Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 85
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    كنتُ في أنفاسِ طيْبَه
    الردود
    477
    .

    .

    .

    .

    .

    ( و كأس شربتُ على لذّةٍ .. و أُخرى تداويتُ منها بها ) !!

    .

    .

    .


    في سَمَاء الفِكْرِ أُزْجِـي
    ألفَ مَـشْـرُوعٍ وفِكْرَةْ

    كلّهـا بالـرّمْـلِ تَبْـني
    فوق شاطي الحُبِّ قَصْرَهْ

    ترفـعُ الـقَصرَ وتَرجو
    أن يُطِيـلَ الليلُ جَـزْرَهْ

    لـكِـنِ الـصبح يُوافي
    كي يُحِـيْلَ الـقَصْرَ نَثْرَةْ !


    أي إبداعٍ يتجلّى هنا فيحوّل تلك الأماني و الأفكار التي تشبّعت بها الروح إلى قصور .. رملية !!
    ما إن تهبُّ عليها أوّل ريحٍ إلا و تقذف بها و تنثرها في اتجاهاتٍ شتّى ..
    لتُبقي حرقة الأماني الموءودة .. !!!!

    كَاعِـبٌ حَـوْراء يَخشى
    نحْوَك الـرَّاهِـبَ نَظْرَةْ


    هنا الإبداع ..
    فاختياركم للفظ " الراهب " دون غيره من الألفاظ التي يمكن أن يستقيم بها البيت إنما يدلّ على قدرة
    جبّارة في التلاعب بالشعر ..

    أنتِ قَـدْ عَلَّـمْتِ "أهوَى"
    علِّمِينِي كـيـف "أكْـرَهْ "


    بديعــــة ..

    كيفَ لا أهوَى؟!أليس الـ
    ـحُبّ في الإنسان فِطرةْ !!!


    اسمَحُوا لي في غَـرَامِي
    وامنحوا الوَلهان عُـذْرَهْ

    إنني مَـرْكَبُ صَـمْـتٍ
    تَمْـلأ الأسـرارُ بَـحْرَهْ

    غيْرَ أنّي طـالَ صَبْـري
    فاستَجَاشَ الصَّبْرُ صَبْرَهْ

    ثم آدَ الحِمْـلُ صَـدْري
    فانثـَنَى يـنَثُـُر حِـبْرَهْ


    يا للتبرير البديع ..
    ليس لي أن أرصّ أحرفي كناقدٍ متحذلق يحاول صقل الحروف ليزيدها بريقاً ..
    لكن هو إبداء إعجاب ..
    و قول متذوّق للشعر ليس إلا ..
    فاغفروا له تطاوله ..

    آنَ يا نَـيْسَـانَ عُمْري
    أنْ يَهـدَّ الـودّ جِـسْرَهْ !



    نيسان هنا ..
    تفتح أبوااااااااباً كثييييرة !


    .:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.

    هنا قصيدة أخرى ..
    و سحرٌ .. لم أجد من يتقنه غيركم ..


    والـذي حَــلاَّكِ إنّـي
    لي عَلى لُقْيَاك قُــدْرَةْ

    لـو مُرِيْــداً يا فَتَاتي
    لالتَقَـيْـنا ألـْفَ مَـرَّةْ !

    لاحْـتَوَى منـك ذِرَاعي
    ذلك الـقـَدَّ وخَـصْرَهْ !

    ثمّ طِـرْنَا في بِسَاطِ الـ
    ــرِّيْحِ نَـجْتَازُ المَجَرّهْ

    نُوْقِفُ الأرْضَ عَنِ السَّـ
    ــيْرِ فـلا تُكْمِلُ دَوْرَةْ !

    نَكْتُبُ الحُـبّ على الغَيْـ
    ـمِ ونَـسْتَـعْذِبُ قَطْرَهْ !

    نُرْسِلُ الـهَمْسَ نُنَـاجي
    أنْـجُمَ اللّـيْـلِ وبَـدْرَهْ

    حيْنَ نَـنْسى ما الثّوانِي
    حيْنَ يَلْقَى الثّغْــرُ ثَغْرَهْ

    ذاك في الدُّنْـيَا خُـلُـودٌ
    آهِ مَـا أقْـصَـرَ عُمْرَهْ !



    يالطيــف !!
    إغراقٌ في الأماني ..
    كانت في بعيدان أيضاً ..
    لكنها هنا أرقى .. و أسمى ..
    تُتقن هذا الفن .. بشكلٍ يُلفتُ النظر ..
    و تُتقن فنَّ صفعِ القاريء في النهايات ..
    ليُفيق على لا شيء ..
    سوى بقيّة رملٍ في كفّيهِ نثرته الريح من قصرك !
    ذاك في الدنيا خلودٌ ... آهِ .. ما أقصرَ عمره !!
    هو ذاك يا سيّدي ..
    صدقت والله..
    و ليت قومي يعلمون ..

    .:.:.:.:.:.:.:.:.:.

    لـو مُرِيْــداً يا فَتَاتي
    كنْتُ شَهْداً ، كُنْتِ زَهْرَةْ

    مُسْتطِيـعٌ مُسْـتَطِيـعٌ
    غـيـرَ أنّي رَبُّ فِـكْرَةْ !!

    ليْ مَـعَ الـدنيا جِـهَادٌ
    لي حُـرُوبٌ مُـستَمِرَّةْ

    لي على نفسي يمينٌ
    سوف أسـعَى كي أبِـرَّه

    سوف يَرْوي المَجْدُ يَوماً
    عن حَكَـايا ذاتِ عِـبْرَةْ

    أنَّ جُـنـدِياً صَـغِـيراً
    باعَ للـرحـمن عُمْـرَهْ

    حافِـياً في دَرْبِ شَـوْكٍ
    قابضاً في الكَـفِّ جمرةْ !

    أبصَرَ الإنسانَ يَـحيَا
    حائِـراً يَجرعُ قَـهْرَهْ

    أبصَرَ الـقَـومَ خُـمُوداً
    في لـَيَــالٍ مُكْـفَهِرَّةْ

    أبصَرَ الأمَّــةَ لـمّـا
    لم تُــقِــمْ لله قَـدْرَه

    فــوقَها يَـجْـثـُمُ ذُلٌّ
    تحتها تـرقـص سَكْرَةْ !

    مَـثـَّـلَ الأعدَاء فيها
    أعلَنَ الشيطانُ نَصْـرَهْ !

    إنَّه المِلْـيَـارُ أمْـسَى
    ليْتَ في المِليارِ عَشْـرَةْ !!!

    فانْـبَرَى الجُنديُّ يَسعَى
    طالبـاً للمَـجْـدِ ثَـأرَهْ !

    وامْتـَطَى صَهْوَة ضََادٍ
    جامِحٍ واسْتَلّ شِـعْـرَهْ !


    واثِقَ الـعَـزْمِ سَيَمْضي
    ساحقاً أصْلَـبَ صَخْـرَةْ !

    هُوَ لن ييأس حتى
    ينتشي للحق عطرَه !


    ليهنك هذا الفكر النقيّ ..
    أسأل الله أن يبلغك منازل من تهوى ..
    و يجمعك بهم في مستقرّ رحمته ..


    إنمَا الأشْجَــارُ تَنْـمُو
    عندما تُـدْفنُ بِـذْرَةْ !!


    هنا نقف طويلاً ..
    و ياللجمال الذي أُسبغ على الحكمة ..
    " درب الألف ميل .. يبدأ بخطوة .. !! "

    .
    .

    يا فتاتي ذاك دربي ..
    فاحفري للحب قبره ........


    أجمل خاتمة ..
    و ليس لي أن أضيف ..
    فإنّي ما وصلتُ إلى النهاية إلا وقد سُلب منّي كل لفظي ..
    و تداعت الحروف ..
    و أظنّه أضحى لزاماً عليّ أن أتقاعد لفترةٍ ليست بالقصيرةِ بعد رؤيتي لهذه الفاتنة
    و و الله ما كنتُ لأخلط بهذه الأبيات " شعراً " حتّى أصحو منها ..

    .
    .

    لكم الشكر على الإمتاع
    و لكم التحايا الأرقّ ،،

    .
    .


    حشرجة الصمت


    كُلّ جِدٍّ .. عبثٌ ، و الدهرُ ساخرْ * و خبيءُ السرِّ للعينينِ ظاهرْ
    أدّعي أنّي مُقيمٌ .. و غداً * ركبي المُضني .. إلى الصحراءِ سائرْ
    عندما صافحتُ .. خانتني يدي ! * و وشى خافٍ من الأشجانِ .. سافِرْ !
    كَذِبَتْ كفٌّ على أطرافها * رعشةُ البعدِ ، و إحساسُ المُسافِرْ ..!

    .................................................. ........إبراهيم ناجي


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    بلاد الحرمين
    الردود
    77
    .




    ما أعذبك .. !









    .
    أنا يا مداد الأرجوان
    ورقٌ جنوبي..
    يحكله الغمام

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ward888
    لن يضيرها
    كلمة : بدايةً كدت أن تُغرق المنتدى فلقد كانت أحرفك على شفا جرف هارٍ في بحر الهوى
    لولا
    أن أفقت ورأيت معالم دربك
    تحياتي
    ورد
    أدري أني لم أتأخر .

    طابت أوقاتك أختي ، كلمتك هذه تفتح نافذة على موضوع حيوي ومهم جداً يتعلق بهوية الأدب الإسلامي ، إن أجمعت الأمة على صحة التسمية ، وفي الأسلاك طرح أكثر من موضوع يناقش هذا الباب من زوايا مختلفة ، لكني ، كقارئ لكثير من الأقلام الأديبة بجنسيها ممن اتجهوا هذا المتجه ، أغرقوا كثيراً في البكاء على المآسي والمبادرة لتصوير الآلام التي أثختن الأمة والمصائب المتتالية عليها ، وهذا برأيي ينبثق من تفهم مفاده أن الأديب الاسلامي مؤطر في أطر محددة ، ومعني فقط بما بتعلق مباشرة بالنهوض بالأمة ، وتسخير كل الكلمة لهذا ، وهذا لا أوافقه ، أظن أن التقولب في الشعر حول قضايا العالم الإسلامي فقط له تبعات غير جيدة على الشاعر والمتلقي سواء ، كيف ؟

    شاعر مثل عبدالرحمن العشماوي ، له هوية اسلامية جلية في شعره ، وربما يكون هنا أول اسم يقفز للذهن عند الحديث عن الشاعر الإسلامي ، أقرأ في تجربته أنه وضع نفسه في حدود معينة لم يتجاوزها في كل دواوينه تقريباً ، الحديث عن الآلام والآمال والأحداث وو .. ، ألا تتفقين معي أنه خسر شريحة عريضة من القراء ، وأصبح يحج إلى شعره فقط من أراد القراءة عن شعر الأمة ، إنه مقل جداً في الغزل مثلاً ، في الاجتماعيات ، في الانسانيات ، وهذا الحصر أهدر من موهبته كفنان ، إذ لم يفتح لإبداع قلمه مساحات كان جديراً بها .

    أشعر الشعر يفرض نفسه ، وما على الأديب الإسلامي من رسالة إلا أن يكتب الشعر الجميل الرقيق المؤثر ، في كل البحور والضروب ، وعلى كل المحاور ، يقيناً أن فكره وعقيدته ستصبغ شعره من تلقاء نفسها . ولرب قصيدة في بحر الهوى كما تقولين يا ورد تكون أنفع وأبلغ أثراً من أخرى جميلة .. واعظة !

    هل فهمت شيئاً ؟؟ أرجو هذا .

    وإلا فاعتبري أني ـ باختصار ـ أشكر لك مرورك مرة أخرى .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابو طيف
    ياسلااااااااااااااااااااام
    برج المراقبه
    من برجك العالي حيثما كان تطل علينا بهذه الرائعه وتغرق ساحل الساخر بهذه الدرر
    سلمت يمينك ولاهنت
    كل الود
    ==
    ليه تنادي سلام ،

    عادي تراني ما اخاف منه .

    مشكور يا صاحبي ..


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الغفوري
    يااا أحمد ..
    حفظتَ للنص الشعري الكثير من عذريّة سمائه .
    ربما كانت مهمة البرج هكذا .
    دمتمـــا على كف سحاب " أنت و المنبعي طبعاً "
    أهلا يا نسيج وحدك .

    حتى ردودك يا مروان ،، قصائد !

    دمت كما يليق بك يا دكتور

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة al nawras
    يا بياضاً في السوادِ.......أنت في قلبِ العِمادِ

    الله الله يا برج الأبراجْ :
    كلماتُك العســلُ الذي
    ...............يحلو به الملحُ الأجاجْ
    القلبُ صخرٌ في الوغى
    ..............وأمام من يهوى زُجاجْ
    أسدٌ...وفي دنيا الهوى
    ..............هو نعجـةٌ بين النعاجْ

    هكذا جاءت
    رحماك لا تعتبرها هجاءً
    لن أقوى على ما قد يترتب عليه إن أعتبر كذلك.

    النورس
    ر.ا.ح

    أتهجوني في عقر داري .

    تالله لقد ارتقيت مرتقى صعباً يا عماد .

    تصدق ،، بدأت أفكر جدياً في " نكشك "

    ملاحظة لغير الناطقين بالعربية :

    نكش ينكش معناها لا أعرفه ، وللاستزادة راجع كتاب : النورس والعصفور ، في مفردات الدكتور .

    ثم يا عميد ..

    قيل لي أن احتفالاً بافتتاح قد أزف ، حذار أن يحصل ما حصل في إيكيا .

    لك الود ،،

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شذى النجيع
    مرحًا بشاعريتك أخي الكريم
    برج المراقبة
    و مليار مرحًا بمضمون أطروحتك البهيّة
    لا نعارض الحبّ و لا نقف في وجهه فهو الملهم لنا و المضمد لجراحنا
    و لكن عندما يمتطي حبّ الأمة و همّها حبّ فردٍ و رسمه ..
    يسمو معناه و يعلو ليصل لمرادهِ و غايته ..
    و أرى حبك كذلك أيها الرائع
    دمتَ بخير
    فويح نفسي عليكِ و أنا ألقاكِ منهكة القوى و قد أعيتكِ السبل و الحيل

    ويح نفسي و أنا اسمعكِ تهذين طوال ليلكِ من فرطِ الحمى و السهر

    ويح نفسي و أنا أبصر الصديق قبل الضيق يشدّ عليكِ الخناق

    ويح نفسي و أنا أرى السيوفَ قد أُشهرت و ما لكِ عصًا تذودين بها عن حماكِ !

    أتتكِ النوازل و أنتِ في صعودكِ فأردتكِ و ردتكِ


    المشكلة التي تنطرح أرضاً من تلقاء نفسها :

    كيف أرد على بليغ يتكلم هكذا ، وأعبر عن فخري بمرور مثله على هذري .
    .
    .
    .
    .
    .
    .


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حنووونه
    اخي......... برج المراقبه ......... احمد


    رغم اني لم اتعرف على الغيم الاشقر


    ورغم ان هذه الكلمات لها.......


    فقد شعرت وانا اقرا كلماتك اني اعرفها من زمن


    رائعة كلماتك


    مذهلة همساتك..


    لكن لماذا الرسالة الاخيرة..


    تحياتي..
    أما الغيم الأشقر فأنا لا أنشر تغزلي فيه أبدا !!

    أختي ، مرحباً بك ، وأظن أنك ذهبت بعيداً كثيراً ، أو قريباً قليلاً .

    الغيم الأشقر كاتب وليس كاتبة ، يعني الغيم الأشقر وليس الغيمة الأشقرة .

    وأوضحتُ في النص أنه إهداء فحسب .

    أما لماذا هي الرسالة الأخيرة ، فلا أدري والله .

    ربما لأن الورق نفد عندي .

    سعيد جداً بمرورك يا حنوونة .. طاب يومك .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    40
    برج مراقبه فيالك والاهازيج الحزينه
    فلكلٍ منا لياليه الشتويه
    ولكن دوماً هناك ليالي الصيف
    الدافئه الحاره من لهيب الاشواق
    كلمات جميله

    ظلت السنونو فحط ورحل
    سنونو

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    ابجديتي
    الردود
    504
    برج المراقبـــة !
    قرأتها .. بل وأثملتني حد الـسقوط !
    ما هذا كلـه ؟!
    جبـال هم ّ تذوب . وبحار تهيّج في الشعر والغنــاء !
    بالله ِِعليك ما هذا ؟! ..
    ســأبقى ها هنــا ولن أعود .. لو أعود!

    فلست ُ اريد لقياي بعد هذا !

    برج المراقبـة ..
    من أين تتنفس ّ الشعر دلّني !!


    أبجدية وسنى

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية ـ جدة
    الردود
    1,032
    أطربتني كثيرا كثيرا ..
    فلشعرك عذوبة وحلاوة نادرة
    ولغة قادرة

    أيها البرج ..

    عظيم أنت ..
    في قلبك وفي كلماتك وفي حبك
    ومحظوظة هي بك .. إن كانت ضميرا حاضرا..



    في داخلي سؤال أتركه ليجيب عن نفسه ..

    وأخيرا وليس بآخر ..

    كانت رسالة ختامية جميلة

    دمت طيبا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نبض حرف
    أستاذي برج المراقبة ..
    من برجك العالي أطللت علينا برائعتك هذه سيدي ..
    كالسماء عندما تصل بخيرها الأرض .. بماء مبارك .. لتنبت جنات وحب الحصيد ..
    فجاءت كلماتك كالغيث .. وأنبتت في القلب مالا يعلمه إلا من برأه ..
    فلك شكر لا أصل به سواك سائر اليوم ..
    مع خالص الود
    تلميذك
    نبض حرف ،،،
    ذكرتني يا نبض بحرب باردة في مسألة الأستاذة والتلميذية مع عميد نورس هنا .

    ياصاحبي ، لست سوى أخٍ لك ، بل أكاد أجزم أني أصغر منك سناً ، هل تراهن .

    فلا تضع بيننا هذه الألقاب .

    طاب يومك .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    تهامة اليمن - الحُديدة
    الردود
    122
    برج المراقبه

    كل ما استطيع ان اقوله انني استمتعت بالكلمات والتصويرات الرائعه

    وقد سبقني بالاستمتاع بها الاخوه الاكارم

    ومن انا بين هؤلاء النخبه من رواد الســاخر


    لك كل التقدير..
    لئِن خُلِق الانامُ لحب كأسٍ *** ومزمارٍ وطنبورٍ وعودُ

    فلم يخلق بنو حمـدان إلا *** لمجدٍ او لبأسٍ او لجـودُ


    أبو فراس الحمداني


    محاولاتي الشعريه

    انتهت ذكراكِ

    تباً لامريكا

    يا جاهلاً بالعِشق والعشاقِ

    من التالي..؟

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    قريباً ... من حسن الظنون
    الردود
    365
    آنَ يا نَـيْسَـانَ عُمْري
    أنْ يَهـدَّ الـودّ جِـسْرَهْ
    !

    صديقي الذي تُشبه الآخر ..

    بعض الأحبة " ذنب "
    يُستغفر عنهُ بالنسيان .
    " عبدالله البلوي "
    دُم جميلاً ،
    وحدي ،

    كما الأفراد أحيا

    كي أُجرب كُلَّ شيء .. كي أُغطي كُلَّ شيء ..

    بالتغاضي ، والتفادي ، والنِداء ..

    ولايُجربني غِطاء .. غير أبواب القبور 0 - م -

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنين
    اخي برج ..
    صدق بالله انني شككت انها للغيم الاحمر
    ولكن عندما قرات هذا
    في صفاء الوَجْـهِ حُسْنٌ
    أُشْرِبَ الوجدانُ طُهْـرَهْ.....................(( هل تقصد بها القات المنتفخ ))
    إنْ جَنَى يُوسُفُ شَـطراً
    فلقد أوْتِـيْـتِ شَـطْرَهْ !!
    وخصوصا اننا نعرف وجهه
    اخي غيم الاحمر احترامي وتقدير لك دائما ولكن من باب الممازحة
    تحياتي
    أنين ، أيتها الحكومة .

    أتمنى ألا يقبل لك الغيم اعتذاراً !

    فهو الوحيد الذي يجيد قمع القامعين .

    شكراً لمرورك يا أم أنس ، قد سمعت أنهم يمدحون ألا يخرج المشرف من منتداه .

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة آية95
    أخي البرج العالي
    كلماتك نواة طرحتها من أعالي برجك الذهبي
    فوصلت إلى حقل القلب
    أنبتتها الأحاسيس
    وقطفنا من ثمرها الكثير
    فأمتعتنا بطيب المذاق
    دمت بخير
    آية ،،

    تذكرت شيئاً ما وأنا أقرأ هنا . وشعرت بالحزن .

    ليتني أكتشف الخيط الرفيع الممتد بين وحي الكلمة ، وعمق الذكرى .

    لا عدمت مرورك يا آية .

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صالح كامل
    يا عينيييييي
    ماهذا يا برج ؟
    لمّا قرأت قصيدتك تفضّلت عليك بهذه الأبيات :D:
    هذا (كلوركْسُ)
    الذي جُرّعت دلوا
    بعد قطره :D:
    أصبحتَ تهذي
    ههنا وتقول
    شعرا بعد سكره
    وتقول (حبّي)
    أرتجي
    من حبّها وخزا بإبره :D:
    يكفيك ما قد
    عانيت قم
    اِغسل ذنوبا, صلّ فجرا

    لك عاطر التحايا,
    العقيد
    د/صالح كامل

    لك الفضل والمنة من قبل ومن بعد يا سيدي .

    قاتل الله صاحب بدعة الكلوركس الذي تعرف ، لأرسلنه عليك ليؤزك أزاً ،، أيها العقيد اللاذع .

    لك راية بيضاء أيها الحبيب ..

    رعاك الله .

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عود الورد
    أستاذنا الفاضل /برج المراقبة
    رسالة تفيض رقة وأحساساً وشعوراً
    منظومة رقيقة في غاية القوة
    شاعرية برج متميزة
    تشد كل قارئ إلى قراءة ما يكتب والإستفادة منه
    فأعذر تطفلي هنا ..
    دمت مبدعاً
    أيتها الأديبة الخلوقة ،،

    حين وصفت هذري بالقوة والرقة في آن ، هنأت نفسي كثيراً .

    أفخر بمرورك حقاً أختي الكريمة .

    زيدي نقاءاً ..

    طابت أوقاتك .

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بياع البرتقال
    الأخ الكريم برج المراقبة
    القصيدة جميلة جداً
    تحياتي وتقديري لشخصك الكريم
    بياع البرتقال ، هل تسمعني .

    أشكر مرورك أخي ، وحسن خلقك .







    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إنسانة
    رائعة كالعادة ،،
    أدري .

    شكراً لنجمة ألقيتها هنا .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حنايا
    برج المراقبه ...

    أحييك

    أبداع يتعدى حدود الابداع

    سلمت يداك ...

    ولكن اعتقد انها لم تمت

    بل لاتزال تنبض

    فقصيدتها الاقرب إلى نفسك ...

    عذراً لتطفلي

    ولك مني أرق وأعذب تحيه ...





    حنايا .

    أتعلمين أن مرورك عنيف جداً !

    على كلٍّ .. بكل عناد الأطفال أقول : ماااااتت .

    وعندما أهرب من كلماتك إلى نفسي ، سأسمح لهاتف بداخلي أن يتهمني بالكذب .

    لاتكتبي مرورا كهذا مرة أخرى يا حنايا ، بعض الحقائق لا نحب أن نواجهها .

    من القلب ..

    شكراً لك !!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •