Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    51
    استميحكم عذراً
    /
    \
    خرجنا عن القاعده والنص وكذلك الربع وأصبحت القضيه أبعد ما تكون عن الحكم على قصة ستولي كغيرها ولن نرى من خلفها سوى غُبار سيولي هو ايضا ويصبح اثر بعد عين لا عبر ولا دروس ولا مجموعات تقويه

    يا أخي أكره الشلليه ..!!

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    العزيز سهيل اليماني

    رغم أني لم أفهم كلمة "داشر" إلا بعد أن قرات الردود
    و رغم اني لم أقرا "سارة "حتي الان
    و رغم اني لا أفهم معظم تعبيرات اللغة الخليجية
    أحييك علي أسلوبك السهل القوي
    و فكرتك الطازجة

    الداشر نور

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    460
    اسأل صديقك المتنبي عن متنبي اليوم ,, وسارة الأمس ..!!؟؟krz

    لك تحياتي وشكري ,,
    إبحث عن نفسك ,, لا تبحث عن الآخرين ..!!

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033

    Talking براشيم في قفا أحمق

    ولقصة الحضيف نهاية لم تذكر :
    هطلت دموعها وغامت نفسها في سحابة حزنها وتفتت كل الأحلام والرؤى الجميلة وتحول خيال ابنها البائس إلى وحش شرس لايهدأ ولايقر على حال ينتهب بقية هدوئها ويضعها على فوهة البركان الثائر !!
    وهي في هذا الحزن اللافح والصبية من حولها يتباكون لبكائها وإذا بجرس الهتاف ينادي فرفعت إليه يدا كليلة لاتقوى على رفع ظلها وقالت نعم : فأتاها صوت رخيم فيه من بقايا اللذة ما يشعلها :
    - أنت أم منصور !
    - نعم
    - أريد أن أخبرك أن ابنك موجود عندنا وقد أنقذته عناية الله

    لم تستطع الجواب وثقلت عليها نفسها وراحت في غيبوبة تستفسر عن أحلامها !! هل صحيح ما يقول ؟ هل حقا ستجتمع به وترى عينيه ؟ هل تحتضنه وتشم رائحته الزكية ؟
    - أم منصور : أتسمعيني ؟
    - نعم
    - أتريدين رؤيته
    - نعم وبكل لهفة ، أين هو ؟
    - في الحقيقة لايمكن أن تريه الان ، رؤية جسد !! لأننا أدخلناه في معمل يقوم بصياغته صياغة حديثة حتى يمكن للأمة أن تستفيد منه على الوجه الأمثل !!
    - ولكنني أريد أن أراه أولا !!
    - إذا لابد أن يكون عندك جهاز كمبيوتر !!
    - ولماذا ؟
    - حتى تستطيعن رؤية أفكاره وكلماته !!
    - كيف هذا ؟
    - نحن نعده ليكون كاتبا عظيما !!
    - وكيف أستطيع الوصول إلى كتاباته ؟
    - ليس عليك إلا أن تدخلي على موقع الساخر!!
    - وبعد ذلك ؟
    - ستجدين كتابات كثيرة
    - نعم
    - وستجدين اسماء كثيرة
    - نعم
    - واسمه من بينها : سهيل اليماني !!
    - ولماذا هذا الاسم
    - الاسم مثل الرائحة !!
    - كيف
    - قدر................. ثم أطلق ضحكة بشعة رنت لها أطباق الحلم !!
    قامت سارة من نومها وهي تلهج إلى ربها بالحمد والشكر : يارب لك الحمد والشكر : ليكن ميتا ولايكن يمانيا تلفحه الرمضاء وسخرية الاخرين !!
    لا يكن يمانيا يكتب ما لا يعتقد ليعتقده من يعتقد !! لايكن يمانيا يشتري القلم بريال ليكسب منه ألف ريال !! لايكن يمانيا يحكم على الأمور من منظوره الشخصي قبل أن يسبر الواقع ويعرف الأمثال !! لايكن يمانيا لايختن كلماته إلا بعد بلوغها !! وبلوغ الكلمات يحصل بأمور : بإنزال أفكارها قبل تمامها !!
    وبنبات الشعر الخشن في أرضها !! وبأشياء أخر ..!!
    ليكن وجبة لدود قذر ولا يكن يمانيا وكفى !!

    ملحوظة : هذه ورقة مسروقة من نهاية لم تتم ولن تتم !
    ashker9@hotmail.com

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    ثم إني ـ وفقني الله ـ ما كتبت هذا الموضوع إلا لغاية في نفسي دعوني أصدقكم القول لمرّة وحيدة يتيمة أعدكم ألا تتكرر وهي أني لم أعلم ماهي تلك الغاية التي كانت في نفسي .. ولكنها كانت !!
    وربما كانت ثرثرة مردّها لعزلة قررت أن أعتزلها فكانت وبالا عليّ !
    فقد كنت أريد من هذه العزلة أن أتعلم الصمت والتواضع فإذا بي أزداد ثرثرة وغروراً !!
    وحين تمكن الغرور مني فأصبحت لا أعلم أينا أنا أصبحت الثرثرة أمراً لا مناص منه فطفقت أحدث الناس في كل شأن ، وغني عن القول أن " كل شأن " لا يعنيني ، ولكنها ثرثرة الغرور أو غرور الثرثرة وما اجتمعت الثرثرة والغرور في بشر إلا كان وبالا على نفسه وعلى غيره !

    أما وقد تشابهت " الغيوم " علينا فلم نعد ندري أي غيم يحمل الغيث وأي غيم يحمل العذاب فاصبحنا نرى الغيم فلا ندري أنخرج نستقبله حاسري الرؤوس أم نأوي لجبل ليعصمنا ، فإني ولجبن جبلت عليه أخافها جميعا فقد يأتي بالغيث غيم لا لون له فمالي وللألوان !!
    وما الغيم الأشقر إلا واحد من تلك الغيوم ولو قيل لنا أنه أقربها إلى الأصفر الفاقع لونه !


    ولعل مياســة أرادت أن تستفز غروري فسألتني أن أسأل المتنبي عن سارة الأمس ومتنبي اليوم .. ولأنه صديق فلا حاجة لسؤالة فلو سألته لقال :
    ظُلمٌ لِذا اليَومِ وَصفٌ قَبلَ رُؤيتهِ .... لا يَصدُقُ الوَصفُ حَتى يَصدُقَ النَظَرُ !

    وأرجو ألا يكون إدعائي صداقة المتنبي كان من أسباب كره أسود للشللية قاتلها الله !
    فالشللية هي أول علامات " الدشرة " وهي أمر لا يتمناه كل الناس ويحلمون به مثلي فلعل nour قد فعل خيراً حين لم يفهم معنى كلمة داشر وما عهدنا الفهم إلا عادة سيئة في كل الأحوال :D:


    وأما فارس الفارس فهو بالإضافة إلى أن اسمه مما يستدل به على أن الأسماء لا تنطبق على المسميات فلازال متأثراً بمنصبه السابق في الساخر وهذه عادة ألفناها من كل مسؤول " سابق " حين ينتقد كل من يأتي من بعده وأنهم لا يقومون بواجبهم كما كان هو يفعل !

    وحق لطوق الياسمين أن تضحك وتنتشي حين ترى عبارات مثل تلك التي قالهـا MERCURY قبل أن تمتد يد العدالة إلى رده الذي كشف قدراً لا بأس به عن شخصيته غفر الله لنا وله
    أما مزهر حين يتحدث عن الدشره فثقوا في كلامه فلا ينبئك مثل خبير !!

    والدشرة " بثلاث نقاط فوق الشين " أمر لا علاقة له بالجنون فالداشر جل ما يعانيه هو " تنسيم " يسهل رتقه بالمداومة على الدواء أما المجنون فتراه يسير " على الجنط " ولا يكون هناك مجال للرتق ولا للعلاج ولعل خير من يخبركم أمرهم هو متعب المتعبين فقد علم من أمر شهار مالم يعلمه غيره فتراه حين يتحدث لا تعلم أقادم هو فترحب أم مغادر فتودع !!
    وحين تتحدث الزميلة السابقة بدور وتتهمنا بمحاولة تسلق البرجوازية فوالله ما علمنا ما عنته بهذا ، وإن كنت أعلم أنني تسلقت أشياء كثيرة ذات دشرة لم يكن بينها ما يسمى بالبرجوازية

    أما العدو الذي يشبه أصدقائي ، صاحب الفخامة الكلوشار : حي بن يقظان فكل ما أعلمه عن أمره أنّي أسعد برؤية أسمه لسبب لا يعلمه إلا الله ، ولقد حاولت جاهداً أن أصل لذلك السبب .. ولكني أفشل في كل مرّة ، فلا أعلم هل مرد ذلك أن السبب عصي على الأفهام أم أن الفشل هو اسهل الحلول !

    أما الصاحب والصديق والشللي ابو سفيان غفر الله فقد بهتني حين قال أنّي ادعيت صداقة المتنبي وهـذا مالم أقله ولكني قلت أن المتنبي هو من ادعى ذلك ، وذلك ـ اي البهتان ـ مما ألفناه وتعودناه وقد قال الشاعر وظلم ذوي " الشليلية " أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند !
    وبالمناسبة فهذا شاعر كاذب ـ ككل بني جنسه ـ فلو حصحص الحق وخيّر بين وقع الحسام المهند ـ أوحتى غير المهند ـ وبين أن يظلمه " ذوي أي شيء " لاختار الظلم دون تردد .. ولكنهم الشعراء قاتل الله كذبهم !

    والشعراء ما كانوا شيئاً مذكورا لولا أن منّ الله عليهم بالغاوين يتّبعونهم في كل واد ويهيمون معهم دون أن يستهاموا وما نحسب عالية إلا واحدة منهم وقد اضحكنا قولها أنها مالئة الدنيا وشاغلة الناس حتى استلقينا على قفانا ـ حفظنا الله وحفظ لنا قفانا ـ وتذكرنا قول صاحبنا :
    وكُنتُ مِنَ النَّاسِ في مَحْفِلٍ .... فها أنا في مَحفلٍ مِن قُرودِ !

    وكأني قد اقتربت من التونسي غفر الله لي وله ما كان من أمري وأمره فلا زال هـذا الرجل يمتدح ما أكتبه هنـا حتى بدأت في تصديقه في أن ما أكتبه جميل ، وهـذا أمر إن اجتمع على غرور في نفسي فما أظن ذلك إلا مقدمة لشرٍ قد اقترب وإن التونسي هو الجاني عليكم يا أهل الساخر ولست بصاحبكم !

    أما وادي عبقر فهو ـ والله أعلم ـ صديق لي أعرفه بوجه آخر !
    وإلى أن يمّن الله علي بمعرفة وجهه الحقيقي فإني مثلكم سأنتظر مروره بين حين وآخر وأحمد رب الدشير على نعمة كـهذه !!

    ولأننا عدنا للدشرة والدشير فقد وجدت اسم سلام أمامي دون سابق نذير
    وأنا ايضاً يا صاحبي يحزنني أني لم أعرف أساتذة كبار لكي أتعلم منهم وأثني لهم الركب في طلب علم ما فاز به إلا محظوظ . واسأل هدوء فربما كان عندها الخبر اليقين :cool:

    وإذا تحدثنا عن الدشرة والجنون والغباء وأردنا أن نختصر كل ذلك في رمز يدل عليها جميعاً فلن نجد سوى شلفنطح شطح نطح فما علمنا أن في المتقدمين أو في المتأخرين خير منه داشراً مجنوناً غبيا .. فغفر الله لنا وله ، وعظم الله أجره في موزة وفي كل مائلة !

    وحين كان برج الكهرباء المعتدل مجرد فخ للقضاء على موزة شلفنطح المائلة فإني لا أرى صديق الرصيف الفخ.. راني إلا فخا آخر للقضاء على مائل أو مائلة في رصيف الساخر ..

    ولقد علمنا أن كل حاكم ووالي هو حاطبُ ليل ، وما والينا إلا مقرّ بما فيه من صفات فهو حاطب ليل في وادٍ لا حطب فيه يجتمع لديه في ولايته أعضاء من كل فج وصوب وكلما دخلت أمّة لعنت أختها !
    وقد ترونه يسير في الطرقات يحدث نفسه وينادي على أسماء ليست موجودة وما ذالك إلا من كثرة اهتمامة بشؤون الرعية فلا تثرّبوا عليه غفر الله ولكن أدعوا له بالشفاء

    ولعلي قبل أن أختتم ثرثرتي هذه ألتمس لنفسي العذر من نفسي فلن يعذرني سواها وقد علمت ما علمت من أمر الميت طارق الذي لازال يخرج للأحياء " متلطماً " يثير الفزع في نفوسٍ حسبت أنها قد ارتاحت من رؤيته حياً وميتاً
    عُدّل الرد بواسطة سهيل اليماني : 18-11-2003 في 01:11 PM
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    Come Fly with Me...!!!
    الردود
    1,946
    ^
    ^
    قسم بالله رد مسكّت :D: .. ونهج غريب في الردود .. :D: ..!
    شكلي بسرق الطريقه قريب

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    مزهر
    أما عن النهج .. فهو مسروق ياصديقى

    ولانه ليس هناك جسم للجريمة فليس من دليل إلا إعتراف هذا الداشر

    ولكنى لا اتوقف عند النهج ..فهو لايخلو الا من أنانية سهيل وكسله النابعين من غروره المذكور فى سطوره
    بل اتوقف كثيرا عند هذا الشلال الفياض الذى يحمل ثرثرة تنقل كل مغامر الى حيث يشاء..ويكاد يتوقف معى قلبى من كثرة ما ضحك..سواء عليه او على المغامرين
    سهيل ..انا صايع حقيقى لكن انت أصيع منى بكتير
    بس بينى وبينك ..انا كنت عارف انك بترغى وقلت سيبه ياواد يعيشله يومين مادام دمه خفيف
    اخوك الفـخ

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    حيثما يكون الضوء ... خافت
    الردود
    715
    التدوينات
    7
    مررت مرور الـ غير مصدق ... فوجدت ما ينبئني بأن ... أصدق.
    زمان كأهله ... وأهله كما ترى..!

    أكرم الله الساخر ... ورحم موتاه.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    مُدن الريح
    الردود
    194
    .....

    أن يقع هذا اليوزر تحت ( الشُبهه )

    خير من أن يكون صاحبهُ تحت تلك !

    وأنا كذلك أحمُد رب الدشير على هذة النعمة 0

    بوركت 0
    وتقول :
    تعبت من الصدمات
    فمثلك كاد يكون مثلي
    مثلك أصلاً مثلي
    لولا الوقت القاصر فينا
    حيث ندور
    ولولا أن الريح تثور
    وتقتُل في فمنا الأصوات 0

    ف0أ

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    وادي عبقر :
    لماذا لا تتمنى أن يكون صاحب اليوزر هو المشتبه به ؟
    أنا قلت أن هذا " المعرف " يشبه وجه صديقي والذي أعرفه باسم آخر غير " وادي عبقر " !!
    هي إذاً شبهة " حسنة " يا صاحبي :P

    نون الثامر :
    مررت أنا أيضاً .. ولكني صدّقت !
    زمن كما ترى .. وأنت من أهله !


    الفخ .. رانى :
    ساقتصد في الثرثرة هذه المرّة من باب وفرّ كلامك الأبيض ليومك الأسود !!

    مزهر :
    .
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    موضوعٌ فارِهٌ إلا أنّ ..!!

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    مدينة الضباب وقلب الأرهاب
    الردود
    20
    .. ..
    سهيل الحكمة سر وفقك الله ...

    فإن الجالس على الأرض لا يسقط ...

    والناس لا يرفسون كلباً ميتاً ...

    لكنهم يغضبون عليك ...

    لأنك فقتهم صلاحاً وعلماً وأدباً ...

    فأنت عندهم مذنب ...

    لا توبة لك حتى تترك مواهبك ...

    وتنخلع من كل الصفات الحميدة ...

    وتنسلخ من كل معاني النبل ...

    وتبقى بليداً غبياً صفراً محطماً مكدوداً ...

    هذا ما يريدونه بالضبط ...

    فاصمد لكلامهم ونقدهم وتشويههم وتحقيرهم ...

    فما نقدهم إلا ترجمة محترمة لك ...

    وبقدر وزنك يكون النقد الآثم المفتعل ...



    لك كل التقدير والأحترام يا أستاذي ؛؛؛


    س و ا ح ؛؛؛ :D: ...
    ...


    عُدّل الرد بواسطة سوااح : 01-12-2003 في 11:44 PM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •