Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 42
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958

    معارضة (((عودة النورس)))

    السلام عليكم ورحمة الله .

    كل عام وأنتم بخير ، وهنيئاً لي لقائي بكم من جديد .

    هذه القصيدة معارضة لأخي الكبير النورس في رائعته ( عودة النورس ) ، التي طرحها هنا في الغواية في ليلة من ليالي رمضان ، وهي على هذا الرابط :

    http://al-sakher.com/vb2/showthread.php?threadid=76443


    كنت قد نظمت هذه المعارضة في تلك الليلة ذاتها ـ هذا يعني أن شيطاني لا يصَفَّد في رمضان ـ وما أخّرني عن طرحها هنا إلا غيابي الإضطراري عن الساخر .

    اشتياقي لكم جميعاً ...

    **********************************

    معارضة ((( عودة النورس )))


    كالشّمْسِ..
    لمّا تَنْشُرُ الإصبَاحَا
    أشْرَقْتَ ..
    تَنْشُرُ في الفؤادِ جِرَاحا
    *
    يا نَورسَ الحرفِ المرَصَّعِ أنْجُماً
    أُطْلُبْ
    مِنَ القلْبِ الحزِينِ سَمَاحا

    أشعَلْتَ ناراً في جِرَاحٍ ما بَرَتْ
    لما رَشَشْتَ العِطْرَكَ الفَوَّاحا

    ودفَنْتُ شِعْرَك
    كالبُذُورِ بِخَاطِرِي ،
    وأتَى المَسَاءُ..
    فأنْبَتَتْ أتْرَاحا

    "أيموت من مات الهوى في قلبه ويعيش أموات الهوى أرواحا!"

    هذي إذَنْ..
    كَلِماتُ شَخْصٍ مَيِّتٍ
    مِنْ قَبْرِهِ بَعَثَ الأنين وبَاحا

    ***

    هو شاعِرٌ..
    عَبْرَ السُّهَادِ مُسَافرٌ
    قد طاف في مُدُنِ الضَّنَى سَوّاحا

    همْ هكذا الشُّعَراءُ
    فارْثِ لحالِهمِ
    أرأَيْتَ يوماً
    شَاعِراً مُرْتَاحا!

    جاءَ الهوى
    بصَفَائِه..
    وبصِدْقِه..
    يَرْجُو السعادةَ
    يَخْطُب الأفْراحا

    وأتى بقَلْبٍ
    كالطّفُولةِ طاهرٍ
    مُتَلَفِّعٍ نُورَ الصَبَاحِ وشَاحا

    فسَلِ الهوى
    عن غَدْرِه..ِ
    عنْ لُؤْمِه..
    عن غُصَّةٍ لا تُحْسِنُ الإفْصَاحا

    واسألْ فؤاداً لم يَزَلْ مُتَسائلاً
    في لَيْلِه:
    مَنْ أطْفَأ المصْبَاحا!

    قابلْتُها
    أخْفِي وَرَائِي وَرْدةً
    وأتَتْ تُوَارِي في الوَرَاءِ ..
    رِمَاحا !

    لا شَيءَ يُؤلِمُ
    مِثْلَ خِلٍّ ..
    غَادِرٍ ..
    سَلَّمْتَه مِنْ قَصْرِك المفْتَاحا

    يا صاحبي
    عُذْراً
    فقد أنْطَقْتَنِي
    والصَّبْرُ آدَ الصَّمْتَ ..
    حتى صَاحا

    أنا قَلْعَةٌ
    ما اسْطَاعَ جَيْشٌ فَتْحَها
    إلا قَصَيدك !
    هَدَّها..
    واجْتَاحَا

    حَرَّمْتُ ذِكْرَاها
    وذِكْرَ عَذَابها
    ياجَاعِلاً ذاك الحَرَامَ مُبَاحا

    بِعْتُ الهوى
    في صَفْقَةٍ خَسْرانَةٍ
    لكنني لا أطْلُبُ الأرباحا

    أسْلُو فُؤَادي
    أنَّ بَيْعِي رابحٌ
    رَوْحاً بأوطان الخلود
    ورَاحا

    وَارَيْتُ قلبي ..
    في صَحَارَى غُرْبَتي
    ومَضِيتُ أحْدُو أنَّةً..
    وجِرَاحا

    هاتِ الحياةَ
    أخُوْضُها ..
    وتخَوْضُني..
    وأثِيرُ في وَجْهِ الرِّيَاحِ رِيَاحَا

    مُتَبَسِّماً لمصَائِبِي
    ومَصَاعِبي
    ومُرِيْدَ عُمْرِي
    رِحْلَةً
    وكِفَاحا

    ***

    سَيَمُوتُ مَنْ مَاتَ الهوى في قلْبِهِ ويَعِيشُ أموات الهوى أرواحا

    قد مَاتَ
    مَنْ مَاتَ الهوى في قَلْبِه
    قد مَاتَ مَوْتاً وَاحِداً..
    وارْتَاحَا !




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518

    Thumbs up من يراهن؟


    شاعر المراقبة ، و برج الشعر
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
    كل عام و أنت بألف خير و هنيئاً لنا لقاؤك بعد غيابك أيها المطنش
    ما أروعك ، و اليوم فقط رأيت قوس الله الأول هنا في السماء ، و رأيت الثاني هنا في الساخر ، فتبارك الله
    ألوان رائقة ماتعة ، هذه ألوان قوس الله.


    (1)
    ودفَنْتُ شِعْرَك
    كالبُذُورِ بِخَاطِرِي ،
    وأتَى المَسَاءُ..
    فأنْبَتَتْ أتْرَاحا


    (2)
    همْ هكذا الشُّعَراءُ
    فارْثِ لحالِهمِ
    أرأَيْتَ يوماً
    شَاعِراً مُرْتَاحا!


    (3)
    وأتى بقَلْبٍ
    كالطّفُولةِ طاهرٍ
    مُتَلَفِّعٍ نُورَ الصَبَاحِ وشَاحا


    (4)
    قابلْتُها
    أخْفِي وَرَائِي وَرْدةً
    وأتَتْ تُوَارِي في الوَرَاءِ ..
    رِمَاحا !
    لا شَيءَ يُؤلِمُ
    مِثْلَ خِلٍّ ..
    غَادِرٍ ..
    سَلَّمْتَه مِنْ قَصْرِك المفْتَاحا


    (4)
    أنا قَلْعَةٌ
    ما اسْطَاعَ جَيْشٌ فَتْحَها
    إلا قَصَيدك !
    هَدَّها..
    واجْتَاحَا


    (5)
    حَرَّمْتُ ذِكْرَاها
    وذِكْرَ عَذَابها
    ياجَاعِلاً ذاك الحَرَامَ مُبَاحا

    (6)

    وَارَيْتُ قلبي ..
    في صَحَارَى غُرْبَتي
    ومَضِيتُ أحْدُو أنَّةً..
    وجِرَاحا
    هاتِ الحياةَ
    أخُوْضُها ..
    وتخَوْضُني..
    وأثِيرُ في وَجْهِ الرِّيَاحِ رِيَاحَا
    مُتَبَسِّماً لمصَائِبِي
    ومَصَاعِبي
    ومُرِيْدَ عُمْرِي
    رِحْلَةً
    وكِفَاحا


    (7)
    قدْ ماتَ
    مَنْ مَاتَ الهوى في قَلْبِه
    قد مَاتَ مَوْتاً وَاحِداً..
    وارْتَاحَا !



    تحية معطرة مبدؤها هنا ، و أوسطها عندك ، و آخرها عند المبدع الأول ، النورس
    هذه المتميزة تستحق الإشادة ، و أن يطالعها كل عضو يزور منتدانا ، لي عودة ، و الله يحفظكم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    الرياض
    الردود
    12,059
    هلا اخوي برج المراقبه


    الحمدلله على السلامه وكل عام وانت بخير


    تسلم على هذه الرووعه

    تقبل تحياتي وتقديري


    ===

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    في مدينتي
    الردود
    2,085
    عوداً حميداً معارضة جميلة لقصيدة جميلة وحقيقة ارى جمال القلم هنا ينطق، لقلمك أطيب التحايا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    يا مرحباً بأكبر قلب عرفته ..

    والله سررت بك كسرور الأرض العطشى للمطر أيها العزيز .

    وهذه الحلة الزاهية التي خلعتها على كلمي ، إنها وسام أفاخر به أحبتي هنا ..

    أتدري يا قلب ماذا تذكرت ..

    قبل أيام كنت مسافراً من مدينة الجبال والسحاب عائداً إلى غربتي ، وأنا أغادرها ظهر لي أيضا قوس الله من حيث يصعد إلى حيث ينزل في استدارة نصف كاملة .

    كان وداع الباحة بذلك القوس الساحر ..

    ولسوف أموت ، وهذا الوداع منقوش فيّ نقشاً ، إذ لم يبدُ القوس إلا يوم السفر..

    تغمرني البهجة أيها القريب بهذا المرور العابق ..وإن عدتم .. عدنا .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    137
    ودفَنْتُ شِعْرَك
    كالبُذُورِ بِخَاطِرِي ،
    وأتَى المَسَاءُ..
    فأنْبَتَتْ أتْرَاحا ..!


    أصدُقكَ القول أن التهويمين ( و إن كنتُ منهم ) لن يجيئوا بمثل هذه إلا نزراً يسيرا ، و أن جلّ عشّاق الغموضِ هم بهلوانات أدبية تتخفى وراء الحلية الفنيةِ خشية الفضيحة ...





    أنت فنان ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الردود
    342
    لحن تصغي له القلوب النازفة .. العارفة بما تحمله كلماتك من مشاعر ..

    لحن شجيّ .. يبعث الذكريات المنسيّة من مرقدها

    لحن .. قد يغري بعض الدموع بالتمرّد .. على مشاعر الصمود !!

    لحن .. رائع .. رغم الألم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    شاطيء البحر
    الردود
    2,768
    استاذي

    في امسية شعرية احيتها مجموعة من الشعراء ذوي الاسماء اللامعة في
    العالم العربي...اقامتها جامعتنا(اليرموك) عام 1984 حدث ما
    يلي...
    قام اولا شاعر مصري فالقى قصيدة في الغزل تفاعلنا معها كجمهور
    تفاعلا جيدا فقد كانت قصيدة جيدة...على ما اذكر.
    ثم قام شاعر من اليمن على ما اظن فالقى عصماء اخرى حازت الاعجاب
    ايضا...
    ثم قام الثالث بالترتيب من بين الشعراء الخمسة وهو الشاعر العربي
    الكبير(المنصف المزغني) من تونس... وراح يلقي جزءا من قصيدته
    الطويلة(( اغتيال عياش الكسيبي واعتذاره بالانبعاث في معركة قادمة))
    فضج الجمهور بالتصفيق والجنون والصراخ... فالقصيدة عظيمة الى حد
    لا يجعل الناظر يستغرب اذا تحركت الجمادات مصفقة لها ومهللة.
    الى هنا يبدو ان الموقف عادي جدا بالنسبة للجميع...فالكل سعيد...
    ولكن شخصا واحد في تلك القاعة...لم اكن لارضى ان اكون مكانه ولو
    ملكوني الدنيا وما فيها...
    اتعرف من هو ايها الشاعر...?
    انه ذلك المسكين الذي اوقعه سوء حظه بان يكون دوره في الالقاء بعد
    الشاعر التونسي الذي سرق الاضواء فلم يبق منها لغيره قبسا...واثمل
    القلوب فلم يعد بها ذرة من نهى...وسيطر على العقول فلم تعد تفهم
    لغيره قولا...
    انه ذلك الشاعر السوري القادم من بلده ليلقي على اسماعنا بعضا من
    قصائده يبحث فينا عن معجب...
    تصور مدى ما اعتراه من حرج ورهبة ومشاعر مدمرة اخرى وقد اتى دوره
    ووقف امام الميكرفون لاكثر من دقيقتين والاكف ما زالت تصفق بجنون
    وانبهار لسابقه...
    فهل تدري ماذا فعل....?
    بكل ذكاء ورباطة جاش ومعرفة بقدر شاعريته امام شاعرية الاخر...
    سمعناه يقول قولته التي لن انساها ما حييت
    (لقد اغتالني التونسي اللعين...فما الذي سيقوله ميت...
    اترك الميكرفون للمنصف ثانية وانسحب حفظا لماء شعري)
    وقام المنصف بناءا على الحاح الجمهور واكمل قصيدته حتى النهاية)

    هل ادركت ما ارمي اليه ايها العالي...?
    كل ما في الامر انني فكرت بمعارضة المعارضة...وحين تذكرت تلك الحادثة
    تراجعت...حفظا لماء شعري و............وجهي.

    في الحفلات التي كانت السيدة( ام كلثوم)تشارك بها الى جانب مطربات
    ومطربين اخرين...كانت هي اخر من يغني...
    ومن يجرؤ ان يغني بعد الكوكب...?
    ومن يجرؤ ان يقول شعرا بعدك ايها الذاهب في الافق...?

    ايها الشاعر...
    لا اجد ما اقول سوى مقولة ذلك الشاعر المسكين...
    ( لقد اغتالني البرج ال.........حبيب)
    وهكذا فلتكن الاغتيالات والا فلا...

    ثم ان انتقامي ات...لقد عرفت نقطة ضعفك وساستغلها...سافرغ كل ما
    في جعبتي من جراح الامس امامك يا صاحب الجرح الذي يكاد يشفى...
    فافتحه ثانية فلا يلتئم ابدا واشعل ناره فلا تنطفيء ابدا...ما دام
    في فتحه واشتعالها هكذا ابداع واعجاز...
    واخيرا اوجه ندائي الى الحبيب (القلب الكبير) قائلا..
    (بالله عليك لا تتركني وحيدا امام سارق الاضواء هذا...انصرني نصرك الله
    ...انا على استعداد تام للتعاون في مشروع هجائه...ما رايك...?
    تعال نعقد الصفقة في الخفاء...هناك)

    استاذي البرج
    اسمح لي بنسخة من هذه القصيدة لروائع مختاراتي الغزلية من قصائد
    (الساخر)

    مع خالص اعجابي وعميق احترامي وصادق ودي
    اخوك/صديقك/تلميذك
    النورس الفلسارديكي
    .

    .

    ..

    .


    القلبُ رَهْــــنُ يديكَ منذُ سكنتَـهُ

    .............. والرّوحُ روحُـــكَ أيُّهـا تختـــارُ ؟!

    والعُمرُقد أصبحــتَ أنتَ
    ربيعَـهُ

    ........... ...أَتَطِيـبُ دونَ ربيعِها الأعمــــــارُ؟!


    نبض المطر

    .

    .

















  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أرسلت بداية بواسطة ابو طيف
    هلا اخوي برج المراقبه


    الحمدلله على السلامه وكل عام وانت بخير


    تسلم على هذه الرووعه

    تقبل تحياتي وتقديري


    ===
    تسلم يا بعدي ..

    ودائماً ما أسعد بمرورك أيها الأخ الكريم...

    رعاك الله وحفظك..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أرسلت بداية بواسطة محبة القلم
    عوداً حميداً معارضة جميلة لقصيدة جميلة وحقيقة ارى جمال القلم هنا ينطق، لقلمك أطيب التحايا.


    ولي الشرف أختي الفاضلة أن حظيت بهذا المرور ، إنه يعني لي أن كلمتي ارتقت لمستوى التذوق لدى هذا القلم.



    مقدراً وشاكراً لطيب تحاياك .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    ليس هنا :-)
    الردود
    167
    أخي برج المراقبة: أردت أن أقتطف أجمل ما فيها ، فإذا بي أنسخها كلها كاملة مرة أخرى إلى ردي فتراجعت :cool:
    لقد قرأتها مرات عديدة ، و أنا متأكد الآن أنني لم أشعر بالوقت الذي قضيته في تكرار قراءتها.
    أقدم تهانيي على حسك الفني البديع الذي جلب المعاناة أحرفا بيانية موسيقوية.
    أخوك/ مارك
    المتجاهلون: الرصاصة ، ...
    Mark_B_Thomson@hotmail.com

    أحببت فيك حتى كبرياءك، وأحببت من أجلك حتى شقائي!
    سأجودُ بهنائي كله من أجلك وإن لم تشعري بذلك! حسبي من الدنيا أن أسمع من بعيد رنين ضحكاتكِ فأعلم أنَّك سعيدة مغتبطة و أنّ ما ضحيت به من لك من سعادتي و هنائي هو السبب!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    حيث أجد همـــس الحروف
    الردود
    244
    نعم يا أخي,,
    قد مات من مات الهوى في قلبه,,,
    قد مات موتاواحدا
    و ارتاحا,,,

    هي هكذا موازنة تأتي و تقبل,,,

    و بالشعر لا يموت الهوى,, و لكن,,, يقتل ساعةً و يفيق,,,

    و الشعراء,,, مترجمي الأحاسيس إلا أجمل نظــم,,
    أبدا,, لا يموت الهوى في القلب,,,
    فبالهوى و الحب,,, لكل شيء,,, ترتسم الأحرف,,,

    أبدي إعجابي,,
    أختكم
    حنان العمري
    ( لُجَيْنُ النّدى ..حنان الطفولة و المرتجى...فيا ربّ سبب لكلّ الهدى)


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أرسلت بداية بواسطة موزارت

    أصدُقكَ القول أن التهويمين ( و إن كنتُ منهم ) لن يجيئوا بمثل هذه إلا نزراً يسيرا ، و أن جلّ عشّاق الغموضِ هم بهلوانات أدبية تتخفى وراء الحلية الفنيةِ خشية الفضيحة ...


    أنت فنان ...


    مرحباً يا موزارت ...

    أسعدني مرورك يا صديقي .

    ما زلت أبحث عنك ، والبقية تأتي .....

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أرسلت بداية بواسطة غروب الشمس
    لحن تصغي له القلوب النازفة .. العارفة بما تحمله كلماتك من مشاعر ..
    لحن شجيّ .. يبعث الذكريات المنسيّة من مرقدها
    لحن .. قد يغري بعض الدموع بالتمرّد .. على مشاعر الصمود !!
    لحن .. رائع .. رغم الألم

    لحن رائع ..رغم الألم .

    غروب الشمس ، أظن أن الروعة تكون في الألم ذاته ، ولولا الألم لما كان اللحن رائعاً .

    اسمك حرّكني ، غروب الشمس ، إنها لحظة حزينة ، تلك التي تودعنا فيها الشمس ، لحظة مؤلمة حقاً ، ولأنها مؤلمة ، كان غروب الشمس رائعاً ، رائعا بشفقه ذي اللون الهادئ الحزين ، رائعاً بمعناه العميق ، رائعاً برحابته في الأفق .
    الألم والجمال ، وداع الشمس ومنظر الغروب ، ثمة دوائر تلتقي في بعضها ، تحتاج إلى تأمل عميييييييييييق .

    معذرة يا غروب على هذه الفلسفة .. إنه جمال مرورك ورقّة كلماتك .

    سعيد والله بهذه الزيارة .. رعاك الله .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أيها النورس ..

    لا أزال صامتاً متعثر الكلمة أمام ما كتبت ..

    وسأعود لأرد عليك بعد أن ألملم بعض الأشياء ..

    انتظرني.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,423

    Thumbs up يا مساء الشعر

    كنتُ رأيت الموضوع بالأمس (هاماً ) ولم أدخل لسبب بسيط ، أنها معارضة ، ولقد أتسائل كثيراً لماذا يدفن أحدنا شعره في معارضة ، أذلك محرض على الشعر حين إسبات وجفاف ؟ .. لا أدري ، ولكني أعلم مني ما رأيت شعراً جميلاً إلا طابت لي محاولة جديدة ، أحياناً كثيرة لا تكتمل ، بل وأرسب في ذاك رسوباً محققاً ، لكني أجد اللحظة ممتعة ، ويستر عورتها أني لا أزال أرغب الكتابة والشعر !

    برج المراقبة ...
    إنها والله قطعة فاخرة ولنا عليك أن تأتي بالبقية الشاعرة ، فمتى قاتلكم الله في هذا المنتدى ، وأحدكم لا يكاد يبين إلا بما استتفه أو كان من قبيل المعارضة !!
    اعطني حلماً
    وخذ أنت الحقيقة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    نجد
    الردود
    739
    أعذرني أخي برج المراقبة ، فأنا أتصيد هذا الشيطان ولم أجده إلا في شباكك ( أقصد حي بن يقظان )
    سلام على قلبك أيها الصديق !!
    لقد هممت أن أكتب رسالة أبحث بها عنك !!
    فالحمدلله أن رأيتك !!
    تدوم............ هذا من جهة ومن جهة أخرى : هل أجد عندك فضل جوار وشيئا من ذهب عتيق نهديه هذا الشرقاوي المبدع .. فقد أعيتني الحيل .. !!
    وتاه من بين خطوات قلمي الطريق ..!! وسكرت وما بي السكر .. !!
    ياسيدي الفاضل : لاكنتُ خليفة ولا كنت شاعري ، فإني لو كنت كذلك لبعت مملكتي بجميل شعرك .. !! ولزحفت من فوق سريرالملك كما فعل المعتصم .. !
    كل الحب وكما قال أخي حي .. أخرج زكاة شعرك لفقراء الساخر !!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    مصر
    الردود
    91
    "أيموت من مات الهوى في قلبه ويعيش أموات الهوى أرواحا!"
    هذي إذَنْ..
    كَلِماتُ شَخْصٍ مَيِّتٍ
    مِنْ قَبْرِهِ بَعَثَ الأنين وبَاحا
    مممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممـ
    سَيَمُوتُ مَنْ مَاتَ الهوى في قلْبِهِ ويَعِيشُ أموات الهوى أرواحا
    قد مَاتَ
    مَنْ مَاتَ الهوى في قَلْبِه
    قد مَاتَ مَوْتاً وَاحِداً..
    وارْتَاحَا !
    مممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم ممممممممممممـ

    ما اجمل الكلمات والتعبير والحس والوعى الفكرى

    سعداء بعودتك اخى
    ونرجوك ان تظل عليا فى برج المراقبة حتى تراقبنا وتقومنا ..........

    اخوك

    السادات المصرى

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    حسناً يا عماد ..

    حسناً أيها النورس .

    الحكم لله ...

    وبينك وبيني الشعر .

    هل وصلت الرسالة ؟

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    أرسلت بداية بواسطة مارك تومسون
    أخي برج المراقبة: أردت أن أقتطف أجمل ما فيها ، فإذا بي أنسخها كلها كاملة مرة أخرى إلى ردي فتراجعت :cool:
    لقد قرأتها مرات عديدة ، و أنا متأكد الآن أنني لم أشعر بالوقت الذي قضيته في تكرار قراءتها.
    أقدم تهانيي على حسك الفني البديع الذي جلب المعاناة أحرفا بيانية موسيقوية.
    أخوك/ مارك

    مرحباً بك يا مارك ..

    ويسعدني مرورك .. مرورك الذي لا يمر على أي شيء .. إنها شهادة لي .

    شكراً لك .. وعلى أشياء أخرى .

    لا تغب طويلاً يا صديقي..

    لا تغب .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •