Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 27
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702

    Post دَعُونا نتذكّر عُلماء المُسلميــــن ..








    ما رأيكم أن نقوم بعمل مرجع معلوماتي بسيط عن علماء المسلمين لعله يكون مرجعا مفيدا لكل من يبحث عن الفائدة ...

    سأبدأ
    أنا في انتظار إضافاتكم الأكثر إفادة ...
    مع جزيل الدعاء لكم بـ الخير و التوفيق في الدارين .







    .*.* ابـــــــن النفيـــــــس *.*.



    هو ابو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم , وهو طبيب و عالم و فيلسوف , ولد بدمشق سنة 607 هـ و توفي بالقاهرة سنة 687 هـ ...

    يعرف بابن النفيس , وأحيانا بالقرشي نسبة إلى
    < قرش - بفتح القاف وسكون الراء>
    في ما وراء النهر , و منها أصله .

    درس الطب في دمشق على يد مشاهيرالعلماء و خصوصا على يد - مهذب الدين الدخوار -.
    ثم نزل مصر ومارس الطب في المستشفى الناصري , ثم في المستشفى المنصوري الذي أنشأه السلطان قلاوون ..
    و أصبح عميد أطباء هذا المستشفى , وطبيب السلطان بيبرس ... وكان يحضر مجلسه في داره جماعة من الأمراء و أكابر الأطباء ..

    قيل في وصفه أنه كان شيخا طويلا , أسيل الخدين , نحيفا , ذا مروءة .. وكان قد ابتنى دارا بالقاهرة , و فرشها بالرخام حتى ايوانها ...
    ولم يكن متزوجا فأوقف داره و كتبه وكل ماله على البيمارستان المنصوري .


    وقد ذكر ابن النفيس في كثير من كتب التراجم , أهمها كتاب < شذرات الذهب > للعماد الحنبلي , و < حسن المحاضرة > للسيوطي , فضلا عن كتب المستشرقين أمثال بروكلمن و مايرهوف و جورج سارطون و غيرهم ...

    لم تقتصر شهرة ابن النفيس على الطب , بل كان يعد من كبار علماء عصره في اللغة , والفلسفة , والفقه , والحديث ...

    وله كتب في غير المواضيع الطبية , منها :
    < الرسالة الكاملية في السيرة النبوية >
    < فاضل بن ناطق >

    أما في الطب فكان يعد من مشاهير عصره , وله مصنفات عديدة اتصف فيها بالجرأة و حرية الرأي ...

    أما كتبه فأهمها :
    < المهذب في الكحالة - أي في طب العيون >
    < المختار في الأغذية >
    < شرح فصول أبقراط >
    < شرح تقدمة المعرفة >
    < شرح مسائل حنين بن اسحاق >
    < شرح الهداية >
    < الموجز في الطب - وهو موجز لكتاب القانون لابن سينا >
    < بغية الفطن من علم البدن >
    < شرح تشريح القانون الذي بين أن ابن النفيس قد سبق علماء الطب الى معرفة هذا الموضوع الخطير من الفيزيولوجيا بحيث انه وصف الدوران الرئوي قرونا قبل عصر النهضة >





    يتبع ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في مكان ما
    الردود
    5,046
    <P align=center><FONT face="Monotype Koufi" color=#000099 size=5><STRONG>بــارك الله بكِ أخت هــدوء</STRONG></FONT></P>
    <P align=center><FONT face="Monotype Koufi" color=#000099 size=5><STRONG></STRONG></FONT>&nbsp;</P>
    <P align=center><FONT face="Monotype Koufi" color=#000099 size=5><STRONG>وجعلهــا الله في ميــزان حسـناتـك</STRONG></FONT></P>

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    KSA_UK
    الردود
    3,105
    ألف شكر على هذا الجهد الطيب

  4. #4
    جهد موفق بدايته مباركة وسأضيف معك ما استطعت سبيلاً
    ..
    بارك الله بكِ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    يـــقـــال أن لي وطــــــن!!
    الردود
    1,344
    راااااائع

    فكرة بنّااااءءءة....

    تحيااااااااتي
    دمتـــي دومـاً بهدوئك المعطاء,,,

    أختـــك
    فداء الوطن
    أعلن اسمي هتافا للوطن....وروحي تشهد حبها للوطن..
    فداء للوطن أكون..فداء للوطن استمر...فداء للوطن أموت..وأنا أحيي بأنفاسي وطنـــــــــي.....

    قلمي ينزف بحبك..وعيناي تلمع بعشقك...و شفتاي ترتعد على حروف اسمـــك.......
    تسألني من أنا... تستغرب فعلتي..(أنا أكون أو لا أكون)أنا فقط فــــــداء للوطـــــن

    (((مهما حاولت الأمم أن تبحث عن مصادر القوة, أو أن تشحذ من أسلحة, أو أن تطوِّر من مدافع, أو أن تصنع من قنابل, مهما حاولت هذا أو ذاك فستـظل الكلمة أمضى ســلاح, وأصدق قوة, ستـظل أسرع من نضج النبل))د.عدنان النحوي

  6. #6
    سيدتي انها مبادرة طيبة لكن بودنا لو تكن عن كل العلماء العرب من العهد القديم وتقبلوا فائق الاحترام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702

    أهم علماء المسلمين العرب
    من كتاب
    " الحث على حفظ العلم و ذكر كبار الحفاظ "
    للإمام ابي الفرج بن الجوزي




    .: حرف الألف :.

    أحمـد بن حنبــل
    أحمـد بن أبي خيثمـة
    أحمـد بن يحي ثعلب
    أحمـد بن محمد بن هانئ ( أبو بكر الأثرم )
    أحمـد بن نصر بن ابراهيم ( أبو عمرو الخفاف )
    أحمـد بن شعيب ( أبو عبد الرحمن النسائي )
    أحمـد بن اسحق بن البهلول ( أبو جعفر التنوخي القاضي )
    أحمـد بم محمد بن الحسن ( أبو حامد بن الشرقي )
    أحمـد بن محمد بن دوست العلاف
    أحمـد بن الحسين ( أبو الطيب المتنبي )
    أحمـد بن محمد ( أبو بكر البرقاني )
    أحمـد بن علي بن ثابت الخطيب
    ابراهيم بن الحسين
    ابراهيم بن أورمة الأصبهاني
    إسماعيل بن يوسف ( أبو علي الديلمي )
    إسحاق بن راهويه



    .: حرف الباء :.

    بكر بن محمد الحنفي

    .: حرف الجيم :.

    جعفر بن محمد الفريابي

    .: حرف الحاء :.

    الحسن بن علي بن شبيب ( ابو علي المعمري )
    الحسن بن سفيان ( أبو العباس النسوي )
    الحسين بن محمد بن حاتم بن يزيد ( الملقب بعبيد العجل )
    الحسين بن علي بن يزيد ( أبو علي النيسابوري )
    الحسين بن أحمد بن بكير بن عبدالله الحافظ


    .:. حرف السين .:.

    سعيد بن المسيب
    سليمان بن مهران الأعمش
    سليمان بن داود الطيالسي
    سليمان بن الأشعث ( أبو داود السجستاني )
    سليمان بن أحمد الطبراني
    سفيان الثوري


    .:. حرف الشين .:.

    شعبة بن الحجاج

    .:. حرف الصاد .:.

    صالح بن محمد ( أبو علي الأسدي )

    .:. حرف الطاء .:.

    طلحة بن عمرو

    .:. حرف العين .:.

    عبدالله بن أحمد بن محمد بن حنبل
    عبدالله بن أحمد بن موسى القاضي
    عبدالله بن سليمان الأشعث ( ابو بكر بن داود السجستاني )
    عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز البغوي
    عبيد الله بن عبدالكريم بن يزيد ( ابو زرعة الرازي )
    عبدالرحمن بن احمد بن عبدالله ( ابو عبدالله الختلي )
    عبدالرحمن بن مهدي
    عبدالملك بن قريب الأصمعي
    عبدالغني بن سعيد
    عامر الشعبي
    عاصم بن علي ( ابو الحسن الواسطي )
    علي بن المديني
    علي بن عمر الدارقطني
    علي بن محمد ابي الفهم ( ابو القاسم التنوخي )


    .:. حرف الفاء .:.

    الفضل بن دكين ( ابو نعيم )


    .:. حرف القاف .:.

    قتادة بن دعامة ( ابو الخطاب السدوسي )


    .:. حرف الميـــم .:.

    محمد بن مسلم ( أبو بكر الزهري )

    محمد بن عمر الواقدي

    محمد بن إسماعيل البخاري

    محمد بن مسلم بن وارة

    محمد بن إدريس الرازي ( أبو حاتم )

    محمد بن أبي بكر بن أبي خيثمة ( أبو عبدالله )

    محمد بن جرير ( أبو جعفر الطبري )

    محمد بن إسحاق بن خزيمة

    محمد بن محمد بن سليمان الباغندي

    محمد بن نصر ( أبو عبدالله المروزي )

    محمد بن القاسم ( أبو بكر الأنباري )

    محمد بن عبدالواحد بن أبي هاشم ( أبو عمر )

    محمد بن أحمد بن ابراهيم العسال الأصبهاني

    محمد بن سالم ( أبو بكر الجعابي )

    محمد بن الحسين ( أبو الفتح الأزدي )

    محمد بن المظفر ( أبو الحسين )

    محمد بن إسحاق بن مندة ( أبو عبدالله الأصبهاني )

    محمد بن عبدالله ( أبو عبدالله الحاكم النيسابوري )

    محمد بن أحمد ( أبو الفتح بن أبي الفوارس )

    محمد بن علي ( أبو عبدالله الصوري )

    مسلم الحجاج

    موسى بن هارون ( أبو عمران )

    المعافى بن زكريا الجريري



    .:. حرف الهــــاء .:.

    هشيم بن بشير الواسطي

    هشام بن محمد بن السائب الكلبي

    هبة الله بن الحسين بن منصور ( ابن القاسم اللالكائي )


    .:. حرف اليــــــاء .:.

    يحي بن سعيد القطان

    يحي بن محمد بن صاعد

    يعقوب بن ابراهيم ( ابو يوسف القاضي )

    يزيد بن هارون




    يتبع ..




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    بين السماء والأرض
    الردود
    25

    Post

    جزاك الله خيرا ........

    موضوع متعوب عليه .......

    جعلها الله فى ميزان حسناتك ......

    ________________________

    مع كل الود

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    مصر/الأسكندرية
    الردود
    726
    الأخت هدوء
    فكرة قيمة جدا وسوف يستفيد منها أكبر قدر
    من القراء ومحبي الساخر شكرا لك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702
    .: الـــرازي :.


    ينتمي أبو بكر الرازي إلى القرن الثالث الهجري، ولد في مدينة الري جنوبي طهران بفارس.
    وعاش الرازي في أيام الخليفة العباسي عضد الدولة، وكان مجلسه من العلماء والحكماء.


    اشتهر الرازي بعلوم الطب والكيمياء، وكان يجمع بينهما لدى وضع الدواء المناسب لكل داء.
    ويعتبره المؤرخون من أعظم أطباء القرون الوسطى ..
    فقد جاء في كتاب الفهرست:
    كان الرازي أوحد دهره، وفريد عصره .

    وقد ترك الرازي عدداً كبيراً من المؤلفات، ضاع قسم كبير منها.

    فمن مؤلفاته المعروفة :
    (الطب الروحاني)
    ثم كتاب (سر الأسرار)
    أما كتاب (الحاوي) فهو من أعظم كتب الطب التي ألفها
    وكتاب (الأسرار في الكيمياء) الذي كان مرجعاً في مدارس أوروبا مدة طويلة.
    وكتاب في (الحصبة والجدري) الذي عرض فيه أعراض المرضين والتفرقة بينهما
    كما له (كتاب من لا يحضره طبيب) المعروف باسم (طب الفقراء) وفيه شرح الطرق المعالجة في غياب الطبيب منا يعدد الأدوية المنتشرة التي يمكن الحصول عليها بسهولة .

    والرازي امتاز بوفرة الإنتاج، حتى أربت مؤلفاته على المائتين وعشرين مخطوطة، ضاع معظمها بفعل الانقلابات السياسية، ولم يصلنا منها سوى النذير اليسير المتوفر حالياً في المكتبات الغربية.

    وقد سلك في أبحاثه مسلكاً علمياً سليماً، فأجرى التجارب واستخدم الرصد والتتبع، مما أعطى تجاربه الكيميائية قيمة خاصة، حتى إن بعض علماء الغرب اليوم يعتبرون الرازي مؤسس الكيمياء الحديثة.
    وقد طبق معلوماته الكيميائية في حقل الطب، واستخدم الأجهزة وصنعها

    ويظهر فضل الرازي في الكيمياء، بصورة جلية، عند قسم المواد المعروفة في عصره إلى أربعة أقسام هي:
    المواد المعدنية، المواد النباتية، المواد الحيوانية، المواد المشتقة.

    كما قسم المعدنيات إلى أنواع، بحسب طبائعها وصفاتها، وحضر بعض الحوامض. وما زالت الطرق التي اتبعها في التحضير مستخدمة حتى اليوم.
    وهو أول من ذكر حامض الكبريتيك الذي أطلق على اسم (زيت الزاج) أو (الزاج الأخضر) .




  11. #11
    .•:*¨`*:•. ابن رشْد .•:*¨`*:•.:



    هو أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد الأندلسي القرطبي، ولد سنة 520 هـ. وقد اشتهر في العلوم الفلسفية والطبية، ويقتصر حديثنا عنه في مجال الطب. فقد أخذ الطب عن أبي جعفر هارون وأبي مروان بن جربول الأندلسي. ويبدو أنه كان بينه وبين أبي مروان بن زهر، وهو من كبار أطباء عصره، مودّة، وأنه كان يتمتع بمكانة رفيعة بين الأطباء. وبالرغم من بروز ابن رشد في حقول الطب، فإن شهرته تقوم على نتاجه الفلسفي الخصب، وعلى الدور الذي مثّله في تطور الفكر العربي من جهة، والفكر اللاتيني من جهة أخرى
    تولّى ابن رشد منصب القضاء في اشبيلية، وأقبل على تفسير آثار أرسطو، تلبية لرغبة الخليفة الموحدي أبي يعقوب يوسف، وكان قد دخل في خدمته بواسطة الفيلسوف ابن الطفيل، ثم عاد إلى قرطبة حيث تولى منصب قاضي القضاة، وبعد ذلك بنحو عشر سنوات أُلحق بالبلاط المراكشي كطبيب الخليفة الخاص
    ولما تولى المنصور أبو يوسف يعقوب الخلافة بعد أبيه، لقي الفيلسوف والطبيب على يديه ما لقي على يدي والده من حظوة وإكرام. إلا أن الوشاة ما زالوا بالمنصور حتى أثاروا حفيظته عليه، فأمر بإحراق كتبه وسائر كتب الفلسفة، وحظر الاشتغال بالفلسفة والعلوم جملة، ما عدا الطب، والفلك، والحساب، ونفي ابن رشد، إلا أن الخليفة ما لبث أن رضي عنه وأعاده إلى سابق منزلته. وتوفي ابن رشد في مراكش في أول دولة الناصر، خليفة المنصور
    تقع مؤلفات ابن رشد في أربعة أقسام: شروح ومصنفات فلسفية وعملية، شروح ومصنفات طبية، كتب فقهية وكلامية، وكتب أدبية ولغوية، ونكتفي هنا بعرض الشروح والمصنفات الطبية: كتاب الكليات، شرح الأرجوزة المنسوبة لابن سينا في الطب، تلخيص كتاب المزاج لجالينوس، كتاب التعرّق لجالينوس، كتاب القوى الطبيعية لجالينوس، كتاب العلل والأعراض لجالينوس، كتاب الحمّيات لجالينوس، كتاب الاسطقسات لجالينوس، تلخيص أول كتاب الأدوية المفردة لجالينوس، تلخيص النصف الثاني من كتاب حيلة البرء لجالينوس، مقالة في المزاج، مقالة في نوائب الحمّى، مقالة في الترياق

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    الردود
    2,590
    مجهود طيب أختنا الفاضلة// هدوء

    وإن شاء الله سوف أعود لاشارك معكم


    ولك تحياتي ولجميع الاخوة المشاركين
    فهذا موضوع جدير بأن يقرأ لنستفيد ونعلم من هم علماءنا العرب والمسلمين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702



    نائمون

    KSA_UK

    نورتن

    فداء الوطن

    salem salim

    الداعيه

    علي المصري

    تامر

    samiawad3



    بارك الله فيكم جميعا
    وكم أتمنى ان نتواصل جميعا , حتى تعم الفائده .




  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702



    .: ابـن البيطــــار .:





    هو أبو محمد ضياء الدين عبدالله بن أحمد بن البيطار , وهو طبيب و عشّاب , و يعتبر من أشهــر علماء النبات عند العرب ...

    ولد في أواخر القرن السادس الهجري , ودرس عند أبي العباس النباتي الأندلسي , الذي كان يعشب , أي يجمع النباتات لدرسها و تصنيفها , في منطقة اشبيلية ...

    سافر ابن البيطار , وهو في أول شبابه , الى المغرب , فجاب مراكش و الجزائر و تونس , معشبا و دارسا وقيل أنه تجاوز الى بلاد الأغارقة و أقصى بلاد الروم , آخذا من علماء النبات فيها ... واستقر به الحال في مصر , متصلا بخدمة الملك الأيوبي الكامل الذي عينه ( رئيسا على سائر العشابين و اصحاب البسطات ) .

    كان ابن البيطار أيضا يقوم بجولات في مناطق الشام و الأناضول , فيعشب و يدرس .. حتى قال عنه ابن ابي اصيبعة : ( فكنت آخذ من غزارة علمه و درايته شيئا كثيرا ...وكان لا يذكر دواء إلا ويعين في اي مكان هو من كتاب ديسقوريدس و جالينوس , وفي أي عدد هو من الادوية المذكورة في تلك المقالة ) ...

    وقد توفي ابن البيطار بدمشق سنة 646هـ , تاركا مصنفات اهمها :

    كتاب الجامع لمفردات الادوية و الاغذية , وهو معروف بمفردات ابن البيطار , وقد سماه ابن ابي اصيبعة ( كاتب الجامع في الادوية المفردة ) , وهو مجموعة من العلاجات البسيطة المستمدة من عناصر الطبيعة , وقد ترجم و طبع ..

    كما له كتاب ( المغني في الأدوية المفردة ), يتناول فيه الاعضاء واحدا واحدا , ويذكر طريقة معالجتها بالعقاقير ...

    كما ترك ابن البيطار مؤلفات اخرى , أهمها كتاب الأفعال الغريبة , والخواص العجيبة , والابانة والاعلام على ما في المنهاج من الخلل والاوهام ...

    ومن صفات ابن البيطار , كما جاء على لسان ابن ابي اصيبعة , انه كان صاحب اخلاق سامية , ومروءة كاملة , وعلم غزير ...
    وكان لابن البيطار قوة ذاكرة عجيبة , وقد أعانته ذاكرته القوية على تصنيف الادوية التي قرأ عنها , واستخلص من النباتات العقاقير المتنوعة فلم يغادر صغيرة ولا كبيرة الا طبقها , بعد تحقيقات طويلة ...
    وعنه يقول ماكس مايرهوف :
    ( انه اعظم كاتب عربي ظهر في علم النبات ) !!




  15. #15
    ابن الهيثم
    هو أبو علي الحسن بن الهيثم، والمهندس البصري المتوفى عام 430 هـ، ولد في البصرة سنة 354 هـ على الأرجح. وقد انتقل إلى مصر حيث أقام بها حتى وفاته. جاء في كتاب (أخبار الحكماء) للقفطي على لسان ابن الهيثم: (لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالة من حالاته من زيادة ونقصان). فوصل قوله هذا إلى صاحب مصر، الحاكم بأمر الله الفاطمي، فأرسل إليه بعض الأموال سراً، وطلب منه الحضور إلى مصر. فلبى ابن الهيثم الطلب وارتحل إلى مصر حيث كلفه الحاكم بأمر الله إنجاز ما وعد به. فباشر ابن الهيثم دراسة النهر على طول مجراه، ولما وصل إلى قرب أسوان تنحدر مياه النيل منه تفحصه في جوانبه كافة، أدرك أنه كان واهماً متسرعاً في ما ادعى المقدرة عليه، وأنه عاجز على البرّ بوعده. حينئذ عاد إلى الحاكم بالله معتذراً، فقبل عذره وولاه أحد المناصب. غير أن ابن الهيثم ظن رضى الحاكم بالله تظاهراً بالرضى، فخشي أن يكيد له، وتظاهر بالجنون، وثابر على التظاهر به حتى وفاة الحاكم الفاطمي. وبعد وفاته عاد على التظاهر بالجنون، وخرج من داره، وسكن قبة على باب الجامع الأزهر، وطوى ما تبقى من حياته مؤلفاً ومحققاً وباحثاً في حقول العلم، فكانت له إنجازات هائلة
    ويصفه ابن أبي أصيبعة في كتابه (عيون الأنباء في طبقات الأطباء) فيقول: (كان ابن الهيثم فاضل النفس، قوي الذكاء، متفنناً في العلوم، لم يماثله أحد من أهل زمانه في العلم الرياضي، ولا يقرب منه. وكان دائم الاشتغال، كثير التصنيف، وافر التزهد...)
    لابن الهيثم عدد كبير من المؤلفات شملت مختلف أغراض العلوم. وأهم هذه المؤلفات: كتاب المناظر، كتاب الجامع في أصول الحساب، كتاب في حساب المعاملات، كتاب شرح أصول إقليدس في الهندسة والعدد، كتاب في تحليل المسائل الهندسية، كتاب في الأشكال الهلالية، مقالة في التحليل والتركيب، مقالة في بركار الدوائر العظام، مقالة في خواص المثلث من جهة العمود، مقالة في الضوء، مقالة في المرايا المحرقة بالقطوع، مقالة في المرايا المحرقة بالدوائر، مقالة في الكرة المحرقة، مقالة في كيفية الظلال، مقالة في الحساب الهندي، مسألة في المساحة، مسألة في الكرة، كتاب في الهالة وقوس قزح، كتاب صورة الكسوف، اختلاف مناظر القمر، رؤية الكواكب ومنظر القمر، سمْت القبلة بالحساب، ارتفاعات الكواكب، كتاب في هيئة العالم. ويرى البعض أن ابن الهيثم ترك مؤلفات في الإلهيات والطب والفلسفة وغيرها
    إن كتاب المناظر كان ثورة في عالم البصريات، فابن الهيثم لم يتبن نظريات بطليموس ليشرحها ويجري عليها بعض التعديل، بل إنه رفض عدداً من نظرياته في علم الضوء، بعدما توصل إلى نظريات جديدة غدت نواة علم البصريات الحديث. ونحاول فيما يلي التوقف عند أهم الآراء الواردة في الكتاب
    زعم بطليموس أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين إلى الجسم المرئي، وقد تبنى العلماء اللاحقون هذه النظرية. ولما جاء ابن الهيثم نسف هذه النظرية في كتاب المناظر، فبين أن الرؤية تتم بواسطة الأشعة التي تنبعث من الجسم المرئي باتجاه عين المبصر
    بعد سلسلة من اختبارات أجراها ابن الهيثم بيّن أن الشعاع الضوئي ينتشر في خط مستقيم ضمن وسط متجانس
    اكتشف ابن الهيثم ظاهرة انعكاس الضوء، وظاهرة انعطاف الضوء أي انحراف الصورة عن مكانها في حال مرور الأشعة الضوئية في وسط معين إلى وسط غير متجانس معه. كما اكتشف أن الانعطاف يكون معدوماً إذا مرت الأشعة الضوئية وفقاً لزاوية قائمة من وسط إلى وسط آخر غير متجانس معه
    وضع ابن الهيثم بحوثاً في ما يتعلق بتكبير العدسات، وبذلك مهّد لاستعمال العدسات المتنوعة في معالجة عيوب العين
    من أهم منجزات ابن الهيثم أنه شرّح العين تشريحاً كاملاً، وبين وظيفة كل قسم منها
    توصل ابن الهيثم إلى اكتشاف وهم بصري مراده أن المبصر، إذا ما أراد أن يقارن بين بعد جسمين عنه أحدهما غير متصل ببصره بواسطة جسم مرئي، فقد يبدو له وهماً أن الأقرب هو الأبعد، والأبعد هو الأقرب. مثلاً، إذا كان واقفاً في سهل شاسع يمتد حتى الأفق، وإذا كان يبصر مدينة في هذا الأفق (الأرض جسم مرئي يصل أداة بصره بالمدينة)، وإذا كان يبصر في الوقت نفسه القمر مطلاً من فوق جبل قريب منه (ما من جسم مرئي يصل أداة بصره بالقمر)، فالقمر في هذه الحالة يبدو وهماً أقرب إليه من المدينة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    خلفَ هذه الصفْحَه ..
    الردود
    1,702

    :. الإدريســـــــــــــي .:





    هو ابو الحسن محمد بن ادريس الحموي , الحسني الطالبي , المعروف بالشريف الإدريسي ,من نسل الأدارسة الحمويين ..

    وهو من أكابر علماء الجغرافيا و الرحالة العرب , وله مشاركة في التاريخ , والأدب , والشعر , وعلم النبات..
    ولد في سبته سنة 493 هـ, وتوفي فيها , على الأرجح , سنة 560 ..
    نشأ وتثقف في قرطبة , ومن هنا نعته بالقرطبي , فأتقن فيها دراسة الهيئة , والفلسفة , والطب , والنجوم , والجغرافيا , و الشعر ...

    طاف بلدانا كثيرة في الأندلس , والمغرب , والبرتغال , ومصر ... وقد يكون عرف سواحل أوروبا الغريبة من فرنسا و إنجلترا , كما عرف القسطنطينية و سواحل آسيا الصغرى ...
    وانتهى الى صقلية , فاستقر في بلاط صاحبها .

    ألف الإدريسي ..

    كتابه المشهور ( نزهة المشتاق في اختراق الآفاق )
    و المسمى ايضا( كتاب رجار ) او ( الكتاب الرجاري )
    وذلك لأن الملك رجار ملك صقلية هو الذي طلب منه تأليفه كما طلب منه صنع كرة من الفضة منقوش عليها صورة الأقاليم السبعة , ويقال أن الدائرة الفضية تحطمت في ثورة كانت في صقلية , بعد الفراغ منها بمدة قصيرة , وأما الكتاب فقد غدا من أشهر الآثار الجغرافية العربية , أفاد منه الأوروبيون معلومات جمة عن بلاد المشرق , كما أفاد منه الشرقيون , فأخذوا عنه الفريقان و نقلوا خرائطه , وترجموا بعض أقسامه الى مختلف لغاتهم ...

    في السنة التي وضع فيها الإدريسي كتابه المعروف , توفي الملك رجار فخلفه غليام أو غليوم الأول , وظل الإدريسي على مركزه في البلاط , فألف للملك كتابا آخر في الجغرافيا سماه
    ( روض الأنس و نزهة النفس ) أو
    ( كتاب الممالك و المسالك )
    وذكر للإدريسي كذلك كتاب في المفردات سماه
    ( الجامع لصفات أشتات النبات )
    كما ذكر له كتاب آخر بعنوان ( أنس المهج وروض الفرج ) .



  17. #17
    هدوء






    تامر




    انكم فعلا مشكورين على هذا العمل, وكم تمنيت لو تم تثبيته في مكان ما ليتم العثور عليه بسهولة كمرجع, وتحياااااااتي لكم وشكرا لهدوء صاحبة المبادرة
    سالم سليم

  18. #18
    للرفع

  19. #19
    البغدادي


    هو موفق الدين أبو محمد عبد اللطيف البغدادي، ولد في بغداد سنة 557 هـ ودرس فيها الأدب والفقه، والقرآن، والحديث، والحساب، والفلك. ثم رحل إلى مصر حيث تعمق في الفلسفة والكيمياء، على يد يس السيميائي (الكيميائي)، كما تخصص في الطب على يد موسى بن ميمون الطبيب. انتقل إلى دمشق ليشتغل بدراسة العلوم الطبية مدة من الزمن، ثم عاد إلى مصر ليتسلم إحدى وظائف التدريس في الأزهر الشريف أيام العزيز ابن صلاح الدين. وكان التدريس بالأزهر شرفاً لا يناله إلا من يناله الحظ من العلماء. وفي أواخر حياته عاد البغدادي إلى دمشق وحلب حيث توفي سنة 629 هـ
    من أهم ما وصلنا من مؤلفات البغدادي كتاب (الإفادة والاعتبار) وفيه تحدث عن أحوال مصر وما شاهده فيها. كما يتضمن الكتاب وصفاً للنباتات والحيوانات التي رآها في مصر، مع ذكر التفاصيل الدقيقة، والإشارة إلى الخصائص الطبية للأعشاب


    أبو جعفر الخازن

    أبو جعفر محمد بن الحسين الخازن الخراساني، عالم رياضي فلكي من أبناء القرن الرابع الهجري. لا نكاد نعرف شيئاً يذكر من حياته سوى أنه خدم ابن العميد، وزير ركن الدولة البويهي. ولد من الكتب: (كتاب زيج الصفائح) و (كتاب المسائل العددية). قيل أنه أول عالم حلّ المعادلات التكعيبية هندسياً بواسطة قطوع المخروط، كما بحث في المثلثات على أنواعها
    ابن باجّه

    هو أبو بكر محمد بن يحيى بن الصائغ التُجيبي، السرقسطي، المعروف بابن باجّه، أول مشاهير الفلاسفة العرب في الأندلس، كما انصرف في حياته، فضلاً عن الفلسفة، إلى السياسة، والعلوم الطبيعية، والفلك، والرياضيات، والموسيقى والطب. وبرز في الطب خاصة حتى أثار حفيظة زملائه في تلك الصنعة، فدسوا له السم، فتوفي في فاس (المغرب) سنة 529 هـ. ويسرد ابن أبي أصيبعة لائحة بثمانية وعشرين مؤلفاً ينسبها إلى ابن باجّه، تقع في ثلاث فئات مختلفة: شروح أرسطوطاليس، تأليف اشراقية، ومصنفات طبية. فمن تأليفه في الطب: (كلام على شيء من كتاب الأدوية المفردة لجالينوس)، (كتاب التجربتين على أدوية بن وافد)، (كتاب اختصار الحاوي للرازي)، و (كلام في المزاج بما هو طبي)

  20. #20
    شكرا تامر تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •