Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 74

الموضوع: رحلة الريح

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بــــيان

    أيها القلب المترامي الأطراف..<- لا تثريب.. شيء من حشو المناهج..

    كنت أسمع باسمك كثيراً القلب الكبير..القلب الكبير..
    هذا يهمس به..وتلك تشيد..وآخر معجب..

    لكنني لم ألتقيه إلا هنا..في رحلة القلب الكبير..

    والحمد للرحمن يوم أن هداني لهذا الجنون..

    يوم أن تكون الريح رحلة والرحلة رياااااح..!

    تهت هنا كثيراً...وداخ قلمي أكثر..
    حينما أحس أن الطريق أمامه ضخم ليصل لما ظن به الآخرون..!!

    شكراً لك..رحلة ممتعة..!


    أختي الكريمة .. بيان ؛
    أسعد الله قلبك و حالك ..
    ليس القلم إلا أداة تحول الطاقة من شكل إلى شكل <- برضه حشو مناهج
    و الطاقة هنا هي الأحاسيس و الشعور بالكوائن ، و تحولاتها إنما سرقتها على غفلة من الباطن المخبأ إلى الظاهر المنكشف .. من سر النفس إلى علانية الأوراق! و أسميتها سرقة .. لأن الألم حرز!
    و على هذا .. فالشعراء لصوص ، و أشعرهم كبيرهم في اللصوصية
    حسناً .. أيعجز القادر العاقل المفكر أن يكون لصاً .. أقصد شاعراً؟
    كلا .. فقط عندما يطلق القدرة بالإرداة .. و يحرر العقل بقك القيود ، و يتحسس ملكوت الله بحواسه الست!
    و بكل أمانة .. ما جرني لهذا الحديث .. كلامك عن قلمك الذي أمست الطريق أمامه ضخمة حتى يصل و ما كان ذلك إلا لأنك قلتِ "داخ"!!
    أختي الكريمة .. الله عادل في القسمة و العطاء .. و أنا لا أختلف عنكِ .. و صدقيني .. عندما تضطرم الأحاسيس و تزيدين في الكتابة عني مرة واحدة .. سيكون نصك أجمل ألف مرة من كل هذا الذي نكتب!
    فقط .. لا تنسي القواعد الثلاث يا بيان .. ثم اسلمي لأخيك!


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عيسى جرابا
    الله أيها القلب الكبير

    حلة زاهية نقشت بمداد قلبك الكبير

    وما أروعه من نقش!

    لكن في نفسي شيء من ذين الشطرين وزنا

    ربما هناك سقط , أو أنني أخطأت في قراءتهما...

    فتأملهما بارك الله فيك وفي قلمك...

    ( سَاقَيْتَها
    مَدامِعُ العُشَّاقِ!!)

    ( عَشْرُ أَنْفُسٍ
    تَسيلُ
    فيِ أَعْراقي..)

    وفقك الله أيها الحبيب

    تحياتي


    أخي عيسى .. أهلا و مرحباً بك .. أسعدتني بمرورك .. شكراً للمجاملة اللطيفة.
    أما البيتان .. فقد تجرأت بهما على الشعر عامداً لأن أذني القاصرتين جوزتاهما ، و لا أفقه في العروض ، بعد ثلاثة شهور إن شاء الله ، سأتفرغ لها بالدراسة حتى أتقنها ..
    اسلم لأخيك الصغير .. فالله يحفظك و يرعاك


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    شاطيء البحر
    الردود
    2,768
    .

    ألا ترى كم أنت محبوب أيها الد......

    لن أقولها خشية أن تهرب ثانيةً

    .

    قل لي :

    لم الغياب إذاً....؟

    (لا حس ولا خبر )على رأي فلان

    .

    أيها القلب الكبير :

    كنت أسأل نفسي وأنا في سنك ـ أيام كنت في الخمسين من عمري ـ لمَ يتعمد العظماء

    من ذوي المناصب، والمشاهير، والفنانين والمبدعين ـ التواري والإختفاء عن أعينِ

    معجبيهم...؟

    وإلى الآن يا صاحبي لم أعرف الجواب...

    فهل لي بإجابةٍ منك أو من صديقنا المفقود ـ ذاك الذي مُذ أصبح مشرفاً إختفى ـ ؟

    لا بد من إجابةً وإلا...

    فقلم زميلك الدكتور (نور) جاهز...ولديه القدرة ليثبت أن :

    (القلب الكبير ) & ( أبوطيف )

    يوزرين لشخص واحد

    ومن المؤكد أن هذا ليس في صالح : أبو طيف :D:

    .

    أيها الصديق :

    نشتاقُ لك فعلاً

    ونفتقدك وصاحبك

    فكونا قريبين من واقعنا قربكما من خيالنا

    .

    أما بعد :

    يُفهمُ مما سبق أنك أحد أعظم شعراء النت حسب طبقاتي

    وقصيدتك هذه خير دليل على أنك كذلك

    وفي شهادة من جاء قبلي من الفحول ما يغنيك عن شهادتي

    .

    قلبٌ كبير

    وقلمٌ كبير

    وشاعريةٌ طعمها في القلب كطعم (الكنافة النابلسية) في اللسان...

    تُرى :

    هل ذقتها لتعلم ما أعني...؟

    .

    ولي عـــودة

    ولكن

    في خريدة أخرى

    .

    كل الحب أيها الحبيب

    .

    النورس

    راح


    .

    .

    ..

    .


    القلبُ رَهْــــنُ يديكَ منذُ سكنتَـهُ

    .............. والرّوحُ روحُـــكَ أيُّهـا تختـــارُ ؟!

    والعُمرُقد أصبحــتَ أنتَ
    ربيعَـهُ

    ........... ...أَتَطِيـبُ دونَ ربيعِها الأعمــــــارُ؟!


    نبض المطر

    .

    .

















  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    القلب الأكبر ..

    حضرت لأحرمك عتبك الذي تحمله كل يوم على عاتق ودك ..

    نص جميل غير أن في نفسي مثل ما في نفس عيسى ،،

    النورس :

    أثرت بردك شجناً ..

    أموت وفي نفسي شيء من هذه الكنافة النابلسية ..

    قرأت كتباً وروايات فأجدها أمامي وها أنت تجرحني هنا حتى أصبتني بجوعين

    منك لله



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    شاطيء البحر
    الردود
    2,768
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روحان حلا جسدا
    القلب الأكبر ..

    حضرت لأحرمك عتبك الذي تحمله كل يوم على عاتق ودك ..

    نص جميل غير أن في نفسي مثل ما في نفس عيسى ،،

    النورس :

    أثرت بردك شجناً ..

    أموت وفي نفسي شيء من هذه الكنافة النابلسية ..

    قرأت كتباً وروايات فأجدها أمامي وها أنت تجرحني هنا حتى أصبتني بجوعين

    منك لله
    وددت يا صديقي لو كنتُ هناك حيثُ أشهاها وأطيبها...وأكون من ذوي النعمة...لما غربت شمسُ نهارك
    هذا إلا ورطل منها بين يديك...
    العينُ بصيرة
    واليد قصيرة يا صاحبي...
    ولعلي أكثر توقاً إليك منها....صدقني
    .
    جمعنا الله بك وبها على خير
    .
    النورس
    راح
    .

    .

    ..

    .


    القلبُ رَهْــــنُ يديكَ منذُ سكنتَـهُ

    .............. والرّوحُ روحُـــكَ أيُّهـا تختـــارُ ؟!

    والعُمرُقد أصبحــتَ أنتَ
    ربيعَـهُ

    ........... ...أَتَطِيـبُ دونَ ربيعِها الأعمــــــارُ؟!


    نبض المطر

    .

    .

















  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    تيمـَـــاء ..
    الردود
    443
    .



    أستغفر الله العظيم ،،

    أيها القلب الكبير ،، هلاّ أوقفت هذا الطّرب ؟ !!



    حُلوةَ الهَمْسِ ؛؛
    هلْ عَلمتِ اشتياقي ؟
    وَ حنيني ..
    وَ لَوْعتي ..
    و احْتِراقي ؟!

    وعذابي
    كُفيتِ شَرَّ عَذابي..
    آسِري الوَجْدُ
    وَ الليالي وِثَاقِي !!

    ليْتَها
    كَبَّلَتْ يَديَّ
    وَ كَفَّتْ
    كَفَّها عَنْ
    كَليلَةِ الأعْلاقِ !!

    تُوهِمَ الفَجْرَ
    أَنَّها أَطْلَقَتْني ..
    وَ دُجَاها الْـ ..
    كَسى ضُلوعيَ باقِ !!



    تعليقي ألا تعليق !!

    دمتَ بخير ،،




    .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الردود
    53
    "وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقنه إلى بلد ميت فأنزلنا به المآء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نُخرجُ الموتى لعلكم تذكرون"....صدق العلي العظيم


    "ومن ءايته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته..."...


    أخي وصديقي العزيز....لله درررك

    تبارك المولى فيما خلق وأبدع
    والله ماأقوى على القراءة لك دون ان أضع بصمتي هنا


    كم هو الكلام الذي إذا ما قُرأ وجدته
    لطيفا ناعما يداعبك بألطف ماتكون المداعبة,وللصوت الخارج منه مفعولا في تهدئة النفوس فهو كالسحر..وهذا ماوجدته....
    إيجاز بلا إخلال وإطالة من غير إملال
    ..ويزيد من سحره..ندرته..ومن حلاوته قلة إقباله ...


    مع ذلك يمنع عنك التغيب والتطنيش بعد ما كتب أعلاه







    إلا على لمبه يادب

    ترى المنتف راح بأبو زعبل جعله الماحي
    ما تحولي الإهداء

    ياحبيييييييييييب الجماهير
    خلك قريب
    ودعواتك متى نفتك من هالدراسه
    صــلي عـلى النـبي محمد





    ((اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحابته وسلم))





  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    كنتُ في أنفاسِ طيْبَه
    الردود
    477


    إذا صحّ معنى البيتِ في كسرِ وزنِهِ .. ألا فاكسروهُ .. تجبروا كسرَ خاطري


    حتى الكسر عندك بذوق
    اسمع ..
    البيت صحيح ..
    و الخليل هو الذي أخطأ حين وضع تفعيلات هذا البحر .. :D:
    المهم أن لا تتغير هذه البدعة ..

    أنا و الحزنُ عصبةٌ حيث حزني .. عشرُ أنفسٍ تسيلُ في أعراقي
    بديــــع ..!!


    و المطلع أشدّ فتنة ..!!!


    سموّاً .. أيها العازف



    كُلّ جِدٍّ .. عبثٌ ، و الدهرُ ساخرْ * و خبيءُ السرِّ للعينينِ ظاهرْ
    أدّعي أنّي مُقيمٌ .. و غداً * ركبي المُضني .. إلى الصحراءِ سائرْ
    عندما صافحتُ .. خانتني يدي ! * و وشى خافٍ من الأشجانِ .. سافِرْ !
    كَذِبَتْ كفٌّ على أطرافها * رعشةُ البعدِ ، و إحساسُ المُسافِرْ ..!

    .................................................. ........إبراهيم ناجي


  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المايسترو
    عزيزي القلب الكبير جدا جدا جدا ..........
    والا كيف تحمل هذا .....qqq
    أَنَا وَ الحُزْنُ
    عُصْبَةٌ
    حَيْثُ حُزْني
    عَشْرُ أَنْفُسٍ
    تَسيلُ
    فيِ أَعْراقي..


    لله درك ودر شعرك ( ودر كل ابو اللي يعرفونك)

    سقطت دمعة من عيني دون أن أشعر بها ..... فقد كانت كلماتك تذيب الصخر والحديد:f:

    عزيزي قصيدة لا أملك أمامها سوى أن أعاود قراءتها مرارا وتكرارا .. والله يعين على الدموع

    محبك ....
    المايسترو


    المايسترو .. أسعد الله قلبك
    شكراً للدر .. و إن كنت أشك أنك من "أبو اللي يعرفوني"
    اسمع يا حبيب الشعب .. عفوا .. لدمعتك .. هي غالية عندي حتى من القصيدة نفسها .. لقد ارتج علي .. فلا أدري ما أقول .. لكن يمدحون Johnson لا دموع بعد اليوم :D: ..


  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Wink ألا تشم شيئا هذه المرة يا حي ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حي بن يقظان


    يقول الأحيمر السعدي :

    وإني لأستحيي من الله أن أرى ** أجرجر حبلاً ليس فيه بعير
    وما أسأل العبد الفقير بعيره ** وبعران ربي في البلاد كثير

    والله مافيه مناسبة يا قلب :D:
    طرى على بالي الغيم الأحمر عافاك الله


    ربما لأنه لم "يوهقك" في هذه ثم يتركك كما فعل في المرة الأولى .. اسلم لي أنت و الغيم


  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشريف الشرقي
    اسمع طال عمرك..انا في البداية قريت الاسم ولا قريت القصيدة والحين قريت القصيدة ..وليتني ماقريتها..
    ما تخاف الله ؟!
    اتق الله يا شيخ !!
    يعني نكسر كيبورداتنا !
    كله كوم والبيت دا هوت كوم :
    فَأنَا الليْلُ في سُكوني وَ صَمْتي..وَ خُشوعي وَ هَيْبَةِ الإطْراقِ!!
    ما ادري..شفت نفسي فيه
    على فكرة اتصلت بسعيدان المنتف وسألته عن اسباب فشل يوم "الزحف" ؟ قال :
    اصابة أحمد جميل


    سلم لي على سامي وماجد


    طلع سعيدان أخو مبارك "الثاني" هذاك أبو نظارة
    بالنسبة للبيت اللي شفت نفسك فيه .. يمكن علشانك رجل حكيم كثير التأمل و الإنصات <- طلعت شايب .. أما الإطراق فأكيد عليك ديون و أقساط :D:
    سلامك وصل للتماسيح هنا .. يسلمون عليك يالشريف .. و يقولون إلا سعيدان عنده وظيفة؟
    اسلم لمحبك .. و الله يحفظك و يرعاك :x:


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    سوريا
    الردود
    1,160




    صفحة جديدة 1


















    القلب الكبير
    سلام الله عليك





    أما زال الحزن يعتمر القلب

    **********




    أَنَا وَ الحُزْنُ

    عُصْبَةٌ

    حَيْثُ حُزْني

    عَشْرُ أَنْفُسٍ

    تَسيلُ

    فيِ أَعْراقي..







    *****



    يكون كيفما يكون لكنه يشرق بسواده

    تحياتي لك ايها العزيز













  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    الخالط الهزل بالجد .. والبهللة بالوجد!
    القلب البكير .. أقصد البريك .. أوووه<.... على وزن ياهوووه...
    القلب الكبير .. الكبير ..الكبير,,
    قلبك الطيب هذا .. مليان حاجات..
    كل يوم تتحفنا بعجيبة من درر البيان .. وفوائد الجنان..
    رشفة عجلى من هذا السحر ..
    وراجعين .. يا قلب.

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة al nawras
    .

    ألا ترى كم أنت محبوب أيها الد......

    لن أقولها خشية أن تهرب ثانيةً

    .

    قل لي :

    لم الغياب إذاً....؟

    (لا حس ولا خبر )على رأي فلان

    .

    أيها القلب الكبير :

    كنت أسأل نفسي وأنا في سنك ـ أيام كنت في الخمسين من عمري ـ لمَ يتعمد العظماء

    من ذوي المناصب، والمشاهير، والفنانين والمبدعين ـ التواري والإختفاء عن أعينِ

    معجبيهم...؟

    وإلى الآن يا صاحبي لم أعرف الجواب...

    فهل لي بإجابةٍ منك أو من صديقنا المفقود ـ ذاك الذي مُذ أصبح مشرفاً إختفى ـ ؟

    لا بد من إجابةً وإلا...

    فقلم زميلك الدكتور (نور) جاهز...ولديه القدرة ليثبت أن :

    (القلب الكبير ) & ( أبوطيف )

    يوزرين لشخص واحد

    ومن المؤكد أن هذا ليس في صالح : أبو طيف :D:

    .

    أيها الصديق :

    نشتاقُ لك فعلاً

    ونفتقدك وصاحبك

    فكونا قريبين من واقعنا قربكما من خيالنا

    .

    أما بعد :

    يُفهمُ مما سبق أنك أحد أعظم شعراء النت حسب طبقاتي

    وقصيدتك هذه خير دليل على أنك كذلك

    وفي شهادة من جاء قبلي من الفحول ما يغنيك عن شهادتي

    .

    قلبٌ كبير

    وقلمٌ كبير

    وشاعريةٌ طعمها في القلب كطعم (الكنافة النابلسية) في اللسان...

    تُرى :

    هل ذقتها لتعلم ما أعني...؟

    .

    ولي عـــودة

    ولكن

    في خريدة أخرى

    .

    كل الحب أيها الحبيب

    .

    النورس

    راح



    حبيب الملايين .. أبا اليمان .. سأعود لهذا البث الذي أرهقني .. و ستسمع تبرير أخيك المغترب ..

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة al nawras
    .

    ألا ترى كم أنت محبوب أيها الد......

    لن أقولها خشية أن تهرب ثانيةً

    .

    قل لي :

    لم الغياب إذاً....؟

    (لا حس ولا خبر )على رأي فلان

    .

    أيها القلب الكبير :

    كنت أسأل نفسي وأنا في سنك ـ أيام كنت في الخمسين من عمري ـ لمَ يتعمد العظماء

    من ذوي المناصب، والمشاهير، والفنانين والمبدعين ـ التواري والإختفاء عن أعينِ

    معجبيهم...؟

    وإلى الآن يا صاحبي لم أعرف الجواب...

    فهل لي بإجابةٍ منك أو من صديقنا المفقود ـ ذاك الذي مُذ أصبح مشرفاً إختفى ـ ؟

    لا بد من إجابةً وإلا...

    فقلم زميلك الدكتور (نور) جاهز...ولديه القدرة ليثبت أن :

    (القلب الكبير ) & ( أبوطيف )

    يوزرين لشخص واحد

    ومن المؤكد أن هذا ليس في صالح : أبو طيف :D:

    .

    أيها الصديق :

    نشتاقُ لك فعلاً

    ونفتقدك وصاحبك

    فكونا قريبين من واقعنا قربكما من خيالنا

    .

    أما بعد :

    يُفهمُ مما سبق أنك أحد أعظم شعراء النت حسب طبقاتي

    وقصيدتك هذه خير دليل على أنك كذلك

    وفي شهادة من جاء قبلي من الفحول ما يغنيك عن شهادتي

    .

    قلبٌ كبير

    وقلمٌ كبير

    وشاعريةٌ طعمها في القلب كطعم (الكنافة النابلسية) في اللسان...

    تُرى :

    هل ذقتها لتعلم ما أعني...؟

    .

    ولي عـــودة

    ولكن

    في خريدة أخرى

    .

    كل الحب أيها الحبيب

    .

    النورس

    راح



    حبيب الملايين .. النورس المهاجر ..
    السلام عليك و رحمة الله ..
    في بداية البداية .. إنا لكم مشتاقون .. أتعرف ... أنا أيضا أسأل لماذا يطنشنا أحبابنا بعد أن يمسكوا منصبا إشرافيا أو
    يصبحوا أصحاب جاه و مواقع انترنتية ، إن المطنش الثاني الذي تسأل عنه ( و الذي يفترض أن أكون بعد تطبيق نظرية الدكتور المحقق الكابتن نور )
    لم يعد موجودا أبداً .. و أنا أنتظر نصيبي مما ورثه اليوم أو غداً سيأتيني
    سأعود للجواب .. بصراحة .. لست أدري ضابطاً لم أغيب .. إلا إن كنت أدري متى سأغيب!
    نعم إن هذه الأيام عنيدة جداً!! تخصم من صحتي كما تعودت أن تخصم من نومي .. تنزع حتى الكتاب من بين يدي و حالها قائلة :
    "إذا موب عاجبك ..دور لك على أسبوع فيه 8 أيام!!"
    و أنا يا سيدي .. "إنسان كحيان" و الله .. لا منصب و لا شهرة و لا فن و لا إبداع ، و إذا أتى أحد من هذا الفريق الكروي الذي ذكرت -ربما-
    فلن أستقبله إلا في اليوم الثامن من كل أسبوع !!
    و لا أقول "كحياناً" كتواضع الملوك إلى الأعلى عندما يصبحون خدماً .. و لا كتواضع عباد الله الفقراء الذين تزيد عقاراتهم و أرصدتهم
    كلما زادت طروقهم في حق أنفسهم "المجرمة الأثيمة"..
    أعرفهم بقدرات نفس هو صاحب النفس ... و أنا كذلك فلذلك أعرف مكانها في طبقات الناس .. فوق من .. و تحت من!!
    أبا اليمان .. دعنا من هذا .. و قل لي بالله .. ألهذه القصيدة في نفسك من سائر قصائدي مكان خاص في نفسك؟
    علم الله .. أنني و أنا أنظم حروفها على لوح الساخر .. كنت أفكر فيك و نونك .. و كنت بين الخشية و الفضول أرقبك
    من طرف فكري .. فأراك كالماشي الحزين مطرقا إلى تراب الورق على جانبيه الحروف الزهور!
    بقي أن أقول ..
    أيها النورس المسافر .. لم أذق الكنافة النابلسية .. و و الله لأبحثن عنها حتى آتي بها .. ليس لأجد طعم شاعريتي في لساني كما وجدتها في قلبك..
    إنما .. لأقارن حلاوة هذه الكنافة على "مقياس قلبك" .. و لأقهر موسى الأمير أيضاً .. :D:
    كوووووول حبي .. و اعتزازي بك .. إلى جانبيّ..

    القلب الكبير


  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روحان حلا جسدا
    القلب الأكبر ..

    حضرت لأحرمك عتبك الذي تحمله كل يوم على عاتق ودك ..

    نص جميل غير أن في نفسي مثل ما في نفس عيسى ،،

    النورس :

    أثرت بردك شجناً ..

    أموت وفي نفسي شيء من هذه الكنافة النابلسية ..

    قرأت كتباً وروايات فأجدها أمامي وها أنت تجرحني هنا حتى أصبتني بجوعين

    منك لله


    موسى .. في هذه أنا عتماني (فئة تفصل العتب عن السياسية ) فلا تقلق .. :D:
    شكراً لإطرائك على نصي ال"كحيان" ، و لأن في نفسك و نفس عيسى شيئا من النص .. فأرجو أن تقبلا الرشوة أدناه
    الكنافةُ النابلسيةُ

    المقادير:
    جبنـة نابلســـية زبـدة - شعيريـة كنافــة جاهزة - صبغة كنافـــة - شـيرا (قطـر) - فسـتق حلبـي (للزينـة) .

    الطريقة:

    تحلى الجبنة جيدا (تحلى بالنقع الكافي بالماء وتغيير الماء لازالة الملح) اى تنقع فى الماء توضع الزبدة (مكعب صغير) على النار ويوضع فوقها الشعيرية بعد تقطيعها وتقلب جيدا ثم توضع صبغة الكنافــة. توضع طبقة من الشعيريــــة في الصينيـة. ثم توضع الجبنة فوقها (كما توضع طبقة اخرى من الشعيرية فوق الجبنـة حسب الرغبة). ثم توضع بالفرن لمدة نصف ساعة مع مراقبتها بعض الوقت. بعد الانتهاء من الفرن نقوم بوضع الشيرا (القطر) فوقها ثم نقوم بتقطيعها وتزيينها بالفستق الحلبي..... وصحتين وعافيــــــة .

    بالله يا شباب إذا سويتوها .. لا تنسو العزاب :D: .. طيب
    .
    .
    أود إخباركما أيضاً .. أن الشرط الأهم في "بنت الحلال" لم يعد الوظيفة ، بل يجب أن تضبط الكنافة النابلسية
    ضاع مستقبلنا يا عماد!!

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    القلب الكبير ..

    رحلة الريح سارت بي بعيداً إلى حيث جمال النص الآسر ..

    رحلة كل ما فيها ممتع رغم الشقاء الذي يكتنفها ..

    أضع قبعتي هنا تقديراً لحروفك ..

    دمت بحب ..

    مســـافر ,,

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    إلى أين تمضي ؟!!

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    في الفضاء
    الردود
    4,832

    اجبرتني على الحضور

    رائع .. القلب الكبير

    ما يجود به قلمك دائما رائع ..

    فألف شكر لهذا القلم

    و لمن أمسك بهذا القلم

    :
    لك فائق التقدير سيدي
    اصبر لمصيبتك وتجلدي
    واعلم بأن المرئ ليس بمخلدي
    واصبر كما صبر الكرام فأنها نوباً تنوب اليوم وتكشف في غدي
    أوما ترى أن المصائب جمة وأن المنية للعباد بمرصدي
    من لم يصب بمصيبة ممن ترى هذا سبيلاً لست عنه بأوحدي
    فإذا ذكرت مصيبة ومصابها
    فاذكر مصابنا بالنبي محمد

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فلاح الغريب
    .
    أستغفر الله العظيم ،،
    أيها القلب الكبير ،، هلاّ أوقفت هذا الطّرب ؟ !!
    حُلوةَ الهَمْسِ ؛؛
    هلْ عَلمتِ اشتياقي ؟
    وَ حنيني ..
    وَ لَوْعتي ..
    و احْتِراقي ؟!

    وعذابي
    كُفيتِ شَرَّ عَذابي..
    آسِري الوَجْدُ
    وَ الليالي وِثَاقِي !!

    ليْتَها
    كَبَّلَتْ يَديَّ
    وَ كَفَّتْ
    كَفَّها عَنْ
    كَليلَةِ الأعْلاقِ !!

    تُوهِمَ الفَجْرَ
    أَنَّها أَطْلَقَتْني ..
    وَ دُجَاها الْـ ..
    كَسى ضُلوعيَ باقِ !!



    تعليقي ألا تعليق !!

    دمتَ بخير ،،
    .

    .
    .
    .



    فلاح ..

    هنا سؤال ..
    أحتى الحزن يبعث الطرب؟
    مرورك لم يعلق كلماتك هنا ..
    لكنه علق شذاك المميز ..
    دمت سالماً لمحبك .. فالله يحفظك و يرعاك ..



 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •