Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 52

الموضوع: حديث الهموم!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة زنجبيل
    اللهُ يعلمُ مـــا في النفسِ منْ كَـمـَدٍ منذُ الفِراقِ فلمْ يرْحَلْ ولم يَرِمِ
    فَمَا رَأيْتُ مَـكَـاناً كـانَ يَجْمَعُنا إلاّ وَ مَـغـْسِـلُهُ مِنْ دَمْعي الشبِمِ!


    الله .
    قطعة من الفن الرفيع .


    لكم من الود ..أصدقه .
    ومن التحايا .. أعذبها .
    عشانك


    يا أيها المصمم المبدع زنقبيل ، السلام عليكم و رحمة الله.
    لماذا هذان البيتان :
    اللهُ يعلمُ مـــا في النفسِ منْ كَـمـَدٍ منذُ الفِراقِ فلمْ يرْحَلْ ولم يَرِمِ
    فَمَا رَأيْتُ مَـكَـاناً كـانَ يَجْمَعُنا إلاّ وَ مَـغـْسِـلُهُ مِنْ دَمْعي الشبِمِ!
    ؟
    :mm:
    يدك على موضع الألم تماماً ، الفراق الذي جزأ الروح و سيتلفها!
    يقولون أن الموت أخف من الفراق ، و هكذا أظنّ ، فللموت ألم بدايته الغرغرة ، و نهايته الإغماض ، أما الفراق فبدايته ألمٌ منه انمزاق الروح ، و نهايته.. ألم الموت نفسه!
    هذا وجع الصمة..

    أمـن أجل دارٍ بالرقاشين أعصفت
    عــليها رياحُ الصيف بدءاً ورجعا
    بكت عـيـنك اليسرى فلما زجرتها
    عــنِ الجهلِ بعد الحلم أسبلتا معا
    لقد خفت أن لا تقنع النفس بعدكـم
    بشيء من الدنيا وإن كــان مقنعا
    ســلامٌ على الدنيا فما هي راحة
    إذا لـم يكن شملي وشملكم(و) معا
    ولا مـــرحباً بالربعِ لستم حلوله
    وإنْ كـانَ مُخْضَلَّ الجوانب ممرعا
    لعمري لأن نـــادى منادي فراقنا
    بتشتيتنا في كُـــل وادٍ ،، فأسمعا
    كأنـّـــــا خلقنا للنوى وكأنمـا
    حـــــرامٌ على الأيام أنْ نتجمعا


    دمت تقياً نقيا!


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556
    الأبيات الزرقاء .. مذهلة !

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    أخي الغالي جناح

    أرسلت بداية بواسطة جناح


    أولا سأتنفس بعمق لأكون من أصحاب النفس الطويل

    بسم الله أبدأ ..


    ألقيتُ فوقَ فراشي جُثَّتي فَهَوَتْ هَـوْيَ الحطامِ عـلى جَمْرٍ مـن السّلمِ

    لماذا جمر من السلم ؟!

    دعني أخمن ..

    إن جمر السلم _ كما السمر _ أشد أنواع الحطب حرارة وأكثرها دواما _ في الاشتعال _ ..

    إذن لقد هوت جثتك _ وهنا إشارة ذكيه لحال البدن _ على حر الهموم المحرق .. تصوير اكثر من رائع


    يومٌ ثقيلٌ أرى ساعاتِهِ نُسِجَتْ أَخْياطُها مِـنْ حَبيكِ البُطْء و السَـــأَمِ

    أعجبتني الحبكه في _ حبيك البطء _


    كمْ أشْعلتْ كبدي مثل الســراج وَ أعْراقي ذُبالتُهُ و الزَّيتُ دَفْقُ دمي!!

    ماهذا ايها المتفرد ..
    هل تريد أن تؤدب قوم : كأننا والماء من ...الخ بهكذا بيت ..

    هل أتحدث عن الصورة والتركيب الهائلين ؟!

    أم عن المفردات الجزله ؟!



    أنا ابنُ منْ وَقَفَتْ مُضرٌ لِـوَقْفًتِهِ أَلْقَتْ إليهِ عَـصـا التسليمِ و السَّلـمِ

    أنعم وأكرم .. وبالعاميه (والنّـعم)

    الشَعْرُ أجَعْدٌ غَطَّى قَـدِّ مـائِسَةٍ ،، بيْضاءُ نـَاعمةٌ في أســـودٍ فَحِمِ

    يالها من فاتنه ولكن جل من كمل !!

    ألا ترى أن الحركات هنا ضلت طريقها :

    أجَعْدٌ = الصواب أجعَـدُ بفتح العين وضم الدال بدون تنوين

    قَـدِّ = الصواب قـدَّ بالنصب

    بيْضاءُ نـَاعمةٌ = والصواب بيضاءَ ناعمةٍ و _بيضاء_ ممنوع من الصرف لأنه مختوم بألف التأنيث الممدوده فيجر بالفتحه وهو صفة لـ مائسةٍ المجروره بالإضافه ..


    وَ أَذَّنَ الفَجْرُ و القَلْبُ نزيلُ وَغَى

    هذا الشطر مكسور فيما أرى فلو قلت :

    وأذن الفجر ياقلبا نزيلَ وغى

    لكان أسلم للوزن .. والله أعلم

    هل أستمر لأنهل من شهد حروفك الشامخه ..

    أما وقد أخذ مني الجهد مأخذه لعلة في نفسي _بفتح الفاء_ ..

    فسأختم بهذا ..


    لكِنْ بَسِمْتُ لِحُكْمِ الله ، مُنْشِرحاً: يَــوْمٌ جديدٌ أَتى و العَيْنُ لمْ تَنَمِ!

    اللهم لااعتراض ..



    وإن أنسى فلا أنسى هذا التنسيق الرائع للقصيده كعادتك ..

    ليتعانق المضمون مع المظهر .. فشكلا ديباجة رائعة من سحر القوافي ..


    أخي القلب الكبير :


    أنت شاعر كبير أيضا حوى قلبا كبيرا تجمعت فيه صنوف الملكات والإبداعات ..

    لك مني كل التحايا ..



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أخي الفاضل ، أسعدني و الله كثيراً مرورك و استقراؤك الرائع الموفق فجزاك الله خيراً.
    أخي الغالي ،
    الشَعْرُ أجَعْدٌ غَطَّى قَـدِّ مـائِسَةٍ ،، بيْضاءُ نـَاعمةٌ في أســـودٍ فَحِمِ
    نعم ، لقد ضلت الحركات سعيها و جاءت في غير مكانها ، فأنا أضبط بعد أن أنتهي من الكتابة لأن حركات الضبط غير موجودة عندي ، و بالتالي تكثر الأخطاء في الضبط.
    و قد عدلتها لإشارتك ، فهي الشعرُ (مبتدأ) أجعدُ غطى قدَّ (مفعول به) مائسةٍ ، أما بيضاءُ فهي صحيحة أيضاً ، و كنت أردتها خبراً لمبتدأ محذوف تقديره هي لأنني رأيتها أجمل ، فهي بيضاءُ ناعمةٌ في شعرٍ أسودٍ فاحم.
    وَ أَذَّنَ الفَجْرُ و القَلْبُ نزيلُ وَغَى
    نعم هذا البيت مكسوراً لو قريء كما رُسِم ، لكنه ينطق و أذن الفجر و القلبو نزيل وغى ، و هنا يتزن ، و هي حالة جائزة و وفيرة في الشعر العربي.
    أخي الكريم جناح ، يشرفني كثيراً أن تكون قصيدتي أعجبتك ، خاصة أنك ذو رأي ثاقب مسدد و ذائقية أدبية رفيعة. و أرجو ألا تنقطع عني ، فدائما ما أستفيد منك ثم إنك تعرف رأي والدي في مصاحبة الأدباء
    دمت يا أخي تقيا نقيا و الله يحفظك و يرعاك


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة بقايا احزان
    القلب الكبير ...

    أبيات في غاية الرووووعه والجمال....

    سلمت يمناك...

    تحياتي.....


    بقايا أحزان ، استوقفني هذا الاسم ، و التوقيع لتلك الطفلة ، أتسرب الحزن حتى حنايا الأطفال؟
    بقايا أحزان ، هذه الإطلالة العابقة ، و الحضور المنور ، سلمت و أمنت ، ويسرني أن أراك متواجدة. أدامك الله تقية علية نقية


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة نور الصباح



    أختي,,,القلب الكبير

    قد قرأت لك كثيرا...وأعجبت حد الموت بماتكتبين
    ابتداء...بأملا الصورة..1و2ونتمنى ان تكتمل الأرقام..
    صمت السفر..
    نصف نصيحه..
    جميعها سأعود لها ولكن بعد أن اقف على هذه الروعه...

    *
    *
    *

    هذه المره

    تنفست حتى كاد طول النفس يقتلني

    والله مارأيت...احسن ولا أفصح ولا أبلغ ولا أصدق
    مما..جُدت به

    ولم أصدق انه في زمننا هذا...هناك من يكتب بهذه الجزاله..والروعه التي ليس لها مثيل...

    أنا ابنُ منْ وَقَفَتْ مُضرٌ لِـوَقْفًتِهِ أَلْقَتْ إليهِ عَـصـا التسليمِ و السَّلـمِ



    لله درك...
    أبيات لاتستحق الرفع لجمالهاوحسب....بل تطاول عنان السماء لرفعتهاوعلوها




    الشوقُ شوكٌ بدربِي يا مُعَذِّبتي أمْشي عَلَيْهِ ، وَ قْلبي مَـــوْضِعَ القَدَمِ!





    بكل صدق القلب..
    هكذا يكون الشعر وإلا فـ لا...

    طبت وطاب قلبك















    نور الصباح ،،
    صاحبة الاحساس المرهف ، أسعد الله أوقاتك ، شكراًُ لمجاملتك اللطيفة.
    ألهذه الدرجة أعجبتك : حديث الهموم؟
    إنها ألم محض و هي و عرة
    على كل حال ، أسعدني كثيراً تواجدك هنا ، أنت وكل إخوتي الذين شرفوني و شجعوني.
    و كل قصائدي الأخرى تنتظر رأيك ، فأنا يهمني كثيراً رأي متذوقة رفيعة مرهفة.
    أعطر التحايا ، و أصدق الدعوات ، ودمت تقية نقية



  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة ابو طيف
    روووووووووعه


    يحق لنا ان نفتخر بوجودك معنا في العذب


    يعطيك العافيه

    تقبل احترامي وتقديري

    =========


    أبا طيف ، الفاضل الغني ، السلام عليك ، شكراً لكماتك الرقيقة يا أخي ، و أفتخر بوجودي إلى جوارك ، وصلتني تحاياك وتقديراتك ، و لك الشكر على المرور المعطر و دمت تقياً نقيا


  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    السعودية
    الردود
    329

    Re: حديث الهموم!

    أرسلت بداية بواسطة القلب الكبير


    [i] [SIZE=6.5]
    حديث جنبٍ منهك ، في ليلة شوق يائسة ، تنزلت فيها الهموم ، و حضر طيفها.. أبياتٌ اخترتها منها ، لأصحابِ النفس الطويل!


    أقبلتُ نحوَ فراشي ساعةَ العَتَمِِ أَمشي الـهُوينا كمشيِ الطاعنِ الـهَـرِمِ!

    ألقيتُ فوقَ فراشي جُثَّتي فَهَوَتْ هَـوْيَ الحطامِ عـلى جَمْرٍ مـن السّلمِ

    واسْتَوْطَنَ الجنْبَ إِعْياءٌ ينوءُ بِهِ يا جَنْبُ لو نـالـني الإغْـفـاءُ لم تَقُمِ

    قد انقضى اليومُ رغمَ الظَّنِّ راوَدني أنْ ليسَ ذا اليومُ مـن عمري بِمُنْصَرِمِ

    يومٌ ثقيلٌ أرى ساعاتِهِ نُسِجَتْ أَخْياطُها مِـنْ حَبيكِ البُطْء و السَـــأَمِ

    قدْ ســاقَهُ الليل يا جنبي وَ ساق لنا شَتَّى الهمومِ كَسَوْقِ الـراعي للغنمِ!

    فلتنزلي يا هُموماً لـمْ تَغِبْ أبداً مُــذْ عاودتني ومـا أربو عـلى الحُلُمِ

    كمْ أشْعلتْ كبدي مثل الســراج وَ أعْراقي ذُبالتُهُ و الزَّيتُ دَفْقُ دمي!!

    وَ شَفَّت القدَّ حتى مَاتَ أخْضرُهُ وَ سلّمتْ عُــودَهُ قَصَّــافةَ السقمِ!

    إنْ تقتليني فإني لا يـضـيـعُ دَمـي إلاّ بقَتْلِكِ يا زوَّارةَ الـظُّـلَـمِ!

    أمّـا لغيرِكِ لا و اللهِ لا نَعِمَتْ عـيْـنُ الجبانِ ولا رامـتـْهُ في الحـُلمُِ

    أنا ابنُ منْ وَقَفَتْ مُضرٌ لِـوَقْفًتِهِ أَلْقَتْ إليهِ عَـصـا التسليمِ و السَّلـمِ

    يا وَيْحَـهـا كَيفَ تعصي مَنْ ألانَ لهُ فِي القَوْلِ أَبْرهَةُ الحَبَشيِّ ذو الشَّرَمِ

    كأنّما الآن أرنو نحو قامَتِهِ : رُدُّوا ليَ العيسَ ؛ لمْ يُنْقِصْ ولم يَسُـــــمِ!

    و صاحَ صائحهُ في الجَيْشِ مُعْتَذِراً يا شَيْبَةَ الحمدِ – سَمْحاً – ادنُ فاسْتَلِمِ

    وَ والدي.. ماجِدٌ أدنى صَنائِعِهِ أَسْـنـى مِـنَ البَرْقِ في ليلٍ عـلى عَلَمِ!

    ولوْ تـرادفَ أهلُ الأرض قـاطِبَةً أولـو المناقب من عُرْبٍ و مِنْ عَجَمِ

    في رايةِ الفخرِ صَفّا ليسَ آخِــرُهُ إلاّ القـرونُ التي أخـلين مـن قِدَمِ

    كانَ الرسـولُ لنا كالشمس في فلك و عُثِّرتْ بالثـرى خفاقة اللُّـحَمِ!
    صلى الله عليه و آله و سلم

    فالله أنزلنا في النـاسِ مَـنْزِلةً كمـثلِ كعْبَتِهِ في المـنْـزِلِ الـحَـرَمِ!

    إِلاّ لِمِثْلكِ إني مُسْتباحُ حمى وَ لَيْسَ يـمنعني أهْـلي و لا رَحـمـي

    مثلي كغيري و ما في العالمين أخٌ إلاّ رَعَـتْـهُ صروفُ الدهرِ عنْ رَغَم!

    ** *** ** *** **

    يا ذي الهمومُ أما أثخنتِ في جَسَدي؟ مـاذا أردتِ بروحِ العاشقِ الـهَـيـِمِ؟

    جِسْمُ الشباب على أوجاعِ طَعْنكِ ما يشْكو ، كَفاك ، وَ خلّي مُهْجَة الهَرِم!

    لـمَ الشقاءُ؟ و في من بدْرُ طَلْعَتِها أَشْهى مِـنَ المـاءِ سيقَ الظُّهر نحوَ ظـمي

    نَسّايةُ العهدِ لـمَّـا أن نأيتُ كَما أنْ ليسَ في الناسِ من لي في النداءِ سمي!!

    لَمَّا بعثتُ بريدَ القَلْبِ ذات مسا لـــمْ تُرْجِع الردَّ لي ، هلْ ساءَها كَـلِمي؟!

    كانَ السّلامُ ، و منْ في النَّاسِ يَعْلَمُه؟ حتىّ تَخَـاف أخـا الأَعْراضِ إنْ يَلُمِ!

    في الطُّـهْـر منزلةً حازتْ كشمسِ ضُحى أَعيتْ وُصولاً لها هَطّـَالةُ التُّهَمِ!

    أَبْـدى لها الظّنُّ أَنِّي لسْتُ أذْكُرُها؟ وَ (إ)سْمُها نَقْشُ أَضلاعي وَ نَطْق فمي!

    كـأنَّما القلبُ في أَعْلاقِهِ رَقِــصٌ عَـلى جميلٍ مِــنَ الأسماءِ ذي نَغَم!

    ** *** ** *** **

    يا ذي الهمومُ ، أَتَانا طَيفُ صَاحبتي أَنْكَأتِ جُــرْحي فَهاذي سَاعةُ الألم!

    الشَعْرُ أجَعْدُ غَطَّى قَـدَّ مـائِسَةٍ ،، بيْضاءُ نـَاعمةٌ في أســـودٍ فَحِمِ

    سُبحانهُ ، ما بدا لي غيرُ مُعْجِزَةٍ ،، نوُرُ الصباحِ تَثنَّى حَــــزَّةَ الغَسَمِ!!

    لـو أمـسـكتْ يابساً في الكفِّ أورقَ مِنْ لَمْسِ الحياةِ لَهُ فيِ الإصْبَعِ النَعِمِ

    و لو سَهَتْ غَفْلةً ، حَـطَّـتْـهُ في فَـمِـهـا إلا تَفَتَّحَ وَرْداً طيِّبَ المَشَمِ!

    بَكى لِفَرْحَتِهِ فالدَّمْعُ قَـطْـرُ نَدى و الرِّيحُ مِنْ بُرْجُسٍ و الغُصْنُ مِـنْ بَشَمِ
    البشم: هو البشام ، شجر طيب الريحة يستاك
    به ، إذا أكلته النوق ، كان حليبها معطراً بريحته!

    يا عودُ أُحْييتَ بعدَ الموت من يَبَسٍ لَمَّـا لمسْتَ لمى عِطْريـَّـة الـنَسَـمِ

    يا عودُ عُــذْركَ لي أخطأتُ عَنْ عَمَدٍ لَمَّا تَحَوَّرْتَ سِحْراً ورْدةَ الأَكَمِ!

    يا وردُ حَظُّكَ أنْ عوفيتَ منْ تُهَمٍ يَـلـوكُها الناسُ مــنْ أفَّـاكةٍ ظَلِمِ

    يا وردُ منْ لي أنـا و الجسمُ أضْلُعُه خَصْفُ الهشيمِ و قَلْبي الصَّبُ في ضَرَمِ!

    ** *** ** *** **

    كـمْ رُمْتُ ضَـاحِكةً في الخــودِ باكيةً إذا ذَكَرْتُ ثَنايا ثَغْـركِ البَسِمِ!

    إذا ضَحِكْتِ نَظَرتِ الأرضَ منْ خَجَلٍ هلْ يَسْجُدُ الطَّرفُ إذْ ضَحّى بذي كَرَمِ!

    وَكَـــمْ رَأيتُ جَمالَ الغيدِ مُـنْـتـَثِـراً، إلاّ بِقَدَِك ، قالَ اللهُ : انْتَظِمِ!

    لَـوْ كانَ يَحْلِفُ مَخْلوقٌ بِمُسْهِرِهِ لكَانَ وجْهكِ يتلو الــوَاوَ في قَـسَمي!

    رفقاً به يا رَجــاءً صـــــارَ يطلُبًه مِنْ نَاعِمِ الغُصنِ طَودٌ شَامخُ القِمَمِ

    ** *** ** *** **

    اللهُ يعلمُ مـــا في النفسِ منْ كَـمـَدٍ منذُ الفِراقِ فلمْ يرْحَلْ ولم يَرِمِ

    فَمَا رَأيْتُ مَـكَـاناً كـانَ يَجْمَعُنا إلاّ وَ مَـغـْسِـلُهُ مِنْ دَمْعي الشبِمِ!

    ** *** ** *** **

    الـشـوقُ بالنّفْس أعْتى يا مُعَذِّبتي مِنَ الطِّعانِ بِحَدِّ الـمُنْصــلِ الحَسِمِ

    إلى متى وَ رِماحُ الشوقِ قَاطِــرةٌ مَنْ صَدْرِ مَنْ ظَهْرُهُ كالقَلْبِِ مُنْقَصِمِ؟!

    الشوقُ شوكٌ بدربِي يا مُعَذِّبتي أمْشي عَلَيْهِ ، وَ قْلبي مَـــوْضِعَ القَدَمِ!

    ** *** ** *** **

    وَ أَذَّنَ الفَجْرُ و القَلْبُ نزيلُ وَغَى مُدْمى الشِّغافِ ، فأجلى جَحْفلَ الغَمَم

    أمْرٌ عجابٌ لِتي الحربِ التي نشبتْ القلبُ مُنْجَرِحٌ و الجسْــمُ في سَلَمِ!

    لكِنْ بَسِمْتُ لِحُكْمِ الله ، مُنْشِرحاً: يَــوْمٌ جديدٌ أَتى و العَيْنُ لمْ تَنَمِ!

    [/SIZE] [\i]



    undefined


    undefined
    More...


    Yahoo! SiteBuilder
    [Close]




    [Close]


    Yahoo! SiteBuilder

    يا ابن عبد المطلب ، يا أيها الشاعر الفحل ، أنت لا أجأر بما صنعته بي إلا إلى الله منك ..
    و الذي نفسي بيده ، ما قرأت كلاما هو السحر كمثل هذا ، و الله إن هذا القول ليرقدني على الشوك حتى يخدر أضلاعي ..
    و الله الذي لا إله إلا هو ، إن هذه القصيدة لطلع جديد في شعرنا الحديث كافة !!
    طالعتها قبل أسبوعين تقريبا ، و هناك يا سيد القريض كتبت رداً طويلاً جداً ، جعلت فيه نقداً و شرحاً .. و ذكرت أخطاءً كمضر ماهي أخطاء ، لكن بها يكمل الكمال .. !!
    و تكلمت فيه عن البلاغة ، و عن التجديد في الشعر ، حتى قلت أن القصيدة التي حكم عليها الميتون المتعفنون قد شاخت و وهرمت ، هي الآن ماردٌ يأتي بقصر بلقيس دون الطرفة ، لكن كان العثر أن الجهاز أعاد تشغيل نفسه بنفسه ، و ضاع كل الذي قضيت عليه ساعة .. و لما قرأتها في الجريدة الآن أيها الهاشمي ، حمدت الله و قلت لعلي أعود فأكتبه من جديد بتمعن و أنشره موضوعاً ينفع الله به إن شاء الله منفرداً عندما أجد فسحة في العمر :D:
    لا فض الله فاك ، و قتل حاسدوك و تفرقت بهم الأسباب ، و نصرتَ بالرعب :D:
    عُدّل الرد بواسطة الغيم الأحمر : 14-08-2003 في 02:16 PM

    أفي كل يومٍ تحت ضِبْني شُوَيعِرٌ ضعيفٌ يقاويني، قصيرٌ يُطاولُ !
    لساني بنطقي صامتٌ عنه عادلٌ وقلبي بصمتي ضاحكٌ منه هازلُ !
    وأتعَبُ مَنْ ناداكَ من لا تجيبهُ وأغيظُ مَن عاداكَ مَن لا تُشاكِلُ
    وما التّيهُ طبّي فيهمو غيرَ أنني بغيضٌ إليَّ الجاهلُ المتعاقلُ !!

    *:-.,_,.-:*'``'*:-.,_,.-:*'``'*:-.,_الغيم الأحمر,_:-.,_,.-:**:-.,_,. ,.-:*'``'*:-.,

    Red_Clouds@hotmail.com

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    السعودية
    الردود
    329
    باي ذا واي ( مسنقف:D: )
    أين ذهب الأدباء المميزون و ( الشعراء الفاحلون :D: )
    أخشى أن يكون حسداً من عند أنفسهم ، أما أنها الإجازة !!
    هيع هيع هيع هاااع

    أفي كل يومٍ تحت ضِبْني شُوَيعِرٌ ضعيفٌ يقاويني، قصيرٌ يُطاولُ !
    لساني بنطقي صامتٌ عنه عادلٌ وقلبي بصمتي ضاحكٌ منه هازلُ !
    وأتعَبُ مَنْ ناداكَ من لا تجيبهُ وأغيظُ مَن عاداكَ مَن لا تُشاكِلُ
    وما التّيهُ طبّي فيهمو غيرَ أنني بغيضٌ إليَّ الجاهلُ المتعاقلُ !!

    *:-.,_,.-:*'``'*:-.,_,.-:*'``'*:-.,_الغيم الأحمر,_:-.,_,.-:**:-.,_,. ,.-:*'``'*:-.,

    Red_Clouds@hotmail.com

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690

    القلب الكبير

    سيدي
    كثيرة هي الهموم كثيرٌ هو الأحساس بها
    لكن ما ليس كثيراً

    هو هندسة التصوير الذي يجعلك تعيشها وتتجسدها
    وتبهر بهذا التصوير

    وكأنه يقول لك الم تعش أحساساً كهذا من قبل

    القلب الكبير
    عش وهاجاً كما عهدتك
    وليكن هذا اللوهج معيناً لنا لنقتفي أثره
    دمت لي وللعذب

    أخوك الصغير
    سلام

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    مازلت ابحث عنها
    الردود
    696
    القلب الكبير......................هلابك


    اما...انا............

    مجرد معجب بكل حرف

    واردت ان ...تعلم ذلك


    تحياتيmdh
    ماآب من سفر الا وازعجه
    رأي الى سفر بالعزم يزمعه
    كأنما هو في حل ومرتحل
    موكل بفضاء الله يذرعه

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    على قارعة الطريق
    الردود
    6
    أخي المضري القلب الكبير

    تأملتُ ألفاظا فإذا هي من السلسبيل

    (لَمَّا بعثتُ بريدَ القَلْبِ )

    (و الجسمُ أضْلُعُه خَصْفُ الهشيمِ )

    (يَــوْمٌ جديدٌ أَتى و العَيْنُ لمْ تَنَمِ)

    وقولك :

    أنا ابنُ منْ وَقَفَتْ مُضرٌ لِـوَقْفًتِهِ أَلْقَتْ إليهِ عَـصـا التسليمِ و السَّلـمِ

    يذكرني بكلمةٍ (قصيدة) للمتنبي قال فيها:

    أَنـا ابـنُ من بَعضُـهُ يفُـوق أَبـا آل بــاحِثِ والنّجـلُ بَعـض مَن نَجَلَـهْ
    أَنــا الــذي بيّن الإلـهُ بـهِ الـ أقــدارَ والمَـرءُ حَيثُمــا جَعَلَــهْ
    فخْـــرًا لِعَضــبٍ أَروحُ مُشــتَمِلَه وسـمهَريّ أَرُوحُ مُعْتَقِلَــــهْ
    وليَفخَــرِ الفَخــر إِذ غَــدَوتُ بـه مُرتَدِيًــا خَــيرَهُ ومُنتَعِلَـــهْ
    إِن الكِـــذَابَ الــذي أُكــادُ بــهِ أَهْــوَنُ عِنــدِي مِنَ الَّـذي نَقَلَـهْ
    ورُبمـــا أُشــهِد الطّعــامَ مَعِــي مَــن لا يساوي الخُبزَ الـذي أكَلَـهْ

    إلى آخرها..وهي من حِسان شعره

    وانطر قصتها البديعة في كتاب محمود شاكر ورده على تخليط طه حسين في هذه القصة بالذات..إذ أنه لم يفهم البيت الأول فشرحه شرحا مضحكا..

    أخي شمس القصيدة قولك:

    في (الطُّـهْـر) منزلةً حازتْ كشمسِ ضُحى أَعيتْ وُصولاً لها هَطّـَالةُ التُّهَمِ!

    وعروسها هي:

    لَـوْ كانَ يَحْلِفُ مَخْلوقٌ بِمُسْهِرِهِ لكَانَ وجْهكِ يتلو الــوَاوَ في قَـسَمي!

    وأنا أقسم هنا أني لم أقرأ مثل هذا البيت...

    زادك الله من فضله

    ديمتري

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690

    تم بعون الله أيها الرائع

    لك الحب

    أخوك
    سلام

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المكان
    حيث الإبداع أكن :)
    الردود
    802

    أمْرٌ عجابٌ لِتي الحربِ التي نشبتْ
    ------------- القلبُ منجرحٌ و الجسْــمُ في سَلَمِ!
    لكِنْ بَسِمْتُ لِحُكْمِ الله ، مُنْشِرحاً:
    ------------- يَــوْمٌ جديدٌ أَتى و العَيْنُ لمْ تَنَمِ!

    لايزال المؤمن في بلاء ..
    فحين يسلم ذاك القلب لله ..
    يجد جواباً للدعاء ..
    ماشاء الله زخرت الكلمات بمفردات أعادتني لمعاجم اللغة الزاخرة .
    آمنت..
    (وإن من البيان لسحراً ) عليه الصلاة والسلام
    رائع ...

    ورد
    عُدّل الرد بواسطة ward888 : 01-11-2003 في 01:05 AM
    **اللهمَّ أمِتـني ميتة الشهداء**

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Re: قال الله : انتظم ..

    أرسلت بداية بواسطة الرحال اليماني

    والله .. الذي لا إله إلا هو ..

    لم أقرأ ملحمة شعرية جزلة .. في الشعر الحديث

    كهذه الملحمة ..

    أنت شاعر نبطي ملهم ..

    وأنت شاعر فصيح مقدم ..

    والله قد صدقت ندى القلب وصدق محمود مرعي

    ولكن في نفسي شيء من قولك :

    كأنّما الآن أرنو نحو قامَتِهِ : رُدُّوا ليَ العيسَ لا أُنْقِصْ ولا أَسُــــمِ

    لو قلت ـ واسمح لي سيدي ـ :

    "لم انقص ولم اسم "

    لكان نحويا ً أسلم وبيت آ خر

    " إن .."

    نسيته لو نظرت فيه ..

    والبيت الذي يتضمن جمعاً من التشبيهات أيضاً..

    ليس هذا انتقاصاً..

    وإنما والله تبادل آراء ليزداد توهجك ..

    وأنت من أنت شعراً ، وحساً ، وعلماً

    وذوقاً ، وفناً..

    لا لن أزيد ..

    فقط أنت إنسان وهبك الله ـ عز وجل ـ مواهب

    خارقة في الابداع والالهام .. والاحساس

    وفقك الله ..

    شرفني وأسعدني قراءة ملحمتك ..

    الرحال ،،،

    أخي الرحال اليماني ، السلامُ عليكَ ، ومبارك عليكَ الشهر الأكرم أعانك الله على قيامه و صيامه.
    أنا سعيد جداً بوجودك ، و أسعدني جداً إشارتك إلى مكان الخطأ ، فجزاك الله خيراً ، و هي في الأصل المكتوب بيدي ، كما هي الآن بعد إذ عدلتها ، لكن النقل على لوحة المفاتيح يخون.
    و البيت الذي يبدأ ب "إنْ" هو :
    إنْ تـقْـتـلـيـنـي فَـإنِّـــي لا يـضـيـع دَمَــي
    ------------------------------------ إلاّ بِـقَـتْـلِـكِ يـا زوَّارَة الـظـُـلَــمِ
    فهل هو الذي كنت تقصده؟
    إنني في غاية الابتهاج بك أيها الممنون ، و سيسرني أن أجدَ في مواضيعي توجيهاً من الرحّال.
    سأظلّ معتزاً بشهادتك لي يا أخي ، و أسأل الله أن يسدد خطانا ، و الله يحفظك و يرعاك ، و دمتَ تقيّا نقياًَ.



  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المكان
    فلسارديكا
    الردود
    43
    شاعرنا الفنان القلب الكبير
    ....وبعد
    نهج نهج البردة...
    روح البوصيري وشوقي...
    قصيدة من عيون الشعر... وماذا اقول اكثر...لقد ارتج علي يا
    صديقي...فتقبلني...

    كن قريبا دائما ايهاالكبير القلب
    واسلم لاخيك
    النورس
    <P></P>
    <P align=center><IMG alt="" src="http://qk1.com/banooota/stone.jpg" border=0><STRONG><U><FONT color=#ffa500> </FONT></U></STRONG></P>
    <P align=center><IMG alt="" src="http://qk1.com/venice/rabitah21.gif" border=0><FONT face="Arabic Transparent" size=4> </FONT></P>
    <MARQUEE style="FONT-SIZE: 14pt; BORDER-LEFT-COLOR: #0066ff; BORDER-BOTTOM-COLOR: #0066ff; COLOR: white; BORDER-TOP-STYLE: ridge; BORDER-TOP-COLOR: #0066ff; BORDER-RIGHT-STYLE: ridge; BORDER-LEFT-STYLE: ridge; BORDER-RIGHT-COLOR: #0066ff; BORDER-BOTTOM-STYLE: ridge; TAHOMA: 150%" scrollAmount=2 scrollDelay=100 direction=up width=500 bgColor=#000000 height=110>
    <CENTER><FONT face=tahoma color=#ff9900 size=7><STRONG><EM>رابطة ادباء الحجارة</EM></STRONG></FONT></CENTER>
    <CENTER><FONT size=5></FONT></CENTER>
    <CENTER><FONT size=5><FONT color=#00ffff>النورس</FONT> *<FONT color=#00ffcc> </FONT><FONT color=#ccffff><FONT color=#cc3366>نور</FONT> </FONT>* <FONT color=#99ff99>الديوان </FONT></FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT size=5><FONT color=#ff0000>القلب الكبير</FONT> * <FONT color=#00ff00>برج المراقبة</FONT></FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT size=5><FONT color=#ffff00>انين</FONT> * <FONT color=#00ccff>عروسة البحر </FONT>* <FONT color=#ffcc00>محبة القلم</FONT></FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT size=5><FONT color=#ffccff>حنان العمري</FONT> * <FONT color=#cccc99>محبة فلسطين</FONT> * <FONT color=#00cccc>فداء الوطن</FONT></FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT size=5><FONT color=#339900>المحروم</FONT> * <FONT color=#ffcc00>اميرة القلم</FONT> * <FONT color=#9933ff>احساس</FONT> * <FONT color=#cc6600>الحنين</FONT> </FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT size=5><FONT color=#ccff00>الفارس الشامي</FONT> * <FONT color=#ff0000>بيان</FONT> * <FONT color=#cccc66>الحائر العربي </FONT>* <FONT color=#ff6666>د.عالية</FONT> * <FONT color=#cccc66>انسانة</FONT></FONT></CENTER>
    <CENTER><BR><FONT color=#0000ff size=5>ايها</FONT><FONT size=5><BR></FONT><FONT color=#0000ff size=5>الاديب<BR></FONT></CENTER>
    <CENTER><FONT color=#0099ff size=6><STRONG>كن <BR></STRONG></FONT></CENTER>
    <CENTER><FONT color=#ffffff size=7><STRONG>معنا</STRONG></FONT></CENTER></MARQUEE>
    <P align=center><FONT color=#ff0000 size=5><FONT face="Arabic Transparent" color=#000000 size=4></FONT></FONT></P>
    <CENTER><IMG alt="" src="http://w5s.com/samt321/rabetah2.gif" border=0></CENTER><A href="http://www.mymailsignature.com/" target=_blank>
    <P align=center><STRONG><FONT color=#ff0000 size=5></FONT></STRONG><BR><IMG src="http://www.mymailsignature.com/fwpdata/5f/fb/ba/a1/E92BD1AA-07A5-4217-9236-3486FD6D6E9Csig.png" border=0><BR><BR><BR></P>
    <DIV style="FILTER: wave(strength=4, freq=2, lightstrength=40, add=0, phase=20); WIDTH: 510px; HEIGHT: 110px">
    <P align=center>
    <MARQUEE scrollAmount=2 direction=up width=137 height=98>
    <P align=center><FONT face=tahoma color=#006600 <P align="center"><FONT face=tahoma color=#006600 size=4><STRONG>(رابطة ادباء الحجارة) تعال ايها الاديب لنقاتل بالقلم</STRONG></FONT></P><A href=""></A><A href=""></A></FONT></MARQUEE></P></DIV>
    <P align=center><BR><BR></P>
    <CENTER></CENTER>

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    لآرائكم ، و لي عودة

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556

    قرأتها أخرى فحسدتكَ ..
    .
    .
    وحسدتها !

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الردود
    53


    تبارك الله
    تبارك الله
    تبارك الله

    غبت
    وعُدت لأجد
    من عيون الشعر
    ماننهلُ منه
    فلانظمئ






    القلب الكبير
    حماك الرب وحفظك من نفوس الحاسدين...











    د.عالية:confused:


    اغبطوا ولاتحسدوا...!!!!

    اللهم لاحسد......




    لاحول ولاقوة إلا بالله










    أين حديث الهموم عن الشريط؟؟؟:fff:
    عُدّل الرد بواسطة من سكنّّي؟؟ : 17-11-2003 في 06:28 AM
    صــلي عـلى النـبي محمد





    ((اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحابته وسلم))





  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2000
    المكان
    نجد
    الردود
    1,556
    من سكني ..
    أقصد به الحسد المحمود ..
    الغبطة ،،

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690

    من سكنّي؟؟

    كأني أعرفك يا رجل
    :D:
    دمت بخير

    سلام
    عُدّل الرد بواسطة (سلام) : 17-11-2003 في 05:42 PM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •