Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: شـكـوى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    شـكـوى

    شَـكْـوَى
    شعر/ عيسى جرابا

    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَلَمْ تُصْغِ لِي!
    هَلْ تَبْلُغُ الشَّكْوَى فُؤَادَ الـخَلِي؟

    طَوَيْتَنِي حُلْماً وَلَمَّا ذَوَى
    نَشَرْتَنِي جُرْحاً وَلَمْ تَحْفِلِ

    تَسَاقَطَتْ أَوْرَاقُ عُمْرِي عَلَى
    كَفَّيْكَ أَغْفَى فِيْهِمَا مِشْعَلِي

    يَشِيْخُ نَبْضِي كُلَّمَا أَوْغَلَتْ
    رَايَاتُكَ السَّوْدَاءُ كَالـجَحْفَلِ

    وَكُلَّمَا ضَمَمْتَنِي كَمْ مُنَىً
    تَكَسَّرَتْ فِي مُهْجَةِ الأَعْزَلِ!

    وَحَقْلُ آمَالِي إِذَا مَا زَهَا
    تَهْوِي بِهِ حَصْداً بِلا مِنْجَلِ

    أَغْرَقْتَنِي فِي لُجَّةٍ مَا لَهَا
    مِنْ آخِرٍ يُرْجَى وَلا أَوَّلِ

    وَيَرْتَدِيْنِي الـخَوْفُ يَجْتَرُّنِي
    وَسَاوِساً تَؤُزُّ كَالـمِرْجَلِ

    أَرَى وَلا أَسْمَعُ إِلاَّ كَمَا
    رِيْحٍ عَوَتْ مِنْ سِتْرِكَ الـمُسْدَلِ

    وَالصَّمْتُ كَالـمَقْبَرَةِ الـتَحْتَوِي
    هَيَاكِلاً فِي قَبْضَةِ الـهَيْكَلِ

    كَمْ بَائِسٍ يَكَادُ يَقْضِي أَسَىً
    لَوْلا غَوَادِي دَمْعِهِ الـمُسْبَلِ!

    مَاذَا جَرَى يَا لَيْلُ؟ مَا لِلوَرَى
    يَشْكُوْنَ طَعْمَ الـمُرِّ لِلحَنْظَلِ؟

    أَحْلامُهُمْ تَلُوْكُ أَحْلامَهُمْ
    وَقَدْ نَمَتْ فِي حِضْنِكَ الـمُمْحِلِ

    تَعْزِفُ مِنْ أَنَّاتِهِمْ نَغْمَةً
    فَيَرْقُصُ الـمَكْلُوْمُ لِلمُثْقَلِ

    وَفِي مَآقِيْهِمْ تَنَامَى الأَسَى
    شَوْكاً نَدِيَّ الغُصْنِ لَمْ يَذْبُلِ

    تَغْتَالُهُمْ دُنْيَا لَهَا أَوْجُهٌ
    كَمْ نُبْتَلَى فِيْهَا! وَكَمْ نَبْتَلِي!

    وَنَارُهَا كَنُوْرِهَا وَالوَرَى
    كَمَا فَرَاشٍ هَشَّ لِلمَقْتَل

    وَتَسْبِقُ الأَقْدَارُ فِي غَفْلَةٍ
    لا يَسْتَوِي الزَّارِعُ وَالـمُجْتَلِي

    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَمَا هَمَّنِي
    أَصْغَيْتَ أَمْ يَا لَيْلُ لَمْ تُصْغِ لِي؟

    سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,423
    لعله الليل الذي فاز ببثك وشكواك يا عيسى !
    كم بثثنا الليل فعجمت الحروف والقصائد أيها الفاره
    قصيدة رائعة كما يحلم بها شاعر

    شكراً لإمتاعي ..
    اعطني حلماً
    وخذ أنت الحقيقة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    حيث أنا!
    الردود
    764
    عيسى..
    قصيدتك جعلتني أتسائل...

    كم رمينا في جوف الليل من سر...ومن آهات ومن شكوى
    أي وهج لظلمة الليل...يغرينا
    رغم انا نعلم أن لامجيب!


    كما قال ابن يقظان:
    قصيدة رائعة كما يحلم بها شاعر

    تحياتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    كنتُ في أنفاسِ طيْبَه
    الردود
    477


    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَلَمْ تُصْغِ لِي!
    هَلْ تَبْلُغُ الشَّكْوَى فُؤَادَ الـخَلِي؟



    بدأتها بشكوى كسير
    و تشظّي يائس

    .
    .

    سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ



    و ختمتها بكبرياءِ واثق

    .
    .

    جميلٌ هو هذا التحول العجيب من حالٍ إلى حال
    و أجمل منه أن يقهر البائس يأسه ..
    و يدفن ماضيه المؤلم ..
    و يقتطف من آلامه أملاً مُشعّاً ..
    يهتك الأستار .. و يفتح له باب الأماني الموصد ..
    " سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ
    "

    كل الشكر سيدي على ما أمتعتنا به

    .
    .


    كُلّ جِدٍّ .. عبثٌ ، و الدهرُ ساخرْ * و خبيءُ السرِّ للعينينِ ظاهرْ
    أدّعي أنّي مُقيمٌ .. و غداً * ركبي المُضني .. إلى الصحراءِ سائرْ
    عندما صافحتُ .. خانتني يدي ! * و وشى خافٍ من الأشجانِ .. سافِرْ !
    كَذِبَتْ كفٌّ على أطرافها * رعشةُ البعدِ ، و إحساسُ المُسافِرْ ..!

    .................................................. ........إبراهيم ناجي


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المكان
    حيث أكون ..أنا!!
    الردود
    463


    //

    أقرأكَ في أكثر من مكان
    وأستمتع بـ لوحات ترسمها لنا هنا وهناك !

    /
    \
    /
    \

    جميل /عذب / رقراق
    .
    .
    دمتَ هكذا ... وأكثر
    .
    .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    عيسى هنا

    أحظي منها يكون بعد أن وهن العظم واشتعلت العين حمرة من السهر على راحة الرعية ؟! << لا من شيءٍ آخر اطمئن

    لي عودة لهذه السيمفونية الجيزانية الثملة

    أرجو من الله أن تكون قريبة

    تقديري و تحيتي ,,

    جناح

    إذا لم تفهم شعري؛ فتأكد أن أحدنا مدان!


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    ... وكل الأرض لي وطن
    الردود
    1,149
    العزيز : عيسى

    مَاذَا جَرَى يَا لَيْلُ؟ مَا لِلوَرَى
    يَشْكُوْنَ طَعْمَ الـمُرِّ لِلحَنْظَلِ؟


    ما بالنا نشكو منه .......... إليه ؟

    السارق .. هم من يملك مبنى المحكمة ...!!!

    كَمْ بَائِسٍ يَكَادُ يَقْضِي أَسَىً
    لَوْلا غَوَادِي دَمْعِهِ الـمُسْبَلِ

    فقلت لها إن البكاء لراحة .... به يستشفي من ظن أن لا تلاقيا


    تحيتي لك .. ولكبريائك ....

    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَمَا هَمَّنِي
    أَصْغَيْتَ أَمْ يَا لَيْلُ لَمْ تُصْغِ لِي؟

    سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ

    حيث كلنا سوف نردد هذا الكبرياء

    لانني ..

    ما انتفعت بأن أبالي ...


    تحيتي لك

    محبك

    مصعب


    مدونتي

    http://www.musab.ws/

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    عيسى جرابا ..

    الشاعر المتميز الذي من حقي أن أتباهى به في كل مجلس ..

    هي شكوى .. أصبحت في داخلي نجوى ..

    محلق دائماً أيها الشاعر الرائع ..

    لك خالص الود ..

    مســــافر ,,

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    قمــــ ــر14
    الردود
    2,054
    كلمات رائعه ...........

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حي بن يقظان
    لعله الليل الذي فاز ببثك وشكواك يا عيسى !
    كم بثثنا الليل فعجمت الحروف والقصائد أيها الفاره
    قصيدة رائعة كما يحلم بها شاعر

    شكراً لإمتاعي ..
    أخي الحبيب

    حي بن يقظان

    لعله أنا

    من فاز

    بهذا المرور الجميل

    أشكرك

    وأدعو لك بالتوفيق

    تحياتي أيها الخليل الجميل

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    عيسى جرابا والليل والشكوى

    واشياء أخرى يصعب على المرء ذكرها

    كن بخير كما جعلت الشعر بخير
    أخوك
    سلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بشائر النور
    عيسى..
    قصيدتك جعلتني أتسائل...

    كم رمينا في جوف الليل من سر...ومن آهات ومن شكوى
    أي وهج لظلمة الليل...يغرينا
    رغم انا نعلم أن لامجيب!


    كما قال ابن يقظان:
    قصيدة رائعة كما يحلم بها شاعر

    تحياتي
    بشائر النور
    ومرور رائع

    كما يحلم به مشارك

    أشكرك من الأعماق

    وفقك الله

    تحياتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    أستاذنا ..عيسى جرابا
    احتفينا هنا...
    ومن لايشكو..؟؟؟
    كلنا شكوى..ولكن..
    حين تكون كشواك...تتبدل...
    لأن حروفك..بلسمٌ للألم..
    تقبل تحياتي
    وأمنياتي..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حشرجة الصمت


    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَلَمْ تُصْغِ لِي!
    هَلْ تَبْلُغُ الشَّكْوَى فُؤَادَ الـخَلِي؟



    بدأتها بشكوى كسير
    و تشظّي يائس

    .
    .

    سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ



    و ختمتها بكبرياءِ واثق

    .
    .

    جميلٌ هو هذا التحول العجيب من حالٍ إلى حال
    و أجمل منه أن يقهر البائس يأسه ..
    و يدفن ماضيه المؤلم ..
    و يقتطف من آلامه أملاً مُشعّاً ..
    يهتك الأستار .. و يفتح له باب الأماني الموصد ..
    " سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ
    "

    كل الشكر سيدي على ما أمتعتنا به

    .
    .
    حشرجة

    جميل مرورك دائما

    أشكرك من الأعماق على تلك الوقفات

    وفقك الله

    تحياتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بشاير العبدالله


    //

    أقرأكَ في أكثر من مكان
    وأستمتع بـ لوحات ترسمها لنا هنا وهناك !

    /
    \
    /
    \

    جميل /عذب / رقراق
    .
    .
    دمتَ هكذا ... وأكثر
    .
    .
    الأخت بشاير

    أشكرك على هذا المرور الجميل العذب الرقراق

    كما أشكرك على تلك المتابعة التي تشعرني بوجودي

    وفقك الله أيتها الأخت الكريمة

    تحياتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    عيسى جرابا



    طَوَيْتَنِي حُلْماً وَلَمَّا ذَوَى ..... نَشَرْتَنِي جُرْحاً وَلَمْ تَحْفِلِ

    الله الله .. كم تَطوي وتنشرُ روحَ وفؤادَ من يتلذَّذُ بقراءة الشعر حينما تسكبُ مثل هذا



    أيها الشاكي

    أطربتَ أطربتَ ولو يعقِلُ الليلُ شكواكَ لأصغى ثم استحالَ ضحى



    تقديري
    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    26
    آه يا عيسى آه قصيدتك كالدواء فعلاً بل هي الشفاء حقاً وتبلغ الروعة منتهاها في قولك :
    يَا لَيْلُ كَمْ أَشْكُو وَمَا هَمَّنِي
    أَصْغَيْتَ أَمْ يَا لَيْلُ لَمْ تُصْغِ لِي؟

    سَتَهْتِكُ الشَّكْوَى سِتَارَ الدُّجَى
    فَطُلْ كَمَا تَشَاءُ أَوْ فَارْحَلِ


    وبالمناسبة تعرفت على شعرك في الملاحق الأدبية من قبل فشكراً لك أيها الفارس في ميدان الحرف .
    خالد الخالدي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •