Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033

    Exclamation خبــال بالجملــة // رد على مقال // أخطاء بالجملة ‍.

    أشياء الحياة بالنسبة للكاتب كأعضاء المريض بالنسبة للطبيب ليس فيها عورة
    __________________________________________________ ____
    دعوني أبدأ هكذا مجردا عن كل المقدمات البغيضة وصريحا إلى حدٍ يؤذي ولا بأس بالأذى إذا كان يجيد فن الدخول إلى الذات ومعالجة أدوائها وكما يدعي من نريد محاورته هنا الشفافية والمصلحة الأم ؛ فإنني كذلك أدعي ذلك وللمقال أن يثبت ذلك أو ينفيه :
    من عجائب برنارد شو أنه تزوج من فتاة ارلندية ثرية وعاشت معه نحو خمسة وثلاثين عاما دون أن يتم بينهما أي اتصال جنسي وكان لكل منهما غرفة خاصة ، وكانا على حب عظيم وقد اعتادت ألا تأوي إلى فراشها إلا بعد أن يغني لها ، وكانت تشير إليه بكلمة ( العبقري ) !!
    ما الشاهد من وراء ذلك ؟ لقد قفزت هذه الفقرة من ثنايا الذاكرة عندما قرأت مقالا بعنوان ( أخطاء بالجملة ) في جريدة الرياض لكاتب معروف اشتهر بحبه للمشاكسة والمماحكة بحثا عن الشهرة والمكانة !! وقد كنت أظنه منصفا متعقلا عندما كنت أقرأ له في زمان ولى بلا رجعة إلا أنني قد وجدت في كثير من كتاباته شيئا من التجني وحب التشهير لا لشيء إلا ليقول بأن شخصه الكريم هنا يذرع فضاء جريدة الرياض بلا رقيب أو حسيب !! قفزت تلك الفقرة إلا أن ذهني أعمل فيها بعض التعديلات فأحببت أن أطلعكم عليها : اجعل مكان برارد شو هذا الكاتب ومكان زوجة برنارد : الفهم ، تستطيع بعد ذلك بإذن الله أن تعرف حقيقة الوضع في كثير من صحفنا وكتابنا !! هل يخول لنا عمود في جريدة أن نبث نظراتنا الزائفة أو العاطفية السطحية أو الرؤى المنبثقة من التصور الشخصي في مجتمعنا لنحاول بذلك تصحيح وضع تراكمي يحتاج إلى سنوات من التعقب والسبر والتقسيم والمعالجة !! لستُ بذلك ممن يفرض وصاية قلمية أو فكرية على أفكار الناس وأقلامهم ولكنني أطالب بشيء من التوازن وبعد النظر والمراجعة ممن يصدر نفسه لتناول قضايا الأمة والبحث في مشكلاتها العويصة حتى يتسنى للمثقفين الواعين أن يتقبلوا ما يأتي به ويكونوا معه يدا واحدة ...!!وإلا فليس له إلا الأيدي الخشنة الثقيلة وتعلمه فن الحوار والمشاكسة على وجهها الصحيح
    طالعنا ذلك الكاتب في مقاله المذكور بكلام متوتر متهيج يدل على نفس مريضةٍ بوسواسها أو على الأقل متلقية لما يدور في أروقة الإذاعات والفضائيات من أفكار وأراء سطحية معلبة يرمي بها عقل مشوش ونفس مريضة وفكر متأرجح هذا مع فرض حسن النية وإن كان الأمر أبعد من ذلك وأخطر !!
    يتكلم الكاتب عن الزيارة الطيبة الواعية الدالة على صفاء النفس وسلامة المعتقد من مجموعة من المشايخ والدكاترة ممن أنار الله بصيرتهم وطيب قلوبهم وحملها السلامة للمجتمع الإنساني أجمع ، تلكم الزيارة للمصابين بحادث التفجير الأخير ... ومن أراد أن يقرأ أثر هذه الزيارة في نفس الزائر والمزور فليقرأ مقال الدكتور / عبدالوهاب الطريري في موقع الإسلام اليوم بعوان ( قراءة في وجوه المصابين ) وهي مقالة نفيسة في أسلوبها وفي مضمونها ...
    إلا أن كاتبنا أخذ يبحث عن النوايا ويندس في الدم الأحمر ليكتشف ما خفي عن العيون والآذان وكأنما هو كاهن من قبيلة بدائية تقطن أدغال أفريقيا !! يقول : ((هؤلاء البعض ربما أرادوا أن يقولوا لنا: سامحونا. لم نكن نعرف أن آراءنا وتوجيهاتنا كانت ستقود متّبعينا إلى هذه المجزرة.
    )) وسبحان الله العظيم كيف تتهيأ بعض الأنفس لتكون عالمة باحثة عن الحق ، وتتهيأ أخرى لتكون جاهلة متخرصة باحثة عن الظلام حيث حل ، عندما يصدر مثل هذا الفعل الكريم من هؤلاء المشايخ والدعاة والفضلاء لا يكون له تفسير في العيون الحاقدة إلا الخطأ وتبرير الخطأ ..!! ومن يرضى بمثل هذا الكلام المريض المنفعل المشحون بكل الظنون السيئة ...!!إن بحثا صغير في حياة هؤلاء المشايخ وفي محاضراتهم السابقة يدلنا على أنهم لم يخطئوا سابقا حتى ننسب لهم محاولة الاعتذار لاحقا !! وإذا كان من خطأ حقيقي فهو إلى الدولة أقرب لأنها هي من أذن لهم وشجع ودعم للخروج إلى أفغانستان ..والأمر أكبر من ذلك لو أردنا أن نتتبع التفاصيل والدقائق ...!! وأما المراجعات والمناصحات فهي واجب في أعناق العلماء لا بد من إظهارها وإشهارها عندما يتطلب الأمر ذلك ... وكم كان مشايخنا خاصة من قام بالزيارة عقلاء حكماء في معالجتهم النفسيات المشحونة وتهذيبها ... ولولا تلك الحكمة والموعظة الحسنة بعد تقدير الله لكانت المواجهات أبكر وأخطر .. وهاهم اليوم يقفون صفا واحدا في مواجهة الحدث كائنا من كان فاعله لأن هذا الأمر يهدد كيان الأمة ويقوض دعائمها ... فما نطقوا قبلا إلا غيرة وما سكتوا إلا حكمة وما تكلموا لا حقا إلا نصيحة ..!!
    يقول الكاتب متحولا من الكهانة إلى البابوية وتقرير الأخطاء والمسامحة عليها والتوجيه إلى الطريق السليم !!(( سنسامحكم، لأن ديننا المتسامح، أمرنا بالتسامح. لكنكم مطالبون بموقف أكثر من مجرد الزيارة المرتّبة إعلامياً. نريد أصواتكم التي كانت تجلجل سلباً، أن تجلجل اليوم أكثر بالإيجاب. نريدكم أن تعترفوا بأن اجتهاداتكم بتثوير الشباب، ضد المجتمع المدني، كانت اجتهادات خاطئة.
    )) وكأن المشايخ اليوم في غفلة عما يجري وكأنهم قد رضوا بالأمر واستناموا إليه مع أن محاضراتهم وكلماتهم ومقالاتهم تضج بها سماء المملكة ولكنهم والحق يقال محاسبون أشد المحاسبة لأنهم لم يبلغوا حضرة الكاتب المحترم بما قالوا ولم يرسلوا له نسخا من محاضراتهم ولا من مقالاتهم !! فهم الواقعون في دائرة السوء وخبث التصرف !!
    أحيانا يربأ الإنسان أن يدخل في حوار لا حدود له ولا منطلقات وإنما هو كلام في كلام أينما قلبته لا يأتي بخير ولا يثير إلا شرا ولكن تضطرك الحقيقة إلى تجلية العمى وكشف الحجاب لعل عاقلا يتعظ فيعرف طريقه بعد أن أبعد به المسير !!
    ثم يقول مستدلا بقول رجل غير معروف بالعلم ولا بالعقل وغير مقدر لمصالح الأمة ويظن أن التهجم على المشايخ وأهل الخير ممن لا يرى منهجه هو السبيل الأوحد لكشف غمة الأمة ولم يدر هذا الأحمق المتعالم أن هذا مما يزيد الأمة افتراقا ويوسع الشقة بين العافية والجسد الطليح !! ولكنها شهوات النفس وحظوظ الهوى المركس : ((في برنامج "مع الأحداث" للزميل الدكتور محمد العوين، قال الشيخ محمد الفيفي: إن البلاد مليئة بكتب مثل كتاب سيد قطب "لماذا أعدموني؟"، والذي يأمر فيه كاتبه بتفجير الكباري والطرق والمناطق الحيوية، وأن مسابقات المراكز الصيفية، والتي تخصص لها جوائز خيرية كبيرة، تخصص أكثر ما تخصص لهذا الكتاب بالتحديد ))
    وهنا أخطاء بالجملة وفضيحة تحتاج إلى بيان وسذاجة يضحك منها : أولا كتاب ( لماذا أعدموني ) ليس لسيد قطب وإنما هو لعادل حمودة يتحدث فيه عن سيد وما جرى له ويذكر فيه بعض أفكاره وكلامه !!
    وثانيا : سيد وإن كان في فكره حدة وقوة إلا أنه لم يذكر في كتاب من كتبه قضية تفجير الكباري والطرق ولم يتبن هذا المسلك في حياته أبدا !! وأنا لست مدافعا عن سيد قطب لأن الله يدافع عن الذين آمنوا وإنما أحاول أن أقول كلمة في السياق لا غير وكما يطالب هؤلاء باإلغاء كتب سيد قطب من الوجود الإنساني فإن آخرين من الوجه الآخر للعملة الفاسدة يطالبون بإلغاء كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب من الوجود السعودي أولا ثم الإنساني ثانيا !! تشابهت قلوبهم فما أهونهم على المؤمنين !!
    ويختم مقاله غير الكريم بقوله ((أين الإدارة العامة للمطبوعات من مثل هذه الكتب؟!! أين الرقابة على نشاطات هذه المراكز الصيفية، وعلى المحاضرات العامة، التي تُعقد في وضح النهار، ضد أمننا وضد حياتنا؟))
    سبحان الله : أين حرية الفكر والأقلام التي تطالبون بها وما في صحفنا يدعو إلى الثورة والبطش والصلف وعدم التسامح !! ؟ كيف تتسامح الأمة مع من ينتهك دينها وعاداتها ويطالب بما لا يتوافق مع العقل السليم !! لا نكن مجافين في تناولنا للأمور فإما أن نطالب بتدمير الشقين وتسليط عصا الرقابة على الجميع وإما أن نفتح الفضاء على مصراعيه وليغلب الأقوى نفوذا والأصدق كلاما ، فإن من حكمة الله في الحياة أن الأصدق هو الأقوى تأثيرا في حياة الناس وأفكارهم ونفوسهم !! وحق لي أن أقول بعد هذا البيان هل كان المقال عبارة عن ( أخطاء بالجملة ) أم ( خبال بالجملة ) ؟!
    أخيرا :
    يقول ابن الأثير (( فقاتل الله القلم الذي يمشي في أيدي الجهال الأغمار ولا يعلم أنه كجواد يمشي تحت حمار ولو أنه لا يتطاول إليه لبان الفاضل من الناقص على أنه كالرمح الذي إذا اعتقله حامله بين الصفين بان به المقدم من الناكص وقد أصبح اليوم في يد قوم هم أحوج من صبيان المكاتب إلى التعليم وقد قيل : إن الجهل بالجهل داء لا ينتهي وإليه سقم السقيم وهؤلاء لا ذنب لهم لأنهم لو لم يستخدموا في الدول ويستكتبوا وإلا ما ظهرت جهالتهم وفي أمثال العوام : لا تعر الأحمق شيئا فيظنه له وكذلك يجري الأمر مع هؤلاء ، فإنهم استكتبوا في الدول فظنوا أن الكتابة قد صارت لهم بأمر حق واجب )) المثل السائر : 1 / 339
    __________________________________________________ ____
    رحم الله الفرزدق حيث يقول :
    قوارص تأتيني وتحتقرونها // وقد يملأ القطر الإناء فيفعمُ
    ashker9@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    هنا....
    الردود
    1,175





    مهوي المتعبين قرأ على كفه من هنا

  3. #3
    قيل لبزرجمهر: ما لكم لا تعاتبون الجهال ؟
    فقال: إنا لا نكلِّف العُمْيَ أن يبصروا، ولا الصُّمَّ أن يسمعوا !!

    بارك الله فيك أخي الغيم الأشقر.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    المملكة العربية السعودية
    الردود
    26
    الغيم الأشقر لاتنهى عن خلق وتأتي بمثله ، تقولون الرأي وكأنه المقدس ، بماذا اختلف طرحكما غير شهرته عنك ومعارضتك الغير مبررة ، حتى لم تكتب اسمه غير انه ليس بحاجة الى تطبيلك ، المعارضة المقنعة تعتمد على التفنيد .
    وامر آخر ما علاقة موضوعك بـ 29
    وتحياتي
    أيسر
    .... اللهم احفظنا بأوطاننا آمنين ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    عيونك 000
    الردود
    343
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    للأسف نحن مبتلون بكُتاب ليس بينهم وبين دُعاة الأرهاب والتفجير والتكفير أي فرق فجميعهم يحملون فكر متزمت رافض للأخر ويجاهد بكل ما أوتي من قوة لتحييد ذلك الفكر المضاد له ومحاربته وتوضيح أنه فكر متخلف وخطير على الوطن ويجب إيقافه ومن جهة اخرى يمجد الفكر الذي يؤمن به ويحاول فرضه بطريقة " التيار الذي اؤمن به أفضل من جميع التيارات "
    بنظرة شمولية للموضوع " المقال " ولموضوعات طُرحت من قبل فأنها توضح أزمة الفكر " المعاصر " في مجتمعنا السعودي تتضح تلك الأزمة في رأي الكُتاب من الطرفين ..فكل شخص يقوم بقراءة " الواقع " من منظور مذهبي متطرف !
    ثم يقوم " بمداوة " وتصحيح ذلك " الواقع " بما يتفق مع التيار المؤمن به وتحييد الأخرين !
    ( فكرياً ) !!
    نحن واقعون بين كماشة فكرين متضادين " في كل شئ ! "

    * فكر متطرف يتلبس الدين ويرفض اي فكر أخر ويرفض مبدأ " القياس " أو
    " الإجتهاد " أو اي تطوير لثوابت الدين بما يقتضيه الحال .


    * وفكر يتجاهل الخصوصية الحضارية لمجتمعنا ويتأثر بالفكر الغربي ويحاول تطبيق ثوابته على مجتمعنا الذي يغيب عنهم أن التوجه الديني هو الغالب على سكان هذا الوطن الذي يدعون الخوف عليه ويحاربون الثوابت الإسلامية ويرفضونها ويصفونها بالرجعية والإرهاب .....

    و - والله - أن الفكر الذي يحمله التياران هو فكر بغيض يتقاطر غباءً وجاهلية !!
    وهو السبب في تأخر ظهور ( الفكر المتزن " الحلم " )
    ( الفكر المتزن " الحلم " )
    الذي يحاول التوفيق بين التيارين السابقين عن طريق المحافظة على الثوابت الإسلامية مع الأخذ بكل أسباب القوة والتطور طالما " لاتتعارض " مع تلك الثوابت !!
    الفكر المتزن الذي يراعي التوفيق بين " ماهو كائن " فعلاً وبين مايجب أن " يكون "
    بصفة عامة !!
    المقال ومقالات أخرى لتيار قد أجده مضاد للتيار الذي يؤمن به الكاتب !
    كالعادة ..... أقولها وكلي " أسف " ...
    تعكس سيادة أطر لمصالح مذهبية أو تيار معين وإغفال إطار مهم في المقال على المستوى الرسمي !!
    وهو حرية الفكر ونضوجه وملاءمته للواقع
    لعل في ردك اخي الغيم على مقال " أخطاء بالجمله " يوضح الكثير من مشكلة فكرية قائمة وصعوبة إيجاد الفارق الحقيقي بين العمل الجاد للضرورة الحقيقية والإفراط في العمل " نتيجة لحاجة مسبقة !! "
    ولننظر إلى خاتمة المقال الذي اشرت إليه ( سنجد نهاية المقال تساؤل خبيث ؟؟ )
    " أين ؟؟ متى ؟؟ من ؟؟ كيف ؟؟ "
    تنتهي المقالات دائماً بأسئلة مُعقدة ؟"؟
    تكون نتيجتها أن يصبح معظم الناس في " حيرة وأرتباك وضياع " !!
    ولا أبالغ إن قلت :
    ( أن السبب الرئيس لتخلف شريحة كبيرة من مجتمعنا هو هذا " التيه " والضياع
    الذي يسببه " صراع الديكة " القائم بين التيارين المعنيين )

    للجميع وللغيم أحلى التحايا ..
    جفنه علّم الغزل *_* ومن العلم ما قتل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    وهل يوجد وطن ..؟
    الردود
    81

    رائع جداً

    الغيم الأشقر ,, تقبل مني تحية أعجاب

    دمت بخير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الردود
    1,167
    الغيم الأشقر
    (( وإما أن نفتح الفضاء على مصراعيه وليغلب الأقوى نفوذا والأصدق كلاما ، فإن من حكمة الله في الحياة أن الأصدق هو الأقوى تأثيرا في حياة الناس وأفكارهم ونفوسهم !! ))

    تقبّل تحياتي وإعجابي لقلمك السيّال وشخصك الكريم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    392

    Re: خبــال بالجملــة // رد على مقال // أخطاء بالجملة ‍.

    أرسلت بداية بواسطة الغيم الأشقر
    أشياء الحياة بالنسبة للكاتب كأعضاء المريض بالنسبة للطبيب ليس فيها عورة
    __________________________________________________ ____
    وهنا أخطاء بالجملة وفضيحة تحتاج إلى بيان وسذاجة يضحك منها : أولا كتاب ( لماذا أعدموني ) ليس لسيد قطب وإنما هو لعادل حمودة يتحدث فيه عن سيد وما جرى له ويذكر فيه بعض أفكاره وكلامه !!
    وثانيا : سيد وإن كان في فكره حدة وقوة إلا أنه لم يذكر في كتاب من كتبه قضية تفجير الكباري والطرق ولم هذا المسلك في حياته أبدا !! وأنا لست مدافعا عن سيد قطب لأن الله يدافع عن الذين آمنوا وإنما أحاول أن أقول كلمة في السياق لا غير وكما يطالب هؤلاء باإلغاء كتب سيد قطب من الوجود الإنساني فإن آخرين من الوجه الآخر للعملة الفاسدة يطالبون بإلغاء كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب من الوجود السعودي أولا ثم الإنساني ثانيا !! تشابهت قلوبهم فما أهونهم على المؤمنين !!
    __________________________________________________ ____
    رحم الله الفرزدق حيث يقول :
    قوارص تأتيني وتحتقرونها // وقد يملأ القطر الإناء فيفعمُ
    أستسمح عن الخروج عن النص..

    على ذكر الشهيد سيد قطب أقول أن الاخوين هشام ومحمد علي حافظ نشرا في التمانينات على صفحات جريدة ((المسلمون)) الصادرة من لندن آنذاك مخطوطا قالا
    انه بقلم شهيد الاسلام سيد قطب ومما جاء فيه أو بالاحرى مما ترك فيه الجهاز الجهنمي للمخابرات المصري بخصوص التفجيرات ما يلي:

    = خطة رد الاعتداء على الحركة الإسلامية =
    (...)
    كما تقدم كنا قد اتفقنا على مبدأ عدم استخدام القوة لقلب نظام الحكم، وفرض النظام الإسلامي من أعلى، واتفقنا في الوقت ذاته على مبدأ رد الاعتداء على الحركة الإسلامية التي هي منهجها إذا وقع الاعتداء عليها بالقوة.
    وكان أمامنا المبدأ الذي يقرره الله سبحانه: "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم" وكان الاعتداء قد وقع علينا بالفعل في سنة 1954 وفي سنة 1957 بالاعتقال والتعذيب وإهدار كل كرامة آدمية في أثناء التعذيب ثم بالقتل والتعذيب وإهدار كل كرامة آدمية في أثناء التعذيب ثم بالقتل وتخريب البيوت وتشريد الأطفال والنساء. ولكننا كنا قررنا أن هذا الماضي قد انتهى أمره فلا نفكر في رد الاعتداء الذي وقع علينا فيه، إنما المسألة هي مسألة الاعتداء علينا الآن. وهذا هو الذي تقرر الرد عليه إذا وقع .. وفي الوقت نفسه لم نكن نملك أن نرد بالمثل لأن الإسلام ذاته لا يبيح لمسلم أن يعذب أحداً، ولا أن يهدر كرامة الآدمية ولا أن يترك أطفاله ونساءه بالجوع، وحتى الذين تقام عليهم الحدود في الإسلام ويموتون تتكفل الدولة بنسائهم وأطفالهم، فلم يكن في أيدينا من وسائل رد الاعتداء التي يبيحها لنا ديننا إلا القتال والقتل: أولاً لرد الاعتداء حتى لا يصبح الاعتداء على الحركة الإسلامية وأهلها سهلاً يزاوله المعتدون في كل وقت. وثانياً لمحاولة إنقاذ وإفلات أكبر عدد ممكن من الشباب المسلم النظيف المتماسك الأخلاق في جيل كله إباحية وكله انحلال وكله انحراف في التعامل والسلوك كما هو دائر على السنة الناس وشائع لا يحتاج إلى كلام.
    لهذه الأسباب مجتمعة فكرنا في خطة ووسيلة ترد الاعتداء .. والذي قلته لهم ليفكروا في الخطة والوسيلة باعتبار أنهم هم الذين سيقومون بها بما في أيديهم من إمكانيات لا أملك أنا معرفتها بالضبط ولا تحديدها.. الذي قلته لهم: إننا إذا قمنا برد الاعتداء عند وقوعه فيجب أن يكون ذلك في ضربه راجعة توفق الاعتداء وتكفل سلامة أكبر عدد من الشباب المسلم.
    ووفقاً لهذا جاءوا في اللقاء التالي ومع أحمد عبد المجيد قائمة باقتراحات تتناول الأعمال التي تكفي لشل الجهاز الحكومي عن متابعة الأخوان في حالة ما إذا وقع الاعتداء عليهم كما وقع في المرات السابقة لأي سبب إما بتدبير حادث كحادث المنشية الذي كنا نعلم أن الأخوان لم يدبروه أو مذبحة طرة التي كنا على يقين أنها دبرت للأخوان تدبيراً، أو لأية أسباب أخرى تجهلها الدولة أو تدس عليها وتجيء نتيجة مؤامرة أجنبية أو محلية .. وهذه الأعمال هي الرد فور وقوع اعتقالات لأعضاء التنظيم بإزالة رؤوس في مقدمتها رئيس الجمهورية ورئيس الوزارة ومدير مكتب المشير ومدير المخابرات ومدير البوليس الحربي، ثم نسف لبعض المنشآت التي تشل حركة مواصلات القاهرة لضمان عدم تتبع بقية الإخوان فيها وفي خارجها كمحطة الكهرباء والكباري، وقد استبعدت فيما بعد نسف الكباري كما سيجيء.
    وقلت له: إن هذا إذا أمكن يكون كافياً كضربة رادعة رد على الاعتداء على الحركة وهو الاعتداء الذي يتمثل في الاعتقال والتعذيب والقتل والتشريد كما حدث من قبل- ولكن ما هي الإمكانيات العملية عندكم للتنفيذ ..
    وظهر من كلامهم أنه ليس لديهم الإمكانيات اللازمة، وأن بعض الشخصيات كرئيس الجمهورية ورئيس الوزارة –فيما يذكر- وربما غيرهما كذلك عليهم حراسة قوية لا تجعل التنفيذ ممكناً، فضلاً على أن ما لديهم من الرجال المدربين والأسلحة اللازمة غير كاف لمثل هذه العمليات .. وبناء على ذلك اتفق على الإسراع في التدريب بعدما كنت من قبل أرى تأجيله ولا أتحمس له باعتباره الخطوة الأخيرة في خط الحركة وليس الخطوة الأولى .. ذلك أنه كانت هناك نذر متعددة توحي بأن هناك ضربة للإخوان متوقعة، والضربة كما جربنا معناها التعذيب والقتل وخراب البيوت وتشرد الأطفال والنساء فقد أخذ الشيوعيون ينثرون الإشاعات في كل مكان بأن الإخوان المسلمين يعيدون تنظيم أنفسهم واختيار قيادة جديدة لهم وبلغتنا إشاعة أن الشيوعيين وضعوا منشورات في نقابة الصحفيين يبدو فيها طابع الإخوان للتحريض عليهم، ولم يكن هذا غريباً فقد سمعنا من قبل أنه ضبطت منشورات معدة للتوزيع في حقيبتي رجلين من رجال الدين المسيحي ماتا في حادث منذ سنوات وعليها توقيع الأخوان المسلمين بقصد الإيقاع بهم ..
    كذلك كان الأستاذ منير الدلة قد قال لي في أثناء تحذيره وتخوفه من شبان متهورين يقومون بتنظيم: أنه يعتقد أنهم دسيسة على الإخوان بمعرفة قلم مخابرات أخبار أمريكي عن طريق الحاجة زينب الغزالي وأن المخابرات "كاشفاهم" وأنهم يفكرون في مكتب المشير في التعجيل بضربهم أو في تركهم فترة .. كما قال لي من قبل قريباً من هذا الكلام الحاج عبد الرازق هويدي نقلاً عن الأستاذ مراد الزيات صهر الأستاذ فريد عبد الخالق والأستاذ منير وبينهما توافق في التفكير والاتجاه، وكان الحاج عبد الرازق هويدي قد ذكر لي كذلك أن هؤلاء الشبان متصلون بالأستاذ عبد العزيز علي (الوزير السابق) أو اتصلوا به وأنه يقال: أنه متصل بالأمريكان ومدسوس عليهم وكنت قد عرفت من الشبان أنهم فعلاً التقوا مع الأستاذ عبد العزيز علي والأستاذ فريد في بيت الحاجة زينب الغزالي في أثناء بحثهم عن قيادة، ولكنهم لم يستريحوا له، فلم يكاشفوه بأسرار تنظيمهم، وفي كلام الأستاذ فريد معي أشار إلى اتصالهم بأشخاص مشكوك فيهم وكنت أعرف أنه يشير إلى اتصالهم بالأستاذ عبد العزيز وبالحاجة زينب، ورأيه من رأي الأستاذ منير أنهما مدسوسان لعمل مذبحة للإخوان ..
    وكنت قد عرفت أن اتصالهم بالأستاذ عبد العزيز على منقطع، أما الحاجة زينب فكنت قد عرفت أنها قامت بمجهود كبير في السنوات الأخيرة في مساعدة البيوت، وأنها متصلة ببيت الأستاذ المرشد ومحل ثقتهم، وأن الشيخ عبد الفتاح هو وحده المتصل بها، ولم يكن عندي خوف من ناحية أن يستخدمها أي قلم مخابرات لأنها مكشوفة.
    المهم أن هذه كلها كانت تنذر بقرب ضربة واعتداء يقع على الإخوان وعلى هذا التنظيم بشكل خاص... فقررنا الإسراع في التدريب بقدر الإمكان، وانصرفنا على انه ليس لدينا الإمكانيات الآن.
    وأتذكر أن هذا كان آخر اجتماع للمجموعة، فلم التق بعد ذلك إلا بالشيخ عبد الفتاح وبالأخ علي العشماوي في رأس البر، ولم أتبين تفصيلات ما اتخذوه بينهم من إجراءات التدريب، ولا أية خطوات أخرى تنفيذية، ولا أذكر أنه جاء ذكر شيء من هذا سواء في مقابلتي مع الشيخ عبد الفتاح أو مع الأخ علي في رأس البر، إلى أن وقعت الاعتقالات الأولى للإخوان بالفعل، ولم يكن منهم أحد من أعضاء التنظيم بعد، وكانت المسافة قصيرة بين آخر اجتماع، والاعتقالات لا تمكنهم من تدريب حقيقي .. وهنا أرسلت إليهم عن طريق الحاجة زينب – في تعبيرات ملفوفة غير صريحة، أن يوقفوا نهائياً عملية السودان (أي الخاصة بالأسلحة) بأي شكل وأن يلغوا كل عملية أخرى (أي الخاصة برد الاعتداء) فجاءني استفهام من الأخ علي عن طريق الحاجة زينب كذلك عما إذا كانت هذه تعليمات نهائية حتى لو وقع التنظيم، فأجبته بأنه في هذه الحالة فقط وعند التأكد من إمكان أن تكون الضربة رادعة وشاملة يتخذ إجراء وإلا فصرف النظر عن كل شيء. وكنت أعلم أن ليس لديهم إمكانيات بالفعل وأنه لذلك لن يقع شيء.
    وكان قد جرى في أثناء المناقشات الأولية عن الإجراءات التي تتخذ للرد على الاعتداء إذا وقع على الإخوان اعتداء حديث غير تدمير القناطر الخيرية الجديدة وبعض الجسور والكباري كعملية تعويق، ولكن هذا التفكير استبعد لأنه تدمير لمنشآت ضرورية لحياة الشعب وتؤثر في اقتصاده، وجاء استبعاد هذه الفكرة بمناسبة حديث لي معهم عن أهداف الصهيونية في هذه المرحلة من تدمير المنطقة:
    أولاً: من ناحية العنصر البشري بإشاعة الانحلال العقيدي والأخلاقي..
    وثانياً: من ناحية تدمير الاقتصاد .. وأخيراً التدمير العسكري .. فقال الأخ علي عشماوي بهذه المناسبة: ألا يخشى أن نكون في حالة تدمير القناطر والجسور والكباري مساعدين على تنفيذ المخططات الصهيونية من حيث لا ندري ولا نريد؟
    ونبهتنا هذه الملاحظة إلى خطورة العملية فقررنا استبعادها والاكتفاء بأقل قدر ممكن من تدمير بعض المنشآت في القاهرة لشل حركة الأجهزة الحكومية عن المتابعة إذ أن هذا وحده هو الهدف من الخطة.. ولكن الأمر في هذا كله سواء في القضاء على أشخاص أو منشآت لم يتعد التفكير النظري كما تقدم .. ذلك أنه إلى آخر لحظة قبل اعتقالنا لم تكن لديهم إمكانيات فعلية للعمل – كما أخبروني من قبل – وكانت تعليماتي لهم ألا يقدموا على أي شيء إلا إذا كانت لديهم الإمكانيات الواسعة..
    وكانت هذه هي صورة الموقف إلى يوم اعتقالي ولا أعلم بطبيعة الحال ماذا حدث بعد ذلك، إلا أنه واضح أنه لم يقع شيء أصلاً.. وقد كانت لديهم فرصة ثلاثة أسابيع على الأقل لو كانوا يريدون القيام بأي عمل.
    * * * * * * * * * *
    والشهادة منشورة وكل من قرأها يحس أن كاتبها كان يسابق الدقائق لامر ذي شأن..
    رحمة الله على شهيد الظلال وسحقا لاعداء الله ورسوله ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    ما أجملك عندما تهدأ

    كن هنا
    أخوك
    سلام

    بخير يا صاحبي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    392
    أرسلت بداية بواسطة (سلام)
    ما أجملك عندما تهدأ

    كن هنا
    أخوك
    سلام

    بخير يا صاحبي
    :D:
    غيرك يــــــرى عكس ذلك تمــاما أو هكذا على التوالي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    الردود
    569
    أنا من سيخرج عن الموضوع ( وعن جد خروج باذخ )

    ياغيم ..

    سبق أن رددتَ على الصفار وهو كتب في جريدة يقرأها الملايين

    وهانت ترد على كاتب في جريدة يقرأها عشرات الالاف !!

    وردودك في منتدى يدخله أقل من مئة .. ( خلنا نقول خربت ووصلوا 500 )

    فهل هذه ردود ؟

    (( أعلم ما تود قوله ولا تقله رجاءا فلست جاهلا بالامر ))




    نهاية :

    في القرن الثامن عشر ,,

    كانت هناك معركة فكرية بين الدين والعلم في أوروبا

    طبعا النتائج ظاهرة للعيان الآن

    تحياتي

    الفيلسوف الماجد


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المكان
    الدوحة
    الردود
    481
    ياغيم اهلا بك وسهلا وارى ردك منطقيا فى عالم تشتت واهتزت قيمه ومبادئه تحت اقدامنا , فالاكاذيب تتصدر الصحف والاتهامات تكال بدون انصاف , ولكن يبقى ويسبقى الحق ظاهرا رغم اعين عمت عنه , وقد اعجبتنى جرأة هذا الكاتب الفصيح على الرغم من اخطاءه الكثيرة واقول اعاننا الله على القادم فأنى اراه اكثر سوادا من حاضرنا , وعلى كل ياغيم اقترح عليك بأن تبعث هذا الرد على الجريدة ولو انى لا اثق بنشرها ولكن تكون انت عملت اللى عليك . شكرا اخى غيم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أرسلت بداية بواسطة مهوي نت





    مهوي المتعبين قرأ على كفه من هنا
    ------------------------------------------------
    واصل قراءتك ... وستكون كفا بيضاء آية للقارئين ..
    تحياتي
    ashker9@hotmail.com

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أخي :الأسطورة
    أهلا بك ولك بمثل ما دعوت ..
    كن معنا
    تحياتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أيسر : تعثر مرور أفكارك جرب عقلا آخر:D:
    ashker9@hotmail.com

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    الفاضل : فتى ساخر
    أتقبل وجهة نظرك وطريقة تفكيرك ...
    ولكن ألا تلاحظ أن من يدعي الوسطية يقعون فيما ينهون عنه الآخرين !!
    وعليه فالمشكلة معقدةٌ لأنها في الغالب تنطلق من مفاهيم خاصة لتلبس الأمة بأجمعها عباءتها المهترئة ...!!
    لولا ضجري لتابعت معك ولكن حسبي كلماتك الصادقة الباحثة عن مخرج في زمن ( الطريق مسدود أمامك ) !!
    ashker9@hotmail.com

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أخي علقمة :
    سلمت براجمك من الأوخاز ودمت لنا نقيا كضوء القمر ..
    ashker9@hotmail.com

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    الرئيس فولتا ... ومحطم قلوب العذارى
    يسعدني حضورك الكريم وكم ساءني ما حصل لقلبك الكريم هناك حيث حمل ما لو أن رضوى حملته لمادت وساخت في كبد الأرض ,,,اهنأ عيشا فإن الكرام عرضة للبواتر وثق بقول أمير المؤمنين : علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : بقية السيف أنمى عددا وأنجب ولدا ...
    قاله الواثق بالله : الغيم الأشقر
    ashker9@hotmail.com

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    غريب : حقا إنك لغريب في عالم لا معالم له ..
    خروجك عن النص هو روح النص
    دمت لأخيك
    ashker9@hotmail.com

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    سلموني باشا :
    بل أنا أكره نفسي هادئا ، أريد أن أحترق على صدور المبغضين !!
    أن (أُشلوط ) ما تبقى من آذانهم التي لا يسمعون بها !!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •