نسخة الى الروائع ونعم المصير