Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 113
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    حقيقة اسامة بن لادن (1)

    بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إن المتتبعَ لتاريخ الإسلام منذ عهد الخلافة الراشدة, وحتى يومنا هذا, ليعلم أنه لم يُبتلَ أهلُ الإسلام بطائفةٍ هي أشدُّ وأخطرُ مِن هؤلاء الخوارج, الذين أضروا بالإسلام وأهله, وأفسدوا على الناس دينهم ومعيشتهم, فأزهقوا الأرواح واستحلوا الأموال, ولم يَسلم مِن شرِّهم أحدٌ, حتى أفضل الخلقِ بعد الأنبياء, ألا وهم الصحابة رضي الله عنهم, فقتلوا عثمان رضي الله عنه وعلي ابن أبي طالب رضي الله عنه, وجمعاً مِن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وما زال هذا ديدنهم على مرِّ الأزمنة, وتصرم الأعوام, وقد صدق فيهم قول النبي صلى الله عليه وسلم: (..يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان).
    وها هم اليوم يعودون مِن جديد ليخرجوا على ولاة أمور المسلمين, ويستحلوا الأنفس المعصومة, والأموال المُحترمة - باسم الجهاد - باحثين عن دولتهم المزعومة, التي لن تتم, مصداقاً لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: (كلما خرج قرنٌ قطع) قال الراوي -ابن عمر رضي الله عنه-: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (كلما خرج قرنٌ قطع) - أكثر من عشرين مرة - (حتى يخرج في عِراضِهمُ الدجال).
    وليس أدلَّ على خطورة هذه الفِرقة مِن أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يُحذِر مِن أحدٍ أشدَّ مِن تحذيره مِن هؤلاء الخوارج, كقوله صلى الله عليه وسلم: (يأتي في آخر الزمان قومٌ حُدَثاء الأسنان, سفهاء الأحلام, يقولون من خير قول البرية, يمرقون من الإسلام كما يمرق السهمُ من الرمية, لا يُجاوز إيمانهم حناجرهم, فأينما لقيتموهم فاقتلوهم, فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم يوم القيامة).
    وكقوله صلى الله عليه وسلم: (الخوارج كلاب النار).
    وعن عبيد الله بن أبي رافع رضي الله عنه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن الحرورية لما خرجت, وهو مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه, قالوا: لا حُكم إلا لله. قال علي: كلمة حق أريد بها باطل, إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصف ناساً, إني لأعرف صفتهم في هؤلاء: (يقولون الحق بألسنتهم لا يجوز هذا منهم - وأشار إلى حلقه - مِن أبغض خلق الله إليه...).
    وقال صلى الله عليه وسلم: (يخرجُ فيكم قومٌ تحقرون صَلاتكم مع صلاتهم, وصِيامكم مع صيامهم, وعملكم مع عملهم, ويقرؤون القرآن لا يُجاوز حناجرهم, يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية..).
    وقال صلى الله عليه وسلم: (يخرجُ ناس من قِبل المشرق, ويقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم, يمرقون من الدين كما يمرق السهمُ من الرمية, ثم لا يعودون فيه حتى يعودَ السهمُ إلى فوقه).
    وعن زيد بن وهب الجهني: أنه كان في الجيش الذين كانوا مع علي; الذين ساروا إلى الخوارج فقال علي رضي الله عنه أيها الناس إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (يخرج قومٌ من أمتي يقرأون القرآن ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشيء, ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشيء, ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء, يقرأون القرآن يحسبون أنه لهم وهو عليهم, لا تجاوز صلاتهم تراقيهم, يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية) لو يعلم الجيش الذين يصيبونهم ما قضي لهم على لسان نبيهم صلى الله عليه وسلم لاتكلوا عن العمل. وفي لفظ: (لنكلوا عن العمل).
    ثم قال عليٌ رضي الله عنه: (والله إني لأرجو أن يكونوا هؤلاء القوم فإنهم قد سفكوا الدم الحرام وأغاروا في سرح الناس).
    وقال صلى الله عليه وسلم: (سيكون في أمتي اختلاف وفرقة, قومٌ يُحسنون القيل, ويسيئون الفعل, يقرؤون القرآن لا يُجاوز تراقيهم, يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية, لا يرجعون حتى يرتدَّ على فوقه, هم شرُّ الخلق والخليقة, طوبى لمن قتلهم وقتلوه, يَدْعُون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء, مَن قاتلهم كان أولى بالله منهم).
    قال الإمام أبوبكر الآجُرِّي رحمه الله: (فلا ينبغي لمن رأى اجتهاد خارجيٍ قد خرج على إمام, عدلاً كان الإمام أو جائراً, فخرج وجمع جماعة وسلَّ سيفه, واستحلَّ قتال المسلمين, فلا ينبغي له أن يغترَّ بقراءته للقرآن, ولا بطول قيامه في الصلاة, ولا بدوام صيامه, ولا بحسن ألفاظه في العلم إذا كان مذهبه مذهب الخوارج).
    قلتُ: رحم الله الإمام الآجُرِّي, فوالله لكأنه ينظرُ إلى واقعنا هذه الأزمنة, فيُسدي هذه النصيحة العظيمة لأولئك الذين اغتروا بهؤلاء المرجفين, الذين لم يقنعوا بما نحنُ فيه مِن الأمن وتحكيم الشريعة, فأبوا إلا الخروج إلى الشرق والغرب, وأخذوا يؤلبون على دولة التوحيد, وهم يحتمون بدول الكفر والقبور والوثنية‍!!
    ولما سُئل سماحة مفتي الديار السعودية عبد العزيز ابن باز غفر الله له: عمن لا يرى وجوب البيعة لولاة الأمر في هذه البلاد السعودية أجاب رحمه الله بقوله :" هذا دين الخوارج والمعتزلة ، الخروج على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة لهم إذا وجدت معصية، … ولا يجوز لأحد أن يشق العصا أو يخرج عن بيعة ولاة الأمور أو يدعوا إلى ذلك لأن هذا من أعظم المنكرات ومن أعظم أسباب الفتنة والشحناء ، والذي يدعو إلى ذلك – هذا هو دين الخوارج – يستحق أن يقتل ؛ لأنه يفرق الجماعة ويشق العصا والواجب الحذر من هذا غاية الحذر ، والواجب على ولاة الأمور إذا عرفوا من يدعو إلى هذا أن يأخذوا على يديه بالقوة حتى لا تقع فتنة بين المسلمين ".اهـ .
    ولما قيل للشيخ صالح الفوزان : هل في هذا الزمان من يحمل فكر الخوارج ؟ أجاب أعزه الله ورفع قدره فقال :" يا سبحان الله ، وهذا الموجود أليس هو فعل الخوارج ، وهو تكفير المسلمين ، وأشد من ذلك قتل المسلمين والاعتداء عليهم ، هذا مذهب الخوارج وهو يتكون من ثلاثة أشياء :
    أولاً : تكفير المسلمين .
    ثانياً: الخروج عن طاعة ولي الأمر .
    ثالثاً : استباحة دماء المسلمين ، هذه من مذهب الخوارج حتى لو اعتقد بقلبه ولا تكلم ولا عمل شيئاً ، صار خارجياً في عقيدته ورأيه الذي ما أفصح عنه ".اهـ.
    وسُئل حفظه الله أيضاً عمن يفتي الناس هذه الأيام بوجوب الجهاد ويقول : لا يشترط للجهاد إمام ولا راية ؟ فأجاب أحسن الله إليه بقوله :" هذا رأي الخوارج ، أما أهل السنة فيقولون : لا بد من راية ولا بد من إمام ، هذا منهج المسلمين من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فالذي يفتي بأنه لا إمام ولا راية وكل يتبع هواه ، هذا رأي الخوارج ".اهـ.
    ولما عرض على فضيلت قول بعضهم : إن ولاة الأمر والعلماء في هذه البلاد السعودية قد عطلوا الجهاد وهذا الأمر كفر بالله . رد حفظه الله ورعاه بقوله :" هذا كلام جاهل يدل على أنه ليس عنده بصيرة ولا علم وأنه يكفر الناس ، وهذا رأي الخوارج وهم يدورون على رأي الخوارج والمعتزلة ، نسأل الله العافية ". اهـ.
    قال فيها الشيخ ابن باز غفر الله له :" هذه الدولة السعودية دولة إسلامية ولله الحمد ، تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر ، وتأمر بتحكيم الشرع ، وتحكمه بين المسلمين ".وقال غفر الله له :" العداء لهذه الدولة عداء للحق ، عداء للتوحيد ، فأي دولة تقوم بالتوحيد الآن" . انتهى . وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :" البلاد كما تعلمون بلاد تحكم بالشريعة الإسلامية ". وقال الشيخ الفوزان عن هذه الدولة ودعوتها السلفية :" لها أكثر من مئتي سنة وهي ناجحة لم يختلف فيها أحد ، وتسير على الطريق الصحيح ، دولة قائمة على الكتاب والسنة ، ودعوة ناجحة لاشك في ذلك ". ا.هـ .
    وقال الشيخ الألباني رحمه الله :" أسال الله أن يديم النعمة على أرض الجزيرة وعلى سائر بلاد المسلمين ، وأن يحفظ دولة التوحيد برعاية خادم الحرمين الملك فهد وأن يطيل عمره في طاعة وسداد أمر وتوفيق موصول" .
    وقال محدث اليمن العلامة مقبل بن هادي الوداعي رحمه الله :" يجب على كل مسلم في جميع الأقطار الإسلامية أن يتعاون مع هذه الحكومة ولو بالكلمة الطيبة ، فإن أعداءها كثير من الداخل والخارج … وعلماء السوء يتكلمون في الحكومة السعودية وربما يكفرونها … وهؤلاء الحزبيون شر ، هم يهيئون أنفسهم للوثوب على الدولة متى ما تمكنوا ، فينبغي ألا يمكنوا من شئ وألا يساعدوا على باطلهم ".
    وقال الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله :" من أواخر الدولة العباسية إلى زمن قريب والدول الإسلامية على العقيدة الأشعرية أو عقيدة المعتزلة ، ولهذا نعتقد أن هذه الدولة السعودية نشرت العقيدة السلفية عقيدة السلف الصالح بعد مدة من الانقطاع والبعد عنها إلا عند ثلة من الناس ".اهـ.
    لم أسامة بن لادن يا أخي المسلم ويا من انخدعت به في كلمته لأهل العراق في شهر ذي الحجة
    1423: (إن الحكام الذين يريدون حل قضايانا ومن أهمها القضية الفلسطينية عبر الأمم المتحدة أو عبر
    أوامر الولايات المتحدة، كما حصل بمبادرة الأمير عبد الله بن عبد العزيز في بيروت ووافق عليها جميع
    العرب والتي باع فيها دماء الشهداء وباع فيها أرض فلسطين إرضاء ومناصرة لليهود وأميركا على
    المسلمين، هؤلاء الحكام قد خانوا الله ورسوله وخرجوا من الملة وخانوا الأمة).
    وفي مقابلة نشرتها ( جريدة الرأي العام الكويتية ) مع أسامة بن لادن بتاريخ 11/11/2001م سئل السؤال
    التالي إذا خرج الأمريكيون من السعودية وتم تحرير المسجد الأقصى، هل ستوافق على تقديم نفسك للمحاكمة في بلد مسلم؟
    فأجاب أسامة بن لادن قائلا : أفغانستان وحدها دولة إسلامية، باكستان تتبع القانون الإنكليزي، وأنا لا أعتبر
    السعودية دولة إسلامية،...).
    وقال ـ هداه الله وأصلحه ـ في 5/12/1423 للجزيرة : ( فخلافنا مع الحكام ليس خلافا
    فرعيا يمكن حله، وإنما نتحدث عن رأس الإسلام، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله فهؤلاء
    الحكام قد نقضوها من أساسها بموالاتهم للكفار وبتشريعهم للقوانين الوضعية وإقرارهم واحتكامهم لقوانين
    الأمم المتحدة الملحدة، فولايتهم قد سقطت شرعا منذ زمن بعيد فلا سبيل للبقاء تحتها ).
    http://www.aljazeera.net/programs/h...03/2/2-22-1.htm
    فمثل هذا الحكم يا أخي المسلم ثابت عن هذا الرجل في غير موقع .
    والذي يراه الشيخ ابن باز رحمه الله فيمن قال هذا القول أنه ليس على معقتد أهل السنة والجماعة بل هو من عقيدة المعتزلة والخوارج
    قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
    (( وهذه الدولة بحمد الله لم يصدر منها ما يوجب الخروج عليها، وإنما الذي يستبيحون الخروج على الدولة
    بالمعاصي هم الخوارج ، الذين يكفرون المسلمين بالذنوب، ويقاتلون أهل الإسلام، ويتركون أهل الأوثان،
    وقد قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم إنهم: (( يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ))
    وقال: (( أينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة )) متفق عليه. والأحاديث في شأنهم كثيرة معلومة )) [مجموع فتاوى سماحته (4/91)]
    ويرى الشيخ الفوزان حفظه الله : أن من كفر جميع حكام المسلمين ــ كابن لادن ــ أن عقيدته أشد من معتقد الخوارج
    إستمع هنا بالصوت : http://www.sahab.net/sahab/attachmen...&postid=352743
    ويرى الشيخ ابن عثيمين رحمه لله أيضا : أ ن هؤلاء الذين يكفرون جميع الحكام من ورثة الخوارج
    إستمع إليه من هنا:
    http://www.a3maaq.com/maqa6e3/estma3...almansafar.ram
    وحمل الملف الصوتي من هنا:
    http://www.a3maaq.com/maqa6e3/othaim...salmansafar.rm
    . واستمع أخي المسلم هنا للشيخ العلامة صالح الفوزان وهو يسأل السؤال الآتي :
    هل من يكفر الحكام ويطلبون من المسلمين الخروج على حكامهم من الخوارج؟
    فأجاب الشيخ حفظه الله ورعاه :
    بلا شك هذا هو مذهب الخوارج إذا رأى الخروج على ولاة أمور المسلمين وأشد من ذلك إذا كفرهم فهذا من غلو مذهب الخوارج
    إستمع هنا بالصوت :
    http://www.sahab.net/up/3801/Sound%2017.rm
    واستمع أخي المسلم هنا الى الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله وهو يقول يجب طاعة ولي الأمر وإن كان من افسق الناس
    http://www.sahab.net/mydata/file/rahal/atemenwolat.wma
    وإسمتع أخي المسلم هنا الى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو يقول بأن ولي الأمر لو منع ابن عثيمين أو ابن باز إيقاف الدروس والمحاضرات لامتنعوا ولكان السمع والطاعة له . .. ..
    من هنا استمع الى ذلك :
    http://www.sahab.net/mydata/file/qatar/atemen.wma .

    __________________________________________________ ___________

    اما من ناحية اخرى ما فعله هؤلاء الخوارج في الآونة الأخيرة من أعمال التفجير والاغتيال هو من الافساد في الأرض الذي نهى الله – سبحانه وتعالى – عنه, فقال تعالى: (إنما جزاء الذين يُحَاربون اللهَ ورسولهُ ويسعونَ في الأرضَ فساداً أن يُقتلوا أو يُصلبوا أو تقطع أيدِيهم وأرجُلهم من خلافٍ أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهُم في الآخرة عذابٌ عظيم) [المائدة 33].
    ● وقال سبحانه: (ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام
    ●( وإذا تولى سعى في الأرض ليُفسد فيها ويُهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد) [البقرة 205].
    ● وقال سبحانه عن اليهود: (كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين) [المائدة 64].
    ● وقال سبحانه: (تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين) [القصص83].
    ● وقال سبحانه: (فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم) [محمد23].
    وقال سبحانه لقوم موسى عليه السلام: (كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين) [البقرة 60].
    وقال سبحانه: (وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيلَ المفسدين) [الأعراف 142].
    وقال تعالى: (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها) [الأعراف56]. قال القرطبي رحمه الله: (قوله تعالى: (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها) فيه مسألة واحدة: وهو أنه سبحانه نهى عن كل فساد قلَّ أو كثر, بعد صلاحٍ قلَّ أو كثر, فهو على العموم على الصحيح من الأقوال).
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أبغض الناس إلى الله ثلاثة: ملحدٌ في الحرم, ومبتغٍ في الإسلام سُنَّة الجاهلية, ومُطَّلِبُ دم امرئٍ بغير حقٍّ ليريق دمه).
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يزال المؤمنُ في فسحةٍ من دينه ما لم يصب دماً حراماً).
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أول ما يُقضى بين الناس يومَ القيامة في الدماء).
    وروى البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قوله: (إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها: سفكَ الدم الحرام بغي حله).

    وجاء في قرار هيئة كبار العلماء برئاسة الشيخ ابن باز حول حادث تفجير العليا :" إن الهيئة إذ تقرر تحريم هذا الإجرام وتحذر من نزعات السوء ومسالك الجنوح الفكري والفساد العقدي ".اهـ.
    وقالت هيئة كبار العلماء أيضاً في تفجير الخبر : "هو تصرف من صاحب فكر منحرف وعقيدة ضالة" .
    سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء السؤال التالي :
    سؤال : أحسن الله إليكم ،يقول :هل يقال فيمن قاموا بالتفجيرات في هذه البلاد أنه من الخوارج ؟
    جواب : هذا إفساد في الأرض،هذا إفساد في الأرض وإهلاك للحرث والنسل ،واعتداء على الدماء البريئة ،وترويع للمسلمين فهو من أشد أفعال الخوارج ،بل الخوارج ما فعلوا مثل هذا ،الخوارج يبرزون في المعارك جاءوا يقاتلون ،أما هؤلاء فيجيئون الناس وهم نائمون وآمنون وينسفون المنازل بما فيها ،هذا فعل الخوارج ؟! لا هذا أشبه شيء بفعل القرامطة ،أما الخوارج فهم يتنزهون عن هذا الغدر وهذه الخيانة ، ما فعل هذا الخوارج .
    قال أسامة بن لادن في مقابلته مع قناة الجزيرة بشأن التفجيرات التي وقعت في الرياض: (شرف عظيم فاتنا
    أن لم نكن قد ساهمنا في قتل الأمريكان في الرياض)
    وقال أيضا: ( فأنا أنظر بإجلال كبير واحترام إلى هؤلاء الرجال العظام على أنهم رفعوا الهوان عن جبين
    أمتنا سواء الذين فجروا في الرياض أو تفجيرات الخبر أو تفجيرات شرق إفريقيا وما شابه ذلك )
    وقال أيضا: ( أنني كنت أحد الذين وقعوا على الفتوى لتحريض الأمة للجهاد، وحرضنا منذ بضع سنين، وقد
    استجاب كثير من الناس ـ بفضل الله ـ كان منهم الأخوة الذين نحسبهم شهداء، الأخ عبد العزيز المعثم الذي
    قتل في الرياض، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والأخ مصلح الشمراني ، والأخ رياض الهاجري، نرجو الله –
    سبحانه وتعالى- أن يتقلب.. يتقبلهم جميعاً، والأخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا أثناء التحقيق أنهم تأثروا
    ببعض الإصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس...ألخ)
    http://www.aljazeera.net/programs/p...9/9-23-1.htm#L5

    فما هو حكم علماء الإسلام أخي المسلم فيمن يقول مثل هذا القول ويدعو بهذه الدعوة التي لا يقبلها أي عقل ولا أي دين ؟
    وأنظر أخي المسلم رعاك الله الى ما حكمه العلماء فيمن يقول بقول أسامة ويرى برأيه هداه الله
    قال سماحة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - بشأن حادث تفجير الرياض: (( لا شك أن هذا الحادث إنما
    يقوم به من لا يؤمن بالله واليوم الآخر، لا تجد من يؤمن بالله واليوم الآخر إيمانا صحيحا يعمل هذا العمل
    الإجرامي الخبيث الذي حصل به الضرر العظيم والفساد الكبير، إنما يفعل هذا الحادث وأشباهه نفوس خبيثة
    مملوءة من الحقد والحسد والشر والفساد وعدم الإيمان بالله ورسوله نسأل الله العافية والسلامة )). نشر في جريدة المدينة في 25/5/1416هـ
    وقال الإمام إبن عثيمين رحمه الله في شريط "الحادث العجيب في البلد الحبيب" - الوجه الثاني - :
    (( الواجب على طلبة العلم أن يبينوا أن هذا المنهج [ أي: ما حصل من تفجير في الرياض وغيرها ] منهج
    خبيث، منهج الخوارج الذين استباحوا دماء المسلمين وكفوا عن دماء المشركين )).
    و مما جاء في بيان هيئة كبار العلماء بشأن حادث التفجير في الخبر :
    (ثانيا :أن المجلس إذ يبين تحريم هذا العمل الإجرامي في الشرع المطهر، فإنه يعلن للعالم أن الإسلام بـــرئ
    من هذا العمل وهكذا كل مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر بـريء منه وإنما هو تصرف من صـاحب فـكـر
    مـنـحرف وعـقـيدة ضـالــة، فهو يحمل إثمه، وجرمه، فلا يحتسب عمله على الإسلام ولا على المسلمين
    المهتدين بهدي الإسلام المعتصمين بالكتاب والسنة المستمسكين بحبل الله المتين. وإنما هو محض إفساد
    وإجرام تأباه الشريعة والفطرة ...الخ البيان ))
    أليس أخي المسلم هذا الرجل يدعوا الى التفجير والتخريب في بلاد أهل الإسلام عموما وفي بلاد الحرمين خصوصا ؟؟
    وهنا أيضا قرارات مجلس هيئة كبار العلماء حول حوادث التفجير والإغتيالات وخطف الطائرات والسفن
    http://www.sahab.org/books/count.php...eda/qrarat.zip
    و من بيانات هيئة كبار العلماء ما يلي:
    - بيان رقم (148) الصادر بتاريخ 12/1/1409هـ: وجاء مِن قراراته:
    (أولاً: مَن ثبت شرعاً أنه قام بعملٍ مِن أعمال التخريب والإفساد في الأرض, التي تزعزع الأمن, بالاعتداء على الأنفس والممتلكات الخاصة أو العامة, كنسف المساكن أو المساجد أو المدارس أو المستشفيات والمصانع والجسور ومخازن الأسلحة والمياه والموارد العامة لبيت المال كأنابيب البترول, ونسف الطائرات أو خطفها ونحو ذلك, فإن عقوبته القتل, لدلالة الآيات المتقدمة على أن مثل هذا الإفساد في الأرض يقتضي إهدار دم المفسد, ولأن خطر هؤلاء الذين يقومون بالأعمال التخريبية وضررهم أشد مِن خطر وضرر الذي يقطع الطريق فيعتدي على شخص فيقتله أو يأخذ ماله, وقد حكم الله عليه بما ذكر في آية الحرابة....).
    2- كما صدر بيان مِن هيئة كبار العلماء حول حادث التفجير الذي وقع في حي العليا بالرياض, وجاء في ثناياه:
    (فإن هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية علمت ما حدث مِن التفجير الذي وقع في حي العليا بمدينة الرياض قرب الشارع العام ضحوة يوم الاثنين 20/6/1416هـ, وأنه قد ذهب ضحيته نفوسٌ معصومة, وجُرحَ بسببه آخرون, ورُوّع آمنون وأخيف عابروا السبيل, ولذا فإن الهيئة تقرر أن هذا الاعتداء آثم وإجرام شنيع, وهو خيانة وغدر, وهتك لحرمات الدين في الأنفس, والأموال, والأمن, والاستقرار, ولا يفعله إلا نفسٌ فاجرة, مُشبعة بالغدر والخيانة والحسد والبغي والعدوان, وكراهية الحياة والخير, ولا يختلف المسلمون في تحريمه, ولا في بشاعة جرمه وعظيم إثمه, والآيات والأحاديث في تحريم هذا الإجرام وأمثاله كثيرة معلومة).
    3- كما أصدرت هيئة كبار العلماء بياناً تستنكر فيه حادث التفجير الإجرامي الذي وقع في مدينة الخبر بتاريخ 9/2/1417هـ, وأكدت فيه براءة الإسلام والمسلمين مِن مثل هذا العمل الإرهابي الآثم.
    وقال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: (فمن المعلوم لدى كل من له أدنى بصيرة, أن اختطاف الطائرات, وبني الإنسان مِن السفارات وغيرها, مِن الجرائم العظيمة العالمية, التي يترتب عليها مِن المفاسد الكبيرة, والأضرار العظيمة, وإضاقة الأبرياء, وإيذائهم, ما لا يحصيه إلا الله.....فإن الواجب على الدولة التي يقع في يدها الخاطفون أن تحكِّم فيهم شرع الله, لما يترتب على جريمتهم الشنيعة مِن الحقوق لله, والحقوق لعباده, والأضرار الكبيرة, والمفاسد العظيمة.....).
    وقال فضيلة الشيخ العلاّمة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: (....ولمَّا ظهرت قضية الإخوان الذين يتصرفون بغير حكمة ازداد تشويه الإسلام في نظر الغربيين وغير الغربيين, وأعني بذلك الذين يلقون المتفجرات في صفوف الناس, زعماً منهم أن هذا مِن الجهاد في سبيل الله, والحقيقة أنهم أساؤوا إلى الإسلام وأهل الإسلام أكثر بكثيرٍ مما أحسنوا. ماذا أنتج هؤلاء؟ أسألكم هل أقبل الكفار على الإسلام أو ازدادوا نفرة منه؟ وأهل الإسلام يكاد الإنسان يغطي وجهه لئلا ينسب إلى هذه الطائفة المرجفة المروعة, والإسلام بريء منها. حتى بعد أن فرض الجهاد, ما كان الصحابة يذهبون إلى مجتمع الكفار يقتلونهم أبداً إلا بجهاد له راية من ولي قادر على الجهاد. أمَّا هذا الإرهاب فهو والله نقص على المسلمين, أقسم بالله, لأننا نجدُ ما فيه نتيجة أبداً, بل هو العكس فيه تشويه السمعة, ولو أننا سلكنا الحكمة فاتقينا الله في أنفسنا وأصلحنا أنفسنا أولاً, ثم حاولنا إصلاح غيرنا بالطرق الشرعية لكان نتيجة هذا نتيجة طيبة) ا.هـ.
    وسُئلَ فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – بعدَ حادث التفجير الذي وقع في مدينة الخبر بتاريخ 9/2/1417هـ السؤال التالي:
    فضيلة الشيخ: لا يخفى عليكم حادث التفجير الذي سبق وأن وقع في العليا, وحدث فيه إزهاق للأرواح مِن المعاهدين وغير ذلك, والذي حدثَ مِن أحداث الأسنان وسفهاء الأحلام, وإنكم تعلمون عِظمَ هذا الفعل وما فيه مِن مخالفةٍ لأمر الله وأمر رسوله, وعدم الأخذ بالأدلة الشرعية, وتسفيهٍ لآراء العلماء والراسخين في العلم, ومِن مشاقةٍ ومحاربةٍ لولي الأمر, والآن وقد حدثَ تفجيرٌ جديد في الخبر, فهل مِن كلمةٍ لتبيين دين الله تعالى في ذلك, والتحذيرِ مِن هذا المنزلق الخطير الذي سلكه فئة مِن الشباب, وهم قلة ولله الحمد, وهو مستمدٌ مِن فعل الخوارج, وهم قد لا يعلمون أن فعلهم فعل الخوارج, فهل مِن تبيين لدين الله سبحانه وتعالى؟
    الجواب:
    لا شك أن هذا العمل عملٌ لا يرضاه أحد, كلُّ عاقلٍ, فضلاً عن المؤمن لا يرضاه, لأنه خلاف الكتاب والسُنة, ولأن فيه إساءة للإسلام في الداخل والخارج, لأن كل الذين يسمعون بهذا الخبر لا يضيفونه إلا إلى المتمسكين بالإسلام, ثم يقولون لشعوبهم هؤلاء هم المسلمون, هذه أخلاق الإسلام, والإسلام منها بريء, فهؤلاء في الحقيقة أساؤوا قبل كل شئ إلى الإسلام, ونسأل الله تعالى أن يجازيهم بعدله بالنسبة إلى هذه الإساءة العظيمة.
    ثانياً: أنهم أساؤوا إلى أخوة لهم مِن الملتزمين, لأنه إذا تصوَّر الناس, حتى المسلمون إذا تصوروا أن هذا يقع ممن يدَّعي أنه مسلم وأنه يغار للإسلام فسوف يكره مَن هذه أخلاقه, وسوف يظن أن هذه أخلاق كل ملتزم, ومِن المعلوم أن هذا لا يمثل أحداً مِن الملتزمين إطلاقاً, لأن الملتزم حقيقة هو الذي يلتزم بكتاب الله وسُنة رسوله عليه الصلاة والسلام.
    ولا يخفى علينا جميعاً أن الله تعالى أمرَ بوفاء العهود, وأمرَ بوفاء العقود, وقال: (إن العهد كان مسؤولاً) ولا يخفى علينا أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (مَن قتل مُعاهَداً لم يَرَحْ رائحة الجنة) ولا يخفى علينا أيضاً أنه قال عليه الصلاة والسلام: (ذمَّة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم, فمن أخفر مسلماً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ولا يخفى علينا أن التأمين والإجارة يكون حتى مِن واحد مِن المسلمين, وإن لم يكن ولي أمر, حتى ولو كان امرأة, قال النبي صلى الله عليه وسلم: (قد أجرنا من أجرتٍ يا أم هانئ) فكيف إذا كان هذا الأمان مِن ولاة الأمور. فهذه هي عين المُحَادَّة لله ورسوله, وعين المشاقة لله ورسوله.
    ثالثاً: لو قدَّرنا على أسوأ تقدير أن الدولة التي ينتمي إليها هؤلاء الذين قُتِلوا دولة معادية للإسلام, فما ذنبُ هؤلاء, هؤلاء الذين جاؤوا بأمر حكومتهم, وقد يكون بعضهم جاء عن كره, ولا يريد الاعتداء, ثم ما ذنب المسلمين الساكنين هناك, فقد قُتِل مِن المسلمين مِن هذه البلاد عدَّة, وأصيب عدة مِن هؤلاء, مِن أطفال وعجائز وشيوخ, في مأمنهم, في ليلهم, عند الرُقاد على فرشهم, ولهذا تعتبر هذه جريمة مِن أبشع الجرائم, ولكن بحول الله إنه لا يفلح الظالمون, سوف يُعثَرُ عليهم إن شاء الله ويأخذون جزاءهم.
    ولكن الواجب على طلاب العلم أن يبينوا أن هذا المنهج منهج خبيث, منهج الخوارج الذين استباحوا دماء المسلمين وكفوا عن دماء المشركين, وأن هؤلاء إمَّا جاهلون, وإمَّا سفهاء, وإمَّا حاقدون.
    فهم جاهلون لأنهم لا يعرفون الشرع, الشرعُ يأمر بالوفاء بالعهد, وأوفى دينٍ في العهد هو دين الإسلام والحمد لله.
    وهم سفهاء - أيضاً - لأنه سيترتب على هذه الحادثة مِن المفاسد ما لا يعلمه إلا الله عز وجلَّ, فليست هذه الوسيلة وسيلة إصلاح حتى يقولوا: إنما نحن مُصلِحون, بل هُم المُفسِدون في الواقع.
    أو حاقدون على هذه البلاد وأهلها, لأننا لا نعلمُ - والحمد لله - بلاداً تنفذ مِن الإسلام مثلَ ما تنفذه هذه البلاد, الآن البلاد الإسلامية, أليس فيها القبور تعبدُ مِن دون الله, أليس فيها بيوت الدعارة, أليس فيها الزنا, أليس فيها اللواط, أليس فيها الخمر, علناً في الأسواق, أليس حُكامها يصرِّحون بأنهم يحكمون بقوانين, لا بالكتاب والسُنة.
    فماذا يريدون؟!! ماذا يريدون مِن فعلهم هذا؟!! أيريدون الإصلاح؟!! والله ما هم بمُصلحين, إنهم لمفسدون, ولكن علينا أن نعرف كيف يذهب الطيش والغََيرة, التي هي غُبرة وليست غيرة, إلى هذا الحد ولا شكَّ أن هذا إساءة أيضاً إلى هذه البلاد وأهلها, وترويع الآمنين, كلُّ إنسان يتعجبُ, كيف يقعُ هذا في هذا البلد الأمين؟!! ولكن نسأل الله سبحانه وتعالى أن يُخزي هؤلاء, وأن يُطلعَ ولاة الأمور عليهم وعلى مَن خطط لهذه الجرائم, حتى يحكموا فيهم بحكم الله عز وجلَّ).ا.هـ.
    وسُئل الشيخ العلاّمة صالح الفوزان حفظه الله:
    هل القيام بالاغتيالات وعملِ التفجيرات في المنشآت الحكومية في بلاد الكفار ضرورة وعملٌ جهادي؟
    فأجاب: لا, هذا لا يجوز, الاغتيالات والتخريب هذا أمرٌ لا يجوز, لأنه يجُرُّ على المسلمين شراً, ويجُرُّ على المسلمين تقتيلاً وتشريداً, إنما المشروع مع الكفار الجهاد في سبيل الله, ومُقابلتهم في المعارك, إذا كان عند المسلمين استطاعة, يُجهزون الجيوش, ويغزون الكفار, ويقاتلونهم كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم, أمَّا التخريب والاغتيالات فهذا يجُرُّ على المسلمين شراً, والرسول صلى الله عليه وسلم عندما كان في مكة قبل الهجرة, كان مأموراً بكف اليد (ألم ترَ إلى الذين قيلَ لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة) مأمور بكف اليد عن قتال الكفار لأنهم ما عندهم استطاعة لقتال الكفار...... فلمَّا هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم, وكان عنده جيش وعنده أنصار حينئذٍ أُمِرَ بجهاد الكفار, فالرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة عندما كانوا في مكة هل كانوا يُقَتِّلون في الكفار؟ أبداً, بل كانوا منهيين عن ذلك, هل كانوا يُخَرِّبون أموال الكفار؟ أبداً, كانوا منهيين عن ذلك, ومأمورين بالدعوة والبلاغ فقط).
    واستدل البعض على جواز الاغتيالات بقصة أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل كعب بن الأشرف اليهودي, وهذا الاستدلال خاطيء لما يلي:
    1- أن الذي أمر بقتل كعب بن الأشرف هو ولي الأمر وهو النبي صلى الله عليه وسلم. وليس آحاد الناس, لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَن لكعب بن الأشرف فإنه قد آذى الله ورسوله) قال محمد بن مسلمة رضي الله عنه: أتحب أن أقتله يا رسول الله؟ قال: (نعم) فقتله.
    2- أن هذا القتل لم يكن غدراً, كما يُفعلُ في هذه الاغتيالات, فإن كعب بن الأشرف قد نقض العهد الذي بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم وذلك بتحريضه على النبي صلى الله عليه وسلم وبإنشاده الأشعار, وبكائه الذين قتلوا من قريش في بدر، وذهابه إلى مكة يؤلب أهلها على المسلمين.
    قال الإمام البغوي رحمه الله: (قد ذهب بعضُ مَن ضلَّ في رأيه, وزلَّ عن الحق, إلى أن قتل كعب بن الأشرف كان غدراً وفتكاً, فأبعد الله هذا القائل, وقبَّح رأيهُ من قائل, ذهب عليه معنى الحديث, والتبس عليه طريق الصواب, بل قد روي عن أبي هريرة, عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (الإيمان قيَّدَ الفتكَ, لا يفتكُ مؤمنٌ) . والفتك أن يُقتل مَن له أمان فجأة. وكان كعب بن الأشرف ممن عاهد رسولَ الله صلى الله عليه وسلم أن لا يعين عليه أحداًَ, ولا يقاتله, ثم خلع الأمان, ونقض العهد, ولحق بمكة, وجاء مُعلناً معاداة النبي صلى الله عليه وسلم يهجوه في أشعاره ويسبه فاستحقَّ القتل لذلك).
    وسُئل فضيلة الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله:
    هناك داعية ألف كتاباً يدَّعي فيه بأن الاغتيالات من السنن المهجورة، ويحتج بقصة قتل كعب بن الأشرف وقتل اليهودي الذي اطلع على عورة المرأة المسلمة فما رأي فضيلتكم في ذلك؟
    فأجاب رحمه الله:
    (ليت هذا المؤلف الذي تشير إليه يعرف السنن المهجورة ويشاركنا في إحيائها حقا.
    أما هذه التي زعم أنها سنة مهجورة، وأنه ينبغي أحياؤها في زمننا هذا: فهذا من جملة ما نشكو منه: الجهل بهدي النبي صلى الله عليه وسلم.
    نحن نفهم الحادثة الأولى من القتل وهي صحيحة ونشك في صحة الحادثة الأخرى, ولكن سواء صحَّت هذه أم لم تصح, فالجواب عن الحادثة الأولى الصحيحة يشملها أيضا.
    نحن نقول: إن هذا القتل بتلك الطريقة التي قد يجوز في عرف بعض الناس أن يسميها اغتيالاً, لم يكن قبل كل شيء قد وقع والمسلمون ضعفاء وفي عهد الضعف والمشركون يعذبونهم ألوان العذاب, وإنما كان والدولة الإسلامية قد بدأت تقوم قائمتها في المدينة المنورة, التي كان فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم, هذا أولاً. وخلاصة ما أريد من ذلك أن أقول: إن هذا كان في وقت القوة والوحدة وليس في وقت الضعف والتفرق.
    ثانياً: لم يكن عملاً فردياً يندفع إليه صاحبه بعاطفة، ولو أنها عاطفة إسلامية، ولكنها ليست عاطفة مقرونة بالعلم الإسلامي الصحيح, ذلك لأن الذي باشر ذلك القتل إنما كان بتوجيه من الحاكم المسلم وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولذلك فنحن نقول لهذا الذي يسمي ذلك القتل بالسنة المهجورة: اتخذ الأسباب الشرعية التي أشرت إليها في أثناء كلامي السابق من التصفية والتربية، ليأخذ المسلمون طريقة البدء بإقامة الدولة المسلمة في أرض من أراضي الله الواسعة، ويوم تقوم قائمة المسلمين، ويقوم عليهم رجل مسلم تتوافر فيه الشروط ليكون أميراً على جماعة مسلمة فإذا هذا الأمير أمر بذلك الأمر وجب تنفيذه.
    أما أن ينطلق كل فرد يتصرف برأيه دون أن يكون مأموراً ممن يجب إطاعة أمره: فهذا ليس من السنة إطلاقا، بل هذا مما يدخل في القاعدة التي ندندن حولها دائماً وأبداً, وهي من الحكمة بمكان عظيم، تؤكدها الحوادث التي نسمع عنها الشيء الكثير المؤسف, تلك القاعدة هي التي تقول: من استعجل الشيء قبل أوانه ابتلي بحرمانه.
    ذلك لأن الذي يسلك سبيل اغتيال رجل من الكفار, ولو كان له صولة وله دولة فسيكون عاقبة ذلك أن ينتقم الكفار، لأنهم أقوى من هذا المسلم ومن حوله، فستكون العاقبة ضعفاً في المسلمين على ضعف، بينما تلك الحادثة كانت عاقبتها نصراً للمسلمين، فشتان بين هذه العاقبة وبين تلك العاقبة. والأمر كما قال عليه السلام، ولو في غير هذه المناسبة: (إنما الأعمال بالخواتيم). هذا جوابي عن هذه السنة المهجورة المزعومة).


    والتتمة في المقالة السماة باسم: حقيقة اسامة بن لادن (2)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    حقيقة اسامة بن لادن (2)

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و هذه تتمة المقاله الاولى:

    أحب أن أعرج على حكم قتل المعاهدين والمستأمنين في ديننا الحنيف فأقول:
    قتل المعاهدين لا يجوز, وهو مِن كبائر الذنوب, لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من قتل معاهِداً لم يرح رائحة الجنة, وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما). وقوله صلى الله عليه وسلم: (من قتل رجلاً من أهل الذمة, لم يجد ريح الجنة, وان ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاماً).
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ذمة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم, فمن أخفر مسلماً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين, لا يُقبَلُ منه صرفٌ ولا عدل).
    كما أنه من الغدر الذي نهى الله عنه, فقد أمر الله سبحانه بالوفاء بالعهد فقال: (وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولاً) [الإسراء: 34]. والغدر ضد الوفاء. ونهى سبحانه عن الخيانة ومنها الغدر, فقال سبحانه: (يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أمانتكم وأنتم تعلمون) [الأنفال: 27].
    ونهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم فقال: (لكل غادر لواءٌ يوم القيامة يُعرف به, يقال هذه غدرة فلان). وعدَّه النبي صلى الله عليه وسلم من صفات المنافقين, فقال: (أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً, ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا أؤتمن خان, وإذا حدث كذب, وإذا عاهد غدر, وإذا خاصم فجر).
    وقال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز– رحمه الله –: (لا يجوز قتل الكافر المُستأمن الذي أدخلته الدولة آمناً ولا قتل العصاة ولا التعدي عليهم..) ا.هـ.
    ● ولا يجوز إيذاء المعاهدين والمستأمنين, ولا ظلمهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ألا من ظلم معاهداً, أو انتقصه, أو كلفه فوق طاقته, أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسٍ, فأنا حجيجه يوم القيامة).
    ● وأما حديث: (لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام, فإذا لقيتم أحدهم في طريقٍ, فاضطروه إلى أضيقه). فمعناه: أن التسامح الذي يكون مع المسلم في الطريق لا يكون مع الكافر من غير أن يكون هناك ظلمٌ له, لا في الطريق ولا في غيره. قال النووي رحمه الله: (قال أصحابنا لا يترك للذمي صدر الطريق, بل يضطر إلى أضيقه إذا كان المسلمون يَطرقون, فإن خلت الطريق عن الزحمة فلا حرج. قالوا: وليكن التضييق بحيث لا يقع في وهدة ولا يصدمه جدار ونحوه).
    ● وسُئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز– رحمه الله-: ما حكم الاعتداء على الأجانب السياح والزوار في البلاد الإسلامية؟
    فأجاب رحمه الله: (هذا لا يجوز, الاعتداء لا يجوز على أي أحد, سواءً كانوا سياحاً أو عمالاً, لأنهم مستأمنون, دخلوا بالأمان, فلا يجوز الاعتداء عليهم, ولكن تناصح الدولة حتى تمنعَهُم مما ينبغي إظهاره, أما أفراد الناس فليس لهم أن يقتلوهم أو يضربوهم أو يؤذوهم, بل عليهم أن يرفعوا الأمر إلى ولاة الأمور, لأن التعدي عليهم تعدٍ على أناس قد دخلوا بالأمان فلا يجوز التعدي عليهم, ولكن يُرفع أمرُهم إلى مَن يستطيع منعَ دخولهم أو منعهم مِن ذلك المنكر الظاهر...).
    وقال فضيلة الشيخ العلاّمة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: (..إن الوفاء بالعهد من أخلاق الإسلام الفاضلة التي أمر الله بها وحثَّ عليها ومدح عليها، وإن الغدر والخيانة من الأخلاق الذميمة التي حرَّمتها الشرائع وتنفرُ منها الطبائع، وإن من أعظم الغدر قتل النفس التي حرَّم اللهُ إلا بالحق، وليست النفس المحرمة هي نفس المؤمن فقط، بل النفوس التي حرَّمها الله عز وجل، وحرَّم قتلها، أربع أنفس: نفس المسلم، ونفس الكافر الذمي، ونفس الكافر المعاهَد، ونفس الكافر المستأمِن..).




    و كذلك اخي المسلم من جانب آخر
    أليس أخي المسلم هذ الرجل يطعن في أئمة الهدى ومصابيح الدجى ويصفهم بأقبح الأوصاف ويطعن في نيتهم ويرمي إمام العصر بالعمالة وأنه يفتي بما يملى عليه ؟؟
    ـ أليس أخي المسلم الطعن في حملة الشريعة وورثة النبوة طعن في الدين وطعن في السنة ؟؟
    ألم يكن أخي المسلم الطعن في هؤلاء العلماء الذين شابت لحاهم في العلم والدعوة إليه سبحانه علامة كبيرة
    من علامة أهل الأهواء والبدع وخاصة الخوارج ذي الخويصرة الذي طعن في رسول الأمة
    وأنظر أخي المسلم ويا من تغار على أهل العلم وتعرف لهم قدرهم الطعونات الخبيثة التي طعنها هذا الرجل في الإمام العلامة الزاهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله :
    قال أسامة بن لادن في خطابه الذي وجهه للإمام عبد العزيز بن باز بتاريخ 27/07/1415هـ الصادر من هيئة النصيحة بلندن:
    (( ونحن سنذكركم ـ فضيلة الشيخ ـ ببعض هذه الفتاوى والمواقف التي قد لا تلقون لها بالاً، مع أنها قد
    تهوي بها الأمة سبعين خريفًا في الضلال )).
    وقال : (إن علة المسلمين اليوم ليست في الضعف العسكري، ولا في الفقر المادي، وإنما علتهم خيانات
    الحكام، وتخاذل الأنظمة وضعف أهل الحق، وإقرار علماء السلطان لهذا الوضع وركونهم إلى الذين ظلموا
    من حكام السوء وسلاطين الفساد )).
    وقال: (( ونحن بين يدي فتواكم الأخيرة بشأن ما يسمى بهتانًا بالسلام مع اليهود والتي كانت فاجعة
    للمسلمين، حيث استجبتم للرغبة السياسية للنظام لما قرر إظهار ما كان يضمره من قبل ، من الدخول في
    هذه المهزلة الاستسلامية مع اليهود ، فأصدرتم فتوى تبيح السلام مطلقًا ومقيدًا مع اليهود)).
    وقال: (( إن فتواكم هذه كانت تلبيسًا على الناس لما فيها من إجمال مخل وتعميم مضل، فهي لا تصلح فتوى
    في حكم سلام منصف، فضلاً عن هذا السلام المزيف مع اليهود الذي هو خيانة عظمى للإسلام والمسلمين، لا
    يقرها مسلم عادي فضلاً عن عالم مثلكم يفترض فيه من الغيرة على الملة والأمة)).
    قال أسامة بن لادن -أخزاه الله-:
    (إن مما لا يخفى على أحد المدى الذي وصل إليه انتشار الفساد العارم والذي شمل كافة نواحي الحياة حيث فشت منكرات المختلفة التي لم تعد تخفى على أحد ، كما فصلت مذكرة النصيحة التي تقدم بها نخبة من العلماء ودعاة الإصلاح ، وكان من أخطر ما بينوا هو الشرك بالله المتمثل في التشريع وسن القوانين الوضعية التي تستبيح المحرمات والتي من أشنعها التعامل بالربا المتفشي في البلاد.) (وما زال هذا النظام يؤوي أئمة الكفر هؤلاء في مختلف مدن البلاد ولم نسمع لكم نكيرًا)
    (وحينما قرر النظام البطش بالشيخ سلمان العودة والشيخ سفر الحوالي ، اللذين صدعا بالحق وتحملا في الله الأذى ، استصدر منكم فتوى سوغ بها كل ما تعرض ويتعرض له الشيخان ومن معهما من دعاة ومشائخ وشباب الأمة من البطش والتنكيل )
    (3ـ إن هؤلاء الحكام المرتدين المحاربين لله ورسوله لا شرعية لهم ولا ولاية لهم على المسلمين وليس لهم النظر في مصالح الأمة ، ولكنكم بفتواكم هذه تعطون الشرعية لهذه الأنظمة العلمانية وتعترفون بولايتها على المسلمين ، وهذا ما يتناقض مع عرف عنكم من تكفيرها في في السابق )
    (فضيلة الشيخ : إن إشفاقنا البالغ على حال الأمة والعلماء من أمثالكم هو الذي دفعنا لتذكيركم ، فإننا نربأ بكم وبأمثالكم عن أن يستغلكم النظام الحاكم هذا الاستغلال الفظيع ويرمي بكم في وجه كل داعية ومصلح ، ويسكت بفتاواكم ومواقفكم كل كلمة حق ودعوة صدق ، كما حدث عند ردكم على ((مذكرة النصيحة))و((لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية )) وغيرها )
    (فضيلة الشيخ : لقد تقدمت بكم السن ، وقد كانت لكم أياد بيضاء في خدمة الإسلام سابقًأ ، فاتقوا الله وابتعدوا عن هؤلاء الطواغيت والظلمة الذين أعلنوا الحرب على الله ورسوله ، وكونوا مع الصادقين)
    (فقد فر الإمام أبو حنيفة رحمه الله وغيره من العمل مع حكام عصره على رغم استقامتهم الكبيرة على الدين إذا ما قورنوا مع حكام اليوم الذين لا يخفى ما هم عليه من فساد الدين وسوء الحال)
    التاريخ 27/07/1415هـ
    الموافق 29/12/1994م
    هيئة النصيحة والإصلاح / مكتب لندن
    عنهم : أسامة بن محمد بن لادن
    وغير ذلك طعونات كثيرة أخي المسلم فاين أخي غيرتك وحرقتك على أهل العلم والعلماء ؟؟
    قال أبو حاتم – رحمه الله -: ( من علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر ) [ اللالكائي (1/179)]
    فهل بعد كل هذا يأتينا رجل ويقول : أن حكم علماء الإسلام على هذا الرجل كان نتيجة لإشاعات كاذبة عليه ؟؟
    واستمع يا أخي المسلم هنا أيضا لما قاله الشيخ إمام زمانه عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ابن لادن هداه الله ورده الى السنة ردا جميلا :
    للإستماع: http://www.a3maaq.com/maqa6e3/estma3...t_benladin.ram
    لتحميل الملف :
    http://www.a3maaq.com/maqa6e3/bnbaz_against_benladin.rm

    فهل كل هؤلاء العلماء أخي المسلم قالوا ما قالوه في ابن لادن نتيجة لإشاعات الكاذبة عنه ؟؟
    أنظر هنا أخي المسلم فتاوى العلماء في اسامة بن لادن :
    حمل الملف من هنا : http://www.sahab.org/books/count.php...qeeda/ladn.zip
    وللقراءة من هنا :
    http://www.sahab.org/books/count.php...qeeda/ladn.doc
    و الفتوى الأولى للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :
    . مجلة البحوث الإسلامية العدد 50 ص 7- 17 :
    قال الإمام بن باز – رحمه الله : (( أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
    هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق ، وتحذيرهم من هذا الباطل ، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه .
    ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ} وقال سبحانه : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } والآيات في هذا المعنى كثيرة )) أهـ .
    الفتوى الثانية للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :
    . ذكر الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - في (جريدة المسلمون والشرق الأوسط - 9 جمادى الأولى 1417هـ) : أن أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض، ويتحرى طرق الشر الفاسدة وخرج عن طاعة ولي الأمر.

    تحت عنوان سمو ولي العهد في حديثين تلفزيونيين عالميين :
    ( ابن لادن لا يشكل تهديداً لنا .. وتورطه في تجارة المخدرات مكنه من توسيع نفوذه ) .
    وهذا نص الكلمة :
    (( وجواباً على سؤال عما إذا كان أسامة بن لادن يشكل تهديداً للمملكة ؟
    قال سموه : ابن لادن لا يشكل تهديداً لنا فعندما كان في السودان لم يكن شيئاً ، وعندما انتقل إلى افغانستان قيل إنه انخرط في تجارة المخدرات وزاد دخله ، وفي رأيي إذا صح ذلك فقد سمحت له تجارة المخدرات أن يوسع نفوذ منظمته ، فالمخدرات والإرهاب وجهان لعملة واحدة ...الخ .
    وعما إذا كان سموه قابل أسامة بن لادن ؟
    قال سمو ولي العهد : قابلته مرة واحدة ، فقد جاء إلى بيتي مع حكمتيار وسياف وهما أمراء حرب أفغان وكانت لديهم مشكلة وقد أجريت بينهم سلاماً وهذا كان منذ وقت طويل عندما كان السوفيات يحتلون أفغانستان في الثمانينات ولم أر أسامة بعدها .
    قال النميري - عفا الله - عنه - : فانظر لجحود هذا اللئيم أسامة بن لادن لكرم سمو ولي العهد وسعيه في حل مشاكل الأفغان ؛ ثم بعد ذلك يكيل التكفير لولاة أمرنا !
    إن أنت أكرمت الكريم ملكته ... أو أنت أكرمت اللئيم تمردا
    المرجع : الدعوة - العدد 1834 - 7 محرم 1423 هـ .


    ##و قال الشيخ أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي:


    الحمد لله ، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله أما بعد:
    يقول تعالى: {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} ، وقال تعالى: {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أنزَلَ اللهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الظّالِمُونَ}، {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}.
    وقال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً}.
    وقال تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً}.
    فالواجب على المسلم الحكم بما أنزل الله ..
    وإن عدم الحكم بشريعة الرحمن يعرض صاحبه للوعيد الشديد ، والحاكم بغير ما أنزل الله يخاف عليه الكفر والردة إذا كان مستحلاً أو مستكبراً أو غير جميع الشريعة فقلب التوحيد شركا والشرك توحيداً ..
    والناظر إلى القاعدة يراها تحكم بغير شريعة الرحمن في عدة مواطن ، وتستحل ما حرم الله بالكتاب والسنة وما أجمع العلماء على حرمته ..
    إن القاعدة عندها استهانة بالدماء لا تقل عن استهانة فرعون بدماء بني إسرائيل الذي عابه الله وذمه في مواضع كثيرة ..
    قال تعالى : { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ}
    وهذه أدلة حرمة دماء المسلم والمعاهد والمستأمن :
    قال تعالى: { وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً}.
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((اجتنبوا السبع الموبقات))
    قيل: يا رسول الله ، وما هن ؟ قال: ((الشرك بالله ، والسحر ، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، والتولي يوم الزحف ، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات)) رواه البخاري ومسلم
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراماً))
    وقال ابن عمر رضي الله عنهما: "إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله"رواه البخاري
    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم)) . رواه مسلم
    عن عبد الله بن عمرو قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول : ((ما أطيبك! وما أطيب ريحك! ، ما أعظمك! وما أعظم حرمتك! ، والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن عند الله أعظم من حرمتك -ماله ودمه-)) رواه ابن ماجه
    عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((إن أخوفَ ما أخافُ عليكم رجل قرأ القرآن ، حتى إذا رُئِيَتْ بَهْجَتُهُ عليه، وكان ردءاً للإسلام غيره إلى ما شاء الله ، فانسلخ منه، ونبذه وراء ظهره، وسعى على جاره بالسَّيفِ ، ورماه بالشرك))
    قال: قلت : يا نبي الله أيهما أولى بالشرك: المرمي أم الرامي؟
    قال -صلى الله عليه وسلم-: ((بل الرامي)) رواه ابن حبان في صحيحه(1/281-282رقم81)، والبزار(7/220رقم2793) وحسنه.
    بل حرم قتل المعاهد كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : ((من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً)) رواه البخاريُّ في صحيحه.
    إن ابن لادن انحرف انحرافا خطيرا حتى صار يقعد قواعد متوافقة مع المذاهب والأديان الباطلة متناسيا حكم الله وشريعته ..
    فهو يستبيح دماء الأطفال على قاعدة فرعون اللعين .
    ويستبيح دماء النساء والأطفال على قاعدة الصفرية من الخوارج بل والنهروانية ..
    ويستبيح دماء النساء والأطفال بناء على قاعدة ميكافيلي : "الغاية تبرر الوسيلة" فإذا كان الكافر يقتل نساءنا وأطفالنا وشيوخنا ويظلمنا فلا بد أن نعامله بالمثل وفقا للقاعدة الميكافيللية!!
    وقتل النساء والأطفال من المحرمات ..
    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ((فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان )) متفق عليه
    وعن كعب بن مالك رضي الله عنه قال: عهد إلينا رسول الله ونحن بخيبر أن لا نقتل صبيا ولا امرأة
    ويستبيح الغش والخداع ولباس الفساق وحلق اللحية واستماع المحرمات من أجل تحقيق أهدافه تحت القاعدة الإخوانية الفاسدة على وفق تطبيقاتهم "مصلحة الدعوة" هذا المصطلح المطاط الذي يشمل حقا وباطلاً ..
    إلى غير ذلك من القواعد الباطلة والقوانين الوضعية التي يسير عليها أسامة بن لادن وأتباعه ..
    ثم يتشدقون بمحاربة القوانين الوضعية والتشريعات الأرضية وهم من رؤوس المشرعين الأرضيين الحاكمين بالقوانين الوضعية المحاربين لبعض الشرائع الإسلامية ..
    فعجبا من هؤلاء الناس ..
    يحلون ما حرم الله ، ويحرمون ما أحل الله باسم الجهاد والدعوة!!
    سبحان الله مقلب القلوب والأبصار ..
    وكل هذا مما يدل دلالة قاطعة أن أسامة بن لادن والقاعدة سائرون على غير شريعة الإسلام ، وهدي سيد الأنام عليه الصلاة والسلام ..
    { أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً {43}‏ أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً}
    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد . كتبه :
    الشيخ أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي
    و في لقاء مع علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله- في جريدة الرأي العام الكويتية بتاريخ 19/12/1998 العدد : 11503 قال الشيخ مقبل -رحمه الله- : (( أبرأ إلى الله من بن لادن فهو شؤم وبلاء على الأمة وأعمــاله شر )). و في نفس اللقاء : (( السائل : الملاحظ أن المسلمين يتعرضون للمضايقات في الدول الغربية بمجرد حدوث انفجار في أي مكان في العالم ؟ أجاب الشيخ مقبل : أعلم ذلك ، وقد اتصل بي بعض الأخوة من بريطانيا يشكون التضييق عليهم ، ويسألون عما إذا كان يجوز لهم إعلان البراءة من أسامة بن لادن ، فقلنا لهم تبرأنا منه ومن أعماله منذ زمن بعيد ، والواقع يشهد أن المسلمين في دول الغرب مضيق عليهم بسبب الحركات التي تغذيها حركة الإخوان المفلسين أو غيرهم ، والله المستعان . السائل : ألم تقدم نصيحة إلى أسامة بن لادن ؟ أجاب الشيخ : لقد أرسلت نصائح لكن الله أعلم إن كانت وصلت أم لا ، وقد جاءنا منهم أخوة يعرضون مساعدتهم لنا وإعانتهم حتى ندعو إلى الله ، وبعد ذلك فوجئنا بهم يرسلون مالا ويطلبون منا توزيعه على رؤساء القبائل لشراء مدافع ورشاشات ، ولكنني رفضت عرضهم ، وطلبت منهم ألا يأتوا إلى منزلي ثانية ، وأوضحت لهم أن عملنا هو دعوي فقط ولن نسمح لطلبتنا بغير ذلك )) أهـ.

    . وقال الشيخ مقبل – رحمه الله - في كتاب (تحفة المجيب) من تسجيل بتاريخ 18 صفر 1417 هـ تحت عنوان (من وراء التفجيرات في أرض الحرمين؟ ) : (( وكذلك إسناد الأمور إلى الجهال، فقد روى البخاري ومسلم في "صحيحيهما" عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (إنّ الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتّى إذا لم يبق عالمًا اتّخذ النّاس رءوسًا جهّالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلّوا وأضلّوا ). كما يقال: العالم الفلاني ما يعرف عن الواقع شيئًا، أو عالم جامد، تنفير، كما تقول مجلة "السنة" التي ينبغي أن تسمى بمجلة "البدعة"، فقد ظهرت عداوتها لأهل السنة من قضية الخليج. وأقول: إن الناس منذ تركوا الرجوع إلى العلماء تخبطوا يقول الله عز وجل: {وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الّذين يستنبطونه منهم }، وأولي الأمر هم العلماء والأمراء والعقلاء الصالحون. وقارون عند أن خرج على قومه في زينته قال أهل الدنيا: {يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنّه لذو حظّ عظيم * وقال الّذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحًا ولا يلقّاها إلاّ الصّابرون }. والعلماء يضعون الأشياء مواضعها: {وتلك الأمثال نضربها للنّاس وما يعقلها إلاّ العالمون }، {إنّ في ذلك لآيات للعالمين }، {إنّما يخشى الله من عباده العلماء }، {يرفع الله الّذين آمنوا منكم والّذين أوتوا العلم درجات }. فهل يرفع الله أهل العلم أم أصحاب الثورات والانقلابات وقد جاء في "صحيح البخاري" عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النّبيّ ?سئل: متى السّاعة؟ فقال: (إذا وسّد الأمر إلى غير أهله فانتظر السّاعة) رئيس حزب وهو جاهل. ومن الأمثلة على هذه الفتن الفتنة التي كادت تدبر لليمن من قبل أسامة بن لادن إذا قيل له: نريد مبلغ عشرين ألف ريال سعودي نبني بها مسجدًا في بلد كذا . فيقول: ليس عندنا إمكانيات، سنعطي إن شاء الله بقدر إمكانياتنا. وإذا قيل له: نريد مدفعًا ورشاشًا وغيرهما. فيقول: خذ هذه مائة ألف (أو أكثر) وإن شاء الله سيأتي الباقي )) أهـ .

    .و سئل الشيخ العلامة أحمد النجمي–حفظه الله-: أحسن الله إليك هذا سائل يقول قد صح النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال : (لعن الله من آوى محدثاً )،هل هذا الحديث ينطبق على دولة طالبان و خاصة أنهم يؤون الخوارج ويعدونهم في معسكر الفاروق الذي يشرف عليه أسامة بن لادن و فيه أربعة فصائل: الفصيل الأول فصيل المعتم ، وفصيل الشهراني ، و فصيل الهاجري ، وفصيل السعيد ، وهؤلاء الأربعة هم الذين فجروا في العليا ، و يكفرون الحكام و يكفرون العلماء في هذه البلاد ؟ فأجاب الشيخ -حفظه الله-: (( لا شك أن هؤلاء يعتبروا محدثين،و هؤلاء الذين آووهم داخلون في هذا الوعيد الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم و اللعنة التي لعنها من فعل ذلك، (لعن الله من آوى محدثاً ) فلو أن واحداً قتل بغير حق و أنت أويته و قلت لأصحاب الدم ما لكم عليه سبيل و منعتهم ، ألست تعتبر مؤوياً للمحدثين ! )) أهـ.




    لا ادري ابعد هذا يأتي احد و يجادل في اسامة بن لادن؟ لا اعتقد ذلك

    و الله من وراء القصد


    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    392

    Re: حقيقة اسامة بن لادن (2)

    أرسلت بداية بواسطة dheaf_sa
    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    .و سئل الشيخ العلامة أحمد النجمي–حفظه الله-: أحسن الله إليك هذا سائل يقول قد صح النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال : (لعن الله من آوى محدثاً )،هل هذا الحديث ينطبق على دولة طالبان و خاصة أنهم يؤون الخوارج ويعدونهم في معسكر الفاروق الذي يشرف عليه أسامة بن لادن و فيه أربعة فصائل: الفصيل الأول فصيل المعتم ، وفصيل الشهراني ، و فصيل الهاجري ، وفصيل السعيد ، وهؤلاء الأربعة هم الذين فجروا في العليا ، و يكفرون الحكام و يكفرون العلماء في هذه البلاد ؟ فأجاب الشيخ -حفظه الله-: (( لا شك أن هؤلاء يعتبروا محدثين،و هؤلاء الذين آووهم داخلون في هذا الوعيد الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم و اللعنة التي لعنها من فعل ذلك، (لعن الله من آوى محدثاً ) فلو أن واحداً قتل بغير حق و أنت أويته و قلت لأصحاب الدم ما لكم عليه سبيل و منعتهم ، ألست تعتبر مؤوياً للمحدثين ! )) أهـ.


    لا ادري ابعد هذا يأتي احد و يجادل في اسامة بن لادن؟ لا اعتقد ذلك

    و الله من وراء القصد

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    كلمة واحدة وقد أعود أو لا أعود فماعاد يهمنا من يحاول ترميم أنظمة لا شرعية ولا مصداقية لها ولم يبق لديها إلا الطعن ولوي آيات الله واحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    وليعلموا جميعا أننا بهم كافرين إلى يوم لقاء الله ..
    ثم ...
    يعني طالبان ملعونة ؟
    طيب اسأل نفسك من اعترف بها أولا ؟
    ومن مولها ثانيا ؟
    واسأل من أصبح اليوم سفيرا بعد أن كان رئيس جهاز المخابرات فإنه يعرف الكثير الكثير عن طالبان ..


    أما اسامة فأقول لكم استريحوا وأريحوا فنحن معه مهما كان الثمن ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    Re: Re: حقيقة اسامة بن لادن (2)

    أرسلت بداية بواسطة غريـب




    كلمة واحدة وقد أعود أو لا أعود فماعاد يهمنا من يحاول ترميم أنظمة لا شرعية ولا مصداقية لها ولم يبق لديها إلا الطعن ولوي آيات الله واحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    وليعلموا جميعا أننا بهم كافرين إلى يوم لقاء الله ..
    ثم ...
    يعني طالبان ملعونة ؟
    طيب اسأل نفسك من اعترف بها أولا ؟
    ومن مولها ثانيا ؟
    واسأل من أصبح اليوم سفيرا بعد أن كان رئيس جهاز المخابرات فإنه يعرف الكثير الكثير عن طالبان ..


    أما اسامة فأقول لكم استريحوا وأريحوا فنحن معه مهما كان الثمن ..
    _____________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عيكم ورحمة الله وبركاته، يا اخي الحديث الشريف الوارد هو حديث صحيح و الشيخ النجمي هو شيخ مشهود له بالدين و العلم و الصلاح، و انا استغرب يا اخي غريب ااصراك على تاييد اسامة بن لادن اهو مكابره او اتباع عاطفه او هوى؟

    يا اخي لا اظن بعد ما سقته من كلام للعلماء الربانيين و الكلام المخالف لاسامة بن لادن وهو كلام لا يصدر الا من خارجي، لا اظن ان بعد هذا الكلام يوجد اي شك في الحكم على بن لادن وانه من اهل البدع والضلال

    يا اخي كفانا كلام في هذا الموضوع فبرأيي كفانا كلام في هذا الموضوع فالحلال بين و الحرام بين ، والحق واضح والضلال واضح،

    لا ادري ماذا اقول، والله لا اردي ، ابعد ما هذا المقال ايوجد شك في ضلال اسامة بن لادن؟

    قال تعالى: (انك لا تهتدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء)
    فلا اقول الا انا لله و انا اليه راجعون و لا حول ولا قوة الا بالله

    و السلام عليكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الكويت
    الردود
    571
    الي اخينا .....dheaf_sa
    والله انها كلمات ذهبيه....نسأل الله ان تثقل ميزان حسناتك....فما بعد الحق الا الضلال...
    فعوج منهج بن لادن...لا يحتاج الى دليل....
    نسأل الله ان *** **** من سار على درب هؤلاء *** .....فقد سلط الله عليهم في ما مضى الحجاج....واليوم سلط الله عليهم حجاج اخر....فاللهم اهلك الظالمين بالظالمين...
    جزاك الباري خيرا..ولنا عوده لنشارككم انشاء الله..

    * تم التعديل ..
    عُدّل الرد بواسطة المتحـرر : 18-05-2004 في 09:47 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    الصين..اليمن
    الردود
    738
    first_q8

    حاولت ان اعتذر اليك لاني سميتك سابقا ***وشعرت بالخطا وراسلت بعض الاخوة في المنتدى لكني اقولها وبملء الفم وبدون ادنى تحرج

    انت : ابسان *******
    لو كنت امامي لسويت لك ************

    انت لا ترقى حتى لمستوى *******

    اف لك يا *****
    عُدّل الرد بواسطة عزوف : 18-05-2004 في 07:55 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    اين المراقبين؟

    أرسلت بداية بواسطة MOSLEM/////
    first_q8

    حاولت ان اعتذر اليك لاني سميتك سابقا اجرب وشعرت بالخطا وراسلت بعض الاخوة في المنتدى لكني اقولها وبملء الفم وبدون ادنى تحرج

    انت : ابسان تافه حقير جبان
    لو كنت امامي لسويت لك لطمة تربيك وتعلمك الرجولة يا قليل الذوق

    انت لا ترقى حتى لمستوى الحيوانات الدنيا

    اف لك يا شيطان
    ____________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا اتسائل اين المراقبين من هذا الكلام الذي قيل؟ اين المراقبين ؟ اين المراقبين؟

    و بالنسبة لك يا اخي مسلم تحلى باخلاق الاسلام فلا اظن ان هذا الكلام يصدر من مسلم يعتقد الاعتقاد الصحيح بالاسلام، و كذلك هذا الموضع ليس موضع تصفية حسابات ، فان كان عندك رد بالرفض او الايجاب على هذا الموضوع فادلي بدلوك يا اخي، ارجو من الاخ first_q8 عدم الرد على هذه التفاهات فانها والله لا تصدر من انسان رزين حكيم.

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    Re: اين المراقبين؟

    [QUOTE]أرسلت بداية بواسطة dheaf_sa
    [B]

    ____________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا اتسائل اين المراقبين من هذا الكلام الذي قيل؟ اين المراقبين ؟ اين المراقبين؟

    ____________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزاك الله خير يا اختي عزوف على حذف تلك التفاهات و شكرا

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    392
    السلام عليكم ..

    عدت لالقي عليك كلمة بسيطة ما دمت تعلم حقيقة عباد الله ..

    أقول أتحداك أنت ومن معك ومن وراءك ومن دفعك :
    أن تكتب كلمة من 5 الى 10 أسطر تسلط فيها الضوء عن حقيقة حاكم عربي واحد ..
    بل قد ألطف بكم جميعا وأطلب منكم الكتابة عن حقيقة وزير داخلية عربي واحد ..

    بل أطالب بأبسط حاجة :

    اكتبوا لنا عن سجن عربي واحد ..


    شخصيا أعتبر كل من يحاول أن يجعل من اسامة شماعة للتقرب أو التزلف
    أنه مفلس فكريا ومدجنا الى أقصى حد أو واخذ بقشيش :D:
    عُدّل الرد بواسطة غريـب : 18-05-2004 في 11:19 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    اصلحك الله يا غريب

    أرسلت بداية بواسطة غريـب
    السلام عليكم ..

    عدت لالقي عليك كلمة بسيطة ما دمت تعلم حقيقة عباد الله ..

    أقول أتحداك أنت ومن معك ومن وراءك ومن دفعك :
    أن تكتب كلمة من 5 الى 10 أسطر تسلط فيها الضوء عن حقيقة حاكم عربي واحد ..
    بل قد ألطف بكم جميعا وأطلب منكم الكتابة عن حقيقة وزير داخلية عربي واحد ..

    بل أطالب بأبسط حاجة :

    اكتبوا لنا عن سجن عربي واحد ..


    شخصيا أعتبر كل من يحاول أن يجعل من اسامة شماعة للتقرب أو التزلف
    أنه مفلس فكريا ومدجنا الى أقصى حد أو واخذ بقشيش :D:
    ________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، و والله انه لشيء مضحك مبكي ما تقوله يا اخي، اتتهم العلماء في دينهم يا اخي؟ ااتهمهم باخذ الرشاوي؟ ااتهمهم بالافلاس الفكري؟ اننا لا و انا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله
    و يا اخي كما ذكرت لك سابقا اكثر من مره اتعلم ما يحدث في المجالس بين الحكام و العلماء؟ دعني اعطيك معلومة و الله على ما اقول شهيد و هو نموذج لنصح العلماء للحكام بدون ذكر اسامي لهم، هناك عالم يا اخي عندما يدخل على امير احدى المناطق في المملكة العربيه السعودية يكون هذا الامير كانه تلميذ امام هذا العالم، يامره فيأتمر، و ينصحه فيجيب، و هذا الامر اطلعت عليه شخصيا و الله على ما اقول شهيد و هذا العالم اصلح امور كثيره ليس بالتشهير في الصحف و المنتديات ولكن بالنصح بالسر و الطرق الشرعية

    انا لا اجد الا انك يا اخي عندما لم تستطع الطعن بجميع الدلائل الوارده في هذه المقاله، اتجهت الى الحديث عن الحكام و العلماء، و لا اظن انك اعلم من الالباني و ابن باز و العثيمين و غيرهم من العلماء عندما رأوا ان من يخرج على ولاة الامر في المملكة العربيه السعوديه يُعد من الخوارج يا اخي

    و اسال الله العلي القدير ان يهديك يا اخي غريب الى الطريق الصحيح و والله ان هذه الدعوه لتخرج من اعماقي و بصدق نيه

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    1,030
    .. هل يُكفِّرُ الشيخُ ( أسامةُ ) بالمعاصي ؟!

    .. هل يقاتلُ الشيخُ المجاهدُ أهلَ الإسلامِ .. ويتركُ أهل الأوثانِ ؟!

    .. هل ينكرُ ( ابنُ لادنٍ ) الشَّفاعة ؟!


    .. فأنا أظنُّ أنَّ هذهِ هي أهمُّ معتقداتِ ( الخوارجِ ) !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    392
    جزاك الله خيرا عن دعائك لي يا اخي فوالله إني لفي حاجة ملحة لكل من يدعو لي خصوصا من أرض رسول الله ..هذا أولا ..

    ثانيا لم أقل أني أعلم من احد و(أنا) لا احفظ آية واحدة من كتاب الله أو حديثا من سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .. وإنما أقرأ ولا افهم كل ما أقرأ ..

    ثالثا هل تريد مني أن أصدقك أم أكذب عليك ؟ ..
    قلت لك ما في قلبي وما (أنا) مقتنع به ..ثم إني لا أومن بالقطرية ولا بالحدود الجغرافية ، فالسعودية أو إيران أو السودان أو المغرب او مصرأو أي دولة عربية أو إسلامية بالنسبة لي لا فرق...
    وأزيد قولا: كل من سكت عما وقع ويقع في فلسطين وفي أفغانستان وفي العراق وكل من شارك الأمريكان سواء بالمد اللوجيستكي أو بالمواقف السياسية فهو متهم متهم متهم متهم .. مهما كان وأينما كان ...
    كيف تريد مني مثلا أن أثق فيمن سمع (( أن الشيشان قضية داخلية روسية )) وسكت ولم ينبس ببنت شفة لأن قائلها يدعي أنه ( يعلم ما يصلح لنا )..؟ ونحن لسنا إلا همج رعاع لم ننضج بعد مع إن قلوبنا في صدورنا أصابتها نيران تدبيرهم السيء على مدى عقود ..

    (( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )) ..
    الأمر واضح في كتاب الله ، ورضى الاعداء مشروط باتباع ملتهم ..
    وما بعد الحق إلا الضلال ..

    ثم يا اخي ما دام العلماء منقسمون الى فئتين وهذا من حقهم :
    فالمواطن العربي حر في اتباع الفئة التي اطمئن اليها .. وهذا ليس اتهاما للفئة الاخرى ..فهم اختاروا جانب السلطان مثلا فهم احرار، فلم تريد مني أن أتبع ما يقولونه عن أسامة وأمثاله ؟ ثم ما معنى أن يُكَفَّرَ إنسان يشهد أن لا إلاه إلا الله محمد رسول الله صباح مساء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ثم ما رأيك فيمن ناقش الخروج على الحاكم على ضوء الإسلام من خلال آيات من كتاب الله واحاديث من سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن كلام شيخ الإسلام ابن تيمية..؟
    أنتهمه بأنه خارجي أو نكفره ؟ وللعلم فهو شخصية محترمة من الخليج ..
    ومن حظه أنه ليس سعوديا وإلا لكان في الحاير من عقود كما وقع للشيخ بن زعير فك الله أسره وأسر ابنه وأسر أسيادي كلهم في سجون الطغاة من موريطانيا الى جاكارتا ..

    وألف ألف شكر على دعائك لي ولن انساه ما حيييت ...

    وللتذكير فإني أجل شيوخا أحب أن أذكرهم من حين لحين ولن ينزع مخلوق حبهم من قلبي:
    الاسامة اسامة بن لادن رضي الله عنه وارضاه
    الشهيد سيد قطب ومن معه..
    الشيخ الاودن واظنه مدفونا في البقيع تلبية لوصيته لما اسقبله الملك فيصل رحمه الله..
    عبد الحميد كشك ..
    احمد المحلاوي ..
    سعيد بن زعير ومن معه ..
    بن دليم ومن معه ..
    عبد السلام ياسين ومن معه ..
    واللائحة طوييييييلة نسأل الله ان يحشرنا معهم ..
    * * * * * * * * * * * *
    وفي الضفة الاخرى هناك شيخ الازهر ومن سايره والعلماء الذين اختاروا الصبر أو الركون الى من ظلمنا ودمرنا فنقول لهم كان الله في عونكم لن نطالبكم بشيء إلا نصيحة بسيطة نقولها لفضيلتكم وهي :
    لن ولن تجدوا خيرا عند من يرى ما يعانيه المسلمون وهو ساكت خانع خائف ..
    أرخص دم على البسيطة اليوم هو دم المسلمين ..

    كما ارجوك ألا تحاسبني على حمقي فلست أنا السبب ..

    في أمان الله وحفظه ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    108
    اسامة بن لادن اصبح حقيقة واضحة للكل فلن تزيد و لا تنقص اي كتابات في حقه وقدره
    المشكلة الان في انصاره انهم ليس لديهم حجة واحدة تكفي لردع الاكاذيب حسب مايدعون عنه
    مع الاسف رجل بدايته توحي بما يخطط له واسمي مناصرته عناد لا اكثر والعناد مرض يصيب الاشخاص
    سالت شخص لماذا تناصره اجاب اصبحت لا اعلم بعد ان قتل اخي في تفجيرات الرياض على يد اتباع اسامه
    اتوقع لو اصاب الاذى مناصريه او من يتبع خطاه لتغير رايه كثيرا
    اسامه لم ولن يكون خليفة على المسلمين فمن تنادون بخلافته اقنعوني به ولا تنسوا ملايين المسلمين هل سوف تغصبونهم على خليفة كاسامة
    اذا اردتم اصلاح الحكام فاصلحوا انفسكم ومعتقدتكم اولا
    الاصلاح يتم من الاساس واساس كل دولة شعبها اذا كان الشعب ضائع فكيف برئيس هذه الامة
    اسامة لو كان يريد اصلاحا لبدء من اسفل الهرم ليس من قمته القضية واضحة
    هل معقول ان نبدا بترميم سطح البيت قبل ترميم اساساته
    المصلح او المطالب بالاصلاح لا ينظر الى الاعلى بل ينظر الى الاسفل
    لان الاسفل هو الاساس
    على الناس ان يبدون بانفسهم ثم اهلهم ثم الجيران ثم المجتمع وبكذا يتم الاصلاح
    اتقوا الله في تهجمكم على ولاة الامر والعلماء فهم ولاتكم وامة من غير والي كسفينة من غير قبطان

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    ثرى الإسلام
    الردود
    355

    في عُجالة ..

    - هل يجوز الخروج على الحاكم الكافر أم لا؟

    أما نستحي من الله؟!
    أيـا عـبدُ كـم يـراك اللهُ عاصيا -- حريصاً على الدُنيا وللـموتِ ناسيا
    أنسيتَ لقاء الله واللـحد والـثرى؟ -- ويوماً عبوساً تشيبُ فـيهِ النواصيا
    لو أن المرءُ لم يلبس ثياباً من التُقى -- تشـرّد عُـرياناً و لـو كان كاسيا
    ولـو أن الـدنيا تـدومُ لأهـلِـها -- لـكان رسـولُ اللهِ حـياً و بـاقيا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الردود
    445

    تعقيب على بعض الاخوة

    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وددت التعقيب على بعض الاخوة:

    1- الاخت بيبرس ابعد الكلام الذي سقناه تقولين عن اسامة بن لادن بانه مجاهد؟ فاني اظن انك لم تقرأي الموضوع وانما اضفتي مشاركتك بدون ان تقرأي الموضوع و في قراءتك للموضوع تجدين الجواب على تساؤلاتك

    2- الاخ غريب لم اسمع باي عالم معتبر من علماء اهل السنة و الجماعه من قديم او حديث يدعو الى الخروج على ولاة الامر؟ فمن العلماء الذين اخذت منهم هذا التوجه؟ اما ما يخص مذهب السيد قطب فقد رده عليه العالمين الجليلين الالباني و ابن باز ولا اريد ان ادخل في جدال عن السيد قطب وتوجهاته التي رأى علماء اهل السنة والجماعه انها مخالفة لمذهبهم و هناك اشاره في هذا المقال لموضوع الاخوان المسلمين على و بطلان مذهبهم و لست في صدد الدخول في هذا الموضوع وانا من الناس الذين يحبذون عدم الخوض فيه

    3- الاخ 02 انظر لهذه الفتوى للشيخ ابن باز وهي في توجد في مجموع الفتاوى في المجلد السابع:
    س 1 : ما المراد بطاعة ولاة الأمر في الآية هل هم العلماء أم الحكام ولو كانوا ظالمين لأنفسهم ولشعوبهم؟

    ج 1 : يقول الله عز وجل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا وأولو الأمر هم العلماء والأمراء أمراء المسلمين وعلماؤهم يطاعون في طاعة الله إذا أمروا بطاعة . الله وليس في معصية الله .

    فالعلماء والأمراء يطاعون في المعروف . لأن بهذا تستقيم الأحوال ويحصل الأمن وتنفذ الأوامر وينصف المظلوم ويردع الظالم . أما إذا لم يطاعوا فسدت الأمور وأكل القوي الضعيف- فالواجب أن يطاعوا في طاعة الله في المعروف سواء كانوا أمراء أو علماء- العالم يبين حكم الله والأمير ينفذ حكم الله هذا هو الصواب في أولي الأمر ، هم العلماء بالله وبشرعه وهم أمراء المسلمين عليهم أن ينفذوا أمر الله وعلى الرعية أن تسمع لعلمائها في الحق وأن تسمع لأمرائها في المعروف- أما إذا أمروا بمعصية سواء كان الآمر أميرا أو عالما فإنهم لا يطاعون في ذلك ، إذا قال لك أمير اشرب الخمر فلا تشربها أو إذا قال لك كل الربا فلا تأكله ، وهكذا مع العالم إذا أمرك بمعصية الله فلا تطعه ، والتقي لا يأمر بذلك لكن قد يأمر بذلك العالم الفاسق . والمقصود أنه إذا أمرك العالم أو الأمر بشيء من معاصي الله فلا تطعه في معاصي الله إنما الطاعة في المعروف كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق لكن لا يجوز الخروج على الأئمة وإن عصوا بل يجب السمع والطاعة في المعروف مع المناصحة ولا تنزعن يدا من طاعة لقول النبي صلى الله عليه وسلم : على المرء السمع والطاعة في المنشط والمكره وفيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية الله فإن أمر بمعصية الله فلا سمع ولا طاعة ويقول عليه الصلاة والسلام : من رأى من أميره شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة فإنه من فارق الجماعة مات ميتة جاهلية وقال عليه الصلاة والسلام : من أتاكم وأمركم جميع يريد أن يفرق جماعتكم وأن يشق عصاكم فاقتلوه كائنا من كان والمقصود أن الواجب السمع والطاعة في المعروف لولاة الأمور من الأمراء والعلماء- وبهذا تنتظم الأمور وتصلح الأحوال ويأمن الناس وينصف المظلوم ويردع الظالم وتأمن السبل ولا يجوز الخروج على ولاة الأمور وشق العصا إلا إذا وجد منهم كفر بواح عند الخارجين عليه من الله برهان ويستطيعون بخروجهم أن ينفعوا المسلمين وأن يزيلوا الظلم وأن يقيموا دولة صالحة . أما إذا كانوا لا يستطيعون فليس لهم الخروج ولو رأوا كفرا بواحا . لأن خروجهم يضر الناس ويفسد الأمة ويوجب الفتنة والقتل بغير الحق- ولكن إذا كانت عندهم القدرة والقوة على أن يزيلوا هذا الوالي الكافر فليزيلوه وليضعوا مكانه واليا صالحا ينفذ أمر الله فعليهم ذلك إذا وجدوا كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان وعندهم قدرة على نصر الحق وإيجاد البديل الصالح وتنفيذ الحق .

    و على ما اظن ان في هذا جواب على تساؤلك حفظك الله


    اكرر يا اخواني ليس الهدف من فتح هذا الموضوع هو التعرض للبعض بالكلام و اشفاء الغليل مثلما يظن البعض، انما الهدف هو فضح ائمة الظلال من امثال اسامة بن لادن لان البلاء بهم قد عم و قد اغتر بهم كثير من المسلمين فكان من الواجب لمن يملك الحجة و الدليل اقامتها على المتعاطفين مع هذا الشخص ابراء للذمة .

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    ثرى الإسلام
    الردود
    355
    - لم أسئل عن الحاكم الفاسق أو الظالم .. أنا أسئل عن الحاكم الكافر .. !!
    - هل يجوز الخروج على الحاكم الكافر أم لا؟
    - بنعم أو لا .. فقط ..
    عُدّل الرد بواسطة O2 : 19-05-2004 في 04:41 PM

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,785

    جزاك الله خيرا" ..أخي الكريمdheaf_sa

    جهد مشكور ..واستعراض ملول..!!
    ( بغيت انام على الكي بورد وانا اتصفح الموضوع
    )

    كالعادة في اختيار النصوص ..واجتزاء الفتاوي
    بما يخدم الأهواء ..والميول ..
    كفانا تشهيرا" ورمي التهم الجزاف .. حكاية (المخدرات ) لا تدخل العقل ..ولا توافق المنطق ..!!

    إن هي إلا من خزعبلات هذا النظام المتخبط ..!!

    أخي ..سبق أن أوضحت ما يخص فتاوي علماء السلطان ..
    هلا أتيت بجديد ..؟
    صادقا" ..ومن مصادر محايدة ونزيهة ..!!
    وتذكر أمرا" هاما" ..أن أمر المسلمين فيما بينهم ..شورى ..ويشمل ذلك اختيار
    الحاكم ..أو الوالي ..!!
    بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم لم يوصي بالخلافة لإبن عمه لقرابته ..والخلفاء الراشدين من بعده كذلك لم يخصوها لأخ أو ابن أو قريب ..!!
    بل كانت الخلافة والولاية شورى ..


    تحياتي ..

    --------------------------------------------

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الكويت
    الردود
    987
    أرسلت بداية بواسطة عزوف

    جزاك الله خيرا" ..أخي الكريمdheaf_sa

    جهد مشكور ..واستعراض ملول..!!
    ( بغيت انام على الكي بورد وانا اتصفح الموضوع
    )

    كالعادة في اختيار النصوص ..واجتزاء الفتاوي
    بما يخدم الأهواء ..والميول ..
    كفانا تشهيرا" ورمي التهم الجزاف .. حكاية (المخدرات ) لا تدخل العقل ..ولا توافق المنطق ..!!

    إن هي إلا من خزعبلات هذا النظام المتخبط ..!!

    أخي ..سبق أن أوضحت ما يخص فتاوي علماء السلطان ..
    هلا أتيت بجديد ..؟
    صادقا" ..ومن مصادر محايدة ونزيهة ..!!
    وتذكر أمرا" هاما" ..أن أمر المسلمين فيما بينهم ..شورى ..ويشمل ذلك اختيار
    الحاكم ..أو الوالي ..!!
    بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم لم يوصي بالخلافة لإبن عمه لقرابته ..والخلفاء الراشدين من بعده كذلك لم يخصوها لأخ أو ابن أو قريب ..!!
    بل كانت الخلافة والولاية شورى ..


    تحياتي ..

    --------------------------------------------
    عدت والعود .. في غالب الأحيان أحمد :ss:

    الفاضلة عزوف

    أولا :
    لا أدري هل الملل ينتابك عندما يقوم أي كاتب بنقل آيات من الذكر الحكيم واحاديث للرسول الكريم ...وآثار العلماء الربانيين ؟ أم هذا الشعور متعلق بهوية الكتّاب ؟؟

    لم أجد سوى قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم ..وأقوال علماء أجلاء ..!

    لا ألومك هو شعور قسري .. عندما تخلو الأحكام ..إلا من سفسطة ..!!
    فنحن ..لا نكترث ..إلا بالغث ..ونهجر السمين ..!!


    ---
    ثانيا :
    ايتها الفاضلة ربما نسيتِ بشكل أو بآخر _عندما كتبتِ ردك_ ..أن أبا بكر رضي الله عنه أوصى بالخلافة لعمر رضي الله عنه ..ثم أوصى عمر رضي الله عنه ..لستة لا تخرج عنهم الخلافة رضي الله عنهم أجمعين ..!
    ونسيتِ أيضا ..ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر أبو بكر رضي الله عنه بالصلاة في الناس أيام مرضه صلوات الله وسلامه عليه ..!

    وأيضا نسيتٍ أن معاوية رضي الله عنه ..اوصى للخلافة لابنه يزيد ..وهلم جرة ..!!

    فلا تخبريني ..بأن أهجر سنن معاوية ..وآتي حبوا لأطبق وجهات نظرك ..!!

    السؤال هنا ما دليل قولك ..بأنها لم تكون بوصاية ؟؟!!

    -----

    ثالثا :
    ايتها الفاضلة.. رميتِ .._للمرة الثالثة_ ..من خالفك من العلماء بانهم علماء سلطان ..وللمرة الأخيرة أكرر نفس السؤال ..من هم علماء السلطة الذين تدعين ..ظلما أنهم كذلك ؟؟ وماهو مفهوم علماء السلطان كمصطلح في قاموسك ؟

    ----

    أخيرا وليس آخرا :

    أكرر ..ولكن هذه المرة ..من دون حتى أدنى درجات التقرير لكم بالشأن ..!
    أكرر .. المرأة في الاسلام حتى لو كانت يوزر يصدح في المنتديات تظل امرأة لذا فلزاما عليها..أن تلتزم .. كمسلمة بعدم الخوض في شأن ولاية أمر المسلمين..

    فهي.. تظل امرأة..أمام المجتمع..لأن ما تطرحه..يقرأه المجتمع..وليس حكرا على فكرها وحده..!!

    ----

    دمتم كما أنتم

    الرازي .....( المتحدث الرسمي ..باسم من تريده الفاضلة عزوف )

    الذيب من صلبه يجيب الذيابه // ولاّ الثعالب مابعد جابت فهود
    والسيف تحمي سلته عن نصابه // والطيب ماياني بلا فعل وجهود
    ومن لاكسب كلمة نعم في شبابه // والله ولا تنقاله لا غدى عود

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الكويت
    الردود
    571
    جزاك الله خيرا اخينا...مره اخرى....
    ولكن لسان حالك يقول....
    لو كان سهما واحدا لأتقيته....ولكنه سهم وثان وثالث.
    فهم كثر ....منهم ...من يرى الحق وتجاوزه الى باطل يوافق هواه...ومنهم مندفع بغير وعي....فنحن نسعى الي التوضيح ....والله يهدي من يشاء...
    الكفر نوعان ....فرجاءا التفريق بينهم وعدم الخلط....

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,785
    أخي الكريم.. dheaf_sa
    اسمح لي بالرد على أخي ..الرازي ..
    ------------------------------------
    الفاضل ..الرازي ..(المتحدث الرسمي باسمه ..هذه المرة )

    كم هو جميل أن يكون للأنسان ..معقب واعي ..ومقتفي للأثر فاهم ..!!
    يقوم بالتقويم ..والنصح والإرشاد ..!!

    الحقيقة ..كنت اتساءل منذ فترة عن خلو ردودي الأخيرة من تعقيبكم الكريم ..!
    (عسى المانع خير )..!!
    على العموم ....لي عودة إن شاء الله
    ولكن بعد أن تتخلى ولو مؤقتا" عن مقولتك الشهيرة
    (.. المرأة في الاسلام حتى لو كانت يوزر يصدح في المنتديات تظل امرأة لذا فلزاما عليها..أن تلتزم .. كمسلمة بعدم الخوض في شأن ولاية أمر المسلمين..)
    ------------------------------------------

    لأنني استغرب هذا التناقض الذي تطرحه ..؟
    فكرتك عن المرأة من جهة ..!!
    وطلبك من ( المرأة ) أن تقوم بإجابة أسئلة تطرحها ..؟

    هلا..أجليت الحيرة ..وكنت أكثر وضوحا" ..؟؟

    تحياتي ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •