Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 57
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Smile إحساس هنا

    أرسلت بداية بواسطة احساس

    لم يعد غريبا أنى حين اقرأ
    إسم القلب الكبير أن أرى كلماتك كملكات متوجة بالسحر
    فكلماتك تجيد التسلق على كتف الاحاسيس
    لتقف على هامة المشاعر وتخط بحروفها اروع تذكار على خد الزمان
    اعرف ان قلمك لايحتاج شهادة من قلمي الصغير
    لكني احببت ان ابلغك تحياتى بزهور من الرياحين
    :
    احساس


    أيتها الفاضلة
    لا أدري ماذا سأردّ عليك ، ماذا سأقول ، أو كيفَ أتصرّف!
    .
    .
    لكن لست راضياً عن "قلمك الصغير" ، فقلمك يا إحساس ليس صغيراً على الإطلاق ، بل هو من أصدق الأقلام التي تستهويني نصوصها! و يكفيني من أي نص أن يكون بسيطاً واضحاً .. و غاية في الصدق و التعبير!
    أرأيت ، ليس قلمك إذن "صغيراً".
    اسلمي في رعاية الله


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664


    للــشمـوخ .. يا سيد الحرف ..

    لستُ نحْـوياً حتى تقهرني حتّاك !!

    لي هبوب يقصر عما ألهبتَ .. ودون ما أروم !!

    روحان ،،



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة حشرجة الصمت


    .

    .

    دَمْعِي يُغَالبني؛
    أَرَى كرسيَّهُ..
    لمَ لمْ يَعُدْ
    يقْوى
    عَلَى خُطُوَاتِهِ!؟

    و دمعي أيضاً و الله ..
    يبقى الإنسان ضعيفاً .. ذليلاً .. لولاه سبحانه ..
    حتّى الخطوة ... ؟!
    و اللفتة ...
    و الإيماءة ..
    قد تُسلب منه في لحظات ..
    فيغدو ماضيه .. كلمعِ سرابٍ !!
    و كوميض برق ..

    .

    .

    أطْرافُهُ مَوْتى
    وَ لَحْظٌ خاشعٌ..
    عَيْنَاهُ صَلّيَتَا
    عَلَى أَمْواتِهِ؟؟!!

    جميل ..
    جميل ..
    عيناه صليتا على أمواته ..
    صورة مذهلة .. لا يقتنصها إلا شاعر


    وَ أرَاهُ يَنْظُرُ
    في الفَضَاءِ
    وَ نَفْسُهُ..
    وَثَّـابَةٌ
    أنّى رَمَى
    نَظَـرَاتِهِ!

    كنظرِ العاجز !!
    الذي يرمي ببصره في جهاتٍ شتّى ..
    لا لشيء ..

    ربما كانت محاولة منه لكشف الحجب عن المستقبل المجهول !!
    فتتنزّى روحه عند كل التفاته ؟!
    " من لنضوٍ يتنزّى ألما "

    ما أعظم البلاء .. إن أتى بعد رخاء مفرط !!

    أَتُرَاهُ يُبْصِرُ
    في المَلائِكِ روحَه؟..
    فَبَكَى
    وَ بَثَّ إِلَيْهِ
    بَعْضَ
    شَكَاتِهِ!

    أيكون الميّت الحي !!

    يبكي نفسه التي فارقت جسده قبل أن يوافيها الأجل !
    ما أعجبه .. (( و أوجعه ))
    "خنقتُ بالدمعةِ الخرساء أكثره
    و أقتل الدمع ..
    مالا يلمح البصرُ "

    أمْ أنّهُ يَدْعو
    أباهُ و أمّه..
    فـتُـبَـعْـثِّـرُ الدنيا
    سُدى
    صَرَخَاتِهِ!!

    فتبعثر الدنيا سدى صرخاتهِ ...
    هذه مؤلمة حقاً ..


    .

    .

    حس مرهف ..
    و لا عجب ..

    و من رأى الاسم .. سواءً الخاص بالكاتب أو الموضوع ..
    فأظنه سيدخل رغماً عنه و سيتمتع بهذا الوهج ( المؤلم ) ..


    ملاحظة صغيرة قبل الوداع ..
    (( وَ تَرْكتُموه
    يَإنُّ في مِحْرَابِهِ..
    وَ المَوتُ يرقُبُ
    صامتاً
    رَعَشَاتِهِ! ))

    أظنكم تقصدون بـ ( يإن ) .. ( يئن ) من أنين ؟!

    .

    .

    دمت شاعراً مرهف الحس ..
    مبدعاً لحد الإطراب ..


    و .. تقبّل أعذب تحيّة

    حشرجة الصمت



    أيها الفياض شعراً و عطراً
    أظن هذه هي المرة الأولى التي يضيء فيها موضوعي كلّه من سدف قنديلك.
    عرفتكَ من قبل في نصوصك التي خلقتها غاية الشجن ، فلم أمهلها حتى حفظتها في مجلد خاص عندي ، و لم يمهلها المشرفون حتى دقوا لها الأطناب في قمة الروائع!
    أخي الكريم؛
    ملاحظتك صائبة تماماً ، و أرجو أن يتفضل أحد المشرفين فيعدلها إلى "يَـئِـنُّ" لخروج القدرة من يدي الآن .
    الشكر العاطر لمرورك الذي أبهجني .. و أخجلني أيضاً ، و أرجو أن أراك دائماً ، ليكون لنا من شذاك قسم مكتوب ، و الله يحفظكَ و الله يرعاك


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    الردود
    346
    http://www.alsakher.com/vb2/showthre...E1%DF%C8%ED%D1

    هذا ما كان قد أثملني ذات حين .. ولم يزل

    كلاكما رائع .. جداً
    إنسانة

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة عازف انغام
    ان الحكيم قضى

    وعدل

    حكمه

    والعدل

    كل العدل

    في مرضاته








    ************

    فاذا رضينا

    فالرضا

    بسعادة

    واذا سخطنا

    لم ننل


    غاياته



    ***************

    أحسنتَ أخي الفاضل ، جزاك الله خيراً

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Cool أستاذنا الكبير

    أرسلت بداية بواسطة حي بن يقظان
    ما أجملك أيها القلب الكبير
    أنت تجيد العزف على أوجاع الناس ، وتعرف ماذا تقول ..

    أعرف أنك ستتقبل رأيي المتواضع وهو قابل للأخذ والرد ولا شك في ذلك.
    مع روعة ما سطرت إلا أني أشعر أنه كان يمكنك العزف على الألم أكثر مما فعلت ، وأعني بذلك أن تختار قافية تناسب الموضوع ، فذائقتي قالت لي - ولعلها واهمة وهو مجرد رأي كما قلت - أنك لم تصغ من الزاوية المناسبة فاخترت دور الحكواتي ، ولهذا بدت القصيدة إخبارية مباشرة رغم عذوبة بعض صورها ، وعزز من هذا سردك للقصة أعلاه وكان يمكنك أن تكتفي بالتلميح إذا كان ولا بد ..

    بقي أمر آخر وأرجو أن تسمح لي فقد لا يكون محل نقاشه موضع قصيدتك ، وهو محل سؤال دائم عندي ، وهو لغة الشعر ومفرداته ، فإني أجد لديك جرأة في استخدام مفردات جديدة ، يبدو لي كمتذوق بسيط أنها أحياناً تبدو فجة غير شاعرية ولكني أرى الحق معك رغم هذا ، فنحن بحاجة إلى تجديد مفردات الشعر ليواكب اليومي والحياتي ...
    حبيبي القلب الكبير :
    اغفر لي ثرثرتي حول ناركم ، وتقبل تحياتي ومودتي .

    يا أيها الجبل الشامخ ، أسعدك الله أينما كنت ، و أعتذر لأنني تأخرت في الرد كعادتي ، لكنك صاحب حلم يا أخا الحب و الوداد
    بالنسبة للقافية ، فحتى أكون صادقاً لم أفهم ما عنيته من اختيار القافية المناسبة ، لأنني لم أذكر يوما أنني امتلكت ناصية الاختيار لقافية خطرت في ذهني ساعة الكتابة.
    هكذا جاءت في بدئها كما استشعرت القصة بكل أحداثها أيها الحبيب ، عن ذلك الرجل الذي عرفته و قد اتهم ظلما بالذي ليس فيه. فكتبت من بدئها : لا تعذلوه فليس من عاداته ، و هكذا انسابت تلك الليلة حتى فرغت منها و هكذا كانت ، ثم أنستنيها المشاغل فلبثت مع أواخر ما شاء الله لها ، حتى أخذتها و حذفت منها ما ليس صالحا للنشر ، و أنزلتها في المنتدى. و أما ذائقيتك فليست على الإطلاق واهمة يا أخي ، و هذا تواضع منك دائماً و أنت أديب و شاعر كبير ، و أعترف أنني أردت أن أنشرها دون المقدمة في الرد الأول ، فالقصيدة عينها دون المقدمة ، أظنها و ما حوته من التلميح واضحة لتيبين كل معالم القصة الأليمة التي تضمنتها ، لكنني دائما ما أسأل نفسي ، ما رسالة ما بين يديك الآن للنشر؟ ما الذي تود إيصاله للناس الذين يقرؤون ما تكتبه؟
    و لهذا أنطلق دائماً إلى طي الرموز التي ربما أظنها ستشكل على ذهن المطالع الكريم، ثمّ من بعد ذلك كله أجهد للتبسيط حتى تصبح القصيدة بموضوعها و رسالتها سهلة كما أظن.
    و من هذا ، وجدت أن أكون "ككاتب النص" في دور القاص فحسب ، أو الصوت من خلف الستار ، و بظني أن ذلك أكثر تأثيراً عند المتلقين ، و أما بطل المأساة ، فمدّد عاجز عن الكلام و الحركة ، و إذا كان هذا وصف الحال ، فكيف بصاحب الحال ، ليبق في صمته و احتضاره ، و ليكمل كاتب القصة وصف هذا الإنسان الطيب ، مسجلا نظرات عينيه و إيماءاته و رعشاته. و هكذا وجدت الرأي و الاستنتاج يدفعاني إلى ذلك ، فربما يكون أكثر ملامسة لوجدان الناس.
    و أشكرك أخي الحبيب على سؤالك عن مفردات الشعر في قصائدي ، و في الحقيقة هذا سؤال من شخص آخر يطلع على قصائدي ، و هو متذوق بسيط ، و هدفي من ذلك أن يلفت انتباهي إلى شيء ربما أظنه بسيطا ، و هو عاص على فهمه فيخبرني أنه غليظ فج فأغيره من ساعته حتى يفهمه ، و ذلك في نسخة المنتدى فقط .
    لي رأي في هذا ، و هو أن القصيدة الفصيحة لا تضيق بالمفردات ، و في اللسان اليعربي مفردات تكاد أن تموت و لقد حان بعثها ، و ما دامت المفردة تحمل معنى جميلاً معبراً فلا بأس! و لستُ أتعمد استخدامها ، لكنها تجيء هكذا ، فإذا حصل هذا ، أشرت لمعناها في الحاشية
    أيها الحبيب ، أنا الذي ثرثر ، لكن حبي لأخ كبير يغريني بهذا ، و أنت أهل الصفح و المغفرة.
    في انتظارك ، و بالغ الشكر ، و الله يحفظك و يرعاك.


  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    حيث أجد همـــس الحروف
    الردود
    1,124

    أيها الشاعر القلب الكبير...
    تالله إنّها لقصّة و قصيدة راااائعة...

    ما هذا الجمال الرائع الذي جئت به أخي..
    لقد سلبت النّفس حتى حيكت في الكلمات...
    و تنفّست الروح من أسطر النظم فشعرت بالشجى يطفو على الكنبات...

    إنّه لزمن.. أهانه من فيه...
    فويح لمن جلعه في وقع الرفات...

    أخي الكريم..
    كلمات و نظمك.. أشعل الأشجان في الروح...
    دام قلمك نبراس الخير بحول الله...

    أختك
    لجين الندى
    يا جارة الوادي طربت وعادني....ما يشبه الأحلام من ذكراك
    (((رابطــــة أدبــاء الحجــــارة)))
    اللهّـــم أمتنـــي ميـــتة الشهــداء...
    قصّـــــة...(((أنــا و قلبــي)))




    و مضيتُ أمشي في طريقٍ واحدٍ
    الحرفُ يُعلنُ بيننا..
    كلّ السدودْ !

    بعضُ الهوى حلوٌ.. بقبرٍ مُنتهٍ
    و البعضُ مرُّ..
    \

    يحتوي كأس الخلودْ !!


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    لله درك أيها القلب

    لازلت أشعر أن الأدب الإنساني أبقى و أعمق و أقسى
    أفتخر أنني تجمعني بك رابطة و وثاق
    قصيدتك كانت موجعة و صادقة
    جديرة بالتثبيت و القراءة و إعادة القراءة
    ولولا أنني أكتب من مقهى إنترنت لكتبت لك ردا طويلا (تشريحيا) لكل مقطع حتى تقول (ليته سكت!)
    أحب كثيرا أن أنقل إنطباعاتي للناس و أحب أكثر أن يعرف الكاتب بالذات إنطباعاتي عن أدبه
    هذا هو الأدب الحقيقي الذي كتبت يا أخي

    لك مني خالص الشكر و التحية

    نور

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    مررت .. وسأعود بإذن الله ..
    لأستظل بوارفة الأحزان ..
    سلمت مبدعا ياذا القلب الكبير ..

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    و على امتداد الضوء تحايا

    أرسلت بداية بواسطة ضوووء
    .
    .

    ما أحـوج الإنسـان حين تظلمه الـدنيا.. لشــاعر





    تحياتي.. أيها القلب الكبير

    ربّما
    و صلتني تحياتك العاطرة ، و لك مثلهن و فوقهن إخاء و مودة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة نبيه المنسي
    مَا عُمْرُهُ
    إلا كِتابٌ
    مِنْ أَسى..
    وَ الدّهْرُ يمْـزقُ
    حَازِناً صَفَحَاتِهِ
    _________
    رائع ... هذا الاحساس المرهف


    أهلا بكَ يا نبيه ، شكراً جزيلاً لتشجيعك ، دمت تقيّا نقيّأ


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    هيه يا قلب

    هالة من حياة تقحمنا فيها

    ذلك الفتي ذو القلب الغض

    ذكرني بحلم كان
    شيء منك يا قلب ، يفتئت على إجماع مشاعري في هذا الصدد


    لماذا الجميل يتحطم غالباً

    هل هو عدم تجانس الطهر مع المحيط

    ربما

    ليس لي سوى الإشادة بك
    دعك من لغة وصلت لمداها بين يديك فقد أوصلت ما أرادت وزيادة

    كن هنا يا قلب يا كبير

    دمت لي

    أخوك
    سلام

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة شذى النجيع
    رائع رائع رائع

    ما أقرأه هنا قمةٌ في الروعة و عذوبةٌ لا مثيل لها و شعورٌ انسانيٌ نبيل قلّ ما نجده

    بهذا التدفق ..

    اخذتني يا رجل لعالمٍ آخرٍ بمنظورٍ آخر ..

    امتعتني بحق برغم الألم الذي يسكن حنايا كلماتك ..

    دمت بهذه الروعة و تقبل احترامي و تقديري لمبدع ..







    (
    )
    (
    شـذا

    الأديبة الفاضلة شذى النجيع؛ السلام عليك ،
    على المصور أن يخرج صورة مؤثرة بمبالغتها أحياناً ، أو مصغرة لا تهتم للتفاصيل و مجملة للفكرة أو الدعوة ، و أحياناً ، يجب عليه أن ينقل الصورة كما هي تماماً بتفاصيلها. و في هذه القصيدة التي أردتها داعية إلى فضيلة اجتماعية منفقدة ، كان لا بد من تأتي القصيدة بالصورة التي قرأتها ، و من هنا ، أعترف أن عالم القصيدة مؤلم حقا ، و أنه توشح فضاءً حزينا!
    أيتها الفاضلة ، شكراً و شكرا للقراءة ، و لكلماتك اللطيفة التي جعلتني أشعر أنني قدمت شيئاً ربما يمكن أن يُذكر و يشكر. دمتِ تقية نقية ، و الله يحفظك و الله يرعاك.



  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Smile قدسية

    أرسلت بداية بواسطة قدسيه
    تقسيمات حزينه .. لواقع مرير
    هكذا اصبح الجفاء يحيط بنا ..مهما حاولنا ان نتخطاه .. نجد من يعيق فرحتنا بالوصل

    تحياتي لقلمك الرائع

    إي و الله يا أخية ، هكذا أصبح الواقع ، جفاء و تقطيع للأرحام ، و لكن على النفس أن تلوم نفسها لتحمل التغييراً الجديد ، و تلك أسمى نفس خلقها الله ، و تلك الأعز الأنبل ، أما أقسم الله في ملكوته بهذه النفس ، قال تعالى " لا أقسم بيوم القيامة ، و لا أقسم بالنفس اللوامة"
    شكرا لك ، و يا هلااا بك

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    للرفع

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075

    مُـحــْــتَــضِـــر!

    قراءة انطباعية

    في غمرة هذه الحياة ومشاغلها تقسو القلوب وتغيب الأواصر والعرى الإنسانية وهذه القصيدة تحكي لنا _ بعيداً عن دهاليز الذات والرومانسيات _ قصة مأساة أخ عانى الأمرين , من إعاقة جسدية تبعها جحود وجفاء ..

    أسهب الشاعر في تصوير مآثر المعني بالقصيدة .. وخصائصه في مسلسل بديع وصل في بعض الأبيات إلى تفاصيل صيغت بحذاقة وحملت جزالة في المفردات .. وهذا التمازج يدل على حصيلة لغوية جيدة مع الموهبة والقدرة على تصوير الواقع والربط بين الأحداث دون إخلال في بناء القصيدة العام ..

    كمْ كَانَ يقطعُ في المَسَاءِ سِبَاحَةً..
    كِيليْنِ مَا نَسِياهُ أوْ زَفَراتِهِ!
    أَوْ صَالَةَ الأَثْقَالِ وَيْلَ حَديْدها..
    إذْ لانَ مَنْ بأس لدى عَضَلاتِهِ


    رغم المباشرة الشديدة في البيتين إلا أن الشاعر يجبرك على الوقوف احتراما أمام هذه اللغة الأصيلة وأمام جودة الصنعة والدقة في التصوير ..

    إجمالاً .. عندما تقرأ للقلب الكبير نصاً تجد المميز في كافة العناصر فهو علاوة على كونه متمكن من اللغة والقصيد فهو يضفي لمسات تجديدية على روح القصيدة تحتاج للتجريب المكثف حتى تتبلور بشكل يخلق لنا مبدع من فصيلة الكبار .. كما أنه يشد المتلقي بتصاميمه الجذابة وتنسيق نصوصه , رغم عدم حاجته لذلك .. لما لقصائده من وهج ذاتي خلاب الفكرة والشكل اللغوي ..

    تحية من القلب .. للقلب الكبير ..




    نسخة للروائع






    جناح
    عُدّل الرد بواسطة جناح : 05-04-2004 في 10:16 PM

    إذا لم تفهم شعري؛ فتأكد أن أحدنا مدان!


  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة روحان حلا جسدا


    للــشمـوخ .. يا سيد الحرف ..

    لستُ نحْـوياً حتى تقهرني حتّاك !!

    لي هبوب يقصر عما ألهبتَ .. ودون ما أروم !!

    روحان ،،


    إنْ أصبح يوماً صريعاً لمجاملة أحد ، فما تلك إلا "حقت" روحان
    "جعل" كل دقيقة وسم العقارب ، و كل ثانية نوء سعد بلع ، ، و "الفي" يا هبوب تهامة محملة كاذيا و خطوراً و ريحانا و روحاناً



  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    أختي الصغيرة

    أرسلت بداية بواسطة إنسانة
    http://www.alsakher.com/vb2/showthre...E1%DF%C8%ED%D1

    هذا ما كان قد أثملني ذات حين .. ولم يزل

    كلاكما رائع .. جداً
    إنسانة



    أسعد الله قلبك ، و "كلاكما" في الرابط هي لكل واحد
    و بعد أيتها الفاضلة ، فاقبلي اعتذاري لتأخري في الرد فقد انشغلت ، هذا و إنني أفتخر لأنك تقرئين لي ، و لك أسمى شكر ، و امتنان معطر ثم اسلمي.



  19. #39

    القلب الكبير

    لست سعيدا بمشاركتك...
    بالقدر الذي يملأني سعادة بالوصول الى ضفة نهرك...
    كل ما اعرفه انني صديق قديم لك...ربما الايام اجبرتني ان اغير اسمي...لكن في توقيعي شيء يمكن ان تفهمه انت وحدك...هناك ستعرف من انا
    لك نصف عافيتي...الى اللقاء
    مــــ القلب ــــن
    nezarr@hotmail.com

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة لجين الندى

    أيها الشاعر القلب الكبير...
    تالله إنّها لقصّة و قصيدة راااائعة...

    ما هذا الجمال الرائع الذي جئت به أخي..
    لقد سلبت النّفس حتى حيكت في الكلمات...
    و تنفّست الروح من أسطر النظم فشعرت بالشجى يطفو على الكنبات...

    إنّه لزمن.. أهانه من فيه...
    فويح لمن جلعه في وقع الرفات...

    أخي الكريم..
    كلمات و نظمك.. أشعل الأشجان في الروح...
    دام قلمك نبراس الخير بحول الله...

    أختك
    لجين الندى


    و في الزمان أيتها الفاضلة ، قصص شتى و مآس متباينة ، أخفيناها بأنفسنا عن أنفسنا قسوة منا. لأننا نظن أن الحزن و الانكسار يعطلان دولاب الحياة الدائر! لكن لنتجرع قليلاً فقط منهما بزيارة المرضى في المستشفيات ، و لنواسيهم ، و نشكر الله على نعمه التي لا تحصى.
    لجين ، أنت تشجعينني كثيراً بكلماتك الطيفة ، فأسعد الله صباحك و مساءك ، و أسعد الله قلب صاحب المأساة ، و فرّج الله كربه. و غاية السرور و البهجة أن أجد لك رأيا في كل موضوع أكتبه ، اسلمي :


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •