Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: نهايةُ بيضاءْ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الرياض
    الردود
    504

    نهايةُ بيضاءْ



    الصفحةُ البيضاءُ فخّْ
    والحبرُ يغريكَ لكي
    تكتبْ
    مماتكْ

    عجّل إذنْ
    فالقبرُ قرطاسٌ أضّرَ بهِ البياضْ
    والقبرُ مشتاقٌ لكي يحوي
    رُفاتكْ



    الجملةُ الأولى لها:

    - أحبيبتي ..

    وتكفُّ عن قولِ المزيدْ
    ماذا تضيفُ سوى الفراغِ المرِّ مرتبكِ الحروفْ؟
    لا حرفَ يكفيها عزاءكْ
    الصمتُ أبلغُ ما يُقالْ
    الصمتُ أبلغُ من بنانكْ
    أصمتْ لكي يبكيكَ منها خيالها
    سيزورها منكَ الخيالُ
    ويعتذرْ
    عنكَ بما شاءتْ
    أغانيَ
    أو قصيدْ
    دعها تودّعُ من أحبّتْ
    واكتبْ مماتكَ من جديدْ



    الجملةُ الأولى إليه:

    - إني افتقدتكَ يا صديقْ
    إني ظننتكَ منجدي
    درعي من الأيامِ إذْ تعدو عليَّ
    وتستضيقْ

    وهماً تُخاطبُ..
    لا صديقْ
    ليسَ من أحدٍ معكْ
    فالصفحةُ البيضاءُ مشنقةٌ تؤرجحكَ لوحدكْ
    أسمعتَ عن عنقينِ في حبلٍ وحيدْ؟
    منذا يصاحبكَ الهزيمةَ والنهاياتِ العقيمةْ؟
    لم يبقَ من أحدٍ لديكَ
    سوى الدواةِ
    وفوقها..
    عينُ الرقيبْ
    الصفحةُ البيضاءُ لا تكفي سواكَ
    وعنكَ إذْ تكتبْ..
    تضيقْ



    اكتبْ إذنْ
    أكتبْ إلى ذاكَ المُحالْ
    اكتبْ إلى الوطنِ الحبيبْ
    أكتبْ إلى حلمٍ تخبّئهُ بصدركَ لايُباحُ
    تضمّهُ جمراً وناراً في الضلوعْ
    حلمكَ المجنونُ في ليلِ المنافي والصقيعْ

    وطنٌ حبيبْ..

    ذاكَ الذي عُدتَ إليهِ
    لترتجيهْ
    يُهدي إلى أزهاركَ الذبلى الأريجْ
    ويعيدَ بسمتكَ التي ما عدتَ تذكرُ
    كيفَ ترسمها الشفاهْ

    اكتبْ إلى الوهمِ الحبيبْ
    خبّرهُ أنك قد رجعتَ لكي تراهْ
    حتى تضمَّ جبالهُ
    وتُريقَ حزنكَ
    في ثراهْ
    أخبرهُ أنكَ قدْ رجعتَ..
    فلمْ تجدهْ

    أنَّ المنافي
    حتى وإن كسرتْ عظامكْ
    حتى وإن وأدتكَ حياً
    في اغترابكْ
    حتى وإنْ
    داستْ عليكَ
    وبعثرتْ
    في الريحِ صوتكْ
    حتى وإن
    ذبحتكَ
    من دونِ اهتمامْ
    من دونِ حتى..
    أن تراكْ

    أنّ المنافي
    - تلكَ التي اقتاتتْ عليكْ -
    كانتْ إليكَ رحيمةً
    أبقتْ لديكَ الوهمَ في
    وطنٍ حبيبْ
    أبقتْ على قلبٍ يعيشُ
    لكي يراهْ

    خبّرهُ أنّكَ قد رجعتَ
    فلم تجدهْ

    ماذا وجدتَ إذا رجعتْ؟
    صفحةٌ بيضاءُ تختصرُ الحياة
    والحبرُ بارودٌ تفجّرهُ الحروفْ



    الصفحةُ البيضاء فخّْ
    والحبرُ يغريكَ لكي
    تكتبْ
    مماتكْ

    اكتبْ إذنْ
    اكتبْ إليهمْ كلّهمْ
    خبّرهمُ
    قدْ كنتَ حقاً هاهنا
    والآنَ..
    ها
    أنتَ
    انتهيتْ
    ..



    عبثاً تُحاولْ
    لا شيءَ إلا الصفحةُ البيضاءُ فاغرةً حراباً تحتويكْ
    اكتبْ إليكْ
    لا شيءَ يقرؤكَ سواكْ
    اكتبْ إذنْ
    الجملةُ الأولى إليكْ:

    - الصفحةُ البيضاءُ ليلْ
    ألقِ يراعكَ..
    ثمَّ مُتْ.



    كانون الثاني 2003

    قُلْ
    ما تشاءُ
    لمن تشاءُ
    كما تشاءُ
    متى تشاءْ!

    نجيب سرورْ






    لا..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الردود
    342
    بليزر أبيض ..

    نهاية بيضاء .. غاية الروعه ..

    الصفحةُ البيضاءُ فخّْ
    والحبرُ يغريكَ لكي
    تكتبْ
    مماتكْ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    12,059
    رووووووووووووعه

    تسلم يمينك ايها الرااااااااائع

    يعطيك العافيه

    تحياتي

    ============

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    بليزر أبيض :

    القريب البعيد ..

    الآن أحسست أن العذب ازداد عذوبة ..

    حين أوَّبت من غيابك الطويل ..

    عسى أن تكون بعافية وخير ..

    لن أعلق على النص الآن ..فقط أحببت الترحيب وبث كوامن الأشواق ..

    قد أعود لروعة النص عشر مرات ..فاسمح لي ..

    روحان ،،:ss:
    [/COLOR]



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    بني خيبان
    الردود
    83

    ساحات المدن في العالم تتشابه
    تتشابه ارصفة الغربة وادراج العشاق
    تتشابه الحدائق ونوافير الماء
    يتشابه رواد المقاهي
    والشعراء الزائغو النظرات
    يلملمون حطام قصائدهم
    من اثير سلبته ابخرة واسلاك

    عيناك يا وطني تنشران حنانا
    يصير وجهك المنثور على
    جدران الشوارع هو المدينة
    التي تضحك عيناها دموعا
    ويغتسل المساء بذكرى احزانها

    وطني المسافر في مراكب الذاكرة
    يطل برهة...يومىء بلهفة
    يطلقني ظمأّ مكتوما..ويمضي
    واعود الى الظل الذي بقى
    اتيه في زحمة الشوارع
    انتشي من وهم زارني
    دغدغ حلما ميتا..وأفل عائدا

    وطني...وجعي القديم
    كيف تغرز السهام
    والظلال تبطىء والمساء يدنو
    والشواطىء تودع فصولها الاربعة

    والحبرُ يغريكَ لكي
    تكتبْ
    مماتكْ


    بليزر ابيض
    يتقاطر الصدق من احرفك...يا سيد الوجع المرهف...اكتبني على احلامك اسطرا من الهلع الطيب...لاكتبك رسوما على صفحات الريح..تحمل همومي ومرارتي.. الى عالم الدهشة والفجاءات
    ونحن قوم لا توسط عندنا
    لنا النفط دون العالمين او الضرب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الرياض
    الردود
    504
    غروب الشمس


    أشكرك على مرورك في نصي المتواضع..



    محبتي..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الرياض
    الردود
    504
    ابو طيف



    اويمينك..


    سلمك الله من كل مكروه




    محبتي..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الرياض
    الردود
    504
    روحان حلا جسدا


    سعادتي بلقئكم مرة أخرى تفوق ارتياحي لنصي هذا..الذي أزاح بعض حملٍ عن عاتقي..

    لك كل الشكر والمحبة أخي..والنص لكَ..وصاحبه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الرياض
    الردود
    504
    طهبله


    كلماتك أضافت الكثير..
    نصٌ قائمٌ بذاته.

    ممتنٌ لمرورك الثريّ هذا..



    محبتي..

  10. #10
    بليزر ابيض ..
    أكثر من رائع ايها الاديب
    لقد اسَرتني حروفك حد النخاع
    تقبلني من المتابعين

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •