Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 345
النتائج 81 إلى 91 من 91
  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    إنما تعرف الشجرة من ثمرها
    الردود
    3,525
    نثنق

    <--- شاف شاعر قال خلني اتعنطز :D:


    روحان حلا رجلا

    احببت هنا ان القي عليك التحيه التي تستحقها .. وان كانت متاخره .. ولكن لاهداف في نفس رايق :D: حتى تبقى في ذاكرتك لوقت اطول ...


    لك مني فائق الاحترام ... ومازلت في صمامات الفؤاد ترتع :D:


    قصيده الله لايهينك في رايق على الماشي :D:


    تحياتي ......
    من جهلنا نخطىء , ومن أخطائنا نتعلم


  2. #82
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    فينيسيا .. يا ريشة المنتدى ::::: يا تضحياتٍ عزّ أن توجدا

    شادت من الإخلاص قصراً ففي :::: أرجائه طير العلا غردا

    فينيسيا .. يا روعة صيرت ::: منِ اسمها في " الساخر " الفرقدا



    قريت من ضمن اجاباتك انك كتبت الشعر وأنت ابن 13 سنه تقريبا
    متـى كتبت قصيدة كاملة وتعتبرها انها هي انطلاقتك الحقيقة في عالم القصيد ؟



    كتبت محاولاتي الأولى منذ كنت في المرحلة المتوسطة ، ولم تكن سوى محاولات غطاها الزمان بستار النسيان .
    اول قصيدة كاملة أتذكرها حين كان عمري 16 أو 17 فيما أذكر .. وكانت بعنوان " مســافر " أذكر منها أبياتاً :

    هذا هو الليلُ مـدَّ العين والبصرِ ::::: وها أنا فيه بين السهد والسهرِ

    مسافرٌ في ظلام الليل أتبعه :::: مسافر في سرابٍ لم أجد وطري

    مسافرٌ أقطع الترحال قافلتي :::: بؤسي ، وأمتعتي ضرب من العثرِ

    مسافرٌ كيفما شقَّ المسير خطىً :::: وأحتسي حين أمضي جرعة الحذرِ

    إلى آخر ما كتبت ...



    من أول شخص( قرأ )روحان ؟!

    ومن هو الشخص اللي يقرأ له روحان قصائده عند اكتمالها ؟




    أول شخص قرأ " روحان " منذ بداياته هو نفس الشخص الذي يقرأ قصائده أمس والآن وغداً إن شاء الله ..
    ذاكم هو أستاذي القدير " محمد الشبيلي " ماجستير في البلاغة والنقد ، أستاذي في المرحلة الثانوية ، وكان له بعد الله الفضل الكبير لكتابتي الشعر وتنمية الموهبة لديّ ، لا أخفيكم أنني لا أجيز أي قصيدة لي إلى الآن إلا بعد أن يُمضي توقيعه عليها أو ينظرها بعين الرضى .
    كنت أعرض عليه فيقول : لقد تجاوزت مرحلة أن تعرض شعرك عليّ ؟ فأجيبه قائلاً : يا أستاذي .. أنت من علمني كيف أحترم الحرف .. كيف لحرفي أن ينكرك ؟؟ جزاه الله عني كل خير .



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  3. #83
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    عروسة البحر .. أهلاً بعودتك الندية ..

    وأشكر لك هذا الألق الممتد عبر ردك الخالد ..



    هل تمنيت يومًا لو أنك ..

    لستَ بأنت ؟



    كان ينتابني هذا الشعور قديماً .. لكنني لم أحفل به ..

    إنني حين أرضخ لضغوط نفسية أو اجتماعية أو غيرها تجعلني أتمني أنني لست أنا .. إنني بهذا أعلن انهزامي أمام عثرات الطريق . والحياة كلها عثرات ..

    أثق بنفسي .. أكون مؤمناً بقضاء ربي ، أحتمل ما استطعت احتماله وأوكل أمري لربي ، دونما خور .. والله المعين ..

    سؤال مشرق .. دمت بألق ..



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  4. #84
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    يا نزيف الفكر .. يا طعم الأسى ::::: في زمانٍ لج فينا فقسى

    لم يعد للقلب فيه مسلك :::: للتباريح سوى قول " عسى "




    هذه الروحان لا تلوي على شيء سوى أن تقول صدقاً أو تكتب صدقاً وحسبها ..

    لك التقدير ..



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  5. #85
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    يا أبا سفيان والشعر تعامى ::::: لم يعد يبصر إلاك هماما

    غص بالفرحة فارتد على ::::: قلم يحنو عليه كاليتامى

    فغدا يهديك من أحرفه ::::: زهرة من جنة الروح وساما


    * الأول :
    ماعلاقة مصطلح ( روحان حلاّ جسدا ) بالحلولية ، بمذاهبها المختلفة ..؟ أليس فيه محذور فكري ( شرعي )...؟ الجسد لا يتقبل إلا روح واحدة..؟ لا يؤمن بفكرة الأرواح الحالة إلا غلاة الصوفية وأقطابها ..؟ وإلا أهل الحلول وتناسخ الأرواح..؟
    أين يقف زهرة القات الجيزاني ( روحان )..؟



    يا أبا سفيان .. لست من هذا ولا ذاك ..
    إنني حين أعد هذا ضرباً من الصوفية أو الحلولية ، فإنما أُغْفل بذلك باباً عظيماً من أبواب العربية التي ميز الله بها هذه الأمة عن سواها ، أعني باب المجاز والاستعارة والمحسنات البديعية التي تطرز أكف الحرف بحناء الإبداع .
    ولعلنا نتذكر الذي قال قديماً بأنه " يريد أن يشرب ماء الملام " فأنكر عليه آخر ، فأجابه بقوله : فهل تستطيع أن تأتيني بريشة من جناح الذل " مشيراً إلى قوله تعالى : " واخفض لهما جناح الذل " أو نحواً من هذه القصة ..
    ولعل هذا المعرف ( اليوزر ) من هذا القبيل .. وإن بدا لك ملحظ عليه فإن هذا لا يوجب حد القطع فيمن كتب هذا اليوزر حالة " جلسة قات " لأن القلم عنه مرفوع أو منصوب .
    وفي النهاية : ما هذا الجسد إلا مضغة من لحم ودم وشريان فلا يضيره أن تسكن فيه آلاف الأرواح ما دام مطيقاً لذلك ، بدل أن تسيّره روح واحدة أنّى سار ..



    * الثاني :
    أكبر خدعة ما رسها الشعراء لبسط ما يسميه بعض النقاد ( سلطة الشاعر ) خدعة التجربة الشعرية، والحالة الشعورية واللاشعورية حال كتابة القصيدة ، وأن الشعر وليد معاناة ، وألم ولكل شاعر كذبة تخصه في وصف هذه الحالة وحالة القلق النفسي ، وما يسمونه فترة المخاض...:we: ..!!
    هل ما زال يؤمن روحان بكلام كهذا أكل عليه الدهر وشرب مثل ما أكل وشرب على قولهم ( المعنى في بطن الشاعر )... ..؟



    بدا لي أن السؤال لم يكن دقيقاً حيث إنك خلطت بين ( التجربة الشعرية ) التي هي المسيرة الشعرية للشاعر ، وبين ( الحالة الشعورية ) للشاعر حال كتابة النص .. ولعلي أجيب عن فحوى سؤالك ..
    أيها الشاعر ..
    لعلك تذكر أنك يوماً ما قد أصابك القلق .. فاستدام لأيام أو ليال .. وأصابك صداع أثقل رأسك ، ووصلت لحالة ( طفش ) حتى صرت تضيق من أقرب الأقربين إليك ، ثم صرت تحنو على الوحدة فتضمها وتضمك .. ثم صرت تأوي إلى فراش الصمت ..ثم تشعر في اليوم الثاني بالراحة والطمأنينة ..
    عندها تذكر أنك ليلة البارحة كتبتَ نصاً ..

    هذه معاناة الشاعر ( أو فترة المخاض ) يا صديقي ..
    وإنني حين أتحدث فأقول " شاعر " : لا أعني به إلا صاحب الكلمة المرفرفة في سماوات الإبداع ، متسنماً لأجل ذلك ألماً أو فرحاً قابعين في قعر الروح لاينتزعهما إلا البوح .. إلا الشعر ..


    جازان ملأى بالشعراء..حتى أنه ليصدق عليهم قول القائل ( ارفع حجراً تجد شاعراً ) والأسئلة :
    # ما سر هذه الكثرة..؟ هل للتعليم أو للمكتبات أو لأي شي آخر دور في هذا..؟
    # يحرص شعراء جيزان أن يصوروا جازان على أنها جنة الله في أرضه في شعرهم، ولم يصوروا حقيقة حالها ( الفقر، المرض ، قلة الخدمات ، التجاهل لها ..إلخ ) وهي كغيرها من بعض مدن المملكة.. ولكن إلام تعزوا هذا الصنيع الشاعري الجازاني ..؟
    هل للمبالغة ..؟ أم لعقدة النقص ..؟ أم لأن فهم طبيعة الشعر في جازان ما زالت رومانسية ، رغم أن البردوني المحبوب جازانيا، صور صنعاء بصور واقعية مبكية..؟



    يقول الناس : إن أخصب البقاع السعودية للشعراء هما جازان والأحساء ، ويحيلون ذلك لطبيعة البشر أو الأرض ..
    ولا شك أن للتعليم فضلاً كبيراً في هذا ، غير أنني أختلف في حكر الشعراء على منطقة بعينها ..إن العالم مليء بالشعراء والأدباء ، وأكثرهم يتحدث عن الأرض ، البردوني والمقالح يتحدثان عن اليمن ، محمد فخري يتحدث عن طنجة ، ربيع جابر عن بيروت ، ماركيز يتحدث عن كولومبيا .. وغيرهم وغيرهم ..
    إن ارتباطنا ارتباط دم حيّ بدم بارد متغلغل في الأرض فكيف لي أن لا أتحدث عن موطني.؟؟
    وأما بشأن قولك عن الحديث عن جازان وإظهارها بالمظهر الحسن واستشهادك بالبردوني ..
    فلعلي أن أقول :
    إن الطرق المتاحة للتعبير عن الواقع محدودة أمام المواطن ، فأما البرودوني فلم يتورع عن قول ما قال لسببين : أولاً لأنه البردوني ، ثانياً : لأنه في اليمن .
    ولعلي أن أحاجك بما استددلت به في شعر البردوني ..
    البردوني يقول :
    ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي ... مليحة عاشقاها السل والجرب ..
    وهو حينما ذكر " عاشقاها السل والجرب " لم يغفل أنها " مليحة " ..
    وهكذا شعراء جازان .. فقد قال شاعر الجنوب العظيم " محمد بن علي السنوسي " قبل أكثر من عشرين سنة قصيدة يشكو فيها سوء الطريق بين جازان وأبها فقال في مطلعها :

    طريق جازان أبها .... قل لي متى أنت تُنهى
    وإلى اليوم والطريق خالد خلود القصيدة !!
    وعموماً فبقدر المساحة المتاحة للتعبير يضع الشاعر الخيط والإبرة على مكان الداء ، ولكن لابد أن يورد المحاسن .



    * الرابع :
    لماذا يفر أبناء جازان من المدارس النقدية والشعرية الحديثة ، ويعيشون على الكلاسيكية القديمة ..؟ في الغالب طبعا..؟
    هل لدعوة القرعاوي أثر في هذا ؟ أم للبئية دور هام في هذا..؟



    المدارس النقدية شحيحة في المملكة العربية السعودية لا يتجاوز روادها أصابع اليدين ، وأعني بالمدرسة النقدية أصحاب النظرية والتطبيق ، منهم الغذامي وغيره ..أما سوى ذلك فلا أحد إلا ما ندر ..
    وبالنسبة للمدارس الشعرية فكل أشكالها متوافرة في شعراء جازان ..
    منهم الكلاسيكي وهم الأغلب كالسنوسي وأحمد النعمي وحسن القاضي وأحمد البهكلي وحسن أبو علة .. وغيرهم كثير ..
    وهناك كتاب تفعيلة دواوينهم مطبوعة ، وهناك كتاب قصيدة نثر ..
    ويكفي أن صاحب أول موقع شعري سعودي كما أذكر هو شاعر من جازان ( الشاعر علي الحازمي ) ودواوينه صادرة عن دار شرقيات .

    وأشكر لك سؤالاتك المضمخة بعبير الكادي الجازاني .. ونفح الخَطُور ..

    تقبل تحاياي ..



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  6. #86
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    الحبيب .. sss مرحباً بك ضيفاً عزيزاً ..

    يتميز شعراء جازان برقة تنساب من شعرهم وحزن يفيض من حنايا كلماتهم فهل يكون هذا مصداقا لمن يقول أن الإنسان من أرضه بمعنى أنهم قد أكتسبوا من أرضهم خصوبتها وأخذوا منها رقتها ؟


    هذا صحيح .. ولعلي أشير إلى أن مما يميز البيئة الجازانية هو ( الريف ) فبها ما يزيد على ( 3500 ) قرية والمدن سبع مدن أو أكثر أو اقل ..
    فالصبغة الريفية هي الطاغية على نفوس أهلها وشعرائها فكيف لا تثمر حساً راقياً رقيقاً صادقاً ..وكذا ما أشرت إليه من خصوبة أرضها ومن سحر الطبيعة الجبلية التي تبهج النفس ومن زار عرف .


    بلد الألف شاعر لم يشتهر من شعرائهم إلا مايعد به على الأصابع هل هذا نوع من التهميش لهم ؟


    الشعراء الذي طبعت لهم دواوين قوابة عشرين شاعراً لعلك إن راجعت مطبوعات نادي جازان الأدبي ستجد هذا الرقم مائلاً أمامك ، هذا غير الشاعر الكبير حسن بن علي القاضي ، والشاعر حسن أبو علة وغيرهما ..
    وشعراء جازان لا يبحثون عن الشهرة وإلا لو كانوا يريدون لأتوا بها من أطرافها راغمة .


    برأيك الروحاني لماذا تحل جازان في مؤخرة الركب ؟


    تحل آخر الركب في الموقع الجغرافي ، وفي أول الركب في الشعر والعلم ، فهناك شعراء أفذاذ وعلماء أجلاء وأطباء مهرة ، وأساتذة جامعات .. إلى غير هذا مما أكره التحدث به .


    النظرة الدونية التي يُنظر بها إلى جازان ومن أعلن الإنتماء لها ماسببها وهل يتحمل اهلها جزء من تلكم النظرة ؟


    خلفتها مخلفات جاهلية حديثة .. وكان هذا قبل حقبة من الزمن .. والحمد لله قد زال لوثها عن كثير من العقول التي استعصمت بالوعي ..
    ولو أردنا الحديث عن هذا الموضوع لمرغنا أنوفنا بغبار اللاوعي حتى أزكمت ..
    وأما هل يتحمل أهلها السبب فإن هذا السؤال يوجه لمن ينظر بهذه النظرة لا لأهلها ، وهب أن ما قيل ينطبق على فئة من هذا المجتمع .. أليس من الغلط أن يعمم هذا الحكم على الجميع ، ولو صوغنا هذا التعميم لم يبق في الناس عاقلُ .



    ( تهامة اليمن ) المذيلة بتعريفك هل تعني بها جازان السعودية ؟


    ليس هناك جازان غير سعودية حتى نسأل هل هي أم غيرها ..

    لك تحايا تشبهك ..



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  7. #87
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    إلى النديم النديم ..

    هذه المهجة لا يقلقها ::::: غير لقياك فلا ترحل بعيدا

    إن في قلبي لشوقاً هادراً ::::: شق أحشاء المعاني مستزيدا

    يرقب اللقيا على أرض الوفا ::::: ليصير العمر في قربك عيدا

    فتقبل من فؤادي كل حب :::::: وتقبل من جنى الروح ورودا



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  8. #88
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    هل رأيتم " رائق البال " هنا ::::: إنني أرقبه منذ زمنْ

    رائع الحرف ، جميل لطفُه :::: كلما عاتبته رقّ وحنّ
    لم يزل يعشق حرفي فبه ::::: راق حرفي وبقلبي قد سكنْ


    لك الود يا رااااايق



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  9. #89
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    ختـاماً :

    أشكر من عمق أعماقي كل من وقف خلف هذا اللقاء إعداداً ومشاركة وإثراء .. لقد استفدت أنا بالدرجة الأولى ..

    أشكرك يا مياسة حضوراً وتقديماً ومتابعة ، واعتذري تأخري فقد كان لأسباب خارجة عن طوع نفسي ..

    أشكر الأحبة واحداً واحداً .. من قرأ فله الشكر .. ومن قرأ وشارك فله الشكر والتقدير ..

    وأعتذر إن كنت أخطأت أو قصرت أو جانبت الصواب في طرحي ، فأنا أحوج ما أكون لأن أستفيد ممن لهم قدم راسخ في العلم والاضطلاع ..

    أعتذر لكل عزيز نسيت ذكر اسمه - وكل من أعرف عزيز - .. وإليهم أنقل هذين البيتين للشاعر القروي . راجياً أن يكون لي فيها العذر ..

    قالت : نسيتَ اسمي فقلت لها اعذري :::: ذهب الشباب الغضّ وانقطع الرجا

    ذهني تيـبّس طينه حتى غدت ::::: تتدحرج الأسماء فيه تدحرُجا

    وأخيراً :
    اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون .. وصلى الله على الحبيب محمد وآله وصحبه .



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    نجد
    الردود
    3,599
    لقاء رائع وماتع ..
    .
    .
    كما كان يؤمل منه ..
    .
    .
    أعلى الله شأنك في العالمين ودمت فاضلا ً ..

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    460

    .. سعدنا كثيراْ هذه الأيام الجميلة برفقة شاعرنا المميز,,, الخلوق
    "روحان حلا جسدا " .. لقاء لم نرغب أن نكتب له نهاية ,, لكنه
    كـ لعطر العابق وصل شذاه للجميع ليبقى عالقاْ
    مترسخا بأفكارنا ومشاعرنا ..

    لقاء مفعم بالحيوية ,, تجلت فيه روح الإبداع والشفافية ,,
    أحرف تجاوزت المألوف ايجابية وفاعلية,,,
    وتعابيره كـ لإضاءات توهجاْ....

    استمتعنا بعذب حواره ... ولغته ...التي أخذتنا إلى سماوات الشعر
    والأدب ,, والذي لايعترف بحدود الزمان ولا المكان ..

    أخواني وأخواتي ..

    لم نكن نصل إلى هذا الرقي ,, الا بتواصلكم وتواجدكم معنا ..
    لكم الشكر والتقدير ,,, ولشاعرنا ,,
    أزكى تحية ومزيداْ
    من التألق ...

    تحياتي للجميع ,,



 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •