Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    إِلَى عَرَفَاتِ الله

    إِلَى عَرَفَاتِ الله
    شعر/ عيسى جرابا
    15/12/1423هـ


    كنتُ مُتجهاً منْ مِنى إلى عرفات صباحَ اليومِ التاسعِ منْ شهرِ ذي الحجةِ
    فرأيتُ ذلكَ المشهدَ العظيمَ الذي ألهمَني هذهِ الأبيات...


    "إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا خَيْرَ" مَشْعَرٍ
    تَجَلَّتْ بهِ فِي الكَوْنِ وِحْدَتُنَا الكُبْرَى

    مَشَيْنَا نُلبِّي فِي خُشُوْعٍ تُظِلُّنَا
    سَحَائِبُ تَهْمِي بالسَّكِيْنةِ وَالبُشْرَى

    تَوَحَّدَ فِيْنَا كُلُّ شَيْءٍ فَمَا تَرَى
    سِوَى وَاحِدٍ يَرْجُو الـمَثُوْبَةَ وَالأَجْرَا

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا

    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا

    وَكَمْ تَسْمُقُ الأَرْوَاحُ وَلْهَى لِعَالَمٍ
    لَهُ سُحْنَةٌ بَيْضَاءُ يَلْتَحِفُ الطُّهْرَا!

    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا مَشْهَداً بَدَا
    عَظِيْماً مَهِيْباً أَلْهَمَ النَّثْرَ والشِّعْرَا

    جُمُوْعٌ مِنَ الـحُجَّاجِ كَالـمَوْجِ أَقْبلُوا
    مَعَ الفجْرِ بَلْ كَانَتْ وجُوْهُهُمُ الفَجْرَا

    مَشَوْا مِنْ مِنَى طَوْعاً يُلبُّوْنَ رَبَّهُمْ
    وآمَالُهُمْ مِنْ فَيْضِهِ أَصْبَحَتْ خُضْرَا

    يُبـاهِي بِهِمْ بَـيْنَ الـمَلاَئِكِ هَاهُمُ
    عِبَادِي أَتَـوْا شُـعْثاً لِمَغْـفِرَتِي غُبْرَا

    أَتَوْنِي وَقَدْ شَدُّوا الـمَطَايَا وَيَمَّمُوا
    إِلَى عَرَفَـاتٍ وَالـمَآقِي جَرَتْ نَهْرَا

    قُلُـوْبُهُمُ ظَمْأَى إِلَى فَيْضِ رَحْمَتِي
    وَأَنفسُهُمْ تَـشْتَاقُ... تَسْتَمْطِرُ الصَّخْرَا

    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ كُـلٌّ مُـؤَمِّـلٌ
    وَوَقْعُ الـخُطَى يَنْسَابُ يَسْتَبْرِدُ الـحَرَّا

    هُنَا كَمْ فَـمٍ يَشْدُو بِـ "لَبَّيْكَ..." صَاعِداً
    صَدَاهَا وَفَيْضُ اللهِ يَغْمُرُنَا غَمْرَا!

    هُنَا كَمْ يَـدٍ تَمْتَدُّ وَالقَلْبُ خَاشِعٌ
    يُنَـاجِي وَقَدْ أَضْحَتْ سَرَائِرُنَـا جَـهْرَا!

    هُنَا الطُّهْرُ وَالإِيْمَانُ وَالـصِّدْقُ وَالتُّقَى
    تَلاقَتْ بِيَوْمٍ صَارَ فِي فَضْلِهِ دَهْرَا

    غَدَتْ فِيْهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ مِنَ الرِّضَا
    مُفَتَّحَةً تَرْوِي بِهَتَّانِهَا القَفْرَا

    فأَشْرَقَ وَجْهُ الأَرْضِ وَازْدَانَ وَازْدَهَى
    بِأَنْوَارِهِ وَافْتَرَّ مِنْ أُنْسِهِ بِشْرَا

    إِلَى عرَفَاتِ اللهِ يَا مَوْكِباً مَشَى
    عَلَى قَدَرٍ وَاللهُ يَرْفَعُهُ قَدْرَا

    تَحُـفُّ بِهِ الأَنْسَامُ مِنْ رَوْضَةِ الـهُدَى
    فَيَزْهُو بِهَا حُسْناً يَفُوْحُ بِهَا عِطْرَا

    تَهَادَى رُوَيْداً رَافِعَ الكَـفِّ وَالـمَدَى
    قَرِيْبٌ ونَبْضُ القَلْبِ يَسْتَعْذِبُ الذِّكْرَا

    وتَغْبِطُهُ الدُّنْيَا عَلَى الـمَوْقِفِ الَّذِي
    تَسَامَى بِهِ عَمَّا بِدُنْيَاهُ قدْ أَزْرَى

    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    المكان
    على أنقاض أحلامي
    الردود
    261
    أخي عيسى :
    حسبك !
    حسبك أخي :
    فقد أشاعت هذه الأبيات الطمأنينة والخشوع في نفسي وقلبي0
    تصوير حي ( بكل معاني الحياة ) للمسير إلى عرفات الله
    جعل الله ما كتبت في ميزانك ، وأسأله ـ وهو السميع القريب ـ
    أن يهيئ لهذه الأمة من يجعل وحدتها الاعتقادية وحدة على الأرض
    إنه ولي ذلك والقادر عليه
    وحسبي أنا المسلم
    وحسبنا أمة التوحيد :
    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا
    SHAER53
    وكونوا عباد الله إخوانا


    من أنت ؟؟ أنت حبيبتي وحياتي.........ومدار آمالي وتوأم ذاتي
    والسر في صبري على الدنيا وفي......إشراقتي ، والسر في مأساتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    مَشَيْنَا نُلبِّي فِي خُشُوْعٍ تُظِلُّنَا
    --------------------سَحَائِبُ تَهْمِي بالسَّكِيْنةِ وَالبُشْرَى
    تَوَحَّدَ فِيْنَا كُلُّ شَيْءٍ فَمَا تَرَى
    --------------------سِوَى وَاحِدٍ يَرْجُو الـمَثُوْبَةَ وَالأَجْرَا
    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    --------------------نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا
    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    --------------------وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا
    جُمُوْعٌ مِنَ الـحُجَّاجِ كَالـمَوْجِ أَقْبلُوا
    --------------------مَعَ الفجْرِ بَلْ كَانَتْ وجُوْهُهُمُ الفَجْرَا
    مَشَوْا مِنْ مِنَى طَوْعاً يُلبُّوْنَ رَبَّهُمْ
    --------------------وآمَالُهُمْ مِنْ فَيْضِهِ أَصْبَحَتْ خُضْرَا
    يُبـاهِي بِهِمْ بَـيْنَ الـمَلاَئِكِ هَاهُمُ
    --------------------عِبَادِي أَتَـوْا شُـعْثاً لِمَغْـفِرَتِي غُبْرَا
    هُنَا كَمْ يَـدٍ تَمْتَدُّ وَالقَلْبُ خَاشِعٌ
    --------------------يُنَـاجِي وَقَدْ أَضْحَتْ سَرَائِرُنَـا جَـهْرَا!
    غَدَتْ فِيْهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ مِنَ الرِّضَا
    --------------------مُفَتَّحَةً تَرْوِي بِهَتَّانِهَا القَفْرَا
    فأَشْرَقَ وَجْهُ الأَرْضِ وَازْدَانَ وَازْدَهَى
    --------------------بِأَنْوَارِهِ وَافْتَرَّ مِنْ أُنْسِهِ بِشْرَا
    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    --------------------مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا

    .
    .
    ما أجمل هذه

    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    -------------------- مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا



    كأنما أنت حادي هذه الجموع يا عيسى ..
    و قفت أمام هذه الأبيات كثيراً .. لأنها خطفتني فرمتني في زحام الغفران .. و نثرت أدمعي كذلك .. حفظك الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    تيمـَـــاء ..
    الردود
    443
    .



    عيسى جرابا ،،

    أسجل استمتاعي بهذه الرائعــة ،،

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا

    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَــا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا



    وصدقت أخي ،،


    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا مَشْهَداً بَــدَا
    عَظِيْماً مَهِيْباً أَلْهَمَ النَّثْرَ والشِّعْرَا



    دمتَ سامقاً كما أنت ..



    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ذُبولٌ يَفوحُ شَذاهُ عِطراً ..
    الردود
    105
    كل السلام عليكـَ ..

    .. لله درك .. أبدعتَ بحـق ..

    ................

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا

    ...............

    .. غمرتني أمـنا وبهجة ..

    دمـتَ .. بخـير
    لا شيء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    أخي عيسى....
    ما أجمل ماقرأت كلمات يهتز لها الوجدان وتطرب لها المشاعر

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا
    ........................
    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا مَشْهَداً بَدَا
    عَظِيْماً مَهِيْباً أَلْهَمَ النَّثْرَ والشِّعْرَا
    .............................
    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ كُـلٌّ مُـؤَمِّـلٌ
    وَوَقْعُ الـخُطَى يَنْسَابُ يَسْتَبْرِدُ الـحَرَّا
    ................................
    كلها رائعه وليس جلها ولكن بها جوامع مستطابه نكثر تردادها ونتفاعل مع فحواها
    لك جزيل الشكر ولقد احسنت اختيار الوقت
    لك فيض تحيتي وشكري
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقروالإقدام قتال

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    83
    الأستاذ عيسى جرابا

    قرأت لك كثيرا وإني اسجل اعجابي الشديد بكل ما تكتب

    شاعر يُفتخر بقراءة نصوصه

    لك كل الود والتقدير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    -------------------- مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُـرَّا

    :

    :

    لقَد سَـافَرَتْ بالنفسِ نحْـوَ رحَـابِها

    .................................. فَلا تَحْرِم اللهـمَّ مَن خطَّـها الأجْـرَا

    :

    أدامَ الله - على العز والخير - هكذا حرف

    :

    تقبل صمتي


    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

  9. #9
    وانا ايضا شاعرنا الكبير .....اسجل اعجابي بصمت
    وان كنت رددت هذين البيتين ......حتى ثملت
    قُلُـوْبُهُمُ ظَمْأَى إِلَى فَيْضِ رَحْمَتِي
    وَأَنفسُهُمْ تَـشْتَاقُ... تَسْتَمْطِرُ الصَّخْرَا

    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا


    اللهم اغفر لنا .......
    واجمعنا بمن نحب في عليين.......انك ولي ذلك والقادر عليه
    تحياتي؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    على شاطئ البحر
    الردود
    354
    كلمات صادقة وقوية ذكرتنا بيوم عرفة وكأننا ننظر إليه الآن 00
    دمتم بخير

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    تحية .
    .بقدر جمال حرفك
    وجمال الصورة فيه ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة shaer53
    أخي عيسى :
    حسبك !
    حسبك أخي :
    فقد أشاعت هذه الأبيات الطمأنينة والخشوع في نفسي وقلبي0
    تصوير حي ( بكل معاني الحياة ) للمسير إلى عرفات الله
    جعل الله ما كتبت في ميزانك ، وأسأله ـ وهو السميع القريب ـ
    أن يهيئ لهذه الأمة من يجعل وحدتها الاعتقادية وحدة على الأرض
    إنه ولي ذلك والقادر عليه
    وحسبي أنا المسلم
    وحسبنا أمة التوحيد :
    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا
    أخي الحبيب شاعر

    كلماتك لها وقع عجيب

    حتى ليخيل إليّ أنني تكلمني وجها لوحه

    لك شكري وتقديري على كل ما تفضلت به من ثناء ودعاء

    ولا أملك إلا أن أقول:

    اللهم وفقه وارزقه وافتح له أبواب الخير والصلاح

    تحياتي أيها الحبيب

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    تحت أديم السماء ..
    الردود
    537
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عيسى جرابا
    إِلَى عَرَفَاتِ الله
    شعر/ عيسى جرابا
    15/12/1423هـ


    كنتُ مُتجهاً منْ مِنى إلى عرفات صباحَ اليومِ التاسعِ منْ شهرِ ذي الحجةِ
    فرأيتُ ذلكَ المشهدَ العظيمَ الذي ألهمَني هذهِ الأبيات...


    "إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا خَيْرَ" مَشْعَرٍ
    تَجَلَّتْ بهِ فِي الكَوْنِ وِحْدَتُنَا الكُبْرَى

    مَشَيْنَا نُلبِّي فِي خُشُوْعٍ تُظِلُّنَا
    سَحَائِبُ تَهْمِي بالسَّكِيْنةِ وَالبُشْرَى

    تَوَحَّدَ فِيْنَا كُلُّ شَيْءٍ فَمَا تَرَى
    سِوَى وَاحِدٍ يَرْجُو الـمَثُوْبَةَ وَالأَجْرَا

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا

    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا

    وَكَمْ تَسْمُقُ الأَرْوَاحُ وَلْهَى لِعَالَمٍ
    لَهُ سُحْنَةٌ بَيْضَاءُ يَلْتَحِفُ الطُّهْرَا!

    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا مَشْهَداً بَدَا
    عَظِيْماً مَهِيْباً أَلْهَمَ النَّثْرَ والشِّعْرَا

    جُمُوْعٌ مِنَ الـحُجَّاجِ كَالـمَوْجِ أَقْبلُوا
    مَعَ الفجْرِ بَلْ كَانَتْ وجُوْهُهُمُ الفَجْرَا

    مَشَوْا مِنْ مِنَى طَوْعاً يُلبُّوْنَ رَبَّهُمْ
    وآمَالُهُمْ مِنْ فَيْضِهِ أَصْبَحَتْ خُضْرَا

    يُبـاهِي بِهِمْ بَـيْنَ الـمَلاَئِكِ هَاهُمُ
    عِبَادِي أَتَـوْا شُـعْثاً لِمَغْـفِرَتِي غُبْرَا

    أَتَوْنِي وَقَدْ شَدُّوا الـمَطَايَا وَيَمَّمُوا
    إِلَى عَرَفَـاتٍ وَالـمَآقِي جَرَتْ نَهْرَا

    قُلُـوْبُهُمُ ظَمْأَى إِلَى فَيْضِ رَحْمَتِي
    وَأَنفسُهُمْ تَـشْتَاقُ... تَسْتَمْطِرُ الصَّخْرَا

    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ كُـلٌّ مُـؤَمِّـلٌ
    وَوَقْعُ الـخُطَى يَنْسَابُ يَسْتَبْرِدُ الـحَرَّا

    هُنَا كَمْ فَـمٍ يَشْدُو بِـ "لَبَّيْكَ..." صَاعِداً
    صَدَاهَا وَفَيْضُ اللهِ يَغْمُرُنَا غَمْرَا!

    هُنَا كَمْ يَـدٍ تَمْتَدُّ وَالقَلْبُ خَاشِعٌ
    يُنَـاجِي وَقَدْ أَضْحَتْ سَرَائِرُنَـا جَـهْرَا!

    هُنَا الطُّهْرُ وَالإِيْمَانُ وَالـصِّدْقُ وَالتُّقَى
    تَلاقَتْ بِيَوْمٍ صَارَ فِي فَضْلِهِ دَهْرَا

    غَدَتْ فِيْهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ مِنَ الرِّضَا
    مُفَتَّحَةً تَرْوِي بِهَتَّانِهَا القَفْرَا

    فأَشْرَقَ وَجْهُ الأَرْضِ وَازْدَانَ وَازْدَهَى
    بِأَنْوَارِهِ وَافْتَرَّ مِنْ أُنْسِهِ بِشْرَا

    إِلَى عرَفَاتِ اللهِ يَا مَوْكِباً مَشَى
    عَلَى قَدَرٍ وَاللهُ يَرْفَعُهُ قَدْرَا

    تَحُـفُّ بِهِ الأَنْسَامُ مِنْ رَوْضَةِ الـهُدَى
    فَيَزْهُو بِهَا حُسْناً يَفُوْحُ بِهَا عِطْرَا

    تَهَادَى رُوَيْداً رَافِعَ الكَـفِّ وَالـمَدَى
    قَرِيْبٌ ونَبْضُ القَلْبِ يَسْتَعْذِبُ الذِّكْرَا

    وتَغْبِطُهُ الدُّنْيَا عَلَى الـمَوْقِفِ الَّذِي
    تَسَامَى بِهِ عَمَّا بِدُنْيَاهُ قدْ أَزْرَى

    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا

    أخي الحبيب الشاعر المتألق عيسى جرابا زاده الله من فضله
    إلى عرفات الله يا خير شاعرٍ

    كل بيت بقصيدة!
    ما أروع سبكها وما أصدق معانيها..
    لكأنما تحكي خلجات كل نفس .

    طبت يا عيسى وطاب ممشاك وطاب شعرك..
    حج مبرور وأعلى الله قدرك.
    (فأطلق لروحك إشراقها ..)

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الردود
    57
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    ماذا أقــــــــــــــــــــــول؟!
    سأصمت أمام هذه الرائعة المهيبة....

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القلب الكبير
    مَشَيْنَا نُلبِّي فِي خُشُوْعٍ تُظِلُّنَا
    --------------------سَحَائِبُ تَهْمِي بالسَّكِيْنةِ وَالبُشْرَى
    تَوَحَّدَ فِيْنَا كُلُّ شَيْءٍ فَمَا تَرَى
    --------------------سِوَى وَاحِدٍ يَرْجُو الـمَثُوْبَةَ وَالأَجْرَا
    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    --------------------نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا
    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    --------------------وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا
    جُمُوْعٌ مِنَ الـحُجَّاجِ كَالـمَوْجِ أَقْبلُوا
    --------------------مَعَ الفجْرِ بَلْ كَانَتْ وجُوْهُهُمُ الفَجْرَا
    مَشَوْا مِنْ مِنَى طَوْعاً يُلبُّوْنَ رَبَّهُمْ
    --------------------وآمَالُهُمْ مِنْ فَيْضِهِ أَصْبَحَتْ خُضْرَا
    يُبـاهِي بِهِمْ بَـيْنَ الـمَلاَئِكِ هَاهُمُ
    --------------------عِبَادِي أَتَـوْا شُـعْثاً لِمَغْـفِرَتِي غُبْرَا
    هُنَا كَمْ يَـدٍ تَمْتَدُّ وَالقَلْبُ خَاشِعٌ
    --------------------يُنَـاجِي وَقَدْ أَضْحَتْ سَرَائِرُنَـا جَـهْرَا!
    غَدَتْ فِيْهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ مِنَ الرِّضَا
    --------------------مُفَتَّحَةً تَرْوِي بِهَتَّانِهَا القَفْرَا
    فأَشْرَقَ وَجْهُ الأَرْضِ وَازْدَانَ وَازْدَهَى
    --------------------بِأَنْوَارِهِ وَافْتَرَّ مِنْ أُنْسِهِ بِشْرَا
    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ نَمْشِي وَحَسْبُنَا
    --------------------مِنَ الفَخْرِ أَنَّ اللهَ بَاهَى بِنَا فَخْرَا

    .
    .
    ما أجمل هذه

    أَتَوْنِي وَبِي قَدْ أَحْسَنُوا الظَّنَّ فَاشْهَدُوا
    -------------------- مَلائكَتِي أَنِّي غَـفَرْتُ لَهُمْ طُرَّا



    كأنما أنت حادي هذه الجموع يا عيسى ..
    و قفت أمام هذه الأبيات كثيراً .. لأنها خطفتني فرمتني في زحام الغفران .. و نثرت أدمعي كذلك .. حفظك الله
    أخي الحبيب

    القلب الكبير

    وكما رمتك قصيدتي في زحام الغفران

    رماني مرورك في نشوة الفرح بك وبه...

    أشكرك من الأعماق أيها القلب الكبير

    وفقك الله

    تحياتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فلاح الغريب
    .



    عيسى جرابا ،،

    أسجل استمتاعي بهذه الرائعــة ،،

    إِلَى عَـرَفَـاتِ اللهِ لا فَرْقَ بَيْنَنَا
    نَمُدُّ إِلَى الرَّحْمَنِ مِنْ دَمْعِنَا جِسْرَا

    رَأَيْنَا بِهَا الدُّنْيَــا ظِلاَلاً لِعَابِرٍ
    وَلاحَتْ جِنَانُ الـخُلْدِ تأْسِرُنَا أَسْرَا



    وصدقت أخي ،،


    إِلَى عَرَفَاتِ اللهِ يَا مَشْهَداً بَــدَا
    عَظِيْماً مَهِيْباً أَلْهَمَ النَّثْرَ والشِّعْرَا



    دمتَ سامقاً كما أنت ..



    .
    وأنا أسجل استمتاعي

    بكل مرور تكرمني به

    يا فلاح

    لك شكري وتقديري

    وفقك الله أيها الحبيب

    تحياتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    الأمة الإسلامية
    الردود
    625
    السلام عليكم ورحمة الله

    إن هذا الضياء المنبعث من عقيدة سماوية صافية ونقية يغمر قلوب المتلقين بالصدق والبهجة والمحبة كما يثير في نفوس المتابعين مشاعر الأصالة والتي تستمد أصالتها من صلتها بالوحي الرباني العظيم

    أستاذي الفاضل / عيسى جرابا

    وصلك الله بفيض من نوره

    كما وصلت قلوبنا بتلك المشاعر الحية

    تحياتي وتقديري

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    عيسى جرابــا ..

    هنا أغرقتنا بجميل حرفك ..

    هُنَا الطُّهْرُ وَالإِيْمَانُ وَالـصِّدْقُ وَالتُّقَى
    تَلاقَتْ بِيَوْمٍ صَارَ فِي فَضْلِهِ دَهْرَا

    لله در قائل هذا البيت ..

    هو الأروع هنا ..

    دمت هكذا :x:

    مســـافر ,,

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    حياك الله...شاعرنا عيسى

    جمالٌ مختلف...في كل مرة ...

    إحساسٌ فريد يتجلى عند القراءة هنا

    لك حرفٌ طائع وقلبٌ..رائع

    تمنياتي بالتوفيق

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    الشاعر الأديب عيسى جرابا..

    أبهج الله أيامك..

    قصيدة جميلة جاءت تعابيرها و روحها في تناسق جميل..
    إلا أنها مع ذلك لم تراوح التقليدية في تعابيرها و جوها النفسي...
    إذ يستدعي القارئ ذات المعنى و ذات الإيحاء للصور و الألفاظ التي تتكرر في القصائد التي تعرض ذات الموضوع..
    وأستثني من ذلك:

    وَكَمْ تَسْمُقُ الأَرْوَاحُ وَلْهَى لِعَالَمٍ
    لَهُ سُحْنَةٌ بَيْضَاءُ يَلْتَحِفُ الطُّهْرَا!

    وإن كنت لم أستسيغ لفظة "سحنة" هنا

    وأستثني أيضا:

    تَهَادَى رُوَيْداً رَافِعَ الكَـفِّ وَالـمَدَى
    قَرِيْبٌ ونَبْضُ القَلْبِ يَسْتَعْذِبُ الذِّكْرَا

    *في البيت سلاسة و إنسياب
    تعبير "رافع الكف" كان أكثر من موفق..
    كذلك "يستعذب الذكرَ"

    إِلَى عرَفَاتِ اللهِ يَا مَوْكِباً مَشَى
    عَلَى قَدَرٍ وَاللهُ يَرْفَعُهُ قَدْرَا

    *بيت خرج عفويا من القلب فمر مباشرة إلى القلب.

    أما في البيت:

    أَتَوْنِي وَقَدْ شَدُّوا الـمَطَايَا وَيَمَّمُوا
    إِلَى عَرَفَـاتٍ وَالـمَآقِي جَرَتْ نَهْرَا

    أحسست بالنهاية "و المآقي جرت نهرا"مضافة قسرا..



    الشاعر العزيز عيسى جرابا..

    زدنا..نوّر الله قلبك

    لك مني تحية و ود

    أخوك نور

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •