Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 52 من 52

الموضوع: حديث الهموم!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الردود
    53


    د.عالية...

    الآن أوضحتي,,,, بارك الله فيك ....


    فقد رأيت الدال*d ((دوت)) تسبق علوك!!!

    فإن لم تغني.:confused: ..فأجعلي من اسمك لك نصيب:D:

    دمتي.. عالية




    صــلي عـلى النـبي محمد





    ((اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحابته وسلم))





  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    د.عالية

    أرسلت بداية بواسطة د.عالية
    كانت الساعة تصير إلى الثالثة فجراً ..
    وعطر هادئ يعبق في الأرجاء .. والإضاءة خافتة .. جداً .. ولم يكن هناك ما يثيرني للقراءة .. !
    الهدوء يخيّم على منزلنا الصغير .. وهالات عينيّ تنبئ بالسهر يفتّ في صحّتي .. وأنا أقلّب الفكر بين همّ وآخر ..
    .
    لا أعرف لماذا قادتني " يداي " إلى الساخر .. ربّما ظمأ للعذب الذي هجرته .. وربما ... ؟
    .
    لا أدري !

    .
    المهم أنني بكيتُ كثيراً وأنا أقرأ قصيدتكَ هذه ..
    أحسستُ بأنها تحمل قصة تشابه قصصاً كثيرة في هذا العالم الملئ بالبائسين ,, خاصة .. (إ)سمها !



    أردتَ القولَ الحمدلله أن قادتك يداك إلى الساخر ، لكنني حزنت عندما علمت أنك بكيتِ!
    لست متفردة في هذا عن صاحب القصيدة ، فالحالة واحدة ، غير أنني أتيت مرة و نصحت الجمعَ علانية أن يبكي ، فالبكاء مفيدا جداً

    إذا الدَّهـْرُ يومـاً أتى باسـِـراً
    --------------------- وَ أَلْـقـى عَلَيْكَ رِداءَ الهمـومْ!
    فَأصْبحتَ كالكِرْسِ في صَـمْتِهِ
    --------------------- و في بطْنِهِ النّارُ تَرْعـى السَّمومْ
    و في الصدْرِ كَرْبٌ يَحَزُّ الضُّلوعَ
    --------------------- كَما حزَّ عُودَ الأَراكِ القـَـدومْ!
    فضَاقتْ على الرَّحْبِ دُنياكَ مـَنْ
    --------------------- عظيمِ الرّزايا و وقـْع الغُمـومْ
    فلا تَمَنَعنَّ الأنينَ البُكَـــــاءَ
    --------------------- و لا تَحْرِمَنَّ الدموعَ السـجـوم!
    فَإنَّ السَّـمــاءَ إِذا مـا بَكَتْ
    --------------------- تَقَـشَّـعَ عـنـها سوادُ الغيومْ!

    هذا رأي متطرف ، لكنني أتوهمه علاجاً نافعاً لكل صاحب هم و كرب
    .
    .
    و بكل حالة ، فأنت فنانة هنا ، فقصائدك ما تزال تخفق في الروائع ، و أنتِ صاحبة سبق واسع هنا ، فاستغربت ابتعادك عن العذب الله يا عالية ، هل تذكرين يوم كان اسمه عذب الكلام ؟
    لقد كان عذباً ، جميلاً هادئاً ، لكن فيما بعد قام معارك على الساحة صحبها قصف جوي حوله إلى "غواية الحروف"
    ألا ليت حاطب ليل يرجع اسمه "عذب الكلام" كما كــــان.
    لكن مع كل هذا ، ألا يستحق الحنين للعودة؟
    .
    أختي النقية ، ما أكثر البائسين في هذا العالم ، و ربما أكون أنا و أنت و كل قاريء بائسين من غير أن نشعر ، و ربما ظنّ الناس أننا سعيدون ، ربما بيننا الذي لا يملك من السعادة إلا "صورة الابتسامة" التي يعلقها من وجهه للزملاء و "صوت التحية" الذي ننثره على الأصحاب ، فيحسدنا الرائي و السامع ، و نحن لسنا إلا "سعداء من التعفف" ، فالله المستعان.
    و القصيدة عندي كلها هموم ، جاءت من جوانحي إلى ثناياها هما هما ، و جاءت بصورة حوار مكتمل الأطراف ، لكنني استثنيت تلك الأبيات الخاصة ، و نشرت ما بقي بين يدي صالحاً لكل "مهموم"!
    لقد تحدث كثيراً ، آسفُ لهذا ، لكنني سعدت كثيراً بتوقيعك في "حديث الهموم" ، و الله أسأل أن يرفع عن كل صاحب هم ، و أن ينزلنا عليين السعد ، و دمتِ تقيّةً نقيّةً



  3. #43
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الردود
    53

    في بعض الأحيان يعجز اللسان عن وصف المواقف وتبقى للإنسان إعجازات عقلية ولفظيه,وأنت ياسيدي سنية للألفاظ والمعاني البلاغية سنة...وافردت في اللغة العربية معاني جميلة جديدة نعود إليها في وقت انتهت واستهلكت مفردات وأمثال اكل الدهر عليها وشرب...

    فهنيئا لك ياعيون اللغة
    ويابلاغة الحديث
    ياقيس ياعذري..


    أين أنت في هذا الزمان..!!





    للمرة الألف....
    للروائع وللشريط.....يامشرفين




    والله انها لتستحق..وبشهادة كل من قرأها على جهازي


    *d
    صــلي عـلى النـبي محمد





    ((اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحابته وسلم))





  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Re: Re: حديث الهموم!

    أرسلت بداية بواسطة الغيم الأحمر

    يا ابن عبد المطلب ، يا أيها الشاعر الفحل ، أنت لا أجأر بما صنعته بي إلا إلى الله منك ..
    و الذي نفسي بيده ، ما قرأت كلاما هو السحر كمثل هذا ، و الله إن هذا القول ليرقدني على الشوك حتى يخدر أضلاعي ..
    و الله الذي لا إله إلا هو ، إن هذه القصيدة لطلع جديد في شعرنا الحديث كافة !!
    طالعتها قبل أسبوعين تقريبا ، و هناك يا سيد القريض كتبت رداً طويلاً جداً ، جعلت فيه نقداً و شرحاً .. و ذكرت أخطاءً كمضر ماهي أخطاء ، لكن بها يكمل الكمال .. !!
    و تكلمت فيه عن البلاغة ، و عن التجديد في الشعر ، حتى قلت أن القصيدة التي حكم عليها الميتون المتعفنون قد شاخت و وهرمت ، هي الآن ماردٌ يأتي بقصر بلقيس دون الطرفة ، لكن كان العثر أن الجهاز أعاد تشغيل نفسه بنفسه ، و ضاع كل الذي قضيت عليه ساعة .. و لما قرأتها في الجريدة الآن أيها الهاشمي ، حمدت الله و قلت لعلي أعود فأكتبه من جديد بتمعن و أنشره موضوعاً ينفع الله به إن شاء الله منفرداً عندما أجد فسحة في العمر :D:
    لا فض الله فاك ، و قتل حاسدوك و تفرقت بهم الأسباب ، و نصرتَ بالرعب :D:

    أهلاً و سهلاً بعصا الشعر ، الغيم الأحمر ، السلام عليكم و رحمة الله.
    أهتمّ لكل كلمة تقولها ، لأنني ببساطة عرفتك لا تجامل و ذواقة رفيع ، و أنت من قبل فصيح بليغ و صاحب تخصص ، ترصّ عنده الركب ، لكن إلى متى الغياب؟
    بالنسبة لجهازك ، فأظنه مصاب بفايروس بلاستر ، و عندما يستشعر هذا الفايروس المحترم اتصالا بالانترنت ، فإنه ينادي إجراء ضمنيا من ويندوز يقوم بإعادة تشغيل الجهاز.
    لقد وضعت حلاً مفصلاً في منتدى الحاسوب ، أتمنى أن يساعدك
    لقد أرسلت لك بريدي ، و سأكون سعيداً إذا وصلني مقالك الذي ضاع ، و سأكون أسعد لو نشرته على الملأ ، لنستفيد كلنا من آرائك
    الله يحفظك و يرعاك ، و دمتَ تقياً نقيّاً.


  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Smile مشرفنا الرائع

    أرسلت بداية بواسطة (سلام)

    القلب الكبير

    سيدي
    كثيرة هي الهموم كثيرٌ هو الأحساس بها
    لكن ما ليس كثيراً

    هو هندسة التصوير الذي يجعلك تعيشها وتتجسدها
    وتبهر بهذا التصوير

    وكأنه يقول لك الم تعش أحساساً كهذا من قبل

    القلب الكبير
    عش وهاجاً كما عهدتك
    وليكن هذا اللوهج معيناً لنا لنقتفي أثره
    دمت لي وللعذب

    أخوك الصغير
    سلام


    حبيب الشعب كما يسميه البرج
    سلام
    أتعرف.. تفرقت الكلمات و ارتج الموقف فما أجد في فمي قولاً .. اللهم إلا " حفظك الله يا أخي " فلقد أثقلتني بهذا ، دمتَ تقياً نقيّاً.



  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    للرفع حتى بعد انتهاء امتحاناتي ، أبلغ الحب

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة غريبفيمدينة
    القلب الكبير......................هلابك


    اما...انا............

    مجرد معجب بكل حرف

    واردت ان ...تعلم ذلك


    تحياتيmdh


    أهلاً بك أيها الغالي ، لقد علمت و ابتهجت بذلك و الله
    سأظل بانتظارك دائماً يا غريب فلا تقطعنا



  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    الردود
    346

    لكِنْ بَسِمْتُ لِحُكْمِ الله ، مُنْشِرحاً:
    يَــوْمٌ جديدٌ أَتى و العَيْنُ لمْ تَنَمِ!





    رائع جداً

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    أخي القلب الكبير
    بل الشاعر الكبير ..

    و هاهي الهموم تلفنا وهانحن نتعاطاها ونتعاطى مسكناتها ..

    ولكي نفتح نافذة للأمل .. ونتطلع لصباح قصيدة مثلها أو أجمل ..

    نكتفي بكتل الهموم هذه ونغلق الموضوع ..

    فقد قال أولي الأمر أن أكثر من شهرين من الهموم يكفي !!

    لك أعذب التحايا ..

    جناح

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    قلـ امي الحاني ـب
    الردود
    8
    لقد أبدعت بحق ..

    سلمت يمينك التي جادت لنا بكتابة هذه الأبيات الرائعة ..
    أغبطك يا أخي صاحب القلب الكبير على هذه الموهبة الشاعريه العاليه ..
    الساميه ..
    تنتقي كلماتك ومعانيك بدقة وإمعان ..

    وفقك الله يا أخي ..
    لا حرمنا الرحمن من إبداعات قلمك ..

    دمت بود ..
    أختك،،

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    هناكـ حيث أجدني.،
    الردود
    10
    رائعـة

    ،
    ،
    زادكـ الله بسطة في العلم
    ،
    ،
    ،


    تـلـكـ الروح "جنـتـي" ،،

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الردود
    23
    كلمات رائعة وبراقة
    سلمت يمناك على هالطرح البليغ
    تقبل مرورى

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •