Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: الطير الأخضر ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813

    الطير الأخضر ...

    هل يعرف أحدكم ماهو الطير الأخضر ،هو بالنسبة لطفل في السادسة من العمر جاسوس يقلقه ويجعله دائما يتوخى الحذر خوفا من أن تنكشف مشاكساته . وعندما كنت طفلا ( أو كما قيل لي ) كان الوزن عائقا أمامي لذلك لم تكن المشاغبة التي أمارسها جسدية بل كانت أقرب إلى العقلية . والخطط والمكائد هي الفرصة الوحيدة التي تجعلني حاضرا في جمع هؤلاء الأطفال في المدرسة أو في الشارع .
    وعندما كنت أعود من المدرسة كانت هناك أدلة تشير إلى أنني لم أذهب إليها أبدا منذ أن أخرجت في الصباح الباكر . بقع الزيت من حفرة تغيير الزيت في الورشة المجاورة . بعض الإسمنت في أطراف الحذاء من بناية قريبة مازالت تحت الإنشاء .
    ولم يخطر في بالي يوما أن الكبار أيضا أذكياء ، ولم يخطر في بالي أن أبي حين ينظر إلى ولسان حاله يقول ( كل اللي قريته أنا كتبته ) يعلم تماما كل ما أفكر فيه وكل ما سأفكر فيه . وعموما لم تكن المدرسة مشجعة وملزمة لطالب مستمع يحمل حرية الخروج والدخول متى أراد .
    وأمي التي تنتظرني دائما لم أكن أستطيع الكذب عليها قط ، ليس لأنها تعلم ما أفعل أو ما سأفعله ، ولكن لأن هناك جاسوسا صغيرا يتابعني دون أن أراه.
    طيرها الأخضر كما كانت تقول ومازالت تصر ، أنه موجود وهو طائر من طيور الجنة يرسله الله سبحانه وتعالى لكل أم لكي يخدمها ويراقب أطفالها . وفي رواية أخرى وعند أشخاص آخرين ( عصفور ) ، إلا أن صديقي بالأمس فاجأني حين أخبرني أن أمه أيضا لديها كائن جاسوس ولكن كانت تسميه ( حمارة القايلة ) .

    وماطار طير وارتفع إلا كما طار وقع .
    هذا المثل جعلته شعارا لي عندما بدأت أحس أن هذا الطير فعلا يؤرقني . وأعددت الكثير من العدة لكي أصطاده واشفي غليلي منه . ورغم أن مواصفاته لا تشجع على قتله فهو أخضر وصغير وغير ذلك من طيور الجنة ، إلا أنه كان عدوي اللدود .
    ومرت سنوات المرحلة الإبتدائية وأنا الأحق كل عصفور يحط على نافذتنا أو أي عصفور ترمي له أمي بفتات الخبز في فناء المنزل . ولا أنكر أن الضحايا كانت بالعشرات . وما بين أخضر ورمادي وأي لون ممكن . كانت العصافير تسقط ، حتى الحمام لم يسلم .
    في عيد الأم أرسل لي أخي من الرياض رسالة يقول فيها أن أخي الأصغر وعمره ( تسع سنين ) قد اشترى لأمي ببغاء أخضر صغير هدية بمناسبة عيد الأم . وحينها اكتشفت أنه أذكى مني كثيرا . فبدلا من أن يلاحق الطير الأخضر كل ما عليه هو أن يوظف واحدا من قبله لكي يضمن ولائه ويصبح عميل مزدوج .
    وكل عام وأمي وكل الأمهات وطيورهم الخضراء بخير .
    كلـما أدبني الدهـر --- أراني نقص عقلي
    وإذا ما ازددت علما --- زادني علما بجهلي
    ـ ـ ـ ـ ـ

    "سـيرة عقـل"

    ibraheems@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    بين أهدابها .
    الردود
    655
    كل عام وأمك وأمهاتنا بخير وعافيه

    ولكن أضحكني حمار القايله كثيراً .

    شلفنطح شكراً على هذا الموضوع

    المتغير نوعاً ما في طرحه وشرحه .

    لك مني كل الود وخالص التحايا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    خلف ضمــير مستتر !
    الردود
    164
    عيد الأم إذن !!



    بالتوفيق يا شلفنطح ..!


  4. #4

    Talking شلفنطح سطح سطح

    ولم يخطر في بالي أن أبي حين ينظر إلى ولسان حاله يقول ( كل اللي قريته أنا كتبته )
    @

    قصتك نفس قصتي سبحان الله لكن اخي اشترى ببغاء ازرق
    لكن الغريب اسم الببغاء شلفنطح

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    ورغم أن مواصفاته لا تشجع على قتله فهو أخضر وصغير وغير ذلك من طيور الجنة


    يا حنيّن يا شلفنطح

    :D:


    كل يوم وأمهاتنا بخير من فوق الأرض من تحتها ، اللهم بارك لي في ما بقي لي منهن

    تحياتي يا شلفنطح ، أحيان احسك مرة مرة مرة حنون

    وحيان احسك (وبش ) :D:
    دعائي لك باعمال صالحات <== اسم الشغالة حقتنا :D:

    اخوك
    سلام


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    مدينة الحقيقة
    الردود
    1,013
    دمت كما أنت .. أخضر تسر القارئين ..
    عُدّل الرد بواسطة الفاهم..غلط : 25-03-2005 في 11:35 PM
    لماماً .. أدرك ظلي وهو يختال معك !!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في مكان ما
    الردود
    5,046
    <----
    مررت من هنا لألقي التحية على صديق قـــديم


    وفكرة رااائعة :D:

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع !

    ليس صحيحا والمسالة نسبية أيضاً ، بعض الطيور لاتقع ولكنها تهبط هبوطاً إضطرارياً !
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    الله ما اجملك حين تريد ..
    وما اجملك حين تتجمل ..

    وينك يا رجل .. يا اخضر ..
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  10. #10
    إخس يا اللي أمـــــــــه رومانسيه .....أجل طير !!!!
    أنا أم السعف والليف ......ولا عرفت إنها النخله إلا من قريب ........
    يعني قضيت طفولتي وصباي في عذاب لا أعرف هويه عدوي.......
    اللهم أطل بقائهن وبارك لنا في أعمارهن.... و...شـلـــــخـــاتهن.........

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    على حافة حلمْ..!
    الردود
    647
    أتعلم ؟!! أسلوبك في السرّد شهي للغاية,,,

    فهو يجبر العيون على التعملق في أسطرك من أوّل حرف إلى آخر حرف

    أسعدتني جدا القراءة ,,,, و كلّ عام و جميع الأمهات بألف خير

    في أمل قراءة جديدك على الدوام

    ~ فائق الودّ ~

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    هناك
    الردود
    155
    أخي إبراهيم
    اول ما شطح نطح حلوووووووه
    هذا الطير كان عند امي بس اصفر مدري كانوا يشجعون النصر
    والله شرف لي اكون في متصفحك
    ليش ما ندري لما تجي
    تحياتي
    والله يحفظ امهاتنا بخير
    وطيورهم

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •