Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    صَبَايَا الحُرُوْف

    صَبَايَا الحُرُوْف
    شعر/عيسى جرابا
    14/3/1425هـ


    أَفِرُّ إِلَيْكِ وَبَيْنَ يَدَيْـ
    ـكِ تَرْتَاحُ أَزْمِنَتِي الـمُتْعَبَةْ

    وَأَلْمَحُ فِي مُقْلَتَيْكِ الرَّبِيْـ
    ـعَ صَبًّا مَشَاعِرُهُ مُعْشِبَةْ

    وَأَرْشُفُ خَمْرَ الـمَفَاتِنِ يَا
    لَقَلْبِي فَمِنْ قَبْلُ مَا جَرَّبَهْ!

    أَتُوْقُ لِغَيْثِ اللِّقَاءِ كَمَا
    تَتُوْقُ لِعِفَّتِهَا الـمُذْنِبَةْ

    وَيُشْعِلُنِي الصَّمْتُ تَنْهِيْدَةً
    وَيُنْشِبُ فِي أَضْلُعِي مِخْلَبَهْ

    أُخَمِّشُ وَجْهَ الثَّرَى وَالـمُنَى
    تَلُوْحُ كَسَارِيَةٍ مُجْدِبَةْ

    تَجُوْعُ خُطَايَ فَأَمْشِي بِهَا
    حَثِيْثاً وَلَكِنْ إِلَى مَسْغَبَةْ

    أُفَتِّشُ فِي اللِّيْلِ عَنْ نَجْمَةٍ
    فَتَرْمُقُنُي عَيْنُهُ الـمُرْعِبَةْ

    أُصِرُّ فَأَلْمَحُهَا أَنْتَشِي
    وَأَمْنَحُهَا كُلَّ شَيْءِ هِبَةْ

    أَطِيْرُ إِلَيْهَا كَمَا كَوْكَبٍ
    يُغَازِلُ مِنْ شُرْفَةٍ كَوْكَبَةْ

    أُغَرِّدُ لَكِنْ بِلا رَوْضَةٍ
    أُسَافِرُ لَكِنْ بِلا مَرْكَبَةْ

    تَهُوْنُ الـمَسَافَاتُ أَنَّى تَكُوْ
    نُ مُجْدِبَةَ النُّوْرِ أَمْ مُخْصِبَةْ؟

    وَكَالـمُرِّ طَعْمُ الرَّحِيْلِ وَإِنْ
    إِلَيْكِ الرَّحِيْلُ فَمَا أَطْيَبَهْ!

    جَمَالُكِ يَنْسَابُ بَضَّ السَّنَا
    وَمَشْرِقُهُ يَحْتَوِي مَغْرِبَهْ

    وَلِلْقَلْبِ فِيْكِ رُؤَىً عَذْبَةٌ
    وَآهَاتُهُ فِيْكِ مُسْتَعْذَبَةْ

    وَمَازَالَ رَغْمَ انْكِفَاءِ الـمُنَى
    يَذُوْبُ اشْتِيَاقاً لِمَنْ ذَوَّبَهْ

    وَيَرْكُضُ فِي لَهْفَةٍ نَبْضُهُ
    فَيَسْكُبُهُ لَثْغَةً مُعْرَبَةْ

    أَغَانِيْهِ ذَوْبٌ تَسَاقَى هَوَىً
    خُذِيْهَا وَإِنْ لَمْ تَكُنْ مُطْرِبَةْ

    فَكَفَّاكِ كَمْ دَثَّرَتْهُ العَذَا
    بَ هَجْراً بِنَفْسِيَ مَنْ عَذَّبَهْ!

    وَدَمْعُ الـحُرُوْفِ عَلَى وَجْنَةِ الـ
    ـبَيَاضِ يَسِحُّ وَمَا أَعْذَبَهْ!

    أَفِرُّ إِلَيْكِ فَفِرِّيْ إِلَـ
    ـيَّ بَيْنِي وَبَيْنَكِ كُلُّ الشَّبَهْ

    صَبَايَا الـحُرُوْفِ أَبُوْهَا أَنَا
    فَلا غَرْوَ إِنْ أَصْبَحَتْ مُعْجَبَةْ


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    تحية لهذا الغرور ..
    ..لهذا الجمال ..
    ...ما اروعه...

    اختك باذن الله
    انين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنين
    تحية لهذا الغرور ..
    ..لهذا الجمال ..
    ...ما اروعه...

    اختك باذن الله
    انين
    يا أنيييييييييين

    أيتها الأخت الفاضلة

    أحسنت إذا سميت ما قرأت غرورا

    ولو عرفت الحالة الشعورية لحظة كتابة القصيدة لاختلفت التسمية...

    هناك من يتهم شعراء الأدب الإسلامي بالرجعية

    والعجز عن مجاراة العصر في لغته ( الحديثة )

    بل يتجاوزون ذلك بتجريدهم من الشعور وأنهم ليس لهم قلوب فكيف يتغزلون؟

    قرأت هذه التهم بل وجُبهت بها

    فكتبت هذه القصيدة التي جاءت مختلفة عن المنهج الذي رسمته لي ولشعري

    وظهر الغرور فيها جليا كما رأيت ؛ وذلك لإغاظتهم ليس إلا ...

    أحببت الإيضاح خوفا من سوء الظن...

    وأعتذر إليكِ وإلى الإخوة والأخوات جميعا

    كما أشكرك أيتها الأخت على هذه الإطلالة التي دفعتني لهذه العجالة

    وفقك الله إلى كل خير

    تحياتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    عيسى جرابا


    إذا كان هذا هو الغرور فليُدمْهُ الله

    وإذا كان التعالي على الحرف يُنتجُ مثلَ هذا فليُدم اللهُ هذا التعالي

    شاعرنا الكبير ..

    الغرور والتعالي على الحرف والشعر حينما يؤدي للإبداع والحفاظ على قدسية الشعر

    فهو ولاشك خيرٌ من التواضع الزائف الذي يمتهن كرامة الشعر ويدنّسُ قدسيته باسم الرمزيّة والنثرية وما شابههما

    يا أبا صبايا الحروف أبدعتَ وأحسنتَ الرّد

    وقبلَ هذا وذاكَ فقد أطربتَ كلّ ذرّةِ حسّ تعرفُ معنى الشعر


    تقديري


    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    أخي عيسى

    حيهلا بهذا الغرور حيهلا بهذا الكبرياء

    الذي جلب لنا الدر والنفيس

    كن كأنت باسقاً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    الأرض الواسعة
    الردود
    1,029
    هي بيمينك أيها الشاعر الفذَ !

    وحُقَت لك !

    زادك الله من نعيمه
    ::
    من الهدي النبوي

    ( من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن )
    ( لايحل لمؤمن أن يشير إلى أخيه بنظرة تؤذيه )
    (إنما يتجالس المتجالسان بأمانة الله عزّ وجلّ
    فلا يحلّ لأحدهما أن يفشي على أخيه ما يكره )
    0000000000000000000000000000000
    ( المؤمن من اطلع على عيب نفسه ولم ينسب لأحد عيباً
    ومن كان ناصحاً لأخيه في الخلوة وساتراً له في الجلوة
    ومن عمل على سلامة عرض أخيه )

    ابن عطاء الله السكندري
    ::

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    شاطيء البحر
    الردود
    2,768
    أخي عيسى :

    صَبَايَا الـحُرُوْفِ أَبُوْهَا أَنَا
    فَلا غَرْوَ إِنْ أَصْبَحَتْ مُعْجَبَةْ

    أتيتك أخطبُ إحداهنَ يا أباهن ولها ما شاءت من مهر
    عساها تبوح لنا بسرِ إبداعِ أبيها فنجاريه

    أيها الشاعر الحبيب
    ما أجملك

    واصل غرورك وغِظهُم ما استطعت إليه سبيلا

    كل الود

    النورس
    راح

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    <----- من هنا
    الردود
    17
    عيسى جرابا

    عقد صباياك تألف في فتنة وجمال

    حُق لهن الغرور ايها المبدع ..

    كيف لا !!! وأنت من شكل هذا السحر


    تحياتي لك
    كلما اقتلعت الريح ورقة من أوراقي..


    فاح شذى الجـ ـ ـوري مسجلا كلمات

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    أخي الشاعر : عيسى جرابا

    صبايا الحروف ..

    يمضي الإبداع بنا على طريق واحد ..

    تغرقنا في جمال عباراتك وألفاظك الجميلة ..

    من رائع إلى أروع ..

    ودمت ألقا أيها الحبيب ..

    مســـافر ,,

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    12,059
    سلمت يمينك يامبدع


    تحياتي

    ==

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبـ A ـدالله
    عيسى جرابا


    إذا كان هذا هو الغرور فليُدمْهُ الله

    وإذا كان التعالي على الحرف يُنتجُ مثلَ هذا فليُدم اللهُ هذا التعالي

    شاعرنا الكبير ..

    الغرور والتعالي على الحرف والشعر حينما يؤدي للإبداع والحفاظ على قدسية الشعر

    فهو ولاشك خيرٌ من التواضع الزائف الذي يمتهن كرامة الشعر ويدنّسُ قدسيته باسم الرمزيّة والنثرية وما شابههما

    يا أبا صبايا الحروف أبدعتَ وأحسنتَ الرّد

    وقبلَ هذا وذاكَ فقد أطربتَ كلّ ذرّةِ حسّ تعرفُ معنى الشعر


    تقديري

    عبدالله

    يسعدني مرورك بل وأنتظره...

    ففي كل مرة أتوقع ( كفشات ) مشاكسة

    هي في الواقع هدايا مجانية تقدمها عن طيب خاطر.

    الغرور والتعالي يا عبدالله أجازهما الشرع في الحرب

    فهما مما يغيظ العدو ويفت في عضده , ونحن مع الحداثة والحداثيين

    في حرب لا تنتهي ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم...).

    وحين أُطلق لفظة الحداثة فلا أعني بها التحديث الذي هو التجديد

    وإنما أعني الحداثة الفكرية التي تقوم على مناهضة الدين ومحاربته قولا وفعلا...

    مرورك مورق يا عبدالله فدعني أتفيأ ظلاله...

    أشكرك من الأعماق

    وفقك الله أيها الحبيب

    تحياتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبوعلي(بحر)
    أخي عيسى

    حيهلا بهذا الغرور حيهلا بهذا الكبرياء

    الذي جلب لنا الدر والنفيس

    كن كأنت باسقاً
    يا أبا علي

    أكرمتني بهذا المرور العبق

    لقد شممت شذاه فزادني غرورا...

    أخشى ما أخشاه أن تكثر منه فتضيق علي ثيابي...

    كن بالجوار أيها الحبيب وسأنتظرك دائما

    وفقك الله لكل خير

    تحياتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    أخي عيسى...
    قرأت نصك واعجبتني سلاسته
    وتركزت لذ
    لدي لذة الإعجاب عند نهاية القصيده ومعرفة المخاطب
    ولكن ردودك الكريمه على مداخلات الأخوة زادته قيمة ولمعاناً هو يستحقه بلا شك
    فسر بارك الله بك وفيك وجعلك حربة نافذة في صدور كل من يريد الهدم
    لك تحيتي وشكري
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقروالإقدام قتال

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    المكان
    على أنقاض أحلامي
    الردود
    261
    الأخ الأستاذ / عيسى جرابا أيده الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    إن صبابا حروفك معجبة بأبيها وحق لها
    ولكن سبب هذا الإعجاب ليس ما ألمح إليه
    البيت الأخير " كل فتاة بأبيها معجبة "
    بل لأن حروفك تنتزع الإعجاب انتزاعا
    من البعيد قبل القريب

    أدامك الله شوكة في حلق من باعوا أنفسهم بسقط المتاع

    "وروح القدس يؤيدك"

    مع تحياتي وتقديري
    SHAER53
    وكونوا عباد الله إخوانا


    من أنت ؟؟ أنت حبيبتي وحياتي.........ومدار آمالي وتوأم ذاتي
    والسر في صبري على الدنيا وفي......إشراقتي ، والسر في مأساتي

  15. #15

    Exclamation

    أَتُوْقُ لِغَيْثِ اللِّقَاءِ كَمَا
    تَتُوْقُ لِعِفَّتِهَا الـمُذْنِبَةْ



    صادق الود مني!؟!!


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    المكان
    (الكويت)
    الردود
    13,458
    رووووووووعة يابعدي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة آية95
    هي بيمينك أيها الشاعر الفذَ !

    وحُقَت لك !

    زادك الله من نعيمه
    آية

    أيتها الفيلسوفة المتألقة

    أشكرك على إطلالتك الجميلة

    وفقك الله

    تحياتي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة al nawras
    أخي عيسى :

    صَبَايَا الـحُرُوْفِ أَبُوْهَا أَنَا
    فَلا غَرْوَ إِنْ أَصْبَحَتْ مُعْجَبَةْ

    أتيتك أخطبُ إحداهنَ يا أباهن ولها ما شاءت من مهر
    عساها تبوح لنا بسرِ إبداعِ أبيها فنجاريه

    أيها الشاعر الحبيب
    ما أجملك

    واصل غرورك وغِظهُم ما استطعت إليه سبيلا

    كل الود

    النورس
    راح
    أخي الحبيب

    النورس

    على طريق الإغاظة سأروي لك قصة حصلت لي قبل أكثر من عشر سنوات أي بعد تخرجي من الجامعة بسنتين فاسمح لي:
    دُعيت لحضور أمسية شعرية طبعا للاستماع وليس للمشاركة , وحضرت تلك الأمسية المزعومة وكلي أمل... ولما انتهت تساءلت لماذا دُعيت؟ هل هذه حقا أمسية شعرية كما تعودنا وألفنا؟ وتذكرت حينها قصة الزبرقان بن بدر مع الحطيئة حين هجا الثاني الأول وحكَّم الأول حسان بن ثابت رضي الله عنه في قول الثاني:
    دع المكارم لا ترحل لبغيتها *** واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
    فقال حسان: والله ما هجاه بل سلح عليه. وللقصة مقدمة أردت أن أركز على الشاهد فيها.
    حين تذكرتها قلت: والله إن هذه الأمسية من قبيل هجاء الحطيئة للزبرقان , ومما زاد غيظي أن الصالة كانت تضج بالتصفيق ولا أدري لماذا؟ هل أنا لا أفهم أم هناك أمر آخر؟ وأذكر أن مقدم الأمسية قال: وأرجو لكم ليلة ليلاء فكانت بحق ليلة ليلاء.
    وعدت إلى البيت مغاضبا , وعقدت العزم , وبيت النية , وكانت الطامة أن كتبت قصيدة كلفتني الكثير والكثير ولكنها كانت من قبيل ( رب ضارة نافعة ) واسمح لي أخي الحبيب أن أورد لك القصيدة والتي عنوانها:

    ( ذُبح الشعر)

    ذُبح الشعر مساء البارحةْ *** فبكينا وقرأنا الفاتحةْ
    ورأينا في الدجى جثته *** عبثت فيها الكلاب النابحةْ
    جهلوا بالشعر ظنوا أنه *** هذيان بالمعاني الفاضحةْ
    ذُبح الشعر فمن ينصفه *** من عدو في مسوح صالحةْ؟
    أين من يندبه لما جرى *** دمه نهرا؟ وأين النائحةْ؟
    أين حسان وسيف الشعر كم *** سله يخزي الوجوه الكالحةْ؟!
    أين كعب باع دنياه التي *** رخصت عند القلوب الطامحةْ؟
    أين عبد الله كم من شاعر *** صيَّر الشعر خيولا فاتحةْ؟
    ذُبح الشعر فباتت مقلتي *** في بحار من دموعي سابحةْ
    وفؤادي لم ينم حين رأى *** مصرع الشعر مساء البارحةْ
    إنها مهزلة أصحابها *** من بنينا يا لعمق الفادحةْ!
    عجبي من أمة غافلة *** أُجهضت فيها العقول الراجحةْ
    يستوي صوت غراب ناعق *** حين تصغي والطيور الصادحةْ
    لم أزل أشرب حزني والمنى *** غاديات في فؤادي رائحةْ
    إنْ رياض الشعر رواها الهدى *** حسنت شكلا وطابت رائحةْ


    وشرَّقت القصيدة وغربت , ووصلت إلى المعنيين في عقر دورهم , وكما قلت تواصوا علي فكلفتني هذه القصيدة الكثير والكثير , وأصابني شيء من الجزع والقنوط كعادة الإنسان حين يصيبه الشر وأُنسيت أن الله قد كتب الرزق , ومرت ست سنوات عجاف أعقبها خمس سنوات سمان فتح الله علي فيها من المشاركات ما لم أكن أتوقعه ولا يدور في خلدي ولله الحمد والمنة , وأدركت أن المؤمن أمره كله خير...وليس والله أصعب على الشاعر من كتابة شعر لا يُقرأ ولا يُسمع , لكن في زمن الإنترنت لا يستطيع أحد أن يهمش أحدا , وباستطاعة أي كاتب إيصال ما لديه بكل يسر وسهولة...

    أخي الحبيب النورس
    صباياي سأنكحك إحداهن ومهرها ألا تحرمني هذه الإطلالة...
    أشكر لك هذا المرور وأرجو ألا أكون قد سببت لك ولا لغيرك صداعا...
    وفقك الله أيها الحبيب
    تحياتي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    أخي عيسى....
    عدت مرة أخرى بعد قراءة الرد أعلاه للحبيب النورس
    وكأني أدخل الى موضوع جديد
    أعجبتني والله القصيده والمناسبه وما انتجته مؤخرا لك.
    أخي هي الشلليه تتحكم في غالب المطبوعات والمناسبات
    ومن خرج عن خطهم فليس له الحظ بينهم
    ولكن يبقى صدق الإنسان مع نفسه ومع معتقده وتوجهه
    ركنا يأوي إليه ووساما يعتز به وينافح من أجله
    ولا شك انه لايصح إلا الصحيح
    فبارك الله فيك ولك
    ودم كما أنت
    ولك مني التحيه
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقروالإقدام قتال

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    عيسى جرابا


    رأيتُ اسمَ محب الفأل هنا مجدَّدَاً فأتيتُ ليقيني أنه لا يحطُّ إلا على القمم


    الحمدُ لله أن الأمور لم تتجاوز ما انتهت إليه ولم تصل للحدّ الذي يُذكّركَ قولَ الحطيئة .. ( ماذا أقول لأفراخٍ بذي مرخٍ ..إلخ )


    أرجو يا شاعرنا الكبير أن تجعلَ القصيدة مع مناسبتها في مشاركةٍ مستقلَّة

    فقد لا يتسنى للكثير مُطالعتها هنا .. فالكثير وخصوصاً من غير الأعضاء يكتفون بمشاهدة المشاركة ولا تهمّهم تعليقات الأعضاء لذلك لن تقع أبصارهم على القصيدة الثانية

    أعلمُ أن ذاكَ يحتاجُ لشيءٍ من الجهد لكن فيه الكثير من الخير ،

    فربما قادت المصادفة بعضاً من تلك الكلاب التي تنهشُ جثةَ الشعر حيَّاً إلى صفحة القصيدة ليجد إحدى الزواجر

    ولو لم تُصبْ بها من الخير إلا ذاكَ لكفى

    وليتَ لي أن أعرف .. أهم فعلاً يستشعرون جمالاً أو حتى فهماً فيما يقولون أو يكتبون ؟!!

    أم أنهم يعلمون يقيناً أن لا هذا ولا ذاك وإنما قلة الحيلة أو نية العَبَث والتخريب ولا أستبعدُ التدمير هي ما تدفعهم لذلك ؟!


    تقديري
    عُدّل الرد بواسطة عبـ A ـدالله : 13-12-2004 في 03:19 AM
    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •