Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739

    تحت ... زخات المطر ..!! (( قصة قصيرة ))

    تحت ..... زخات المطر ..!!

    بدأ هطول الأمطار خفيفاً .... يبعث في النفس الانشراح والسرور ..... وبينا كنت أسير في الشارع المزدحم ..... اشتد هطول المطر ..... وبدأ الناس في الإسراع ومحاولة الاختفاء ... هرباً من المطر ..!

    أخذت ناحية الطريق ...... وفتحت مظلتي ...... وأخذت أرقب حركة الناس .....

    - مر من أمامي رجل حسن الهندام .... وسيم الوجه ..... لم يؤثر الماء المنهمر على طريقته المتزنة في المشي .....
    سألته : لم لا تحتمي من المطر كما يفعل الآخرون ..؟!
    أجاب : ولماذا أفعل ذلك ..؟!!
    قلت : وهل من العقل .... أن تبقى تحت المطر ..؟!
    أجاب : (( أول درجات الحمق أن تعتقد بأنك عاقل )) ..!!
    قلت ... ولكن ..!!
    قاطعني .. وهو ينصرف مولياً .... : من يخاف زخات المطر .... لا يمكن يوماً أن يعبر البحر ..!

    - بقيت مندهشاً ...... حتى رأيت كهلاً جاء مهرولاً ناحيتي .....
    اقترب مني كثيراً .... وزاحمني تحت مظلتي .....
    سألته : من أنت ..؟!!
    قال : ألا تعرفني ..؟!!!
    ... : ربما نسيتك .... الأصحاب كثر .... والأيام ممحاة ..!
    قال : صدقت .... فنحن ننسى من شاركنا الضحك ... لكننا لا ننسى أبداً من شاركنا البكاء ..!!
    ثم التفت ناحية الطريق .... وانطلق يجر معه أذيال خيبةٍ بدت على وجهه ..!

    - ساد الصمت بداخلي للحظات .... بدت طويلة ..... استرجعت خلالها صوراً كثيرة ..... لكن من بين تلك الصور أشرقت صورٌ متعددة .... في محاولة لمعرفة سر تلك الإشراقات في ذاكرتي المنهكة ...... أخذت أردد ... بعض الناس كالغذاء النافع ... وبعضهم كالسم الناقع ..!!!

    - لمحت من بعيد ... شاباً يسير بلا مبالاة بما يدور حوله ... كأنما هو يسبح في الخيال .... ابتلت ملابسه من المطر والطين ..... شعرت نحوه بالشفقه .... ناديته ليشاركني الاحتماء بمظلتي ..... جاء بخطوات بطيئة عابثة .....
    أخذ ينظر إليَّ ويقول ...
    أنت محظوظ بهذه المظلة ... فقد عرفت كيف تتصرف جيداً ..!!
    قلت : الدنيا تجارب ..!
    أجابني (( بابتسامة ساخرة )) : التجارب يتحدث عنها الجميع .... حينما يتحدثون عن أخطائهم ..!!!
    همهمتُ ... ما أكثر ما يكتم الناس أفكارهم القيمة ...!!
    نظر إلي مرة أخرى ..ثم قال :
    بعض الناس .... مثلي ..... لا حظ له في الحياة .... فلو اتجرت في الأكفان ما مات أحد ..!!! فلماذا أتعب في الكد ..!
    علت وجهي الدهشة ...
    لم ينتظر مني جواباً ... وولى يسير تحت المطر ... بخطوات يائسة ..!!!!

    لاحظتُ أن المطر بدأ يشتد .... وربما لا تصمد مظلتي المتهالكة كثيراً ..... بدأت المشي نحو الطريق الرئيسي .... أثناء ذلك رأيت طفلاً يلعب بالطين ... وقد صارت ملابسه وجسمه بلون واحد هو لون الطين ..... تساءلت : هل فكر هذا الطفل كيف سيواجه تأنيب وصراخ أمه إذا عاد إلى البيت ..؟؟

    لم أفكر كثيرا في الجواب ..... تاكسي ..... تاكسي ...!!!
    ركبت سريعا .... قلت له : إلى ( يوم الغد ) ... لو سمحت ..!!!

    ===========


    لكم من الشاعر الحائر .... أزكى التحايا ..!!

    ((((((( حقوق النشر والتوزيع محفوظة )))))))
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المكان
    K.F.U.P.M
    الردود
    161
    أخي الشاعر الحائر :
    يشرفني أن أكون أول الواصلين إلى قراءة قصتك القصيرة...صدفتاً لأني أكثر الوقت مشغول بـ:hh: :hh: ... ولا أستطيع متابعة الساخرإلا دقائق في الثلاث أيام أو الاربعة qqq qqq qqq ...
    وعموماً قصه أكثر من رائعة ... بين حروفها معاني كبيرة!!!!!
    وإلا مزيد ........
    ============================
    أخوك ملتزم...











    <===== يبي يروح لأنه بكره الصبح يقوم:hh: :hh: مسكين (الله يعينه)!!!!‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍qqq qqq
    عُدّل الرد بواسطة ملتزم : 03-01-2002 في 01:49 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556
    لا أعْرَف لماذا الآن .. تدورُ في خاطرِي أحداث رواية " الجذور " .. !
    ________________________________________________

    من يخاف زخات المطر .... لا يمكن يوماً أن يعبر البحر ..!
    .
    فنحن ننسى من شاركنا الضحك ... لكننا لا ننسى أبداً من شاركنا البكاء ..!!
    .
    التجارب يتحدث عنها الجميع .... حينما يتحدثون عن أخطائهم ..!!!
    ________________________________
    أجرِ _ اللهمّ _ قلمَهُ في سبيلِك .. !

    قيلَ لفاطمَة _ رضيَ الله عنهَا _ :
    أيّ شيءٍ هو خيرٌ للمرأة ؟
    قالتْ: ألاّ ترى الرّجالَ ولا يرَوهَا !
    _____
    رابطة ، أدباء ، الحجارة ،

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,959

    Lightbulb مكانها العذب!!!!

    أخي الشاعر الحائر:
    هذه قصة قصيرة توظف العبارات الفلسفية القصير لخدمة هدف القصة العام
    والقصة في مجملها تستخدم الماء والمطر والبلل ..... وموقف البشر من هذه العناصر الثلااثة ....
    والله اني مستعجل والموضوع خطير وسأرجع سامحني أخي



    أبو سفيان
    أترحلين ..؟ فروحي من هنا رحلت ..
    حتى المسافات .. تاهت في مسافاتي..

    ـ ـ ـ

    ( إنا لله وإنا إليه راجعون )


    آخر أخبار a d a b . c o m

    asufyani1@gmail.com

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    743
    قمة .. قمة ..
    كما عهدتك شاعرنا الرائع ..
    لقد استعجلت في الرد .. أردت أن أسجل شعور الإعجاب العظيم بهذه القصة ..
    أستأذنك .. سأحتاج لقراءتها ثانية و ثالثة ..
    بارك الله فيك
    الحق أبلج والباطل لجلج ؛
    a_ba7r@hotmail.com

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    الردود
    1,413

    تأملات تحت قطرات المطر


    الشاعر الحائر


    القارئ لك   من الاعجاب  حائر


     

    <P><FONT size=4><FONT color=#006600 face=arial><EM><STRONG>البيت موحش وكله صمت يايمة‌‌‌‌‌‌@@ من غاب ابوي وكل الحزن يملاني</STRONG></EM></FONT></FONT><FONT color=#ff3300 face=arial size=4><EM><STRONG></STRONG></EM></FONT></P>
    <P><FONT color=#000000 face=arial size=4><EM><STRONG>............................... ..........</STRONG></EM></FONT></P>
    <P><FONT color=#ff3300 face=arial size=4><EM><STRONG>جيتك بقايا انسان في هيكل عظـام <FONT color=#000033>&& </FONT>جسم نحيل وحطم الهم ذاتـه</STRONG></EM></FONT><FONT color=#ff0000 face=arial><EM><STRONG><BR><FONT color=#ff3300><FONT size=4>جيتك سجين الظلم محكوم باعدام <FONT color=#000033>&& </FONT>حدوه مايمديه يكتب وصاته <BR>جيتك يتيم من عنا الوقت منضام <FONT color=#000033>&& </FONT>عقب حنان ابـوه هل اعبراته <BR>جيتك كما دمعه على وجنة ايتام <FONT color=#000033>&& </FONT>وجده ضرير وكسروا له عصاته <BR>والعـم ظـالم واكثر الناس ظلام <FONT color=#000033>&& </FONT>والوقت قاسي وماحسبناالشماته <BR>اما ارفعيني فوق عن كل الانام <FONT color=#000033>&& </FONT>والا اتركي المسلم يكمل صلاته <BR><BR><BR clear=all></P></FONT></FONT></STRONG></EM></FONT>

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    أخي الحبيب ..... ملتزم
    شكرا على حضورك ....
    وأسأل الله لك الاعانة على :hh: :hh: وأتمنى أن تخرج يوم السبت وأنت ... alhilal .... وأن يبعد الله عنك ... :confused: و :yy: و :rr:


    الاخت الكريمه د.عاليه
    لا أدري لماذا دارت هذه الرواية في خاطرك .... فأنا لا أعرفها ..!!!

    تعقيبك شرف لكاتب القصة .... تقبلي تحياتي ..!!!


    أستاذي ... أبا سفيان

    بفارغ الصبر ... أنتظر عودتك . ...!!!

    أخي الكريم .... أبا يحيى
    لا ... تعليق .... فأنت تعرف قيمة ردك في نفس أخيك ..!

    أخي الكريم .... عبرتي بلادموع
    أبعد الله الحيرة عنا وعنك ..!!!
    لك تحياتي الخاصة ..!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرياض
    الردود
    7,229
    قالوا قديماً .. كل له من اسمه نصيب .
    فأنت يا سيدي "تحيرني" بأفكارك الرائعة
    أقصوصة رائعة .. فلسفية .. تأملية .. مرتكزة على "حدث" يتكرر معنا مراراً .. لكن تجربة القاص في الحياة "أعطت" هذا "الحدث" بعداً تأملياً كبيراً ..
    الحوار في الأقصوصة حوار فلسفي يتجه نحو طرح تساؤلات في نفس القارئ عن التفائل ..التشاؤم .. النظرة الذاتية للحياة .. و نظرة الآخرون لها .
    أقصوصة جميلة جداً .. و بما أن الطمع طبع أصيل في ابن أدم فأنني أطالب بالمزيد يا سيدي الشاعر الحائر .

    تحية تشبهك .. و سلام
    طارق
    اللهم إني أجعلك في نحورهم و أعوذ بك من شرورهم
    "قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ"

    الدستور أولاً .. نحو ملكية دستورية



    وانفض الرفاق !


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    أخي الكريم .... طارق ....
    وصفت ... فأكرمت ...
    لك تحية تشبهني
    واسلم لأخيك ..!!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    عفوا ....
    هل مرَّ ... أبو سفيان .... من هنا ..؟!!!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الكويت
    الردود
    987
    عفوا ... الرازي مر هنا ..

    فاستوقفته زخات المطر ...

    قصة.. قصيرة .. ولها أبعاد .. طويلة .. احتجت .. إلى جهد ..كبير .. كي أغوص في أعماقها ..

    البعد .. الثقافي .. للكاتب .. أبحر بنا .. إلى عالم .. الفلسفيات ..

    الكثير .. منا يستعذب .. الكتابة ... وخصوصا .. في المجال القصصي ..
    لكن .. قلة .. من يجيد .. شحذ همم القاريء .. واستدراجه .. إلى مملكة الكاتب

    من خلال التنقل بين تلك المشاهد ... تستوقفك .. حتى علامات الترقيم .. لربما تجد في ظلالها .. مفاهيم .. تبحر بك .. إلى عالم لا متناهي .. من المعرفة ..

    أخي .. واستاذي .. الشاعر الحائر ..

    بصمتك ... تحفر .. القلوب .. فتأكد .. سطوة قلمك ..

    فأنت .. جلاد الكلمة .. وفارسها .. في آن ..

    لا أريد .. أن أطيل .. ولا أريد .. أن .. أشبع ذاتي في مديحك ..
    فسوف .. أبقيها .. متعطشه ... للمزيد ...

    اخي الشاعر ... أجدت ... بشكل لا متناهي ..

    تقبل أرق التحيات ...

    أخوك

    الرازي

    ودمت

    الذيب من صلبه يجيب الذيابه // ولاّ الثعالب مابعد جابت فهود
    والسيف تحمي سلته عن نصابه // والطيب ماياني بلا فعل وجهود
    ومن لاكسب كلمة نعم في شبابه // والله ولا تنقاله لا غدى عود

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    أخي الحبيب .... ورجل المواقف ..... الرازي .....!!!
    الأرواح لك ... عربات قطار ..... والقلوب لك ..... مقر ودار ...!!!

    لك أن تمر على أي موضوع شئت ..... ولك أن تهدم ما شئت .... مواضيعي ملك لك ....
    ويا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ** نحن الضيوف وأنت رب المنزل ...!!

    لك من .... الشاعر الحائر .... أزكى التحايا ..!!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,959

    Exclamation العود أحمد!!!

    أخي : عبد الرحمن
    تحية طيبة وأعتذر عن تأخري الطويل عن زخات المطر الفلسفية الرااائقة !!

    وعودا إلى ما كنت ذكرته عن توظيف الشاعر لعبارات " حكمية / فلسفية " في النص
    ولو أردنا أن نكشف الرمزية التي تحملها القصة لقلنا متفائلين كثيرا بهذا الكشف :
    المطر هو الماء والماء هو الحياة .." وجعلنا من الماء كل شيء حي "

    كانت الحياة متحركة في القصة ... " حركة زخات المطر " !!
    بطل القصة يتعامل مع الحياة بحذر فهو متمترس خلف المظلة ... وهو أيضا يشارك في هذه الحياة ولكن الحذر يحيط به!!!
    وهو خلاف غيره من الآخرين الذين لعبوا دورا آخر داخل القصة !!!

    وتذكر أن الشاب الذي ورد ذكره في القصة يتعامل مع الحياة بلا مبالاة واضحة على خلاف الحذر الذي يعيشه البطل !!


    ( - لمحت من بعيد ... شاباً يسير بلا مبالاة بما يدور حوله ... كأنما هو يسبح في الخيال .... ابتلت ملابسه من المطر والطين ..... شعرت نحوه بالشفقه .... ناديته ليشاركني الاحتماء بمظلتي ..... جاء بخطوات بطيئة عابثة .....
    أخذ ينظر إليَّ ويقول ...
    أنت محظوظ بهذه المظلة ... فقد عرفت كيف تتصرف جيداً ..!! )

    هذا النص المنقول كشف النظرة المزدوجة للبطل الحذر وللشاب اللامبالي!!
    ومن خلال هذه الفقرة استطعنا أن نكشف عن فلسفة البطل في تعامله مع الحياة وخاصة في كلمة " لا مبالاه " !!

    بقية الشخوص كانت تلقي حكما بالغة الخطورة .... ولها دلالاتها العميقة !! وإن كانت في معظمها مستقاة من كتابات سابقة وظفها الكاتب في النص !!

    ولاحظنا كيف أن الكاتب استطاع أن يحضر أصناف البشر الذين يعيشون في هذه الحياة " الكهل / الشاب المتهندم / واللامبالي / العجوز / الطفل الصغير "
    هذه فئات عمرية أحضرت في القصة لكن هناك عنصر مهم غاب عن الحدث ولم نشاهد حضوره في القصة التأملية الفلسفية!!!
    هو العنصر النسائي !!!!!

    أظن أن ذلك متعمدا من الكتاااااب!!!!
    ولعل موقف المطر وزخاته تجعل حضوره صعبا ومحرجا.... أو لعل ذلك تحيزا من الرجل ضد المرأة ومحاولة لإخراجها من دائرة الحياة ...كما يقول المنظرون للنقد الثقافي المعاصر!!!

    بقي أن نشير إلى إكمال النظرة الفلسفية للبطل حول الحياة وظهر ذلك في الكلمات الأخيرة !!!!

    ( تاكسي ..... تاكسي ...!!!
    ركبت سريعا .... قلت له : إلى ( يوم الغد ) ... لو سمحت ..!!! )

    الحياة ممر " تاكسي " ينقلك إلى .......!!!!

    يوم الغد!!! والغد هو الذي يبحث عنه البطل لذلك يتوسل إلى الوسيلة لتنقله إليه " لوسمحت " !!!

    هذه قراءة سريعة للنص قد تكون صوابا في نظري وقد تكون خطأ في نظر الكاتب ولكن يظل النص يحمل دلالات أكثر حيوية مما ذكرته !!!


    للجميع حبي وتقديري !!

    أبو سفيان !!
    أترحلين ..؟ فروحي من هنا رحلت ..
    حتى المسافات .. تاهت في مسافاتي..

    ـ ـ ـ

    ( إنا لله وإنا إليه راجعون )


    آخر أخبار a d a b . c o m

    asufyani1@gmail.com

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    أستاذي الكريم ... وأخي الحبيب ... أبا سفيان

    ليست هذه هديتك الأولى التي تمن على أخيك بها ...!!
    فطالما زادت اطلالتك المواضيع اشراقا ..!!
    وطالما زادات لك التقدير والاحترام في نفس أخيك ..!!


    لك مني خالص الود وأصفاه .... وعاطر الاحترام وأزكاه ..!!!

    عبدالرحمن
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    وطني الإسلام لا وطن لي سواه
    الردود
    1,876

    Smile

    للحقيقة أقول ..
    دخلت أبارك للأخ الفاضل عبد الرحمن كتابته إحدى إبداعاته ...
    و أشد على يديه بالاستمرار ...

    و إذا بي أقف أمام الموضوع متعلماً ... مشدوهاً لجمال القصة من حيث الفكرة و العرض ... و روعة النقد من الأخ أبي سفيان

    فزادكما الله حرصا و لمثل هذا فعودا !

    مع تحياتي ،،،
    للتواصل /
    afternoon_t@hotmail.com

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    الأخ الكريم / شاهي العصر

    مرحبا ـ مرة أخرى ـ بعودتك سالما ....
    شكرا على حضورك ...!!

    لك مني فائق الاحترام ..!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    نجد . السعودية
    الردود
    2,498

    Thumbs up

    رائع اخوي الشاعر الحائر ...
    <-- يبي لها وقت علشان تستوعب الاسم الجديد :D:

    لن اعلق على القصة حتى لا انتقص من روعتها .

    اسمح لي بنسخة الى الروائع بعد اكتمال الردود ...
    اللــــــــهم .... أقر عيني بنصرك .. عاجل غير آجل .


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    739
    الاخت الكريمه .... شوق
    شكرا لك على الحضور .... ويسعدني أن القصة نالت على اعجابك ..!!


    لك من الشاعر الحائر .... أزكى التحايا ..!!
    ثمة في عيناي هنا ..... مشروع لعبرةٍ مختنقة

    راحت تلملم سائر الوخز في جسدي ، وتصهره

    في

    دمعةٍ ...............

    ...... واحدةٍ .......

    .............. حائرةٍ

    ..................... محترقة ..!
    ((( مقتبس )))


    البريد الالكتروني
    a_faa@hotmail.com

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,959
    للموت...‍‍
    أقصد ..للرفع...‍‍‍‍‍‍‍‍‍

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2002
    المكان
    فلسطين جسد الأمة
    الردود
    967
    قصة معبرة ورائعة
    وتحمل الكثير من المعاني وتصف حال الكثير بفلسفة منقطعة النظير
    تحياتي لك أخي عبدالرحمن
    شكر خاص للأخ أبو سفيان لتحليل النص .....واضفاء مزيد من الجمال
    وتوضيح الصورة

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •