Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 90
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المُندهش
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحببتُ أن أتشرف واقدّم لك هنا بالذات إعجابي واحترامي وتقديري يا شاعرنا الكبير ( القلب الكبير )

    المُندهش


    حبيبي المندهش
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و غفرانه ، أحبك الله و الصالحون أولا ، ثم شكراً لإطرائك علي و كل هذا الثناء ثانياً ، ظلال الشرف أتفيأ فيه أنا واحترامي لك
    .. أهلا و سهلاً


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة al nawras
    أيها القلبُ الشاعر :

    قال الراوي :
    سمعتُ ( علي بن الجهم )يصفُ ( أبا تمام ) ويُفضِله على غيره من الشعراء ، فقالَ له رجل :
    ـ والله لو كان أبو تمام أخاك ما زدت على مدحك هذا .
    فقال ابن الجهم :
    ـ إن لم يكن أخاً بالنسب فإنه أخٌ بالمودة والأدب ، أما سمعتَ ما خاطبني به حيثُ يقول :

    إنْ يُـكْـدِ مُـطَّرِفُ الإخـاءِ فإنـنـا..........نغـدو ونسـري في إخـاءٍ تالــدِ
    أو يختـلف مـاء الوصـالِ فمــاؤنا.........عَـذبٌ تَحَـدَّرَ مـن غمـامٍ واحـدِ
    أو يفتـرقْ نَسَـبٌ يؤلـفْ بـيـنـنـا.........أدَبٌ أقمنــاهُ مقـــامَ الوالــدِ

    ***

    نعم الوالدُ الأدب...ونعم الأخ أنت أيها القلب.
    ***

    أحسني أعرفُ عنك أكثر مما بلغني منك ومن كاتب المقدمة...فليس ثمة داعٍ للأسئلة إذاً...
    أكتفي بالترحابِ بك ضيفاً...وبمتابعتك مجيباً عن أسئلة محبيك....
    ولا يفوتني أن أشكر المستضيف والمقدِم وكل من أتى وسيأتي ليشارك في هذا التكريم.

    مع كل المنى بالتوفيق

    أخوك
    عماد صالح نجم



    حبيبي النورس ، أبا اليمان أسعد الله قلبك ، ..
    "إن يختـلف مـاء الوصـالِ فمــاؤنا.........عَـذبٌ تَحَـدَّرَ مـن غمـامٍ واحـدِ"
    خروجاً كالعادة ، هذا البيت كاد يصرعني عندما قرأته للمرة الأولى قبل 7 سنين
    على بطاقة دعوة لمناسبة عائلية سعيدة
    ، و لأنني الآن أتذكر هذه الأحداث (مرساة ذهنية زمانية كما يقول المهندسون النفسيون ) فأنا منشرح جداً بفضلك.
    أنت يا نورس قلب عظيم ندي ، حباك الله تواضعا أعظم ، (عزمة على عزمة يا عم<-- زاي مصرية معطشة )
    لله أنت ما أثمرك دائماً ، شكراً لهذا الترحاب ، و بمتابعتك ، و أنا على ثقة أنك ستسال قريباً
    اسلم لمحبك.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    قمــــ ــر14
    الردود
    2,054
    هلا1111111111 ومسهلا1111111111

    بالقلب الكبير ..


    وان شاء الله دايماً ايامك سعاده بقلبك الكبير ..


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ام هزار
    أهلا بك أيها القلب الساخر ... الكبــــــــــــــير ...
    بادئ الأمر سأقول هل وصل الرجل صاحب السروال الى الأرض؟؟؟!!!! أنا أعتقد طاح على راسه ... بم... يا رب سترك !! سلامات؟؟!! إن شاء الله اليوم أحسن من بكره !!!...
    ما همنا أهلا بساخرنا وساحر الشعر القلب الكبير... وليس لي سوى أن أقول أأنت تضحك من شدة البكاء ؟؟!! أم تبكي من شدة الضحك ..!!؟؟ لا أعلم ..كلاهما مر..!! أهلا بعزيزنا وشكرا لنائمون على تقديمتك...


    أهلا يا أم هزار ، أسعدك الله ، حسب معلوماتي المتواضعة عن صاحب السروال – فك الله أسره - أنه نزعت أظافره قبل أن يصل إلى الأرض - ربما في طائرة الدفاع المدني :D: - و لعله مقيم الآن في سجن الحاير حتى هذه اللحظة يستجوبه المحققون بحثا عن الثمانية الباقين ، و الصندوق الأسود أيضاً
    سؤالك:
    أأنت تضحك من شدة البكاء ؟؟!! أم تبكي من شدة الضحك ..!!؟؟
    ممكن حذف إجابتين :D:
    لست أدري على وجه التحقيق ، لكن .. البكاء قد يكون من شدة الضحك ، حقيقةً!!
    ربما تدمع العينان في غمرة الضحك المسرف ، و ذلك تذكير جازم أن البكاء هو أسمى و أصدق تعبير إنساني عن المشاعر!! و هنا يسقط الكلام/الشعر ، و إلا فأخبريني لم يهب الله الرضيع البكاء قبل الكلام؟!
    عموماً .. ربما يجتمع الشعراء كلهم في الأولى
    شكراً يا أم هزار .. و سباقة في الخير دائماً .. و اسلمي


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة nour
    يقول نور بن ديجور قدس الله سره:
    فما رأيت أحدا في مثل سمته و خبره...يقول الشعر و هو أغنى الناس عنه...و للحزن في نفسه المسارب
    البرج بن أبي البرج المعروف بالكبير

    عائد لأصليه "سقر"!

    كتبه قبل أن ينام
    بن الديجور المصري


    حبيبي نور بن ديجور أكتم الله سره
    راعني قولك " فما رأيت أحدا في مثل سمته و خبره...يقول الشعر و هو أغنى الناس عنه...و للحزن في نفسه المسارب " !!
    فيا حبيبي ذلك أن الشعر من الشعير :D: ، و الشعير من طعام الفقراء ، و في سائر أمثال العرب :"شعير بلادك و لا قمح الغرباء" ، و لأن الفقراء يصدقون أي شيء – على الريحة - فهم يأملون أن تجلب لهم صناديق الاقتراع زيتونا – ينقعون فيه شعيرهم :D: - و لكن الحكومة استوصت خيراً ، جلبت صناديقاً متطورة جداً .. تصور تبيض قمحاً كاليفورنيّاً فاخراً
    لذلك هجرت الغنى وسمته ، و اتجهت إلى الشعر مرشحا انتخابياً خطيراً ..
    أرأيت الاستراتيجية المحكمة كيف تكون؟ :D:
    الآن "سأشرشحك" قبل أن "تشرشحني" يا نور بن ديجور ، اسمك و أبوك ضدان :D: .. فكرت فيهما كيف يمكن أن يجتمعان؟
    وجدت الإجابة : أن الديجور يمكن أن يكون نوراً ، و إلا فقل لي: لم لا نرى النجوم في النهار؟ لأن النهار أظلم! <-- أرأيت؟
    .
    .
    عد يا نور بن ديجور ، و عد بسقر ، و سأقنعك أنها حدائق خضراء و خمائل غناءة ، إلا أن تكون غير مالك "اللعبي" ، فلا أظنكه ، فهو لا يعرف إلا "اخسئوا فيها و لا تكلمون" ، نسأل الله السلامة.
    .
    .
    لا تنس مستر هولمز :D:


  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شذى النجيع


    حيّاكَ الله أخي الكريم الشاعر القلب الكبير ،،

    سأراقبُ باستمتاعٍ هذا اللقاء



    و لكَ التحايا


    أختي الأديبة شذى..
    أسعدك الله ، و أهلا و سهلا بك ..
    من راقب الشعراء مات جوعاً
    أرجو لك الخير و الفائدة ، و الله يحفظك.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فانون

    اهلا بالقلب الكبير ..

    يشرفني ان اصطف في طابور المرحبين ..

    وعندي بالمناسبة حكاية .. بما ان البرج سبقنا للحكايات ..

    هل تعلم استاذي العزيز .. انك عضو الساخر الوحيد الذي قابلته على المسنجر قبل ان اعرفه بالساخر ..
    قال لي الآن ستنظم بالحديث معنا .. قلت من انتم .. قال لي : انه حديث ممتع لا يفوتك ان معنا القلب الكبير .. ومن هو القلب الكبير ..! قلتها بعفويه فتعجب ان لا اعرف القلب الكبير .. ولكنني تشرفت بالحديث معه عبر المسنجر ..

    ولكنني عدت للساخر ابحث عن تراث القلب الكبير ..

    فوجدته اجمل من جماله على المسنجر ..

    ما علينا .. فأنا الآن مرحب فقط ..

    مع اني بقيت اتسائل لماذا لانكون بحياتنا مثل ما نحن بالمنتدى ..؟

    وعلى فكرة .. كل من كان بذلك الاجتماع اصدقائي .. لماذا لم تصبح صديقي ..؟

    ساعود .. بعد نهاية التصفيق الحار لحضورك المنتظر ..


    فانون ..
    هل تعلم يا صديقي أنك الوحيد الذي تحدثت إليه في الماسنجر قبل أن أعرفه أيضا؟!
    أهلاً و سهلاً بك ..
    ما يزال في ذاكرة الحديث لكم عبق فتان .. هو من فوح الخزامى ..
    و صدقني أنك صديق حميم يساوي ثلاث نجمات صيفية ، وحبتي برجون "حنش" <-- شفت إني أمون لأنك صديقي :D:
    من ذلك اليوم ..
    و أنا أقرأ ما تكتبه ، حتى و إن لم أعقب ، بسبب أنني خيالي فعلا ، و الخيال و الكسل يمشيان معاً كما يقول آندرتش. :D:

    المهم..
    سأسهب في الحديث حتى تقتنع أنني صديقك المقرب منك .. هبني ولد الجيران
    و عد يا فانون ، هنا على شوك الارتقاب سـ"أحتريك" <- عربية


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    في نزف قلوب تبكي حبا مستحيلا
    الردود
    222
    أخي الشاعر الكبير والمهندس الفذ القلب الكبير>>

    طاب لي جدا المرور من هنا للتعرف عليك كضيف مميز و كصديق عزيز>>

    كلماتك مبهرة وأسلوبك راق جدا مع أن سنك ليس كبيرا >>

    عالعموم الإبداع لا يرتبط بالأعمار>>

    سيطيب لي المرور من عندك دوما>>

    وإذا نجح مشروعك فيا ريت انك تبعتلنا لانا محتاجين شغل >>

    وبالنسبة لأبراج المراقبة فأكيد تقدر تقنعهم بكلامك الطيبvv:>>

    وفقك الله>>

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    إليك أيها القلب ،قلب أكبر منك <=== لن أحدد من اعني بالمعرف والنكرة من القلوب هنا ، فحبك سوف يفعل


    أخي الكبير القلب الجميل

    سلام من الله عليك .

    أكان لزام علي أن اتكلم عن ما لم اعرف عنك ، أم ما اعرف عنك أم ما اتوجس منه ريبة أو اهذي :D:

    لا تقل لي ، تالله إنك لفي ظلالك القديم .

    فقد دأب كلانا على القول لصاحبة بدون لسان ناطق ،،
    (ويحك لا تحقرن نفسك)

    أيها الجميل سأعود على حين فضوة

    فكن هنا بخير غير ذي خسران

    المحب لك كما تعلم

    سلام

    أخوك

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    القلب الكبير

    عرفتك من رحلة الريح التي كانت لي معها بداية ما ..راقتني كثيرا همستها مرارا ..
    بالنسبة لي
    تكفي لكي أعرف عنك ما يكفي
    دم بخير وألق ..

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    حيث أجد همـــس الحروف
    الردود
    1,124
    القلب الكبيــر..

    قرأتُ بعض أشعارك المزخــرفة بالحلّة السوداء..
    و قرأتُ بعضهـــا الآخـــر


    و كان أيضاً مزخرفاً بالحلّة السوداء...

    أعتقد أنّك تعشــق الخلفيّات السوداء...

    هل تظنني صادقــة؟؟

    الله أعلم..



    لقاء متفرّد مع شخصيّتك الكريمة..
    تجعل لنا مقدار من الوقت رغم أنفــه.. لنكون هنا..

    لنا عووودة أيّها الشاعر المهندس..
    إن شاء الله

    و طبعاً
    تفضّل الشاي



    أختك
    لجين الندى
    ((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
    ر.ا.ح
    يا جارة الوادي طربت وعادني....ما يشبه الأحلام من ذكراك
    (((رابطــــة أدبــاء الحجــــارة)))
    اللهّـــم أمتنـــي ميـــتة الشهــداء...
    قصّـــــة...(((أنــا و قلبــي)))




    و مضيتُ أمشي في طريقٍ واحدٍ
    الحرفُ يُعلنُ بيننا..
    كلّ السدودْ !

    بعضُ الهوى حلوٌ.. بقبرٍ مُنتهٍ
    و البعضُ مرُّ..
    \

    يحتوي كأس الخلودْ !!


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في مكان ما
    الردود
    5,046
    بكل تأكيد لن أفوت هذه الفرصة بأن أكون هنا
    أحمل الأن بعض الأسئلة وسيكون لي عودة..

    * شاعر و"كاتب" مهندس و"مصمم" لم يبقى سوى.....
    ما سر هذا النجاح.. ؟! "هل للبرج علاقة بنجاحك"


    * برج المراقبة.. بصدق من هو هذا الشخص وما سر هذه العلاقة بينكم ؟


    * ضع بعض السلبيات لمنتدى الساخر و"الحلول" برأيك ؟


    * ما هو المنتدى الذي ترغب بإضافته لقائمة المنتديات في الساخر, ومن تقترح أن يكون في عـ"ن"ـقرب بعد هذا اللقاء ؟


    * لماذا سوريا ستنسحب من لبنان :D:

    كل الود وسيكون لي عودة

  13. #33
    إلى صاحب القلب الكبير تحية طيبة
    بالبداية أريد أن أخبرك أنني من أشد المتابعين لمواضيعك سواءً في منتدى أفياء أو أي منها
    أجد فيك الكاتب الكامل ومشكلتك الوحيدة أنك بهذا المنتدى
    بالبداية أود تقديم نصيحة وهي ترك هذا المنتدى لأنه من المنتديات السيئة الموجودة على الشبكة حيث القمع يمارس وكل شئ من هذا الذي ذكر

    لدي بعض الأسئلة إن كنت تسمح لي بطرحها

    * هل القدر أم الإرادة من دعتك تكون هنا ؟
    * عندما تكتب وتبدع هل تكون حزين أم تكون بقمة السعادة ؟
    * من هو الشخص الأول الذي لفت انتباهك هنا ؟
    * برأيك ما هو الغيم الصاقع ؟
    * إدارة الساخر برأيك هل تستحق أن تكون إدارة لهذا الموقع الضخم
    *سؤال تنتظره ما هو ؟

    مع السلامة

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    ^
    على كم الحلبة اليوم

    سلام

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    تبارك الله !

    عندي سؤال ، ويا ليت الإجابة تكون محشورة إخلاص !

    بين ناظريك صور لشخصيات غيّرت مجرى التأريخ ، اكتبْ .. إملاء الصور :




    ( 1 )


    ^
    ناوي أعلّق بك رتبة !





    ( 2 )







    ( 3 )


    ^
    رتبة ثانية :D:






    ( 4 )








    ( 5 )







    وراجع لك !

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    هناك..حيث بحرأبيض
    الردود
    309
    <<<< متابع بإهتمام ..
    ويسلم عليك ويمكن يرجع|... ‍‍
    تحياتي..

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    12,059
    القلب الكبير


    كبير بكل شي


    لايختلف عليه اثنان


    سؤال وحيد //

    هل اضاف النت اليك شي ؟


    تحياتي ياغالي

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    كنتُ في أنفاسِ طيْبَه
    الردود
    477


    السلام عليكم دار قومٍ مؤمنين ..

    جئتُ فور سماعي لخبر " الشنق " هنا ..!
    خوفاً من فضّ التجمهر و غلق الموضوع دون الشامتين .. كما فعل الأخ سلام مع ضحيّةٍ سابقة ..!

    يقول الشاعر في إحدى " شطحاته ! " :
    جرْحٌ بِخدّي كَيْفَ أَرْجو بُرْءهُ ... إِنْ كَانَ دَمْعي يا حَبيبي الراتِقُ!!
    و يقول في قصيدةٍ أخرى له .. كل مقطعٍ منها يشكّل قصيدة :
    كَأنَّ النُّجومَ دموعْ!!
    أبتْ ساعةَ الذّرْفِ
    أَلاّ تفارقَ
    جفْنَ السماءْ!

    اللفظ الجَزِل .. و الصور المقتنصة .. و أمور كثيرة تستحضرها الذاكرة عند المرور بالاسم ..

    لديّ بعض التساؤلات .. أدرجها لفتح الشهيّة فقط ..!
    و لكي يأخذ اللقاء مساره الأدبي لنستفيد نحن " كطلاب " من رؤى الأستاذ " مشنوق " ..!

    أولاً : سطّرَ أحدهم .. عبارة مهجورة ! .. يقول فيها : تعلّموا العربية .. فإنها تزيدُ المروءة ...!!
    و يقولُ كبيرنا الذي علّمنا السحر :
    لا خير في أدبٍ بلا أدبٍ .. و بلا شذا ما قيمة الزهرِ ؟!
    طيّب ..!
    كيف نجمع بين ما سبق و بين واقع شريحة كبيرة من الأدباء الذين لا يُمارسون " الأدب " إلا في حضرة النص ؟!
    أم أن عصرنا " المتناقض ! " أفسد حتى ذلك الخلق الرفيع الذي تبسطه العربية على عشّاقها ؟!


    ثانياً : القراءة الانطباعيّة الصادرة عن الأديب أو الشاعر أو حتى المتذوّق ..
    .. و ..
    " تمزيق النصوص " الذي يسميه الأكاديميون " نقداً " و المعتمد على إعادة مكونات القصيدة لعناصرها " الخام " و تسليط الضوء على مثالبها بعد أن تغدو جدباء باهتة ؟ و الذي كثيراً ما ينتهي بسلب الأديب " شاعريته " إشباعاً لرغبةٍ كامنة تتلجلج في صدرِ الناقد ..
    في كل منهما ظلم .. فقد يقتصر الظلم على شخص الأديب ، و قد يتعدّى ذلك ليشمل اللغة بشكلٍ عام ..! ما الحل برأيك ؟
    و أيّ هاتين الوقفتين يفضّلهما " القلب الكبير " .. و يقف وقفة جادّة لتصحيح السلبيات التي وردت فيها و أسفرت عنها .. و لم ؟!


    ثالثاً : ما هو " البيت " الذي حُفرت أحرفه في ذاكرة " القلب الكبير " ؟!


    رابعاً : من واقع عملك كمهندس أمن معلومات ، و من خبرتك كشاعر ..
    هل لاحظت أن هناك تشابه بين هلوسات الحاسوب و بين الإلهام الشعري ؟! :D:
    مثلاً : بين " التهنيق " في الحاسوب .. و " تهنيق " القريحة لدى الشاعر ..!
    و لديّ سؤال يكاد ينضح براءةً ...!
    ما هو الـ " antivirus " الذي تنصح به من ظهرت عليهم بعض الأعراض " الحداثيّة " !


    و أخيراً ...
    شكراً لك ، و ليغفر الله لي !!
    و لن أعود



    كُلّ جِدٍّ .. عبثٌ ، و الدهرُ ساخرْ * و خبيءُ السرِّ للعينينِ ظاهرْ
    أدّعي أنّي مُقيمٌ .. و غداً * ركبي المُضني .. إلى الصحراءِ سائرْ
    عندما صافحتُ .. خانتني يدي ! * و وشى خافٍ من الأشجانِ .. سافِرْ !
    كَذِبَتْ كفٌّ على أطرافها * رعشةُ البعدِ ، و إحساسُ المُسافِرْ ..!

    .................................................. ........إبراهيم ناجي


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمانـي

    ...
    مرحبا / ووقت جميل .. كما أنت ,, وهذا اللقاء..
    "
    "
    الشاعر / أصبحت شخصيته ـ في هذا العصر .... حالمة
    غيبوبة أحلام ,, لا يتعايش مع الواقع ..؟؟!!

    يقال :ـ
    المرأة تكتب / لإكمال نقص إجتماعي ..؟؟!!

    الكتابة / أجبرتك على الرضوخ لسطوة رأي "تكرهه تخالفه" في يوما "ما"..؟!!

    هل يمكن أن تشعرنا الألم الذي يسكنك .؟؟

    عاطر تحياتي ,,





    أهلاً أختي الأماني ، شكراً لمجاملتك اللطيفة.
    المرأة تكتب / لإكمال نقص إجتماعي ..؟؟!!
    نحن كلنا ناقصون اجتماعيا إذا لم تتوفر الإنسانة الواعية الكاتبة!
    إن المرأة الكاتبة عنصر نفيس جداً و غاية في الجمال ، كالألماسة ..
    لا ينقص قدرها ولو باتت في جعبة السارق!
    و مع ذلك.. أبداً لا أشك أن "كاتوبة" كـ نوال السعداوي تعاني من نقص اجتماعي حاد!
    نظرياً ، فاقد الشيء لا يعطيه ، و عملياً ،لكل فعل رد فعل و منه منطقياً ، لا رد فعل إن لم يوجد الفعل!
    ما أود قوله: عندما تكون المرأة حقا ناقصة فلن تكمل الكتابة هذا العيب الخطير!
    و في مثال الحيزبون جنرال نوال.. :D:
    من قدم هذه "الميدوسا" كرائدة فكر؟ و عاصرة يراع؟ بله مصلحة اجتماعية؟
    "ابحث عن الرجل ، هو المشكلة" ، قاتله الله

    الشاعر / أصبحت شخصيته ـ في هذا العصر .... حالمة
    غيبوبة أحلام ,, لا يتعايش مع الواقع ..؟؟!!

    شكراً لهذا السؤال الذي يؤرق صديقاً حميماً لي كما باح ذات حديث ..
    هذا يقودني إلى صياغة معنى الشاعر كما أظنه.
    لكل إنسان عالمان ، عالم بديع خلقه الله بيديه ، و عالم آخر هو نفخة الله بين أضلعه.
    و الشاعر..
    هو ذلك الإنسان الذي يهبه الله فن سقاية العالم الداخلي من عناصر الطبيعة (العالم الخارجي)!
    فتهيج مشاعره بإذن الله و تعشب حناياه ، و تمتد أغصانها من قلبه و جنانه ..
    و كيفما تكون بذرة الفكرة في شغافه ، تكون النصوص أثماراً مختلفة كالعنب و الأترج ، لايعتدي مذاقاهما المتباينان حلوا و حموضة على طبيعتيهما اللتين تخرجان الصحة و العافية للأبدان!!

    وبعد.. على الشاعر أن يطبع أحاسيسه على واقع الناس الذي يلمسونه بأيديهم!
    عليه أن يترك أحلامه مزج آمال الناس ، لا نهب الخيال الجامح..
    إن الشاعر الذي لا يعيش الواقع ..
    كبذرة الهندباء التي تحمل في جينها خريطة جمالها عبر آلاف السنين..
    كبذرة الهندباء التي تختزل في نواتها إبداع الله ،
    كبذرة الهندباء .. لن تتغير خارطتها الوراثية إذا حبست نفسها في شريحة من الزجاج..
    لكن هذه البذرة الصغيرة جداً .. تعلم أن الله ميزها برأسها التي يشبه المظلة
    و بسبب هذه المظلة تعلم أن لها موعدا لن تخلفه مع الرياح تُطيّرها بعيداً ،
    و بسبب هذه المظلة تدرك أيضا أنها لابد لها أن تتعلق في الأغصان ، لتبدأ كفاح الزهور!

    الكتابة / أجبرتك على الرضوخ لسطوة رأي "تكرهه تخالفه" في يوما "ما"..؟!!
    كلا لم تفعل بعد و عندما تفعل ، فسأكسر القلم إلى نصفين ..
    نصف سأرسله إلى مُسْتَبِّدي الذي أكره "رأيه" و أخالفه فيه ..
    و النصف الآخر و هو الجزء الأعلى "بالغطا" سأعلقه قريباً من قلبي ..
    في جيبي.. ذكرى جميلة متعبة ، و احتراماً سرمدياً لـ " ن ؛ و القلم و مايسطرون"

    هل يمكن أن تشعرنا الألم الذي يسكنك .؟؟
    بناء على اقتراح لجنة حشد الأصوات .. أهديك مقاطع من "إلى أين تمضي؟"
    *********

    إلى أين تمضي!!
    إلى أين تمضي!!
    و أنَّى اتجهتَ
    سَمعت نُعاقاً
    يكادُ يهدِّم سقفَ السماء..
    فتجثو إلى الأرضِ
    و الأرضُ تصرخ:
    "لا
    لا
    لااااا"
    و تبكي إليها :
    "احضنيني احضنيني"
    فتحثو على عارضيك التراب!!

    *********
    كأنَّ الأماني سحابْ!!
    و أنتَ ترابْ ..
    "تراااااابْ!!"
    يبابٌ يموتُ ظميئاً
    وَ ما يشحذُ المُزْنََ
    بصْقةَ ماءْ !!
    و لا يعرفُ الريَّ و الارتواءْ!!
    إلى يومَ يُهْمي عَليهِ السرابْ ..
    فيشربُ حتّى لَينبتَ
    لابنِ المَحِلَّةِ جوعاً
    و لابنِ السبيل صُخور!!

    **********

    تُحِبُّ الربيع ..
    يُساقطُ منْ مُقلتيكَ النَّدى..
    على مَهْمَهٍ
    عَاثَ فيهِ الظما
    و الصدى!!
    عرفتُكَ تعشقُ
    عُشباً يميلُ على
    ناظريْك..
    إذا دَغْدَغَتْهُ
    كفوفُ النسيم!
    فَيَسْطُر في
    جانبيْكَ العبيرَ!
    و يأخُذُ طفلك
    عنكَ كَسيرا
    فَيمسح عَنْ
    عَارضِيه التُّرابْ..
    وَ يكسوهُما حُلَّتين
    كَنُورِ الصّباحْ..
    فتَصْعَدُ
    ضِحْكَاتُه كالصلاه!!
    مِن العابدِ الراهبِ المستكين..
    تُغّرِّد في جبروتِ السّماءْ
    و تدفعه في مروج الزهورْ
    فيسرحُ
    يمرحُ
    لا يخشَ شيئا
    سوى جدتهْ..
    إذا لوحت :
    "يا أذيُّ تعالْ؛؛"
    تخاف عليه أذى ركضتهْ..
    و منْ شقوتِهْ ..
    إذا عثَّرَتْهُ مَعَ فرحته!!


    *********
    محالْ
    "محااالْ"
    فأنتَ جميعُ الفصولِ سِواه!!
    ألا إنَّ حُزنَكَ
    صَيْفٌ لهيب!!
    و منهُ سكونُك
    قيظ رهيب!!
    و صمتكَ فَصْلُ شتاء
    أتى منْ خشوعِ القبور!!
    و في شفتيْك شتاء!!
    و في كلِّ ظِفْر شِتَاء!
    و في بردتيْكَ شتاءْ!
    و أنت شِتاء!
    "شِتاااااءْ"
    و حيثُ تُسافرُ
    يزدادُ نوحُ الحقول!!
    و تذبحُ كلّ الغصونِ
    لأجلكَ أورَاقها..
    قرابين ذُعْرٍ
    لفصل الخريف!!
    .
    الأماني ..
    مختلفة أنت ..
    اسلمي لأخيك ..

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفارس مفروس
    أستاذنا العزيز.. القلب الكبير
    حياك الله.. وفرج كربتك

    سمعت من مشاءٍ بنميم أن أهل الأفياء من حملة الدكتوارة "الفخارية".. يعانون من مرض نفسى غريب ، يمنعهم من مخاطبة الرعاع فى الرصيف بشكل يليق بالغوغائية التى تسيطر على أفهامهم !
    لذلك.. فهم يصيبون أهل "الدشرة" و"الدنفسة" بشئ من الإحباط... فما رأيكم بذلك ؟!

    كما سمعت من نفس المصدر "النميمى" أن المشرفين فى الرصيف متواطئون حتى آذانهم فى هذه المؤامرة.. بحجة رفع مستوى "الرصيفيين" العلمى والأدبى.. وكعلاج عملى لحالة الرهبة التى تنتاب المساكين والدنافيس فى الرصيف.. حين يرون تحت إسم الضيف "شاعر مميز" أو "أديب مميز" !.. فهل ترضى بهذا التصرف الأرعن .. أم أنك متواطئ كالآخرين !

    كما وَردَ أيضاً إلى مسامعى من مروجى النمائم فى الرصيف.. أن قصة المطوع الذى دكّ برج المملكة تحت أقدامه ليست حقيقة على الإطلاق .. وإنما وردت تلك القصة فى معرض التوطئة النفسية ، لكسر الحاجز النفسى بين أهل أفياء البرجوازيين.. وأهل الرصيف الليبراليين .. فما رأيكم بذلك !؟

    ولك تحياتى.. والله يعينك
    مفروس


    روبن هود الساخر بقية مما ترك أعراب الكنانة الذهب ..
    الثائر دائما حتى على نفسه –الثائرة أيضا مدري على وشو
    الفارس مفروس ..
    إيه الزيارة الحلوة ديّة .. :D:
    عموماً .. سلم لي على همازكم المشاء هذا ، لله دره ، فنميمته الثالثة خصوصاً ( المطوع أبو سروال الذي اعتلى برج المملكة) جاءت كاشفة لتوجهات وزارة الداخلية بضرب البرجوازيين بالليبراليين!! :D:

    إن ما نقله هذا المصدر النميمي صحيح 100% ، فغالب رواد الأفياء أدباء كبار ، و سبب هذا المرض – و الله أعلم – أنه ولى زمن الأمراء الواهبين .. " يا غلام .. أعطه ألف دينار و فرس " و خلف من بعدهم خلف " وش يهذر ذا؟ .. يارب لك الحمد على نعمة العقل" ، و بمساندة عنصر "الراتب أربعة آلاف و الباقي كله أسلاف " ، ظهر هذا المرض العجيب..
    وسواس شعري قهري رهيب .. مثلاً .. برج المراقبة (سيرانو دي برغراك) .. ترفع يدك مسلما عليه ، فينزل يده صوب الأرض راداً لك بغلظة :"فاحفري للحب قبره" ثم ينصرف راشداً !
    النورس ، الشاعر الذي جمع شمل الاسكندنافليين و الساكسوانيين و القبائل الجرمانية فيما يسمى بالاتحاد الأوربي ، صاحب فكرة اليورو ، و رابطة أدباء الحجارة .. <-- لا تزعل يالحساس
    حشرجة الصمت ..
    بدا يلمح أنه صالح الدريبي :D: ، و هلم سحبا ..
    فاعذرهم يرحمك الله .. هذا فيما يتعلق بالمرض النفسي الغريب المتفشي هناك ( و الثابت حتى الآن أنه انفلونزا الشعور<-- نوع ممتاز من السمك :D: ) ، هذا بخصصو النميمة الأولى.

    أما النميمة الثانية ، فهي ليست خاطئة بنسبة 100% ، فالمشرفون حقا متواطئون ، و السبب كما أسلفت انفلونزا الشعور مرة أخرى ، مثلاً .. ألم تلاحظ مشرف الأفياء رقيب أول موسى الأمير ، عاد يطالب بملك أبيه ، و أنه لن ينس أنه سمو الأمير ما درات الدوائر!!
    من ذلك .. و على هذا المنبر ، فإني أعتذر لكل بنشرية الرصيف عن هذا التصرف الأرعن غير اللائق ، و أرجو أن يقدروا الوضع حتى تنتهي عملية حرقنا جميعا في إتلاف جماعي لكل الشعراء المصابين.
    بقي أن أقول أنني لست متواطئاً مطلقا لأنني ما أزال خليّا من هذا المرض <<
    قاله و أملاه: القلب الكبير ، أمير الشام العليا و الديار المصرية ، و كتبه: الظاهر بيبرس :D:

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •