Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    بلاد الاسلام
    الردود
    28

    الرسول ( ص ) و بلاد الشام

    9 ـ كتاب الجهاد من تهذيب سنن أبي داود لابن القيم.
    840 ـ باب في سكنى الشام.

    2481 ـ "سَيَصِيرُ الأمْرُ إلَى أنْ تَكُونُوا جُنُوداً مُجَنّدَةً: جُنْدٌ بالشّامِ، وَجُنْدٌ بالْيَمَنِ، وَجُنْدٌ بالْعِرَاقِ. قالَ ابنُ حَوَالَةَ: خِرْ لِي يا رسول الله إنْ أدْرَكْتُ ذَلِكَ، فقالَ عَلَيْكَ بالشّامِ، فإنّهَا خِيرَةُ الله مِنْ أرْضِهِ، يَجْتَبِي إلَيْهَا خيرَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ، فأمّا إذْ أبَيْتُمْ فَعَلَيْكُمْ بِيَمَنِكُم وَاسْقُوا مِنْ غُدْرِكُم، فإنّ الله تَوَكّلَ لِي بالشّامِ وَأهْلِهِ".
    - "رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي، فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع حتى ظننت أنه قد هوى به، فعمد به إلى الشام، وإني أولت ذلك أن الفتن إذا وقعت أن الإيمان بالشام "
    - "إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم، لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة "
    - روى بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قلت " يا رسول الله، أين تأمرني؟ قال: هاهنا، ونحا بيده نحو الشام "
    - عن زيد بن ثابت قال: بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ قال: طوبى للشام، طوبى للشام، طوبى للشام. قلت: ما بال الشام؟ قال: الملائكة باسطو أجنحتها على الشام"
    - عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، فقالها مراراً، فلما كان في الثالثة، أو الرابعة قالوا: يا رسول الله، وفي عراقنا؟ قال: بها الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان
    - قسم الله الخير فجعله عشرة، فجعل تسعة أعشاره في الشام، وبقيته في سائر الأرض"
    - عن سلمة بن نفيل أنه أخبرهم: "أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني سئمت الخيل، وألقيت السلاح، ووضعت الحرب أوزارها، (قلت: لا قتال) قال: فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: الآن جاء القتال لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الناس يرفع الله قلوب أقوام فيقاتلونهم، ويرزقهم الله منهم، حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك، ألا إن عقد دار المؤمنين الشام، والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة
    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ستخرج نار من حضرموت أو بحضرموت قبل يوم القيامة تحشر الناس قلنا: يا رسول الله فما تأمرنا؟ قال: عليكم بالشام
    - من حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: "قلت: يا رسول الله، أين تأمرني قال: هاهنا ـ ونحا بيده نحو الشام
    - أنبأنا بكار بن تميم عن مكحول عن واثله قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحذيفة بن اليمان، ومعاذ بن جبل، وهما يستشيرانه في المنزل؟ فأومأ إلى الشام، ثم سألاه؟ فأومأ إلى الشام، ثم سألاه؟ فأومأ إلى الشام، ثم قال عليكم بالشام، فإنها صفوة بلاد الله، يسكنها خيرته من عباده، فمن أبى فليلحق بيمنه، ويستقي من غدره، فإن الله عز وجل تكفل له بالشام وأهله
    - عن خريم بن فاتك الأسدي أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقول: "أهل الشام سوط الله في أرضه ينتقم بهم ممن يشاء من عباده، وحرام على منافقيهم أن يظهروا على مؤمنيهم، ولا يموتون إلا غماً وهماً
    - عن أبي أمامة قال: "لا تقوم الساعة حتى يتحول خيار أهل العراق إلى الشام، ويتحول شرار أهل الشام إلى العراق، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عليكم بالشام

    ( أرجو ألا يعترض البعض على ما ورد أعلاه و ليراجعوا المصدر المبين في بداية الموضوع و بالنسبة لي لم أضف كلمة واحدة و أترك الحكم للقراء )
    صباح الخير ياعرب صباح الذل و الطين..صباحٌ لا يعكره سوى جرح بجنين ..سوى شرف منتهك و سفك دم فلسطيني..و عرب النفط في وهم وفي سلم ومجون..و الأقصى مرتهنا يتلظى بجنون..و رأس الأفعى أمريكا و الجلاد صهيوني..نناديكم وما زالت بأيدي الغدر سكين..تقتّلنا برام الله تذبّحنا بجنّين..تدفننا غير عابئةٍ بصراخ ٍ وأنين..بصرخة حرة ثكلى بأطفال مساكين..تناشدكم نسوتنا ردّوا كيد فرعون..تحلفكم بالأقصى بالزيتون و التين..أما فيكم معتصمٌ يتقحم بجنون..أو خالدا أو عمرٌ أما من ناصر الدين..يرد مجد أمتنا من أعتاب حطين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    دمـشـق الفيحاء
    الردود
    65
    قسم الله الخير فجعله عشرة، فجعل تسعة أعشاره في الشام، وبقيته في سائر الأرض"
    طوبى للشام، طوبى للشام، طوبى للشام. قلت: ما بال الشام؟ قال: الملائكة باسطو أجنحتها على الشام
    صفوة بلاد الله، يسكنها خيرته من عباده
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

    بارك الله فيك اخي صقر البيداء ..
    واللهم بارك في شامنا ويمننا , اللهم آمين ..
    قمر دمشقي يسافر في دمي
    وبلابل وسنابل وقباب
    الفل يبدأ من دمشق بياضه
    وبعطرها تتطيب الاطياب
    والحب يبدأ من دمشق فأهلنا
    عبدوا الجمال وذوبوه وذابوا .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •