Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    (الخوارج _ الفكر والتطبيق ) دراسه تاريخيه مستفيضه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المقدمه
    منذ حوالي الشهرين والنصف تشرفنا بنشر اولي مقالاتنا في هذا المنتدي الكريم الشيعه و السنه صورتان لدين واحد و هي دراسه تاريخيه مبسطه عمدنا الي نشرها لتوضيح و شرح الخلفيه التاريخيه للتشيع وكيف ان التشيع كان اول ما كان حركه سياسيه سلاليه بالدرجه الاولي الي ان عمد مدعوا التشيع الي هدم الشيعه والاسلام علي حد سواء عن طريق نشر الخرافه بين اوساط بسطاء المسلمين وحديثي الاسلام والذين كانوا شيعه بالفطره اي شيعه بالمعني المجرد _ مجرد محبين لاهل البيت ليس الا
    وعمدنا الي توضيح كيف ان الكثير من الحاقدين علي الاسلام اتخذوا التشيع و سيله لهدم الاسلام و بدأت تظهر عقائد لم تكن من الاسلام في شيء عمد الي تلفيقها الحاقدون علي الاسلام فقالوا بالبداء و الرجعه و التقيه وذهب بعضهم الي القول بالتناسخ و الحلول والارتقاء و كلها عقائد مستمده من ديانات مدعي التشيع الاصليه فنجد التشخيص والبداء في عقيده اليهود و هو ما اصطحبوه معهم الي الشيعه ونجد الرجعه والتناسخ والحلول والارتقاء لدي النصاري و المانويه والمزدكيه والزاردشتيه وكلها منتشره في شمال شرق الجزيره حيث كان مركز التشيع
    و عمدنا بعد ذلك الي اخذ جوله سريعه نمر بها علي اشهر مدعي التشيع مثل عبد الله ابن سبأ و المختار ابن ابي عبيد ذلك الفاسق الذي كان يحمل كرسيا امام جيوشه ويقول هذا مما خلف الزمن عن الامام علي ويقول هذا لنا بمثابه التابوت لدي بني اسرائيل وهو اول من قال بالبداء في اوساط الشيعه فكان يدعي علم الغيب ويتوقع لهم الاحداث فأذا صح ما توقع قال الم اقل لكم اني معصوم واذا خاب توقعه قال ان ربكم بدا له من امره شيء فغير ما كان مقدرا وهو كفر بين لا محاله ففيه اتهام للذات الالهيه بالجهل اولا في حال عدم العلم الازلي بأحوال العباد او فيه اتهام بالجور اساسا بما يوجب التعديل تعقيبا وهو كفر علي القول التاني ثبوتا والغريب ان نري في هذا المنتدي احد كتاب الشيعه الكرام في هذا المنتدي يصول ويجول ويشرح لنا البداء الممتنع عن الذات الالهيه والبداء الغير ممتنع ويدخل بنا في حوار لم يعرف في اوله ان اول من قال بالبداء في قومه هو المختار هذا فليت شعري كيف يقدم الرجل رأيا علي غير المام بتاريخيه المقولات في هذا الرأي في فرقته هو
    و اتجهنا بعد ذلك الي توضيح موقف الشيعه الحق اهل البيت رضوان الله عليهم من امثال هؤلاء الفسقه و ذكرنا عده وقائع منها موقف الامام علي كرم الله وجهه من اتباع ابن سبأ وكيف انه امل بحرقهم حين اتضح له كفرهم و شرحنا موقف محمد ابن علي رضي الله عنه والذي تسميه الشيعه جحودا محمد ابن الحنفيه من المختار سابق الذكر واضف الي ذلك موقف الامام الصادق من امثال هؤلاء و تبرأه منهم
    و تطرقنا من خلال الاجوبه والردود علي تعقيبات الاخوه الكرام الي شرح بعض عقائد الشيعه و توضيح الفارق بين الاسم المجرد و بين التطبيق الخاطيئ فكان مما ناقشنا التقيه وكيف انها رخصه شرعيه ولكن مدعي التشيع عمدوا الي اعطائها ثةبا فضفاضا يتناسب مع نفاقهم
    و تطرقنا ايضا الي شرح بعض فرق الشيعه والتفريق بينها وكيف ان اغلب فرق الشيعه لا تتفق الا علي محبه اهل البيت وكيف ان هناك فرقا لا يصح وصفها بالاسلام اصلا كالاسماعيليه وهي احدي فروع الاماميه وان هناك فرقا اخري لا تتخالف عن مذهب اهل السنه الا في التسميه و بعض الفرعيات والتي لا يصح التغاضي عنها كما لا يجوز تسميتها اوجه خلاف اساسيه كالزيديه والافطحيه مثلا
    كل هذا قادنا الي حقيقه في غايه البساطه وهي ان التشيع في ذاته سبق فكر التشيع في مجمله اي ان التاريخ سبق الفكر و من بعد الاصل التاريخي نتجت لنا شبكه متشعبه من الفكر المعقد والذي له اساسيات يتحد فيها ويتقارب او يتخالف في فرعيات اخري من فرقه لاخري


    ونحن هنا في دراستنا هذه والتي ننوي بعون الله ان تكون متسعه قدر الاستطاعه وان نحاول ان نجمع فيها كل ما وصلت اليه ايدينا من المنقولات والاخبار والاراء وان ندعمها ببعض الاجتهادات والرؤي المجرده للوقائع الانيه نراعي ما كان لنا من سقطات في دراستنا الاولي او بعض ما بدي لنا تصحيحه فيها
    و في مطلع دراستنا للخوارج نبدأ من ذات النقطه التي انتهينا عندها في دراستنا للشيعه ففي حال الشيعه عمدنا الي توضيح ان الاحداث التاريخيه سبقت تكون الفكر الشيعي المعقد وهكذا كانت الفرقه سابقه في تكوينها علي تكون معتقداتها والخوارج وضع معاكس في هذا اذ نستطيع ان نقول ان فكر الخوارج سبق تكون فرقهم بزمن ليس بالقليل ولعل اول مانري في التاريخ الاسلامي من روايات تحكي لنا اول ملامح فكر الخوارج ذلك التميمي الذي وقف يتهم نبي الله عليه افضل الصلاه والسلام بالفتقار الي العدل
    و هكذا كانت بدايه فكر الخوارج الا ان منزله النبي و رهبته في قلوب اعدائه و هيبته في اعين اتباعه و محبته في قلوب اصحابه و قفت حائلا صلبا امام اصحاب العقول المريضه من امثال هذا اضف الي ذلك خلق النبي الكريم و حلمه وسعه صدره صلوات ربي وتسليماته عليه و كيف انه كان يتقبل الاراء والاجتهادات بل والمراجعه كما كان يراجعه الفاروق رضي الله عنه
    وهذا هو الفرق بين المراجعه والاتهام فالمراجعه فيها تفهم لمنطق القياس النبوي و تنبه الي ما قد تسهو عنه الطبيعه البشريه للنبي صلوات ربي وتسلماته عليه واما الاتهام فهو وضع مخالف فيه انكار لحقيقه النبوه ذاتها ان كان مقصودا به التشكيك وفيه جهل مظلم كالليل البهيم وافتقار الي الفهم الصحيح والفطره القويمه ان كان في غير ذاك الغرض
    و خلاصه هذا ان ذلك التميمي الذي اتهم النبي الكريم بعدم العدل كان نواه تكون فكر الخوارج
    وصيغه الاتهام هذه وجهوا بها عثمان رضي الله عنه و جاهروا بها عليا رضي الله عنه ثم ما لبثت ان اصبحت صيغه الاتهام هذه اسلوبا تطبيقيا لفكر الخوارج سواء لهم او لكل من يقترب من فكرهم

    ونحن هنا قبل ان ندخل الي صلب دراستنا نود ان ننبه علي فكره اساسيه تدور بخلد الفقير الي الله وهي ان الواقع الحالي يوضح لنا فارقا بين فكر الخوارج و تطبيقه وان وجود فكر الخوارج لا يستدعي بالضروره لزوم التطبيق فبلا مبالغه نري ان فكر الخوارج قد اصبح اطارا عاما للفكر الاسلامي المعاصر ولعل المقوله التي تخبر عن ان فكر الخوارج ينتشر كأسلوب مضاد لفكر التخاذل والتهاون و مترافقا مع فكر الزندقه مقوله صحيحه بصوره كبيره
    فها نحن ذا نري وفي هذا المنتدي تحديدا كتاب اوقفهم سوء الفهم و سطحيه الاطلاع علي عتبه الخوارج فقالوا بكفر ادباء لمجرد انكارهم بعض الشخصيات التاريخيه وقاسوا امور التاريخ بمقايس الدين فقالوا في التاريخ بالتشريع واصوله الكتاب والسنه والقياس والاجتهاد و نري كتاب اخرين اساؤا الفهم مع كاتب نحسبه من اعظم ادباء الاسلام في هذا القرن وهو الاستاذ سيد قطب رحمه الله عليه و لست اعرف هل اطلع هؤلاء علي مقوله الشيخ محمد ناصر الدين الالباني في هذا الشخص تحديدا وليت شعري ما حال هؤلاء وهم وقوف امام ربهم يجيبونه حين يسألهم ( هل ملكتم خزائن رحمتي لتمنعوها عن عبادي )

    ج1





    كنا في مقدمتنا السابقه الموجزه قد حاولنا توضيح كيف ان فكر الخوارج سبق تكون فرقهم
    و يروي لنا التاريخ كيف ان فكر الخوارج قد تبلور حتي اصبح عقيده تستلزم التطبيق و التصديق بالفعل في عصر دي النورين رضي الله عنه و كيف ان فكر الخوارج دخل مرحاه التطبيق عندما اجتمع الغاضبون علي ذي النورين رضي الله عنه وكانت الفتنه وهكذا استشهد رحمه الله عليه نتاج سطحيه فكر الغاضبين عليه وخلاصه هذا سنون عثمان رضي الله عنه الاخيره و شيخوخته واتيانه امورا لم يأتها من سبقه وهو ما جعله رضي الله عنه تشيل كفته اذا ما قورنت بمن سبقوه والذي كان خلقهما مثاليا الي ابعد حد
    ثم وهكذا رأينا فعل الخوارج كان نتاجا مباشرا لفكرهم سابق التكوين دون ان تظهر لهم حركه حقيقيه او فرق سياسيه تعبر عن فكرهم

    ثم كانت خلافه علي رضي الله عنه وكانت الفتنه الكبري والتي كان سبهها الاول سوء الظن و اختلاف الاجتهاد فعلي رضي الله عنه كان يري تأخير اقامه الحد علي قتله عثمان رضي الله عنه حتي يثبت امر المسلمين كي لا تتفرق كلمتهم وهي رخصه لولي الامر بلا جدال في حين ان معاويه رضي الله عنه كان يري اقامه الحد علي قتله عثمان رضي الله عنه سابقه علي القول بولايه الامر و هكذا انقسمت هذه العتره الطيبه علي امرين وصل بهما الي حد الاقتتال فكان خروج عائشه رضي الله عنها واهل مكه يبكون علي ركبها حتي سمي عام النحيب و هي في هذا مخطئه في الاجتهاد لا محاله ورافقها في الخطأ في الاجتهاد الزبير رضي الله عنهما و الذي ذكره الامام علي بمقوله الرسول له (ستقاتل عليا وانت له ظالم )
    وسبقهم جميعا في خطأ الاجتهاد معاويه رضي الله عنه و فئه معاويه الباغيه بلا جدال
    و لنا في هذه النقطه تحديدا تعقيب بسيط خلاصته ان ربنا تبارك وتعالي قد اعترف بالنزعات الانسانيه و الطبائع البشريه و الميول النفسيه في الاجتهاد المفضي الي الاقتتال فوصف الفئتين المقتتلتين بالايمان علي اقتتالهما وتدخل ربنا مره بالزمان فشرع الاشهزر الحرم ومره بالمكان فشرع الارض الحرام ليفض النزاع بين الفئتين المؤمنتين بلا جدال
    و هنا يقفز في رأس الفقير الي الله سؤال هو _ ما مدي مصداقيه فتاوي التكفير التي صدرت بشأن احدي الفرقتين المتقاتلتين في عصرنا الحديث وكيف ان بعض اهل العلم ساقهم تعاطفهم حينا و تملقهم لاولياء الامور حينا اخر و ربما استبشاعهم لما حدث حينا ثالثا
    وها نحن نري فكر الخوارج يظهر علي السطح مره اخري بكفير اولياء الامور و مشايخهم ومن قال بمقولتهم كرد فعل مضاد علي فعلتهم الاولي
    و نعود الي موضوعنا مره اخري وكنا قد وصلنا الي الخلاف بين علي ومعاويه رضي الله عنهما و حاولنا توضيح كيف ان الاختلاف وهو ناتج عن الاجتهاد ادي الي تقاتل الفئتين المؤمنتين وكيف ان هذا لا يخرج عن اي منهما عن عباءه الاسلام وان كان يجعل احدهما في محل الطلم لاخيه والباغي عليه
    ثم كان التحيم و خلاصته ان جيش علي رضي الله عنه كان علي وشك النصر حتي صاح اهل الشام هلم الي القران نحكمه بيننا وكان رد فعل جيش الامام علي غريبا وكأن جيش الامام علي كان قد سأم القتال وكلت سيوف محاربيه _ وعندها فقط تكونت بصوره محسوسه اولي فرق الخوارج و كان علي رأسها رجل يسمي الاشعث ابن قيس لنا في تتبعه وقفه تأتي بأذن الله

    الي هنا ينتهي الجزء الاول من مقالنا علي ان نتبعه بالجزأ الثاني خلال 3 ايام علي ان نبدأها بموقف الامام علي من الخوارج و تطور فرقهم من بعده وثوراتهم علي بني اميه و التطورات الفكريه المصاحبه لذلك و انعكاسات مثل هذه الافكار علي واقعنا الاني
    والله من وراء القصد


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    اخي راهب ترحيب ورفع الموضوع ولي عودة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    ج2

    ج2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوه والاخوات
    سلام الله عليكم و رحمته وبركاته
    كنا في جزأنا الاول من هذه الدراسه قد تشرفنا بسرد مقدمه موجزه المحنا فيها الي اسس تكون فكر الخوارج وكيف ان فكر الخوارج سبق بفتره ليست بالوجيزه تكون فعل تصديق لهذا الفكر المتحقق الوجود اصلا في صدر الاسلام
    ثم بعد ذلك عمدنا الي شرح الظروف التاريخيه التي كانت سببا رأيسيا في تكون تطور فكر الخوارج حتي وصلنا الي واقعه التحكيم بين علي رضي الله عنه ومعاويه رضي الله عنه
    وكان مما وصلنا من الخبر ان علي رضي الله عنه فطن الي غرض معاويه رضي الله عنه من التحكيم فلم يرضخ لذلك وامر قائده الاشتر ان يشد علي جيش اهل الشام فما بقيت منهم مع معاويه (رض) الا شرذمه قليله غير ان الاشعث سابق الذكر و بعض رفاقه ذهبوا الي علي ( رض ) وقالوا له ( القوم يدعوننا الي كتاب الله وانت تدعونا الي السيف ) فأجابهم علي ( رض ) : ( انا اعلم منكم بكتاب الله انفروا الي بقيه الاحزاب ) وحاول علي (رض) ان يثنيهم او علي الاقل يعطلهم حتي يترك الفرصه لابن الاشتر ليحسم المعركه فما كان من الاشعث هذا الا ان قال لعلي كرم الله وجهه ( لترجعن الاشتر او لنفعلن بك ما فعلنا بعثمان ) فأرسل الامام علي (رض) الي ابن الاشتر يستدعيه فأجاب هذا ( ما في هذه الساعه تزيلني وقد رجوت ان يفتح الله لي ) وكانت اجابه الاشتر سببا في ثوره الاشعث ورفاقه فرد الامام علي الرسول الي ابن الاشتر يقول ( ويحك - عد فأن الفتنه قد وقعت ) وهكذا عاد ابن الاشتر وخضع الامام علي (رض) للتحكيم
    و الغريب ان هؤلاء الرجال من امثال الاشعث ابن قيس ورفاقه هم ذاتهم من اعتزلوا عليا ( رض ) عندما قبل بالتحكيم و نزلوا بمنطقه تسمي ( حروراء ) وعلي ذلك سميت مختلف فرق الخوارج الحروريه
    وقالوا ان عليا اخطأ عندما قبل بالتحكيم فأرسل لهم علي (رض) يقول : ( هل علمتم ان احدكم كان اكره للحكومه مني فقالوا : اللهم لا- فقال افعلمتم انكم اكرهتموني عليها حتي اقبلها _ فقالوا : اللهم نعم -فقال : فعلام خالفتموني ونابذتموني _ قالوا : انا قد اتينا ذنبا عظيما فتبنا الي الله منه فتب انت منه نرجع اليك _ فقال : استغفر الله من كل ذنب )
    واشاع هؤلاء ان عليا اعتبر التحكيم خطيئه وتاب منه فعاد الاشعث ابن قيس الي علي (رض ) يتثبت منه فقال له الامام علي (رض) : ( من زعم اني رجعت عن الحكومه فقد كذب و من رأها ضلالا اضل منها وهكذا خرج الاشعث ورفاقه مره اخري وكأنهم لا يبتغون الا ايقاد نار العداوه والحرب وجعلها نهر دم يفيض اينما كانت ارض الاسلام
    وعلي هذه الشاكله صار الاشعث ابن قيس سببا في اشتعال الفتنه مره اخري وتعالوا معنا نبحث في سيره هذا الرجل لنتعرف عليه عن قرب ذلك الرجل الذي كان سببا في تفرق جيش علي (رض) وكان سببا في اشعال الفتنه مرتين والذي كان فكر الخوارج تطورا منطقيا لفعلته
    يروي لنا التاريخ ان الاشعث هذا ارتد عن الاسلام بعد وفاه الرسول ( ص) وحاربه ابو بكر (رض) فلما رأي الهزيمه قاب قوسين او ادني كتب الي ابي بكر (رض) يعلن توبته و يطلب العفو - فعفا عنه ابو بكر (رض )
    واغلب الظن ان الاسلام لم يتعمق في قلب هذا الرجل وانه انما رجع هيبه لا رغبه
    وللاشعث هذا ابن يدعي محمد امن مسلم ابن عقيل وما لبث حين تمكن منه ان اسلمه الي حتفه
    وله حفيد يسمي عبد الرحمن كان احد قاده الحجاج امره الحجاج علي احد جيوشه فما لبث ان استدار يحارب الحجاج في ساعه الحسم
    هذه قصه اسره لا ولاء لها الا لذاتها واطماعه ووساوس شيطانها
    ويجزم بعض المؤرخين ان الاشعث هذا كان مدبر مكيده وانه كان مستمالا من قبل معاويه (رض) وممن يروون مثل هذه الروايات اليعقوبي وابن قتيبه والعديد من المستشرقين مثل ( فيل-دوزي-برونوف) يعدون الاشعث هذا لاعب لدور الخيانه في جيش الامام علي (رض)


    و بعد خروج الاشعث الثاني بعث لهم الامام علي (رض) عبد الله ابن عباس (رض) وكانت بينه و بينهم مناظره بهتهم فيها ابن عباس (رض)
    فأهتدي منهم فريق وقال منهم فريق اخر مقولات تدل علي ضعف العقول وضحاله الفكر حتي انهم قالوا : ( لا تجادلوا هذا فأنه من القوم الذين قال الله فيهم _ <بل هم قوم خصمون> )
    و بعد حادثه التحكيم مباشره في دومه الجندل ظهر الي الوجود حزب فعلي اسمه الخوارج فقالوا بكفر معاويه (رض) لخروجه علي الامام الحق وقالوا بكفر علي (رض ) لقبوله بالتحكيم و تنازله عن الخلافه فيها وقالوا بكفر ابن العاص (رض) وابي موسي الاشعري (رض) و كفر كل من يوالي هذا او ذاك او حتي يقول فيهم مقوله خير

    وكانت اول حادثه في هذا التطبيق انهم لقوا عبد الله ابن خباب (رض) فقالوا له : ( ماتقول في علي و معاويه وعائشه والزبير ) فقال فيهم مقوله خير وكان رضي الله عنه يعلق مصحفا في رقبته فقالوا له : ( ان هذا الذي في رقبتك يأمرنا بقتلك فذبحوه وبقروا بطن زوجته والتي كانت حاملا

    وهنا يقفز في عقل الفقير الي الله سؤال اليست هذه هي ذات الطريقه الذبح التي استعملها بعض اهل العراق مع بعض اهل الكفر بلا جدال و نحن هنا لسنا بحال مقارنه بين الحالتين ولكننا بحال التنبيه علي تشابه الاسلوب البربري
    وقد يخرج البعض علينا ويقول يا هذا هل توالي مشركا وتستبشع فعله الزرقاوي معه فأقول انا لا اوالي مشركا وانما اقول ان فعله الزرقاوي لم تكن التصرف الصحيح فلم يرد عن النبي انه امر بقتل اسري كما ان اسلوب النحر لا يتناسب مع الطبيعه الاسلاميه وهب ان هذا المشرك كان جاسوسا وحد الجاسوس القتل تعزيرا وهذا امر معروف ولكن هل يتناسي البعض اننا مأمورون بأحسان القتله لا الي تبشيع الفعل فأنما يؤدي هذا الي استأساد اعدائنا لا محاله
    اضف الي ذلك ان الاسلام دين دعوه وانما نقاتل جبابر الناس لنسمح لنور الدعوه بالاشراق علي بسطائهم فما رد فعل البسطاء علي فعله هذا ورفاقه
    ونحن لا نذهب في هذا الي التجرأ علي الرجل او الي اتهامه في دينه كما يقول بعض المنبطحين وانما نقول ان الرجل اخطأ في التقدير او لعل ما رأه من بشاعه فعل الاعداء دفعه الي مثل هذه الفعله وهذا وان كان سببا لا نغفله الا اننا نري ان اسلوب الرجل لم يكن اسلوبا قويما

    ولنعد مره اخري الي موضوعنا

    وهنا تحديدا وبعد واقعه ذبح عبد الله ابن خباب (رض) كانت بدايه الصراع المسلح بين علي (رض) والخوارج ذلك ان علي (رض) طلب منهم قتله عبدالله ابن خباب (رض) فقالوا له: ( كلنا شركنا في دمه ) وبايعوا بينهم اميرا هو عبد الله ابن وهب الراسبي فخرج بهم الي النهروان يعد العده لحرب علي (رض)
    عندها اضطر علي (رض) ان يجهز جيشا يحاربهم وكان اول ما لقيهم هناك ان وقف يخطب فيهم و يدعوهم الي الطاعه ويذكرهم انهم من ارغموه علي التحكيم فأجابوه اجابه لا توصف الا بضعف العقل كان منها : ( انا كفرنا بتحكيمنا الرجال وتبنا الي الله فأشهد علي نفسك بالكفر وتب الي الله نرجع لك )
    فما كان من الامام علي الا ان سخر منهم وقال : ( ابعد اسلامي و هجرتي وجهادي مع رسول الله اشهد علي نفسي بالكفر )
    وكانت هذه بدايه الحرب بينهم و يروي لنا المؤرخون ان المعركه كانت من طرف واحد في صالح جيش الامام علي (رض) حتي ليرون انهم قتلوا فلم يبقي منهم الا عشره نفر او اقل في حين لم يقتل من جيش الامام علي (رض) الا عشره نفر او اقل
    وكان مما وصلنا من المرويات في هذه الواقعه ان روي عن احد اتباع الامام علي انه قال : ( والله ما لبثوا الا فواقا حتي صرعهم الله كأنهم قيل لهم موتوا فماتوا )
    وهكذا قضي الامام علي كرم الله وجهه علي شوكه الخوارج وان لم يقض علي فكرهم فتولد لدي البقيه الباقيه منهم رغبه في الثأر جعلتهم يدبرون لقتل الامام علي ومعاويه و ابن العاص رضي الله عنهم اجمعين ولم ينجح منهم الا ابن ملجم فتمكن من قتل الامام علي رضي الله عنه
    ولقد عد الخوارج ابن ملجم بطلا مجاهدا وعدوه في الجنه فكان مما قالوا فيه من الشعر

    يا ضربه من منيب ما اراد بها ** الا ليبلغ عند الله رضوانا
    اني لاذكره يوما فأحسبه *** اوفي البريه عند الله ميزانا

    وهكذا اصبح هذا الضال اظلم اهل عصره لنفسه بطلا في نظر الخوارج وهذا ما يشحعنا علي القول ان ليس كل ما تراه العوام صوابا وان العوام قد تسبق العواطف الرأي عندهم فنري العوام يرتفعون بقتله الاطفال و مدمري الرزع والنسل ودعاه الفتنه ممن اخطأوا الاجتهاد مجاهدين دون ان ينتبهوا ان الجهاد في الجبهه الداخليه لا يكون بالسيف وان افضل المجاهدين رجل علم وقف لامام ظالم ينهاه ويأمره فقتله
    ونقول في هذه فأن تحقق الظلم في الحاكم لا يعترضه بالرد والنهي والامر الا رجل علم ورجل العلم هذا محدد في الاعتراض بالامر والنهي لا بالمحاربه والاقتتال
    و نري مثل هذا فيما يروي عن العز ابن عبد السلام رحمه الله عليه انه هدم قبه كانت لوزير علي سطح احد المساجد يجتمع فيها و بعض رفاقه ولم يتعرض للوزير بالتكفير او القتال
    وليت شعري هل نجد بين اصحاب التفجيرات المتتاليه والتراشق بالرصاص في الارض الي حرمها الله الي يوم القيامه من يصل الي مرتبه ابن عبد السلام قدس الله روحه


    الي هنا نكون قد وصلنا الي نهايه الجزأ الثاني علي ان نتبعه بالجزأ الثالث خلال ثلاثه او اربعه ايام بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,785
    بارك الله بفكركم ......

    وجزاكم الله خيرا" ....


    تحياتي ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    في قلب (المحيط)
    الردود
    441
    مساء الخير00


    جهد ملحوظ وتوضيح مُسهب تشكر بالفعل عليه00 فتحت آفاق في عقلي قد ظننتها في يوم مغلقه00
    أكرر شكري

    جزاك الله كل الخير

    إحترامي
    لا توقيع ولا هوية ولا اسم ولا عنوان ولا قضية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    ج3

    ج3

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كنا فيما سبق قد حاولنا رسم صوره واقعيه للوضه الذي سبق التحكيم و كيفيه نشوء الخوارج بصوره حقيقيه كفرقه تعتمد اسلوبا خاصا وتطرقنا في ذلك الي توضيح بعض المسائل منها كيف ان اقتتال الفئتين لا يعد سببا في تكفير اي منهما وكيف ان الامام علي (رض) كان من الطبيعي ان يكون له الامر من بعد عثمان (رض) وكيف ان ثوره معاويه (رض) وغيره من الصحابه (رض) كان طبيعيا ايضا لما تقوده الظروف والاهواء واختلاف الاجتهاد والاحوال وكيف ان ظهور الخوارج كان ايضا امرا طبيعيا نتج عن الواقع ذاته اضف الي ذلك ضعف العقول و سطحيه الاجتهاد بل ورغبه الفتنه احيانا
    وحاولنا توضيح كيف ان الامام علي (رض) كان علي عدله وعقله وعلمه ضعيف السيطره علي جيشه او لنقل شديد ضعف السيطره علي جيشه ففي الوقت الذي كان اتباعه يجادلونه و يناقشونه وينابذونه كان معاويه (رض) يلقي الطاعه الكامله والنصيحه الحقه
    وفي ذات الوقت الذي كانت تتصارع الافكار فيه في جيش الامام علي (رض ) كان معاويه (رض) يجمع جيشه ويقف يخطب فيهم ويحمسهم للاخذ بثأر عثمان (رض) من قاتليه وكان يرفع علي منبره قميص الخليفه رحمه الله وهو ملطخ بالدمائه الكريمه معلقه به اصابع زوجته والتي تقطعت وهي تتلقي بيديها الضعيفتين ضربات السيوف عن ذي النورين رضي الله عنه وارضاه

    ولعلنا الان نسمع صوت القائل يا هذا مالك تروي لنا ما لا قيمه له في موضوعنا وتأتينا بروايات وقصص واحدوثات وتقفز بنا في احوال ليست محل دراستك
    ونقول في هذه اننا هنا في صدد دراسه تاريخيه نحاول فيها جمع كل ما اتانا من الروايات كما نحاول ان نجعل الصوره مكتمله قدر استطاعتنا في عقول قرائنا اضف الي ذلك اننا نري فكر الخوارج او حتي اسلوب المواجهه لهم كان نتاجا مباشرا لما نرويه من الاحداث والروايات علي تفرق اتجاهاتها ومدلولاتها فلا يمكن ان نتخيل ان اي حدث تاريخي كان بمنأي عما يحيط به من الاحداث

    ولتعد لموضوعنا مره اخري

    وبعد استشهاد الامام علي (رض) علي يد ابن ملجم استقر الامر لمعاويه (رض) وكانت بيعه الحسن (رض) _ وهذا كان سببا في سكون الشيعه في عهد معاويه (رض) ونحن هنا لا نقصد مدعي التشيع ولكن نقصد الشيعه الحق وهم من رأوا بأحقيه اهل البيت بحكم المسلمين وهم اصحاب مذهب سياسي وليس مذهب دينيا كما اوضحنا سابقا في موضوعنا الشيعه والسنه وكان علي رأس هؤلاء الحسين (رض)
    اما اؤلئك المدلسون من امثال ابن سبأ والمختار وغيرهم فهؤلاء ليسوا مسلمين اصلا كما انهم ليسوا شيعه وانما الصقوا انفسهم بأبسط فرق الاسلام تكوينا والتي تعتمد علي حديثي الاسلام و فقيري العقول و منقادي العواطف ليتمكنوا من نشر خزعبلاتهم نكايه في الاسلام و الشيعه حلي حد سواء

    و دعنا من هذا و لنعد الي حقيقتنا التاريخيه والتي تقول ان الشيعه هدأوا في عهد معاويه (رض) وذلك لبيعه الحسن(رض) له
    ولكن كان هناك خصم اخر اوفي لمبادئه واكثر استعدادا للتضحيه من اجلها واقل كفاءه سياسيه في القياده من الشيعه وهم الخوارج
    وكانت بيعه الحسن (رض) بدايه ثورات متواصله علي بني اميه وليست علي معاويه فقط
    والخوارج وان كانوا يكرهون عليا (رض) فكرههم لمعاويه (رض) لا يوصف وعداءهم له عميق الجذور
    فلقد كانوا ذات يوم اتباع الاول وجنده ولذلك اعتزله بعضهم ولم يقاتله ولما خرجوا عليه لم يقاتلوه اولا وانما اتوا فعل افساد بقتلهم عبد الله ابن خباب (رض) وفعل الافساد هذا استوجب قتالهم وعلي ذلك دعاهم وتوعد من خالفه منهم فعلموا بنيته فقاتلوه

    اما معاويه (رض) فالحال مختلف فهو لديهم ذلك الغاصب الذي يعيش عيشه الملوك و يسكن القصور و يلبس الرياش وتخذ الحجاب ولا يصلي الا في مقصوره وعلي ذلك فهو البعيد عنهم عقلا المخالف لهم اسلوبا المجافي لهم فكرا الكافر عندهم دينا وليست كل هذه الصفات تجتمع عندهم في علي (رض) وعلي هذا كان عداؤهم لمعاويه (رض) وبنيه من بعده شديدا


    ونستطيع ان نقول ان عصر بني اميه كان ازهي عصور الخوارج فهم وان كان لهم نشاط ايضا في عصر بني العباس فلم يكن بتلك القوه التي كانت في عصر بني اميه حتي لاني اكاد اصف هذا العصر بعصر الخوارج فلقد شهد هذا العصر تكون حقيقي فعالا ذو اثر في فكر الخوارج و جماعاتهم حتي انهم هزوا ملك بني اميه بقوه لم تحدث في عهد غيرهم بل وكانت لهم جيوش جراره لا توصف الا انها جيوش اشبه بجحافل الملوك وليست جيوش متطوعين كما هو حالهم بل لقد بلغ بهم الامر ان نصبوا لانفسهم اميرا للمؤمنين وان دخلوا الكوفه غير ذات مره حتي لانهم حاصروا قصر الحجاج وكادوا يظفرون به
    ولولا تفرقهم واختلافهم فيما بينهم وتناحرهم واقتتالهم حتي افني بعضهم بعضا لكنا جزمنا ان الامر كان لهم بلا جدال وهذا ما سنورده بأذن الله لاحقا مع تتابع فصول دراستنا

    وحقيقه اري ان الموضوع قد تشعب بنا واصبحت الدراسه اضخم مما نظن
    وكنا في اجزائنا السابقه نزاوج بين التطور التاريخي والتطور الفكري المصاحب له و نضيف الي ذلك بعض ما اجتهدنا فيه من فهم او تعقب او تعليق ولكننا الان رأينا ان الامر اصبح اكثر اتساعا من ان نتخذ ذات الاسلوب وعلي هذا رأينا ان نختص بدراسه جانب التطور الفكري علي ان نزاوجه بومضات تاريخيه علي ان نترك الاسهاب التاريخي في فتره لاحقه ذلك لما توصلنا اليه سابقا ان فكر الخوارج دوما كان سابقا لتاريخهم

    وفي دراستنا للتطور الفكري للخوارج نتخذ في هذا اربع مباحث اساسيه

    اولها : اسباب ثورات الخوارج ابتداء من عصر الامام علي (رض) حتي نهايه عصر بني اميه محاولين ان ننوه علي ما قد نراه مشابها له في عصرنا الحديث مع تنبيهنا ان ليست كل الفرق المتناحره او الحاربه الان خوارج وان كان اغلبها لا ينجوا من فكر الخوارج دون فعلهم

    ثانيا : ملامح فكر الخوارج الغالبه وتأثيرها في فهم الكتاب و السنه والتأويل والاجتهاد

    ثالثا : دين الخوارج وهل كان محل نظر وكيف اهمن كانوا اصحاب دين لا يشك فيه بل انهم كادوا ليكونون اعبد اهل عصرهم لله

    رابعا : مظاهر شخصيات الخوارج واسلوبهم وندعمها بمنقولات وروايات و قصص واحدوثات نحاول فيها توضيح ما قصدنا واستبيان اسلوب تفكيرهم و حياتهم و تكوين تصور منطقي لشخصيه الخارجي في هذا العصر وعصرنا الحديث






    المبحث الاول : اسباب ثورات الخوارج



    لا يكاد الباحثفي تاريخ الخوارج يجد سببا حقيقيا جديرا بدفع الخوارج الي اراقه الدماء وازهاق الارواح و سلب الاموال و قتل النساء والاطفال وهذا ما يسهل التوصل اليه اذا تابعنا مناظراتهم
    فقد هزموا عندمت ناظروا عليا (رض) و برغم ذلك خرجوا عليه وهزموا عندما ناظروا ابن عباس ( رض) ورغم ذلك استمروا في خروجهم
    وناقشهم عمر ابن عبد العزيز رحمه الله عليه فهزمهم واعترفوا بعدله ولم يجدوا سببا للخروج عليه فأستسلموا له وهذا يوضح لنا الخوارج لا يمتلكون اسباب حقيقيه او غايه محدده يثورون في سبيلها
    وانما كانت الثوره من اجل الثوره في كثير من الاحيان او لاسباب بسيطه لا يصح جعل الدماء حكما فيها
    و اذا بحثنا في اي فرقه او طائفه سياسيه كانت او دينيه فعلينا اولا ان نبحث عن الاصل العرقي للفرقه محل الدراسه والكينونه المكانيه والفتره التاريخيه حتي نتفهم مسببات ثورات هذه الفرقه او الخلفيه الحياتيه الي تدعو الي مثل هذه الثورات
    وتعالوا بنا نبحث في اصول الخوارج
    ان اول ما نجده هو ان الخوارج عرب وليسوا كالشيعه ينحدرون من اصول غير عربيه و طبيعه العربي الثوره لاتفه الاسباب
    واذ درسنا ايام العرب وسيرهم و حروبهم لا نكاد نجد سببا ذا بال تراق من اجله كل هذه الدماء و يكفينا في هذه ان نذكر القاريء الكريم ان حرب البسوس والتي استمرت سنوات وسنوات و سقط فيها عدد ضخم من الضحايا كانت لان كليب ابن ربيعه سيد تغلب طعن بسهم ناقه جساس بن مره من بكر فقتله فيها جساس مع ان اخت جساس هذا زوجه كليب وهبت الحرب التي عصفت بالجزيره العربيه كامله

    هكذا هو العربي اذا ثار فلا ترهق نفسك بالبحث عن السبب
    وتعالوا بنا لنري تطبيقا خارجيا علي هذا الاسلوب و يروي لنا ابن عبد ربه في ذات النقطه
    ((
    كانت الخوارج تقاتل علي القدح يؤخذ منها والسوط والعلق الحسيس ( ما تبلغ به الماسيه من الشجر ) اشد قتال
    وسقط في بعض ايامهم رمح من خارجي فتقاتلوا عليه حتي كثرت الجراح والقتل وصاحب الرمح يرتجز


    الليل ليل فيه ويل ويل
    وسال بالقوم الشراه السيل
    ان جاز للاعداء فينا قول
    ))
    فأذا كان اجدادهم فعلوا هذا وكانوا هم يفعلون هذا فلا نتعجب ان جل ثوراتهم وقتاهم كان بغير سبب كأن القتال اصبح لديهم عملا عاديا يوشك ان يكون كالطعام والمشي

    اضف الي ذلك نزعه العربي التحرريه و اسلوبه الذاتي الانفصالي واعتزازه الشديد بذاته وعدم قبوله بسيطره الغير عليه او حتي بنوع من السلطان
    كما ان الطبيعه القاسيه و الصحراء القاحله وندره موارد المياه كل هذا كان سببا اساسيا في تكون الشخصيه العربي فنري فيها ملامح القوه والصلابه و القسوه احيانا اضف الي ذلك الجرأه الشديده والاستهانه بالحياه والعناد و التحدي المبالغ فيه

    وهنا يقفز في رأس الفقير الي الله سؤال
    ما مدي منطقيه من نسمعه من بعض الدعاه ان الله اختار لنبيه محمد(ص) بلاد العرب ذلك لانهم كانوا علي الفطره او انهم كانوا اقل شعوب الارض ضلالا او انهم كانوا اقرب شعوب الارض الي الهدايه وابسطهم تفكيرا فلم يخضعوا لاجتهادات الفلاسفه ولا الي تلافيق الاحبار والقساوسه

    ونحن نري رأيا مغايرا وهو
    ان الوضع الذي كانت به جزيره العرب قبل الاسلام كان وضعا اسوء بكثير من الوضع في اغلب انحاء العالم حينها فبلا مبالغه كان العرب اكثر شعوب الارض همجيه ولا نظاميه فلم نري في هذه الجزيره الشاسعه ملكا واحد يستحق الذكر تاريخيا او حضاريا او حتي اسره متتابعه التوارث كما كانت صور الحكم
    اضف الي ذلك ما كانت عليه العقائد الدينيه فكانت عباده الاصنام والاحجار حينها هي الدين المنتشر في بلاد العرب وهي احقر الاديان بلا نقاش واقوي دلاله علي ضعف عقول العرب حينها
    وعدم وجود فلاسفه في جزيره العرب كان دليلا علي انهيار البنيه الثقافيه في هذا الجزأ من العالم اي ان الاسلام لما بدأ الدعوه بدأ الدعوه بأنشاء فكر محدث لا عن طريق تطوير واصلاح فكر متواجد اصلا ونظن هذا سهل بكثير من الاحتمال الاول
    وعلي هذا نقول ان الله عندما ارسل نبيه محمد الي بلاد العرب كان هذا قصدا الي ضرب اقوي الامثله في كيف يغير الاسلام الهمجيه الي حضاره و كيف ان الاسلام وبلا نقاش تصور رباني الي ما يمكن ان تكون عليه حياه البشر نتج عنه طفره غير منطقيه في اسلوب حياه امه كان العالك يعدها احقر الامم
    وهكذا نري ان المعجزه الحقيقيه للاسلام ونبيه الكريم صلوات ربي وتسليماته عليه ليست فقط في القران وانما نري ان اقوي المعجزات واثبتها كيف ان العالم كله رأي هؤلاء البرابره المتناحرين المتحابين علي ناقه قد اصبحوا فخر التاريخ وساده الارض وائمه العلم وسواعد الحق


    ونعود مره اخري الي موضوعنا الاصلي


    وهناك سبب اخر نراه وهو ان الخوارج كانوا من اتباع الامام علي وجنده كما انهم اتخذوا الكوفه والبصره مقرا لهم ومعروف انتشار مدعي التشيع هناك من دواعي الفتنه والتأليب وقد نري ان طول اختلاط الخوارج بمدعي التشيع سواء في جيش الامام علي او في الكوفه نقل اليهم بعض طباع هؤالاء من كثره الثورات والفتن و التقلبات
    وهناك سبب اخر اكثر قوه ووجاهه في تتابع ثورات الخوارج وهو الاخذ بالثأر فقد حارب الخوارج عليا (رض) في النهروان وقتل اكثرهم غير ان الناجين منهم كانوا يتجمعون كل عام في ذات الوقت و في مكان المعركه و يتذاكرون مصارع اخوانهم فيغلبهم البكاء فيتوضئون و يصلون و يتقاسمون علي الاخذ بالثأر ثم يهبون للخروج والاخذ بالثأر
    فأذا كان العام التالي وقد قتل منهم من قتل جاء اصحابه ومعهم المزيد من اتباعهم من حديثي الانضمام اليهم وكانت فعلتهم السابقه
    وكان مما روي عن ابي بلال مرداس الخارجي ان بعد قتل اصحابه انشد يتعجل الموت فقال

    ابعد ابن وهب ذي النزاهه والتقي ** و من خاض في تلك الحروب المهالكا
    احب بقاء او ارجي سلامه *** وقد قتلوا يزيد ابن حصن و مالكا
    فيارب سلم نيتي و بصيرتي ** وهب لي التقي حتي الاقي اؤلئك


    وابو بلال هذا والذي سنورد عنه العديد من الروايات والقصص لا ننكر اننا افتتنا بشخصيته بل لا ننكر اننا تعاطفنا مع هذا الرجل بصوره لم نعتد عليها في دراساتنا السابقه و سيكون لنا معه وقفات ووقفات بأذن الله

    المهم ان الاخذ بالثأر كان سببا رأيسيا في تجدد ثورات الخوارج بصوره مستمره ولعلنا نري فيه سببا في تجدد ثوراتهم في عصرنا هذا

    واذا تابعنا مقوله القائل ( سنضرب بيد من حديد ) وهو ذاته القائله ( والله لنتعقبنهم حتي نستأصل شأفتهم ) واخوه الاصغر القائل ( سنقتلهم قتل عاد و ارم )
    لفهمنا كيف ان هذه المقولات الا منطقيه والتي نري ان قائليها اضعف من القول بها كانت سببا في تأجج نار الثأر في قلوب اؤلئك وكيف ان دوله بني صاحب المقولات الرنانه كانت كلما ضربتهم ضربه كالوها لها الصاع صاعين و اوفي
    ولو ان علاج المشكله كان بطريقه اكثر عقلا واكثر لينا لرأينا الازمه تنتهي بلا دماء
    ولكن هكذا كان عقل الوالد كما سماه احد المشاركين في هذا المنتدي اصغر من ان يستوعب المشكله كامله واختلاف ابعادها وجوانبها
    حمي الله بلاد المسلمين و ارضه الحرام من الفتنه وضعف عقول اولياء الامور


    والله من وراء القصد
    الي هنا ينتهي الجزأ الثالث علي ان نتبعه بالجزأ الرابع بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231
    ج4
    كنا في جزأنا السابق قد تطرقنا ال دراسه اسباب ثورات الخوارج و كيف ان الاصول العرقيه للخوارج كان لها تأثير لا يمكن اهماله
    اضف الي ذلك الخلفيه المكانيه والطبيعه الجغرافيه والتي كان لها تأثير لا محاله
    فهم عرب تربوا علي قسوه الصحراء و ندره الماء واضطرتهم الظروف الي الاختلاط بمدعي التشيع والمعروف عنهم الرغبه في الفتنه و حب التمرد
    ناهيك عن ما اصطحبه هؤلاء من العادات من بيئتهم الاصليه و اولها الاخذ بالثأر و لقد حاولنا ضرب مثال علي هذا من واقعنا المعاصر دون ان نتطرق الي احداث بذاتها وانما ضربنا مثالا حيا هو في عموميته شاهد علي الواقع المعاصر ودلاله علي خطأ اسلوب موجهتهم والذي كان في محل تعقيب علي خطأ في اسلوبهم

    وتعالوا بنا نتابع البحث عن اسباب ثورات الخوارج في عصر بني اميه لعل هذا يساعدنا في تتبع فكر الخوارج والتطبيق عليه في عصرنا الحديث

    سبب اخر كان عاملا اساسيا في ثورات الخوارج وهو الرغبه في احداث الفتنه و قياده الغوغاء الي التمرد
    ولعل القاعده القائله ان فكره السيطره علي جماهير الغوغاء اذا حدثت الفتنه امر مستحيل - قاعده سليمه بصوره كبيره بل لنقل بصوره منطقيه غير قابله للنقاش

    ويسأل البعض هل كان في اوساط الخوارج من يعمد الي اشعال الفتنه

    ونقول في هذه بلي وهذا ما وضحناه سابقا في دراستنا لشخصيه الاشعث بن قيس والذي كان لا يرضي بالفتنه بديلا فخرج علي الامام علي (رض) و ما لبث ان راجعه ثم خرج عليه مره اخري وكفره و كان القتال
    واوردنا كيف ان الكثير من المؤرخين يري في هذا الاشعث داعيه الفتنه و البعض الاخر يروي روايات تفيد انه كان مستمالا من معاويه (رض)
    و يروي ابن قتيبه ان معاويه ( رض) ارسل عتبه ابن ابي سفيان الي الاشعث وقال له( ألن الي الاشعث كلاما فأنه ان رضي بالصلح رضيت به العامه - فناداه عتبه و كلمه )

    وهذه الروايه وان كانت غير ثابته او لنقل غير محققه الحصول الا اننا نقول انها تلفت انتباهنا ان بسطاء عصرنا الحالي قد يكون لهم مؤلب توفر فيه ما توفر في اشعثنا هذا من الرغبه في الفتنه و لعل عدوا اخر اكثر كرها لنا عمد الي استماله اشعثنا الجديد رغبه في تأليب العامه و البسطاء و صغار السن علي اولياء الامور
    فأذا كان علي (رض) مثالا رائعا للمسلم العالم العاقل القاضي و قد تعرض لفتن اشعثنا الاول
    فكيف نستبعد وجود اشعث جديد يتعمد احداث الفتنه بدعم من الخارج او نقول بتحريض من الخارج مع العلم ان ولاه امورنا هم من هم في فسادهم و ضعف عقولهم سفاهه اسلوبهم
    لا والله
    بل هم الف اشعث واشعث عمدوا الي تحريك الفتنه بين اوساط البسطاء و العامه لا لشيء الا لطاعه اسيادهم في الخارج طمعا في متاع الدنيا لا طمعا في نصره الحق

    وانقادت خلفهم العامه والبسطاء و المتحمسون هداهم الله فجعلوها نارا تأكل الاخضر واليابس -
    والسيطره علي هذه النار امر غير وارد الا برحمه من الله - فأولياء الامور انقادوا خلف احساسهم الغبي بالقوه و العزه وهم و الله افقر اليها من الماء للدهن

    والبسطاء خضعوا للتغرير من قبل دعاه الفتنه فوجدنا انفسنا علي صورتين

    ولاه امور يتبنون سياسه الانبطاح لينالوا نوعا من رضا الاعداء عنهم ضمانا لعدم وجود صور من الدعم للخارجين عليهم ولعل قصه تخفيض اسعار السائل الاسود الاخيره اخر واقعه واضحه علي هذا

    وعلي الجانب الاخر بسطاء و شباب فقدوا ثقتهم في المجتمع والعلماء و التاريخ و وقفوا في مواجهه العقل بغير عقول فكانوا صرعي لفكر الفتنه بلا جدال



    ولنعد مره اخري الي موضوعنا الاصلي
    سبب اخر كان عاملا اساسيا في ثورات الخوارج وهو مبالغتهم في تقديرهم لرأيهم
    فهم يرون الرأي فيصبح عندهم عقيده و لا يحيدون عنه وقد يكون هذا خطير النتائج او قاسيا او عنيفا و لكنهم لا يهتمون لذلك
    بالفعل لقد كانوا عبيدامخلصين لارائهم لا يقيمون وزنا لسواها و لا يتوانون عن التضحيه من اجلها
    ولعل حادثه قتلهم بكل برود عبد الله ابن خباب والتي سبق ان اوردناها اوضحت لنا كيف ان رأيهم اصبح عقيده واجبه التطبيق و كيف انهم لم يتوانوا عن التطبيق بأبشع الطرق


    سبب اخر كان عاملا رئيسيا في ثورات الخوارج وهو ظلم الحكام
    وظلم الحكام يبدأ بتوريث الحكم و ينتهي بتعطيل شرع الله و ما بينهما بحر اسود عميق فيه امواج عاتيات
    وهذا يتضح لنا اذا اطلعنا علي مناظرتهم مع عمر ابن عبد العزيز قدس الله روحه و كيف انهم اعترفوا بعدله وعلي ذلك استسلموا له فكان من خبرها الاتي

    ((
    عمر : ما الذي اخرجكم علينا

    زعيم وفد الخوارج : لا ننكر عليك عدلك و لا سيرتك ولكن امرا اخرجنا عليك وهو ان اهلك كانوا ظالمين و سميتهم انت الظلمه و سميت اعمالهم مظالم فألعنهم . فأن لعنتهم اتفقنا نعك

    عمر : لقد حارب ابو بكر المرتدين و سبي نساءهم و ذراريهم فلما جاء عمر اعاد هؤلاء الي ذويهم فهل لعن عمر ابا بكر و هل تلعنون انتم احدهما ؟؟

    زعيم وفد الخوارج : لا

    عمر : وهل كان فرعون ظالما يستحق اللعن

    زعيم وفد الخوارج : نعم

    عمر : متي عهدك بلعنه

    زعيم وفد الخوارج : لا اذكر اني لعنته

    عمر : لا عهد لك بلعن فرعون وتريدني ان العن اهلي ؟

    زعيم وفد الخوارج : وموضوع اخر هو يزيد. لماذا تقره خليفه من بعدك

    عمر : صيره غيري

    زعيم وفد الخوارج : افرأيت لو وليت مالا لغيرك ثم وكلته الي غير مأمون عليه اتراك اديت الامانه

    عمر : انظراني ثلاثه ايام
    وانتهت هذه المناظره بأقتناع الرجلين من وفد الخوارج ان عمر علي حق و انه يحاول بكل جهده ان يعمل لخير الاسلام و المسلمين فبقي احدهما معه وغادر الاخر لنبيء زعيمه بما جري وقيل ان بني اميه خافوا ان يعزل عمر يزيد فدسوا له السم فمات بعد ايام
    وبعيدا عن موت عمر فأن الخوارج بعد هذه المناظره استسلموا لعمر و حلوا تجمعهم و فرقوا جيشهم

    ))

    ولست ادري هل واقعنا يسمح بمثل هذه المناظره
    وهل في امتنا من ولاه الامور من يرتفع كعبه حتي يبلغ عقل عمر او لنقل حتي يتبني ذات الاسلوب
    و سؤال اخر اشد اهميه وهو هل توارث الملك اسلوب قويم في اداره الدوله الاسلاميه و ما موقفنا نحن ككتاب معتدلين من مثل هذه العاده الجاهليه والتي اخذناها عن الفرس والفراعنه و لم تكن من بنيتنا العقديه في شيء ؟؟


    الي هنا ينتهي الجزأ الرابع علي ان يتبع بالخامس بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    ج5

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كنا في الجزأ السابق من دراستنا المتواضعه قد فرغنا من تفنيد اوضح اسباب ثورات الخوارج في عهد بني اميه منوهين علي ما قد يشابهها في عصرنا الحديث من مثل هذه الاسباب والتي قد تؤدي الي ثورات قد تكون ناتجه عن فكر مشابه لفكر الفئه محل الدراسه او لفكر لم ينجو من هذا التيار
    وحاولنا علي هذا تلخيص اسباب الثوره في عده اسباب رأيسيه كان منها
    - طبيعه الخوارج العرقيه واصولهم العربيه و ما يتميز به العربي من الانفه و التحرر ورفض السلطه
    -الثأر لمن سبقوهم ووفاؤهم لمبادئهم
    -اختلاظهم بدعاه البدعه من هواه الفرقه
    - سقوطهم فريسه لبعض دعاه الفتنه كحال اشعثنا السابق الذكر
    - ظلم الحكام المبتدأ بتوريث الحكم والمنتهي بتعطيل شرع الله
    والي هنا نكون علي ما نري قد استوفينا المبحث الاول حقه سائلين العلي القدير ان يسدد خطانا و يهدينا الي سبيل الرشاد

    المبحث الثاني
    _____________ :- ملامح فكر الخوارج الغالبه و تأثيرها في فهم الكتاب والسنه والتأويل والاجتهاد

    * اول ما نري من ملامح فكر الخوارج سطحيه عقولهم و بساطتها ووقوفهم امام النصوص وقفات ابسط ما توصف به انها جهل بمضمون النص او لنقل انهم يحملون النص اكثر مما يحتمل فيحرمون ما احل الله ويستحلون ما حرم الله
    فيحرمون المعامله مع مخالفيهم و يستحلون دماء حرم الله اهدارها الا بالحق
    وامامنا الان رسالتين نجد لزاما علينا ان ننقلهما نصيا لاثنين من اعظم قاده الخوارج او لنقل لحجري الاساس لاكبر فرقتين للخوارج في عهد بني اميه
    الاولي ارسلها نجده ابن عامر الي نافع ابن الازرق والثانيه رد الاخير عليه
    والحقيقه ان كلتا الرسالين تعبران عن تيارين متصارعين داخل فرق الخوارج
    اولهما تيار اقرب الي الاعتدال اون كان لايخلوا من فكر الخوارج و هو ما نري انه اصبح تيارا عاما يجتاح الفكر العربي الاني في هذه الايام
    والثاني فكر خارجي صرف وهو محض اجتهاد عقيم ولا نقول فيه انه فكر تشدد او تزمت فالحالتين تستلزمان صحه في المعتقد وتشدد في التطبيق اما الفكر محل الدراسه ففيه خطأ في الاجتهاد او لنقل سطحيه اجتهاد و ضعف عقول نتج عنه خطأ في المعتقد تسبب في فداحه في التطبيق
    وهذه هي المرحله الخطره في فكر الخوارج
    و قد يسأل البعض هل هناك فكر خارجي معتدل و فكر خارجي ضال فنقول بلي
    فالاول يبدأ من الوقوف علي عتبه النص كالقائلين بتحريم القص من شعر اللحيه او تقصيره و القائلين بوجوب و فرضيه تغطيه وجوه النساء و المتخذين النقاب الكاشف للعينين شرعا لهم لهم من دون شرع الله

    و الثاني له مظاهر و مظاهر و بحار عميقه و متاهات لا يدخلها عاقل ولا يخرج منها جاهل
    واولها الخروج علي ولاه الامور بغير سبب واخرها تكفير القعده واستحلال دمائهم
    و تعالوا بنا نرجع الي مثالنا وهو رساله نجده بن عامر الي نافع ابن الازرق
    وكان مما وصلنا ان نجده ابن عامر ارسل كتابا الي نافع ابن الازرق لما وصله استعراضه الناس و قتله الاطفال واستحلاله الامانه فكتب يعظه وينصحه فقال :-
    ((بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد . فأن عهدي بك وانت لليتيم كالاب الرحيم و للضعيف كالاخ البر لا تأخذك في الله لومه لائم و لا معونه ظالم . فلما شريت نفسك في طاعه ربك ابتغاء رضوانه . واصبت من الحق فصه تجرد لك الشيطان . فلم يكن احد اسهل وطأه عليه منك ومن اصحابك . فأستمالك و استغواك .فغويت . وكفرت الذين عذرهم الله في كتابه من قعده المسلمين و ضعافهم فقال جل ثناؤه و قوله الحق ووعده الصدق < ليس علي الضعفاء و لا علي المرض ولا علي الذين لا يجدون ما ينفقون حرج اذا نصحوا لله ورسوله > ثم سماهم احسن الاسماء فقال < ما علي المحسنين من سبيل > ثم استحللت قتل الاطفال وقد نهي رسول الله عن قتلهم و يشملهم قوله جل ثناؤه < ولا تزر وازره وزر اخري >و قال في القعده خيرا وفضل الله من جاهد عليهم و لا تدفع منزله اكثر الناس عملا منزله من هم دونهم قال تعالي < لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر و المجاهدون في سبيل الله بأموالهم وانفسهم فضل الله المجاهدين بأموالهم وانفسهم علي القاعدين درجه وكلا وعد الله الحسني > فجعلهم الله من المؤمنين و فضل عليهم المجاهدين
    ورأيت من رأيك الا تؤدي الامانه الي من يخالفك و الله يأمر ان تؤدي الامانات الي اهلها فأتق الله .))

    و الرساله في ظاهر نصها لا نقول فيها الا انها مقوله خير
    و تعالوا بنا نري رد الطرف الاخر او لنقل الجانب الاخر للصراع داخل فرق الخوارجو الذي كان من ابن الازرق علي هذه الصوره
    ((بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد . فقد اتاني كتابك تعظني فيه وتذكرني . وتعيب علي ما دنت به من تكفير القعده و قتل الاطفال و استحلال الامانه .سأفسر لك ذلك انشاء الله
    اما هؤلاء القعده فليسو كمن ذكرت ممن كان علي عهد رسول الله لانهم كانوا بمكه مقهورين محصورين لا يجدون الي الهرب سبيلا و لا الي الاتصال بالمسلمين طريقا و هؤلاء قد فقهوا في الدين وقرأوا القران و الطريق لهم نهج واضح و قد عرفت ما يقول الله فيمن مثلهم اذ قال < ان الذين توفاهم الملائكه ظالمي انفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الارض قالوا الم تكن ارض الله واسعه فتهاجروا فيها >و قال < فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله > و قال < وجاء المعذرون من الاعراب ليؤذن لهم و قعد الذين كذبوا الله ورسوله > < سيصيب الذين كفروا منهم عذاب اليم > فسماهم بالكفر
    واما امر الاطفال فأن نبي الله نوحا كان اعرف بالله يا نجده مني ومنك قال < رب لا تذر علي الارض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك و لا يلدوا الا فاجرا كفارا > فسماهم بالكفر وهم اطفال و قبل ان يولدوا فكيف جاز ذلك علي قوم نوح و لا يجوز في قومنا ؟
    واما استحلال الامانات ممن خالفنا فأن الله عز وجل احل لنا اموالهم كما احل لنا دماءهم فدماؤهم حلال طلق واموالهم فيء للمسلمين فأتق الله يا نجده و راجع نفسك ))

    و هكذا كان استدلال نافع والواضح انه استدلال واه ضعيف ولا اري في التصدي له قيمه فالرد عليه ابسط من انفاق الوقت فيه
    ولكن الازارقه كانوا يرون فيه الصحه كأنه التنزيل وكانوا يدينون به ويعملون بمقتضاه وقد جلب هذا عليهم سخط الكثيرين حتي من اعداء بني اميه ولكنهم لم يبالوا بسخط احد او رضاه و كان كل اهتمامهم ان يسيروا علي الطريق الذي اعتقدوا انه الحق مهما كانت النتائج وهذا كان سببا رئيسيا في تفرق الناس من حولهم و انهيار قوتهم و هذه النقطه تحديدا سنحتاجها عندما نتطرق الي الجانب التتابعي للاحداث في تاريخ الخوارج

    وفي هذه النقطه تحديدا نري ان العصر الحديث لا يخلوا من مثل هذه الامثله
    ولقد اتيحت للفقير الي الله الفرصه في الاطلاع علي فكر امثال هؤلاء من اؤلئك الذين كانوا يتبنون نفس الاسلوب في حقبه التسعينات في مصر
    فنراهم يكفرون المجتمع لا علي انهم قعده فقط وانما يقولون ان المعصيه اول درجات الكفر وان السكوت عليها و عدم تغيرها هو الكفر ذاته دون ان ينتبهوا ان العاصي في حكم الغافل في غير حال العلم و لا يوصف الا بالعاصي في حال العلم
    ولو انه بحكم الكافر فعلي ماذا شرع الله الحدود
    اضف الي ذلك ان الساكتين عن فعل العاصي لا يكونون غالبا في حال الرضي عنه فهم اما علي صور المغير باليد او باللسان او بالقلب والاخير لا تستلزم الرفض علنا وان كانت تستلزم الاستبشاع سرا فأن لم يكن علي هذه الصوره وكان راضيا بفعل السوء فهو في حكم العاصي و ليس بحكم الكافر قياسا علي الفاعل
    والغريب ان نري منهم فتاوي اشبه بالجنون كتحريمهم بعض الوان الطعام و كان اطرفها حكمهم بتحريم اكل الخيار
    وقد ساروا علي طريق من سبقهم فأستحلوا الامانات وزادوا في ذلك ان استحلوا السطو و سرقه المخالفين واهل الذمه
    حتي انهم كانوا يهاجمون بعض متاجر اهل الذمه ويقتلون اصحابها و يستولون علي مافيها و يهربون
    واتعجب من من يظن في هذه غير انها ضلال لا جدال فيه


    صوره اخري من ملامح فكر الخوارج وهو التسرع في الحكم و عدم التعمق والدراسه
    وما موالاتهم ابن الزبير اولا حتي ساعدوه في الخروج من محنته و بعدها انقلابهم عليه و لم ينتبهوا طوال مساندتهم له ان الرجل لا يدين بما يدينون به
    والغريب انهم اتوه بعدما ساندوه طوال شهور في حربه ضد بني اميه فقالوا له ماتقول في علي والزبير وعائشه فقال فيهم مقوله خير فأعتزلوه
    وكان نص مقولتهم في هذه (( كيف ننصر هذا الرجل دون ان نعرف كنهه تعالوا بنا ندخل علي الرجل و ننظر ما عنده فأن قدم اباب بكر و عمر و بريء من عثمان وعلي و كفر اباه و طلحه بايعناه وان كانت الاخري انشغلنا عنه بما يجدي علينا ))
    وانا اتعجب كيف سمحت لهم عقولهم بموالاته دون ان يعلموا توجهه هذا لا ريب تسرع و ضحاله عقول لا جدال
    والاغرب كيف كانوا يريدون منه ان يقول بكفر ابيه وخالته وهم من هم منزله في الاسلام وهو بهم في حال علم ولفضلهم بحال معرفه

    ونحن نري تطبيقا قد يتشابه في الاسلوب لا في الحاله في عصرنا الحال
    فأصحابنا بأيعاز من الشيطان الاكبر اميريكا وقفوا يحاربون ضد الشيطان الاقل كبرا روسيا دون ان ينبهوا ان اسقاط روسيا كان معناه انفراد اميركا بنا ونحن وللمصداقيه عدوها اللدود وليست روسيا وانما اختارت القضاء علي اقوي اعدائها وليس علي اشدهم عداوه لها
    وانا هنا لا اتجني علي ارواح الشهداء الطاهره في بلاد الشرق رحمه الله عليهم والحقنا بهم ولكنني اقول ان الاف الارواح كان من الممكن توجيهها في اتجاه اكثر صحه واوفر حظا واكثر تريثا لا لاضعاف خصم ضعيف اساسا قابل للانهيار ولكن لتقويه مجتمعات كانت تحتاج مثل هؤلاء الرجال في مسيره بناء امه كان العالم يقف مذهولا امامها
    وهكذا سيق البسطاء تدعمهم توجهات حكوميه كان كل غرضها ابعادهم عن المسرح السياسي بأيعاز من اميركا لتستغلهم سيفا تقتل بها عدوها الاقوي
    وهكذا نجحت اميركا في ذبح عدوها الاقوي بعدوها الاشرس
    والدليل علي هذا ان يد الظلم في بلادي بعد ان تحررت ارض الاسلام في اقصي الارض وارضنا هنا تنتهك منعت مثل هؤلاء الابطال من العوده الي بلادهم رغم انها كانت في حكم المشجع لهم علي استحياء وتبعتها في هذا كل ايادي الظلم في سائر الاقطار وظهر لنا مصطلح جديد وهو العائدون من افغانستان

    صفه اخري رأيناها في فكر الخوارج وهي التناقض
    فهم يستحلون دم عبد الله ابن خباب و يستعففون عن رجل نصراني و يصرون علي ان يؤدوا له حقا يظنونه له عندهم حتي ان الرجل قال لهم (( اتقتلون مثل عبد الله ابن خباب و تفعلون هذا معي )) فكان ردهم ان قال بعضهم لبعض ((احفظوا ذمه نبيكم ))
    وانا اتعجب اي عقول تلك التي تستحل دم رجل كهذا و تودي حقا تتشكك في ان يكون لاحد عندهم

    الي هنا نكون قد انتهينا من الجزأ الخامس علي ان نتبعه بالذي يليه بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    غداً أبدل أوطاناً بأوطانى ...غداً أغير أهلونى و إخوانى
    الردود
    1

    Lightbulb ممتاز

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الكريم المفضال ... راهب الشوق

    موضوع رائع ... و لقد سعدت بقراءته .. و إن كنت أتمنى المزيد من الإسهاب فى أسلوب حياة الخوارج و كيف كانوا يعيشون ، و هل كانوا يحرمون أنواعاً من الطعام و يستحلون بعضه مثل بنى إسرائيل .. باختصار أرجو أن تنقل لنا صورة طبق الأصل من تحريفهم للدين ، و كيف كانوا يدينون ( الصلاة .. الصوم .. الحج .. الزكاة ) لتكتمل الصورة عنهم فى رأسى .

    و هذا ليس نقصاً فى الموضوع ، فأنا أرى الموضوع شبه متكامل ... رعاك الله

    إستمر يا أخى .. فما أجمل التحليل و الأسلوب النابعين من عقل واع مدرك لحقائق الأمور

    شكر الله لك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    ج6

    ج6
    كنا فيما سبق قد حاولنا توضيح أظهر ملامح فكر الخوارج وحاولنا توضيح الفرق الكبير بين صورتين من الفكر أحدهما فكر يكاد يكون معتدلا والآخر أقرب إلى الغلو منه إلى الاعتدال وأوضحنا كيف أن الصراع الفكري كان بين كلا التيارين وكيف أن اشدهما كان الأظهر تاريخيا وهذا مبحث جديد سنتعرض له تفصيلا عند اتجاهنا إلى الدراسة التاريخية البحتة
    وما يهمنا هو التأكيد على ما وصلنا إليه بالدراسة من ملامح فكر الخوارج الأساسية وأولها السطحية وضعف العقول وأظهرها التعصب وقوة الاعتقاد وأخرها التسرع والإفراط ولا نقول التفريط وإنما نقول المبالغة والإفراط
    وكان لزاما علينا بعد هذه أن نتطرق إلى نقطة شائكة قد لا يتفهما أغلب الناس وهي دين الخوارج وهل كان محل نظر وهل كانوا أصحاب بدع عقدية
    المبحث الثالث : دين الخوارج وهل كان محل نظر
    _________________________________

    الحقيقة أنا في مبحثنا هذا وجدنا بأسلوب الخوارج إعجابا شديدا وكما قلنا هم أهل إفراط وليسوا أهل تفريط وأول ما يظهر للباحث في دين الخوارج هو تشددهم في العبادة ومبالغتهم فيها

    وقد روى ابن عباس " (رض ) عندما ذهب إليهم رسولا من علي (رض) أنه رأى منهم جباها قرحة لطول السجود وأيدي كثفنات الإبل وهم مشمرون للعبادة

    ومما يذكر عن مبالغتهم في العبادة أن زياد بن أبيه قتل أحد الخوارج ثم دعا مولاه فقال له : " صف لي أمره واصدق " فقال المولى : " أأطنب أم أختصر " فأجابه زياد : " بل اختصر " فقال : " ما أتيته بطعام في نهار قط ولا فرشت له فراش بليل قط "

    والقوم صوامون قوامون بشهادة من عرفهم فوالله هم القوم لولا ما نعيبه في عقولهم وهم من اجتهدوا في دنياهم طلبا لآخرتهم وإنما أضلتهم بساطة عقولهم

    ومثال آخر نسوقه هنا فلقد كان مما روي أن أبا حمزة الخارجي وقف في مكة يخطب واصفا أصحابه فقال :-
    " يا أهل مكة تعيرونني بأصحابي . تزعمون أنهم شباب وهل كان أصحاب رسول الله إلا شبابا . شباب والله مكتهلون في شبابهم غضيضة عن الشر أعينهم ثقيلة عن الباطل أرجلهم أنضاء عبادة وأطلاح سهر ، نظر الله إليهم في جوف الليل منحية أصلابهم على أجزاء القرآن كلما مر أحدهم بآية في ذكر الجنة بكى شوقا إليها وإذا مر بآية من ذكر النار شهق كأن زفير جهنم بين أذنيه
    موصول كلالهم بكلالهم كلال الليل بكلال النهار قد أكلت الأرض ركبهم وأيديهم وأنوفهم وجباههم واستقلوا ذلك في جنب الله
    حتى إذا رأو السهام قد فوقت والرماح قد شرعت والسيوف قد انتصبت ورعدت الكتيبة بصواعق الموت وبرقت
    استخفوا بوعيد الكتيبة لوعيد الله ومضى منهم الشباب قدما حتى اختلفت رجلاه على عنق فرسه وتخضبت بالدماء محاسن وجهه فأسرعت إليه سباع الأرض وانحطت إليه طير السماء
    فكم من عين في منقار طير طالما بكى صاحبها في جوف الليل من خوف الله وكم من كف زالت عن معصمها طالما اعتمد عليها صاحبها في جوف الليل بالسجود لله "

    وجماعة فيهم هذا الورع وهذه التقى لا يتهمون في إيمانهم ولا يقال عنهم ما قلناه م قبل في مدعي التشيع في أنهم تظاهروا بدخول الإسلام ليكيدوا له وليخضدوا شوكته فالخوارج مسلمون حقيقيون يسعون لخير الإسلام ومجده ولكنهم في سعيهم ضلوا الطريق دون أن يدركوا أنهم ضلوا فواصلوا السير في طريق الضلال وأوغلوا فيه

    ولقد وصفهم عمر بن عبد العزيز قدس الله روحه أبلغ وصف حين قال لهم : " إنكم أردتم الآخرة فأخطأتم سبيلها "



    ونزيد على هذه أن الخوارج لم يكونوا بذرة فاسدة بذرها اليهودي ابن سبأ سرا بل كانوا نبتة إسلامية حقيقية ولم يكونوا فرقة تعيش في الظلام بل كانوا ظاهرين علنا على أوسع أساس



    على أن الخوارج إذ لم يكونوا أعداء للإسلام والمسلمين بطريق مباشر فقد آل أمرهم ليصبحوا أعداء خطيرين على الإسلام والمسلمين

    فقد ابتدعوا في الإسلام ما ليس منه وأسرفوا في التنكيل بالمسلمين وأزهقوا آلاف الأرواح وقضوا باليتم والترمل والثكل على آلاف الأطفال والزوجات والأمهات ثم شغلوا جيوش الإسلام فأوقفوا نشاطها وأتاحو لجيوش الأعداء أن تهدد العالم الإسلامي وأن تزحف على أطرافه


    و هذا ما يجعلنا نقولها و بقوه ردا علي من يتساءل ( واذا كان القوم اهل عباده صوامين قوامين فعلي اي اساس نابذتموهم و حاربتموهم ؟؟)

    و نقول في هذه اننا لسنا من حاربهم بل هم من بادؤونا بالحرب
    والاجتهاد في العباده ليس دليلا علي صحه المنهج و ليتذكر قارؤنا الكريم قصه الرجل من بني اسرائيل والذي قضي اربعين عاما يعبد الله وهو علي نجاسه اذ كان يعلق في رقبته فأرا مما ادي ان ذهبت عبادته بغير فائده و هكذا كان الجهل و السطحيه وضعف العقل سببا في ضياع قيمه العمل
    ولو اننا اتخذنا هذا النهاج العقيم لكان دعاه الصوفيه الاوائل ائمه للاسلام و لكان الزهاد من لابسي الخشن قائمي الليل صائمي النهار بغير علم ائمه يقتدي بهم الي يومنا هذا


    وليس معنى دفاعنا عن إسلام الخوارج أنه كانوا جميعا موالين للإسلام
    ____________________________________________

    فإن منهم العجاردة الذين أنكرو كون سورة يوسف من القرآن وزعموا أنها قصة من القصص وقالوا ما كان لله أن ينزل في كتاب يتلى قصة كقصص الحب وهؤلاء اتباع عبد الكريم بن عجرد وكانوا يتوقفون عن قتل الأطفال حتى البلوغ فيدعونهم إلى الإسلام على اعتقادهم وإلا يقتلونهم

    ويشاركهم في الضلالة أيضا اليزيدية الذين زعموا أن الله تعالى سيبعث رسولا من العجم وينزل عليه كتابا قد كتب من السماء وقد كفر الفريقان بهذا التفكير السقيم




    الي هنا ينتهي الجزأ السادس علي ان نتبعه بالذي يليه بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    مسافر على أجنحة الحلم asrocky2002@yahoo.com
    الردود
    12,499
    شكرا لك أخي الفاضل راهب الشوق على هذا الطرح المفيد
    بصراحة اصدقك القول انني لا أفهم كثيرا في هذا الموضوع ، واملي ان نستثمر معرفتنا لتوحيد جهود امتنا المباركة لما فيه خير ديننا وأمتنا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في ارض اهل السنه والجماعه
    الردود
    1,435
    كلمة حق اريد بها باطل
    رسالة لمن طبل لك

    لماذا لاتطلبوا منه ان يفضح الرافضة كما هو فضح الخوارج عليهما اللعنه أجمعين .

    فا الرافضة اشد خطرآ على البشرية من الخوارج .

    تحياتي لاهلي .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    ج7

    ج7
    المبحث الرابع : مظاهر شخصيات الخوارج واسلوبهم
    امتاز الخوارج بملامح و صفات خاصه قل ان توجد في سواهم و هي خصائص عربيه بكل ما يميزها من الخير و الشر

    عربيه في بساطتها و صراحتها وو ضوحها . عربيه في شجاعتها و فرديتها و ضعف روح الجماعه . عربيه في الوفاء و عدم تقديس الزعماء

    و لعل اول ما نراه من اخلاق الخوارج و صفاتهم الشجاعه و حب والوغي و الاستهانه بالحياه دفاعا عما يعتقدون فيه

    و كان مما روي في هذا ان جماعه من الخوارج كسروا سجن الكوفه و خرجوا منه واجتمع هؤلاء ليتدبروا امرهم و يتدارسوا شأنهم و اختاروا لهم زعيما هو حيان ابن ظبيان فخطب فيهم وحبب اليهم الموت في سبيل المبدأ و ذكر ان لا امل في النصر لقله العدد و العده و قال لهم ( انا حربنا للظلمه تخرجنا من الاثم ) ثم هتف فيهم ( تعالوا الي الموت اخرجوا انفسكم من الفتن هلموا الي جنه الخلد )
    فأطاعوه
    واشعلوا ثوره كانوا جميعا ضحيه لها وكانوا يعتقدون انم فعلا سيكونون ضحيه
    اي صوره من الشجاعه تلك التي نتحدث عنها
    واي درجه من الايميان بالمبدأ و الاستعدادا بالتضحيه تلك التي نبتغي توضيحها
    والذي نفسي بيده لا يتهم هؤلاء في شجاعتهم او رجولنهم او ايمانهم بمبادئهم
    فلا يقال فيهم ما قلنا في غيرهم



    مثال اخر نسوقه وهذه المره لبطلنا الاسطوري و الذي صرحنا غير ذات مره بأعجابنا الشديد بشخصه و اسلوبه و هو البطل المغوار ابو بلال مرداس الخارجي

    0 وكان مما روي ان ابا مرداس بلال الخارجي جاهر عبيد الله ابن زياد بالحرب والخروج و خرج هو و اربعون رجل من اتباعه فأرسل له عبيد الله ابن زياد قائد يسمي اسلم بن زرعه الكلاني في الفي مقاتل ولتقي الخصمان في مكان يسمي ( اسك ) والعجيب ان تدور الدائره علي اسلم هذا وجيشه و ينتكسوا امام ابي مرداس واصحابه الاربعين _ فيخرج بعدها احد شعراء الخوارج فينشد 0
    0 أألفا مؤمن منكم زعمتم ** و يقتلهم بأسك اربعونا
    كذبتم ليس ذاك كما زعمتم ** و لكن الخوارج مؤمنونا
    هم الفئه القليله قد علمتم ** علي الفئه الكثير ينصرونا 0 0

    0 0وقوم علي هذه الصفه والشجاعه لا نقول فيهم انهم اصحاب طبول كما كانت مقولتنا في مدعي التشيع ولننا نقول فيهم انهم نعم الرجال شجاعه و مروءه و صبرا وانما عابهم ضعف الاطلاع و سطحيه التفكير 0



    و اذا انتبهنا جيدا الي هذه الحادثه لتفهمنا كيف ان الطائرات العموديه التي وقف اهل الخليج يباهون بها العالم اجمع لم تنفعهم في محاولتهم حصار احفاد هؤلاء و جلسنا طوال 16 ساعه نسمع القوات الباسله تمكنت من حصار المخربين الطائرات العموديه اسقطتت الاشاوس علي سطح المجمع التجاري
    وفي النهايه انتهي الموقف الهزلي

    المخربين ذبحوا الرهائن و قتلوا رجال الامن الاشاوس و هربوا من المبني
    فهل افادتهم الطائرات العموديه

    ان عرشا بني علي الظلم لا يمكن ان يهب الشجاعه لمقاتليه
    وعلي هذا تظهر شجاعه اعدائه ممن يملكون قوه الاعتقاد



    وبطلنا ابو بلال هذا سنعود و نروي عنه روايه اخري في وقت لاحق عن فراغنا من هذه النقطه

    و روايه اخري نسوقها لقارئنا الكريم لعلها تساعد في تثبيت ما اردنا التنبيه عليه

    فلقد سؤال المهلب ابن ابي صفره ( ما اعجب ما رأيت من حرب الازارقه فقال : فتي كان يخرج الينا منهم في كل غداه فينشد
    و سائله بالغيب علي ولو درت ** مقارعتي الابطال طال نحيبها
    اذا ما التقينا كنت اول فارس ** يجود بنفس اثقلتها ذنوبها
    ثم يحمل فلا يقوم له شيء الا اقعده فأذا كان من الغد عاد لمثل ذلك

    و اذا تخيلنا سلوك هذا الفارس و جرأته فعلي ماذا نتعجب اذا جاءتنا الاخبار ان احد اصحابنا في عصرنا هذا دخل احدي مجمعات النفط و قتل رهينه و اخذه معه و ربطه من قدميه في سيارته وسحله في شوارع المدينه الصناعيه و ما قام له شيء الا اقعده


    فالثاني تلميذ الاول و الاثنان يحملان ذات الفكر والاسلوب و عدوهما يتشابه ايضا الظلم عنوانه و المصلحه الشخصيه دينه


    و تروي عن الخوارج مجموعه ضخمه من المواقف يستعذبون فيها الموت حبا للقاء الله و من ذلك ان علي ابن ابي طالب حمل علي خارجي و ضربه بسيفه ضربه قاتله فلما احس الخارجي بالموت قال ( حبذا الروحه الي الجنه ) و هناك خارجي اخر ظعن برمح فجعل يندفع نحو قاتله و يقول ( و عجلت اليك ربي لترضي )
    و اذا رأينا هذين المثالين فلا اري سببا في ان نتعجب اذا رأيناهم يركبون السيارات المفخخه و يفجرونها متعجلين موتهم قبل موت اعدائهم
    فالعقيده بها خطأ و لكن المعتقد اقوي ما يكون
    واحسرتاه علي هذي رجال
    اللهم اشلل يد الظلم التي اخرجت لنا هؤلاء


    و كان بين صفوف الخوارج مجموعه كبيره من النساء و لم يكن هؤلاء اقل من الرجال شجاعه و استعداد للموت و من هؤلاء ام حكم زوجه قطري ابن الفجاءه و كانت تشترك في الحروب بشجاعه فائقه و ايمان بالغ و من رجزها وهي تحمل علي صفوف الاعداء
    احمل رأسا قد سئمت حمله
    وقد مللت دهنه وغسله
    الا فتي يحمل عني ثقله

    كما كان شبيب ابن يزيد الشيباني يخوض حروبه الطاحنه الطويله ضد جيوش الحجاج و معه مجموعه من النساء اللاوئي لم يكن اقل من الرجال حماسه و بطوله ومن هؤلاء زجته غزاله و امه جهيزه و قد ماتت زوجته في ساحه الوغي بين صليل السيوف و طعن الرماح


    نقطه اخري نتجه اليها وهي وهي ان الخارجي فردي النزعه كثير الفوضي و الخوارج بوجه عام كثيري الفرقه يخرج بعضهم علي بعض

    و تعالوا نروي لكم قصه تدعو الي السخريه و الضحك
    فقد نقم اصحاب نجده بن عامر عليه بعض تصرفاته فأستتابوه فتاب ثم ندموا علي استتابتهم له وقالوا : اخطأنا و ما كان لنا ان نستتيب الامام وما كان له ان يتوب بأستتابتنا اياه
    فتابوا من ذلك و طلبوا منه ان يتوب من توبته والا نابذوه فتاب من توبته
    ولكن ذلك لم يكفيهم ايضا فقال بعضهم ان هذا اقرار منه بصحه احد الذنبين : صحه ذنب تاب منه اولا او صحه توبه من غير ذنب .
    فكفروه ووثبوا عليه و قتلوه

    و رغم ان النجدات كانوا اكثر فرق الخوارج اعتدالا الا ان تاريخهم لا يخلوا من مثل تلك الامثله الساخره الدمويه
    انها بالفعل المأساه بوجهها الحقيقي
    الجهل و كيف يقتل
    اللهم احفظنا


    وتعالوا بنا ننتقل الي نقطه اخري و هي الوفاء
    وتعالوا بنا نروي قصه عن بطلنا ابو بلال مرداس الخارجي الذي سبق و اوردنا اكثر من مره افتتاننا بأسلوبه
    فلقد كان مما وصلنا ان عبيد الله ابن زياد قبض علي مرداس ابي بلال و اودعه السجن
    ولكن السجان رأي عباده مرداس و صلاحه فكان يأذن له في مطلع الليل فينصرف الي داره و يعود الي السجن في مطلع الفجر دون ان يعلم ذلك احد
    وكان لعبيد الله جليس علي صله صداقه بأسره مرداس فسمع هذا الجليس من ابن زياد ذات ليله انه ينوي قتل مسجوني الخوارج اذا اصبح وعلي رأسهم بطلنا مرداس
    و صدرت الاوامر للسجان بتقديمهم صباحا الي المقصله فعرف مرداس وهو في بيته ذلك الخبر من جليس ابن زياد و قيل لمرداس : انج بدمك و لا تعد للسجن
    فقال مرداس : اني اكره ان اواجه ربي وانا خائن . وعزم علي ان يعود في مطلع الفجر كعادته اما السجان فقد امضي ليله سوء اشفاقا من ان يعلم مرداس الخبر فلا يرجع
    فلما جاء الوقت الذي يعود فيه اذا به يعود
    فقال له السجان بعد ان شمله السجن : هل بلغك ما عزم عليه الامير قال : نعم
    قال: ثم غدوت
    قال: نعم و لم يكن لي ان اخون ولا ان اقابل احسانك لي بفرار تعاقب انت بسببه ( يا الله ما هذا الرجل و الله لو ان حكامنا او حتي محكومينا علي هذه الشاكله لصلح حال الامه ان صاحبنا اعجز والله حكامنا ان يضاهوه ووفاء و شجاعه و مروءه وووووووووووو والف و )

    وفي الصباح جلس جلس ابن زياد و قدم الخوارج للموت حتي جاء دور مرداس فوثب السجان و اخذ بقدم ابن زياد وقال هب لي هذا و قص فصته فوهبه له واطلقه
    الي هنا ينتهي هذا الجزأ علي ان نتبعه بالذي يليه بأذن الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    الأخ الكريم راهب الشوق..
    حياكم الله وأحسن إليكم..
    حقيقة أعجبنى فى موضوعك أشياء كثيرة.. وأردت التعقيب على بعض ما ورد فى دراستك المستفيضة ببعض النقاط التى أحسبها هامة فى هذا الصدد..

    * أتفق مع ما ذهبت إليه من أن فكر الخوارج بصفة عامة هو نتاج تفاعلات أخذت عدة محاور.. منها قلة العلم وخشونة العقل وغلظة السلوك والأقوال.. ولعل أكثر من بدأوا بالنفخ فى نار هذا الفكر كانوا من الأعراب أو من أهل العراق (الكوفة بالذات) وكذلك مصر.. وكل هذه الفرق على الرغم من الفارق الزمنى والمكانى بينهم إلا أنهم إتفقوا جميعا فى لغة واحدة ، وجمعهم البعد عن الهدى النبوى والفهم الصحيح لهذا الدين.. مما حدا بهم إلى تغليب النزعات النفسية والطبائع الشخصية التى إرتسمت بحدة فى تناولهم لقضايا الإيمان والكفر..

    * فكر الخوارج تلون بتلون الأيام وتغير مع تغير أعالى القوم وأسافلهم على مدار المائة الأولى من تاريخ ما بعد حقبة عمر بن الخطاب.. ولقد سأل عمرُ حذيفةَ رضى الله عنهم أجمعين عن حديث الفتن التى تموج كموج كالبحر ، فقال له فى حديث طويل أن الباب بينه وبينها سيكسر ولن يفتح.. فقال عمر معقبا "إذن فلا يغلق أبدا".. وحين سئل حذيفة عن ما إذا كان عمر قد علم ما هو الباب ، فقال نعم.. الباب هوعمر..!
    ولا شك أن أصل الفكرة دارت مع الأيام دوران الحمار حول الرحى.. أما ثوبها فقد ملأته الرقع والبلى..! فكان أصل البلاء هو فى الغلو وجعل حدود الدين رخوة هشة ينزلق منها العبد بمعصية أو بما هو أهون.. وما ذكرته أخى الكريم فيه الكفاية..

    * أتفق معك فى كون هذا الفكر فى أيامنا التى نعيشها ليس بالضرورة أن يكون وليدا لنفس الظروف أو للمناسبات التى أفرزته أول مرة.. فكثير ممن يستحل دماء المسلمين ويستحل أعراضهم أو يقول بوجوب قتال الفئة الممتنعة أو حتى التى تقول بوجوب الخروج على الحاكم بلا عدة أو عتاد ويكفرون من يرفض هذا الفكر.. أقول أن كثير من هؤلاء حريصون على الدين أيما حرص.. وفى إعتقادهم أن ما يفعلونه من إفساد هو عين الصواب وأن هذا هو الطريق الذى سيلقى بهم فى أحضان الحور العين.. ونحن نسأل الله أن يغفر لهم وأن يعاملهم بإحسانه لأنهم جهلة.. كذلك من صفاتهم التى لا تخفى على بصير أنهم ليسوا بالجبناء ، ولا بالمدبرين.. ولقد قلت مرارا أن أسلوب اليد الحديدية الذى يتبناه ذوى العقول السياسية المريضة فى السعودية لن يكون أبدا هو الحل.. فهؤلاء إذا قيل لهم ذلك ما إزدادوا إلا إصرارا وألقوا بأنفسهم ولا يبالوا.. وحالهم كحال الذى سيدخل فى مباراة للملاكمة للفوز باللقب.. فإن قيل له يا هذا ستصاب باللكمات وسيضربك خصمك فى رأسك بقوة وعنف ، فسيقول لك وماذا أنتظر غير ذلك؟؟!.. فهذا ما ينتظرون.. ولابد من تبنى مبدأ الحوار والتفاهم.. تغيير الأوضاع الخاطئة وطلاق الأعداء طلقة لا رجعة فيها وتغليق أبواب التعامل معهم.. سيساعد على وأد الفتنة.. ولكن الحكام لا يريدون ذلك ولا يبتغون حلا إلا فى مطاردة هؤلاء مع الإبقاء على كل الأوضاع المخزية فى نفس الوقت.. فكيف يستقيم ذلك..؟

    * أعقب على كلامك أيضا.. بأن الأحوال التى يعيشها هؤلاء الشباب فى بلادهم من ظلم وقهر وتعذيب ومطاردة ، بالإضافة إلى إحساسهم أن بلادهم تضيع وأن حكامهم قد ربطوا مصيرهم بمصير أعدائهم بشكل مريب لا يرجى منه صلاح للدين وإنما صلاح الكراسى والكروش الممتلئة بأقوات الشعوب.. وكلما إزداد الأمر فى الإتجاه الأسوأ بالنسبة لأحوال البلاد وخاصة بلد كالسعودية.. كلما إزدادت هذه الطائفة الغيورة على دينها حماسا وإصرارا على القتال بعنف وضراوة.. فهذه الفئة ليست على الفكر التقليدى للخوارج.. وإنما هناك عوامل عدة تخطت بعقولهم حد المعقول ورمت بهم فى ظلمات التهور والجرأة.. ولكن لا نحسب لهم ها هنا إلا أنهم صادقون فى غيرتهم على دينهم ، أفضل من الكثيرين من المتفيهقين من علماء السلطة والرياسة.. وإنما هم طلبوا رياض الجنة من حيث لا تطلبِ..!


    المشكلة التى نراها الآن.. هى الفكر الخوارجى فى ثوبه الجديد.. وهو الفكر الذى يقدس الحكام ويضفى عليهم هالة التبجيل بدعوى أنهم ولاة أمور المسلمين.. ثم يقومون برمى الخارجين عن دائرتهم بالكفر تارة وبالضلال تارة أخرى.. تماما كما فعلت (الخوارج الأولى) فى أول عهدهم بعلى رضى الله عنه (مع الفارق فى التشبيه بين على بن أبى طالب وبين حكامنا).. وأقصد هنا شيعته الذين غالوا فيه ثم إنقلبوا عليه بعد ذلك ، حتى أنه رضى الله عنه عندما علم خبث فلوبهم حرقهم بالنار ، وكان أحدهم حين يحرق بالنار يبادر بالوقوع فيها ظنا منه أن عليا هو الإله..!!

    ولا ندرى ما معنى أن يكون المسلمون على هذه الدرجة المتناهية فى الغباء وإحتقار العقول.. حين يلبسون ثياب الطاعة لمجموعة من المرتزقة والعملاء أتوا إلى سدة الحكم على أشلاء العباد ، ولا يحكمون فينا لا بكتاب ولا سنة ولا حتى بأخلاق إنسانية.. ثم يقال لنا هؤلاء ولاة الأمر لهم علينا حق الطاعة.. !! وهل هؤلاء (الولاة) يتبعون فى ولايتهم تقسيمات سايكس بيكو المقدسة..! بمعنى أن كل والى للمسلمين يحكم فى تلك القطعة التى قطعها لهم مستر بيكو..!!
    وهل من المعقول عقلا فضلا عن شرعا.. أن يقوم المسلم المصرى بمبايعة مبارك ، والليبى بمبايعة هذا الشئ الأخضر المسمى قذافى.. على إعتبار أنهم ولاة للمسملين لهم حق الطاعة.. والله لو تيقن علماء السلطان فى بلد كمصر من أنهم إذا قالوا مثل هذا الهراء ليمجدوا الحاكم دون أن يتهموا بالجنون لفعلوا ذلك ولا ريب..!!

    وصاحبنا الذى كتب تلك الكلمات بأسفل من هذه النوعية التى دهس عقلها قطار الغباء السريع.. فصار يلعق حذاء من لا يرقب فى مؤمن إلا ولا ذمة بحجة ولايته للمسلمين.. ولسان حاله كمن قال لدعوة النبى محمد صلى الله عليه وسلم "اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو إئتنا بعذاب أليم"

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الرصاصة
    كلمة حق اريد بها باطل
    رسالة لمن طبل لك

    لماذا لاتطلبوا منه ان يفضح الرافضة كما هو فضح الخوارج عليهما اللعنه أجمعين .

    فا الرافضة اشد خطرآ على البشرية من الخوارج .

    تحياتي لاهلي .
    فهنيئا لك بعقلك الحلزونى يا شيخ رصاصة..

    مفروس
    عُدّل الرد بواسطة الفارس مفروس : 20-08-2004 في 06:09 AM

  15. #15
    لك الف تحية , لقد تعلمت اشياءا جديدة
    تحيااااااااااتي
    سالم سليم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231

    شكر و تقدير

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يتقدم الفقير الي الله بخالص الشكر لكل من شرف هذا الموضوع بالمرور او الرفع او ابداء الرأي او حتي الهجوم علي ذات الفقير الي الله
    علي ان نتشرف بالرد عليكم كلا علي حدي بعد ان نفرغ من نشر باقي اجزاء السلسله
    ____________
    شكر خاص للشيخ رصاصه علي تشريفه موضوعنا البسيط وقبوله دعوتنا الكريمه للمشاركه في الموضوع و الذي كتب له خصيصا
    ولعل وجود الشيخ رصاصه سيساعدنا في تطبيق ما نود شرحه علي مثال حي من امثله الخوارج الجدد
    ممن يقتربون بشده من فكر الخوارج التكفيري وان كانوا يهادنون الحكام
    والله من وراء القصد
    الفقير الي الله
    رحمه الله احمد


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في ارض اهل السنه والجماعه
    الردود
    1,435
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة راهب الشوق
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يتقدم الفقير الي الله بخالص الشكر لكل من شرف هذا الموضوع بالمرور او الرفع او ابداء الرأي او حتي الهجوم علي ذات الفقير الي الله
    علي ان نتشرف بالرد عليكم كلا علي حدي بعد ان نفرغ من نشر باقي اجزاء السلسله
    ____________
    شكر خاص للشيخ رصاصه علي تشريفه موضوعنا البسيط وقبوله دعوتنا الكريمه للمشاركه في الموضوع و الذي كتب له خصيصا
    ولعل وجود الشيخ رصاصه سيساعدنا في تطبيق ما نود شرحه علي مثال حي من امثله الخوارج الجدد
    ممن يقتربون بشده من فكر الخوارج التكفيري وان كانوا يهادنون الحكام
    والله من وراء القصد
    الفقير الي الله
    رحمه الله احمد
    ******************************

    ولكن هل نقرأ لك موضوع عن الرافضة قريبآ
    من الامانة العلمية ان تنشر عن فكر الرافضة كما نشرت عن الخوارج حتى تكتمل صوره أصحاب
    الفكر المنحرف .
    ان كنت تملك الشجاعةاكتب عن الرافضة وافضحهم كما فضحت الخوارج عليهم اللعنه اجمعين .
    وتعذر اذا كان عذرك هو ان مادرسته في قم ( قم بس قم ) لم يتطرق لفكر الرافضة المنحرف
    اما غير ذلك فلن يقبل عذرك .
    تحياتي لاهلي

    الشيخ رصاصه

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الرصاصة
    ******************************

    ولكن هل نقرأ لك موضوع عن الرافضة قريبآ
    من الامانة العلمية ان تنشر عن فكر الرافضة كما نشرت عن الخوارج حتى تكتمل صوره أصحاب
    الفكر المنحرف .
    ان كنت تملك الشجاعةاكتب عن الرافضة وافضحهم كما فضحت الخوارج عليهم اللعنه اجمعين .
    وتعذر اذا كان عذرك هو ان مادرسته في قم ( قم بس قم ) لم يتطرق لفكر الرافضة المنحرف
    اما غير ذلك فلن يقبل عذرك .
    تحياتي لاهلي

    الشيخ رصاصه
    ياشيخ رصاصة..
    لم نحتج فى تفسير فقاعاتك العقلية إلى كثير فهم أو إستعراض لعضلاتنا العقلية ، والتى تحظى بنصيب وافر منها فى تلافيفك المخية المنحدرة من أسفل لأعلى..
    الرافضة.. ما الرافضة.. وما أدراك ما الرافضة..؟
    أصدقك القول يا أبو الرصاص.. وخذها منى وأنا المفروس فارس..
    ما تحتاجه يا عزيزى فى هذه الدنيا هو زرع عاجل لخلايا مخية نظيفة ، يمكن من خلالها أن تنبت عقلا مستنيرا يدخله الهواء والشمس بإنتظام ، لتفهم شيئا غير الذى تفهم وتتكلم بمنطق العقلاء..
    لعق الأحذية.. وترقيع مؤخرات السادة أولى الأمر أصبحت مهنة شاقة عنيفة.. يحتاج صاحبها لنزع الحس والفهم من بين العظم واللحم.. ونحن نقدر لك تضحياتك الهائلة فى هذا الصدد..!
    ولكن إعرف قدرك يا أخى.. وإحفظ وجهك من بصاق الناس.. وصن عرضك ووجهك.. وقفاك أيضا.. عن مجالس الساخرين ، فما تعرض هنا لا يبلغ حد الجنون فنعرض عنك ، ولا هو من تهتهة الصم البكم الذين لا يعقلون.. وإنما نحن على يقين من أنك لا تعى ما تقول وإذا وعيت شيئا فمن المحتمل أن يكون فيه هلاكك..

    خذ نفسا عميقا وإسترخ يا راجل.. فأمامك أيام لا خل لك فيها ولا صحب..!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,959
    أتمنى من الجميع التوقف عن الرد حتى انتهاء السلسة التي يكتبها العضو راهب ، ثم نندمج في الرودو والأخذ والعطاء...
    وكل رد قبل الانتهاء سيكون مصيره الحذف ، لأن في بعض الردود فيما يبدو ما يحرف الموضوع عن قصده..!!

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان
    أتمنى من الجميع التوقف عن الرد حتى انتهاء السلسة التي يكتبها العضو راهب ، ثم نندمج في الرودو والأخذ والعطاء...
    وكل رد قبل الانتهاء سيكون مصيره الحذف ، لأن في بعض الردود فيما يبدو ما يحرف الموضوع عن قصده..!!
    استاذنا الفاضل
    لكم منا جزيل الشكر و التقدير و يشهد الله ما كتبنا هذا الموضوع الا ابتغاء لوجه الله تعالي و في محاوله لتنبه العقول الغافله و اولها عقل الفقير الي الله


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •