Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: تسعة عشر..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648

    تسعة عشر..

    عليها تسعة عشر... يحملون على أكفهم دمار الحلم الأمريكي.. يحملون شمساً جديدة ، نقية وصافية لكل من طال ليله...يحملون عزة ، يحملون كبرياء حمزة ، يحملون غضب المارد الذي استيقظ أخيراً .. يحملون عذاب الله إلى القوم الكافرين..
    نسيت .. هم يحملون أرواحهم أيضاً على نفس الكفوف.

    تسعة عشر كوكباً سجدت لهم أمريكا .... ركعت باكية خائفة...
    كانت تحتمي بالبوارج وحاملات الطائرات .. فحملوا لهم نهايتهم على طائراتهم ..
    كانت ناطحات السحاب مصدر فخرهم .. ودليل قوتهم .. وحصن حمايتهم .. فأتاهم الموت وقد كانوا في بروج مشيدة..

    تسعة عشر قمراً ... لا تزال تلمع في جبين كل من في قلبه ذرة إيمان..نياشين تعلق على صدور قوم مؤمنين.. أوسمة يتزين التاريخ بها.. وفواصل في مسيرة الأيام.

    وأنت هناك ... تستقبل وتبني وتودع... ولكنك غيرت كل التعاريف .. وجعلت للكلمات معان جديدة .. معان تتنفس وتنمو... وتتوزع على خارطة الأرض لتصرخ بالنائمين ..
    " حي على الجهاد"..

    أعلمت أشرف أو أجل من الذي *** يبني وينشئ أنفساً وعقولاً

    هناك في كهف ما مع وزيره... يسترجع مشهداً مضى عليه قرن ونيف..." فماظنك باثنين الله ثالثهما" وقد كانت الدنيا قد جمعت لهما فقالا " حسبنا الله ونعم الوكيل"... ينظر إليه مبتسما كعادته ويقول : " علينا اتباع السنة"....
    يهددونه بالموت فيقول لهم .. هي ليست لنا .. تلك النفوس قد اشتراها الله منا وقد انتهت البيعة..
    يحيط به رجال لا يشبهون الرجال...أو على الأصح لا يشبهونهم الرجال... أسود النهار .. رهبان الليل ...
    لو رأيتهم نهاراً لوليت منهم فراراً ولملئت منهم رعبا...
    وإن رأيتهم ليلاً سمعت لهم دويٌ كدويّ النحل .. تراهم يبكون كالأطفال وهم يقرأون كلاماً لا يقوله بشر..

    غزا منهم تسعة عشر.
    عُدّل الرد بواسطة ابن رشد : 10-09-2002 في 11:30 AM
    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    المكان
    (الكويت)
    الردود
    13,458
    بارك الله بك ورحمهم الله وغفر لهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,660
    تسعَ ... تعِش ... شر !
    تسعَ ... تمت ... خير !

    بارك الله فيك ايها المعلم ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    نجد
    الردود
    3,599
    ابن رشد ..

    سلمت الأياااااادي ..

    أولئك الرجااال الأبطاااال ...

    تسعة عشر . . وفعلوا مالم يفعله 22 حاكم عربي ..
    تسعة عشر .. وفعلوا مالم يفعله مليار مسلم و عربي ..

    ر ج ا ا ا ل



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    حتى اشعار آخر
    الردود
    30
    تسعة عشر ...

    بطلاً ...
    رجلاً ...

    ... الف تحيةٍ لهم
    ... وســـلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المكان
    السعوديه
    الردود
    128
    تسعة عشر !!!!!!!!!!! بملايين من الرجال القعود !!! يموتون حتف انوفهم على فراش اللذة والوهن !!! رضوا بالذل والخنوع وارتضاهم !!!
    رحمهم المولى سبحانه وغفر لهم وادخلهم ما اعتقدوه وآمنوا به وعد الله الحق لهم كما ورد في كتاب الله عزوجل وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والسلام 0
    اللهم اغفر لهم واكرمهم بكرامة تليق بهؤلا الافذاذ من قرأوا كتابك سبحانك وصدقوه وعملوا به انك جل شأنك سميع مجيب 0

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    1,887
    تسعة عشر برهاناً على أن العزة للأمة لاتكون بغير الجهاد وطلب الشهادة ...
    تسعة عشر برهاناً على أن كوارث الأمة نابعة من حب الدنيا وكراهية الموت ...
    تسعة عشر برهاناً على أن الكفر ضعيف ولايقوى حتى على مواجهة تسعة عشر مؤمناً صدقوا الله على ماعاهدوه عليه ...
    جزاك الله خيراً ياسيدي وبارك الله فيك ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المكان
    الهامش
    الردود
    3
    تسعة عشر نفرا اعزهم الله
    خير من 22 فاتنة الاستعراض على رأي الاخ احمد مطر
    خير من 22 جيش بجنرالاته وضباطه وما شئت من النياشين والمسميات الخلب ولم ياخذوا حربا واحدة ضد اعدائنا ردت لنا ولو قليلا من العزة...
    أيا موت زر ..........

    ولاغير

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648
    لا غير... جزاك الله خيرا.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الردود
    40
    يالك من حظ تعيس لما لم يكن اخو شما هو تمام العشرين لولايك النفر

    اخي ابن رشد حفظك الله بحفظه

    وجعلنا الله ممن يختارهم الله للقيام بدينه

    ولكن ابشر ياخي لن يموت الجهاد في هذه الامة


    روىابن عساكر عن زيد أبن أسلم عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يزال الجهاد حلواً خضراً ما قطر القطر من السماء وسيأتي على الناس يقول فيه قراء منهم : ليس هذا بزمان جهاد فمن أدرك ذلك الزمان فنِعم زمان الجهاد ، قالوا يا رسول الله أو أحد يقول ذلك ؟؟ قال نعم من لعنه الله والملائكة والناس أجمعون ))



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648
    أخي ... "أخو شما"..

    اللهم آمين.... حفظك الله وأحسن إليك.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •