Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 85
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556

    حتّى لا تكون فتنة ! ( قراءة في مقابلة الشيخ علي الخضير )


    .
    .

    المنتديات والفضائيات والهواتف تموج بالحديث عن المقابلة ..
    ونحن في الساخر ..
    ولااااا على الدنيا
    ____________________________


    في مغرب اليوم الثاني وعشرين من رمضان للعام الرابع والعشرين بعد الأربعمئة وألف .. قطع التلفزيون السعودي برامجه وأخباره ( الحيوية ! ) .. ليطلّ علينا بمقابلة أشغلت الناس في بلد الحرمين ( وفي غيرها ) ..
    وهي مقابلة مهمة لأمور .. فإليكم تفاصيلها :

    _____________

    يدير المحاورة:
    د.عائض بن عبد الله القرني ..


    وهو _ لمن لا يعرفه _ علم من أعلام الصحوة الإسلامية ، حفظ كتاب الله عز وجل، وقرأ كثيراً من الكتب وتعلمها في القرآن وعلومه والحديث والفقه والأدب والرقائق ، وداعية نشط من خلال الشريط والمحاضرة والكتاب ، وشاعر إسلامي ، سجن سجناً سياسياً لعدة سنوات ، ثم أفرج عنه منذ فترة ، فعاد لممارسة نشاطه الدعوي ، وله حضور قوي على الصعيد الإعلامي والجماهيري ..
    _____________________

    الضيف " المعتقل " :
    رجل يسمّى " علي بن عبد الله الخضير " ..


    وإنّ لهذا الرجل لقصة !

    /
    \
    /

    فأبحروا معـــي ..

    __________________
    ___________

    في يوم الأربعاء 26 ربيع الأول 1424هـ الموافق 28 -11-2003 ( قبل ستة أشهر تقريباً ) أعلن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز عن اعتقال 11 شخصا في المدينة المنورة من المطاردين في إطار تفجيرات الرياض في السعودية ، بينهم علماء دين معارضون ..

    وأكد الأمير نايف في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في تبوك أن "من ضمنهم (المعتقلين) علي الخضير وفهد الخضير وأحمد حمود الخالدي وناصر أحمد الفهيد"، وهم من الشيوخ المعارضين الداعين للجهاد.

    ونفى الوزير مقتل أي شخص في عملية إلقاء القبض على المشتبه بهم، وفقا لما صرح به سعد الفقيه المتحدث باسم الحركة الإسلامية للإصلاح (المعارضة التي تتخذ من لندن مقرا لها) لوكالة الأنباء الفرنسية .

    وبحسب الفقيه فإن "الشيخين علي الخضير وأحمد الخالدي قُتلا الإثنين 26-5-2003 في مداهمة عدد كبير من عناصر القوات الخاصة السعودية للفيلا التي يختبئان فيها مع عدد من تلاميذهما الذين قُتل أحدهم أيضا".

    وكان العالمان إضافة إلى الشيخ ناصر بن حمد الفهد قد قرروا الاختفاء قبيل بدء الحرب الأمريكية البريطانية على العراق في 20 مارس 2003، حيث واصلوا من مخبئهم إصدار فتاوى تهاجم قادة السعودية الذين قدموا تسهيلات عسكرية للأمريكيين والبريطانيين، واتهمتهم بـ"الكفار والمرتدين".

    .
    .

    ______________________________________

    تساؤلات:
    من هو هذا الرجل الذي قُطعت لأجله البرامج ؟
    من هذا الذي تسمر الناس لرؤيته أمام الشاشات ؟
    وتناحر الشباب المتحمس لأجله في المنتديات ؟
    من هذا الذي جـــــاء .. ليعلن تراجعه ؟
    فعن أي شئ يتراجع ؟
    ولماذا تراجع ؟!

    .

    اسمه الكامل:
    علي بن خضير بن فهد الخضير ولد عام 1374 هـ في الرياض ( 50 عاما ) ، وتخرج من كلية أصول الدين بجامعة الإمام بالقصيم عام 1403 هـ .


    مشائخه وطلبه للعلم :
    بدأ طلبه للعلم في شبابه وبدايته كانت في دراسة القرآن تلاوة وتجويدا على يد الشيخ عبد الرؤوف الحناوي رحمه الله ، ومن أوائل من طلب عليهم العلم أيضاً قبل دخوله للكلية الشيخ علي بن عبد الله الجردان ، والشيخ محمد بن مهيزع ( من كبار القضاة وقت الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله ) وكذلك الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله ، والشيخ محمد بن صالح المنصور رحمه الله والشيخ محمد العثيمين والشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الله آل حسين والشيخ الزاهد محمد بن سليمان العليط ، كما أنه أثناء دراسته في الكلية درس على مجموعة من العلماء الأجلاء.


    دروسه العلمية :
    له حلقات و دروس علمية يقوم بتدريسها في التوحيد والعقيدة والفقه ، وكانت أول دروسه العلمية في المساجد عام 1405 هـ في الفقه ومصطلح الحديث وكان عدد الطلاب لا يتجاوز الخمسة ،ومنها استمر في التدريس والتعليم إلى وقتنا الحاضر ، ودروسه العلمية يومية وغالبا ما تكون بعد صلاة الفجر، وبعد صلاة العشاء.
    وتتلمذ على يديه العديد من طلابة العلم في الداخل والخارج تخرج منهم قضاة ودكاترة ومدرسين ودعاة وطلبة علم ، لكن كل ذلك توقف بعد اعتقاله.


    من كتبه:
    الوجازة في شرح الأصول الثلاثة ، الوسيط في شرح أول رسالة في مجـموعة التوحيد ، كتاب الطبقات ، المسائل المرضيّة على العقيدة الواسطية ، كتاب الحقائق في التوحيد ، كـتـاب الجمع والتجريد في شرح كتاب التوحيد ، كتاب التوضيح والتتمات على كشف الشبهات ، الزناد في شـرح لمـعة الاعـتقاد.


    فتاواه:
    1. دفـاع الشيخ علي الخضير عن الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي
    2. جواب الشيخ علي بن خضير الخضير لطلابه في تركي الحمد بعد إقراره
    3. جواب الشيخ علي الخضير لطلابه عن أحداث أمريكا ومظاهرة الكفار ووجوب
    4. نصرة المجاهدين من طالبان وغيرها
    5. فتوى فضيلة الشيخ علي الخضير في العمليات الاستشهادية
    6. بيان من فضيلة الشيخ علي الخضير في حسن بن فرحان المالكي
    7. جواب الشيخ علي الخضير على رسالة وجهت إليه من فلسطين
    8. تأييد هدم الأصنام ( يقصد بها الأصنام في أفغانستان التي هدمتها طالبان ).


    رسائله:
    الرسالة المتممة في مسالة الجهل في الشرك الأكبر .
    قواعد وأصول في المقلدين والجهال في الشرك الاكبر والبدع .
    القـواعـد الأربـع في التفريق بين دين المسلمين ودين العلمانيين .
    رسالة في بيان حال طائفة العصرانيين .
    اقتراح في تدريس الفقه .

    __________________________________

    تساؤلات أخرى :

    * ما الذي حدث في محاورة المساء ؟
    * هل كان الشيخ عائض يمثل دور المحقق فعلاً ؟!
    * هل كان الخضير يقول ما قاله بإرداته .. أم كان واقعاً تحت ضغط معين ؟!
    * ما نتائج المحاورة ؟ أو ماذا يتوقع من نتائج ؟!
    * ردود الأفعال المتباينة .. من نصدق ؟
    * هل سينهج الشيخان ( الخالدي والفهيد ) نهجه ، ويعلنان التراجع ؟
    * ما موقفنا .. كعامة ؟


    .
    .

    كل هذا .. سنجيبه في الآتي .. وفق مرجعية علمية مؤصلة !

    __________________________
    بالمناسبة ..
    موقع الشيخ الرسمي .. معطل
    للاستزادة : هنــــــــــــــــا !






    _______________________________
    من المراجع:
    إسلام أون لاين.
    صيد الفوائد.
    المقابلة التلفازية.
    طريق الإسلام.

    قيلَ لفاطمَة _ رضيَ الله عنهَا _ :
    أيّ شيءٍ هو خيرٌ للمرأة ؟
    قالتْ: ألاّ ترى الرّجالَ ولا يرَوهَا !
    _____
    رابطة ، أدباء ، الحجارة ،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    ينقل الى اسلاك مكشوفة حتى النخاع

    :D:
    عُدّل الرد بواسطة إبراهيم سنان : 18-11-2003 في 01:31 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الردود
    1,167
    بصراحه يا د0 عالية لقد تشبّعت من الموضوع
    ودك من ياخذ الشيخ هذا ويغمسه غمسةً في شارع الشانزيليزيه
    دماء الأبرياء هل ستذهب هدراً ؟؟؟؟؟؟؟؟
    يُوجد عدل إلهي واللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556
    شلفنطح ..
    لا رجاء .. لا تنقلوا شيئاً ..
    تعمدتُ إحضاره هنا ..
    فهناك حرب ضارية لا محاورات !

    أشكر مرورك ..

    .

    فولتارين .. يا صاحبي !
    إنّ الأمر يستحق تسليط الضوء عليه، فما يحدث فتنة أذهلت الناس، وليست المسألة مجرد إطلاع .. نملّ من تكراره كما يحدث مع قصة د.الحضيف التي ملأت الدنيا

    كما أنّ من الأدب مع العلماء _ حتى لو أخطأ الشيخ _ أن لا نتحدث هكذا معه أو عنه ، فهناك قاعدة تقول: إنما يرجع الفقيه إذا اتسع علمه ..
    سنعود إليها في تفصيل الحديث ،،
    كما أنّ الرجوع تواضع وتقى ..
    غفر الله لي ولك ..


    عُدّل الرد بواسطة د.عالية : 18-11-2003 في 04:19 AM

    قيلَ لفاطمَة _ رضيَ الله عنهَا _ :
    أيّ شيءٍ هو خيرٌ للمرأة ؟
    قالتْ: ألاّ ترى الرّجالَ ولا يرَوهَا !
    _____
    رابطة ، أدباء ، الحجارة ،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الردود
    1,167
    د0 عالية
    رفع الله قدرها
    وحطّ من قدر أعدائها
    *********************************************
    مشكلتي مع هؤلاء ممن تصفونهم بالعلماء 00
    العلماء الصادقون لا يمكن أن يجعلوا من أنفسهم ولاة للعلم فالعلم يزيدهم تواضعاً
    ولكن المصيبة وأم المصائب - كأم المعارك - من يجعل نفسه وصيّا على الدين
    وأهل الدين مجمّعاً شلةً جديدة ( مكفّراتية ) أعاذنا الله وإياكم












    ****** تم التعديل من قبل متعب المتعبين ******

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    460
    الله يستر ... هي بداية عد ...!! لا نعلم تصاعدي أو ... تنازلي ..!!

    ... هنا السؤال من نصدق ..؟؟!!
    :
    اللهم ثبت قلوبنا على طاعتك ..
    أشكرك عاليه
    وتقبلي تحياتي ,,
    إبحث عن نفسك ,, لا تبحث عن الآخرين ..!!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556
    [COLOR=green
    * ما الذي حدث في محاورة المساء ؟ [/COLOR]


    حاولتُ كتابة ما حدث من ذاكرتي المهترئة، وبحثتُ في المواقع، فوجدتُ أن موقع الإسلام اليوم كان الأكثر اختصاراً وشمولاً ..

    .

    من موقع الإسلام اليوم ( بتصرف ) :

    أعلن الشيخ علي الخضير تراجعه عن جميع فتاويه السابقة المتعلقة بالتكفير ومواجهة رجال الأمن ومهاجمة الأمريكيين المقيمين في الجزيرة العربية، وقال إنه يتبرأ منها، واعتبرها من الاجتهاد الخاطئ الذي لم يستصحب مستجدات الواقع الحديث، وقال ” لم نكن نتصور أن نصل إلى مرحلة تشابه الجزائر و يجب أن يقف هذا النزيف".

    وأكد الشيخ أن ماحدث في مجمع المحيا السكني مؤخراً أبكاه وأحزنه، واستنكر ذلك الحادث بشدة ودعا إلى الوسطية والاعتدال، معتبراً أن ماكان عليه الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين يمثل الاعتدال والنهج الصحيح.

    وأضاف أن أعمال التفجيرات التي طالت عددا من المجمعات السكنية في الرياض في الشهور الأخيرة حرام شرعاً ولايقرها الشرع ولا العقل لأنها قتل لأنفس معصومة وتعدي على الممتلكات وترويع للآمنين، رافضاً كل التبريرات التي يسوقها من نفذوا هذا العمل، وأكد أن ما تم لايسمى جهاداً، وامتنع عن تسميتهم بالمجاهدين، أو أن منفذي هذه العمليات استشهاديين.

    وأكد أن انه نجح في إقناع عدد من الشباب الذين اعتنقوا هذا الفكر بالرجوع إلى الحق، ودعا إلى مواصلة الحوار معهم.

    وقال الشيخ أن هذه الأعمال شوهت صورة الدين، وتسببت في تأخير كثير من الأعمال الدعوية والخيرية، وتصد الشباب عن التدين، ورأى أنها أدخلت المجتمع في نفق مظلم، ودعا إلى تضافر الجهود لإيقافه.

    وحول دعوات الجهاد التي تواتر إطلاقها في الآونه الأخيرة أكد الشيخ الخضير "إن الجهاد قائم وباقي مثل جهاد إخواننا في فلسطين ولكن لا بد من الإذن من ولي الأمر" ، أما فيما يتعلق بالعراق فقد أكد أن "الرايات في العراق اختلطت وهو مكان فتنة" وأوصى الشباب بعدم الذهاب للعراق.

    وحذر الشيخ الخضير من الجهل و الحماس والاندفاع موضحاً أن " التكفير حق لله ورسوله ، وشدد على خطورة الوقوع في التكفير ، كما دعا الدعاة إلى أن يتقوا الله وأن لا يجاملوا وأن يفتحوا باب الحوار و يناقشوا مع الشباب و أن يتركوا المواجهة و التكفير.

    ودعا من يحملون السلاح إلى أن يتركوا هذا العمل قائلاً لهم : اتقوا الله ... ويكفي ماحدث !

    ________________________________________



    الشيخ علي الخضير
    [/COLOR]

    قيلَ لفاطمَة _ رضيَ الله عنهَا _ :
    أيّ شيءٍ هو خيرٌ للمرأة ؟
    قالتْ: ألاّ ترى الرّجالَ ولا يرَوهَا !
    _____
    رابطة ، أدباء ، الحجارة ،

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    أرض الحرمين
    الردود
    6,026


    تفضلي دكتورة :
    وفيما يلي جزء المقابلة التلفزيونية حيث بدأ الشيخ الدكتور عايض القرني المقابلة بما يلي.. "الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أيها الاخوة المشاهدون سلام الله عليكم ورحمته وبركاته.. اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم.. ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا. أيها الاخوة المشاهدون هذه الحلقة مع فضيلة الشيخ علي بن خضير الخضير والذي كان له فتاوى ومواقف واجتهادات سابقة.. ودعيت اليوم (أمس) لمبنى التلفزيون لانني أخبرت أن فضيلته قد تراجع عن أقواله السابقة التي تخالف الدليل والبرهان. وقد جلست معه وليس معنا الا الله سبحانه وتعالى وسالته بالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم هل مورس ضده ابتزاز لاخراج هذا التراجع أو الاعترافات التي تناقض ماقاله من سابق أو أوذي أو أكره على ذلك أو أغرى فأقسم بالله الذي لا اله الا هو أنه من محض ارادته ومن تصوره للحق واكتشافه للصواب بعد تلك الفتاوى والمواقف أراد أن يبرئ ذمته وأن يقول كلمة الحق التي يدين الله بها سبحانه وتعالى في مسائل سوف أعرضها مع فضيلته في هذه الليلة "وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين" ويعلم الله أننا نريد الخير لبلادنا ومجتمعنا وأمتنا الاسلامية فمن هذا أردت أن التقى بفضيلته وأنتم تسمعون منه وهو بمحض ارادته وطوعه ورغبته في أن يقول كلمة ينفع الله بها. وأتوجه له بادئ ذي بدء وأرحب بكم فضيلة الشيخ على في هذا اللقاء وأسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد. 7فضيلة الشيخ نبدأ بمسألة.. أنتم شاهدتم وسمعتم ما وقع من حوادث تفجير في الرياض ماهو قولكم في هذه الحوادث التي جرت علينا الويلات وسفكت فيها دماء معصومة وأزهقت فيها أنفس بريئة وأتلفت فيها أموال؟ - بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. "ان أريد الا الاصلاح ما استطعت" وكما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح "ان النصيحة لله ورسوله ولائمة المسلمين وعامتهم" وقد أوصى عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبا موسى الاشعري رضي الله عنه ألا يمنعه قضاء قضاه أن يعود فيه اذا رأى فيه الصواب ولذلك من باب النصح للمسلمين ومن باب النفع لبلادنا ومجتمعاتنا ومجتمعنا وأولادنا وأفراد المسلمين جميعا فاني أرحب بكم وأرحب بالاخوان وأبين فيه ما اعتقده وما سوف أوضحه للاخوة المشاهدين". أما بالنسبة للتفجيرات التي وقعت في الرياض فلا شك أنها مرفوضة وأنا أدينها وأشجبها ولا أرى لها وجه حق بل انها التفجيرات سببت الويلات وسببت المفاسد وذهبت منها أنفس معصومة وأرواح بريئة وأزهقت فيها ممتلكات وهذا لاشك أنه لا يقر لا من ناحية الدين ولا من ناحية العقل وهذا كاف "يعني تصور مافيها من فساد وما ترتب من ازهاق هذه النفوس المعصومة كاف في معرفة حكمها لذوي العقول" والانفس لا شك أنها معصومة ودلت الادلة من الكتاب والسنة بل والاجماع وهي من الضرورات الخمس بل اتفقت عليها الشرائع والاديان فاذهابها بهذه الطريقة لاشك أنها لا تقبل مهما كانت المبررات ومهما كانت الاسباب ومهما كان وراء الدوافع من ذلك. 7وما يسميها الجهاد يافضيلة الشيخ؟ - هذا من الخطأ لاننا عرفنا أنها ازهاق للنفس وقتل للنفس بغير حق والجهاد مبني على الحق ومبني على ايضاح الحق ومبني على اعلاء كلمة الله ومبني على تثبيت الامور التي فيها حق وعدل فكيف يكون ازهاقنا للنفوس التي هي باطل هي جهاد في سبيل الله. 7والذين يقومون بمثل هذه الاعمال هل تسميهم بغاة أم محاربون أم مجاهدون أم خوارج؟ - أما المجاهدون فلا والنفس معصومة فاذا كانت النفس معصومة وحرم قتلها فلا شك أن هذا بغي عليها واذا كانت الممتلكات محرمة ودلت الادلة الصحيحة الصريحة متواترة على عصمة الاموال فاهدارها بغي عليها وكذلك المجتمعات فهذا بغي لاشك. 7نسميهم هؤلاء بغاة أو محاربون؟ - هم بغوا على المجتمع بغوا على الممتلكات فهم من البغاة ولاشك أنهم أيضا جانبوا الصواب في ذلك فهم بغوا على الحق وبغوا على أهل الحق وبغوا على الحاكم فهم في هذا الباب. 7اذا هل لهم شبه بالخوارج؟ - في مسائل التكفير وفي مسائل استباحة الدماء وعدم التورع فيها والاقدام على ذلك لهم فيهم شبه. 7لكم فتاوى فضيلة الشيخ من قبل في مسائل التكفير وانتشرت وكتبت في مواقع في الانترنت فماذا ترى عن مسائل محددة منها الدولة هل ترى دولتنا أنها دولة اسلامية ومن ينتسب اليها من العلماء والوزراء والدعاة والعسكر ما رأيكم في ذلك؟ - أما رأيي في ذلك فهي دولة مسلمة والحكام فيها مسلمون وكذلك أبرأ إلى الله من تكفير العموم من تكفير الوزراء والعلماء وتكفير المجتمع لان هذا مسلك سلكه الخوارج والعياذ بالله ونبرأ إلى الله منه ونعتبرها دولة اسلامية. 7وترى لولي الامر البيعة؟ - ونرى كذلك البيعة والالتزام بها والطاعة وهذا من ضرورة كونه مسلماً. 7من دخل البلاد بتأشيرة هل يعتبر معاهدا وما حكم الاعتداء عليه؟ - أما المعاهد فالنصوص دلت على حرمة الاعتداء عليه والمعاهد هو الرجل الذي من بلاد كافرة ثم يدخل الى بلاد الاسلام فيعطى عهد أو أمان بأن لا يمس وبذلك يستحق أن تعصم له ماله ودمه فاذا دخل الانسان الى هذه البلاد سواء كان من الدولة أو من الافراد أيضا فان هذا يعتبر أماناً. والفيزة هي أمان لان الامان والعهد ليس له الفاظ معينة بل كل مادل الدليل على أنه مأمون ولن يمسه شر فهذا يعتبر أمانا. 7المعاهد والمستأمن؟ - كل من دخل هذه البلاد فانه معاهد ومستأمن ويحرم قتله وتكون دماؤه معصومة وأمواله معصومة حتى يخرج. 7ياشيخ بردة المجتمع أو غالب المنتمين له والتبرير سار على الاعتداء على مايوصفون بالردة من هذا المنظور هل في المجتمع ردة؟ - هذا المسلك الذي كنا نحاور فيه كثيراً من الشباب وهو أن الافتات أو تكفير المجتمع على وجه العموم ولا سيما اذا كانت مظاهر الاسلام موجودة في هذا المجتمع من الصلوات والاذان فتكفير المجتمع عموما أو قول هذا المجتمع كافر أو مجتمع خرج أو ليس على الملة هذه من أصول الخوارج. 7ياشيخ لكم فتوى في دفع الصائل ومنها مقاتلة ومواجهة رجال الامن ماذا ترون في هذه الفتيا؟ - طبعا هذه الفتيا تبين الخطأ.. هذه الفتيا تبين أنها خطأ. 7خطأ يعني؟ - نعم خطأ. 7تراجعت عنها؟ - تراجعت عنها وهذا لعله يكون هذه الرسالة والاخوة يستمعون فيها رسالة واضحة للتراجع عن هذه الفتوى وقد قال ابن المنذر إنه كالاجماع من أهل السنة والجماعة على أن السلطان اذا طلب الانسان أو أراد الانسان أنه لايقاوم فهذا لايدخل في الحديث "من قتل دون ماله" لان السلطان مستثنى كما قال ابن المنذر. 7اطلعتم على رسالة لمحمد المقدسي في كتاب "عسكر السلطان" ما رأيكم في هذه الرسالة؟ - اطلعت له على رسالة وهي عدة رسائل حقيقة وعدة مذكرات وتأثر بها الشباب كثيرا وهذه المذكرة والرسالة كان ينطلق فيها على أن أفراد العسكر أو الجيش وكل من انتسب الى الامن فانه يلحق أو يقال حكمه حكم الحاكم فهم طغاة مثله وهذا لاشك أنه خطأ وتعميم وليس عندهم أدلة في هذا الجانب لأن أصل العصمة باقية وأصل الاسلام باقية فالذي نعتقده أن هذه الفتيا خطأ ولا ينبغي للشباب أن يقرؤوها لانها تؤدي الى تصورات خاطئة ليست على منهج أهل السنة والجماعة. 7يعني أفهم منك ياشيخ أن العسكر ورجال الامن عموما أنهم مسلمون يحرم قتالهم وترجع عن الفتوى السابقة التي هي دفع الصائل؟ - يحرم قتالهم بلا شك. 7هنا بارك الله فيكم قتل المسلم والاطفال والنساء بدعوى التترس يعني وردت هذه الفتاوى مارأيكم في هذه المسألة؟ - هذه الفتاوى قديما أفتى فيها العلماء وكان التصور فيها القديم يختلف عن التصور الحاصل الآن لعدة اسباب اولا أنها استغلت هذه المسألة في قتل المسلمين انفسهم اذا حدد مثلا جهة انها كافرة فتجده يقتل هذه الجهة وان كان معها اطفال بحجة التترس فتوسع في هذه الفتوى وتوسع في هذا المقال والا هي ثابتة قديماً بالنسبة للحالات التي كانت يعني واقعة في الزمن القديم. 7الآن في وضعنا هذا؟ - في وضعنا هذا لايمكن لأن مسألة العموم ومسألة ضبط الانفس صعب وعندما تضرب نفس تقصدها تعمم على آخرين أبرياء والآن تشابكت الامور وتقاربت الامور خصوصا ما يتعلق بالمسائل النووية وهذه اخطر في هذا الجانب. 7لكن ياشيخ هل ترى ان التترس هو مع المحاربين اما بلاد الاسلام لا؟ - في الداخل لا انما هي أصلا أصل الصورة اقيمت على التترس في المعركة في الصف اما في داخل البلاد يكثر فيها المدنيون ويكثر فيها الناس المستأمنون معصومة الدماء فمفاسدها أعظم. 7الآن مثل الاهداف الاقتصادية في بلادنا بلاد الاسلام يقصدها هؤلاء ويسمونها من باب اضعاف العدو فما رأيك انت يعني الرأي الصحيح الذي توصلت اليه؟ - هذا مايجوز هذا اتلاف لاموال المسلمين بحجة واهية كيف يستبيح هذا الرجل هذه الاموال ويتلفها ويغيرها بهذه الحجة وهي أصلا معصومة في بلاد الاسلام فلا شك أن هذه حجة باطلة. 7يعني ماترى ذلك وانها باطلة؟ - باطلة. 7هل الذين يقومون بهذه العمليات يسمونها استشهادية في بلاد الاسلام؟ - نعم هذا خطأ. 7نسميها ماذا ؟ - لانه ما دام انه قتل نفس معصومة فاذا قتل النفس المعصومة باداة او ببندقية حرب فكيف اذا قتل النفس المعصومة بنفسه جمع بين قتل النفسين نفسه ونفس اخرى يعني انتحار ومحاربة. 7بعضهم يرى التكتم والتغطية على من يقوم بالتفجيرات وأعمال القتل وعدم الابلاغ عنهم لانهم يقولون هذا بدعوى انهم يجاهدون هؤلاء ولا يجوز الابلاغ عنهم مارأيكم؟ - لا اعتقد ان هذا مسلك خاطئ وهذا مرفوض وقد اوجب الله سبحانه وتعالى التعاون على البر والتقوى وقال تعالى {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان} و {المؤمنون بعضهم اولياء بعض}. 7ترى الابلاغ عنهم؟ - ارى الابلاغ وارى التعاون في هذا الجانب. 7من النصيحة؟ - من النصيحة لله والرسول ولائمة المسلمين وعامتهم لان هذا الاخ قد يتورط في اعمال اكبر من ذلك فتؤدي الى امور اعظم مما كانت من قبل. 7فضيلتكم له كلام في التسعة عشر اللذين كانوا مطلوبين ووصفتموهم بالجهاد يعني ماهو بيان هذه المسألة؟ - هؤلاء الاشخاص طبعا أصدرنا بيان التسعة عشر قبل أحداث الرياض وما كنا نعلم بأحداث الرياض وجاء بعضهم الينا وصور أنهم أبرياء وان هذه كذبة عليهم وكنا بعضهم نعرفهم فاستعجلنا واصدرنا هذا البيان في تزكيتهم ولكن لما وقعت الامور وعرفنا اننا جرينا لامور اخرى ندمنا عليها. 7وكان البيان الآن ترى أنه خاطئ؟ - لاشك انه خاطئ ومخالف للحق ولا كان ينبغي وكان ينبغي التأني والنظر الى عواقب هذه الامور لكن هي تجربة على كل حال. 7الآن ياشيخ هل كنت تتصور ان تصل بنا الحال ان يكاد المجتمع بأسره يدخل في نفق مظلم يعني تصور الحال من ترويع الآمنين وقتل الانفس هل كنت تتصور؟ - لا ماكان في التصور هذه الامور كنا نسمع عن الجزائر ونسمع عن مصر وما فيها وكنا نظن ان الشباب لن يصلوا الى هذه المرحلة لكن المرحلة القديمة التي اعتراها شيء من التأجيج وشيء من الاثارة بدأت تؤدي الامور شيئا فشيئا حتى الآن يجب ان يقف هذا العمل ويجب أن يقف النزيف حتى دخلنا في هذا النفق المظلم. 7وما هي الطرق التي ترى انها كفيلة بايقاف مثل هذا النزيف ؟ - أول الامر مثل هذه الاسهامات التي نسهمها ويسهمها الكثير من طلبة العلم في بيان الحق بدون مواربة وبدون ضبابية وانما يبينون الحق كما هو ويبينون حكم الله سبحانه وتعالى وكذلك يتضافر المجتمع من الآباء ومن المؤسسات الاجتماعية ويتضافر ايضا رجال التعليم وايضا رجال الامن وكل المجتمع يجب ان يهب لمعالجة هذه المشكلة ومعالجة هذه الامور قبل ان تستفحل بل حدثت امور لكن تحدث امور اشد ومرشحة لامور اعظم من ذلك فكل له نصيب كل الخطباء والعلماء والآباء واهل التدريس ورجال الامن كل هؤلاء يجب ان يسهموا بما يستطيعون. 7الآن ياشيخ لو استقبلت من امرك ما استدبرت هل كنت قلت الكلام الذي قلته لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير؟ - لا شك هي على كل حال تجارب وأحب ان انقل لاخواني الآخرين هذه التجربة وهي أخطاء يعني مارسناها في القديم واجتهدنا فيها ولكن لم نوفق للصواب فيها فأرى انها لو استقبلت من أمري واستدبرت لا ما فعلتها ولكن بقي في الوقت فسحة للتصحيح والمساهمة في هذا التصحيح وارى ان كنا ان شاء الله ننوي أن النفع بإذن الله في نفع المسلمين وتصحيح مثل هذه الامور وفي اذهان الشباب وفي اذهان الآخرين بإذن الله تعالى. 7هل ترى ان هؤلاء لما اقدموا على هذه الاعمال لنقص في علمهم او لانه اثر عليهم؟ - كلاهما، هو من النقص العلمي هذا واحد ومن الحماس اثنين وايضاً مايتلقونه ويأخذونه من جهات اخرى قد اثرت عليهم فتجدهم يتأثرون بها وينصاعون لها وينقادون لها كل ذلك كان له اثر. 7اما ترى ان هناك فتاوى صدر ت منكم او من طلبة العلم فيها تعميم استغلت.. مارأيك في هذه الفتاوى مع ذكرها؟ - صحيح.. صدرت منا رسائل وفتاوى قديمة وكان فيها نوع من التعميم وكان ينبغي فيها التبين مثل الفتاوى التي فيها تعميم وتحتاج الى نوع من تبيين مثل فتوى في تركي الحمد وفتوى في منصور النقيدان وفتوى اخرى في ابوالسمح (صحفي عكاظ) هذه كلها فتاوى اصدرتها واعتبر نفسي راجعاً عنها وقلت بتكفير هؤلاء بناء على منطلقات سمعناها ومنطلقات قرأنا بعضها ولكن انا اتراجع عن هذه وأرى انه لابد من التبين وتبقى فيهم العصمة ويبقى فيهم الاسلام. 7ومثل هذه الفتاوى مثلاً التي تهم الامة ترى يعاد الى من في هذه الامور؟ - لابد ان يعاد الى من لهم الخبرة ومن لهم الاقدمية ومن عاصروا مثل هذه الامور ومن يمكن ان يطلعوا على خصائص هذه الامور او خفايا هذه الامور اما تركها هكذا الى اناس مبتدئين في العلم او اناس لم يجربوا فيؤدي الى فساد عظيم. 7الآن ياشيخ انت سمعت او تشاهد ماجرى علينا من حملات وماعلى العلماء وطلبة العلم اما ترى ان هذه الاعمال التخريبية شوهت صورة العلماء؟ - هذا لاشك فيه انه من المفاسد التي ترتبت عليها هذه العمليات كتشويه سمعة الاسلام وتشويه سمعة العلماء وضياع ممتلكات المجتمع نشوء البغضاء والفرقة في المجتمع والاختلاف والتأخر في مجال الدعوة وحرمان او التسلط على قضايا البذل والخير والعمليات الاغاثية فلاشك ان هذه مفاسدها عظيمة. 7والآن هذه العمليات تصد بعض الشباب عن التدين؟ - تصد بعض الشباب عن التدين بل اننا سمعنا بعض الآباء الآن بدأ يتخوف على ابنائه ان يسلكوا هذا المسلك وبعض الامهات وبعض الاقارب يخشون على ابنائهم الآن انهم ينزلقون هذا المزلق فأثر كثيراً على مجال الدعوة ومجال الشباب . 7ياشيخ بعضهم يقول يهاجر الى افغانستان فما رأيكم في هذا؟ - هذا خطأ ان يهاجر فهل يجد احسن من المجتمع الذي يعيش فيه الآن اما ترى بصراحة ان مجتمعنا على مافيه من ملاحظات انه افضل من المجتمعات الاخرى؟! فهو من افضل المجتمعات بل وتلاحظ ان كثيراً وهذا وجدته من بعض اهل الاسلام يتركون بلادهم ويأتون الى هنا لما يجدون من الالتزام ولما يجدونه من المشاعر الاسلامية والخير العميم ومازال مجتمعنا ولله الحمد فيه بركه وفيه خير وهذا من نعمة الله سبحانه وتعالى اضف الى الأمن الذي نعيشه فهذا نعمة عظيمة. 7الآن الأمن ياشيخ هو ليس لي ولا لك او لموظف او لجندي او مدرس هو لنا جميعاً فهل من كلمة حول ان الامن مطلب الجميع نريد ان تبصر المشاهد؟ - لاشك ان الأمن نعمة من الله سبحانه وتعالى اذا حصل الأمن استطعت ان تصلي استطعت ان تذهب للمسجد اذا حصل الأمن استطعت ان تلقي درساً استطعت ان تذهب الى اقاربك اما اذا ضاع الأمن كيف تذهب الى اقاربك. اين مصير الاموال اين مصير الأنفس فالأمن من نعمة الله سبحانه وتعالى منّه الله سبحانه وتعالى على البشرية وعلى قريش قال تعالى {لإيلاف قريش@ إيلافهم رحلة الشتاء والصيف@ فليعبدوا رب هذا البيت@ الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف@}.فهي من نعمه سبحانه وتعالى وذكره الله في سورة النحل لما عدد النعم التي منها. نعمة الأمن ونعمة السكون ونعمة الرجوع الى البيت فهذه من النعم التي يجب علينا الا نهدرها او نضيعها بأيدينا. 7الآن كونك مسلم وطالب علم ماهو الذي تراه في التعامل مع المعاهدين والمستأمنين من غير المسلمين في بلادنا؟ - اما بالنسبة لعصمة اموالهم فهي معصومة ولايجوز الاعتداء عليهم ولابد من بذل الجهد في دعوتهم وبيان صورة الاسلام ومعاملتهم بالاخلاق - لعلهم يهتدون او يقربون من هذا الدين فهذه لابد من كل مسلم يفعلها. 7الاعمال التي تحصل هل كسبت نتيجة في بلاد المسلمين الذين سبقونا في هذه التجربة ودخلوا النفق المظلم وتشتت رأيهم وسفك الدماء المعصومة وازهقت الانفس الذين يرون ان لها جدوى الذين يقومون بهذه الاعمال مارأيك في قولهم؟ - حسب التجربة الواقع مارأينا بلاداً اسلامية قامت من خلال التفجيرات ولابلاداً اسلامية قامت من خلال المواجهة بين الاسلاميين والحكومات وهناك الجزائر ومثال واضح الكثير يستشهد به خاض الاسلاميون صراعاً ومواجهة قديمة منذ عشرات السنين من عشرين سنة ومازالت وكذلك مصر وحصل في اماكن اخرى قله يمكن للاسلام ان يحققوا اقامة حكومة اسلامية بالمواجهة مع الحكام والصراع معهم لان هذا يؤدي الى مفاسد عظيمة وفي النهاية لن يكسبوا شيئاً. 7هل بلغك ان الجماعة الاسلامية في مصر تراجعت واصدرت كتاباً عن تصرفاتها الماضية الخاطئة؟ - اطلعت على بعض الصحف ورأيت منها ذلك ان الجماعة الاسلامية في مصر اصدروا كتاب (نهار الذكريات) حمدت لهم هذا الموقف لان الانسان يحمد له ان تبينت له الامور رجع الى الحق خصوصاً اذا تعاظمت المفاسد وزادت وعظمت. 7الآن ياشيخ.. في وضعنا في بلدنا المملكة العربية السعودية.. ماذا تقول الآن امام هذه الاحداث وماذا تقول في هذه الازمة في نظرك؟ - أرى بالنسبة للدعاة ان يتقوا الله ويجتهدوا في ايصال الكلمة والحق الى الناس والا يجاملوا خصوصاً اذا تعلقت الامور بمسائل الدماء وفي مسائل ضياع المجتمع، فعليهم ان يكونوا صريحين وان يبينوا الحق ويدينوا الباطل ويشجبوا الباطل ويتكلموا عنهم وان زعل من زعل وغضب من غضب فبيان الحق لابد منه فأرى ان على الدعاة اولاً ان يهتموا بالشباب ويفتحوا باب الحوار مع الشباب في هذه الشبهات وهذه الاقوال ويناقشوهم ويتكلموا معهم وكذلك يبينوا الحق ويوضحوا الامور ويتركوا قضية المواجهة وقضية التعميم والفتاوى العامة والفتاوى التي تثير ويستخدموا التي هي احسن. 7الآن الذي يحمل السلاح وهو مختبئ في الاقبية وخلف الانظار والكواليس في الجبال نود ان توجه لهم كلمة ماذا تود ان تقول لهم؟ - اقول اعلم ان هناك آخرة وان هناك موتاً وهناك يوم سوف تسأل فيه عن الدماء التي تراق بغير حقوعن الأموال التي تزهق وعن لترويع الآمنين الذي يحصل من ذلك ولن يستفيد من ذلك شيئا فأقول له باخلاص وصدق واتمنى ذلك من قلبي ان يتقي الله سبحانه وتعالى وان يخشى الله في نفسه ومجتمعه وأهله وان يترك مثل هذه الأعمال ويلقى السلاح.. كفى من هذه الأعمال التي حصلت التي ينفطر منها القلب وتنفطر منها النفوس المؤمنة. 7هنا يا شيخ مسألة دارت وهي قتال التأويل.. فهم يتأولون في قتل الأنفس بحجة انهم قالوا لابد ان نقتلهم لأنهم سبق ان قتلوا اخواننا واطفالنا ونساءنا في فلسطين فينتقمون منهم هنا في بلادنا؟. - هذا ليس مبرر ان ينتقم له في بلاد آمنة وان ينتقم له في بلاد دخل فيها وهو معاهد ومستأمن هذا خطأ. 7هنا كان عندنا في هذه البلاد رمزان وعالمان كبيران نفع الله بهما.. على مدى طويل وعلى سنوات الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين يرحمهما الله - أما ترى ان هذه الطريقة المثلى أو لك تعقيب على هذه المسألة؟ - ليس لي تعقيب وانما من خلال التجربة أنا خضت تجربتين، تجربة قديمة وتجربة حديثة وحدث ان مسلكهما وطريقتهما هما الاقرب إلى الخير والأنفع لمجتمعنا والأنسب لحصول الخير وحصل فيها خير وان كان يتأخر قليلا لكنه يحصل الخير ويأمل فيها من دفع الشر ويحصل فيها لقاء مع ولاة الأمر ويحصل فيها نوع من التصحيح والتعديل والرفق ما كان في شيء إلا زانه، وشيخنا الشيخ ابن عثيمين يرحمه الله من مشائخي ودرست عليه 4سنوات يرحمه الله قد استفاد منه المجتمع واستفاد منه الناس في مشارق الأرض ومغاربها ومسلكه وهو المسلك الناجح وهو المسلك الذي ينبغي ان نسلكه. 7هل ترى يا شيخ ان الطريقة التي مارسها بعض الدعاة أو سبق ان افتى بعض طلبة العلم القديمة ومنهم انتم ان فيها عنف وفيها مواجهة؟ - فيها عنفاً وفيها مواجهة وفيها تشدد لم تحمد ولم يحصل منها شيء. 7مثل هذه الفتاوى التي ربما اغتر بها شاب، ولمن قال هذه الفتيا.. ماذا تريد ان تقول له الليلة؟ - اقول له كما كان أهل العلم لهم قولان في المسألة وكما للشافعي له قديم وجديد هذه كانت في مرحلة وقلناها في فترة معينة والآن لا تؤخذ فيها ولا أرى ان أحد يرجع إليها وتقر ولا يؤخذ بها. 7وترى متى يكون الخروج على الوالي وكيف يكون؟ - الخروج على الوالي إذاً كما في الحديث الصحيح إذا رأى كفرا بواحا وليس ذلك فقط فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ان الحاكم إذا أظهر كفرا بواحا فهذا يخرج عليه إذا ثبت فعلا كفرا بواحا وليس له فيه تأويل وكفرا يجتمع عليه الناس ثم ايضا إذا كانت هناك قدرة موازية لتحقيق الحق وتحقيق الصواب وهذا لم أر انه حصل حتى الآن لا في مجتمعنا وننظر في المجتمعات الأخرى لكن بالنسبة لمجتمعنا ليست هناك أسباب للخروج. 7هل للشباب هؤلاء إذا رأوا منكرا انهم هم يوقعون الأحكام ويكفرون من شاءوا أم لا يملكون هذا؟ - لا.. لا يملكون هذا (الشباب) فقد ثبت من التجربة ان الشاب أقرب إلى العامي في فهمه وإدراكه للأدلة وقد يدرك بعض الأدلة لكن ما يعرف ولا يعرف كيف يجمع بين جوانبها فالشباب ليسوا أهلا لمثل هذه الأمور {فأسألوا أهل الذكر}. 7هل ترى ان العلماء قصروا في واجب نصح هؤلاء الشباب أو تربيتهم أو حصل شيء من التقصير؟ فما هي الأسباب التي دفعت هؤلاء الشباب لهذه الأفعال؟ - العصمة لا شك انها لا تكون للبشر فهم بذلوا واجتهدوا واصدروا فتاوى وتكلموا في الخطب وفي الاذاعة وفي البرامج واجتهدوا من هذا الجانب والإنسان يبذل ما يستطيع ان يجتهد لكن ان يفرط.. الحاجز الذي يشعر فيه الشباب لو يزال لكان هناك قبول سريع وقبول جيد. 7يا شيخ ما يخفى عليكم ما نعرفه من اجتماع شمل ووحدة كيان ورغد عيش أما ترى انها مكاسب يجب ان نحافظ عليها؟ - صحيح يجب ان نحافظ عليها كما أشرت قبل قليل هذه أمن ومكاسب يجب علينا ان نحافظ عليها ويجب علينا ان نحمد الله عليها الآن غيرنا من المجتمعات الأخرى تتمنى مثل هذه الأمور فلماذا نحن نخرب بيوتنا بأيدينا ويجب علينا ان نحمد الله على هذه النعمة ونسعى على بقائها ونسعى على بقاء الاجتماع والاجتماع على المفهوم خير من الفرقة والاجتماع على المخالفات التي لم تصل لله حد عظيم فهذا خير عظيم. 7الآن يا شيخ الخط التفكيري الذي يخترق بلادنا انت ماذا تشعر بخطورته علينا وعلى بلادنا هل له عمق؟.. هل له استمرار هل هناك تيار قوي وراءه؟.. - بالنسبة للمجتمع هي موجة أو فقاعة خصوصاً ما يتعلق بالشباب المتحمس لما بدأ يقرأ مثل هذه الأمور ولا يجد من يدله إلى الطريق الصحيح حصل ما حصل وإلا مناهجنا ومجتمعنا تربى عليها الاولون فلم يحصل ما يحصل فهم تربوا على منهج أهل السنة والجماعة. 7الخلل ممن يكون هل هو من مناهجنا؟.. - لا ليس من مناهجنا لكنه الحماس الزائد وخروج جمع من طلبة العلم أو العلماء قد يسهمون في تأجيج الشباب من الخارج ومن الداخل لقنوا هذا الشباب بما يكتبونه من فتاوى فيفهما هذا الشاب ويظن انها تعني المعين لأن تنزيل الاحكام على المعنيين هذا لا يدركه الشباب فلما تكون هذه الفتاوى العامة وتكون دون ضوابطها يقرأها الشباب وينزلها كما يريد. 7الآن فتاويك التي اصدرتها هل الخلل من تعميمها أو افتقارها لعدم النص والدليل أو لانها ما أنزلت على الواقع؟.. - الخطأ من تعميمها هناك أدلة لكنها مهمة مثل الاعتماد على مسائل الولاء والبراء والمظاهرة المظاهرة معلن عام قد يفهمها الناس فهماً خاطئاً، فوجود التعميم ووجود الالفاظ العامة هذا الخطأ في هذه التجربة وفي حق الفتاوى. 7الآن الشباب الذين يعتقلون على التكفير والتفجير هل الخلل تراه واحد أم انه من البيت أم من المعلم أو من الخروج إلى الخارج أو تأثير قرارات أو فتاوى؟.. - هو من كلها وأكثرها الخروج إلى الخارج، الخروج إلى الخارج سهل لقاء أناس من مجتمعات خاطئة وانتهجوا منهج التكفير فالتقوا بهم الشباب واثروا عليهم فلما عادوا إلى هنا عادوا بهذه الافكار وهذه الشبهات. 7يعني وجه المشابهة بينهم والخوارج يعني في الاستحلال لدماء أو انتهاك الحرمات كل هذه الشبهات موجودة فيهم؟.. - بعض الناس يقول إن هؤلاء يريدون الانتقام لانهم لم يجدوا فرص عمل هل هذا صحيح، لا ليس بصحيح لأن البطالة موجودة قديماً واعجبتي كلمة الخطباء عندما قال الآباء قديماً كانوا الاكثر منا جوعاً ولم يحصل منهم مثل هذه الأمور فلماذا كانت موجودة عندنا الآن.؟.. 7يعني هذه الأفعال لا يمكن ان تجعل الشاب يتوظف أو يسد حاجته وفقره ليست حلا؟... - ليست حلا نعم وليس معنى ذلك إذا جعت أن تقتل غيرك وليس معنا ذلك انه إذا لم تجد لك فرصة للعمل ان تعتدي على الآخرين وليس معناه أنك إذا لم تجد ما تتوظف فيه ان تأخذ ذلك بالقوة وأن تعمل بيدك هذا ما يقر. 7الآن يا شيخ يوم جاءك خبر التفجير في رمضان والناس كانوا صائمين ثم اتوا يصلون يتهجدون بعدما افطروا وتعبدوا الله عز وجل مسلمين سجداً ركعاً فقتلوا وجرحوا فكيف ردة هذا الفعل على نفسك؟.. - أحزنني كثيراً لا سيما ان حرمة هذا الشهر لما سمعت هذا الخبر ما تمالكت إلا ان بكيت من شدة الخطأ العظيم الذي سوف يترتب عليه مفاسد عظيمة. 7وفي مكة بلد الله الحرام الذي يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن دمائكم واموالكم واعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا" ألا ترى انه من الخطأ الشنيع والجرم العظيم قصد ذلك البيت وذلك المكان؟.. - لاشك لأنه اجتمعت حرمة المكان وحرمة الزمان في هذه الأمور بلد الله الحرام آمن يأمن فيه كل شيء. 7يعني ليس في مكة كافر لايدخلها إلا مسلم؟.. ولماذا قصد الناس؟.. - نعم الحجة فيها ضعيفة لاشك وكان الخطأ فيها أشنع والكل موجود الخطأ فيه والاخطاء بعضها أغلظ من بعض وأعظم من بعض. 7هل تنظر للمدارس أوالمربين والدعاة دوراً يطلب منهم تصحيحه أكثر مما مضى؟.. - دورهم الآن خصوصاً المراحل المتقدمة الجامعات والثانوية واجب على المدرسين أكثر لبيان مفاسد هذه الأمور وما فيها من مخاطر إذا وجدوا شباباً قد يمكن ان ينتهجوا هذا النهج يكلمونهم ويناصحونهم فهذا واجب أيضاً كذلك. فهذا واجب أيضاً وكذلك الامام في المسجد يبذل من هذا الجهد ويجعل له كلمة لجماعة المسجد يبّين فيها الحق أيضاً والخطيب كل هؤلاء يبذلون ما يستطيعون. 7الآن يا شيخ رجل الأمن مسلم ويحمي مؤسسة ويحمي جامعة وادارة إذا قتل من هؤلاء ما حكم من قتل؟.. - مثل قتل أي نفس معصومة هؤلاء أهل إسلام والمسلمون يحفظون الأمن وقتلت بغير حق وبظلم وبباطل لا سيما انهم هم أولى من غيرهم بسبب ما يبذلونه من جهد في حماية الناس والحرص على أمن المسلمين. 7هل هناك كلمات تريد أن توجهها في هذا اللقاء؟.. - الذي أحب ان اوجهه خصوصاً للشباب ان يتقوا الله سبحانه وتعالى، والا يستعجلوا والا يتحمسوا وان يرجعوا إلى العلماء وإلى المرجعية العلمية وان يجتهدوا في ذلك وأن يتقوا الله سبحانه وتعالى ويحكموا كتاب الله في انفسهم ويعتصموا بالكتاب والسنة، إذا كانوا يدعون إلى تحكيم كتاب الله في نواحي المجتمع فيجب ان يرجعوا اليه ويحكمونه في أنفسهم وفي ذاتهم فكيف يجرؤون على الانفس المعصومة وعلى التكفير بغير الحق وبالباطل كل هذه أمور أرى في هذه الفرصة المناسبة لادعو الشباب إلى ان يتقوا الله سبحانه وتعالى ويراجعوا أنفسهم ويكفوا عن هذه الأعمال التي يقومون بها ويتقوا الله سبحانه وتعالى فهناك بينهم من قد يوجد أحياناً وقد يدفعهم إلى أمور يغررون بها فيدفعون إلى أشياء لم يتوقعوها وهذا يحصل من بعض الشباب فيغرر بهم فعليهم ان يتقوا الله سبحانه وتعالى والا يأخذوا بأيديهم ان يراعوا حرمات هذا المجتمع وأمنه وبلادنا ولله الحمد في اجتماع وخير فلا يكونوا سبب هذه الفرقة وسبب هذا الشر والعياذ بالله. 7يعني المسؤولية مشتركة بين الأب والمعلم والداعية والمسؤول؟.. - نعم.. كل هذه ووسائل الاعلام عليها ان تسهم في هذا الجانب وتبين الحق وتنقل الفتاوى الصحيحة والحوارات الطيبة والأب في البيت والاخ مع أخيه وامام المسجد والمدرسة والموظف. 7عندنا في المملكة ألا ترى أن الغالب من العلماء والدعاة والمسؤولين والموظفين هم الوسط المعتدلون؟.. - لاشك.. هذه اثبتتها التجارب لانه لم يكن عندهم غلو ولا تفريط ولكنهم بذلوا ما يستطيعون وسددوا وقاربوا ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ، فهم انتهجوا نهج الوسطية والاعتدال وهذا الذي ادعو اليه نفسي واخواني.



    ولد الزلفي



  9. #9
    الحمد لله والصلاة السلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد :
    فنسأل الله أن يهدينا إلى الحق وثبتنا عليه حتى نلقاه وأهو راض عنا وأن يوفقنا إلى قول كلمة الحق ولا نخاف فيه لومة لائم ، جاء في الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت في مبايعتهم لرسول الله : " وأن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم " .

    لقد شاهدنا اللقاء المعد لمراجعات الشيخ علي الخضير وما كان فيه من أطروحات ولي معها بعض الوقفات ، وقبلها أذكر نقاط يجب أخذها بعين الاعتبار :

    أولاً - نحن نتعبد الله بمنهج نسير عليه ولا نتعبد الله بالأشخاص ، ولذا لا يضرنا من حاد عن الطريق أو ضل أو زيف _ ولا أعني أحداً بعينه _ ،قال تعالى { وما محمد إلا رسول أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم } ، والرجال يعرفون بالحق ، ولا يعرف الحق بالرجال .

    ثانياً - لا يجب أن نقف موقف إصدار الحكم على الشيخ علي الخضير لعدم معرفتنا الحقيقية بحاله حين المقابلة ،وأول شيء في ذلك أن المقابلة تمت معه وهو قيد الاعتقال ، وما خفي كان أعظم . ولا يعني أن الشيخ قال ما قال عن غير قناعة فيحتمل ذلك ، وبما أنها أمور احتمالية فلا نجزم بها . ولكن نرد الباطل من أي شخص خرج ، ولو كان من كان . ونحفظ له قدره . وندعو الله له بالهدية والرشاد . لأنا رحماء فيما بيننا { محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم } .

    ثالثاً – أن هذه المقابلة تزيدنا يقيناً أن أعداء الدين لم يفتؤوا في محاربته وصد من سانده وآزره ، وعزر أصحابه ، وهذا دليل على أننا على حق . فاثبتوا يارعاكم الله . ولا يهولنكم هذا الزبد فإنه يذهب جفاء . وإن الله ليدافع عن أوليائه ويعمي العدو ، ولقد كانوا يستطيعون أن يخرجوا هذا اللقاء بصورة أبدع وأكثر إقناعاً من هذه الصورة الباهتة والتي يلحظها العامي فضلا عن طالب العلم .

    رابعاً _ أن الحلقة كانت تقوم على ركائز واضحة وهي إعلان رجوع هذا الرمز عن ضلالاته السابقة ، وإثبات شرعية الدولة وأن لها بيعة ، وتخطئة المجاهدين بجميع أوضاعهم وأحوالهم . ولعل من أهداف الدولة بعد إبراز هذه الظاهرة في مجتمعنا – وأعني المراجعات – أن يعلنوا بعد ذلك قبولهم للمبادرة المطروحة من قبل بعض المشايخ ، وهذا يحقق لهم هدفان : حفظاً لكرامة الدولة ، وتحقيقاً لما يريدون من التمكن من خصومهم ووقف النزيف الحاصل .

    أما الوقفات ، فإنه منصبة على ما ذكره الشيخ علي الخضير وهي على قسمين رد مجمل ورد مفصل . أما العقيد عائض القرني !! فقد كشر عن أنيابه من ذي قبل ، ووضح ولاءه منذ زمن لمن ؟! ،خصوصاً منذ المقامات !!! فكان في اللقاء بمثابة المحقق البارع ، نسأل الله له الهداية .

    أولاً - الرد المجمل :

    1 - يلاحظ خلو اللقاء من التأصيل العملي ، وإثبات المسائل بالدليل والبرهان كحال سلف الأمة ، بل كحال الشيخ علي الخضير قبل السجن ، حتى أن ماذكر من أدلة على ندرتها كانت عامة . ومعلوم أن الاستدلال بالأدلة العامة هي طريقة أهل البدع . ومع هذا فاللقاء كان مجرد تكرير لبعض العبارات الكلمات : ( كالأنفس المعصومة ، والأنفس البريئة ، وإزهاق الممتلكات )

    2ً– أن التحول في الشيخ على الخضير الآن – فيما ظهر – هو تحول جذري ، وانقلاب كامل ، وكان الأحرى به أن يفعل كفعل أبي الحسن الأشعري عندما خلع قميصه دليل على خروجه من الباطل الذي كان عليه . وكأني بالشيخ علي الخضير يريد أن يثبت حقيقة ما ذكره وزير الداخلية في مجلس الشورى منذ فترة من أن الشيخ علي الخضير وناصر الفهد وأحمد الخالدي ينتمون إلى فرقة الخوارج .

    ثانياً – الرد المفصل :

    1 - إن ما جاء في اللقاء لهو على ثلاثة أقسام :

    القسم الأول \ أمور اجتهادية قابلة للاجتهاد وتغيير الرأي فيها بعد ظهور الحق ، وهذا مثلا فيما ذكر الشيخ على الخضير من تغيير فتواه في التفجيرات ، لأنها مبنية بالنظر في المصالح والمفاسد ، وهذه ربما تتغيير في نظر العالم من وقت لآخر .

    القسم الثاني \ أمور لا يقبل التراجع فيها إلا بعد تبيين الدليل وسبب الرجوع ، حتى يتضح ذلك لمن أخذ سابقاً بفتوى الشيخ . وهذا مثل رجوعه عن تكفير النظام ، فلم يشر فضيلته لسبب رجوعه عن تكفيرهم ، فلماذا ... ؟ وبالتالي لم يرد على الأدلة التي كان يستدل هو بها في تكفيرهم ، والتي لا تزال قائمة . ومثلها الرجوع عن تكفير تركي الحمد ومنصور النقيدان وأبي السمح . حيث أن من المقرر أن التكفير في شخص لا يصدر من العالم أو القاضي إلا بعد ثبوته وتوفر الشروط وانتفاء الموانع ، وإذا كان ذلك ، فلا يحق لأحد أن يغير فتواه لأن متعلق الكفر مازال قائماً . إلا إذا تيقن أنه تاب وأسلم ، وعليه فإنه يجب الرجوع عن تكفيره ولكن بسبب إسلامه ، لا بسبب تغير الفتوى والاجتهاد .

    القسم الثالث \ باطل وضلال وتزييف للحق ، وهذا أكثر الحلقة ، ومن ذلك :

    1- قول أن الجهاد لدفع العدون ورفع الظلم . أم أنك يا فضيلة الشيخ تريد أن تحصر الجهاد في الدفاع فقط ، كما سبقك بها شيخ الإسلام اليوم ؟؟!!! وأين ذهبت النصوص : " لتفتحن رومية ولتفتحن قسطنطينية " وهذا لا يكون إلا بالطلب ، ومع قيام الخلافة وتوفر ولي الأمر . وأما الجهاد الذي هو قائم الآن فهو دفع ولم يشترط له الفقهاء راية ولا إذن كما ذكر ابن قدامة في المغني ، فأني لك بهذا . وقد أثبتت القتال في فلسطين ، فلم لا تثبت القتال في الشيشان وافغانستان والعراق ، أم أنك تفرق بين المتماثلات ؟!!

    2- قوله : أن الجهاد في العرق هو فتنة لا يعلم القاتل فيما قتل ، ولا المقتول فيما قتل . اتقي الله يا شيخ ، هل هناك من يُقاتَل في العراق غير الأمريكان وأعوانهم ، أم أنك تريد أن تجعلهم معاهدون ومستأمنون . كما جعلت من هم داخل جزيرة العرب . وسؤال يطرح نفسه : ماذا يقول الشيخ في فريق الاستخبارات الأمريكي في بلاد الحرمين ؟ هل هم معاهدون ؟ وماذا يقول فضيلته في القواعد الأمريكية والجيوش في السعودية وقاعدة العديدة والتي انطلقت منها الحرب على مسلمي العراق . ومعدة للحروب القادمة .

    3- وقوله أن الخروج للجهاد في العراق لا يكون إلا بإذن ولي الأمر. فعجبا له : مرة يقول الحاصل في العراق فتنة وليس بجهاد . ومرة يقول : إذا أردتم أن تخرجوا فاستأذنوا من ولي الأمر . والأطم أنه يقول : أن ولي الأمر أعلم بالجهاد في العراق وأبعد فهماً . فيا ليت الشيخ يوضح لنا هل هو جهاد أم فتنة .

    4- اتهامه للمجاهدين جميعاً ، وأنه خدع بالتسعة عشر : ألم يكن ثمة إنصاف ، بحيث يذكر الصواب من الخطأ ، والمجتهد من المخطئ . أكل المجاهدون على خطأ وضلال ؟؟ إن هذا لا يقوله عاقل .

    وعموما البرنامج كان شبيهاً بالتحقيق ، وكل ما قاله عائض القرني يكرره على الخضير وربما بالنص ، وكثر في كلام الخضير التعميم ، وتكرار ما تريده الدولة .

    وفي الختام : أقول أنه يجب التثبت من صحة ما يعتقده الشيخ لأنه أجرى اللقاء وهو في السجن ، ولا أعني أنه لم يتكلم بما قال ، لأننا سمعناه وشاهدناه ، ولكن أقول التثبت من آراء الشيخ حقيقة ، ولعل مورس عليه شيء من الإرهاب الفكري أو الغسيل العقلي ، أو المضايقات ....إلخ

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

    وجهة النظر الاخرى نقلتها لكم لكاتبها الريح القاصف


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    لاحول ولا قوة إلا باللـــــــــه
    0000
    هل كانت هذه المقابلة بالتليفزيون السعودى حقاً أم كانت بالتليفزيون المصرى ؟؟
    انا متاكد انى رأيت هذا السيناريو من قبل

    لا حول ولا قوة الا باللـــه

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في ارض اهل السنه والجماعه
    الردود
    1,435
    أخي ابو الوليد

    مهما كانت خلفيه ظهور الشيخان القرني والخضير مغرب يوم الاثنين
    ولكن الرجاء ان تعتبر الامر فيه مصلحة وهدنة وحقن لدماء المسلمين
    من اهل السنة والجماعة .
    لذلك يجب ان تعين على هذا الامر وان لا تقف امام محاولات لم الشمل
    ومن ثم اعلم بأن ولاة الامر ايقنوا بأن الحوار هو افضل الطرق
    ولكن يجب ان يوقف ما يقوم به هؤلاء الفتيه من ترويع للناس وان يحاسب
    من ارتكب منهم الجرائم وان يعفى عن من لم يتطلخ منهم بالدم واعتقد بان هذا
    الامر اعلنه نايف بن عبد العزيز وزير الداخليه .
    واعلم هداني وهداك الله الى الصواب بان هذة الامر قد استغله الرافضه
    في المنتديات واصبحوا ينشرون سمومهم لتفريق اهل السنة والجماعة
    ولعلك لمست هذا في منتدنا .
    وفي الختام لك مني خالص الدعاء بان يحفظك الله ويقر بك اعين من تحب

    اخوك ابوعبد الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرياض
    الردود
    7,228
    شكراً يا دكتوره عالية على الموضوع
    أنا في فجر اليوم الثلاثاْ في وقت السحور بالتحديد رأيت طرفاً من المقابلة في قناة العربية -التي اعتبرها اكثر مصداقيه من غيرها وليست الأكثر مهنية في العمل الصحفي- أقول أني رأيت طرفاً من المقابلة فاستغربت خروج الشيخ علي الخضير بهذه الصورة وهو من هو في التشدد بل هو في رأيي يمثل التيار السلفي المتشدد بعد وفاة الشيخ العلامة حمود العقلاء رحمه الله!
    ورغم محبتي الشخصية للشيخ علي الخضير إلا أني أنكر عليه فتاويه السابقة في تكفير الحكومة الكويتية والسعودية وفتواه في تكفير تركي الحمد فقد قرأتها قبل سنوات وكانت مثالاً خالصاً للتشدد في رأيي الشخصي رغم كرهي لروايات الحمد التي كانت مسوغاً لصدور الفتوى.
    و أنا احمد لهذا الشيخ المخلص وقوفه ومساندته لنظام طالبان في هدم اصنام بوذا وأهتمامه بأخبار المسلمين وأحوالهم في مختلف أقطار الأرض ومساندته لهم.
    الحقيقة أنا سعيد جداً بهذا التراجع من الشيخ علي رعاه الله وفك أسره عن مواقفه السابقة في بعض الفتواي التي أصدرها وخاصة فتواه في التستر على المطلوبين ودرء خطر الصائل التي أخذت ذريعة لتقل رجال الشرطة !
    لكن الملاحظ في المنتديات وفي البيانات التي صدرت من بعض "اللندنيين"- نسبة إلى لندن- أو حتى بعض الأراء من أخواننا وأصدقائنا التي قرأتها هذا اليوم-مانقله أبو الوليد أحدها- أنهم يشككون في المقابلة ويزعمون ان ضغوطاً شديدة مورست على الشيخ علي وهذا لا أظنه يكون لان الشيخ علي معروف بجلده وقوته في قول ما يعتقده صواباً وتحمل نتائج قوله ذلك !
    على كل سأنقل الآن مقالاً للكاتب "كش ملك" من منتدى الحسبة وهو أفضل مقال قرأته حتى الآن عن هذا الموضوع
    وشكراً لك لفتح الحوار

    ----------------------------------------
    http://www.alhesbah.org/v/showthread...&threadid=7273
    الحقيقة الكاملة للقاء الشيخ (القرني) بالشيخ (الخضير)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ** أيها الأحبة ......... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    ** تناول كثير من الكتاب في كثير من المنتديات موضوع اللقاء الذي ظهر فيه الشيخ (علي الخضير) على القناة الأولى بطلب منه بعد مغرب أمس (الإثنين) مع الشيخ (القرني) تناولوه بالنقل والتحليل والنقد ، وكانت معظم هذه الكتابات قد مالت إلى كفة دون كفة من خلال حقيقة هذا اللقاء وظروفه وأسبابه وإدارته ، فإمّا مستبشر به وقانع ، وإمّا منكر له ومرافع ، وإمّا مشكك فيه وضايع ، وقليل هو الكلام النافع .. في حق كلا الشيخين .

    ** وهذا إجتهاد رأيته فكتبته ولكل مجتهد نصيب .

    ــ سأتحدث أولاً عن اللقاء كحقيقة صادقة :

    ** الأصل فيمن تكلم وأخبر عن الأخبار أو الأحداث هو (الصدق) ، وسوف نتناول اللقاء كما جاء وكما سمعناه مصدقين بكل ماجاء به وهو الأصل ، فإن ذلك يدعونا إلى القول بأن الشيخ (علي الخضير) تراجع عن فتاويه التكفيرية وغيرها والتي كان مسجونا من أجلها ، وأنه أطلق سراحه وأنه ألح بالطلب على المسؤولين في (أي قطاع) بأن يُعلن ذلك صراحة وعبر التلفاز ، فإستجاب له المسؤولين وتمّ ترشيح الشيخ (عائض القرني) ليقوم بإدارة الحوار ، فلبى الشيخ على عجل كما قال الدعوة (مجتهدا) لأنه فرح بهكذا خبر وهو من المشائخ الذين كانوا لا يؤيدون (الخضير) في بعض فتاويه ، وكانت أسئلة الحوار مرسومة بحيث تـمـرّ على كل فتوى ورأيّ تراجع عنه الشيخ (الخضير) ، وربما كانت ترتيبها متفقاً عليه بين الشيخين ليتمّ بذلك صراحة إعلان الشيخ وشهادته بالتراجع عمّا تراجع عنه وهي أمور جسام تستحق ذلك ، وبالتالي فهناك ملامة على من إتهم الشيخ (القرني) بوضع الأسئلة وصياغتها ، كما أن هناك ملامة على كل من إعتقد أن الشيخ (الخضير) مـُكره على هذا التراجع ، لأن الشيخ بدى متكلما وواعيا ودقيقا لكل ما يقول ولم يظهر عليه علامات الإكراه ، وليست بعض مظاهر الإرتباك أو التنهد عند الشيخ (الخضير) دليل على الإكراه كما يقول البعض ، لأن (الإرتباك) حاصل حتى في حقيقة التراجع لأن الموقف عظيم يحتاج لشجاعة كبيرة ولأول مرة يحدث في بلادنا ..!! فكان لابد من الربكة أو التوتر ، ولا ننسى أن الشيخ (القرني) إستحلف الشيخ (الخضير) أن يصدقه هذا التراجع وأنه لم يتعرض للضغوط والإكراه ، ففعل الشيخ (الخضير) وأصدق القول ..

    ** لا ننسى أن هناك جهود حثيثة يبذلها العلماء والمصلحين لرأب هذا الصدع الذي نعيشه بين علمائنا ، وبالتالي فمن المؤكد أن تفجيرات الرياض الأخيرة (المحيا) ألقت بظلالها على المشائخ (السجناء) والقائلين بفتواي القتل وغيره مهما كانت مصداقية الأخبار التي وصلتهم ولكن ذلك لا يمكن أن يكون بمعزل عن هذا التراجع ، ولا ننسى أن المشائخ سيكون لهم بعد هذا التفجير كلمة مشفقة وزيارة خاطفة ونصيحة صادقة لإخوانهم العلماء من المسجونين مثل الشيخ (الخضير) الذي ربما تأثر بالمناصحة والمدارسة وعاد عن فتاويه ..

    ** إذا نحن أمام حدث لابد من تصديقه حتى يظهر لنا خلاف ذلك ، ومثل هذه الأخبار لو كذبت فلا يمكن أن تصمّد أبداً أمام حجب (الحقيقة) ولابد من يوم أن تظهر وإن ظهرت فهي كارثة لا يمكن للدولة ولا للشيخين أن يُراهنوا عليها أبدا ، بل إنها لا تستحق هذه التضحية المجلجلة .. !!

    ** وتعالوا نناقش وجهة النظر الأخرى التي تقول :
    ** أن الشيخ (الخضير) مرغم على هذا التراجع وأنه معذور لأنه (مكره) وأن الشيخ (القرني) كان بمثابة رجل (إستخبارات) و..الخ ، فأقول والله يشهد :
    ــ ليس مثل الشيخ (الخضير) ومن عرفه وعرف علمه وجهره بالقول وصفاته الشخصية من يُرغم على هكذا تراجع وأمام الملايين من الناس؟
    ــ ولماذا لم يُرغم غيره من العلماء المسجونين مثل (ناصر الفهد) ؟
    ــ وهل كانت إجاباته (المستفيضة) وبـ(التفصيلات) يدل على أنه مُكره على تراجعه ؟
    ــ والمتأمل إلى (لغة الجسد) عند الشيخ (الخضير) ومن خلال بعض الخبرة فيها فإنني لاحظت كثيرا من ملامح وتعابير الوجه والبدن كانت عند الشيخ طبيعية التوجه والحركة ، وأنه كان ساكن النفس ومطمئن البال ..
    ــ ولماذا يُذاع خبر هذا التراجع ((فـجـأة)) على غير العادة أمام ملايين الناس وعبر القناة الرسمية وفي الوقت الذهبي ؟ أليس ذلك يدلّ على حقيقة طلب الشيخ (الخضير) لهذا اللقاء وإلحاحه ؟؟
    ــ ثم إن الشيخ (الخضير) قرأ من القرآن والأحاديث عدة مرات مستشهدا بهما عمّا يراه ، ولا يُعقل أن يكون (مكرهاً) بذلك أيضا ..
    ــ وقد ذكر الشيخ (الخضير) أنه تراجع على يديه كثير من الشباب بعد مقابلتهم والحديث معهم ، ولا أعتقد أن الشيخ سيُكره أيضا على فعل ذلك ، ولا أعتقد أن الشيخ سيغامر بمثل هذا القول ، والشباب موجود وستأتي إليك الأخبار فلا تعجل ..

    ** وإذا قلنا بأن الشيخ (مكره) على هذا التراجع ، فهل يعلم الشيخ ويدرك آثار مثل هذا التراجع حتى يُغامر به ولو كان مكرهاً ؟
    ــ أليست هناك تابعون لفكر الشيخ (الخضير) ممّن هم في السجون أو في القبور أو غيره وسيكون لهذا التراجع آثار كبيرة وجليلة عليهم ؟
    ــ ثم ما هو السبب الذي جعل الشيخ يقبل هذا الإكراه ؟ وماذا سيستفيد ؟ وما هو هدفه من ذلك ؟ وهل سيخرج أو يهرب خارج البلاد ليعلن عكس ذلك ؟ ولماذا وكيف ؟
    ــ ماهي الأشياء التي يهدف إليها الشيخ (الخضير) من هذا التراجع إن كان قد قبله مكرهاً ؟؟ وهل تستحق هذه الأشياء أن تكون بميزان (التراجع) نفسه وحجمه وشهادته ؟؟

    ** ثم نأتي للشيخ (القرني) ونقول :
    ــ ليس الشيخ (عائض القرني) محققاً (إستخباريا) ولا موجهاً للسؤال من عنده ، إنما هو وكما يقول قد دُعي لإدارة هذا الحوار ، وواضح أنه فرح به وأجاب الدعوة بكل سرور وهذا علمه وإجتهاده ولا يجوز أن ندخل في النوايا ، فالشيخ (عائض) فيه خير كثير وليس هو الرجل الذي يُستغفل أو يُستغلّ ، وليس هو بمجبور على إدارة هذا الحوار ، وغيره (كالبريك) كان جاهزاً لذلك لولا أن الموضوع حقيقة ماثلة أما الشيخ (عائض) ،،
    ــ والأسئلة كما قلت لكم ومن خلال سياقها وتدرّجها كان متفق على معظمها أو على سياستها ، أوعلى كيفية صياغتها ومحتواها بحيث تشمل ما يُريده الشيخ (الخضير) من وراء هذا (الإشهار) الذي ألح ّ عليه ، ولو قلنا أن الشيخ (القرني) هو الذي تعمّد أن يوجه الأسئلة بالطريقة التي كانت ، لرأينا وسمعنا جدالاً وإعتراضا وأخذ وردّ خلال الأجوبة والأسئلة ، لكننا سمعنا ورأينا حواراً شيقاً ورقراقاً ومنسابا كالجدول الصافي ، لا تعكره الأصوات ولا الوقفات ولا الإستفهامات ولا الإعتراضات ولا الإستيضاحات ولا غير ذلك من طبيعة اللقاءت التي تكون بين شيخ (مـُكره) وبين شيخ (إستخباراتي) ، بل كان فعلاً حوارا هادئا وعلى طبيعته البشرية والفطرية ، ولستُ والله أبالغ أو أدافع بل هي الحقيقة التي أراها وأعتقدها وأؤمن بها .

    ** نحن أيها الأخوة في ( فـتـنـّة ) ، وظروف الفتنة طارئة ، ولا تحتمل الخلاف القطعيّ بيننا ، ولا تحتمل أن نكون فريقين متخاصمين دائما ، وهي لا تحتمل أيضا أن نأخذ أنفسنا بالمكابرة ونُطيع هوانا بالتبرير ، وهي فتنة كما ترون بين مشرّق وبين مغرّب ، والشيخ (القرني) سأل وقال بما يعتقده ويراه ومشائخ البلاد صوابا ، وما تراه وترضاه الحكومة إمتثالا ، وبالتالي فيجب أن نقف عند أنفسنا ونُحاسبها قبل أن تُحاسب ، فحتى تتضح حقيقة اللقاء بين الشيخين وآثاره وواقعيته وثبوته فإنه لا ينبغي لنا أن نتجاوز على (الشيخين) بشئ لم يثبت عند الجميع ، لأننا ربما دفعنا ثمن هذا الكلام لو ثبتت حقيقته ، ولأننا لا يجب أن ننتصر لرأينا وهوانا دون تحريّ للحقيقة بكل جوانبها العقلية والعاطفية سعيا للحق ومخافة الباطل .

    ** أتمنى أن لا أقرأ كما قرأت بأن الشيخ (الخضير) مرتد أو خائن أو غيره ، وأتمنى أن لا أقرأ كما قرأت بأن الشيخ (القرني) عميل وضابط مخابرات وأجير وغيره ، وأتمنى أن نسمو بطرحنا نحو هدف الوحدة في الدّين والوطن وما أبهضهما ثمناً وما أغلى منهما فـداءاً للحوار الصادق والمخلص ..

    ** هو إجتهاد منيّ متواضع ، ومنكم وفيكم الزيادة والإضافة والتقدير من خلال مشاركاتكم التي أنتظرها بواقعية وبإحترام لرأيّ الخاص ووجهة نظري المتواضعة .

    ** أسأل الله بمنه وكرمه أن يُرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه ، وأن يُرينا الباطل باطلا ويرزقنا إجتنابه وأن يحفظ علينا وحدتنا وديننا وبلادنا ، وأن يُعزنا بطاعته ويرحمنا برحمته . آمــيــن

    ــ الثلاثاء 24/9/1424هـ

    ** لكم الحب والتقدير ،،،

    ** أخــوكــــــ كـش مـلـك ــــــــــم
    اللهم إني أجعلك في نحورهم و أعوذ بك من شرورهم
    "قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ"

    الدستور أولاً .. نحو ملكية دستورية



    وانفض الرفاق !


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرياض
    الردود
    7,228
    عذراً - سأنقل بعد الاذن نص المقابلة كما أوردته جريدة الرياض لهذا اليوم الثلاثاء
    رابط لنص المقابلة في جريدة الرياض

    http://www.alriyadh.com.sa/Contents/...CAL1_12208.php
    -------
    إحداها "دفع الصائل" التي تبيح قتل رجال الأمن
    الخضير يتراجع عن فتاوى "التكفير" ويدعو المطلوبين إلى الاستسلام ونبذ العنف

    متابعة - حمد الفحيلة، ومحمد الغنيم:

    تراجع الشيخ علي بن خضير الخضير عن الفتاوى التكفيرية السابقة وجدد البيعة لإمام المسلمين، وقال إن المملكة العربية السعودية بلد مسلم ومجتمعها مسلم والوزراء وموظفو الدولة ورجال الأمن مسلمون.
    جاء ذلك في لقاء للشيخ الخضير بثه التلفزيون أمس عبر قناته الأولى وأجراه الشيخ الدكتور عائض القرني.
    وأكد الشيخ الخضير تراجعه عن فتوى "دفع الصائل" بحق رجال الأمن والتي كانت تبيح للمطلوبين مواجهة رجال الأمن واطلاق النار عليهم، كما دان جريمة تفجير مجمع المحيا بالرياض والذي قتل فيها مسلمون عرب وأطفال ونساء، كما روعت الآمنين مشيراً إلى ما يتردد حول "التمترس" لا ينطبق في هذا الزمان والمكان، حيث إن ذلك يؤدي إلى قتل أنفس معصومة بريئة وهو أمر لا يجوز.
    ودحض دعوى "الجهاد" في هذا البلد مؤكداً أن الجهاد ليس مكانه في المملكة العربية السعودية هذا البلد الآمن والمجتمع الآمن المسلم بل في فلسطين، كما أشار إلى أن الذهاب إلى العراق للجهاد إنما هو الذهاب إلى "فتنة" حيث لا يعلم القاتل من يقتل.
    وأكد أن ما اطلقه من فتاوى سابقة تكفيرية كان "تجربة" وانه تراجع عنها حيث سبق أن كفر حتى بعض الصحفيين والكتاب المعلوم إسلامهم.
    ودعا المطلوبين إلى تسليم أنفسهم مشيراً إلى أن ارتكاب تفجيرات وأعمال تخل بأمن المجتمع وسلامة الأمة أمر مرفوض مشدداً على أهمية دور الدعاة وعلماء الأمة لبيان الحق للشباب المتحمس وداعياً إلى التخلي عن العنف لأنه لغة لم تكن أبداً حلاً فقد فشلت في الجزائر وفي مصر ولم تحقق شيئاً.وفيما يلي جزء المقابلة التلفزيونية حيث بدأ الشيخ الدكتور عايض القرني المقابلة بما يلي..
    "الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.
    أيها الاخوة المشاهدون سلام الله عليكم ورحمته وبركاته.. اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم.. ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا.
    أيها الاخوة المشاهدون هذه الحلقة مع فضيلة الشيخ علي بن خضير الخضير والذي كان له فتاوى ومواقف واجتهادات سابقة.. ودعيت اليوم (أمس) لمبنى التلفزيون لانني أخبرت أن فضيلته قد تراجع عن أقواله السابقة التي تخالف الدليل والبرهان.
    وقد جلست معه وليس معنا الا الله سبحانه وتعالى وسالته بالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم هل مورس ضده ابتزاز لاخراج هذا التراجع أو الاعترافات التي تناقض ماقاله من سابق أو أوذي أو أكره على ذلك أو أغرى فأقسم بالله الذي لا اله الا هو أنه من محض ارادته ومن تصوره للحق واكتشافه للصواب بعد تلك الفتاوى والمواقف أراد أن يبرئ ذمته وأن يقول كلمة الحق التي يدين الله بها سبحانه وتعالى في مسائل سوف أعرضها مع فضيلته في هذه الليلة "وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين" ويعلم الله أننا نريد الخير لبلادنا ومجتمعنا وأمتنا الاسلامية فمن هذا أردت أن التقى بفضيلته وأنتم تسمعون منه وهو بمحض ارادته وطوعه ورغبته في أن يقول كلمة ينفع الله بها.
    وأتوجه له بادئ ذي بدء وأرحب بكم فضيلة الشيخ على في هذا اللقاء وأسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد.
    7فضيلة الشيخ نبدأ بمسألة.. أنتم شاهدتم وسمعتم ما وقع من حوادث تفجير في الرياض ماهو قولكم في هذه الحوادث التي جرت علينا الويلات وسفكت فيها دماء معصومة وأزهقت فيها أنفس بريئة وأتلفت فيها أموال؟
    - بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. "ان أريد الا الاصلاح ما استطعت" وكما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح "ان النصيحة لله ورسوله ولائمة المسلمين وعامتهم" وقد أوصى عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبا موسى الاشعري رضي الله عنه ألا يمنعه قضاء قضاه أن يعود فيه اذا رأى فيه الصواب ولذلك من باب النصح للمسلمين ومن باب النفع لبلادنا ومجتمعاتنا ومجتمعنا وأولادنا وأفراد المسلمين جميعا فاني أرحب بكم وأرحب بالاخوان وأبين فيه ما اعتقده وما سوف أوضحه للاخوة المشاهدين".
    أما بالنسبة للتفجيرات التي وقعت في الرياض فلا شك أنها مرفوضة وأنا أدينها وأشجبها ولا أرى لها وجه حق بل انها التفجيرات سببت الويلات وسببت المفاسد وذهبت منها أنفس معصومة وأرواح بريئة وأزهقت فيها ممتلكات وهذا لاشك أنه لا يقر لا من ناحية الدين ولا من ناحية العقل وهذا كاف "يعني تصور مافيها من فساد وما ترتب من ازهاق هذه النفوس المعصومة كاف في معرفة حكمها لذوي العقول" والانفس لا شك أنها معصومة ودلت الادلة من الكتاب والسنة بل والاجماع وهي من الضرورات الخمس بل اتفقت عليها الشرائع والاديان فاذهابها بهذه الطريقة لاشك أنها لا تقبل مهما كانت المبررات ومهما كانت الاسباب ومهما كان وراء الدوافع من ذلك.
    7وما يسميها الجهاد يافضيلة الشيخ؟
    - هذا من الخطأ لاننا عرفنا أنها ازهاق للنفس وقتل للنفس بغير حق والجهاد مبني على الحق ومبني على ايضاح الحق ومبني على اعلاء كلمة الله ومبني على تثبيت الامور التي فيها حق وعدل فكيف يكون ازهاقنا للنفوس التي هي باطل هي جهاد في سبيل الله.
    7والذين يقومون بمثل هذه الاعمال هل تسميهم بغاة أم محاربون أم مجاهدون أم خوارج؟
    - أما المجاهدون فلا والنفس معصومة فاذا كانت النفس معصومة وحرم قتلها فلا شك أن هذا بغي عليها واذا كانت الممتلكات محرمة ودلت الادلة الصحيحة الصريحة متواترة على عصمة الاموال فاهدارها بغي عليها وكذلك المجتمعات فهذا بغي لاشك.
    7نسميهم هؤلاء بغاة أو محاربون؟
    - هم بغوا على المجتمع بغوا على الممتلكات فهم من البغاة ولاشك أنهم أيضا جانبوا الصواب في ذلك فهم بغوا على الحق وبغوا على أهل الحق وبغوا على الحاكم فهم في هذا الباب.
    7اذا هل لهم شبه بالخوارج؟
    - في مسائل التكفير وفي مسائل استباحة الدماء وعدم التورع فيها والاقدام على ذلك لهم فيهم شبه.
    7لكم فتاوى فضيلة الشيخ من قبل في مسائل التكفير وانتشرت وكتبت في مواقع في الانترنت فماذا ترى عن مسائل محددة منها الدولة هل ترى دولتنا أنها دولة اسلامية ومن ينتسب اليها من العلماء والوزراء والدعاة والعسكر ما رأيكم في ذلك؟
    - أما رأيي في ذلك فهي دولة مسلمة والحكام فيها مسلمون وكذلك أبرأ إلى الله من تكفير العموم من تكفير الوزراء والعلماء وتكفير المجتمع لان هذا مسلك سلكه الخوارج والعياذ بالله ونبرأ إلى الله منه ونعتبرها دولة اسلامية.
    7وترى لولي الامر البيعة؟
    - ونرى كذلك البيعة والالتزام بها والطاعة وهذا من ضرورة كونه مسلماً.
    7من دخل البلاد بتأشيرة هل يعتبر معاهدا وما حكم الاعتداء عليه؟
    - أما المعاهد فالنصوص دلت على حرمة الاعتداء عليه والمعاهد هو الرجل الذي من بلاد كافرة ثم يدخل الى بلاد الاسلام فيعطى عهد أو أمان بأن لا يمس وبذلك يستحق أن تعصم له ماله ودمه فاذا دخل الانسان الى هذه البلاد سواء كان من الدولة أو من الافراد أيضا فان هذا يعتبر أماناً.
    والفيزة هي أمان لان الامان والعهد ليس له الفاظ معينة بل كل مادل الدليل على أنه مأمون ولن يمسه شر فهذا يعتبر أمانا.
    7المعاهد والمستأمن؟
    - كل من دخل هذه البلاد فانه معاهد ومستأمن ويحرم قتله وتكون دماؤه معصومة وأمواله معصومة حتى يخرج.
    7ياشيخ بردة المجتمع أو غالب المنتمين له والتبرير سار على الاعتداء على مايوصفون بالردة من هذا المنظور هل في المجتمع ردة؟
    - هذا المسلك الذي كنا نحاور فيه كثيراً من الشباب وهو أن الافتات أو تكفير المجتمع على وجه العموم ولا سيما اذا كانت مظاهر الاسلام موجودة في هذا المجتمع من الصلوات والاذان فتكفير المجتمع عموما أو قول هذا المجتمع كافر أو مجتمع خرج أو ليس على الملة هذه من أصول الخوارج.
    7ياشيخ لكم فتوى في دفع الصائل ومنها مقاتلة ومواجهة رجال الامن ماذا ترون في هذه الفتيا؟
    - طبعا هذه الفتيا تبين الخطأ.. هذه الفتيا تبين أنها خطأ.
    7خطأ يعني؟
    - نعم خطأ.
    7تراجعت عنها؟
    - تراجعت عنها وهذا لعله يكون هذه الرسالة والاخوة يستمعون فيها رسالة واضحة للتراجع عن هذه الفتوى وقد قال ابن المنذر إنه كالاجماع من أهل السنة والجماعة على أن السلطان اذا طلب الانسان أو أراد الانسان أنه لايقاوم فهذا لايدخل في الحديث "من قتل دون ماله" لان السلطان مستثنى كما قال ابن المنذر.
    7اطلعتم على رسالة لمحمد المقدسي في كتاب "عسكر السلطان" ما رأيكم في هذه الرسالة؟
    - اطلعت له على رسالة وهي عدة رسائل حقيقة وعدة مذكرات وتأثر بها الشباب كثيرا وهذه المذكرة والرسالة كان ينطلق فيها على أن أفراد العسكر أو الجيش وكل من انتسب الى الامن فانه يلحق أو يقال حكمه حكم الحاكم فهم طغاة مثله وهذا لاشك أنه خطأ وتعميم وليس عندهم أدلة في هذا الجانب لأن أصل العصمة باقية وأصل الاسلام باقية فالذي نعتقده أن هذه الفتيا خطأ ولا ينبغي للشباب أن يقرؤوها لانها تؤدي الى تصورات خاطئة ليست على منهج أهل السنة والجماعة.
    7يعني أفهم منك ياشيخ أن العسكر ورجال الامن عموما أنهم مسلمون يحرم قتالهم وترجع عن الفتوى السابقة التي هي دفع الصائل؟
    - يحرم قتالهم بلا شك.
    7هنا بارك الله فيكم قتل المسلم والاطفال والنساء بدعوى التترس يعني وردت هذه الفتاوى مارأيكم في هذه المسألة؟
    - هذه الفتاوى قديما أفتى فيها العلماء وكان التصور فيها القديم يختلف عن التصور الحاصل الآن لعدة اسباب اولا أنها استغلت هذه المسألة في قتل المسلمين انفسهم اذا حدد مثلا جهة انها كافرة فتجده يقتل هذه الجهة وان كان معها اطفال بحجة التترس فتوسع في هذه الفتوى وتوسع في هذا المقال والا هي ثابتة قديماً بالنسبة للحالات التي كانت يعني واقعة في الزمن القديم.
    7الآن في وضعنا هذا؟
    - في وضعنا هذا لايمكن لأن مسألة العموم ومسألة ضبط الانفس صعب وعندما تضرب نفس تقصدها تعمم على آخرين أبرياء والآن تشابكت الامور وتقاربت الامور خصوصا ما يتعلق بالمسائل النووية وهذه اخطر في هذا الجانب.
    7لكن ياشيخ هل ترى ان التترس هو مع المحاربين اما بلاد الاسلام لا؟
    - في الداخل لا انما هي أصلا أصل الصورة اقيمت على التترس في المعركة في الصف اما في داخل البلاد يكثر فيها المدنيون ويكثر فيها الناس المستأمنون معصومة الدماء فمفاسدها أعظم.
    7الآن مثل الاهداف الاقتصادية في بلادنا بلاد الاسلام يقصدها هؤلاء ويسمونها من باب اضعاف العدو فما رأيك انت يعني الرأي الصحيح الذي توصلت اليه؟
    - هذا مايجوز هذا اتلاف لاموال المسلمين بحجة واهية كيف يستبيح هذا الرجل هذه الاموال ويتلفها ويغيرها بهذه الحجة وهي أصلا معصومة في بلاد الاسلام فلا شك أن هذه حجة باطلة.
    7يعني ماترى ذلك وانها باطلة؟
    - باطلة.
    7هل الذين يقومون بهذه العمليات يسمونها استشهادية في بلاد الاسلام؟
    - نعم هذا خطأ.
    7نسميها ماذا ؟
    - لانه ما دام انه قتل نفس معصومة فاذا قتل النفس المعصومة باداة او ببندقية حرب فكيف اذا قتل النفس المعصومة بنفسه جمع بين قتل النفسين نفسه ونفس اخرى يعني انتحار ومحاربة.
    7بعضهم يرى التكتم والتغطية على من يقوم بالتفجيرات وأعمال القتل وعدم الابلاغ عنهم لانهم يقولون هذا بدعوى انهم يجاهدون هؤلاء ولا يجوز الابلاغ عنهم مارأيكم؟
    - لا اعتقد ان هذا مسلك خاطئ وهذا مرفوض وقد اوجب الله سبحانه وتعالى التعاون على البر والتقوى وقال تعالى {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان} و {المؤمنون بعضهم اولياء بعض}.
    7ترى الابلاغ عنهم؟
    - ارى الابلاغ وارى التعاون في هذا الجانب.
    7من النصيحة؟
    - من النصيحة لله والرسول ولائمة المسلمين وعامتهم لان هذا الاخ قد يتورط في اعمال اكبر من ذلك فتؤدي الى امور اعظم مما كانت من قبل.
    7فضيلتكم له كلام في التسعة عشر اللذين كانوا مطلوبين ووصفتموهم بالجهاد يعني ماهو بيان هذه المسألة؟
    - هؤلاء الاشخاص طبعا أصدرنا بيان التسعة عشر قبل أحداث الرياض وما كنا نعلم بأحداث الرياض وجاء بعضهم الينا وصور أنهم أبرياء وان هذه كذبة عليهم وكنا بعضهم نعرفهم فاستعجلنا واصدرنا هذا البيان في تزكيتهم ولكن لما وقعت الامور وعرفنا اننا جرينا لامور اخرى ندمنا عليها.
    7وكان البيان الآن ترى أنه خاطئ؟
    - لاشك انه خاطئ ومخالف للحق ولا كان ينبغي وكان ينبغي التأني والنظر الى عواقب هذه الامور لكن هي تجربة على كل حال.
    7الآن ياشيخ هل كنت تتصور ان تصل بنا الحال ان يكاد المجتمع بأسره يدخل في نفق مظلم يعني تصور الحال من ترويع الآمنين وقتل الانفس هل كنت تتصور؟
    - لا ماكان في التصور هذه الامور كنا نسمع عن الجزائر ونسمع عن مصر وما فيها وكنا نظن ان الشباب لن يصلوا الى هذه المرحلة لكن المرحلة القديمة التي اعتراها شيء من التأجيج وشيء من الاثارة بدأت تؤدي الامور شيئا فشيئا حتى الآن يجب ان يقف هذا العمل ويجب أن يقف النزيف حتى دخلنا في هذا النفق المظلم.
    7وما هي الطرق التي ترى انها كفيلة بايقاف مثل هذا النزيف ؟
    - أول الامر مثل هذه الاسهامات التي نسهمها ويسهمها الكثير من طلبة العلم في بيان الحق بدون مواربة وبدون ضبابية وانما يبينون الحق كما هو ويبينون حكم الله سبحانه وتعالى وكذلك يتضافر المجتمع من الآباء ومن المؤسسات الاجتماعية ويتضافر ايضا رجال التعليم وايضا رجال الامن وكل المجتمع يجب ان يهب لمعالجة هذه المشكلة ومعالجة هذه الامور قبل ان تستفحل بل حدثت امور لكن تحدث امور اشد ومرشحة لامور اعظم من ذلك فكل له نصيب كل الخطباء والعلماء والآباء واهل التدريس ورجال الامن كل هؤلاء يجب ان يسهموا بما يستطيعون.
    7الآن ياشيخ لو استقبلت من امرك ما استدبرت هل كنت قلت الكلام الذي قلته لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير؟
    - لا شك هي على كل حال تجارب وأحب ان انقل لاخواني الآخرين هذه التجربة وهي أخطاء يعني مارسناها في القديم واجتهدنا فيها ولكن لم نوفق للصواب فيها فأرى انها لو استقبلت من أمري واستدبرت لا ما فعلتها ولكن بقي في الوقت فسحة للتصحيح والمساهمة في هذا التصحيح وارى ان كنا ان شاء الله ننوي أن النفع بإذن الله في نفع المسلمين وتصحيح مثل هذه الامور وفي اذهان الشباب وفي اذهان الآخرين بإذن الله تعالى.
    7هل ترى ان هؤلاء لما اقدموا على هذه الاعمال لنقص في علمهم او لانه اثر عليهم؟
    - كلاهما، هو من النقص العلمي هذا واحد ومن الحماس اثنين وايضاً مايتلقونه ويأخذونه من جهات اخرى قد اثرت عليهم فتجدهم يتأثرون بها وينصاعون لها وينقادون لها كل ذلك كان له اثر.
    7اما ترى ان هناك فتاوى صدر ت منكم او من طلبة العلم فيها تعميم استغلت.. مارأيك في هذه الفتاوى مع ذكرها؟
    - صحيح.. صدرت منا رسائل وفتاوى قديمة وكان فيها نوع من التعميم وكان ينبغي فيها التبين مثل الفتاوى التي فيها تعميم وتحتاج الى نوع من تبيين مثل فتوى في تركي الحمد وفتوى في منصور النقيدان وفتوى اخرى في ابوالسمح (صحفي عكاظ) هذه كلها فتاوى اصدرتها واعتبر نفسي راجعاً عنها وقلت بتكفير هؤلاء بناء على منطلقات سمعناها ومنطلقات قرأنا بعضها ولكن انا اتراجع عن هذه وأرى انه لابد من التبين وتبقى فيهم العصمة ويبقى فيهم الاسلام.
    7ومثل هذه الفتاوى مثلاً التي تهم الامة ترى يعاد الى من في هذه الامور؟
    - لابد ان يعاد الى من لهم الخبرة ومن لهم الاقدمية ومن عاصروا مثل هذه الامور ومن يمكن ان يطلعوا على خصائص هذه الامور او خفايا هذه الامور اما تركها هكذا الى اناس مبتدئين في العلم او اناس لم يجربوا فيؤدي الى فساد عظيم.
    7الآن ياشيخ انت سمعت او تشاهد ماجرى علينا من حملات وماعلى العلماء وطلبة العلم اما ترى ان هذه الاعمال التخريبية شوهت صورة العلماء؟
    - هذا لاشك فيه انه من المفاسد التي ترتبت عليها هذه العمليات كتشويه سمعة الاسلام وتشويه سمعة العلماء وضياع ممتلكات المجتمع نشوء البغضاء والفرقة في المجتمع والاختلاف والتأخر في مجال الدعوة وحرمان او التسلط على قضايا البذل والخير والعمليات الاغاثية فلاشك ان هذه مفاسدها عظيمة.
    7والآن هذه العمليات تصد بعض الشباب عن التدين؟
    - تصد بعض الشباب عن التدين بل اننا سمعنا بعض الآباء الآن بدأ يتخوف على ابنائه ان يسلكوا هذا المسلك وبعض الامهات وبعض الاقارب يخشون على ابنائهم الآن انهم ينزلقون هذا المزلق فأثر كثيراً على مجال الدعوة ومجال الشباب .
    7ياشيخ بعضهم يقول يهاجر الى افغانستان فما رأيكم في هذا؟
    - هذا خطأ ان يهاجر فهل يجد احسن من المجتمع الذي يعيش فيه الآن اما ترى بصراحة ان مجتمعنا على مافيه من ملاحظات انه افضل من المجتمعات الاخرى؟!
    فهو من افضل المجتمعات بل وتلاحظ ان كثيراً وهذا وجدته من بعض اهل الاسلام يتركون بلادهم ويأتون الى هنا لما يجدون من الالتزام ولما يجدونه من المشاعر الاسلامية والخير العميم ومازال مجتمعنا ولله الحمد فيه بركه وفيه خير وهذا من نعمة الله سبحانه وتعالى اضف الى الأمن الذي نعيشه فهذا نعمة عظيمة.
    7الآن الأمن ياشيخ هو ليس لي ولا لك او لموظف او لجندي او مدرس هو لنا جميعاً فهل من كلمة حول ان الامن مطلب الجميع نريد ان تبصر المشاهد؟
    - لاشك ان الأمن نعمة من الله سبحانه وتعالى اذا حصل الأمن استطعت ان تصلي استطعت ان تذهب للمسجد اذا حصل الأمن استطعت ان تلقي درساً استطعت ان تذهب الى اقاربك اما اذا ضاع الأمن كيف تذهب الى اقاربك.
    اين مصير الاموال اين مصير الأنفس فالأمن من نعمة الله سبحانه وتعالى منّه الله سبحانه وتعالى على البشرية وعلى قريش قال تعالى {لإيلاف قريش@ إيلافهم رحلة الشتاء والصيف@ فليعبدوا رب هذا البيت@ الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف@}.فهي من نعمه سبحانه وتعالى وذكره الله في سورة النحل لما عدد النعم التي منها.
    نعمة الأمن ونعمة السكون ونعمة الرجوع الى البيت فهذه من النعم التي يجب علينا الا نهدرها او نضيعها بأيدينا.
    7الآن كونك مسلم وطالب علم ماهو الذي تراه في التعامل مع المعاهدين والمستأمنين من غير المسلمين في بلادنا؟
    - اما بالنسبة لعصمة اموالهم فهي معصومة ولايجوز الاعتداء عليهم ولابد من بذل الجهد في دعوتهم وبيان صورة الاسلام ومعاملتهم بالاخلاق - لعلهم يهتدون او يقربون من هذا الدين فهذه لابد من كل مسلم يفعلها.
    7الاعمال التي تحصل هل كسبت نتيجة في بلاد المسلمين الذين سبقونا في هذه التجربة ودخلوا النفق المظلم وتشتت رأيهم وسفك الدماء المعصومة وازهقت الانفس الذين يرون ان لها جدوى الذين يقومون بهذه الاعمال مارأيك في قولهم؟
    - حسب التجربة الواقع مارأينا بلاداً اسلامية قامت من خلال التفجيرات ولابلاداً اسلامية قامت من خلال المواجهة بين الاسلاميين والحكومات وهناك الجزائر ومثال واضح الكثير يستشهد به خاض الاسلاميون صراعاً ومواجهة قديمة منذ عشرات السنين من عشرين سنة ومازالت وكذلك مصر وحصل في اماكن اخرى قله يمكن للاسلام ان يحققوا اقامة حكومة اسلامية بالمواجهة مع الحكام والصراع معهم لان هذا يؤدي الى مفاسد عظيمة وفي النهاية لن يكسبوا شيئاً.
    7هل بلغك ان الجماعة الاسلامية في مصر تراجعت واصدرت كتاباً عن تصرفاتها الماضية الخاطئة؟
    - اطلعت على بعض الصحف ورأيت منها ذلك ان الجماعة الاسلامية في مصر اصدروا كتاب (نهار الذكريات) حمدت لهم هذا الموقف لان الانسان يحمد له ان تبينت له الامور رجع الى الحق خصوصاً اذا تعاظمت المفاسد وزادت وعظمت.
    7الآن ياشيخ.. في وضعنا في بلدنا المملكة العربية السعودية.. ماذا تقول الآن امام هذه الاحداث وماذا تقول في هذه الازمة في نظرك؟
    - أرى بالنسبة للدعاة ان يتقوا الله ويجتهدوا في ايصال الكلمة والحق الى الناس والا يجاملوا خصوصاً اذا تعلقت الامور بمسائل الدماء وفي مسائل ضياع المجتمع، فعليهم ان يكونوا صريحين وان يبينوا الحق ويدينوا الباطل ويشجبوا الباطل ويتكلموا عنهم وان زعل من زعل وغضب من غضب فبيان الحق لابد منه فأرى ان على الدعاة اولاً ان يهتموا بالشباب ويفتحوا باب الحوار مع الشباب في هذه الشبهات وهذه الاقوال ويناقشوهم ويتكلموا معهم وكذلك يبينوا الحق ويوضحوا الامور ويتركوا قضية المواجهة وقضية التعميم والفتاوى العامة والفتاوى التي تثير ويستخدموا التي هي احسن.
    7الآن الذي يحمل السلاح وهو مختبئ في الاقبية وخلف الانظار والكواليس في الجبال نود ان توجه لهم كلمة ماذا تود ان تقول لهم؟
    - اقول اعلم ان هناك آخرة وان هناك موتاً وهناك يوم سوف تسأل فيه عن الدماء التي تراق بغير حقوعن الأموال التي تزهق وعن لترويع الآمنين الذي يحصل من ذلك ولن يستفيد من ذلك شيئا فأقول له باخلاص وصدق واتمنى ذلك من قلبي ان يتقي الله سبحانه وتعالى وان يخشى الله في نفسه ومجتمعه وأهله وان يترك مثل هذه الأعمال ويلقى السلاح.. كفى من هذه الأعمال التي حصلت التي ينفطر منها القلب وتنفطر منها النفوس المؤمنة.
    7هنا يا شيخ مسألة دارت وهي قتال التأويل.. فهم يتأولون في قتل الأنفس بحجة انهم قالوا لابد ان نقتلهم لأنهم سبق ان قتلوا اخواننا واطفالنا ونساءنا في فلسطين فينتقمون منهم هنا في بلادنا؟.
    - هذا ليس مبرر ان ينتقم له في بلاد آمنة وان ينتقم له في بلاد دخل فيها وهو معاهد ومستأمن هذا خطأ.
    7هنا كان عندنا في هذه البلاد رمزان وعالمان كبيران نفع الله بهما.. على مدى طويل وعلى سنوات الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين يرحمهما الله - أما ترى ان هذه الطريقة المثلى أو لك تعقيب على هذه المسألة؟
    - ليس لي تعقيب وانما من خلال التجربة أنا خضت تجربتين، تجربة قديمة وتجربة حديثة وحدث ان مسلكهما وطريقتهما هما الاقرب إلى الخير والأنفع لمجتمعنا والأنسب لحصول الخير وحصل فيها خير وان كان يتأخر قليلا لكنه يحصل الخير ويأمل فيها من دفع الشر ويحصل فيها لقاء مع ولاة الأمر ويحصل فيها نوع من التصحيح والتعديل والرفق ما كان في شيء إلا زانه، وشيخنا الشيخ ابن عثيمين يرحمه الله من مشائخي ودرست عليه 4سنوات يرحمه الله قد استفاد منه المجتمع واستفاد منه الناس في مشارق الأرض ومغاربها ومسلكه وهو المسلك الناجح وهو المسلك الذي ينبغي ان نسلكه.
    7هل ترى يا شيخ ان الطريقة التي مارسها بعض الدعاة أو سبق ان افتى بعض طلبة العلم القديمة ومنهم انتم ان فيها عنف وفيها مواجهة؟
    - فيها عنفاً وفيها مواجهة وفيها تشدد لم تحمد ولم يحصل منها شيء.
    7مثل هذه الفتاوى التي ربما اغتر بها شاب، ولمن قال هذه الفتيا.. ماذا تريد ان تقول له الليلة؟
    - اقول له كما كان أهل العلم لهم قولان في المسألة وكما للشافعي له قديم وجديد هذه كانت في مرحلة وقلناها في فترة معينة والآن لا تؤخذ فيها ولا أرى ان أحد يرجع إليها وتقر ولا يؤخذ بها.
    7وترى متى يكون الخروج على الوالي وكيف يكون؟
    - الخروج على الوالي إذاً كما في الحديث الصحيح إذا رأى كفرا بواحا وليس ذلك فقط فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ان الحاكم إذا أظهر كفرا بواحا فهذا يخرج عليه إذا ثبت فعلا كفرا بواحا وليس له فيه تأويل وكفرا يجتمع عليه الناس ثم ايضا إذا كانت هناك قدرة موازية لتحقيق الحق وتحقيق الصواب وهذا لم أر انه حصل حتى الآن لا في مجتمعنا وننظر في المجتمعات الأخرى لكن بالنسبة لمجتمعنا ليست هناك أسباب للخروج.
    7هل للشباب هؤلاء إذا رأوا منكرا انهم هم يوقعون الأحكام ويكفرون من شاءوا أم لا يملكون هذا؟
    - لا.. لا يملكون هذا (الشباب) فقد ثبت من التجربة ان الشاب أقرب إلى العامي في فهمه وإدراكه للأدلة وقد يدرك بعض الأدلة لكن ما يعرف ولا يعرف كيف يجمع بين جوانبها فالشباب ليسوا أهلا لمثل هذه الأمور {فأسألوا أهل الذكر}.
    7هل ترى ان العلماء قصروا في واجب نصح هؤلاء الشباب أو تربيتهم أو حصل شيء من التقصير؟
    فما هي الأسباب التي دفعت هؤلاء الشباب لهذه الأفعال؟
    - العصمة لا شك انها لا تكون للبشر فهم بذلوا واجتهدوا واصدروا فتاوى وتكلموا في الخطب وفي الاذاعة وفي البرامج واجتهدوا من هذا الجانب والإنسان يبذل ما يستطيع ان يجتهد لكن ان يفرط.. الحاجز الذي يشعر فيه الشباب لو يزال لكان هناك قبول سريع وقبول جيد.
    7يا شيخ ما يخفى عليكم ما نعرفه من اجتماع شمل ووحدة كيان ورغد عيش أما ترى انها مكاسب يجب ان نحافظ عليها؟
    - صحيح يجب ان نحافظ عليها كما أشرت قبل قليل هذه أمن ومكاسب يجب علينا ان نحافظ عليها ويجب علينا ان نحمد الله عليها الآن غيرنا من المجتمعات الأخرى تتمنى مثل هذه الأمور فلماذا نحن نخرب بيوتنا بأيدينا ويجب علينا ان نحمد الله على هذه النعمة ونسعى على بقائها ونسعى على بقاء الاجتماع والاجتماع على المفهوم خير من الفرقة والاجتماع على المخالفات التي لم تصل لله حد عظيم فهذا خير عظيم.
    7الآن يا شيخ الخط التفكيري الذي يخترق بلادنا انت ماذا تشعر بخطورته علينا وعلى بلادنا هل له عمق؟.. هل له استمرار هل هناك تيار قوي وراءه؟..
    - بالنسبة للمجتمع هي موجة أو فقاعة خصوصاً ما يتعلق بالشباب المتحمس لما بدأ يقرأ مثل هذه الأمور ولا يجد من يدله إلى الطريق الصحيح حصل ما حصل وإلا مناهجنا ومجتمعنا تربى عليها الاولون فلم يحصل ما يحصل فهم تربوا على منهج أهل السنة والجماعة.
    7الخلل ممن يكون هل هو من مناهجنا؟..
    - لا ليس من مناهجنا لكنه الحماس الزائد وخروج جمع من طلبة العلم أو العلماء قد يسهمون في تأجيج الشباب من الخارج ومن الداخل لقنوا هذا الشباب بما يكتبونه من فتاوى فيفهما هذا الشاب ويظن انها تعني المعين لأن تنزيل الاحكام على المعنيين هذا لا يدركه الشباب فلما تكون هذه الفتاوى العامة وتكون دون ضوابطها يقرأها الشباب وينزلها كما يريد.
    7الآن فتاويك التي اصدرتها هل الخلل من تعميمها أو افتقارها لعدم النص والدليل أو لانها ما أنزلت على الواقع؟..
    - الخطأ من تعميمها هناك أدلة لكنها مهمة مثل الاعتماد على مسائل الولاء والبراء والمظاهرة المظاهرة معلن عام قد يفهمها الناس فهماً خاطئاً، فوجود التعميم ووجود الالفاظ العامة هذا الخطأ في هذه التجربة وفي حق الفتاوى.
    7الآن الشباب الذين يعتقلون على التكفير والتفجير هل الخلل تراه واحد أم انه من البيت أم من المعلم أو من الخروج إلى الخارج أو تأثير قرارات أو فتاوى؟..
    - هو من كلها وأكثرها الخروج إلى الخارج، الخروج إلى الخارج سهل لقاء أناس من مجتمعات خاطئة وانتهجوا منهج التكفير فالتقوا بهم الشباب واثروا عليهم فلما عادوا إلى هنا عادوا بهذه الافكار وهذه الشبهات.
    7يعني وجه المشابهة بينهم والخوارج يعني في الاستحلال لدماء أو انتهاك الحرمات كل هذه الشبهات موجودة فيهم؟..
    - بعض الناس يقول إن هؤلاء يريدون الانتقام لانهم لم يجدوا فرص عمل هل هذا صحيح، لا ليس بصحيح لأن البطالة موجودة قديماً واعجبتي كلمة الخطباء عندما قال الآباء قديماً كانوا الاكثر منا جوعاً ولم يحصل منهم مثل هذه الأمور فلماذا كانت موجودة عندنا الآن.؟..
    7يعني هذه الأفعال لا يمكن ان تجعل الشاب يتوظف أو يسد حاجته وفقره ليست حلا؟...
    - ليست حلا نعم وليس معنى ذلك إذا جعت أن تقتل غيرك وليس معنا ذلك انه إذا لم تجد لك فرصة للعمل ان تعتدي على الآخرين وليس معناه أنك إذا لم تجد ما تتوظف فيه ان تأخذ ذلك بالقوة وأن تعمل بيدك هذا ما يقر.
    7الآن يا شيخ يوم جاءك خبر التفجير في رمضان والناس كانوا صائمين ثم اتوا يصلون يتهجدون بعدما افطروا وتعبدوا الله عز وجل مسلمين سجداً ركعاً فقتلوا وجرحوا فكيف ردة هذا الفعل على نفسك؟..
    - أحزنني كثيراً لا سيما ان حرمة هذا الشهر لما سمعت هذا الخبر ما تمالكت إلا ان بكيت من شدة الخطأ العظيم الذي سوف يترتب عليه مفاسد عظيمة.
    7وفي مكة بلد الله الحرام الذي يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن دمائكم واموالكم واعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا" ألا ترى انه من الخطأ الشنيع والجرم العظيم قصد ذلك البيت وذلك المكان؟..
    - لاشك لأنه اجتمعت حرمة المكان وحرمة الزمان في هذه الأمور بلد الله الحرام آمن يأمن فيه كل شيء.
    7يعني ليس في مكة كافر لايدخلها إلا مسلم؟.. ولماذا قصد الناس؟..
    - نعم الحجة فيها ضعيفة لاشك وكان الخطأ فيها أشنع والكل موجود الخطأ فيه والاخطاء بعضها أغلظ من بعض وأعظم من بعض.
    7هل تنظر للمدارس أوالمربين والدعاة دوراً يطلب منهم تصحيحه أكثر مما مضى؟..
    - دورهم الآن خصوصاً المراحل المتقدمة الجامعات والثانوية واجب على المدرسين أكثر لبيان مفاسد هذه الأمور وما فيها من مخاطر إذا وجدوا شباباً قد يمكن ان ينتهجوا هذا النهج يكلمونهم ويناصحونهم فهذا واجب أيضاً كذلك.
    فهذا واجب أيضاً وكذلك الامام في المسجد يبذل من هذا الجهد ويجعل له كلمة لجماعة المسجد يبّين فيها الحق أيضاً والخطيب كل هؤلاء يبذلون ما يستطيعون.
    7الآن يا شيخ رجل الأمن مسلم ويحمي مؤسسة ويحمي جامعة وادارة إذا قتل من هؤلاء ما حكم من قتل؟..
    - مثل قتل أي نفس معصومة هؤلاء أهل إسلام والمسلمون يحفظون الأمن وقتلت بغير حق وبظلم وبباطل لا سيما انهم هم أولى من غيرهم بسبب ما يبذلونه من جهد في حماية الناس والحرص على أمن المسلمين.
    7هل هناك كلمات تريد أن توجهها في هذا اللقاء؟..
    - الذي أحب ان اوجهه خصوصاً للشباب ان يتقوا الله سبحانه وتعالى، والا يستعجلوا والا يتحمسوا وان يرجعوا إلى العلماء وإلى المرجعية العلمية وان يجتهدوا في ذلك وأن يتقوا الله سبحانه وتعالى ويحكموا كتاب الله في انفسهم ويعتصموا بالكتاب والسنة، إذا كانوا يدعون إلى تحكيم كتاب الله في نواحي المجتمع فيجب ان يرجعوا اليه ويحكمونه في أنفسهم وفي ذاتهم فكيف يجرؤون على الانفس المعصومة وعلى التكفير بغير الحق وبالباطل كل هذه أمور أرى في هذه الفرصة المناسبة لادعو الشباب إلى ان يتقوا الله سبحانه وتعالى ويراجعوا أنفسهم ويكفوا عن هذه الأعمال التي يقومون بها ويتقوا الله سبحانه وتعالى فهناك بينهم من قد يوجد أحياناً وقد يدفعهم إلى أمور يغررون بها فيدفعون إلى أشياء لم يتوقعوها وهذا يحصل من بعض الشباب فيغرر بهم فعليهم ان يتقوا الله سبحانه وتعالى والا يأخذوا بأيديهم ان يراعوا حرمات هذا المجتمع وأمنه وبلادنا ولله الحمد في اجتماع وخير فلا يكونوا سبب هذه الفرقة وسبب هذا الشر والعياذ بالله.
    7يعني المسؤولية مشتركة بين الأب والمعلم والداعية والمسؤول؟..
    - نعم.. كل هذه ووسائل الاعلام عليها ان تسهم في هذا الجانب وتبين الحق وتنقل الفتاوى الصحيحة والحوارات الطيبة والأب في البيت والاخ مع أخيه وامام المسجد والمدرسة والموظف.
    7عندنا في المملكة ألا ترى أن الغالب من العلماء والدعاة والمسؤولين والموظفين هم الوسط المعتدلون؟..
    - لاشك.. هذه اثبتتها التجارب لانه لم يكن عندهم غلو ولا تفريط ولكنهم بذلوا ما يستطيعون وسددوا وقاربوا ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ، فهم انتهجوا نهج الوسطية والاعتدال وهذا الذي ادعو اليه نفسي واخواني.
    اللهم إني أجعلك في نحورهم و أعوذ بك من شرورهم
    "قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ"

    الدستور أولاً .. نحو ملكية دستورية



    وانفض الرفاق !


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    137
    مهلكٌ يهلكُ / و الجاني هلاكُ الهالكه
    يا كلاب الصيدِ من قال بأن البركه
    دائماً في الحركه
    احذري ثم احذري
    أقدارُنا مشتركه
    ربما تأتي على ( رِدّةِ ) مملوكٍ ،
    و لا تذهبُ إلا باندثارِ المملكه !



    لا أدري أيهمـا كان أسرعَ من أخيه ليمسحَ خفيّ الوالي / المقابِل أم المقابَلُ ؟ فإذا كان الجهادُ في العرَاقِ فتنةً أين يكونُ فرضَ عين ؟ و من قال أن الجهادَ قضيةٌ دفاعيةٌ لرد المعتدين؟ و إلا ما فتح َ الجيشُ المسلمُ بلداً و لكانتِ مجموعةٌ من المعاهداتِ كفيلات ٍ بأن تظل الدولةُ المسلمةُ متقوقعةً في مكة و الطائف و المدينةِ ، لأن الأمر أكبر من كونه مزاجاً شخصياً لولي الأمرِ ( كما يحُب الخضير أن يجعلَه ) و أخطرَ من أن يكون منوطاً برؤيته السياسية لأن الأمة منذ العهد الأول كانت مفصولةً عن الدولةِ حتى في أشد لحظات تأريخنا الاسلامي سواداً و موراً فلقد كانت الأمةُ هي التي تتولى نظام الحسبةِ و الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و الجهاد و جمع الزكاة و صرفها في مصارفها الطبيعية ، بينما كانت الدولةُ تمثلُّ مجموعاً مترفاً يخضعُ في سياسته العُليا لتوجهات الشعب و وجدان و أشواق العامة ! و من هنا نلمحُ فتحاً رسالياً يقوده سيد البشرِ عليه السلام لأن يهودياً عبثَ بحياء مسلمةً ، بل يُعِـدُ جيشاً جراراً و يوصي بتحركه قبل موته لأن مسلماً انتهكِت حرمته فقال قبل موته ( بلّغ سراة المسلمين ....) !


    لسنا بحاجةٍ لمن يعلمنا الجهاد العذري المصنوع في ( usa) ، و رغم أني آخذُ المقصدَ في الاعتبار و هو محاولة الخروج من أزمةٍ غير مقبولةٍ من جميع الأطراف ، لكن الحقيقةَ تقول أن علينا الخروج منها بأقل خسارةِ وفق القاعدة التي يعتمــدُ عليها الشيخ نفسهُ في ( ردّتِه / أقصدُ توبته ) لأن الحكومةَ أخذت منه ما أرادت فميّعت الجهاد و ضيعت الحقوق و كأن الفتوى الجديدة مصوغةً في البيت الأبيض !

    و لو سألنا كولن باول : كيف تقيم الجهاد في الاسلام ؟ سيكون رده - قطعاً قطعاً قطعاً - كالتالي : لا أعرف كثيراً عن الجهاد في الاسلام ، لكني اعتقد أن ديناً سمحاً لا يمكن ان يسمح بهجرة أبنائه ليقتلوا في بلاد بعيدةٍ عنهم ، فالأساس - كما هو الحال عند كل الأديان - الدفاع عن الانفس ، و أن على الحكومةِ أن تصوغ فتوى منتخبةً و أكثر عصريةً لتقنن الأمر بعيداً عن اجتهادات فردية ٍأما الجهاد في العراق فباطلٌ لأننا نقومُ بهذا الدور نيابةً عن المسلمين و قد أوشكنا على النهايةِ إذ لم يبقَ من أمر صدام حسين و زمرتهِ إلا فئةٌ قليلةٌ و إنهم لنا لغائضون ! و أرى أن الجهاد في فلسطين هو نوعٌ من اليأس تسببت فيه سياسة اسرائيل المتعنتةِ و إن كنتُ أرى لاسرائيل بعض الحق في ردة الفعل ضد الحركات الارهابية مثل حماس و الجهاد ..!


    ها ، هل رأيتم فارقاً عقائديا / تصورياً / أيدلوجياً بين كولن باول و علي الخضير ؟



    أخبروني الآن ... هل كانت توبةً و مراجعةً ، أم أنها املاءات نظاميةٌ ! عبَرت إلينا عبر وسائط متطرفةً ممثلةً في الخضير المتطرف السابق في فتاواه لدرجة تكفير أولياء الأمور ، و حالياً لدرجةِ تكفير المجاهدين لأن التطرف هو انحراف سيكوباثي أصيل تشارك في صنعه مؤثراتٌ بيلوجية و بيئية ، و هذه النظرةُ للتطرف و المتطرفين هي التي تبناها الخطاب الاسلامي الأول و ضع توصيفها و تكييفها أمام الدعاةِ كون الداعيةِ طبيباً نفسياً و روحياً قبل أن يكون صاحب منهج رباني ، قال المطصفى عليه السلام ( خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام إذا فقهوا ..) بمعنى احتواء مثل هذا الانحراف السلوكي ( لأنه ناشئٌ عادةً عن طاقةٍ في المستوى الغير واعي في النفس subconcious تعمل الواعية concious دور المفرّغ الكهربائي لفورته ، و حين يغلبُ عليه الأمر يتحول إلى سلطة تدميرية ، ولهذا تناولها الحبيب المصطفى بقوله ( إذا فقهوا ..) بمعنى التعهد السليم و الاحتواء الحقيق بالأمر ... و لأن الخضير عايش حالتين نفسيتين : الأولى صراع ضد الكل و الثانية وقوف ٌ مع الكل ، فلم يمرّ بمرحلة وسيطةٍ في اعادة التربية و التهذيب الفقهي و السلوكي و لأنه لمّــا يزل قابعاً تحت وطأة ولي الأمر ففي رجوعِه شكٌّ ، لأن المعتدّ به أن يفتي طليقاً ..



    أنا ضد فتاويه المتطرفة ، لكني ضد أن يميّع الجهاد ، لأنه لم يحافظ على الصف المسلم و الجماعةِ المسلمة برجوعه ، بل خرق في نسيجنا خرقاً و أضاع دماء الشهداء و المجاهدين بوصفه ما يحدث في العراق بالفتنةِ ، و أن الرايات اختلطت ...

    يااااا الله !

    ألم تنص صحيفةُ المدينة بين رسول الله و اليهود ، ثم صحيفة رسول الله مع نصارى نجران على الدفاعِ جميعاً ضد الغزاة و المعتدين ! من قال أن ألوان الراية مطلوبةٌ في لحظات الكر و الفر .. أين الفقهُ يا سادة ! ألم يكن يهود المدينة بألعن من الشيعة ، و ألم يكن نصارى نجران بأضل من حزب البعث !؟


    قد أعود .. بروح أصلي العصر وارجع ! من غير استفزازا الله يهدينا ويهديكم !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    بلاد طاش ماطاش
    الردود
    4,754
    لماذا .. تم تسجيل اللقاء ؟
    ولم يكن اللقاء على الهواء مباشرة ؟

    وياترى أين تم هذا التسجيل ؟

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    مدينة الرياض
    الردود
    1,941
    أرسلت بداية بواسطة المتحـرر
    لماذا .. تم تسجيل اللقاء ؟
    ولم يكن اللقاء على الهواء مباشرة ؟

    وياترى أين تم هذا التسجيل ؟
    نفس التساؤلات

    والسؤااااال الذي لم اجد له اجااابه الى الان هو

    عندما نزل كتاب يدعى ( لله ثم للدعاة والمشائخ ) لمؤلفه سيف الطلال الوقيت من القصيم حيث كان مقدمي الكتاب المشائخ على الخضير واحمد الفراج وسليمان العلوان وذكروا في طبعة الكتاب الثانيه تحريم مشاهدة قناة المجد الفضائيه فالسؤال الذي يطرح نفسه
    لماذا يحرم الشيخ علي الخضير قناة المجد مع انها اسلاميه ويحرم الخروج فيها ومع ذلك يخرج هو في القناة الاولى للتلفزيون السعودي ؟

    هل من اجااابه ؟

    واما بالنسبه للشيخ علي فسيبقى شيخنا وحبيبنا مهما كانت الظروف
    ZZA111111@HOTMAIL.COM

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    بلاد طاش ماطاش
    الردود
    4,754
    أخوي البتار اليمان :

    ربما لأنه تاب ... لهذا سيتقيد بما تفرضه الحكومة !!
    فإن إختلف عن فكرها , فسيتعبر منشقاً .. من جديد .

    * إجابة بريئة ...

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    السلام عليكم ورحم الله وبركاته
    بداية أشكر الأخت الفاضلة الدكتورة عالية على طرحها لموضوع الساعة ... نفع الله بها
    -في التأني السلامة وفي العجلة الندامة .
    -هذه المراجعة ستساهم إن شاء الله في حقن الدماء خاصة إذا أتبعت بمراجعات الشيخين الآخرين , ولكن هناك احتمال كبير أن لا يلتفت إليها , كما بدأنا نرى الرفض والتنديد.
    -(الإيغلا في التفريط بعد الإفراط شيء لا يليق)... أما كان من الأجدى ومن الحق أن يقول الشيخ الخضير أن هناك جهادا أيضا في أفغانستان والشيشان , ثم يحذر بأن لا يذهب إلى هناك إلا صاحب علم و وعي , لأن الكثير ممن تأثر بكف التكفير والتفجير استقى مذهبه الفاسد من هناك .
    - غريب هذا التراجع التام عن جملة الأقوال الماضية .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    في الفضاء
    الردود
    4,832
    احياناً احس بأن قصة التفجيرات
    والعمليات الاستشهاديه في دولتنا اكبر من تفكيرنا

    عاليه؛
    عن جد يعطيك العافيه على هالنقل
    اصبر لمصيبتك وتجلدي
    واعلم بأن المرئ ليس بمخلدي
    واصبر كما صبر الكرام فأنها نوباً تنوب اليوم وتكشف في غدي
    أوما ترى أن المصائب جمة وأن المنية للعباد بمرصدي
    من لم يصب بمصيبة ممن ترى هذا سبيلاً لست عنه بأوحدي
    فإذا ذكرت مصيبة ومصابها
    فاذكر مصابنا بالنبي محمد

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الردود
    1,167
    الأخوة الأعزاء والأخوات الفاضلات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حينما تكون معارضاً سياسياً فتهمتك وحيدة ( قَلْب نظام الحكم )
    ومن ثمّ إلى المقصلة يا بعد حيي 00 هذا مما لا شك فيه ومسلسل الحجّاج خير دليل
    رحمة الله عليك يا عبدالله بن الزبير 00
    أما إن كنت معارضاً لأهل العلم وأهل الدين - شلّة المكفّراتية - فإن ما يأتيك من ردود
    تتضمن سبّاً وشتماّ قد تحلق حفيد حفيدك وبما أني لن أتزوج مستقبلاً فآليت أن يكون
    السب والشتم لي وحدي 00
    ألهذا الحدّ أنتم حريصون على هذا (( الرعديد )) كما عُرف عنه من قبْل ؟؟ !!
    ثلاثة أشهر وأنا أشك في أنه قد تعرّض لأذى أو مضايقة ثم ماذا ؟
    يعترف ويقول بأنه كان مخطئاً *a
    إني والله لا أتعاطف معه ولا مع أشكاله أبداً ممن هم وصمة عار على العلماء
    هل ستدرسون حالته من الناحية السيكولوجية وتحديد مكامن الخلل في فكره ؟
    إنه والله لا يستحق 00 فكم من مسلم تأذى منه ومن فتاويه 00 وكم من شاب أنهى
    حياته من أجله 00 وكم من باحث وصمه بالكفر 00 وكم من مبدع أساء إليه
    ولكن قبل هذا لا زلت عند رأيي 00 فآمل من المسؤولين أن يأخذوه في نزهة
    لباريس كي يرى الحياة 00 يرى الدنيا 00
    إلهذا الحدّ من الجبن والخوف وأنت مرجع رئيس للمجاهد أسامة بن لادن ؟؟؟؟؟
    واحسرتاه على أولئك الشباب 00 ما ذنبهم ؟؟
    أليس الكافر من كفّره الله ورسوله ؟
    يرجع بهذه البساطة ؟؟؟
    هل عرفتم أنهم أصحاب غلو في الدين ؟
    هل عرفتم أنهم أصحاب بدع وضلالة ؟
    هل عرفتم كم هم جبناء كي يضيع الشاب حياته من أجله ؟
    فانظروا ماذا أصابنا من هذا الفكر الضال

    كل ما جاء وجهة نظر شخصية
    تقبّلوا تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •