Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 38

الموضوع: من ألف عام ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645

    Exclamation ( نــونُ .. و القصيــدُ .. وما يكتـــبون ) !







    إهــداء مفتــــوح /


    إلى الذين يمرون على شفرات ِ حروفي ,
    احذروا ,
    فتحت كل حرف ٍ قارعه ...
    إلى الذين يمسكون بقراب أقلامهم , ليكتبوا رذاذا ً من ( فعلاتن فعلن ) ,
    تنبهوا ,
    فهاهنا الحروف تكتب بنصوص الخاتمه ْ ...
    و هاهنا ...
    تولد من كل ِّ قافية ٍ مصارع اليراع ...!!!








    أخيــــــرة :
    ــــــــــــ


    إلـــــــى الأعلــــى ..... اتجـــاه إجبــــاري !!


    ـــــــــــــــ








    نــــونْ ,
    و سِنـّـةُ المجونِ , و الجنـــون ْ ...
    قد أغرق المغـــول في الفرات ْ
    بقية ً , من استعار شفرة الأفــــون ْ
    على شفــار الهاويه ْ
    و أغلــقت
    بيارق ُ الظنون ْ
    مفــارج النياح ِ في الأزقة ِ المــــواليه ْ ..!!

    نـــــون ْ ,
    و حـــرقةُ الشجون ِ للشــجون ْ ...
    كم صفقت سنابك ُ السماء للحروف ِ الحاويه ْ
    زلازل َ السجــــون ْ ...
    و أرعدت ْ
    على صليل ِ أوراق ِ الدجـى ,
    مفــارق ُ القرون ْ
    و مضغــة ٌ
    علـــى رجيع ِ بئرنــا ,
    تخاطب الرؤى المنزويه ْ :
    ( قــد أفلح المهـــاجـــرون ) !!!


    هــــذا أنا ,
    يا لطخة ً من ( الكلام ِ ) تعلك ُ الفروض َ
    عند نقطة اللقاء ِ الخاويه ْ
    و قطرة ً
    توضأت بقطرة ٍ موصوبة ٍ
    بما يسيل ُ في لعاب ( شهريار )
    في الليالي الذاويه ...


    أمــد أذرعي ,
    لأذرف ( الرويّ ) في دم ِّ (القصـــيد ِ )
    كالأنيــن ِ
    أركب ( الحـــروفَ ) ناقتين ِ
    كانفراج الداهيه ..!!

    و أقبض ُ ( الفراقدَ ) المحــوَلَّة َ الأكف ِّ ,
    كي أنامَ نوم َ ( سندباد) في نهود ( الأضحـــيه ْ ) !!

    مــن ألف ِ عام ٍ ,
    و الحروف ُ تجهل ُ الخطى
    إلى خطايا الباليه ...
    و تجهض النشيد َ
    - عَـــــبرة ً -
    على حداء الراعيه ْ ..

    من ألف ِ عام ٍ ,
    و اللهيب يرسل ُ الضياء في قصيدتي ,
    فتأفل ُ القيود و الوعود ُ ,
    فوق نطع الطــاغيه ْ ...

    من ألف ِ عام ٍ ,
    و السفينة ُ التي ثكلنها أركانُــها الغيوم ُ في ضلالها
    تبعثر الشراع َ في شوارع ِ الضياع ِ
    عنــد باب ِ البـــاغيه ْ ,
    فأنشــر المجون للقلوع ِ فوق ريــح ٍ عاتيه ْ ...

    من ألف عام ٍ ,
    و الــرِّمال ُ تدفن المسير َ في غيــَّابة ِ الزوال ِ
    تركب ُ المحــال َ
    تمتطي صلــيل َ حرفِ الــداويه ْ ...

    من ألف ِعــام ٍ ,
    تلفظ العجائز ُ الكهـــول َ
    قطعة ً من البــلى , على بساط ِ الســـاقيه ْ
    و حفنة ً من ادعاءات ِ ( الفنون ِ)
    في خـــريف القافيه ْ ,
    كأنما تـــظل ُّ طول عمرها ,
    تمــارس الثغاء
    فــي أعجاز ِ نــخل ٍ خــاويه ْ ...

    من ألف ِ عــام ٍ ,
    و القصيد يسرق ُ الهروب َ
    من بوابة ( المليـــكِ )
    يًُــصلب - الغداة - في نــزيف حلق ِ الثاغيه ْ .. !

    من ألف ِ عام ٍ ,
    لم تقم قافية ٌ
    إلا على خلخال ِ ساق الجاريه ْ ,
    و سحنة ٍ من احمرار وجنة ِ الغلام ِ
    كارتخاءة الأكف حول خصر ٍ عاريه ْ
    كأنما تنام ُ ملء جفنها الحروف ُ
    في ثرى ( المنخَّل ِ ) الضليل ِ
    وسْط َ قفر ِ البــــاديه ْ ...

    من ألف ِ عام ٍ ,
    جئت ُ أحمـــل ُ الــرُّفات َ ,
    أبعث الحياة في الحياة ,
    في توابيت ( الــشعير ِ) ,
    أقطف الرؤوس الدانيه ,
    ( قد أينعت ) ,
    فأوقفوا الجحيم بالأكف ِّ ,
    بالصـَـوَافِّ
    بالدعــاء ِ
    بالقوافي الزانيه ْ ...

    إنــي أنا السنون
    فاسرقوا أعماركم ,
    من بين أشفــار ِ انفلاق ِ الهاويه ْ
    أنا الألوف الفانيه ْ
    من ألف ِ الف ِ ألفِ عـــام ...!!!










    .....................................


    ذو يـــزن الغفوري .... تعـــــــــز
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المكان
    حيث الإبداع أكن :)
    الردود
    802

    حداثية ؟

    يبدو عليك شاعراً تكنز بين دفتي صفحاتك الكثير الكثير من المترادفات العربية ..
    هذه هي لغة الضاد المتميزة ..

    ولكن لي ملاحظات بعد قراءتي لقصيدتك مراراً وتكراراً ..
    وكل كلامنا يُرد إلا صاحب ذاك القبر عليه الصلاة والسلام ..
    عنوان قصيدتك عجيبة !!
    أهو اقتباس قرآني أم ....؟أيجوز قول (نون والقصيد ومايكتبون ) ؟؟
    وهل يجوز قول ( قد أفلح المهاجرون ) ؟
    تدرجك غريب هنا ...ليتك توضح أكثر ..
    فأوقفوا الجحيم بالأكف ِّ ,
    بالصـَـوَافِّ
    بالدعــاء ِ
    بالقوافي الزانيه ْ
    !!!( بالدعــاء ِ
    بالقوافي الزانيه )تتابع عجيب !
    قد أكون جاهلة !! أو من عالم ليس من عالمكم أيها الشعراء !!أم هو من ضمن الشعر الحداثي الحر العجيب !!!.؟
    تنبه أيها الفصيح ( والشعراء يتبعهم الغاوون )


    هلاَّ تقبلت ..؟
    دمت سلساً ..

    أختكم ورد
    **اللهمَّ أمِتـني ميتة الشهداء**

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    الأخت ورد ... أيتها العزيزة ،


    لقد نفض القارئ العربي الصمت و ترجل عنه إلى المناقشةِ الجادة و لم يعُد المتلقي العربي - إلى حدٍّ كبير - ذلك السلبي الذي يكتفي بالمشاهدة و الدهشةِ و الاحتفاء بعلامات الاستفهاام ..


    كنتِ مثالاً في تعقيبك للذهنيةِ الذكية التي تناقش قبل أن تصدر الأحكام , رغم استفزاز العنوان لثابت قويٍ لا يجوز تجاهله أو العبث به بحالٍ من الأحوال و هو ( النص المقدس) , و ليت غيرك فعلوا مثلك فوضعوا الاستفهام و لو عن طريق الاستنكار لكنهم جردوا من أنفسهم ديانين على الخلق فآذوا و أُوذوا !


    أختي الطيبة ..

    سأتحدث معك باختصارعن القضيةِ كي لا تملي تأويلاتي ...

    حين قال اللهُ سبحانه و تقدست أسماؤه( نون، و القلمِ وما يسطرون ) كان - جلت قدرته - يقسم بمخلوقاته و عظمتها في ذاته العليا ليؤكد دلالاة و ثبوتية و قطعية ما يعقب هذا القسم الرهيب .. و حين نقرأ مفردة القلم في الآية أعلاه نجدها مجرورة بحرف القسم( الواو) و كلا الواويا حرف جر ( واو القسم ، واو رُب ) كما جاء عند الناظم رحمه الله :

    هاك حروف الجر و هي: من ، إلى / حتى خلا حاشا عدى في عن على
    مذ, منذُ ، رُبّ ، اللامُ، كي ، واوٌ ، وتا/ و الباء، و الكاف ، و لعلّ ، و متى


    و هي مما يدخل على الأسماء و بعضها يدخل على بعضها ( حروف جرٍ تجر حروفَ جرٍ أخرى ) ...

    أما عن العنوان الذي صدرتُ به قصيدتي فلعلكِ أيتها العزيزةُ تعودين إليه الساعة لتجدي التشكيل التالي :

    ( نون ... و القلم( ُ) ... وما يكتبون) لاحظي أن كلمة القلم مرفوعةٌ بما يدلل على أن المقصود فيها ليسَ قسماً ، و من أنا لأقسم بـ( نون) ، غير أني رميتُ بهذا الحرف إلى لغة العرب كلها ، و كأني أريدُ أن أقول ( العربيةُ و قصائد الشعراء كلها تتسول عند قصيدي ..) و هو المعنى الذي اضطررتُ إلى الإتيان به في ندوة شعريةٍ كنا كثيرين نبحثُ عن صدارة.. !



    أما عن ( قد أفلح المهاجرون) و ما إذا كانت مما يجوز أم لا يجوز فأقول إن قداسة النص لا تمنع الاستهشاد به ، و الاقتباس منه في الأطر المسموحة و غير المخلة و قد ورد كثيرٌ من ذلك في شعر العرب سابقاً و لاحقاً ، و أنا هنا في هذا المقام لا ( اقتبس ) و لا أكتب تناصاً ( entertextuality) بل أتيتُ بجملةٍ هي من ألفاظ العرب ، و احب التعامل مع المحتوى النصي في إطار مفرداته و لا أهتم ما إذا كان المحتوى مما ورد في كتابٍ نصٍ قدسي الدلالة أو كيانٍ شعري من ذي قبل طالما و أنا احتفظ بمكاني بعيداً عن مقاصدية النص و حكمه ، و لا آتِ بما يخرج ربوبيةِ ابن آدم من قمقمها كما قال فرعون ( ما علمتُ لكم من إلهٍ غيري)..!

    خذي هذين النصين لتحكمي فيما يمكن أن يُقبل منهما وما يمكن أن يرد ، وهي مما حُفظ لنا من شعر العرب قديماً ومع ذلك لم نجد من يثور عليه في التأريخ في الحين الذي نعتبره نحن - الآن - خروجاً غير مقبول البتة :

    أقول لوجنتيه حين ناما .... و سحرُ النومِ في الأجفانِ ساري
    تبارك من توفاكم بليلٍ ... ( و يعلمُ ما جـــرحتم بالنهارِ )!

    و هذا النص :

    رأيتُ في الأردافِ خطاً ... من بديعِ الشعرِ موزونْ
    ( لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا ممـــــا تحبــون) .!


    أما عن ترتيب النص التصاعدي حسب الآخر ، فهو عودٌ على بدء و مفاخرةٌ بالقصيد و الحرف أمام الشعراء / و بدأتها بقولي بالأكف و هو أول ما يتقي به المرء ما يكره ثم الدعاء و هو حيلةُ من لا حيلة له ثم الصواف و التبتل و هو الإسراف في الدعاء .. ثم الشعر( القوافي الزانية) .. و أسميتها ( زانية) لمعنى أرمي إليه وهو أن أشعاركم تنسخُ بعضها ، و ليس فيها من الجِدّةِ شيئــاً.





    تحياتي لحضورك الرحب ...


    ذو يزن الغفوري .


    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    أعمــــــــاق أحزاني!!!!
    الردود
    2,084
    قال الله تعالى:

    (ولئن سألتهم ليقولن أنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وأياته ورسوله كنتم تستهزءون)

    قال شيخ الأسلام ابن تيميه رحمه الله:

    ( أن الأستهزاء بالله وأياته ورسوله كفر يكفرصاحبه بعد أيمانه) ..

    فأتقي الله ياأخي الكريم وغير عنوان موضوعك لأنه تحريف وأستهزاء لأيات الله أن تضع أيه قرأنيه شريفه عنوان لأبيات شعريه...

    قال تعالي :

    " وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ " .


    ( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    بين السطور
    الردود
    703
    يا ريت يتغير العنوان والإبتعاد عن الشبهات ..

    فمن يقرأ العنوان سيشبهها تلقائيا بالآية الكريمة ( نون والقلم وما يسطرون )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    مسافر على أجنحة الحلم asrocky2002@yahoo.com
    الردود
    12,497
    أؤيد كلام اختي الفاضلة بقايا أحزان ، وأخي الفاضل رد قلبي ..
    جزاكما الله خيرا ، ونسأله تعالى أن يوفق الجميع الى هداه ..

    والشكر موصول للاخت الكريمة ورد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الأخت بقايا أحزان


    سرني مرورك ...و اعتراضك


    يرجى مراجعة ردي على الأخت ورد


    تحياتي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الأخ رد قلبي

    أقدر غيرتك ... هناك كثيرون لم يجرِ على خلدهم أن العنوان عبثٌ بآيةٍ قرآنية ..ربما لأنهم لم يقرأوا الآية من قبل .. أو ربما لسببٍ آخر أكثر احتمالاً ..


    تحياتي لمقدمك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الأخ صخر ..

    و موصول لك


    تحياتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    ملحوظة ...



    ( كانت مجموعةٌ من الكهان تبيع صكوك الجنةِ على بوابات كبريات الكتدرائيات ... اقترحتُ - حين عرفت ذلك - أن يتبرع أحد المؤمنين فيشتري صكوك النار ، عندها لن يجد السدنة من يخاف على مصيره في اليوم الآخر ... فتغلق الكنائس أبوابها ، و بهذا نكون قد حققنا غرضين / الأول : القضاء على الكنائس اقتصادياً ، و ثانيهما/ : توفير موطئ قدم للدعاة ... منزوعي الصكوك ! )


    تحياتي

    ذو يزن الغفوري


    ــــــــــ










    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    هنا
    الردود
    1,956
    مروان الغـفوري ( غفر الله لي ولك )

    أتعلم ..

    هُناك بعض الأحرُف كما محطات السفر تتوقف عندها قليلاً ثم تمضي ،

    وهناك اللتي هي كما طُرق السفر توصلك إلى حيثُما تُريد ،

    وما تفضلت بِهِ علينا ينطبق عليه الأخير .

    وبالرغم من كُثر الإختلاف حول جواز أو عدم إستخدام مثل هذه العناوين

    أو بعض الجُمل ( وهو إختلاف قديم ... حديث ) فـقد كان حرفُك بهياً .

    فهل تفي ألف شكراً ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الحبيب / بسيط ...

    أشكر لك قلبك الطيب و تعاملك الذكي مع النص ، و كأنك جئت في الوقتِ الذي كنتُ فيه منتظراً لمن يعيد ترتيب الأوراق ...




    بل مرورك يكفي ، ولك مني ألفا شكر


    تحياتي لك ... أينما حللت و نزلت

    ذو يزن الغفوري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    لبنان
    الردود
    1,655
    أطلق من الصمت المعتق
    في سجون الموقف العربي
    "لا عاش الجبــان"
    بأعنف الصرخات
    افتح من الكابوس
    فرجة أصبعين
    فتنطق الجبهات


    أيها الأمير اليماني

    حرفك لوّن وجه السماء...وأودى بأنجمها الزاهرات

    محبتي
    وما حروفي سوى مرآة تطلّ وميضا على خدر النفوس علّها تحظى بصدى من انعكاسات ضوء يشع بنبضكم



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    الردود
    2,590
    الاخ الفاضل// ذو يزن الغفوري
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذكرك أخي بما قاله الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم الدين النصيحة, قلن لمن يارسول الله ,قال: لله ولرسولة ولأئمة المسلمين وعامتهم)0

    أخي الفاضل قد نصحك أخوان وأخوات من قبلي بأنه في عنوان موضوعك شبهة
    وهو مضاهاة قول الله سبحانه وتعالي في القرأن الكريم في سورة نون وكذلك قد أفلح المؤمنون000

    أخي النصيحة واجبة علي كل مسلم ولايلزم لديننا صكوك حتي ننصح وهذا دليل جهلك بدينك 000
    وعلي المنصوح ان يشكر من ينصحه بدلا من أن يسفهه 00
    فكان عمر بن الخطاب وهو الفاروق يقول طوبي لرجل أهدي الي عيوبي ومن أنت حتي لاتقبل النصح والتوجيه وان كنت تجيد الشعر فغيرك يجيد من هو أفضل من الشعر000

    يقول النبي صلي الله عليه وسلم : اتقوا الشبهات
    ومن حام حول الحمي يكاد أن يقع فيه000 فخاف علي نفسك واشكر كل من نصحك

    وعلي المشرف علي العذب أن يتقي الله وأن ينقح الكلمات التي تكتب من قبل الكتاب والشعراء وعليه ان ينصحهم000 وعليه بتغير هذا العنوان الذي يضاهي قول ربنا سبحانه وتعالي وان يحذف كلمة قد افلح المهاجرون000

    واعلم أيها الغفوري أن الرجل ليتكلم بالكلمة هي من غضب الله يلقي بها في نار جهنم سبعين خريفآ

    فكن داعي خير ولاتكتب الا خيرآ تؤجر وتنصر000

    والله الهادي الي سواء السبيل0

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    ليال

    أيتها القادمة من وهج الثلج ، و سموق الصنوبر ..

    عندما قرأت اسمك هنا قفزت من عيني دمعةٌ ، أضاءت العالم كله ... و أطفأتني





    قبل أن تغادري ... مري على كل وهادك المترعات بذكرك ... و أغرسي مشكاةً جديدة في جداري المطل على واحدةٍ من جديلاتك ..



    لك كل الحب .





    .

    الغفوري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الرفيق / سامي عوّاد samiawad3







    لقد قرأتُ تعقيبات الأخوةِ الأفاضل أعلاه و قدمت بين أياديهم ما لم تقرأهُ ، و ما لم يستشفوه فكان أن نحّيتُ نفسي إلى جانبِ حرف مجهشٍ بالبكاء ثم أجهشتُ بالدهشةِ لهذا الحال المزجى .



    سيدي الفاضل ..
    قبلتُ النصيحة و لم يرد في كلامي ما يدلل على غير ذلك ، و ناقشتُ الشبهةَ لأني واحدٌ من الذين يشهدون لله بالوحدانيةِ ، و من حقي - كون الله جلت قدرته لا تربطه بأحدٍ منا رابطةُ نسبٍ و لا صهر / تعالى عن ذلك علواً كبيراً - أن أنفي تهمة( التجديف ) عني بطريقةٍ أو بأخرى واضعاً أمام المارين ما أراه من مخرجٍ لي ، و ما ألتــزمه من توجه - هو من الآخر من حقي - و لا يجوز لأحدٍ أن يجعل من وجهةِ نظره مطرقةً لمصادرة حق الآخر في التفكير و التعامل مع الحقائق بكيفية ٍ لا تخرج عن حدود اللياقة و الكياسةِ المنوطتين بثقافة المرء المســلم .


    سيدي الفاضل /

    أعِد قراءة ردي على الأخت ( ورد) لتزول عنك الشبهةُ و يجافيك اللبس ، و ليبقى الحمى كما هو ، دون أن نوشك أن نقع فيه أو نؤول إلى حرماته! فالمعنى واضحٌ جداً لكل أولئك الذي يتجاوزون التعامل الشكلي الظاهري مع المعطى الفني / المعرفي إلى التأمل في روح النص و فكرته وما يحمله من سموقٍ و بناءٍ و وحدة عضوية وتماسك و سبك و حسن صياغة و موسيقى و دلالات و فلسفات أو أبعاد أخرى من التحليق بعيداً عن نطاق المعنى ( التجريدي) إلى البعد ( التجسيدي ) في استنطاقٍ فنانٍ للكلمة و ولادتها في طور جديد يختلف - كليةً - عما تعودت عليه أفئدة السابلةِ وفكرهــــم .


    أما عن أن ( هناك من يعرف أشياء أكبر من الشعر إذا كنتَ أنت - يا يزن - تفهم شيئاً في الشعر ) فأنا - أعترف لك من مقعدي في مدرجات كلية الطب - لم أنفِ وجود الآخر ، بل هو من نفاني ممثلاً في نقدك و تذييلك هذا ، ثم في قراءتك الشاكة و الغير متأنية لتعقيبي الذي أدرجتهُ عن فلسفة صكوك النار و ميقات الكنيسة ... فلقدْ كنتُ أرمي فيه إلى السخرية من تمثل ظل ّ الله على الأرضِ و الحديث باسمه و توقيع ( عقود اجتماعية / إكليروسية) باسم قدرته ثم امتشاقها على شكل ( مرزبةٍ ) فمن خالفها فهو كيت و كيت .. و لعمرك لا أدري كيف قرأت تعقيبي السابق على أنه ( نقص في فهمي لديني ) و بنيتَ منه درجةً أخرى من ( الخوض) في جهل أخيك المسكين



    سيدي ..

    إن الله لم يخلق النار إلا بعد أن قرر كثيرون من العباد رفض الجنة .. هناك فقط ولدت الحاجة لوجود النار ..( كل أمتي يدخلون الجنةَ إلا من أبى ... الحديث عند مسلم في صحيحه ) .


    لك كل الحب ..و لقلمك كل العتَــب

    ودمت أخاً ناصحاً ، و وفق اللهُ عبداً أهدى إليّ حسناتي










    الغفوري



    .
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المكان
    حيث الإبداع أكن :)
    الردود
    802
    صباح مفعم بعلم نافع ، وعمل مقبول صالح ..
    أيها الكريم / ذويزن .. أنار الله بصائرنا ..

    لقد استشهدت بشعرين من الشعر العربي الذي لم ينتقده أحد على حد قولك..
    ومن هي ورد أيها الشاعرحتى تنتقد شعرك وتثور إن كان مناسباً لاستشهاداتك اللاحقة !!


    إنك قلت :-
    خذي هذين النصين لتحكمي فيما يمكن أن يُقبل منهما وما يمكن أن يرد ، وهي مما حُفظ لنا من شعر العرب قديماً ومع ذلك لم نجد من يثور عليه في التأريخ في الحين الذي نعتبره نحن - الآن - خروجاً غير مقبول البتة :

    أقول لوجنتيه حين ناما .... و سحرُ النومِ في الأجفانِ ساري
    تبارك من توفاكم بليلٍ ... ( و يعلمُ ما جـــرحتم بالنهارِ )!

    و هذا النص :

    رأيتُ في الأردافِ خطاً ... من بديعِ الشعرِ موزونْ
    ( لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا ممـــــا تحبــون) .!


    ( و يعلمُ ما جـــرحتم بالنهارِ )!
    ( لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا ممـــــا تحبــون) .!


    هل ترى أن استشهادك بالشعرين في محله .؟؟
    أولاً : الأيات القرآنية التي ذكرت في الشعرين جاءت كما هي نصاً صريحاً كما أنزلت من فوق سبع سموات ولك الرجوع لكتاب الله عز وجل في سورة الأنعام
    حيث قوله الكريم
    (وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ماجرحتم بالنهار ) الأنعام 60

    وقوله (لن تنالوا البر حتى تـنـفقوا مما تحبون ....الأية) آل عمران 92

    أما قولك في أبياتك الشعرية التالية :
    ( قــد أفلح المهـــاجـــرون ) !!
    (نون والقصيد ومايسطرون ) !!
    لاأعتقد أن لهما صلة البتة بالشعرين الذين استشهدت بهما !!
    تعالى الله عما كُتب علواً كبيراً .


    أرى أيها الكريم مراجعة أهل العلم في ذلك ..
    مع العلم أننا ساعون في ذلك ..



    أيها الشاعر الكريم /
    لقد عقب الإخوة والأخوات ليس انتقاداً هادماً إنما للبناء ..
    خاصة أن الأمر يدخل في كتاب الله عز وجل ..
    وكما قلت لك سابقاً (كل ٌ يُرد قوله إلا صاحب ذاك القبر محمد صلى الله عليه وسلم . )

    دمت مستنيراً.

    أختكم ورد
    **اللهمَّ أمِتـني ميتة الشهداء**

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    اعتذر للتكرار المتقدم
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    العزيزة / ورد ...





    مرحباً بعودك الجميل ,,



    الاقتباس أو التناص في علم البلاغة يأخذ أشكالاً عدة ، فأحياناً يظل حبيساً لمعنى - أحاديٍ - من دون التعرض للنص بشكل واضح ، وهو ما يسمى أحياناً توارد الخواطر إذا ثبت ان الشاعر الناقل و صاحب المنقول منه لم يكن بينهما ما يدلل على أن أحدهما يأخذ عن الاخر ، و قد جاءنا هذا فيما أسميناه في أدبنا ( متنبي المشرق و متنبي المغرب ...) و هكذا .. كما أن الاقتباس أو التناص قد يكون - أيضاً - في إطار النص و المعنى كلياً أو النص مع استخدامه في توظيفٍ جديد يخدم توجه أحادي خاص بالشاعر أو الأديب الناقل الذي يستقرئ النصوص بنظرة مغايرةٍ لما هو مألوف منها أو لدلالتها الموحية لأول وهلة ..



    ثم إن التناص ( عن القرآن ) و إدراج آيات ٍ منه أو بعض آيات أو مفردات منه هي قضيةٌ اختُلِفَ فيها كثير، غير أنه يحضرني قول الإمام البخاري حين قال ( اللفظ في القرآن من ألفاظ العباد ) لأبني عليه رأياً يتمخض في دلالةٍ جديدة و هي الاستخدام اللفظي / المعنوي لألفاظ القرآن أو حتى محتويات الثوابت خارج نسق معانيها الاصطلاحية تماماً كما لو كنا نستخدم مذيبات ( مفرداتية) تجرد الكلمة من كل معنى ساق لتصبح مولودةً من جديد في أيدي الأديب يطوعها كما يشاء, و كيفما اتفق مع خياله و فلسفته ..مثلاً ( ضرب ) تتحول عند الأديب الأريب المتمكن إلى أصولها الأولى (ض / ر/ ب) و هنا مكن بإجراء عملية توافيق بسيكة مأخوذٌ منها العدد ( 3) لنحصل على أكثر من تسعة مفرداتٍ جدية بعضها يستخدمُ حالياً و بعضها قد يأتي عليه زمن يسمح باستخدامه ( ربض ، مما يستخدم /و برض مما لم يجرِ على الألسنِ بعد ..! ) و المعنى هنا أن للأفق الأدبية احكامها الخاصة و تنزلاتها الذاتية المختلفة عن الأحكام المأهولة بالوضوح ، و لذا فإن الحكمة الفقهية القائلة ( إذا كان الكلام يحتمل الكفر من 99 وجه ٍ و يحتمل غير ذلك من وجه ٍ واحد ، حمل على ما ينافي الكفر ) أقول كانت هذه القاعدة في منتهى الذكاء لتحافظ على نسيج التفكير الإسلامي سليماً من الكهنوتية واختزال الثقافة و الابداع إلى حلبات لتوزيع مشروبات للمسلمين و من خالف أسيادهم ..!


    عزيزتي ..

    البيتان القائلان :

    رأيت في الأرداف خطاً ..من بديعِ الشعر موزون
    لن تنالوا البر حتــى... تنفقوا ما تحبــــون ..

    هما في نظري من أبشع ما يمكن أن يقوله قائل شعرٍ يستخدم القرآن مرجعاً لغوياً وفنياً رحباً ، حيث جاءت الآية في البيتين ( و إن كانت من دون تحريف ) لتدل على معنى قميئ رديئ و هو أن ( لن تنالوا البر .. الآية ) كانت مكتوبةً في (( أرداف)) امرأةٍ .. عزيزتي ، إذا لم تكوني عارفةً بمعنى ( أرداف ) فهذا شيئٌ آخر بعيدٌ عن النقاش ، أما إذا كنتِ تعرفين معناها ثم لم يقف للبيت شعرُ رأسك فاسمحي لي أن أتهمك بالتربــص ! و رغم بشاعة المعنى ، إلا أن الشاعر لم يصلب و لم يمنع من الشعر ، بل قيل : من بديع الاقتباس من القرآن .. و هي موجودة في كتب تآريخ الأدب العربي و أقربها إلى الذهن ( ميزان الذهب .... للسيد الهاشمي ) .




    لا يوجد ما يحجر على الأديب أن ياخذ ما يريد لما يريد إلا ضميره و إملاؤه الأدبي فقط .. و على المستمع أن ينطلق لاستيعاب النص من نقطة ان هذا الكاتب يؤمن بالله إلى نقطة ربما آمن بالله ! ثم سواءً أجئت بجزءٍ من آيةٍ أو بتحوير ٍ لنصٍ فسيظل المعنى الذي أعنيه هو المحك ، و ليس تدرج اللفظة في سلم المحظور و المسموح به .. لأن المحصلة النهائية هي المعنى الإجمالي و الكم الجمالي في النص مع احترامين / لثوابت معاني النصوص من قبل الأديب ، ولعقلية الأديب من قبل القارئ و المتلقي العـــام ..


    ورد في شعر العرب و كلامهم و حكمهم ما يغنيني عن التدليل ، فقط قلبوا مواجع الموروث لتقفوا على مندوحةٍ من الفهم ..


    وكفى الله السلاطين القتـــال ..


    تحياتي ... لحضورك الموشى بالإيمان .


    الغفوري
    كلية الطب / عين شمس , !



    .





















    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المكان
    حيث الإبداع أكن :)
    الردود
    802
    أستغفر ربي من غشاوة البصر ..والبصيرة .


    تواضع أيها الطبيب قد نكون قُصرالفهم فعَلِمنا.. !!
    فلازال النقاش متواصلاً لتحقيق الهدف ..
    الشعر الذي استشهدت به أيهاالفاضل تعالى الله عما يستشهدون به دناءاتهم علواً كبيراً..واستغفر ربي من غشاوتي الذي لم أنتبه له إلا بعد تنويرك الكريم..
    قلت : لم يصلب الشاعر ولم يمنع من الشعر ..
    لمَ أيهاالكريم تشعربأننا ننتقدك فقط دون هدف ..؟
    بالفعل أنا عن نفسي أحب أن أتعلم من غيري ، نريد أن نصل للحقيقة الصافية ..
    وخلافنا لايفسد لأدبنا واحترامنا قضية ..فهلاّ تقبلت .؟


    دمت طبيباً رفيقاً ..
    ورد
    *d
    **اللهمَّ أمِتـني ميتة الشهداء**

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •