Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 44
  1. #21
    أرسلت بداية بواسطة ليال
    "إن بعض الظن إثم"

    يكفيني شرفا أن جعلني الله عز وجل سببا في إعتناق ما يزيد عن ثلاثين فردا في عائلتي للإسلام ..ولو رأوا بي إسفافا ما استمعوا إلي ..وهم يعرفونني اكثر مما تعرفني
    اتق الله يا أخي
    إنَّ بعض الظنّ إثم!

    أين هذا الظن؟
    لست أظنُّ هنا يا أخية ، فحدثيني عن الذي أراه فحسب! و هل هذا شرف يحوزه المرء إن أنقذ أباه و أمه من نار حامية تلظى؟!
    و و الله أسعدني هذا الخبر ، فالحمدلله و مبارك عليك بأجر لا ينقطع إن شاء الله.
    و السلام!
    أمطـــــري ..

    *:-.,_,.-:*'``'*:-.,_,.-:*'``'*:-.,_الغيم الأخضر,_:-.,_,.-:**:-.,_,. ,.-:*'``'*:-.,

  2. #22

    أنتَ يا من تقرأ هذا الكلام.

    و أنتِ يا من تطالعينه ، سألتكما بالله و بحق الله على المؤمنين ، و بحق الأخلاق الحميدة ، و بحق الصدق ، و الإخاء ، هل تراني مخطئاً؟
    أنتم ، مشرفين كنتم أم غير ذلك ، هل افتريت على ليال في كلامي!
    أين باب الظن الآثم الذي تطالبني بأن أتقي الله فيها منه؟
    يوم قالتها استشعرت الله العظيم ، و عدتُ الآن و ما قلتُ إلا ما علمت و ما افتريت!
    و خالقي الكريم ، ما كتبت هذا إلا و جعلت الله من وراء مقصدي ، و ما رددت عليهما إلا و أنا أعتقده الصواب!
    أما إنها لكم من طريقين ما خلتا : إما أن أكون مخطئاً ، أو يكونا مخطئين!
    فإن كانا كذلك : فإلامَ الصمت؟ و علامَ كتم الحقّ! أليس هذا جابر التوقف عن هذا الإسفاف بين الجنسين!
    و إن كنت مخطئاً ، فما الذي يمنعكم أن تخطؤني!
    لا عفا الله عنكم أجمعين إن كتمتوني حتى في هذه الحق!
    و الله شاهدي و شاهدكم!
    أمطـــــري ..

    *:-.,_,.-:*'``'*:-.,_,.-:*'``'*:-.,_الغيم الأخضر,_:-.,_,.-:**:-.,_,. ,.-:*'``'*:-.,

  3. #23
    أيه الغيم الأخضر..نشكر لك غيرتك..وجعلها الله في ميزان حسناتك..
    ولكن لي سؤال بما أنك طلبت راي من يقراء..

    هل قمت بأرسال رساله خاصه لأختاك في الدين تنبهها عن ما تراه أنت أنجراف
    وأسفاف..؟
    هل فعلت ذلك قبل أن تجلدها بسياط النصحية العلنية..؟

    وخصوصاً أخي أن نصيحتك تتعلق بالسلوك الشخصي..

    دمت منصفاً..

    أبو الوليد


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664

    الأخوة الفضلاء ..


    سلام الله عليكم أجمعين :

    مروان :

    من حقك أن تعبر بالطريقة التي تحب .. ولكن ليس في أي مكان ..

    *
    *
    الغيم الأخضر :

    أهيب فيك غيرتك وحرصك ولكن تذكر : (وجنبني النصيحة في الجماعة ) .

    *
    *
    كما لا يخفى على الجميع أنه يحق للمشرف التعديل متى ما رأى مخالفة لشروط المنتدى وقوانينه وبإمكانك مراجعتها ..وهناك خاصية إبلاغ المشرف أو عبر الرسائل الخاصة أرجو مراعاتها ..


    *
    *
    أحبابي :

    وجهات النظر وإن اختلفت ليست مبرراً لأن تحثو في وجوهنا رماد البغضاء ..

    نحن أرقى من وجهات النظر ،،

    دمتم أحبةً ..



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    أرسلت بداية بواسطة (سلام)



    ليت هذا الأدب الجم يوظف في غير هذا

    أخوك الذي يعجبه منك بعض جوانب

    سلام






    مرحى أيها الحبيب ... سأحاول توظيفه لخدمة ( ولي أمر المسلمين ) ، فقد حصلتُ على فتوىً تحضني على ذلك من أجل الحفاظ على صف الجماعة أن يصيبه الزلل ... و لكي نعتصم مع ساداتنا و كبرائنا بحبل غسيل .


    تحياتي لقلبك الطيب .

    مروان .

    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    الأميرة / ليال ..


    ما فوق القُــلّـتين لا ينجسهُ شيئ ، لذا كان البحرُ خيرَ مدَّخرٍ لوضوء المؤمنين .

    يؤسفني أن يكون ما قدمتُ بين يديك قد أصابك ببعض وعثاء و وهقٍِ .. غير أني يشفعُ لي أن أعدت قراءة المداخلات لأكثر من مرةٍِ فما وجدتُ فيها ما يدعوني للحزن ... لعله إحساسي بفضل الله . لقد قررتُ أن أساويَ بين الذهب و المدر، و بين المديح و الذم .. و ألا أتعب خيلي في ألعاب الحواةِ فإن المنبتّ لا أرضاً قطعَ و لا ظهراً أبقى .. وأنا أعلم تمام العلم أني لن أخرج من بطن الحصاةِ جبلاً عظيماً يتكئُ عليه وجعُ المهاجرين و الحفاة و الجياع ..و إن اجتهدتُ . و أصدقك القولَ أيتها الطاهرة أني حزنتُ لحزنك، و لأنك تتحسسين هذا الوجود بيديك المتوضئتين ، فقد قلتُ لك مراراً بأنك جئتِ إلى عالمنا كي يُحفظَ بك توازنُ المعالم و لئلا تميدَ الأرضُ من تحتنا لاستواء تفثنا .. و رفثنا. أنتِ هنا من أجل المجموع المتهالك في الرجزِ... نستمطرُ بكِ رحمة الله أن تنام على لواعج الوهاد و الجوانح الممحلة .



    يذكرُ التأريخ - دائماً - اثنين ...مسافراً أمضّـتهُ الرحلةُ ، و شيئاً من سبخِ السابلةِ تناهى إلى خفيه . هكذا أيتها الطاهرة ... نعم هكذا يكتبُ الله للأشياء أن تستوي على سوقها ..




    تيممي بما ندّ على سجادتك - من الكير - وهجَ التنور .. وسجّري ما أوهق عينيك .


    طبتِ و طاب ممشاكِ ... و تبوأتِ من الجنةِ منزلاً.






    الغفوري . مروان . يزن .


    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645

    Re: أنتَ يا من تقرأ هذا الكلام.

    أرسلت بداية بواسطة الغيم الأخضر

    و أنتِ يا من تطالعينه ، سألتكما بالله و بحق الله على المؤمنين ، و بحق الأخلاق الحميدة ، و بحق الصدق ، و الإخاء ، هل تراني مخطئاً؟



    نقعٌ .. لا طائل منه .

    لا أملكُ الكثير من الوقتِ لأسكبهُ بين ذاكَ و ذينك ، و لو اجتمعَ أهل الأرضِ على لسانِ رجلٍ واحد فتكلموا بكلمةٍ واحدة فـشتموني ، ما قدّم ذلك عندهم شيئاً و لا أخّر عندي في شيئ .. ثم لم يكونوا عندي مذمومين .


    - دخلَ أحدهم بيته أسود الوجه، قالت لو زوجُه : مهيَـم ؟ قال: ما كنتُ أعلم أن (( سبحان الله )) ستكون سيئةً إلا اليوم ! قالت : و كيف ذاك ؟ قال: كنا عند ( معن بن زائدة) فجاء أحدهم يشتكي أخرَ ، فقال رجلٌ بالمجلس : سبحان الله ! يستعدي الأمير عليه ... عندها عرفتُ أن (( سبحان الله )) / قد / تكونُ سيئة.



    - لما انشق الخوارج عن الإمام علي ، مروا ببستانٍ فوجدوا بجواره العابد الزاهد ( عبد الله بن الخباب بن الأرت ) نائماً و بجوارهِ امرأتُه حبلى بجنين. سألوه عن رأيه في كُفر ( علي بن أبي طالب ) و لمّا لم يجبهم إلى ما أرادوه قتلوه و بقروا بطن امرأتِه ...ثم طافوا بالمدينة يبحثون عن صاحب البستان لأن أحدهم أصاب منه ثمرةً من غير إذن ....! منتهى الإيمان!


    - في إحدى أيام خريف 1966 م , رددت مذيعةٌ في ( صوت العرب) : لقد تمّ اليوم تطبيق حكم الاعدام في حق الارهابي الكبير : سيد قطب ابراهيم .. و إليكم هذه الأغنية مقدمةً بهذه المناسبة السعيدة :

    بسبس لو
    بسبس لو
    الدنيا عمّاله تحلو ....!


    نعم ... منتهى ( الحلاوة ) يا عرب ... كلهم يتحدث نيابةًَ عن الله ، أو باسم الكرازة.. !



    - جاء في كتاب ( the freedom ) لمؤلفه الفيلسوف : John stuart mill ما نصه : ليست حريةُ الرأي مكفولةً على الدوام ، بل قد يُعاقب صاحب الرأي - أحياناً - بنص و روح القانون ، كمثل الذي يقف أمام جمهرةٍ محتشدين أمام متجرٍ فيقول : الاحتكار مرضٌ عضال لا بدّ من القضاء عليه .. ! لأنه بهذا لا يناهض الممارسة بل يدعو إلى الشغب ...!


    نعم .. يدعو إلى الشغب !




    الغفوري . مروان . يزن .

    تقديري .
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    أرسلت بداية بواسطة انكسار
    السكوت على بعض شعرك قمة الظلم أستاذ مروان
    و المجاملة في حدود الله ليست فضيلة


    إذن لمِ السكوتُ ؟ ..


    لم أذيّل أعمالي بـ( لا تقل شيئاً ، و لا تصمت أمامي ) ، ثم لم أجد إلى الآن من يقول لي أن يقعُ ما يوجب الهلكة في أعمالي ..! و أظنُّ الشاعرةَ التي تسكنك قد قلَتكِ هذه المرة ، لتنتصري لآخرين ، و لسنا في سباق هُجن يا أختاه ، بل في مقام مداولات ذهنية يؤخذ منها و يُرد و لا تصادر قناعات آخرين - مثلي - إن لم أوافقكم على أطروحاتكم و محاذيركم طالما و أنا أستندُ إلى ما يضمنُ لي - عندي على الأقل - سلامة المقصد و المسلك !



    أتمنى أن تجودي على أخيكِ بما لم يرُق لذهنك أو لمعتقدك فأنظر فيه .



    مروان . يزن . غفوري .

    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    أرسلت بداية بواسطة روحان حلا جسدا

    مروان :

    من حقك أن تعبر بالطريقة التي تحب .. ولكن ليس في أي مكان ..





    أرى المشرف يتجاوز العمل الفني إلى دور القاضي ... لقد سبقك بالأمر ( عكاشتُكم ) فلا داعي للتزاحم على الوعظ و الإرشاد ...


    دعك من كل الجلبةِ ... و طف بنا حول القصيدةِ ، كيف وجدتها ، و أين أخذت عليها ... لهذا ننشر الشعر لا لنقيم عليه سرادق الكرّ و الفر .

    ثم إنك لم تَقُل لي (( أين)) عبرتُ عن ( ما أحب) بطريقةٍ لا ( يحبها) الذي لا يحب ..!


    تحياتي لروحك .. أيها الروح



    مروان . يزن . غفوري




    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    القاهرة
    الردود
    97
    واها يا صاحبى

    مبتلىً أنت دائما بخناجر الإمام...

    سيدى غيم ،،
    إن النصيحة من أخ كريم ما صلحت النية ، نعمة من الله ندعوه ألا يقطعها عنا ..

    غير أن النصيحة و الدعوة عموما لها حقوق و واجبات قبل أن تكون هى نفسها واجبا ..


    سيدى غيم ،،

    كم من داعية فى الإسلام و غير الإسلام عشق دعوته حتى قتلها عشقا !!!!!!!
    و كم من داعية أضاع حدود الله الحقة المستباحة فى كل شبر ، حين أغرق نفسه فى دوامة المتشابه و العادى ، فخلط بين المتواتر و المنسوخ ، و بين الحلال و الحرام الربانى ، و العرف و التقليد البشرى ، ثم نسب هذا كله إلى الله سبحانه و الله منه برئ ...


    سيدى العزيز ،،
    أنا لا أقول أنك فعلت هذا بالطبع _ حاشا لله _ و لكنى ، إن كنت أنا الأولى بالنصيحة ، أذكرك و أذكر نفسى ..

    سيدى العزيز ،
    لما لا نجهر بالحق المطلق الأبيض الذى لا خلاف عليه ، و نترك المتشابه النسبى للمناقشات الجانبية الخافتة ؟؟؟

    لك الحب

    و لصاحب المقام

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    أبا الوليد ... نسيتَ التحية ... عموماً لك مبرراتك الموضوعية في الدخول و الخروج كيفما اتفق معك دون تحية لأنك تنأى بدينك كما قلت .. غير أني لم أجد اسمي مع الثلاثة الذين ( خلّفوا) ، و لمّا أجد أمراً نبوياً صريحاً بمقاطعتي هكذا ... !




    - دخل أحدهم على الحجاج ، فقال له الحجاج : هل تحفظ القرآن ؟ قال : نعم .. قال : اقرأ عليّ ! فقال الرجُل : إذا جاء نصرُ الله و الفتحُ ، و رأيتَ الناس ( يخرجون من دين ) الله أفواجاً ..! فاستوقفه الحجاجُ مغاضباً : ويلك .. ! فقال الرجُل : عافا الله الأمير ، إنما كانوا ( يدخلون ) قبل أن تجيئ... فلما جئتُم صاروا يخرجون ..!


    نعم يا أبا الوليد .. نعم !






    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    أرسلت بداية بواسطة Last Knight
    واها يا صاحبى

    مبتلىً أنت دائما بخناجر الإمام...




    نعم أيها الحبيب ... أينما اتجهتُ وجدتُ يداً تمسكُ كل الأبواب لتوصدها دفعةً واحدةً في وجهي ... و أنّى لهم ذلك ، فأنا لا أدخلُ كما يدخلُ الناس ... !


    تحياتي لقلبك ... و ياااا رب تكون عملت كويس في مادة طب الأطفال


    أشوفك بعد بكرة ... في الكلية


    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المكان
    فلسطينية القلب وَالعين
    الردود
    550
    مازلتُ أعيش ... ( بإصتدام )

    :
    :

    إنني أعتلي قمة الغيبوبة !!

    وفي لحظة التغريب ..

    اعتقل مُحيطي الزاخر بالصمت ..

    فأشعر بالأشياء تموت موتًا وهميًا ...

    أإلى هذا الحد .. أقف مُتيبسة هُنا ..

    كفرع شجرة صامدة !!

    وحدي .. هُنا .. أعيش لحظة التغريب ..

    أمارس فيها كيف أكون فوق اللحظة ..

    وَأتذكر ..

    كاتبنا .. (( الغفوري ))

    في موسم يمنحني أينع البوح .. فكُل دواخلي منسوجة

    بأسرار اللهفة .. وَمعنى العمر .. الجميل !


    حروفك القوية .. تُجبرني أقف هُنا طويلاً ..

    وَأعيد الزيارة ... في كُل الدقائق ..

    كلماتك الرنانة .. تُهيم في أجزائي .. وتزرع بين يدي ربيع ملامحك ..

    فتختزلني .. أسطورة الإشتياق للكتابة ..


    وَلا أستيطع !!


    أقفُ عاجزة ..

    :
    :

    اليوم يغمرُني صدى كلماتك .. منذُ البارحة ..

    أستجمع أبعاد الكون في زمن المُلاقاه ..

    أُشاغل حيز فراغي بحروفك .. المُلقاه على عاتقي المُتعب ..

    لِتُفهمنُي الحنان ..

    وَأُناوش أطياف الذكريات البعيدة ..


    وَآوااااااااااااااااااااااه ..

    حينما أُخايل روحك المُلهمة


    يحتلني هــــــــــــــــــدوء

    غريب !!

    كجُرحي الغائر !!

    تذبحني فيه تفاصيل الأسى ..

    وَرسوم الحُزن


    :
    :

    سيدي //

    متى ما أفقت ..............
    ............................................. سأعود

    لأخبرك !


    ودمت

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    السعودية
    الردود
    329

    Re: أنتَ يا من تقرأ هذا الكلام.

    أرسلت بداية بواسطة الغيم الأخضر
    و أنتِ يا من تطالعينه ، سألتكما بالله و بحق الله على المؤمنين ، و بحق الأخلاق الحميدة ، و بحق الصدق ، و الإخاء ، هل تراني مخطئاً؟
    أنتم ، مشرفين كنتم أم غير ذلك ، هل افتريت على ليال في كلامي!
    أين باب الظن الآثم الذي تطالبني بأن أتقي الله فيها منه؟
    يوم قالتها استشعرت الله العظيم ، و عدتُ الآن و ما قلتُ إلا ما علمت و ما افتريت!
    و خالقي الكريم ، ما كتبت هذا إلا و جعلت الله من وراء مقصدي ، و ما رددت عليهما إلا و أنا أعتقده الصواب!
    ********************
    و إن كنت مخطئاً ، فما الذي يمنعكم أن تخطؤني!
    لا عفا الله عنكم أجمعين إن كتمتوني حتى في هذه الحق!
    و الله شاهدي و شاهدكم!
    بسم الله الرحمن الرحيم ، ما كنت أتمنى أن تدخل مؤسسة الغيوم الملونة المتحدة في مناقصة خاسرة دنيئة ، و ما كنت لأمرّ من هنا لأردّ ، لولا أن الأخضر دخل هنا و كتب هذه الرسالة القوية التي حدّنا فيها مع رب العالمين !! فعفا عنك الله يا أخضر !!
    إنه الذي أخذه الله على العالِمين ألا يكتمونه ، و لذلك فسأكتب و أمري إلى الله !!
    أيها الغيم الأخضر ، أراكَ حجراً هذا اليوم على غير عادتك ، و لا أدري أولا أدخلت هنا انتقاماً للأخلاق الحميدة أم أنه شيء أضمرته في نفسك ، و مهما يكن فنيتك هذه إلى الله رب العالمين !
    و أنت يا ليال ، أرى - و إن كان نظري قصيراً - أنّك تورطت من هذا ، فأقلعي و أظنّ – و بعض الظنّ إثم - أنَك تعرفين أن غامرت بالخطأ علناً مهما يلبس ذو يزن القول بعضه في بعض مدافعاً ، و لم تفقي إلا و جمس هيئة الغيم الأخضر واقف ، فطفقت تخبرينا عن شرف إسلامك و كنت نصرانية أو وثنية لا أعرف ، و ثلاثين من أهل بيتك لست صاحبة إسفاف بينهم !!
    تقول الداعية الفلسطينية الكبيرة عفاف أبو كريم : إنّ مصيبة العرب – ربما تقصد غير المسلمين - في أنهم قومٌ لا يرون الاستغفار و التوبة عن الخطأ إلا إقراراً بالذنب ، و هذا الذي يرفضونه . سؤالي : هل كانت تقصدك ؟
    أبا الوليد و روحان ، أيها النبيلان ، إن الله لا يحب الجهر بالسوء في الدعاء ، فبالله عليكما ما رأيكما في هذا الإسفاف !
    إنكما تطالبان الجامي الأخضر أن يجنبهما النصح في الجماعة ، لكن : هل كان هذا خطأ مخفيّا مبطناً أتى الغيم الجامي الأخضر فأعلنه على الملأ باسم النصيحة فنخاف تبعاته كالعزة بالإثم ؟؟ !!
    ******************************
    انظرا :

    صلوات سريالية في ليال الميلاد
    في البدء المحرقة

    إن لم يكن هذا إسفاف - و هذه تهذيباً فقط - فما هو الإسفاف ؟
    و ما رأيكما أن تراجعا فتاوى ابن تيمية ، نسيت رقم المجلد لكن فيما يختص بالنصيحة و الستر ، فهناك من الآيات و الأحاديث فواصل هن مقياس الشرع نقف كلنا أمامه أعضاء متساوين ! هذا فقط إذا كنّا لا نعتبر المدلس المفلّس ذا يزن الغفوري أفقه من ابن تيمية !!
    أيها النبيلان و من خلفكما من النبلاء :
    إنّنا و إن رأينا صنيع الغيم الأخضر خطأً ، فلم لا نراه داعي الفضيلة الواثق ، فنشكره إذ أنه يقطع دابرَ الإسفاف فيما بين الجنسين الذي يأتي باسم الأدب ؟؟
    أعتقد أننا نعاني من مشكلة في أجفاننا مزمنة ، نحن لا نرى إلا الذي نريد أن نراه ، نقول للجامي الأخضر : جنبهما النصيحة في العلن فالستر واجب ، و لا نرى أن الذي يصنعانه منكشف !!
    الذي قالاه أليس مفضوحاً منشوراً ، فكيفَ يقوم الجامي بالنصح خفاءً و الفضيحة علناً !!
    يقول النبي صلى الله عليه و سلم : كلّ أمتي معافى إلا المجاهرون ، سبحان الله ، ************************************************** *****يا أيها السادة النبلاء : إذا توقف هذا الإسفاف من اليوم فتالياً لأنّ الجامي الأخضر جاء بأصابع العملاق الأخضر ، و خلع أجفاننا حتى نرى بشكل أحسن ، إذا حصل هذا فجزاؤه عندي الدعاء لا اللوم و عند الله الأجر و المثوبة !!
    روحان و المشرفين : اتقوا الله فهنا مراهقون لم يتجاوز أحدهم السابعة عشر ، و هنا شيوخ يجعلونكم مثالاً راقياً للسمو الأدبي ، و ليس الأدب إلا الأخلاق الحميدة !
    ربما تأخذ موسيقى الكلمة حدثاً للإعجاب بذي يزن و أسلوبه ، فعلى من إثم هذا في أمة محمد ؟ كلكم مدعوون إلى يوم يحاسب الله في الرعاة حساباً عسيراً ، و لكم الذي ترونه !!
    إلى المدلسين الكبيرين الغفوري و Last Knight
    س لا ماً

    انكسار : أنت مسكينة .. !!
    و أخيراً : إنني أنسحب من هذا النادي إن لم يتوقّف عرض مسلسل التجني على الدين و الأخلاق !

    يا أخضر : هذا قولي و الله شاهدي و شاهدك !!

    أخوك

    أفي كل يومٍ تحت ضِبْني شُوَيعِرٌ ضعيفٌ يقاويني، قصيرٌ يُطاولُ !
    لساني بنطقي صامتٌ عنه عادلٌ وقلبي بصمتي ضاحكٌ منه هازلُ !
    وأتعَبُ مَنْ ناداكَ من لا تجيبهُ وأغيظُ مَن عاداكَ مَن لا تُشاكِلُ
    وما التّيهُ طبّي فيهمو غيرَ أنني بغيضٌ إليَّ الجاهلُ المتعاقلُ !!

    *:-.,_,.-:*'``'*:-.,_,.-:*'``'*:-.,_الغيم الأحمر,_:-.,_,.-:**:-.,_,. ,.-:*'``'*:-.,

    Red_Clouds@hotmail.com

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645

    Re: Re: أنتَ يا من تقرأ هذا الكلام.

    عاشت الأخلاق على نظام : مل .........................!


    أستاذي الشيخ / الغيم الأحمر ... أعد قراءة هذا المحتوى / قبل أن أطالبك بوضع النقاط على الحروف لتحدد( بالكلمة تلو الكلمة) أين يقع الاسفاف / ... و إلا فها أنا ذا اتهمك بالتناهي في الإسفاف .أما عن رأيك في شعري فيسرني - صدقني - لأني أعلمُ قدر نفسي ، و من قدرها عندي ألا أغضب إذا لم تُعجب الآخرين .



    أرسلت بداية بواسطة مروان الغفوري






    نقعٌ .. لا طائل منه .

    لا أملكُ الكثير من الوقتِ لأسكبهُ بين ذاكَ و ذينك ، و لو اجتمعَ أهل الأرضِ على لسانِ رجلٍ واحد فتكلموا بكلمةٍ واحدة فـشتموني ، ما قدّم ذلك عندهم شيئاً و لا أخّر عندي في شيئ .. ثم لم يكونوا عندي مذمومين .


    - دخلَ أحدهم بيته أسود الوجه، قالت لو زوجُه : مهيَـم ؟ قال: ما كنتُ أعلم أن (( سبحان الله )) ستكون سيئةً إلا اليوم ! قالت : و كيف ذاك ؟ قال: كنا عند ( معن بن زائدة) فجاء أحدهم يشتكي أخرَ ، فقال رجلٌ بالمجلس : سبحان الله ! يستعدي الأمير عليه ... عندها عرفتُ أن (( سبحان الله )) / قد / تكونُ سيئة.



    - لما انشق الخوارج عن الإمام علي ، مروا ببستانٍ فوجدوا بجواره العابد الزاهد ( عبد الله بن الخباب بن الأرت ) نائماً و بجوارهِ امرأتُه حبلى بجنين. سألوه عن رأيه في كُفر ( علي بن أبي طالب ) و لمّا لم يجبهم إلى ما أرادوه قتلوه و بقروا بطن امرأتِه ...ثم طافوا بالمدينة يبحثون عن صاحب البستان لأن أحدهم أصاب منه ثمرةً من غير إذن ....! منتهى الإيمان!


    - في إحدى أيام خريف 1966 م , رددت مذيعةٌ في ( صوت العرب) : لقد تمّ اليوم تطبيق حكم الاعدام في حق الارهابي الكبير : سيد قطب ابراهيم .. و إليكم هذه الأغنية مقدمةً بهذه المناسبة السعيدة :

    بسبس لو
    بسبس لو
    الدنيا عمّاله تحلو ....!


    نعم ... منتهى ( الحلاوة ) يا عرب ... كلهم يتحدث نيابةًَ عن الله ، أو باسم الكرازة.. !



    - قيل لأحدهم : لمَ يتهمونك بالزندقة ؟ قال : لأنهم لا يعرفون من الله !

    - جاء في الأثر : و أن رجلاً سأله ربه جلّ و علا : ما صنعت من أجلي ؟ قال : قتلتُ في سبيلك ألف كافر ..! فقال له الله جلت قدرته : أوليسوا عبادي ..! سبحانك ، لا أحصي ثناءً عليك أنتَ كما أثنيت على نفسك . ( يجوز العمل بالأثر في ثلاثِ مواطن ... )

    - عند الإمام مسلم: ( و أن رجلاً قال لآخر : لن يغفر اللهُ لك ، فغضب اللهُ من على عرشهِ ثم قال : من ذا الذي يتألّى عليّ ألا اغفرَ لفلانٍ ، فإني قد غرتُ له ........ و أحبطتُ عملك .) خلــــي بالك !


    - ابنُ تيمية ... عندما قرأتُ مداخلتك ، تأكدتُ تمام التأكد أنك حفظت هذا الاسم قريباً ( ربما من أيام ) .. هل تحبُّ أن أحدد لك اسم الكتاب و رقم الصفحة !؟



    -

    - جاء في كتاب ( the freedom ) لمؤلفه الفيلسوف : John stuart mill ما نصه : ليست حريةُ الرأي مكفولةً على الدوام ، بل قد يُعاقب صاحب الرأي - أحياناً - بنص و روح القانون ، كمثل الذي يقف أمام جمهرةٍ محتشدين أمام متجرٍ فيقول : الاحتكار مرضٌ عضال لا بدّ من القضاء عليه .. ! لأنه بهذا لا يناهض الممارسة بل يدعو إلى الشغب ...!


    نعم .. يدعو إلى الشغب !




    الغفوري . مروان . يزن .

    تقديري .


    تم تعديله بواسطة جناح
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  16. #36
    أما والله إن الغيم الأخضر قد صدق النصيحة

    وأما وأنك ياروحان قد خذلتنا ابتداء حين رفعت قصائد تمس الاعتقاد ومن ناصروك من أصحاب الموقع في تحدي سافر لمشاعر المسلمين من الأعضاء حين يستخف بربهم الذي يقدسون
    أخي الغيم الأخضر ماخرجت عن الحق .. <<<<<<<<<<<<<<<<<<


    وأيضا سأترك لك الروابط لترى وليطمئن ضميرك

    نحن لاعلاقة شخصية تجمعنا بهما .. ولاضغينة موروثة.. لكنها قيم ومباديء دين نتعبد الله به والساكت عن الحق شيطان أخرس .. ونحن خير أمة أخرجت للناس بأمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر ولن نرضى أن نكون ملعونين كبني إسرائيل الذين لعنوا لأنهم كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه..

    ماهذا أيها الساخر أيكون هذا ببلاد الحرمين .. لطالما كنتم ملتزمين بالدين وأخلاق الإسلام ... ما أصابكم .. ماحل بكم .. أين التناصح أيها (الرعد)THUNDER_SS
    أين أنت من مقالتك التي نشرتها وراسلت بها كل الأعضاء ( وقوف .. على جسر جهنم ! )


    http://www.alsakher.com/vb2/showthre...threadid=66223



    تم التعديل بواسطة جناح

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المكان
    فلسطينية القلب وَالعين
    الردود
    550
    أعزائي

    _________

    أرى حديثكما قد طال ..

    والحدديث في الدين ان لم يثبت بأدلة قطعية ..

    فيهِ إختلاف ..!!

    وَماكان الأمر سائدًا بالإختلاف ... تجنبوه !!

    لعدم الدخول في متاهات .. تكون شاهدة علينا في الدين

    والآخرة ورُبما أصبنا أو أخطأنا ..

    نحنُ نجتهد نعم ..

    :
    :

    ولكن : لكل كاتب نية .. مُبيتة بقلبه إماكانت حسنة أو غير ذلك ..

    فكلٌ مسؤول عن عمله وَقوله يوم القيامه

    (( وَإن الله غفور رحيم ))

    نصيحتي // لوجه الله

    دعوا الأمور الشائكة ..

    وَلنعد نجلس على بساط البُسطاء

    فهي خيرُ نعمة


    تحياتي

  18. #38
    أما والله أن لك هيبة يابلادي ..لإقامتك حدود الله

    بالأمس القريب كان لايتوقف هناك عن التمادي في حق الله وتدنيس قدسيته وهنا الجمه الله بغيرة الموحدين .. ألا بارك الله في مواطنيك المؤمنين وقيادتك الموحدة .. وأدامك ذخرا للإسلام والمسلمين

    في رعاية الله أيها المؤمنون الأبرار.. ياحفاظ العقيدة والأخلاق الإسلامية العريقة .. ياحفاظ شرع الله

  19. #39
    أرسلت بداية بواسطة عروسة البحر
    أعزائي

    _________

    أرى حديثكما قد طال ..

    والحدديث في الدين ان لم يثبت بأدلة قطعية ..

    فيهِ إختلاف ..!!

    وَماكان الأمر سائدًا بالإختلاف ... تجنبوه !!

    لعدم الدخول في متاهات .. تكون شاهدة علينا في الدين

    والآخرة ورُبما أصبنا أو أخطأنا ..

    نحنُ نجتهد نعم ..

    :
    :

    ولكن : لكل كاتب نية .. مُبيتة بقلبه إماكانت حسنة أو غير ذلك ..

    فكلٌ مسؤول عن عمله وَقوله يوم القيامه

    (( وَإن الله غفور رحيم ))

    نصيحتي // لوجه الله

    دعوا الأمور الشائكة ..

    وَلنعد نجلس على بساط البُسطاء

    فهي خيرُ نعمة


    تحياتي

    للكاتب نيته فيما لايجاهر به ولايمس عقيدتنا وديننا فيما لايمس ذات الله وقدسيته فيما لايتطاول فيه على الصحابة وهم أهل بدر وخير القرون.. بمعنى ألا يمس الثوابت من الدين بالضرورة .. ولايلج باب الشبهات لإشباع شهوات الشهرة والابداع

    فالله تعالى ليس محل للمراهنة بين الكتاب ولامحل عبث ولاكتابه الكريم ولاصحابة نبيه صلى الله عليه وسلم

    نعود على بساط الإخوة الإسلامية مع أي كاتب بعد خلاف مادام مقدسا لمعتقداتنا فلم يخرج عنها ولايشذ بجرحنا فيما نقدس وبذا يحافظ على حق إخوته والصفح والتجاوز عنه بحق إخوة الإسلام أما إن سخر مما نعتقد فهنا لامهاودة ولامهادنة إما يعود فيستغفر وإما يمسك قلمه عما نعتقد ونقدس فنمسك عنه

    نعم لكل نيته ويحاسبه الله على نيته يوم القيامة ونحاسبه على ماجاهر به من سوء في الدنيا ولهذا وضع الله الحدود وإلا لما جعل هذا الكتاب الذي انزله يقوم على مرتكزات ثلاث (عقيدة , وأخلاق , وتشريع) والتشريعات هي التي تتضمن الحدود لضمان الانضباط وثبات الرواسخ وإلا لغير كل كما يريد مادام لاضابط ولا حد يهاب

    أختي سلي الله حبه وأن يجعل حبه أحب الأشياء إليك وسليه أن يفقهك في الدين ويوهبك العلم النافع كما وهبك القلم

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المكان
    فلسطينية القلب وَالعين
    الردود
    550
    سيدي // عابد الرحمن

    :
    :

    لسردك حديث ممتع .. وبأعماقهِ فوائد جمّا ..
    ولأناملك التي سطرت مابقلبك دعوات ..
    ولك .. صلوات الرحمن تحفظك في كل يوم
    منذُ إشراقة شمسهِ حتى غروبها !!

    لله قولك هو الحق .. ولكن : كما ترى
    إن تجمع قوم .. كثر اللغو ..

    وازدادت المزاولة في الكر والفر ..
    ولا ارى ان يسفر ذلك عن نتيجة ..
    كلٍ سائر عن اقتناع ..

    وهذا ما يُخيب رجاء القلوب ..

    لقلبك دعاء من الرحمن
    ان يُزيدهُ نور فوق نور

    ولدعواتك لي كل الشكر والتقدير

    تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •