Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207

    Exclamation مشاعر متناثرة ...!!

    ... قلمي يرجف لبرهة !! طوال عمري يرافقني هذا (الألم) ولم يغادرني ولم يرجف لكتابة كلمات !! فهو ينزف ولا ينضب كعادته :f: !! ....
    لا تعرف أوراقي ما هي كمية الألم والدماء التي تتساقط عليها هذه الليلة .. وما هي مدى الشظايا المتناثرة هنا... وهنا ... وهناك ؟؟!!
    ( ن ع م ) ... أزرع طيفا في قلبي !! أقولها أحيانا بيني وبين قلبي ـ وأنا التي على علم أن الطيوف دائما خيالات وأوهام ... فهل يتعلق الإنسان ويعشق أطياف ؟؟!!
    أستنهض آلامي في الصباح الباكر لأجد طيفك هنا ، ويلقي عليه تحية الصباح ويمسح عن جفني بقايا دموع الليل التي انسكبت وتناثرت في الفسيح ؟؟!!
    قمت من زاوية فراشي وأنا بإرتباك الطفل الذي يبحث عن أمه ولا يراها حوله .. ومن ثم يستعد للحزن من أنه فقدها ..؟؟!! :f:
    قمت وقد كانت قريحتي تشتهي قدح من القهوة الساخنة بعد ليل شتائي ماطر .. ومفعم بأعراس الدموع ..!!
    كانت نظراتي عابثة لكتبي القديمة ..!! ودفاتر قد نامت منذ زمن وعبث بها غبار السنين !! ... لأبحث عن كلمات قد تذكرتها حينا قد رسمتها ألما على أحد كتبي الخرقاء !! ... ووددت الله أن أجدها هذا الصباح .. بحثت عنها طويلا .. لكني ها أنا أجدها أخيرا .. !!
    وتقول تلك الكلمات :- ((همسة .. سراب .. وبعدك أقف على أعتاب عمر جديد فقد آن الأوان للإنفصال عنك ورفضي للإنتماء إليك وآن الأوان لأحدد لنفسي حياة جديدة ... وطريقة جديده ..فوق أرض أكثر أمنا .. وتدر خيرا ولا تبخل بالعطاء .. وكلمة أخيرة !! أتت اللحظة التي كنت أتمنى أن لا تأتي ؟؟!! ( فقد تساوى عندي أن أراك وأن لا أراك ..!! )
    فمعك لم يخلو يوما طريقي من إرتعاشة خوف كانت تدمي القلب ..!! ))
    ظمنتها لك الأن لتقرأها في العبور .. لتقرأ سنين البوح ... قد كنت أنا شيئا ليس في حساباتك..!!
    ليس غريبا لي أن تبتعد فالأطياف دائما متأهبة لسفر جديد .. ولجروح جديدة !!... تماما كالراحلون فهم يتركون في قلوبنا بصمات يصعب على السنين أن تجلوها وتمحي أثارها .. ؟؟!!
    وها أنا قد كتبتك من جديد .. فاقرأني ... !!:ss:





    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    حيث من تحبني
    الردود
    1,155
    يا بخته
    جميل ان نعيش من اجل احد
    الفظيع ان يكتشف ذلك الشخص انه لا احد
    وان الناس في نظره غبار
    وانه دمار
    انكسار
    وانه جرح في جدار الذاكرة
    تحياتي
    لا تبكي
    لا احد يستحق دموعك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    الإسلام .. المنتصر بالله ..
    الردود
    3,296

    السلام عليكم

    الأخت الكريمة أم هزاز

    صباح الخير .. بعد مساء السهرات والتخيلات ..

    نعم ..

    ليس غريبا لي أن تبتعد فالأطياف دائما متأهبة لسفر جديد .. ولجروح جديدة !!... تماما كالراحلون فهم يتركون في قلوبنا بصمات يصعب على السنين أن تجلوها وتمحي أثارها .. ؟؟!!

    ترى إبن آدم ضعيف ..

    ما عنده الا لسانه ..

    .....

    فحقيقة إن الكتابة تريح الأعصاب المتوترة ..

    وقد يكون الإنسان يحمل هما" ثقيلا" على نفسه ..

    ومن سنة الحياة وغريزة الإنسان .. أن يبوح لمن هو قريب منه ..

    بما يهمه أو يضايقه أو أي سر ..

    لماذا ..

    ليروح عن نفسه .. وليخف هذا الحمل ..

    وهي بالفعل حقيقة ..

    فعندما يبوح شخص لآخر .. تجده قد أرتاح نسبيا" ..

    سبحان الله ..

    وإنسان أخر ..

    قد تجد تفريغ همه وغمه في قلمه ..

    فتجدها يسترسل بما يخالج حقيقته وحقيقة ألمه ..

    ويعبر عنها بأدق التفاصيل ..

    وعندما يفرغ .. فيحس الراحة ..

    ...

    شفتوا كيف ..

    ما هو

    إبن آدم ضعيف ..



    تحياتي لك ولقلمك ولفكرك النبض ..
    الناس بالناس مادام الحياء بهم
    والسعد لا شك تـارات وهبات ..

    * * * *
    و أفضـل النـاس مابين الـورى رجـل
    تقضي على يـده للناس حـاجـات

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    (ن ع م)
    مشاعر ألم
    احتواء
    فقدان
    تعلُق
    تتناثر حولهم
    ولكن
    !!!!

    سَر قلبـك بالأحبـة عزيزتى
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    جوهرتي ...
    دائما في حياتنا جروح في جدار الزمن العابث وليته يعلم كم قاسينا هذا الزمن ... ولسنا نبكي يا عزيزي ولا تنهمر دموعنا إلا لمن يستحقها ... ويعرف قيمتها ...
    دمت بخير

    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    عزيزي عبدالله الأهدل ...
    ما أروع أن نجد الأكف التي تساعدنا في أثناء كدحنا ... وتأسينا .. وأن نرى القلب والنبض يرى كما العين ...!!
    فنحن دائما بحاجة لإنسان يكتشف معالم ألمنا الكامن في أعماق النفس!! ويبرئ الجرح بيديه ... وقد وقع اللوم عليه كثيرا يا عزيزي لكتابتي لهذا النص !! لا أدري لماذا أنا فقط أعبر عن عواطف لا أكثر ... ولماذا هم معارضون لا
    أعلم ....؟؟!!
    شكرا لمرورك

    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    الحنين ..
    إن سر قلبي ليس بأنني أعشق إنسانا وأحبه فقط !! فأنا خلقت وأنا أناديه أبي ..!! وعشت لحظات من عمري إكتشفت أنه ليس إلا طيفا وخيال يعبر ويرحل ويترك بصمات الألم في قلبي وينحتها كما ينحت الصخر ؟!!... ليتنا نعرف كم هي أسيّة الفقدان تنحر فيه من الداخل حتى تأتي علية بطريقة أو بأخرى.. ليتهم يعلمون أنهم لا يعلمون ..!!

    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بين إنسان وظله !
    الردود
    602
    في ذلكم العالم الخاص لكل إنسان منا فلك تدور فيه أطياف عديده،
    منها الحقيقي ومنها الخيالي، ومنها من هم أفلاك قريبه جداً من مركز النفس،
    بل لهم دور أساسي في المحافظه على استقرارها.
    نعم انه لصعب ومرهق فقدان ذلك الفلك القريب من المركز،
    ويسبب حاله من الإستماته من أجل المحافظه على الإستقرار ولكن
    هكذا هي الأطياف.
    ام هزار، المعادن الثمينه لا بد أن تصقل كي يظهر بريقها........... والمعاناه تصقل النفس.

    خطك جميل
    لك تحيه قويه
    صعب .. أن تكتشف أنك تمثل شطراً عظيماً من خارطة إنسان ما ..
    وتدرك خذلانك المسبق لـــه ؟؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    عزيزي مساعد العود.... أشكر لك تواضعك وردك على جراحاتي .. بالفعل يا اخي انه من المتعب أن نفقد كل شئ قريب من المركز... والمعدن الثمين يبقى كما هو ... لا يغيره شئ ...!!!
    جزيل الشكر لعبورك

    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    على الميهاف
    الردود
    201
    يا لها من مشاعر
    ثائرة وحزينة ، لكنها معبرة

    دمت القاً أختي أم هزار

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    مسافر على أجنحة الحلم asrocky2002@yahoo.com
    الردود
    12,499
    نعم يا أم هزار الأطياف دائما متأهبة لسفر جديد .. ولجروح جديدة !!... تماما كالراحلون فهم يتركون في قلوبنا بصمات يصعب على السنين أن تجلوها وتمحي آثارها ..

    لكن بربك هل يستطيع من يقر في دواخله مثل هذا الكلام رفض الانتماء ؟!!

    أظنها كبرياء عاشق حزين نعذره ، وربما توفاقيني أنه يتنامى في دواخله قول الشاعر القديم :
    لقد ثبتت في القلب منك محبة كما ثبتت في الراحتين الأصابع .

    دعاء أن يتنامى عطائك الثر

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    مي .... أشكر لك حضورك المميز ... وأشكر لك التعليق
    دمتي بخير ..

    (( إني غريب تعال يا سكني .... فليس لي في زحامهم أحد ))

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    على حافة الرصيف
    الردود
    207
    صخر .. شكراااااااااا لروعتك ... ولحضورك الذي يضئ لي كتاباتي...
    لا أحد منا أيه العزيز يرفض الانتماء ..!! ولكن ما هي طبيعة انتماءنا ولمن؟؟؟
    دامت روعتك ...
    ودمت بخير ....

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •