Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432

    المرأة والإعلان وقشرة الموز!!!

    [SIZE=6]







    لا أدري ..إن كان هذا المقال يجوز لكم أو لا.....

    بعد كل ما أريد قوله..وقلته....هذا مقال كتبته لمجلة مرايا العدد الرابع..واعتقدت أنه قد ينفع هنا..


    مصمموا الإعلانات اكتشفوا أمراً خطيراً، مثلهم مثل شامبليون الذي ا كتشف أسرار الهيروغليفية ونيوتن

    الذي اكتشف أسرار الجاذبية الأرضية..

    وربما كان اكتشاف مصممي الإعلان أكثر أهمية وخطورة..، فتلك الإكتشافات للمكتشفين العظام أعادت

    النظر للكثير من وقائع الحياة..، أما اكتشاف المصممين للإعلانات فالجدير به أن يجعلنا نعيد النظر إلى

    الجنس البشري برمته..، وأن يُجبر المؤرخين على إعادة كتابة التاريخ البشري منذ سيدنا آدم حتى تاريخ

    كتابة هذا المقال..وأن يكشفو ا من خلال إعادتهم لقراءة الأثار وكتب التاريخ والفلسفة والجغرافيا

    وعجائب الزهور في بدائع الدهور، أن الجنس البشري ينقسم إلى قسمين..هما : الرجال والمواد

    الإستهلاكية..، وبينهما يقع جنس ثالث لاغاية له ولا غرض من وجوده ولا قيمة لكيانه سوى أنه يغري

    الجنس الأول : الرجال باستخدام الجنس الثاني المواد الإستهلاكية.. ، هذا الجنس الوسيط إن جاز لنا

    أن نسميه جنساً بشرياً ، هو المرأة والتي أصبح أعظم دور لها هو إغراء الرجال باستهلاك كل ماتقدمه

    المزارع والبحار والمصانع من مواد مفيدة وغير مفيدة..


    نصغي إلى المذ ياع ، أو نترك أعيننا نوافذ مشرعة على التلفازأو نقلب الصحف والمجلات..، أو نتركها

    تقلبنا ، فلا نكاد نجد المرأة غيرذلك الوسيط بين جنس الرجال وجنس المواد الإستهلاكية، حتى وإن كان

    العقل والنقل والمنطق والهذيان لا يستطيع أن يكتشف أي علاقة بين المرأة وهذه المواد...

    معجون الأسنان يحتاج لمرأة في الإعلان ، رز أبو سيف يحتاج لمرأة حتى ينضبط الكيف، أمواس

    الحلاقة تحتاج لمرأة خلاّقة ، السيارة السريعة تحتاج لمرأة أنيقة بديعة..والببسي والكاكولة تحتاج لمرأة مخبولة..

    وكأنمالاشيئ يغري الرجل بالأكل أو الشرب..أو إزالة العرق من جسده ، أو شراء سيارة ، أو امتلاك

    بيت أو الذهاب لصالة تدا ول الأسهم أو حتى إغلاق النوافذ قبل النوم أو الإستيقاظ مبكراً إلى العمل إلا

    المرأة..وصورتها التي تجمع بين مراحل طفولتها وشيخوختها..لكي تحض الرجل على فعل شيئ أو ترك شيئ..


    المسألة ليس إستهانة بقيمة المرأة بقدر ماهـو إستهانة بعقل الرجل واستغفاله..والتدليس عليه، وله بعد

    ذلك أن يضرب أخماساً باأسداس حينما تمتلئ معدته بأنواع الأرز والمكرونة والبصل الأبيض والبازلاء

    السوداء ، ثم لايجد في كل تخمته طيف تلك المرأة التي رأها في ذلك الإعلان..، وله بعد ذلك أن يفرق

    في حزنه حينما يكتشف أنه أنفق دخله الشهري في شراء العطور ومزيلات رائحة التبغ وكاتمات رائحة

    العرق..وهو يتقافز في مشيته بين الإسفلت والرصيف ثم لاتلتفت إليه تلك المرأة التي..برمت مائة

    وثمانين درجة حين شمت رائحة عطره في ...ولم تمش خلفه كما فعلت امرأة الإعلان..

    وله أن يكشف غفلته حينما ( يقدح راتب عشر سنوات من كده في شراء سيارة)..ثم يدرك أنه وحده

    من يتجول بها بين الأزقة المحفورة والإسفلت ، ولا علاقة له بتلك السيارة والمرأة أم شعر ثائر.التي

    رآها حين التصقت بمخيلته في الإعلان..وتخيل نفسه يتجول بين سهول جبال الألب.. ، مصمموا

    الإعلان اكتشفوا العلاقة بين المرأة والمواد الإستهلاكية ، وكيف أنها تغري الرجل بكل ماحوله وتسهل

    عليه عملية إقباله على شراءه..وكأنما المرأة قشرة الموز التي يلقونها بين قدمي الرجل الراكض صوب

    عمله فتنزلق أقدامه ، وبدل أن يُعنى بالأساسي في حياته ينهض من سقطته مقلوب الرأس يركض تجاه

    أقرب مستودع ليشتري موساً للحلاقةأو جورباً..أو معجون أسنان...[/
    SIZE]
    ماعدتُ أحتملُ العتابْ
    والصفحُ لونُ في كتابْ

  2. #2
    موضوع خفيف وجميل
    بالفعل لست هنا تنتقصين من قيمة المرأة و وساطتها بقدر ما أنت متحاملة على عقل الرجل وتفكيره
    الحبّ أعمى يا طيف المها !
    والرجل يحب المرأة
    فهي مثال وأنموذج صارخ للجمال
    وطالما هو يحبها
    فـ لسوف يفعل كل شيء لأجلها
    بغض االنظر عن أي شي

    تحياتي لك ولموضوعك الجميل
    المُندهش

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    أحسنت يا طيف

    والإغراء ليس فقط يتخصص بالرجل ..المشكلة أن الإغراء يتضمن المرأة أيضا من حيث لا تدري ..أصبحت حين تشترين منتج( ما) بعد أن رأيت أنثى( ما) تعرضه بشكل (ما) وكيفية( ما) لتظهر لها نتيجة (ما) وأثر (ما) لهذا المنتج ال(ما) ..تظنين أنك في النهاية ستكونين ذات الأنثى ال (ما) بذات الأثر والنتيجة والكيفية وكل ال(ما)ءات التي قلتها تباعا ..
    التدليس والإستخفاف ليس فقط بطريقة العرض ولكن بانتقاء من يعرضها وإظهار الصورة بألمع الإضاءات وأشد الإبهارات وأبدع المواصفات ..وكأن هذه العارضة حقا استخدمت ذلك المنتج ..وهذا ما لم يحدث ...أي استخفاف أكثر من هذا ..
    عذرا طيفاه إن شطحت عن الموضوع ..ولكن الفكرة تجر الفكر ة..
    كل الود

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    أهلاً بك أختنا طيف المها في الحرف التاسع والعشرون

    ليس بمصيبة أكبر من أن يتحول كلا الجنسين أما لمخلوقات مسوقة أو مخلوقات مستهلكة من خلال الأخرى .
    كلا طرفي المعادلة مخزي .

    هناك نوع نصاب من الرجال اجده نوع جميل لحد ما . وهو أن يستمتع بالعرض المجاني على أن لا يتورط في القناعة أن الوجه الجميل يعني اطار سيارة جيد :D:
    أو أن هناك علاقة بين الشوكولا الجيدة والمرأة التي تقدم اعلانه علاقة وطيدة .

    المشكلة ليست هنا ليس الحس الواعي أبداًَ
    مصيبتنا أننا نحارب من ناحية العقل الباطن من ناحية الرسائل الخفية التي بدايتها عامل الجذب الذي هو ليس إلا وسيلة لبقائك (مفنقل العينين ) لا أكثر حتى يتم التنويم المغناطيسي بشكل أكثر جودة .

    عندما تنشغل في أمر معين فبامكان المعلن أن يمرر أي معلومة مغلوطة أثناء انشغالك بالوجه الجميل .
    مصيبة هذه المعلومة المغلوطة أنها تستقر في العقل الباطن دون وعي دون ادارك .
    وهذا ما يعلمه العلن .

    عليكم ايها الرجال أن لا تبتغو المتعة من الاعلان التجاري كونه اثناء المتعه يمرر في دواخلكم كل مايمكن أن يجعل منكم مجرد (ملافيح )

    مقال جميل اختي طيف المها
    أخوك
    سلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451
    أرى أنه إمتهان للمرأة - حتى ولو لم يكن مقصوداً -
    ولكنهُ - اي الإمتهان - جاء مهذباً لا ممتهناً هو الآخر
    وإن أتيتِ للحق
    فالمشكلة ليست في ذات الإمتهان ..!
    أبداً
    7
    7
    إنما أس لمشكلة
    في أن ذلك الإمتهان واقع ومشـاهد للعيان ولا مهرب من الإعتراف الا إليه ..!
    .
    .
    واقع غريب أليس كذلك ؟؟
    فالإمرأة محتقرة
    والرجل غبي وساذج .. وربما ضمّ التفاهة أيضاً - من يدري ؟ -
    ولا زلت أردد وأقول :
    ((( متى نصر الله ؟؟ )))
    .
    .
    لكِ التحية .. طيف
    ولكِ الكرامة والتكريم ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    هلا بك..أخي المندهش....


    لست أرى للحب علاقة...باللهاث وراء أي شيئ تشير به المرأة التي هي مجرد بضاعة مروجة..لبضاعة مروجة...

    سعدت بتواجدك..حقاً اخي المندهش

    تمنياتي لك بكل الخير

    تحياتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    أختي السناء....

    حياك الله....

    حقيقة ماذكرت...ولكن لو تلاحظين الرجل مستهد ف أكثر من المرأة..

    أحياناً تبحثين عن العلاقة بين دور المرأة والبضاعة التي تروج لها..أو علاقة الإعلان ككل بالمنتج فلا تجدين..!!

    السيارة أمواس الحلاقة..معجون الأسنان ، السجائر التي يدخنها الرجل...الشاي القهوة الأرز..و و و

    وكلنا مستغفلون...، ولكن آن لنا أن نفيق..

    عزيزتي..

    شكراً لتواجد وحروفك

    عاطر التحايا وجل التقدير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    أخي سلام...

    حياك الله....

    صدقت والله ، حتى أحياناً...قد تضيق بالإعلان لأنه يضحك على عقولنا بعدم جدواه..ولكننا بعد فترة من مشاهدنا له..نستسيغه ويجذبنا...ونتابعه ليس بالضرورة أن ننساق لشراءه لكن نجحوا أن يلجوا لذائقتنا...ويخربونها..

    فالأفضل وما بدأت باتباعه أنا...تحويل القناة عن أي دعاية وإعلان..حتى تنتهي فأعود إن كنت أتابع شيئاً يهمني

    لملاحظتك..شأن وربي

    دمت أخي سلام بكل الود

    تحياتي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    أريج نجد..حياك

    شكراً لمداخلتك الثرية...

    حقاً ماقلت..هو امتهان لعقل الرجل والمرأة ، ولكنه مصوب ومقنن لعقل الرجل وجيبه أكثر..

    وأما المرأة فقد ضاعت بين يديهم من زمن..وارتضت أن تكون سلعة تدعو لسلعة...

    وليس كل امرأة هي امرأة ...، مازالت الدنيا بخير..والمرأة الحرة المسلمة مازالت تملئ بلاد المسلمين

    سعدت بتواجدك

    عاطر التحايا وجل التقدير

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    بين الكتـاب والقلـم
    الردود
    61
    صدقت ... فقد اتخذت المراءة لجذب الرجل .. والإستخفاف فيه ... حتى في إعلانات زيت السيارااات تجد مرأة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    هناك..حيث بحرأبيض
    الردود
    309
    يـا طيف المها..
    خليهم على الأقل يلقون وظائف ..
    تكون لهن وحدهن لا ينافسهن عليها الرجال..!!
    يعطيك الف عافية ولك طلة مميزة في الحرف..
    تحياتي..

  12. #12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طيف المها
    [SIZE=6]








    لا أدري ..إن كان هذا المقال يجوز لكم أو لا.....

    بعد كل ما أريد قوله..وقلته....هذا مقال كتبته لمجلة مرايا العدد الرابع..واعتقدت أنه قد ينفع هنا..


    مصمموا الإعلانات اكتشفوا أمراً خطيراً، مثلهم مثل شامبليون الذي ا كتشف أسرار الهيروغليفية ونيوتن

    الذي اكتشف أسرار الجاذبية الأرضية..

    وربما كان اكتشاف مصممي الإعلان أكثر أهمية وخطورة..، فتلك الإكتشافات للمكتشفين العظام أعادت

    النظر للكثير من وقائع الحياة..، أما اكتشاف المصممين للإعلانات فالجدير به أن يجعلنا نعيد النظر إلى

    الجنس البشري برمته..، وأن يُجبر المؤرخين على إعادة كتابة التاريخ البشري منذ سيدنا آدم حتى تاريخ

    كتابة هذا المقال..وأن يكشفو ا من خلال إعادتهم لقراءة الأثار وكتب التاريخ والفلسفة والجغرافيا

    وعجائب الزهور في بدائع الدهور، أن الجنس البشري ينقسم إلى قسمين..هما : الرجال والمواد

    الإستهلاكية..، وبينهما يقع جنس ثالث لاغاية له ولا غرض من وجوده ولا قيمة لكيانه سوى أنه يغري

    الجنس الأول : الرجال باستخدام الجنس الثاني المواد الإستهلاكية.. ، هذا الجنس الوسيط إن جاز لنا

    أن نسميه جنساً بشرياً ، هو المرأة والتي أصبح أعظم دور لها هو إغراء الرجال باستهلاك كل ماتقدمه

    المزارع والبحار والمصانع من مواد مفيدة وغير مفيدة..


    نصغي إلى المذ ياع ، أو نترك أعيننا نوافذ مشرعة على التلفازأو نقلب الصحف والمجلات..، أو نتركها

    تقلبنا ، فلا نكاد نجد المرأة غيرذلك الوسيط بين جنس الرجال وجنس المواد الإستهلاكية، حتى وإن كان

    العقل والنقل والمنطق والهذيان لا يستطيع أن يكتشف أي علاقة بين المرأة وهذه المواد...

    معجون الأسنان يحتاج لمرأة في الإعلان ، رز أبو سيف يحتاج لمرأة حتى ينضبط الكيف، أمواس

    الحلاقة تحتاج لمرأة خلاّقة ، السيارة السريعة تحتاج لمرأة أنيقة بديعة..والببسي والكاكولة تحتاج لمرأة مخبولة..

    وكأنمالاشيئ يغري الرجل بالأكل أو الشرب..أو إزالة العرق من جسده ، أو شراء سيارة ، أو امتلاك

    بيت أو الذهاب لصالة تدا ول الأسهم أو حتى إغلاق النوافذ قبل النوم أو الإستيقاظ مبكراً إلى العمل إلا

    المرأة..وصورتها التي تجمع بين مراحل طفولتها وشيخوختها..لكي تحض الرجل على فعل شيئ أو ترك شيئ..


    المسألة ليس إستهانة بقيمة المرأة بقدر ماهـو إستهانة بعقل الرجل واستغفاله..والتدليس عليه، وله بعد

    ذلك أن يضرب أخماساً باأسداس حينما تمتلئ معدته بأنواع الأرز والمكرونة والبصل الأبيض والبازلاء

    السوداء ، ثم لايجد في كل تخمته طيف تلك المرأة التي رأها في ذلك الإعلان..، وله بعد ذلك أن يفرق

    في حزنه حينما يكتشف أنه أنفق دخله الشهري في شراء العطور ومزيلات رائحة التبغ وكاتمات رائحة

    العرق..وهو يتقافز في مشيته بين الإسفلت والرصيف ثم لاتلتفت إليه تلك المرأة التي..برمت مائة

    وثمانين درجة حين شمت رائحة عطره في ...ولم تمش خلفه كما فعلت امرأة الإعلان..

    وله أن يكشف غفلته حينما ( يقدح راتب عشر سنوات من كده في شراء سيارة)..ثم يدرك أنه وحده

    من يتجول بها بين الأزقة المحفورة والإسفلت ، ولا علاقة له بتلك السيارة والمرأة أم شعر ثائر.التي

    رآها حين التصقت بمخيلته في الإعلان..وتخيل نفسه يتجول بين سهول جبال الألب.. ، مصمموا

    الإعلان اكتشفوا العلاقة بين المرأة والمواد الإستهلاكية ، وكيف أنها تغري الرجل بكل ماحوله وتسهل

    عليه عملية إقباله على شراءه..وكأنما المرأة قشرة الموز التي يلقونها بين قدمي الرجل الراكض صوب

    عمله فتنزلق أقدامه ، وبدل أن يُعنى بالأساسي في حياته ينهض من سقطته مقلوب الرأس يركض تجاه

    أقرب مستودع ليشتري موساً للحلاقةأو جورباً..أو معجون أسنان...[/



    SIZE]
    مشكورة يا طيف المها على هذه الإلتفاته الرائعة ..نحترم فيك هذه الرؤية المختلفة ..التي يبدوا عني شخصيا أنني كنت في سبات عميق عنها ..صحيح لقد أصبح واقع الحال في الإستراتيجية الإشهارية المتبعة من قبل صناع الإعلان تستثمر المرأة ..إستثمارا حقق لموادها رواجا كبيرة ..ولربما حتى هم لم يكونوا يتوقعون كل هذا النجاح الذي تحضى به مبيعاتهم كلما إستثمر المرأة في تسويق سلعهم إلى المستهلك ..
    وبغض النظر عن الأسباب التي دفعت إلا هذا التوجه ..فإنه يجب الإشارة إلى نقطة أجدها ذات بال تتمثل في كون أن العصر الذي نحي فيه الآن وحسب ما تؤكده الدراسات العلمية هو عصر أنثوي بالدرجة الآولى تكون فيه الأنثى هي المعيار الذي يتأسس عليه التوجه العام للبشرية ..بل يعتبر بعض المحللين أن أن الإهتمام بالمرأة ليس فقط كأنثى وإنما محرك حضاري جاء متأخرا ...
    وأمر لم يعد بغافل على الكثير ..وإنما هنالك من هم متؤكدين من أن المرأة بإعتبارها رمز للخصوبة الإزدهار هي التي سيعود لها المقود ..لذلك فحينما ترتبط المرأة بكل شيء في الحياة التي نعيشها فذلك يعني أننا عدنا إلا العديد من النضريات الفلسفية التي إعتبرت المرأة مفتاح الدنيا ..الذي يجب أن نحصل عليه ..دون إغفال أي جانب من جوانب المرأة ...
    فإهتمام الكتاب ورجال الأدب من شعراء وغيرهم بالمرأة منذ العصور الآولي لتشكيل البشري أخذت ثماره تظهر للعيان ولنا فقط أن نعود لما ذهب إليه الأدباء في إستثمارهم للمرأة ونرى كيف ساهم هذا الكائن فوق العادة في تفتح وعيهم على حقائق كثيرة ..
    ولا يشتمل الإشهار فقط على المرأة و فقط بل أصبحت كما تفعل شركة كوكا كولا على تصنيع قاروات تأخذ في مقايسها جغرافية جسد المرأة ..ولكم فقط أن تتمعنوا في تلك القارورات ..فالخصر موجودة وعندما يمكسك الرجل وبطريقة لا شعورية بالقارورة فإن باطنه الداخلي وبطريقة لا شعورية يأخذ في التفاعل مع المشروب ...إن الأمر أصبح غاية في الخطورة ..والحديثيطول أكتفي بهذا الرد
    ...كما أستسمح الإخوة إن بدر مني أي خطأ ...


  13. #13
    ..

    طيف: خيال ..

    المها: بقر الوحش ..

    يعني إنتي معانا ولا معاهم ..

    من كتابتك كأنك معانا لكن من اسمك شكلك معاهم؟!! ..

    ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    طيف المها...
    بإختصار...موضوع مثالي..!
    فكرة رائعة...عرض أروع...لا ترهقك قرائته...و بعد القراءة لا تستطيع أن تمنع نفسك من التعليق و لو فقط بالثناء على كاتبه!
    بإختصار أكثر..
    أشكرك على المقال!
    u have made my day!


    نور

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    حياك صقر المدينة...

    مرورك يعطي المعنى بروزاً

    شكراً لحروفك الطيبة المؤازرة

    تحياتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    حياك أخي عبرات..

    مرورك هو المميز هنا..

    ولكن من المحزن أن تكون هذه هي الوظيفة..!!


    ولخوف على من يشاهد ويسمع ..كبيراً وصغيراً..ذكراً وانثى..

    دمت اخي بكل خير وسعادة

    تحياتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    أخي هشام شرف....

    حياك الله...

    احي هذه الإطلالة المضيئة هنا...

    وقد أبرزت منها حتى الإعلان الشكلي ..فعلاً ..حافظات القهوة والشاي ..

    وقوارير العطور ..وغيرها..

    المعلن يستصغر المشاهد ..ويستتفه ذائقته وحسه الجمالي

    شكراً لك أخي

    دمت بكل خير

    تحياتي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    سعد البقال...

    لك سخرية قاتلة..أحياناً...

    لما تجعلها أنت أحزاباً...؟؟

    نحن شيئ واحد...الرجال والنساء...

    ولا نوافق من يضعنا صفين ..ويتسلى على عراكنا بدون سبب...

    النساء شقائق الرجال...

    ونحن جميعاً..لانرضى الخطأ ولا الإنحراف لطبيعة الرجل أو المرأة..

    وفقنا الله لما يحبه ويرضاه


    أخي سعد....

    أنا معنا...

    وفقك الله تحياتي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الردود
    1
    انا اتفق معك فى الاستغلال السيئ لصورة المرأة للعبث بمشاعر المشاهد فى مشهد بعيد كل البعد عن الحقيقة ، عموما المقال جميل ويلفت الانتباه الى موضوع مهم .. شكرا لك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    نور....

    الحق..تواجدك هنا..يجعلني أحس بالتميز....

    لرأيك أهمية قصوى...بما عرفت منك جمال الذائقة ورعة الحس وأمانة النقد..والتوجيه.

    شكراً لروعة حضورك..

    تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •