<center>


<u>جريمة المحاولات </u>

حاولت أكثر من مرة أن أقتل الخوف في نفسي ........ لكني لم
أستطع .... لأن الخوف جزء مني ...

حاولت أن أقتل الإهمال والتقصير ....... فأكتشفت أني لا أستطيع ... فأنا مجرد بشر
... ولابد من خطأ

حاولت أن أكون شجاعاً تهابة الفرسان ... فأبلغت أن زمن الشجاعة
والفرسان ولى الى غير رجعة ... فهو زمن الجبن والنوم والتزلف .

حاولت أن أكون أديباً متحدثاً فخذلتني أم الركب ... وخذلتني
مصطلحات القوم المتأدبة .

حاولت أن أكون مواطنا صالحاً فقط .... لكن الوطن أبى أن أكون
كذلك .

حاولت أن أكون أباً صالحاً ومربياً ... فلم أستطع ... فاليوم
هو فقط 24 ساعة

حاولت أن أكون أي شي .... فباءت كل محاولاتي بالفشل

حاولت أن أحمل رأسي في يدي .... فهب في وجهي الف فازع محتسب
كلهم يرغبون في المساعدة

أحبتي ..... فقط ...... سددوا وقاربوا .

-----------------------

<u>الكذب المباح </u>

حدثني شيخي ذات غضب ..... أياك والكذب .. إلا اذا كان لفائدة
ترجوها فلا حرج .... قلت له كيف ؟؟؟ .
قال اذا كان فيه منفعه في دنياك ... أو كسب ود صديق .. أو
إنجاز معاملة .... أو حصول وظيفة ...... أو التقرب من ذي شأن
... أو إسترداد حق ... أو التخلص من مشكلة .... أو ..... قلت
له مهلا يا شيخ السوء ... ما أبقيت مكاناً للكبرياء والشرف

.....

جاءني ناصح أمين .... فقال لي .... لماذا تعيش في هذا الفقر
والحاجة ... وأبواب الخير أمامك ... قلت حاول أن تجد لي عذراً
فلست أجيد التزلف والكذب .

-----------------------

<u>مبارزة الشرف مرة أخرى </u>

سألت أحد البائعين في محل للملابس ... قلت له ما السر في أن
معظم الملابس التي تصنع للنساء مكونة من قطعتين ... قال لي ...
لكي يسهل توفير القماش يا عرب ... فأن توفر بوصة من قطعة واحدة ليس كمثل توفير بوصتين من قطعتين .. فتقل التكلفة
... وأنتم
تستهلكون وتدمرون أطنان الملابس في هذه البلاد الحارة ...
فالقليل يكفيكم ... لماذا الإسراف والبطر .
.
.
.
بوصة تطير من الأعلى ومثلها من الأسفل .... وليس هناك ضرر


-----------------------

<u>سياسة السياسة .... وإدارة الأمم
</u>

بريجنسكي داس على الإتحاد السوفييتي بقدمية ... وحول العالم الى قطب وحيد في كفة وبقية العالم في كفة أخرى .
ودشن عصر العولمة ... فأنتهت مهمتة .

كونداليزا رايس .... مهمتها دمج العالم في هذا القطب الوحيد وجعلة بلد واحد وعلم واحد وجيش واحد

مهمتها الإنتقال من عصر العولمة الى عصر الأمركه .

فالعولمة هي الخطوة الأولى في مشروع الأمركة .

بريجنسكي نجح .... فهل تنجح كونداليزا .

لا أعتقد !!!!

إنتهى

</center>

------------------
"لايكفي أن تحصل على عقل جيد ، المهم أن تستعمله جيدا"
aldrbeel@yahoo.com

<FONT COLOR="#800080" SIZE="1" FACE="Simplified Arabic,Verdana">تم تحرير الموضوع بواسطة الدربيل بتاريخ 21-04-2001 الساعة 04:55 AM</font>