Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    اليَتِيْمُ وَالعِيْد

    اليَتِيْمُ وَالعِيْد
    شعر/ عيسى جرابا
    23/11/1418هـ


    أَتُرَى يُدْرِكُ الشَّقِيُّ الـمُعَنَّى
    فِي خِضَمِّ الـحَيَاةِ مَا يَتَمَنَّى؟

    هَكَذَا قَالَهَا وَرَاحَ يُدَارِي
    دَمْعَةً أَفْلَتَتْ وَهَمًّا تَجَنَّى

    رَوَّعَتْهُ الـخُطُوْبُ حِيْنَ تَوَالَتْ
    لَمْ تَدَعْهُ بِعَيْشِهِ يَتَهَنَّى

    وَمَضَى يَسْتَدِرُّ عَطْفَ زَمَانٍ
    تَخِذَ العَيْثَ بِالـمَشَاعِرِ فَنَّا

    سَارَ وَاللَّيْلُ جَاثِمٌ وَالـمَآسِي
    تَصْطَفِي قَلْبَهُ مَلاذاً وِحِصْنَا

    وَجْهُهُ شَاحِبٌ وَرِجْلاهُ تَاهَتْ
    عَنْ خُطَاهَا وَالعَيْنُ تَطْفَحُ حُزْنَا

    وَالوُجُوْدُ الكَئِيْبُ لا شَيْءَ كَلاَّ
    يُفْرِحُ الصَّبَّ أَوْ يُسَلِّي الـمُعَنَّى

    كُلَّمَا لاحَ فِي السَّمَاءِ وَمِيْضٌ
    قَالَ يَارَبِّ... رَاجِياً مُطْمَئِنَّا

    وَإِذَا الذِّكْرَيَاتُ لاحَ سَنَاهَا
    مِنْ بَعِيْدٍ هَفَا إِلَيْهَا وَحَنَّا

    سَارَ وَالفِكْرُ بَيْنَ مَدٍّ وَجَزْرٍ
    فِي أُمُوْرِ الـحَيَاةِ كَيْفَ؟ وَأَنَّى؟

    أَقْبَلَ العِيْدُ مَا رَأَى فِيْهِ إِلاَّ
    مَأْتَماً أَحْزَنَ الفُؤَادَ وَأَضْنَى

    وَرَأَى النَّاسَ ذَاكَ يَلْبَسُ ثَوْباً
    فِي ابْتِهَاجٍ وَذَا يُوَقِّعُ لَحْنَا

    رَوْضُهُمْ وَارِفُ الظِّلالِ فَمَاءٌ
    وَزُهُوْرٌ وَبُلْبُلٌ يَتَغَنَّى

    إِنَّهُ العِيْدُ قَدْ تَجَلَّى جَمَالاً
    وَسُرُوْراً يَفِيْضُ حِسًّا وَمَعْنَى

    وَهْوَ فِي صَمْتِهِ يَذُوْبُ وَيَرْجُو
    آمِلاً نَيْلَ بَعْضِ مَا يَتَمَنَّى

    لَفَّهُ حَالِكُ الظَّلامِ وَحِيْداً
    فَبَكَى حَالَهُ وَنَاحَ وَأَنَّا

    غَصَّ بِالـهَمِّ لا الدَّيَاجِي اسْتَفَاقَتْ
    مِنْ كَرَاهَا وَلا الـحَبِيْبُ تَأَنَّى

    بَثَّ شَكْوَاهُ لِلسَّمَاءِ بِفَيْضٍ
    مِنْ دُمُوْعٍ وَأَعْيُنُ اللَّيْلِ وَسْنَى

    بَاتَ يَرْنُو وَحَسْرَةٌ تَتَلَظَّى
    بَيْنَ جَنْبَيْهِ وَالأَسَى يَتَجَنَّى

    وَيُنَادِي أُمِّي أَبِي قَبِّلانِي
    وَاحْضُنَانِي إِنِّي لأَشْتَاقُ حَضْنَا

    أَيُّ عِيْدٍ وَأَنْتُمَا لَمْ تُنِيْرَا
    لَيْلَ خَوْفِي فَيُصْبِحَ الـخَوْفُ أَمْنَا؟

    أَيُّ عِيْدٍ وَالثَّوْبُ رَثٌّ وَرَوْضِي
    مُجْدِبٌ وَالكَنَارُ فِيْهِ اسْتَكَنَّا؟

    ذَاكَ عِيْدِي أَسَىً وَصَمْتاً وَغَيْرِي
    عِيْدُهُ كَالرَّبِيْعِ أُنْسٌ وَمَغْنَى

    كَيْفَ حَالُ اليَتِيْمِ يَا عِيْدُ؟ مَنْ ذَا
    رَقَّ قَلْباً وَبَاتَ بِالـحَالِ يُعْنَى؟

    مَنْ تُرَى يَمْسَحُ الدُّمُوْعَ وَيُحْيِي
    قَلْبَ مُضْنَى؟ إِنَّ اليَتِيْمَ لَمُضْنَى

    لَوْ مَنَحْنَاهُ بَعْضَ عَطْفٍ لأَمْسَى
    عِنْدَهُ لِلحَيَاةِ أَجْمَلُ مَعْنَى

    لَيْسَ فِي الكَوْنِ مَنْ يُعَوِّضُ عَمَّنْ
    مَنَحَاهُ القَلْبَ الأَرَقَّ الأَحَنَّا

    إِيْهِ يَا أَيُّهَا اليَتِيْمُ رُوَيْداً
    لا تُقِمْ لِلبُكَاءِ وَاليَأْسِ وَزْنَا

    وَاغْتَنِمْ فُرْصَةَ الـحَيَاةِ وَلَوْ طَا
    لَ أَسَاهَا فَإِنَّهَا سَوْفَ تَفْنَى

    وَالبَقَاءُ الأَكِيْدُ لله مَهْمَا
    بَلَغَ الـمَرْءُ كُلَّ مَا يَتَمَنَّى

    قَدْ عَرَفْنَا الـحَيَاةَ لُغْزاً عَجِيْباً
    حَلُّهُ بَيْنَ أَنْ نَكُوْنَ وَكُنَّا



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    بلاد العم سام
    الردود
    609
    إِنَّهُ العِيْدُ قَدْ تَجَلَّى جَمَالاً
    وَسُرُوْراً يَفِيْضُ حِسًّا وَمَعْنَى

    وَهْوَ فِي صَمْتِهِ يَذُوْبُ وَيَرْجُو
    آمِلاً نَيْلَ بَعْضِ مَا يَتَمَنَّى

    لَفَّهُ حَالِكُ الظَّلامِ وَحِيْداً
    فَبَكَى حَالَهُ وَنَاحَ وَأَنَّا

    غَصَّ بِالـهَمِّ لا الدَّيَاجِي اسْتَفَاقَتْ
    مِنْ كَرَاهَا وَلا الـحَبِيْبُ تَأَنَّى

    بَثَّ شَكْوَاهُ لِلسَّمَاءِ بِفَيْضٍ
    مِنْ دُمُوْعٍ وَأَعْيُنُ اللَّيْلِ وَسْنَى

    بَاتَ يَرْنُو وَحَسْرَةٌ تَتَلَظَّى
    بَيْنَ جَنْبَيْهِ وَالأَسَى يَتَجَنَّى

    وَيُنَادِي أُمِّي أَبِي قَبِّلانِي
    وَاحْضُنَانِي إِنِّي لأَشْتَاقُ حَضْنَا



    لو أن اليتيم أطلع على هذا لقال : هذا هو حالي كيف غصت إلى أعماقي ؟!

    الحبيب عيسى ..

    أنت والإبداع توأمان ..

    دمت للخير واحة وللحق نصيرا ..

    ولك مني خالص الود .
    عُدّل الرد بواسطة درهم جباري : 18-01-2005 في 05:42 AM







    كُشفت لي في غربتي سوءة .... الدنـ***ـيـا ولاحـت هِِناتـهـا لعِِيـانـي
    كلـمـا نـلـت لــذة أنذرتـنـي ***فتلـفـت خيـفـة مــن زمـانـي
    وإذا رمـت بسـمـة لاح مــرآي ***وطـنـي فاستفـزنـي ونـهـانـي
    ليس في الأرض للغريب سوى الدمـ***ـع ولا في السمـاء غيـر الأمانـي

    ( الشهيد محمد محمود الزبيري )












  3. #3
    أيها الشاعر المبدع المحلق
    أجدت وأبدعت
    يسرني أن تكون أول مشاركة لي بعد عودتي من إجازتي الطويلة
    عبر هذا النص المورق



    دمت مبدعا ـ عيسى جرابا ـ.
    بانتظار دعمكم لي بمسابقة أمير الشعراء

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ذُبولٌ يَفوحُ شَذاهُ عِطراً ..
    الردود
    105
    كل السلام عليكـَ ..

    ........................

    وددتُ لو اقتبستُ القصيدة كاملة .. !

    جميـل بل قمة الجمال أخي الكريم ..

    حزنٌ مرير طويل .. يعيش فصوله ذاكَ اليتيم ..

    أي شاعر أنت .. شاعر مرهف بحق ..

    ............................

    أَتُرَى يُدْرِكُ الشَّقِيُّ الـمُعَنَّى
    فِي خِضَمِّ الـحَيَاةِ مَا يَتَمَنَّى؟

    هَكَذَا قَالَهَا وَرَاحَ يُدَارِي
    دَمْعَةً أَفْلَتَتْ وَهَمًّا تَجَنَّى

    رَوَّعَتْهُ الـخُطُوْبُ حِيْنَ تَوَالَتْ
    لَمْ تَدَعْهُ بِعَيْشِهِ يَتَهَنَّى

    وَمَضَى يَسْتَدِرُّ عَطْفَ زَمَانٍ
    تَخِذَ العَيْثَ بِالـمَشَاعِرِ فَنَّا

    سَارَ وَاللَّيْلُ جَاثِمٌ وَالـمَآسِي
    تَصْطَفِي قَلْبَهُ مَلاذاً وِحِصْنَا

    وَجْهُهُ شَاحِبٌ وَرِجْلاهُ تَاهَتْ
    عَنْ خُطَاهَا وَالعَيْنُ تَطْفَحُ حُزْنَا

    وَالوُجُوْدُ الكَئِيْبُ لا شَيْءَ كَلاَّ
    يُفْرِحُ الصَّبَّ أَوْ يُسَلِّي الـمُعَنَّى

    كُلَّمَا لاحَ فِي السَّمَاءِ وَمِيْضٌ
    قَالَ يَارَبِّ... رَاجِياً مُطْمَئِنَّا

    وَإِذَا الذِّكْرَيَاتُ لاحَ سَنَاهَا
    مِنْ بَعِيْدٍ هَفَا إِلَيْهَا وَحَنَّا

    ........ ........... ..... ............

    وَهْوَ فِي صَمْتِهِ يَذُوْبُ وَيَرْجُو
    آمِلاً نَيْلَ بَعْضِ مَا يَتَمَنَّى

    لَفَّهُ حَالِكُ الظَّلامِ وَحِيْداً
    فَبَكَى حَالَهُ وَنَاحَ وَأَنَّا

    غَصَّ بِالـهَمِّ لا الدَّيَاجِي اسْتَفَاقَتْ
    مِنْ كَرَاهَا وَلا الـحَبِيْبُ تَأَنَّى

    بَثَّ شَكْوَاهُ لِلسَّمَاءِ بِفَيْضٍ
    مِنْ دُمُوْعٍ وَأَعْيُنُ اللَّيْلِ وَسْنَى

    بَاتَ يَرْنُو وَحَسْرَةٌ تَتَلَظَّى
    بَيْنَ جَنْبَيْهِ وَالأَسَى يَتَجَنَّى

    وَيُنَادِي أُمِّي أَبِي قَبِّلانِي
    وَاحْضُنَانِي إِنِّي لأَشْتَاقُ حَضْنَا

    ..... ......... ....... ..........

    دمـــتَ كما أنتَ أخي
    لا شيء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    أخي عيسى

    رووعة لقد أنكأت الفؤاد بهذه الرائعة

    لعل أخي عيسى يبتسم العيد في وجه

    هذا الطفل المسكين ولعل الأمل ينتشي له

    أتمنى ذلك

    دمت مبدعاً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    ليس هنا :-)
    الردود
    167
    الشاعر الفخم ، عيسى جرابا.
    لقد تأثرت كثيراً لهذا اليتيم ، و أحسست بالألم.
    شعرك جعلني مكانه أترقب.

    الشاعر هو الذي يتفاعل مع كل الحياة ، و أنت
    هنا لسان فئة مطحونة بين أضراس الأغنياء هم
    الأيتام .
    دمت نبيلا و ساميا.
    مارك
    المتجاهلون: الرصاصة ، ...
    Mark_B_Thomson@hotmail.com

    أحببت فيك حتى كبرياءك، وأحببت من أجلك حتى شقائي!
    سأجودُ بهنائي كله من أجلك وإن لم تشعري بذلك! حسبي من الدنيا أن أسمع من بعيد رنين ضحكاتكِ فأعلم أنَّك سعيدة مغتبطة و أنّ ما ضحيت به من لك من سعادتي و هنائي هو السبب!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ســـائرٌ ... و هل الحياةُ سوى مطيَّة ...!!
    الردود
    226
    كَيْفَ حَالُ اليَتِيْمِ يَا عِيْدُ؟ مَنْ ذَا
    رَقَّ قَلْباً وَبَاتَ بِالـحَالِ يُعْنَى؟

    مَنْ تُرَى يَمْسَحُ الدُّمُوْعَ وَيُحْيِي
    قَلْبَ مُضْنَى؟ إِنَّ اليَتِيْمَ لَمُضْنَى

    لَوْ مَنَحْنَاهُ بَعْضَ عَطْفٍ لأَمْسَى
    عِنْدَهُ لِلحَيَاةِ أَجْمَلُ مَعْنَى

    لَيْسَ فِي الكَوْنِ مَنْ يُعَوِّضُ عَمَّنْ
    مَنَحَاهُ القَلْبَ الأَرَقَّ الأَحَنَّا


    صدقتَ أيها الشاعر الفذّ...


    و أي فرحة للطفل توازي وجود أبٍ عطوف و أمٍ رؤوم


    يسبغان عليه حلل الحنان و يمطران عليه هتون الحب و الود ...!


    ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيراً ...!



    دامتْ حروفك مطراً يحيي القلوب ...!



    أخــتكم

    فضاء قـــلم


    ***

    أينما حل نفع ...!


    أرجو أن أكون كذلك ...!!

    ****

  8. #8
    لا أدري أهي الحروف ؟ أم تلك الروح التي انسابت هنا؟ هي التي رسمت بريشة الرحمة دموع اليتامى على شفة العيد الذي لا معنى للسعادة فيه لولا ابتسامات اليتامى ترسمها يد غني ، أو تراقصهم على نغمة حانية عزفتها آهات شاعر مبدع بروحه ومشاعره قبل حروفه وشعره 0 لا يعرف الحب إلا من يكابده # ولا الصبابة إلا من يعانيها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    أخي عيسى........
    حسبي أنني قرأت نصا جديدا
    وغصت باعماق شريحة أخرى ممن يساكنوننا الأرض
    ولا نبادلهم الهم والحزن
    لك أخي تحيتي وعميق شكري
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقروالإقدام قتال

  10. #10
    قصيدة ترنمت بلوعة الحزن في فؤاد اليتيم..فجاءت عبقرية اللحن, عذبة الحرف, دافئة الإيحاء...
    دمت يا عيسى معتليا سدة الشعور..
    وفقك الله

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    ليس اليتيم بمن فقد الأب والام
    بل اليتيم من يفقد فرحة العيد رغم وجودهمـا
    ما اجمل قلمك حتى فى وصف الألم..
    مع الود والتقدير أخى الكريم
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    عيسى جرابا ..

    تمخر عباب الألم لترسم لوحة اليتم هنا ..

    وصفك هنا جاء كما تعونا إبداع إلى حيث تنتهي بنا المتعة

    رغم الحزن الدفين فيها ..

    أعشقك أحرفك سيدي ..

    دمت بحب ..

    مســـافر ,,

  13. #13
    شاعر مميز جدا وقصيده رائعه الملامح

    كلمات ليست كالكلمات وتشبيهات بليغه إلى ابعد مدى

    يطيب لنا المقام في ابياتك

    فهي قويه دافئه وثريه جداً

    كتبت فأبدعت فلا تتوقف عن هذا السمو

    نشكـــرك جزيلا,,,

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    حياك شاعرنا المبدع ..

    عيسى جرابا

    رسمت الحزن باباً...ولوجه ينكأ الجراح

    رسمت المعاناة بكل دقة..

    دمت بحسك الحر النابض سيدي

    تمنياتي لك بالخير
    تحياتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية/ الرياض
    الردود
    952
    سيدي الشاعر / عيسى جرابا

    كل عام و أنت الشعر
    بهذا تسكب العبرات ..
    دفق عاطفي يتغلغل في شغاف القلب ، يحرك الصم ..
    لا حرمنا الله وهج شعرك المتألق دائما .

    كل عام و أنت بخير

    أخوكم / أستاذ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    الحبيب عيسى جرابا


    لله درك أيها الشاعر
    ما هذا الإستهلال باذخ الفن؟!


    أَتُرَى يُدْرِكُ الشَّقِيُّ الـمُعَنَّى
    فِي خِضَمِّ الـحَيَاةِ مَا يَتَمَنَّى؟

    هَكَذَا قَالَهَا وَرَاحَ يُدَارِي
    دَمْعَةً أَفْلَتَتْ وَهَمًّا تَجَنَّى


    هكذا قالها.....وراح يداري...دمعة....!
    قتلتني أيها الفنان!


    و الأن سأبحر قليلا في قصيدتك الحلوة :

    وَمَضَى يَسْتَدِرُّ عَطْفَ زَمَانٍ
    تَخِذَ العَيْثَ بِالـمَشَاعِرِ فَنَّا

    هل ترى خلافا بين وصفك "زَمَانٍ تَخِذَ العَيْثَ بِالـمَشَاعِرِ فَنَّا" و حديث " لاتسبوا الدهر"..؟!
    أتمنى فعلا أن أسمع رأيك بشأن هذه النقطة لانها أرقتني في كثير ما أقرأ و أكتب.



    سَارَ وَاللَّيْلُ جَاثِمٌ وَالـمَآسِي
    تَصْطَفِي قَلْبَهُ مَلاذاً وِحِصْنَا

    كلمة "ملاذا" بدت لي هنا غير ملائمة للمعنى أو الصورة....لا توحي بقسوة هذه المآسي أو تجنيها
    أما عن "حصنا" فأراها_ وإن كانت قريبة من معنى سابقتها_ أنسب و أكثر ملائمة في النسق الشعري



    كُلَّمَا لاحَ فِي السَّمَاءِ وَمِيْضٌ
    قَالَ يَارَبِّ... رَاجِياً مُطْمَئِنَّا

    الله!
    كلما لاح....قال يارب...راجيا...مطمئنا
    لله درك



    سَارَ وَالفِكْرُ بَيْنَ مَدٍّ وَجَزْرٍ
    فِي أُمُوْرِ الـحَيَاةِ كَيْفَ؟ وَأَنَّى؟

    جميل هذا الإنسياب الموسيقي...مد و جزر.....كيف و أنّى!




    لَفَّهُ حَالِكُ الظَّلامِ وَحِيْداً
    فَبَكَى حَالَهُ وَنَاحَ وَأَنَّا

    الصورة هنا قوية....مرئية و مسموعة...موجعة للقلب....بكى...وناح...وأنّا


    وَيُنَادِي أُمِّي أَبِي قَبِّلانِي
    وَاحْضُنَانِي إِنِّي لأَشْتَاقُ حَضْنَا

    اللللللللللللله!

    أمي...أبي...قبلاني...احضناني
    بيت رائع!
    تمنيت أن يكتمل منسابا كما بدأ إلا أن "إني لأشتاق حضنا" بدت لي ثقيلة عن خفة و إنسياب ما سبقها



    أَيُّ عِيْدٍ وَأَنْتُمَا لَمْ تُنِيْرَا
    لَيْلَ خَوْفِي فَيُصْبِحَ الـخَوْفُ أَمْنَا؟

    بيت موجع حد البكاء
    أي عيد...وأنتما لم تنيرا....لم تنيرا! .....الله!...........ليل خوفي!


    مَنْ تُرَى يَمْسَحُ الدُّمُوْعَ وَيُحْيِي
    قَلْبَ مُضْنَى؟ إِنَّ اليَتِيْمَ لَمُضْنَى

    تكرار تعبير "مضنى" جاء هنا موفقا جدا.......


    و كالعادة تأتي خاتمة قصائدك يالحبيب من أجمل أبياتها:

    إِيْهِ يَا أَيُّهَا اليَتِيْمُ رُوَيْداً
    لا تُقِمْ لِلبُكَاءِ وَاليَأْسِ وَزْنَا

    وَاغْتَنِمْ فُرْصَةَ الـحَيَاةِ وَلَوْ طَا
    لَ أَسَاهَا فَإِنَّهَا سَوْفَ تَفْنَى

    قَدْ عَرَفْنَا الـحَيَاةَ لُغْزاً عَجِيْباً
    حَلُّهُ بَيْنَ أَنْ نَكُوْنَ وَكُنَّا


    لا اخفي عليك أن في هذه القصيدة أيضا شئ من الحشو المخل لإنسياب القصيدة بذات الإيقاع............. قوة و شعورا

    مثل:
    وَالبَقَاءُ الأَكِيْدُ لله مَهْمَا
    بَلَغَ الـمَرْءُ كُلَّ مَا يَتَمَنَّى

    لَوْ مَنَحْنَاهُ بَعْضَ عَطْفٍ لأَمْسَى
    عِنْدَهُ لِلحَيَاةِ أَجْمَلُ مَعْنَى


    بَاتَ يَرْنُو وَحَسْرَةٌ تَتَلَظَّى
    بَيْنَ جَنْبَيْهِ وَالأَسَى يَتَجَنَّى


    لا يفوتني هنا أن أثني على موضوع القصيدة...جزاك الله خيرا أيها الشاعر...
    ليت كل من سمعها و أستلذ بالقصيد أن يترجم شعوره صدقا... ببهج ولو يتيم واحد في هذه الأيام المباركة

    الحبيب عيسى جرابا
    لشعرك عبق المسك..
    زدنا
    زادك الله أيها الشاعر


    نور

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    درهم جباري
    نهم
    شادن
    أبو علي بحر
    مارك تومسون
    فضاء قلم
    الحسين جبرة
    محب الفأل
    وجدان العلي
    الحنين
    مسافر
    نبع صافي
    طيف المها
    أستاذ
    نور


    أيها الإخوة
    أيتها الأخوات
    لمروركم عبق
    ولحروفكم شذا
    فلكم الشكر من الأعماق
    ولولا أنتم بعد الله لم أكن شيئا...
    عيدكم سعيد
    وكل عام وأنتم بخير جميعا
    وفقكم الله وألهمكم الصواب ونفع بكم
    تحياتي القلبية
    عُدّل الرد بواسطة عيسى جرابا : 21-01-2005 في 01:12 PM

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    أفريقيـا ..بلد العجائب والحـريه
    الردود
    31
    اثريتنا اخي عيسى .. حمدالله على نعمه الوالدين والدين .

    اصلح الله اليتامى وفرح قلوبهم .


    أناس صنعت تـاريخ ** وأخرى تقٌـشر بـطيـخ .



    **

    فمـاذا صنعت أنت لدنيـاك !

    أعمل لدينك وفكرك وذكرك ..ولاتجعل الله أهون الناظرين اليك .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المكان
    " الـريـَّـاض "
    الردود
    962
    أخي وأستاذي الفاضــل
    عيسـى جـرابـا

    السلام عليكم ، وكل عام وأنت بخـيــر

    ولقد تحدثت بلســان أحدهم ، كان الله في عونهم جميعـاً

    كما هي عادتك لا تطرق أمـراً إلا والإبداع حليفـك
    لك بصـمــةٌ تميــزك ، ونشتــاق إليهـا دائمـاً ..

    ودمت ســالـمـاً ..
    آخر قصــائدي / شـاعرٌ متَّهمٌ .. بالنرجسيـة !
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=108945


    قال أبو عبدالله وزير المهدي : البلاغة ما فهمته العامة ، ورضيت به الخاصة .
    وقال البحتري : خير الكلام ما قَلَّ وجَلَّ ، ودَلَّ ولم يُمَل .

    وقال الثعالبي : الكلام البليغ ما كان لفظه فحلاً ، ومعناه بِكْـراً .
    لك البـلاغة ميـدانٌ نشأتَ بهِ *** وكلُّـنا بقصـورٍ عنك نعـترِفُ
    مَهِّدْ لي العُذرَ في نظمٍ بعثتُ بهِ *** مَنْ عنده الدرُّ لا يُهدى له الصَّدَفُ


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    8
    قد يكون الصمت فى بعض المواطن ابلغ من الحديث فهذا صمتي لك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •