Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632

    مرثية يوم تافــه ..!!!

    ..

    كان أصدق من أن يعترف بكذبته !!
    يقولون أن الصدق يشبه " صداقة " البحر مع الذين ماتوا غرقاً !!
    لم أصدقهم رغم يقيني أنهم لا يكذبون ..


    ككل البدايات ..
    بدأ هذا اليوم بالبياض .. وقليل من النوايا الحسنة ..
    كان مشرقاً ولذلك استقبلته بـ " حزن نية " .. كما قال أنقى من قابلتهم في يوم راحل !!
    ولأنه " أبيض " فقد كانت قابيلته للـ" إتساخ " أكبر ..
    القابليه .. هذه الكلمة ذكرتني بصديق لو قلت له هذه العبارة لقال لي : إنه يوم "وسخلبول " !!
    لكنه لم يكن موجوداً فاكتفيت بعبارتي أنا .. ومضيت ألتهم بياض اليوم قبل أن تلتهمني " قابيلته " اللعينة تلك !!


    لم أفرغ بعد من "لقمتي" الأولى ..
    حتى جاءني صوته كأقبح ما يمكنني أن أسمع في ذلك التوقيت !!
    " بيّض الله وجهك " !!
    يا الله .. ما قصة البياض في هذا اليوم ؟!!


    لم تكن لدي رغبة في الكلام ولذلك تكلمت :
    - هل تعتقد أن وجهي " أسود " لدرجة أن تباغته بهذه الدعوة الصباحية ؟؟!!
    ضحك حتى قلت ليته أكتفى بالكلام ..فلا قدرة لدي على احتمال ضحكه وحديثه معاً !!
    وحين فرغ من معزوفه الضحك الرديئة .. أكمل حديثه ربما ليثبت لي أن هذا اليوم فعلا " وسخلبول " !!
    - ما قصرت بيض الله وجهك لكن ..
    لم أتخيل أني أمتلك القدرة على سماع ما بعد هذه الـ" لكن " !!
    قاطعته للمرة الأولى :
    - دع عنك هذه اللكن .. وثق تماما أن الصيدليات مليئة بكريمات " تبييض " الوجه وبكلفة اقل بكثير من تكلفة " تبييض " وجهي عن طريق دعواتك !!
    وتركته يكمل " لكنـّه " وحده .. ويدعوا للجدران ببياض انصع !!




    النهار يزداد بياضاً وتزداد قابليته للاتساخ !!
    وتتناثر البقع السوداء ...


    الساعة الآن الثانية عشرة " قهراً " !!
    وحديث يتكرر ..
    - أنت مغرور ..
    - شكرا
    - يا أخي أرسلت لك أكثر من رسالة ولم ترد ..
    - أهااا .. ربما ان ساعي البريد لم يستدل على عنواني ..
    - خفة الدم لا تليق بالمغرورين .. انا أتحدث عن رسالة جوال !!
    لم أعد أحتمل أن اكرر نفس الكلام .. لكني سأفعل !
    - قلت لك ـ ولكل الذين يمارسون نفس حماقتك ـ حين ترسل رساله فحاول أن تعني ما تقول !!
    أنا أعاني من مشكلة بسيطه وهي أني " أصدّق " بسرعه ... يعني " صادقلبول " !!
    وحين ترسل لي كلاما مثل هذا :
    (( لك وحشة ماهي لغيرك من الناس :: أنت الوحيد اللي اقدر اسميك غالي ))
    فقد اصاب بانفصام حاد !!
    لا تمارسون الكذب .. الغرور أرحم !!
    وقبل أن أنهي ما بدأت .. استقبل جوالي رسالة جديدة .. هذه المرّة "منها" ولم تكن "منه " !!
    فتحت الرسالة وبدات أقراء :
    أول الرسالة : تصدقين اشتقت لك .. الخ
    قررت أن أرد للمرة الأولى !
    - أختي العزيزة والغبية .. حين ترسلين رسالة مثل هذه لشخص " صادقلبول " فحاولي أن تعدلي " الضمائر " في نص الرسالة الأصلية !!
    وتركت المكان متحسراً على لحظة سعيدة مرت من هنـا بغباء !!
    أجل تصدقين !!! هذي آخرتها !!


    بدأ النهار يزداد سواداً
    الساعة الآن الرابعة " عصراً " حتى الموت !!


    تذكرت موعد الطبيب ..
    يا الله المرض أرحم من لقاء هذا المخلوق !!
    هل أتحمل الآلم .. أم أتحمل سماع نفس القصة !!
    عن شهاداته .. واسرته الفقيرة وكيف كان يذاكر دروسه في ضوء سراج ..
    أصبحت أعرف القصة أكثر منه ..
    أنا أحفظها بدقة أكبر ..
    ربما سأقترح عليه أن أرويها انا هذه المرّة حتى اتخلص من الزيادات الطاريئة عليها في كل مره اسمعها منه !!
    راقت لي فكرة أن أروي حكايته أنا !!
    ربما كان الألم هو من دفعني إلى القناعة بأن هذا سيحدث وأنه لن يتكلم !!
    - ما شاء الله أنت زي الحصان !!
    - وليه ما يكون زي الحمار ؟!
    - ليه كدا بس
    - لأني نسيت أن محاولتي هذه في الحديث بالنيابة عنك كانت المحاولة الفاشلة رقم ألف !!
    وبدأ الحديث .. وبدات القصة نفسها ..
    لم أعد أشعر بالألم !!
    ربما كان هذا نوع حديث من العلاج .. أن يستبدل الألم بألم أكبر !!
    أشتقت فجأة إلى ألمي الأصلي !!
    فقررت الخروج !!



    الساعة الآن السابعة إلا ربع ألماً !!

    أنتشرت البقع السوداء في كل وجه النهار !!
    فحل الظلام .. ككل النهايات !!
    وللمساء حكاية أخرى !!
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    بين الجدران .!
    الردود
    479
    ويدعوا للجدران ببياض انصع !!
    .............................................

    يا أخي صديقك ذا بايعها .. ( يدعي علي عيني عينك ( ) كذا ..!)





    .
    كم هي مؤلمه صرخات " صمتي " خلف قضبان الحنجره .!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    ابو اليماني ...
    نهارك كان ابيض... ونهارنا بلا بياض ...
    ورغم هذا ندير ظهورنا لهموم ......ولا تفرق كثير الالوان ..نسير ..نمضي
    اخي ايها المكبل بكل انواع الضغوط والالام والمتاعب ..
    .هل الامك اخذت منك صكا وفرامانا باقامة جبرية مؤبدة
    رغم البسمة التي ترسمها في كتاباتك
    ولكن لا تستطيع ان تخفي الكم الهائل من الحزن
    تذكر ايها القلم الرائع ...بان
    كل الم الى الزوال

    تحية بيضاء

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    1,526
    مرثية يوم تافة !!

    يعني هذا اليوم "بس" هو التافه ؟

    وكل الأيام الأتفه المسكينة.. لا مراثي لها ؟

    طفشانة مرة وكنت أدور لي فريسة في هذا المكان العامر.. لكن للأسف الفرايس اليوم ما تشجع

    ----> يمكن لأنها هزلا ورعيانها كثير !

    أكيد في يوم _ ومو تافه أكيد _ من الأيام.. رايحة أحط النقطة الأخيرة فهذا المنتدى

    ولأني طفشانة رايحة أكتب آخر حدث صار في يومي التافه الحافل بضيوف كثير أتو بلا موعد
    بعد خروجهم الساعة 11 ونص بؤسا على وزن قهرا
    فتحت التلفزيون على سوبر ستار وجاني أخوي الكبير يوعظني ودار بيننا الحوار التالي:

    هو: حرام عليك قصري حسه
    أنا: ما أبغى
    هو: هذا بدال ما تقومين الليل روحي توضي وصلي لك ركعتين وادعي ربي يوفقك فيـ الخ الخ
    أنا: أدعي؟ الحمد لله مو ناقصني شي .. بجد أنا ما عندي شي ابغاه ( وبعدين تذكرت اني باشتري جوال جديد ) وقلت له ( على أمل يزيدولي مصروفي واشتريلي جوال كشخة ) إلا بدعي بجوال
    هو: جوال؟!! ادعي بالجنة احسن لك
    أنا: الجنة؟ مضمونه ان شاء الله
    هو بعد ما حمر عيونه: لا يأمن مكر الله إلا القوم الكافرون
    أنا كنت متكية فجلست: وليش تقول كافرون ؟ ليش ما تقول ان هذا حسن ظن بالله .. أنا مؤمنة بربي وأشهد انه لا إله إلا الله خالصة من قلبي .. المهم عطيته كم حديث والخ
    هو: نسيت وش قال بالضبط .. أذكر عشان الصغار اللي معي يتابعون البرنامج قال لي وهو يأشر على الصغار وبأسمائهم يقول كلهم ذنبهم عليك ..
    لمحت نظرات رضى مخلوطة بلؤم في عيونهم الصغيرة وقلت " كل شاة معلقة بعرقوبها " ولا تزرو وازرة وزر أخرى .

    انتهى يومي الغبي والتافه بدخولي الساخر وأنا في حالة طفش يأكلني وغضب عارم لا أدري ما سببه .. وكان ردي هذا على موضوعك.. وبعد ما قريت موضوع البارع كنت رايحة أرد عليه لكن ربي راحمه أكيد

    هذاك كله قبل البدء أما بعد البدء فأترككم مع الكريه ( عبد المجيد ) بالرغم من اني ما اطيقه لكن على قول المثل تجي مع البله اصابات

    فمان الجرح يا ذيك السوالف
    بعد ما خانت ظنوني ظنوني

    عرفت الغدر وكذب الولايف
    جروحك علموك وعلموني

    نزل دمع وبعض الدمع واقف
    سأل عن باقي طيوفك عيوني

    أنا كل المشاعر حيل خايف
    أبسدل هالستارة ساعدوني

    وداع وكلمة التوديع آسف
    وإذا باقي لكم غدر اعذروني

    إلى

    بعد ما اروح يكفي تذكروني

    * طفشانة ولأني طفشانة ما ابغى أقرا الرد يمكن أعوّد له بعد يوم أو يومين .. من باب حب الاستطلاع .. وما أوعدك اني ما رح أحوسكم برد ثاني .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    ربما .. أو لكن ..

    المهم يا صديقي أشك أنك تعني من متلازمة البياض والسواد ، وهي متلازمة خطيرة جداً، إذ تعني أننا لا نرى الأشياء إلا عبر الشاشات القديمة ..!! ، مع أن العالم كما ذكر لي وصل إلى أعداد خرافية تصل إلى ضعف أعداد شعر رؤؤس العالم ( زاتهم )
    وفي كل مرة لون جديد واسم جديد ، ولذلك .. ( ربما ) يأتي يوم يخترعون فيه لون جديد ويسمونه سهيل اليماني ، ويكون لون يجمع بين السواد والبياض ، قريبا من الرمادي وليس برمادي ، يعني لون لا لون له ، ولكن له طعم ورائحة تشبه رائحة ( الخرطوم ) التي تفوح من جنبات موضوعك أعلاه ..

    لا أخفيك سراً أنني حين قرأت ما قمت بتصفيفه في الأعلى أصابني اكتئاب شديد ، لأنني تذكرت شيئا ما ، ربما يقع بعد أيام معدودة ، على يد ( وسخلبول ) قادم من أقصى الجنوب الغربي ، يحمل في يده مزيداً من كسل اللغة، وبجاحة اللسسان.. ..
    إلى ذلك الحين تقبل مني تحية أرقى بكثير من ( وسخلبول ) ... تساوي تقريبا ( بياضلبون ) ...
    أترحلين ..؟ فروحي من هنا رحلت ..
    حتى المسافات .. تاهت في مسافاتي..

    ـ ـ ـ

    ( إنا لله وإنا إليه راجعون )


    آخر أخبار a d a b . c o m

    asufyani1@gmail.com

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,027
    **


    مقال أها أها لبول ....


    يعني قابل للضحك ...



    كير كار كور



    تحياتي


    بشبوش أفندي :ss:

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    شـوف "وقيل بص .."
    ما ابغى اغشك واقول لك "كأنني اشعر بك"
    من باب تجنب النظريات..
    ...
    لكن..
    تكثيف النور على الزوايا المظلمة ابداع لا يجيده الا البسطاء..
    طبعا..
    غيرك
    افترش عباءتك مرة واحدة في ظل جدار لا ظل له..
    واعد المحاولة
    تحدى صعوبة البداية..
    ثم اسألني..
    ..
    طبعا سأذكرك بالنظرية .
    ...
    لن انساها لك .


    لك التقدير
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرصيــف
    الردود
    4,410
    -
    كل لحظة نشعر فيها بالفراغ تتحول بعد ثواني قليلة إلى لحظة تافهة ..

    نسمح من خلالها للفراغ ولكل الكائنات/الأشياء التي تمارسه ،، أن تهاجمنا وتختار لنا أقدار تلك اللحظة ..

    الفراغ هو الباب الذي تدخل منه إلى الشتات ..

    اسحق كل لحظة تافهة بعمل ما ،، أي "عمل" .. حتى لو كان عمل تافه !! .. ولكن أنت من يختاره ويفعله .. حاول أن تباغت اللحظة التافهة ، بعمل غير متوقع ... كما تقعله عندما تختار أن ترد على رسالة جوال ممجوجة مكررة برد "غيرمتوقع"/ أقرب للجنون على الطرف الثاني .. ربما تساهم من خلال "فيروس" ردك في اختراق لحظته التافهة .. والعبث بمحتوياتها ..

    أحيانا يكون احتساء كوب من القهوة هو "أهم" عمل/ مجازفة تقوم به في يومك ..! إذا كان هناك هدفاً من ورائه كأن تصب انزيم الكافيين في شرايينك .. التي كانت تنتظر وتتوقع النوم ... قبل أن تباغتها .. فتظل طوال الليل معلقاً بسقف الغرفة عبر أعصاب مشدودة .. وتركيز .. وعيون ساهرة .. تمارس عملا اخترت "أنت" أن تطبخ لحظاته منذ أن طعنت المساء بمشروع القهوة ( الذي كان يبدو للآخرين تافهاً ) ..

    جرب أحياناً أن تقرر أن تقوم بأعمال مختلفة عما كانت تتوقعه "اللحظة" ،، فقط قبله بلحظات .. فمثلا هناك مبارة مهمة الكل ينتظرها ربما حتى أنت .. جرب قبل بدء المبارة بثواني أن تفاجيء اللحظة و تذهب للقيام بعمل آخر/ حتى لو كان أكثر تفاهة من المباراة .. المهم أن لاتستعبدك اللحظة.



    استعمل دوما اسلوب المباغتة !


    -
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg xv.jpg (31.1 KB, 325 مشاهدات)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المكان
    معكم
    الردود
    490
    ياخي و أنا أقرأ موضوعك جاني نفس الشعور إذا فصخت ثوبي و أنا ناسي أفك الكبك!!
    لا تزعلون من فدغون!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المكان
    الخـــــــــــبر
    الردود
    320

    مرحبا ...

    الغالي سهيل اليماني

    احياناً يصبح يومنا " التافه " إمرأةً نحاول ان نهرب منها ولكنها تدركنا حيث نحن !

    سلم لنا هذا " الفكرلبول " .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    مفارقات نعيشهـا...
    أحيانا يكون البياض غير حقيقى.. ومبهم.
    وعندما تكون أبيض القلب،، تُصف بالمغفل..حاشاك الله أخى
    لدرجة يسألونك أن بياض قلبك لا يضاهيه بياض التايد ولا الأمو ولا البرسيل .

    عندمـا ترى النقاط السوداء كثيرة وواضحة، أفضل من أن ترى البياض مصفرا وعليه بعض رذاذ(القبح).





    مع الود وتمنياتى ببياض أنصع
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    الســـاخر
    الردود
    8,617
    تعود الناس على أن يلعنوا ظروف حياتهم ولست
    أؤمن بالظروف فالناس هم الذين يصنعونها


    برنارد شو

    --

    --
    لأننا نتقن الصمت ..
    حمّلونا وزر النوايا !!


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    فينيسيا :
    رغم أني لم أجد علاقة بين الموضوع وبين ما نقلتيه عن الأخ " برنارد شو " ألا أني سأفترض أن هنالك علاقة ما وسأجيب أو أحاول ..
    لو خرج الأخ برنارد من منزله وهو يريد أن يلحق " بدوامه " ثم وجد أن سيارته " مبنشره " أو أن أحدهم كسر زجاجها الأمامي وسرق ما بداخلها .. ولم يجد سيارة ليموزين توصله إلى ذلك الدوام المشؤوم .. ثم أتى من يقول له يا برنارد أنت لا تؤمن بالظروف فأنت من صنعها ، فأنا لا أضمن لك ردة فعل برنارد ..
    هذا مثال على ظرف تافه .. وهناك ظروف أكبر وأكبر .. وهكذا

    هذا عن برنارد .. وسأفترض أنك قلتي أني ألعن الظروف في ما " كذبته " أنا في هذا الموضوع !
    أمثالي لا يلعنون الظروف .. ولا يحسون بها.. لسبب بسيط وهو أن الذين تؤثر فيهم الظروف هم في العادة أناس يمتلكون حساً مرهفاً وعالياً .. إحساسهم بالأشياء أكبر .. وأصدقك القول أني لست من هذا النوع فلا يوجد لدي " إحساس " لا عالي ولا من اي نوع آخر !!!
    أنا أمارس دور المتفرج على الظروف وعلى من يصنعها كما قال السيد شو في حكمته الواردة أعلاه !!
    التي لا أجد فيها من الحكمة شيء !

    الحنين :
    لا أدري لماذا أجدني منساق للتفكير في النسبية مرّة أخرى !!
    البياض أيضاً نسبي ..
    من خلال ردك وجدت أني متميز بشكل أو بآخر ..
    أنا مغفل أسود القلب .. هل رأيتي كيف أني مختلف عن تلك القاعدة !!

    مطارد سراب :
    تشبيه اليوم التافه بالمرأة فيه دقة وخبث أبيض !!
    لكن الفكرة باختصار أننا نمارس اقتراف أيامنا التافهه بـ" سعادة " أحيانا .. ولا نهرب منها نحن فقط ندعي أننا نفعل ذلك !!

    فدغون :
    هل أحسدك مثلا ؟!!
    أنت تمتلك " شعور " وأنت تفصخ ثوبك وتنسى الكبك !!
    أنا لا أملك أي شعور وأنا " أفصخ " ايامي وأنسى الفرح !!

    حاطب ليل :
    من " أوهمك " أن الفراغ ليس عملاً شريفاً ؟!!
    كثيرون يمتهنون الفراغ ولهم في ذلك مراتب ومقامات فليس الكل يستطيعون مجرد إدعاء أنهم " فارغون " !!
    وصفتك جميلة لكنها تحتاج عقل لا أمتلكه للتفريق بين اللحظات ..
    كيف ساعرف أن هذه لحظة تافهه ثم اباغتها ؟!
    أخاف أن أهم بمباغته " لحظة " ما والقضاء عليها ثم أكتشف بعد موتها أنها كانت ستكون أجمل العابرين !!
    لن أباغت لحظاتي .. وسأدعها تأتي وتذهب وأكتفي باستقبالها وتوديعها !!

    فانون :
    لن ابالغ في التنظير وأدعي أني فهمت ما تقصده !!
    أنا سعيد ـ وهذه لحظه سبق الحديث عنها في أسطر سابقه ـ لأنك أتيت هنا لتشاركنا حفلة تأبين هذا اليوم التافه ..
    وأما ما سوى ذلك فلم أفهمه ..

    بشبوش أفندي :
    كيف تمارس الضحك في حفلة تأبين يومنا الراحل ؟!
    هل باغت لحظة الحزن ثم قررت أن تضحك حسب وصفة حاطب ليل ؟!

    أبو سفيان :
    غفر الله لي ولك ..
    الذين يخترعون الألوان الأخرى هم فقط يقومون بالتحايل على البياض والسواد لكنهم لا يتخلصون منهما !!
    حتى الأشياء والتصرفات لها ألوان .. هذه الألون مجرد تصنيفات فرعية تعود لتجتمع تحت تصنيفين رئيسيين هما الأبيض والأسود ..
    الكسل مثلا .. رمادي ..
    لكنه من عائلة الأسود !!

    بدور :
    لا أنكر أنك تفاجئيني في كل مره !!
    في داخل أي منا مساحات بيضاء وأخرى سوداء ...
    يظهر منها للناس الأكثر تمكنا في داخلنا .. وهذا أمر طبيعي !!
    غير الطبيعي هو أن نحاول " بعناد " أن نظهر تلك المساحة السوداء التي "قد" تكون المساحة الأقل في داخلنا !!

    أنين :
    أنا هنا أمارس ما لا استطيع ممارسته هناك !!
    نحن نبحث عن كل ما نحتاجه .. هذه هي قواعد اللعبة كما علمني اياها صديق رحل !!
    قد آتي هنا لأبحث عن " السواد " .. حين لا أجده هناك ..
    وقد آتي هنا يقتلني العطش لنقطة بيضاء !!

    صاحب البخاخ ! :
    أكاد أجزم أني أعرفك ..
    ولا أعلم هل هذه المعرفة نقطة بيضاء أو سوداء ..
    قد تكون رمادية حسب تصنيف " ابو سفيان " !!
    على أيه حال ..
    قد تكون الجدران سوداء وبخاخك هو الأبيض !!
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    "يا شين ذبحتني.."
    كل ما فرجها الله علي وكتبت لي كلمتين..
    تكتب لي "عفوا.. لقد تعثر مرور "كلمتينك" نرجو عدم محاولة "التلزق" مرة اخرى"
    ...
    شوف "وقيل بص.."
    من زاويتي انا فاهمها "شئ"
    لكن من زاويتك..
    انت وش تقصـدك ؟؟
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    في قلب امرأة ميتة
    الردود
    89
    وماذا ينتظر من يوم تافه !!
    شبحٌ تظلَّم حسنه القمرُ




  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    1,526
    قبل البدء..

    ردك محبط
    ..

    في عالم كل شيء فيه مغلف بالسلوفان يا يماني تصبح القدرة على كشف المساحات السوداء نعمة.. وزي منت خابر كل ذي نعمة محسود.. حتى اسألني ------> متعودة تدفع ضرايب
    طبعا ما أقدر أكذب وأقول اني أدفعها بعدم اكتراث.. لكن بحاول أتعلمه ان شاء الله

    مساحات بيضاء وأخرى سوداء ،، وأقواس " بعناد " و "قد" ---> يا إلهي لهذي الدرجة :confused:


    على العموم إذا كان عندك وصفة _ والظاهر عندك _ لإظهار البياض أو التبييض هاتها أجربها لكم

    بعد البدء..

    فكر..!
    واكتب بحرية..
    عرض نفسك للخطر !

  17. #17
    ما الفرق بين اللون " الأبيض و الأسود " ..!؟


    :confused:

    ملاحظة : لا تنسى تظليل ما خفي عن ناظريك ..!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    527


    إذا كانت السوداوية تغمر "الخارج"
    فحاول أن لا تجعلها أيضا في "الداخل"

    ودعك من فلسفة "النفس مجبرة"

    فنحن
    لسنا عبيدا لها


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    جزيرة العرب ..
    السواد في الخارج هو انعكاس " غبي " لما في الداخل وليس العكس !
    شكرا لمرورك من هنا

    الجيزاني :
    الفرق بين النور والظلام ..
    قلتها سابقا وسأعيدها هنا .. النور ظلام ابيض !!

    بدور :
    ليس لدي وصفة لاظهر اشياء غير موجوده !!
    إذا كانت موجوده فعلاً فستظهر وحدها ..

    الزنكلوني بيه :
    حسب هذا القانون .. فنحن لا ننتظر أي شيء !!!

    فانون :
    أمر الله من سعه
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    527
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني
    جزيرة العرب ..
    السواد في الخارج هو انعكاس " غبي " لما في الداخل وليس العكس !

    ليس دائما

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •