Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    "انصهار" ... رؤيـا مـن الجحيـم!!

    اليوم الخامس من شهر الإنصاف في الساعة الثالثة لهيباً..
    انقضى اليوم الأول لي في الجحيم.. كل شئ هنا مختلف عما كنت أتوقعه لنفسي في الحياة الدنيا..

    أنا هنا في الدرك الأسفل.. بصحبة السيد الكبير.. هكذا يحب أن ندعوه..
    الوجوه هنا يخطوها الفزع كسجادة ابليسية الصنع!

    لا يوجد هنا أطفال..
    فقط نساء ورجال تختلف أعمارهم باختلاف ما جمعوه من الحطب الدنيوي!
    كل شئ يبدو قاتماً.. جدران الدرك تتحدث إلينا فيما يشبه السحر!

    حتى المواقيت هنا تختلف.
    لا يوجد تحديد للسنوات.. هناك أسماء لثلاثة شهور تتكرر باستمرار (الإنصاف – العدل – الحق)!
    كما لا يتعاقب عندنا ليل أو نهار.. فقط تتعاقب علينا ساعات اللهيب.. وساعات أخرى للسعير!
    كل شئ مختلف.. كل شئ يختلف.

    عندما اصطحبني الزبانية إلى هنا في الساعة الواحدة سعيراً.. فقدت صوابي!
    الرجال والنساء يصرخون بألم طوال الوقت..

    فور وصولي توقف الزبانية عن مد خطاطيف الجحيم عن أهلها!
    حظي الجحيم بأقل من ثانيتين من الهدوء، بسببي.
    حتى نادى المنادي قائلاً: "خذوه.. وفي الجحيم صلوه"!
    لم يستغرق اختفاء الصوت وقتاً طويلاً، قبل أن أشارك الآخرين ألم العدل!

    كنت اعتقد إنني سأعاني من شدة الحرارة في الجحيم!
    هذا غير صحيح..
    لا وقت لنشعر بذلك.. فأجسادنا تنصهر وتذوب.. ثم يُعاد خلقنا من جديد..ليٌعاد صهرنا!
    لا شئ نشعر به هنا سوى الخوف المؤلم..

    جسدي يواصل انصهاره، وذوبانه لفترات طويلة دون انقطاع، وفي كل مرة يُعاد خلقي..

    في الساعة الثانية لهيباً توقف زبانية الجحيم عن مد سياطهم نحونا.
    لـ ثانية خلت أن رحمة الله آتية..

    لكن المنادي اخبرنا أن زواراً من الجنة سيأتون لرؤيتنا!
    تنفست الصعداء.. فـ ربما أرى مع القادمين لنا احد أبنائي أو زوجتي لأطمئن عليهم..

    استغرق الزبانية وقتاً غير يسير، لـ شحذ أهل الجحيم في صفوف طويلة، تجاه سور، له باب، باطنه فيه الرحمة، وظاهره من قبله العذاب..
    حتى اصطففنا في طوابير لا نهائية بلغت الآلاف!
    وفي كل طابور احتشدنا توالياً، تحفنا كلابيب جحيمية لها أنواء.

    وقفنا جميعاً في صمت مهيب، إلا من صوت زفير النار، وانين متقطع، خرج من محاجرنا رغماً عنا!
    وتعلقت أبصارنا تجاه الباب من خلف السور..
    حاولنا جاهدين رفع أعيينا تجاهه!
    حاولت جاهداً رفع جفناي لأرى القادمين من هناك... من الجنة.
    رغم ذلك كنا نفشل..

    حتى انشق السور عن فرجة واسعة خرج منها نور شديد... ورياح باردة نحرت ضلوعنا بالحنين!
    حاولنا الإبصار... حاولنا أن ندركهم.. تمنينا أن نراهم، لكن عجزنا!
    كانت تحف محيا القادمين من الجنة أنوار شديدة..
    عندئذً شعرنا بالعذاب مضاعفاً..

    ومن جديد..
    بلغ العلقوم المحاجر، فارتفعت أصوات الأنين...
    حتى احتلت ضوضاء الفزع الأجداث..
    فعاود الزفير الصياح، معلناً أننا للانصهار عائدون!

    لكنني في ثانية واحدة قبل أن انصهر استطعت رؤيتهم!
    رأيت ولدي مع أهل الجنة، يشير لي من خلف السور.. و... ويبتسم!
    بادلته الابتسام..
    ثم انصهرت..

    عندما أعيد تكويني..
    رفعت عيني تجاه الباب من خلف السور..
    لعلي أحظى بابتسامة أخرى!

    لكني وجدت الباب مغلقاً..

    ابن الأرض

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    على شاطئ البحر
    الردود
    354
    كفانا الله هذا الجحيم


    ودمت بخير

    اتيتك فما وجدتك بانتظارى ..ولم افرح بشيحٍ او عرارِ
    قطعت اليك بيداء اشتياقي.. والحقت الفيافي بالقفـارِ
    ورافقت الشواطئ وهي تُفضي.. اليَّ ببعض اسرارِ البحارِ
    لقد تعبت مراكب ذكرياتي ..ولم يقطع مسافته قطارى
    وما اشكو لغير الله بثي ..اليه توجهي وبه انتصاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    الغبار الكوني
    الردود
    52
    الاخ .. ابن الارض
    كم هي مؤلمة هذه الصورة التي اخترت -
    وممكن الجحيم الحقيقي _ والله اعلم_ اشد ايلاما ولكن الذي اعلمه يقينا ان الله اوســـــــــع رحمة مما نتخيله فهو ارحم من خوف الام على ابنها باضعاف .
    فلن نيأس من رحمة الله ابدا ----

    شكرا للتصوير المتقن ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    مكان تحت الشمس
    الردود
    153
    أسلوب فخم

    لدي محالة مقاربة

    من الممكن أن أضعها هنا

    وإن كانت لم تكتمل بعد وليست بفخامة أسلوبك

  5. #5
    يا الله ....و كأنى أعرف الجحيم لأول مره ....

    سامحك الله و جزاك كل الخير....قلبى يعتصر خوفا ووجلا
    من تلك الصوره التى رسمت...اللهم إكتبنا عندك من المؤمنين
    الموحدين...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    5
    ابن الأرض كلما أتيت بجديد كلما زاد إعجابي وإدماني لكتاباتك
    شكرا لهذا التصوير المرعب .. سأعاود النظر في حياتي فهي مليئة بالذنوب.. فالسعير الذي صورته أرعبني فما بالك بالسعير الحقيقي.
    يا رب ارحمنا برحمتك الواسعة واهدنا إلى صراطك المستقيم
    سمسمة121

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    157
    اهلا وسهلا بكم وجزاكم الله الف خير ورمضان قادم على الابواب ماذا اعدم له هل انتم مستعدون له
    انا لاأختارُ تقـبيـلَ يـدٍ *** قطــعُها أجــملُ من تلك الـقُـبَـل

    مُلكُ كسرى عنهُ تغـني كِـسرةٌ *** وعن البحـرِ اجتزاءٌ بالوَشـل

    اطرح الدنــيا فمن عاداتـها *** تخفضُ العالي وتُعلي من سَفَـل

    عيشــةُ الراغـبِ في تحصيـلها *** عيشةُ الجاهلِ فيها أو أقـل
    كم جهــولٍ بات فيهامُكثـرا *** وعليمٍ بات منـها في عِـلَــل

    كم شجاعٍ لم ينـل فيها الـمنى***وجبانٍ نال غايـــاتِ الأمــل

    فاتــرك الحيـلةَ فيها واتكـل *** إنما الحيلةُ في تـرك الحيــل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    157
    اهلا وسهلا بكم وجزاكم الله الف خير ورمضان قادم على الابواب ماذا اعدم له هل انتم مستعدون له
    انا لاأختارُ تقـبيـلَ يـدٍ *** قطــعُها أجــملُ من تلك الـقُـبَـل

    مُلكُ كسرى عنهُ تغـني كِـسرةٌ *** وعن البحـرِ اجتزاءٌ بالوَشـل

    اطرح الدنــيا فمن عاداتـها *** تخفضُ العالي وتُعلي من سَفَـل

    عيشــةُ الراغـبِ في تحصيـلها *** عيشةُ الجاهلِ فيها أو أقـل
    كم جهــولٍ بات فيهامُكثـرا *** وعليمٍ بات منـها في عِـلَــل

    كم شجاعٍ لم ينـل فيها الـمنى***وجبانٍ نال غايـــاتِ الأمــل

    فاتــرك الحيـلةَ فيها واتكـل *** إنما الحيلةُ في تـرك الحيــل

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •