Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 78

الموضوع: إلى أينَ تمضي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    إلى أينَ تمضي؟



    إلى صَاحب الرِّحْل..
    أيُّها القنوطُ البائس..
    لن يضرّك أن أزيدكَ
    يأساً!!
    .
    .
    .



























































    -1-
    إِلى أيْنَ تمضي؟!!
    إِلى حيثُ تلْقى
    مآسيكَ
    ما ملَّتِ الانتظار؟!
    إِلى أيْنَ تمضي !!
    وَ كلُّ الطرائقِِ
    في رحلةِ العُمْرِ
    ليْلٌ و خوْفٌ ..
    وَ برْدٌ و عَارْ!




    -2-
    إِلى أيْن تمضي !! ..
    شريداً و حيداً ..
    تودُّ ترافقُ هذا الظلام؟!
    تشقُّ الضياع..
    و تَخْلُفَ جيشاً
    من الشعرِ يبكيكَ
    ليلَ نهار!!




    -3-
    كأنَّ الرِّياحَ نشيج!
    و أنْتَ رمادْ!..
    "رَمَااااادْ"
    و ما كنتَ قطُّ
    جحيما و نارْ!!..
    و في غَمْرةِ العصفِ
    تذروكَ صوبَ اليمينِ
    وَ نحوَ اليسارْ..
    و إنَّ بقاياكَ من بعدُ
    مطرودةٌ
    لنْ تعانقَ تلكَ الدّيارْ!
    مساكنَ نُعمى وَ سَلمى
    و يمنى و ميْ!!
    لأَنَّ الرّياحَ شمالْ!!





    -4-
    إلى أين تمضي!!
    إلى أين تمضي!!
    و أنَّى اتجهتَ
    سَمعت نُعاقاً
    يكادُ يهدِّم سقفَ السماء..
    فتجثو إلى الأرضِ
    و الأرضُ تصرخ:
    "لا
    لا
    لااااا"
    و تبكي إليها :
    "احضنيني احضنيني"
    فتحثو على عارضيك التراب!!





    -5-
    كَأنَّ النُّجومَ دموعْ!!
    أبتْ ساعةَ الذّرْفِ
    أَلاّ تفارقَ
    جفْنَ السماءْ!
    إباءْ ..
    "إِبااااااءْ"
    و حظُّكَ هذا الوجود
    الذيْ يرتديِ الحزْنَ
    ليلاً رداءْ ..
    "ردااااءْ"
    فيَاصاحبَ الرّحلِ
    لولا المُداراةُ وَ الكِـبْـ"ـرياءْ"
    رأْيتَ الكَواكبَ
    منثورةً في القِفَارْ!!






    -6-
    كأنَّ الأماني سحابْ!!
    و أنتَ ترابْ ..
    "تراااااابْ!!"
    يبابٌ يموتُ ظميئاً
    وَ ما يشحذُ المُزْنََ
    بصْقةَ ماءْ !!
    و لا يعرفُ الريَّ و الارتواءْ!!
    إلى يومَ يُهْمي عَليهِ السرابْ ..
    فيشربُ حتّى لَينبتَ
    لابنِ المَحِلَّةِ جوعاً
    و لابنِ السبيل صُخور!!





    -7-
    وَ بينَكَ يَا صَاحِبَ الرِّحل حتّى
    أمانيكَ حَفْنُ غُبارْ!!
    وَ حسْرة أمْسِك.. يومِكَ
    أنّ السحائبَ
    تيجانُ قهر و قَسْرٍ
    لسمْقِ الجِبال!!





    -8-
    تصفحّتَ وجه السماء!
    فماذا قرأت؟
    و ماذا عرفت؟
    لماذا صمت؟؟
    و ماذا تخبّئ يا صَاحبَ الرّحل
    بالله قلْ..
    تُراهُ تلاشى الزّمانُ ..
    فما مِن زمنْ!!
    و ذِكراكَ أَمْست وَطَن!
    فَرحماً لِمن في بُكاها
    اندفن!!




    -9-
    ضلوعُك أوتار عود!!
    يدقُّ عَليها الوجود..
    لحونَ الأنين !
    وَ أنْتَ لصوتٍ
    خفيّ حَزين :




    دعي الدمْعَ يُحْيينا فقدْ أَزِفَ الوَعْدُ
    --------------------- فإنّا تَرِبْنا يَوْمَ كَفَّننا الوَجْدُ
    رَمانا كليْنا في فلاتيْنِ مِنْ أسىً
    ---------------------فهانَ علينا مِنْ نوازِلِهِ البُعدُ!!*



    و يرقصُ قلبُك لكنما..
    عييٌّ على ضَعْفِهِ
    سقاءُ شَرايينه بالدما!!





    -10-

    تُحِبُّ الربيع ..
    يُساقطُ منْ مُقلتيكَ النَّدى..
    على مَهْمَهٍ
    عَاثَ فيهِ الظما
    و الصدى!!
    عرفتُكَ تعشقُ
    عُشباً يميلُ على
    ناظريْك..
    إذا دَغْدَغَتْهُ
    كفوفُ النسيم!
    فَيَسْطُر في
    جانبيْكَ العبيرَ!
    و يأخُذُ طفلك
    منكَ كَسيرا
    فَيمسح عَنْ
    عَارضِيه التُّرابْ..
    وَ يكسوهُما حُلَّتين
    كَنُورِ الصّباحْ..
    فتخْرُج
    ضِحْكَاتُه كالصلاه!!
    مِن العابدِ الراهبِ المستكين..
    تُغّرِّد في جبروتِ السّماءْ
    و تدفعه في مروج الزهورْ
    فيسرحُ
    يمرحُ
    لا يخشَ شيئا
    سوى جدتهْ..
    إذا لوحت :
    "يا عليّ تعالْ؛؛"
    تخاف عليه أذى ركضتهْ..
    و منْ شقوتِهْ!!









    -11-
    محالْ
    "محااالْ"
    فأنتَ جميعُ الفصولِ سِواه!!
    ألا إنَّ حُزنَكَ
    صَيْفٌ لهيب!!
    و منهُ سكونُك
    قيظ رهيب!!
    و صمتكَ فَصْلُ شتاء
    أتى منْ خشوعِ القبور!!
    و في بردتيْكَ شتاءْ!
    و في كلِّ ظِفْر شِتَاء!
    و أنت شِتاء!
    "شِتاااااءْ"
    و حيثُ تُسافرُ
    يزدادُ نوحُ الحقول!!
    و تذبحُ كلّ الغصونِ
    لأجلكَ أورَاقها..
    قرابين ذُعْرٍ
    لفصل الخريف!!







    -12-
    وَ حينَ الرحيلْ..
    و ردَّ الذي
    كانَ كالحصن
    دونَ قصوف الكلام!!
    و عانقني منهُ طرف كليل..
    و قدْ أمسكَ الغرّ في
    قبضتيْهِ المضيَّ زمام!!
    " إلى أينَ أمضي!
    إلى أين أمضي!!!
    إلى حيثُ ألقى
    مآسيَّ ما ملتِ
    الانتظار!! "

    مضى
    !






    [*] من "رسالة ابن زيدون الأخيرة" - القلب الكبير.
    عُدّل الرد بواسطة أحمد المنعي : 11-08-2004 في 11:35 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    517
    القلب الكبير

    إبــــــــداع
    ربي يعطيك العافيه أخي الفاضل على هذا التصميم الرائع

    تحياتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة lola
    القلب الكبير

    إبــــــــداع
    ربي يعطيك العافيه أخي الفاضل على هذا التصميم الرائع

    تحياتي

    الله يعافيك على هالقراءة السريعة :D:
    لا شكرَ على واجب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    517
    القلب الكبير

    وش دعوه ؟ الجامعه علمتني وشلون أقرأ بشكـل كونكوردي
    بس بصراحه روعه وجمال وإبداع

    وتصوير حي أكثر من رائع

    تحياتي لك أخي الفاضل

    ( تـــراي قريتها ومعي glass شاي وقهوه يعني تمعنت عدل )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    شاطيء البحر
    الردود
    2,768
    القلب الكبير:

    آآآآآآآآآآآآآآآآه

    ما زلت هناك...................................أنتظر.
    ولي عودة
    إن جئت تدعوني لها....هناك

    كلي شوق لك...وله

    النورس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    نهرب من أحزاننـا..
    ونمضى الى حزن جديد..
    وهمٍ وليد..
    وعهد عنيد..
    ووقت بليد..
    وويـل ووعيد..


    القلب الكبير... افتقدناك أخى الطيب..فأين أنت؟؟
    لا تعود إلا فى وقت الامتحانات لتبدع حروفا،، وفنا،، وصورا!!

    بالتوفيق دوما....





    مع كل الود أخى الكريم
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    القلب الكبير ..

    أحسب أن نهراً تدفق في القلب إعجاباً ..

    وفي العين دمعاً يرواد الجفون ..

    لله ما أبدعك حيث هطلت ..

    سأعود رغماً عن أنفي ..

    انتظرني سيدي ..

    روحان ،،

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    سوريا
    الردود
    1,160
    سلام الله عليك

    قد
    قرأت الصور

    سأتأمل في الشعر



    تحياتي لك

    الوسائل الايضاحية ترافقك
    جميلة هيا
    وجميل أنت

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية ـ جدة
    الردود
    1,032
    تصفحّتَ وجه السماء!
    فماذا قرأت؟
    و ماذا عرفت؟
    لماذا صمت؟؟
    و ماذا تخبّئ يا صَاحبَ الرّحل
    بالله قلْ..
    تُراهُ تلاشى الزّمانُ ..
    فما مِن زمنْ!!
    و ذِكراكَ أَمْست وَطَن!
    فَرحماً لِمن في بُكاها
    اندفن!!


    """"""""""""""""""""""""

    وهل كان الرحيل إلا قمرا يذوي ..
    وصمتا يدوِّي !!

    وهل كان ما يخبئه إلا قدرا مرََّا
    وحنينا لا نهاية له ؟!

    لم يضرني أن زدتني يأسًا ..


    وخارجا عن كل هذا أقول لك لله ما أبدعك من شاعر !


    من القلب إلى القلب ،،

    سلمت سيدي وطبت .. *b
    جسدي الواقف ما بيني وبينـي
    كيف لي أن أعبرَهْ
    وضباب الصمت إذ يملأ عيني
    كيف أبقى مبصرَهْ

    انكسارات مرايا
    انتشارات شظايا
    استباحات سكون

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    12,059
    الله يالقلب الكبير

    بالفعل انت راااائع

    يعطيك العافيه

    كل الود

    ===

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690


    وهل لي فيك يا قلب قلب

    ما أروع أن يكون لك هنا بوح

    سلمت يا قلب
    أتعلم كم أنا سعيد لكونك هنا

    سأجري لك على لسان الصدق أول قصيدة مدح قلتها

    وأنت تعلم ما للإرتجال من فعل معي هذا الأيام وما سبقهن من ليالٍ بك كن أياماً

    أستميح القامة عذراً إن يتطامن الشعر فيرتفع حباً لا أكثر

    كنت هنا وكان الصدق وكان القلب الكبير
    أبحر مع بعض مشاعر لشاعر وشعر شعر بك فكان

    سأمسك من مدلهم النواح...بيادر دمـع جـناه الصباح
    وأرسل فيك ومـنك الذي....يعربد فيـك ومنك مباح
    دنى سادر الهم من مقلتي...فعجـت بها زفرة من نواح
    وللحرف فرح به أحتفي...ولي فيه من حسرتي مستراح
    تبدى لي القول مذ كنت لي ....صديقاً رقيقاً وماء صُراح
    وكفٌُ لها في البياض سناً ...وليس له فعلها في الجراح
    وليس لشعرٍ سنا دونـكم ...ولكـنكم دونه في صلاح
    سأجري على الشعر حمداً لكم ...به يشبه الشعر قول الصحاح
    إذا كان للقلب قلبٌ شكى....فلي فيك قلبٌ بكى وأستراح
    وقد أذكرالصدق في قولكم ...فيرزء دمعي لكهف الصياح
    سلام لكم من فؤادٍ لكم ... لكم فيه كل الحمي مستباح


    دمت كما أنت لأسعد بشعرك
    أخوك
    سلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    بحر من الجمال..
    كدت..أغرق..كان الغوص صعباً
    لقد نسجت..خميلةً..تتعب العين من التحديق..
    ملتفة ًبالأخضر
    مشعة بالشمس..
    تحياتي لك أخي..
    ودمت بخير ..

  13. #13
    ما زدتني إلا إعجاباً بك وإكباراً بأسلوبك الفني وذوقك الإختياري التصويري !

    محبتي


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    مدينـة الصـ ـمـت
    الردود
    8,357
    ما شالله..


    إخراج..رائع..

    وكلمات عذبه..

    وصف ساحر..


    أين أنت عنا ايهـا القلب الكبير..

    لك جزيل التحايا استاذي..المتألق

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    أخي الكريم ..الكريم
    القلب الكبير .. الكبير ..
    إبداع كالمعتاد .. وسأعود بإذن الله

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة lola
    القلب الكبير

    وش دعوه ؟ الجامعه علمتني وشلون أقرأ بشكـل كونكوردي
    بس بصراحه روعه وجمال وإبداع

    وتصوير حي أكثر من رائع

    تحياتي لك أخي الفاضل

    ( تـــراي قريتها ومعي glass شاي وقهوه يعني تمعنت عدل )


    هلا بك مليون مرة يا لولا ، أنا فقط أمزح معك
    شكرا لكلمات كالرقيقة و مجاملتك اللطيفة ، و أرجو أن تكرر زيارتنا في المواضيع القادمة ، و الله يحفظك و يرعاك


  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة al nawras
    القلب الكبير:

    آآآآآآآآآآآآآآآآه

    ما زلت هناك...................................أنتظر.
    ولي عودة
    إن جئت تدعوني لها....هناك

    كلي شوق لك...وله

    النورس

    يا نورس ، لن أعفيك من عودتك ، و سأضرب أطناب خيمتي هنا حتى تعود ، لا تحرمنا أن نستفيد منك بالله.
    بالمناسبة ألا تلاحظ أن المنتدى حزين هذه الأيام؟
    .
    .
    .
    وبعد ، فلك من الشوق أكثر ، و من الود نهر يتجدد كلما ذكرناك فاسلم و طب


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    أرسلت بداية بواسطة الحنين
    نهرب من أحزاننـا..
    ونمضى الى حزن جديد..
    وهمٍ وليد..
    وعهد عنيد..
    ووقت بليد..
    وويـل ووعيد..


    القلب الكبير... افتقدناك أخى الطيب..فأين أنت؟؟
    لا تعود إلا فى وقت الامتحانات لتبدع حروفا،، وفنا،، وصورا!!

    بالتوفيق دوما....





    مع كل الود أخى الكريم

    لست أدري يا أمّ عبد الله ، فأنا هكذا ، آتي مع الكروب و الشدائد ، و كذلك الامتحانات :D:
    شكرا لكلماتك ، و أنا دائما ، وقبل كل موضوع أنشد الله أن ينال ما أنشره رضاك ، فأجدك في أول من يقرأ ، فالحمدلله.
    كوني في الجوار دائماً ، و لدينا مزيد إن شاء الله ، و على الود نلتقي ، و الله يحفظك


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    العزيز القلب الكبير

    أعود لأنك وعدتني فلم تعود!
    يا قلبُ
    عُدْ فعُدْ


    ((كَأنَّ النُّجومَ دموعْ!!
    أبتْ ساعةَ الذّرْفِ
    أَلاّ تفارقَ
    جفْنَ السماءْ!
    إباءْ ..
    "إِبااااااءْ"
    و حظُّكَ هذا الوجود
    الذيْ يرتديِ الحزْنَ
    ليلاً رداءْ ..
    "ردااااءْ"
    فيَاصاحبَ الرّحلِ
    لولا المُداراةُ وَ الكِـبْـ"ـرياءْ"
    رأْيتَ الكَواكبَ
    منثورةً في القِفَارْ!!))

    ماأحسن ذلك المقطع,,,بالذات أخر جزءٍ فيه
    لولا المدارةُ...و الكبـ...رياء....رأيت الكواكب...منثورة...في القفار!


    ((-3-
    كأنَّ الرِّياحَ نشيج!
    و أنْتَ رمادْ!..
    "رَمَااااادْ"
    و ما كنتَ قطُّ
    جحيما و نارْ!!..
    و في غَمْرةِ العصفِ
    تذروكَ صوبَ اليمينِ
    وَ نحوَ اليسارْ..
    و إنَّ بقاياكَ من بعدُ
    مطرودةٌ
    لنْ تعانقَ تلكَ الدّيارْ!
    مساكنَ نُعمى وَ سَلمى
    و يمنى و ميْ!!
    لأَنَّ الرّياحَ شمالْ!!))


    كأن الرايح نشيجٌ...كأني أسمع صوتها!

    وأنت رمادٌ وما كنت قط جحيما و نار....!!...التصوير هنا يبلغ أوجه

    يحضرني هنا ذلك النداء الطويل المنثور في جنبات القصيدة
    كصيحة صارخ في البرية
    أو حادٍ علىالبعد

    رمااااد
    إباااء
    ردااااء
    لااااااا



    أتذكر الأن مقطعٌ باذخ الحزن و الإيحاء :

    و الأرضُ تصرخ:
    "لا
    لا
    لااااا"
    و تبكي إليها :
    "احضنيني احضنيني"
    فتحثو على عارضيك التراب!!

    لتعبيرك (احضنيني) وخزة في القلب....و تبكي إليها...احضنيني...احضنيني
    يا الله!






    أما هذا فأعجبني فيه المشهد الكامل :

    ((عرفتُكَ تعشقُ
    عُشباً يميلُ على
    ناظريْك..
    إذا دَغْدَغَتْهُ
    كفوفُ النسيم!
    فَيَسْطُر في
    جانبيْكَ العبيرَ!
    و يأخُذُ طفلك
    منكَ كَسيرا
    فَيمسح عَنْ
    عَارضِيه التُّرابْ..
    وَ يكسوهُما حُلَّتين
    كَنُورِ الصّباحْ..
    فتخْرُج
    ضِحْكَاتُه كالصلاه!!
    مِن العابدِ الراهبِ المستكين..
    تُغّرِّد في جبروتِ السّماءْ
    و تدفعه في مروج الزهورْ
    فيسرحُ
    يمرحُ
    لا يخشَ شيئا
    سوى جدتهْ..
    إذا لوحت :
    "يا عليّ تعالْ؛؛"
    تخاف عليه أذى ركضتهْ..
    و منْ شقوتِهْ!!))


    و أعود عند ذلك الجزء أقرأه مرتين:

    ((وَ يكسوهُما حُلَّتين
    كَنُورِ الصّباحْ..
    فتخْرُج
    ضِحْكَاتُه كالصلاه!!))

    الله!



    العزيز القلب الكبير
    لك مني تحية صادقة
    أمتعتنا
    زدنا
    وعش فردا فما في الناس خلٌ...........يســرُك في بعادٍ و إقترابِ
    ولكـنا نعاشـر من لقــينا..........على حكم المروءةِ..و التغابي!


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    الإمارات _ العين
    الردود
    452
    سبحانك كل شيء أرضى سوى الذّل ..
    ..وأن يوضع قلبي في قفص في بيت السلطان ..
    وقنعت يكون نصيبي في الدنيا كنصيب الطير ..
    ..لكن سبحانك حتى الطير لها أفنان ..
    وتعود إليها ،
    وأنا مازلت أطير فهذا الحلم الممتد ..
    ..من القلب إلى القلب ..
    أوجاع متلاصقة أحزان تمسك أحزان !!
    ......................................
    القلب الكبير ..
    لك مني وقفة تحية وإجلال ..
    معاني رائعة وصور أروع ..
    ومشاعر فاقت الخيال ..
    دمت .. " قلبا كبيرا "
    أخوك
    نهر العوسج

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •