Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 61 إلى 67 من 67
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    قريباً ... من حسن الظنون
    الردود
    365
    " هيّ مُحاولة لإغتيال عقارب الساعة ليس إلا ... "

    في البدء ..

    دعني أُناديك كما " تعبت " د / مروان

    ماذا تقول للقارئ الذي قال عنهُ بودلير ذات حياة " أُيها القارئ الخبيث ، ياأخي ، ياشبيهي "


    لِمن تكتُب " من أجل إبهاج الكثيرين ، وإزعاج البعض " كما قال جاك بريفير ، وهل ترى أن الكثيرين

    يستحقون حالة الإزعاج ، القلق اللتي تُرافق الكاتب .

    يقول مجنون أعرفهُ " لاشيء أكبر من الكاتب المُبدع إلا ذلك المُتلقي الذي يُجيد قِراءة ماهو مُستتر .

    هُنا .. هل الرمزية أفادة النص الأدبي أم أضرتهُ .

    خِتاماً ..

    يتسابق البعض منا للحصول على " الشهادة الورقية " ، وفي الطريق نتناسى حقوق " الشهادتين "

    لمن تُهديها ... !

    دُمت جميلاً ،
    وحدي ،

    كما الأفراد أحيا

    كي أُجرب كُلَّ شيء .. كي أُغطي كُلَّ شيء ..

    بالتغاضي ، والتفادي ، والنِداء ..

    ولايُجربني غِطاء .. غير أبواب القبور 0 - م -

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فانون

    ...
    يمكن ارجع ..
    ...
    اقتراعات ..

    - بعد نجاح "المره الاولى" اقترح المداومة اسبوعيا ..
    - اتمنى ان يكون "المستضاف" القادم من غير مواليد الرصيف .. لمزيد من "الرعونة" ..
    - التركيز على الشعراء .. والله المستعان ..
    - الاكتفاء بهذا الموضوع عن ( سحابة الرصيف ) .. للتشابه ..
    - نسخ المواضيع المتميزة الى الروائع .. للاجيال القادمة ..
    ...
    يمكن ارجع
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    مرواااااااااااااااان ....لقد مررت ...من هنااااااا>>>>>>>>>>>>>>>>



    تحياااااااااااتي ... لقدرتك الحواريــــة المتميزة

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    هل سيُترك هذا الضيف الكريم مصلوباً على الرصيف.. تأكل التماسح من رأسه
    فالرجل مات وشبع موت.. ورائحة المسك تنبعث من جسده النبيل
    أنزلوه وأكرموا مثواه.. ولا تنسوا الحنوط والطيب قبل الدفن !

    ما زلت أكرر ..
    أن الفكرة التى تفتقت عنها قريحة الحذاق.. ليست بالسيئة.. بل هى جيدة
    وأبصم هنا بحافرى الأوسط على طلب إعادتها مرة أخرى.. وتكرارها مراراً
    وربما حين تأتون لنا بضيف يسهل عليه مخاطبة الرعاع والعامة.. سنداوم بإنتظام على الترحيب به !
    والعمل على إشعاره بأنه بين أهله وخاصته..
    وقتل الله "النطاعة" التى أوردتنا المشانق !

    شكراً لكم..
    الفاتحة على روح المرحوم :f:

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    43
    سامي عوّاد ...و الذين يصطفون !


    تدري أني ولدتُ من قبل القانون ، و أعيش إلى ما بعدِه ، و تدركُ - أو هكذا ينبغي - أنه لا يمنعني عن أكون الذي لم أكنْهُ إلا طاهرةٌ تمسكُ بزمامي أن أقلب ظهر المجنّ و و الذي نفسي بيدِه لو لم تكُن هي التي ربّتت على غضبتي بعد قسمي قبل قليل لما دخل أحدكم في زاويتي إلى يوم يبعثون ! و الله و اللهِ لقد حاآآدتني حين سمعت بأولى الأسطر التي كتبتها كردّ اعتبار لنفسي عند نفسي و من طائفةِ الولوغ الكبير ... و لم أجِد من حيلةٍ إلا أن ألغي تعقيبي جملةً و تفصيلاً !



    (لعلّ الكثيرين لا يعرفون عني إلا ما يكنّونه لي من حصباءَ ، و لعلّ بعضهم يقف على بعض سيمفونياتي فيلقى في روعِه أني صاحبُ ( الراعيةِ ) و بجواري تصطفّ دلاءات الباديةِ ..و قليلون هم الذين يعلمون أني لا يحكمني المسيرُ بل زوائدُ الظروف ! و لا أحزنُ لأني تُجُوِزتُ بل لأنهم تجاوزوني .. و الفرق عميق ، فالأول أنا و الثاني علّةٌ في المتقدّم .. و بين ذينك أكون أنا و قد آضتْ المفرداتُ إلى لغةٍِ من حديد !


    الربّ وجودٌ جميل ، و القلوب ليست أوعيةً له ، بل دنانُ ذواتها و ليس للهِ منها شيئٌ إلا ما كان خالياً من شوك ! و الذي يحترقون في الدرجةِ العاشرةِ من السبخِ يتطاولون كثيراً .. و ما الثالثة بأكثرَ ظلالاً من العاشرةِ فكلتاهما نار !

    ( قال ما فعلت في سبيل ؟ قال : قتلتُ ألف َ كافرٍ ؟ قال : أوَليسوا عبادي ) ! هكذا ... هكذا يتحدث الرب البراءُ، و هكذا تنامُ الأفئدةُ راضيةً عن كفّه التي تسرّحُ طمأنينةً من لدنه عليها ... أما أولئك الذي يعرّجون علينا حاملين رُفاتَ نابٍ أو ظفر غاب ليسوا منا في شيئٍ ، لأننا نقرأ في حكمةِ الله إذ يعلمُها نبياً مهموما ( و قولا له قولاً ليّنا ) بينما يقرأ غيرُنا كيف قال ( فلانٌ ) عن آخر : ( يا دويبة الأرض ) ... و إني - و الله - لأرى اللهَ خيراً من فلان ، و إني - و الله - لأراني خيراً منه و من فتواه !


    و لأني قد اخترتُ الطريق فلا بدّ أن اتحمّل تبعته ، و لستُ متوقّعاً أن يقف الذين أسعى إلى عقولِهم فيهتفون لي أن : بورِك من في ( النار ) ... و لكن تعس ! و كم يشدّني التأريخُ حين اقرأ فيه أن ( باندار - شاعر اليونان الكبير) غادر بلدتَهُ التي ولدتْهُ و أرضعتهُ سهولها و آكامها ، طريداً كافراً بجدوثهِا و مطلَقاتها ..ثم عاد إليها بعد الأربعين و هو - هو ، فقيل عنه : شاعرُ أثينا الأول ، و بنوا لهُ تمثالاً ... بينما همهم بعضهم : ( يُروى أن نحلاً حطّ على فمّهِ فسقاه الحكمة )!


    هكذا ... يحطّ النحلُ بعد أن يمضي زمنٌ ، و لا أؤمن بالتلازمِ بين النحلِ و الزمنِ بل بالمقاضاةِ شريطةَ أن لا يجفلَ النحلُ ، وأن يظلّ الزمن ... و ما بينهما قوافلُ المغيرين جمّةً ، و ما حشدوا أنفسهم له ! و لعلّ الذين يعترضون لم يسطيعوا أن يغمضوا أعينهم عنّي لأن وجودي لا يشترطُ وجود ( عيونٍ ) بل حياة ( أفئدة ) و في حال انعدام أولهما يبقى اشتراطي الآحاد قائمـــاً / و ثمةَ أنا !


    قديماً قيل :

    سألتُ أستاذ أخي عن وضعِه المفصل
    فقال لي : لا تسأل
    أخوك - هذا - فطحل
    لسانُه محترمٌ
    سلوكهُ منتظمٌ
    تفكيره مسلسل
    وعندهُ معدّلٌ أعلى من المعدل ..
    ترتيبهُ يا سيدي يجيئ قبل الأول ..
    و عقلُه يعدِلُ ألف محمل ..
    أن شئتها بالمجمل ْ
    أخوكَ هذا يا أخي ليس له مستقبل !

    نعم ... ليس لأن الحكومات ستقفُدونهُ ، بل لأن المجموع المريض يخشى أن يكتشف أنهُ مصاب ، بل ينفقُ كل ما لديه للذي يغدِق عليه الطمأنينةَ و يقول له : أنت سليم ، و ما المريضُ إلا هذا ! لأن السبات أقرب السبل إلى الحياةِ ! و ليس الأكل هو الذي يمنحنا البقاء ... كلا ! و بناءً عليه فقد نشأت مجاميرُ الشفاءِ و ظهرتْ تراكيب الــ( placebo) لتمنحنا الوهمَ الشفائي حتى ننخر حياتنا بأيدينا ! ......

    لكنّ يوماً سيطلُع ، ولن أقول عندها : بعد إيه ! كلا .. بل : في وقتك ! لأن الزمان ليس له نقطة بدء أو لحظةَ ندمٍ - في تصوري - بل صيروراتٌ تعيدُ ذواتها و ما فات يرجعُ ...





    الغفوري . موزارت .


    ملحوظة : لو أنني كنتُ سامي عوّاد ، و كان هو ( أنا ) ثم احترم عقلي هكذا فخاطبني بما ورد أعلاه لأقدّسنه !



    باي .)

    ما رأيكم بمت ورد آنفاً..
    إنها للغفوري-وفقه للخير- ..

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    43
    النص المنقول من رد للغفوري قبل غيبته على موضوعه .. هيفاء وهبي من أجمل ضمور..!
    ومشاركته موجودة في( التاسع والعشرون) .. وفي روائعها..

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    43

    نعم .. ولكن!!!

    [QUOTE=ليال]
    كان صبيا في زي شيخ وقور أجاز له أساتذته عقد حلقات علم لتدريس أحاديث الرسول والصحابة وهو لم يزل فتى غضّ العود ..يحدثهم من محصول ما توصل إليه لا يبغي من وراء ذلك جزاءا ولا شكورا.



    وكان حجّة في اللغة العربية وآدابها..

    خرج من عباءة الشعر الموروث واندفع بجسارة إلى قصيدة الحداثة بمخزون لغوي هائل جمع بين الأصالة والمعاصرة..وبسليقة شعرية لا يشوبها تصنع لفظي.


    تساؤل عالق بخاطري .. بعد قراءة مداخلة ليال..
    من هم العلماء الذين أجازوا للأخ مروان -نفع الله به- وفي أي شيء .. الكتب والروايات ..؟
    شاكراً لك ..






 

 
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •