Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000

    المسـحوق .. والأرض الـصـلبـة (2)

    ليس مهمًا ... أن تمـــر هنااااااااا :
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93547

    يكفيك أن تعرف ... أنه هنــا يستقر الجزء الأول بكل حماقاته

    الصمت ...
    الصمت في اليابان فنٌ .. في الصين مـفتـاح الفـضـيـلة ...
    الصـمـت في هـذي البلاد ضــرورةٌ .... لكـــن .. ثقيـلـة ...
    هـذه المرة فلأقلها ببساطـة ، هذه كلمات شاعر يدعى (درويش الأسيوطي) ، كلمات جمـيـلة أليس كذلك ، ولكنني لا أحلل النص ، ولن أتحدث عن جماليات الأبيات ، إنمـا أتحدث عن تجـاوز الصمت .. ذلك ( الثقل) الذي تحدث عنه "درويش" .... ولأكن هذه المـرة مبـاشرًا أكثر ...
    أن تتجاوز الحد الفاصل بين اختمـار " الكلمات " في رأسك ، وتراقصها على صفحات ورقـة ، تسـود تدريجيًا كلما ازدت انفعالاً/ تفاعلاً مع ما تكتب ...
    أن تقرر أن تتعذب باختيارك ، في هـذا الزمن اللامعقول منذ كان نزار حيًا بين ظهرانينا حتى اليوم ، في زمنٍ يؤمن المـادة أكثر من أي شيء ، في زمن يفضل كوبًا من العصير المثلج ، على قصيدة ساخنـة !! ... في زمنٍ كهذا تخاطبك " الكلمة" بكل صلفٍ قائلةً " دعني "
    هـذا هو التحدي الحقيقي ...:
    هزمتك يا موت الفنون جميعها !
    هزمتك يا موت الأغاني في بلاد الرافدين / مسلةُ المصري/مقبرة الفراعنـة
    النقوش على حجارةِ معبدٍ ، هزمنك وانتَصَرت ، وأفلت من كمائنك الخلودُ
    هذا ما يقوله " محمود درويش" .....
    لا ... هـذه المرة لا تفلت الكلمات من رأسي ، ولكنه قانون التداعي والتذكـر ( لاحظ) .. هكذا قرر الشاعر ، الكلمـة هزمت الموت ، ولكنها هل تهزم الحـيـاة ؟!....
    هكـذا يواجـه( المسحوق) تحديًا آخـر ، يختلف عن تحدي المجتمع ... إنه تحدي " الكلمـة" ....
    ها أنـذا صريح إلى أشد ما تكون الصراحـة ، وواضح إلى أقصى درجات الوضوح ، فهل الوضوح مني أم من ( الكلمـة) ؟ ....
    أن تشعر برغبة عميقة في الصمت لا يبددها إلى تناثر الكلمات من حولك ، أن تشعر أنك تمتلك الكلمـة ، أن تشعر أنك ( لا تملك أن تتكلم !) ....فأنت حين إذٍ مسحـوق ... ولا شـك ... في عـصـر المـادة ... من يملك كلمـة عليه أن يقيمها ! ، على الرغم من أنه لا توجد كلمة " ذهبية" وأخرى " فضية" ، إلا أن إحساس المرء بقيمة ما يكتب قد يتجاوز إحساسه بقيمة الذهب ، والفضة مجتمعين !
    حـسنًا .. فنجعلها بدايـة أخرى :
    الدرس الثاني لأي كـاتب : تجاهل قيمة ما تكتبه !
    بسم الله الرحمن الرحيم ، تعد القيمة الحقيقة للكلمة سرًا من أسرار الوجود ، إذ بها يتعين معرفة قيمة النص بأكمله ، وقد لاحظ الإنسان أن الكلمة لا تكتسب قيمةً حقيقية إلا بارتباطها بسياق معين ، هو من صنع مؤلفها ، ولما كانت الكلمات/ كالمعاني مطروحة في الطريق ، يعرفها العامي والجاهل والأديب والغريب ، فإنه وجب التنويه على أن ما يقوم به الكاتب ما هو إلا إعادة صياغة لكلمات لا يمتلكها أصلاً ... أي أن القيمة الحقيقية تكمن فيمن يستمعون ، باعتبارهم ( كمجموعة) الملاك الحقيقيين للكلمـة !
    لهذا ـ عزيزي الكاتب ـ فليس عليك أن تعتقد أن ما تكتبه هو ملكٌ خاصٌ لك ، ترفع من قيمته على حسب قربه أو بعد عن " خشاشة" قلبك ، أو تبعًا للجهد الذي تدعي أنك قد بذلته ، .... أنت امرؤٌ تعاني مشكلة في ( الكلمات) .. و" الكلمات " بدورها تعاني من مشكلة معك ، فلا تدعي لنفسك فضلٌ أنت لا تمتلكه ...
    من هنـا يجب تذكـر أن الصحراء الشاسعة ، و البراري الواسعة قد تكون أكثر إلهامًا للكاتب ( المسحوق) ، من ( أرض صلبة) تمنعه من المواصلـة وسط ضجيج السيارات ، وزحمة الكائنات ، إلا أن تلك الصحراء لن تعوض الكاتب أمرًا ذا بال ، إذا ظـل يكتب هناك عشرات الآلاف من المجلدات .... ثم يسمع نفسه !
    عزيزي في زمن المـادة ، بدون جمهـور ... أنت ...لا شـيء !..
    وهنـا اسمح للكلمـة أن تسيطـر عليك سيطـرة تامـة ، وقاسية ، وتذكر أنهار بما تكون أكثر من سيطرة الآخرين !
    وتذكر كل من تحدث عن أن الكتابة عذاب ، وقفزٌ على الأشواك ، وجحيم ، ... ليس الحب .. وإنما في الواقع ، كتـابة الحب ....
    هذه هي الحقيقة التي غفل عنها الكثيرون ، وأدركتها أنا بمحض فطنتي ، وفرط ذكائي ، لا لأنني أفضل منك ، ولكن يبدو أنه العكس ، لا تنس .. أن تقرأ هـذا النص ... أي أنني بدونك ......
    نعم " الكتابة عن الحب " هي ذلك الجحيم الذي تحدثوا عنه ، إذًا فليس الجحيم في الحب ، لأن هناك الآلاف من المحبين ، والعشاق ، لا يتألمون ، أو لا تعرف أنهم لا يتألمون ... لمـاذا ؟ لأنهم لم يكتبوا ...
    الألم الحقيقي ..هو الكتابة ..
    ولا يمكنك أن تكتب بدونه .. الألم ..
    والقلم ..
    الذي أقسم الله به في كتابه العزيز ...وأقسم بالكتابة أيضًا ....( وما يسطرون ) .. ولم يقسم بك !
    لن أطيل عليك ـ هذه المـرة ـ عليك فقط أن تتذكـر :
    العقل يفكر ، هذه طبيعته ، ويخيل إليك أن هذه الأفكار بإمكانك أن تصوغها في "كلمات" ينتفع بها القاصي ، والداني ، في حين أنها ـ في الحقيقة ـ تخرج إلى " كلمات" تمسك بتلابيبك بين النـاس ، قائلةً " دعني" !
    يديك التي تكتب بها ( لا تحاول أن تكتب بغيرها !) حتى هذه الأيدي لا تشبه ما تكتبه !
    تلك الورقـة البيضاء النقية التي يحلو لك أن تحيلها إلى سوداء مشوهة بفعل كتابتك ... كلها أفضل منك ...
    الأثـر الذي تتركه ـ في عصر المادة ـ في أذهان الناس ، هو ما يجب أن تتشبث به ...
    ذلك الأثر الذي لن يجعلهم يفرغون ما في جيوبهم إلى جيبك ، لأن كلماتك ، حتى لو كتبتها على لوحٍ من البرونز الخالص... قد لا تسـاوي شـيئًا !
    هل تذكـر ما ذا قال الحكماء : إذا كان الكلام من فضـة ! ... الكلام من فضـة ، لكن الكتـابة من حبر !
    والسكوت من ذهب ! ، أي أن " الصمت " أثمن في كل الأحوال ....
    ولتتخذ من سير " المسحوقين " زادًا في طريقك ، لا يعوضك عن الحياة ، ولا يمدك بالمزيد ، ولكن
    ( يقضي علينا الأسى .. لولا تأسينـا ) ... واعلم بعد ذلك أنه من المحتم عليك احترام هذا الجمهور ( هل تذكـر ما قلته عنه في المرة الماضية ، من أنه لن يعيرك إلا سمعه ! ، ومن هنـا وجب عليك لفت انتباهه ، وسرقة عمره ، بالقراءة الثانيـة ! ) هنـا أقول عليك أنك يجب أن ترضخ لتعليماته ، ورغباته ، حتى تستمـر في الانسحاق ...مـــادامت الكلمـــة ... قد قالت لك : دعني !
    أجمـل ما فعلته هذه المـرة هو أنني لم أتجاوز الصفحتين !

    صباااااااااااح الجمــعــــة 25/3/2005 .... بمنـاسبـة مرور عـام على كتـابـة ( المسحوق والأرض الصلبـة )
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    تحيااااااااااااتي أحد المنسحقين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    حالم أيها الواقعي وجدتك هنا أكثر معرفة بكثير من معضلاتي


    هنا بالذات امسكت الخيط من أوله هل كان ابيض أم اسود عليك أن تتبين منه في ظلمة من الضجيج تسحقني من الداخل


    أن تتجاوز الحد الفاصل بين اختمـار " الكلمات " في رأسك ، وتراقصها على صفحات ورقـة ، تسـود تدريجيًا كلما ازدت انفعالاً/ تفاعلاً مع ما تكتب



    أما هنا فأنت كنت اكثر حرفية تملك الكلمات لكن لا تتكلم تحس أنك مجرد قطعة عجين تختمر فيها كل مقومات الكعكة لكن لم تخبز بعد.





    أن تشعر برغبة عميقة في الصمت لا يبددها إلى تناثر الكلمات من حولك ، أن تشعر أنك تمتلك الكلمـة ، أن تشعر أنك ( لا تملك أن تتكلم !) ....فأنت حين إذٍ مسحـوق ... ولا شـك ... في عـصـر المـادة ... من يملك كلمـة عليه أن يقيمها ! ، على الرغم من أنه لا توجد كلمة " ذهبية" وأخرى " فضية" ، إلا أن إحساس المرء بقيمة ما يكتب قد يتجاوز إحساسه بقيمة الذهب ، والفضة مجتمعين !
    حـسنًا .. فنجعلها بدايـة أخرى



    نعم الكتابة هي الحد الفاصل بين أن يكون هناك شيء أو يبقى مجرد نبضات كهربائية في تلافيف المخ

    لن يؤمن لك أحد بما أنت عليه حتى تبرزه في الهواء الطلق




    وتذكر كل من تحدث عن أن الكتابة عذاب ، وقفزٌ على الأشواك ، وجحيم ، ... ليس الحب .. وإنما في الواقع ، كتـابة الحب ....


    يمتعني أن أقرأ نفسي بكلمات غيري

    دم بخير يا أخي

    أخوك
    سلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام)
    حالم أيها الواقعي وجدتك هنا أكثر معرفة بكثير من معضلاتي


    هنا بالذات امسكت الخيط من أوله هل كان ابيض أم اسود عليك أن تتبين منه في ظلمة من الضجيج تسحقني من الداخل


    أن تتجاوز الحد الفاصل بين اختمـار " الكلمات " في رأسك ، وتراقصها على صفحات ورقـة ، تسـود تدريجيًا كلما ازدت انفعالاً/ تفاعلاً مع ما تكتب ....



    أما هنا فأنت كنت اكثر حرفية تملك الكلمات لكن لا تتكلم تحس أنك مجرد قطعة عجين تختمر فيها كل مقومات الكعكة لكن لم تخبز بعد.



    أن تشعر برغبة عميقة في الصمت لا يبددها إلى تناثر الكلمات من حولك ، أن تشعر أنك تمتلك الكلمـة ، أن تشعر أنك ( لا تملك أن تتكلم !) ....فأنت حين إذٍ مسحـوق ... ولا شـك ... في عـصـر المـادة ... من يملك كلمـة عليه أن يقيمها ! ، على الرغم من أنه لا توجد كلمة " ذهبية" وأخرى " فضية" ، إلا أن إحساس المرء بقيمة ما يكتب قد يتجاوز إحساسه بقيمة الذهب ، والفضة مجتمعين !
    حـسنًا .. فنجعلها بدايـة أخرى



    نعم الكتابة هي الحد الفاصل بين أن يكون هناك شيء أو يبقى مجرد نبضات كهربائية في تلافيف المخ

    لن يؤمن لك أحد بما أنت عليه حتى تبرزه في الهواء الطلق




    وتذكر كل من تحدث عن أن الكتابة عذاب ، وقفزٌ على الأشواك ، وجحيم ، ... ليس الحب .. وإنما في الواقع ، كتـابة الحب ....


    يمتعني أن أقرأ نفسي بكلمات غيري

    دم بخير يا أخي

    أخوك
    سلام
    عزيزي ( سلام) ... سعدت بوجودك ....


    وسأعووووووود لكلماتك الجمـيـلة ......التي زادتني شرفًا .....

    أين الجميع ؟

  4. #4
    حالم :
    جميل شدوك ..
    أكمل ..
    فأنت معلم .

    لك ودي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المتئد
    حالم :
    جميل شدوك ..
    أكمل ..
    فأنت معلم .

    لك ودي
    هل أقول لك أنني راااااهنت على حضورك .....

    جمـــيلٌ هـو تواجدك بالقرب مني ....وإن لم أكمن إلا تلميذًا منسحـقًا .... بلا شـك ...

    هل نسيت يا عزيزي ( المتئد) : بدون جمهـور ... أنت ...لا شـيء !..
    أنت جمهوووووووووري .....


    وهكـذا بووووووركت *b

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    lebanon
    الردود
    2
    [B]حالم متل ما عودتنا دايما رائع بكتابتك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    [B]
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة mollyy
    حالم متل ما عودتنا دايما رائع بكتابتك

    مووووووللللللي ....مش معقوووووولة alhilal ......


    أنــا مش مصدق نـفـسي ... أخيرًا ...انضممت هنــــا × الساااااخر


    تحيـــة ملؤهـا الحب والتقديـر .... والانتظـار لنصوصك الثـريـة ....

    يااااااااااااارب لا تطولي الغيبـــة ...
    تحياااااااتي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    عزيزي في زمن المـادة ، بدون جمهـور ... أنت ...لا شـيء !..
    وهنـا اسمح للكلمـة أن تسيطـر عليك سيطـرة تامـة ، وقاسية ، وتذكر أنهار بما تكون أكثر من سيطرة الآخرين !
    وتذكر كل من تحدث عن أن الكتابة عذاب ، وقفزٌ على الأشواك ، وجحيم ، ... ليس الحب .. وإنما في الواقع ، كتـابة الحب ....
    هذه هي الحقيقة التي غفل عنها الكثيرون ، وأدركتها أنا بمحض فطنتي ، وفرط ذكائي ، لا لأنني أفضل منك ، ولكن يبدو أنه العكس ، لا تنس .. أن تقرأ هـذا النص ... أي أنني بدونك ......

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    في مملكه الاساطير
    الردود
    21
    الصمت ...

    الصمت في اليابان فنٌ .. في الصين مـفتـاح الفـضـيـلة ...

    الصـمـت في هـذي البلاد ضــرورةٌ .... لكـــن .. ثقيـلـة



    ـ


    الصمت فن لايتقنه الكثير
    تعالوا نتعلم النسيان فيصبح الامر

    (( سيان ))

    ؛؛؛؛؛؛؛؛

    من الحزن والغموض اقتات .... لهذا يتسال البعض عن اثار الجروح على شفتي



    الاسطورة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الآسطورة
    الصمت ...
    الصمت في اليابان فنٌ .. في الصين مـفتـاح الفـضـيـلة ...
    الصـمـت في هـذي البلاد ضــرورةٌ .... لكـــن .. ثقيـلـة


    ـ

    الصمت فن لايتقنه الكثير
    والأسيوطي ..يشكرك أيها الأسطـورة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    kuwait
    الردود
    236
    شكــــــــــــــــر الجزيل يا الحالم ولا كن موضوعك يختلف عن أسمك وشكر الجزيل بس في صراحة أنا اول مرة أشوفك في المنتدى
    أخوك
    مــا أجمــل أن يبكــــي الإنســـان والبسمــــة علـــى شفتيــــه وان يضحـــك والدمعـــــــة فــــي عينيــــــــــــه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ak84
    شكـــر الجزيل يا الحالم ولا كن موضوعك يختلف عن أسمك وشكر الجزيل بس في صراحة أنا اول مرة أشوفك في المنتدى
    أخوك
    عزيزي ak48 بـغـض النظـر عن الغموض الذي يكتنفه اسمك

    أنا كذلك أول مـرة أشوفك بالمنتدى

    تحيااااااااااااااتي لقدر رااااااااائع مررك من هنا

  13. #13
    مسحوق آخر مرّ من هنا... وقد أرهقت أوردته مبارزة الكلمات...
    حاولت النيل منها...
    حاولت إغراقها بدمي أو وأدها بيدي... لكن فشلت!

    رغم إنها سهلة المراس – أي الكلمة - إلا أنها تأبى كثيراً وتتمنع أكثر كلما اشتقت لها!
    كيف أراودها يا حالم عن حروفها وهي بكل هذا الكبرياء؟!
    إياك تقول لي: عليك والبراري يا ابن الأرض... فصحراء الله واسعة... إياك!

    تعرف يا أخ مسحوق أنا قرأت موضوعك لحد النهادرة اكتر من 3 مرات، أخرهم كان دلوقتي... وفي كل مرة باكتشف معنى جديد!

    عزيزي المسحوق لا تحزن... الجمهور عايز كده!

    أخوك المسحوق جداً
    ابن الأرض

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    ما زلت انتظر ان املك وطني
    الردود
    192
    وها انا مسحوق اخر ولكن على نفس الارض الصلبة
    ولكن انسحاقي من نوع اخر انسحاق علمني كيف اكون حكايه


    حكايه وطن
    [SIGPIC][/SIGPIC]

    مازلت احاول البقاء

    كقطة وحيدة منهكة

    خدشت كل الابواب

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    في القرية .. حيث تعيش مبادئي
    الردود
    25
    مبدأ,,
    الانسان والنسيان سيان
    والنسيان نعمة
    بل انها من اعظم النعم
    خصوصا هنا .. والان
    خصوصا في هذا المكان والزمان

    النسيان
    كم هو مطلب صعب المنال

    شكرا حالم فقد ذكرتني أن أنسى

    تحياتي
    معالي الحافي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    مسحوق آخر مرّ من هنا... وقد أرهقت أوردته مبارزة الكلمات...
    حاولت النيل منها...
    حاولت إغراقها بدمي أو وأدها بيدي... لكن فشلت!

    رغم إنها سهلة المراس – أي الكلمة - إلا أنها تأبى كثيراً وتتمنع أكثر كلما اشتقت لها!
    كيف أراودها يا حالم عن حروفها وهي بكل هذا الكبرياء؟!
    إياك تقول لي: عليك والبراري يا ابن الأرض... فصحراء الله واسعة... إياك!

    تعرف يا أخ مسحوق أنا قرأت موضوعك لحد النهادرة اكتر من 3 مرات، أخرهم كان دلوقتي... وفي كل مرة باكتشف معنى جديد!

    عزيزي المسحوق لا تحزن... الجمهور عايز كده!

    أخوك المسحوق جداً
    ابن الأرض
    أستاااااااذي ( الكاتب السـاخـر ) أنا سعييييييييد جدًا بأنك حاولت تقرا موضوعي ، أنا حاسس إن محدش فاهمني ............. سيبك ......... مفيش أحسـن من لبن الأم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حكايه وطن
    وها انا مسحوق اخر ولكن على نفس الارض الصلبة
    ولكن انسحاقي من نوع اخر انسحاق علمني كيف اكون حكايه


    حكايه وطن
    شمرًا لوجودك هنـا (حكـاية ...وطن ) .... آآآسـف على التأخير

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    Lightbulb جلد لذات مسحـوقة

    فلسفة جميلة
    راقت لي كثيراً
    .
    ولكــن
    - أستـاذي -
    إن صمتَ ((( س ))) و ((( ص ))) و ((( ع ))) ... إلخ
    فمن ذا سيمارس الكلام ؟
    وإلى ماذا .. ستُنصتُ الآذان ؟؟
    .
    جلدٌ مُثخن .. لذاتٍ مسحوقة
    الا يكفيها الإنسحـاق ؟

    .
    تقول إن كتابة ((( الحب ))) هيَ المتعبة
    وليست طبيعتهُ الكامنة
    طيب .. ومن ذا الذي يُلهم الكلام المُتعب .. أليسَ ينبثقُ من خلفيةٍ مُتعبةٍ أيضـاً
    .
    أعتقدُ جـازمةً .. أن حبرُ الكلام هُـوَ ((( الروح )))
    ولذا .. فهوَ أثمن من الذهبِ والفضّة
    وإذا ما توصلنا إلى اليقينِ بذلك
    أدركنا أن تسويدُ بياضُ الصفحاتِ ليسَ الا اندلاقاً للأرواح
    - بحسبِ نوع الإندلاق وكيفيتهُ طبعاً -

    .
    لكأنّي .. بكلماتي تصرخُ في وجهي الآن
    قائلة : دعيــــــــــني ..!
    أشفقُ عليها ..
    وكذا أشفقُ على نفسي .. إذا ما تذكرتُ أنّها نافذتي الوحيدة ..!
    .
    لا أدّعي .. اليقين بأنّي .. عبّرتُ عن ما يجولُ بخاطري - تجاه هذا الموضوع - كما يجب / أريــد ..!
    ولذا ..
    إغفرْ .. لكلماتي عجزَهـا ..!
    واقبلني .. في جمهـورك
    .
    .
    لكَ التحيةُ .. بقدر الإنسحـاق
    يـا غُربةَ الروح في دنيا من الحجر ِ...!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    مسحوقة أخرى مرت من هنا ..
    فكرتنى بموضوع قراءة كان عندنا ، اسمه ( الكلام و الصمت ) ..
    لا أتذكر أى شىء مما كان فيه بالطبع ، يكفى أننى تذكرت اسمه ..
    نصيحتى لك بكل أمانة .. الكتابة = كتابة موضوع = الانسحاق فى أرض صلبة ..
    تحياتى لك و لدرويش الأسيوطى و لمحمود درويش ، و لكل المساحيق اللى مرت من هنا ..
    مع الود
    أختك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أريج نجد
    فلسفة جميلة
    راقت لي كثيراً
    .
    ولكــن
    - أستـاذي -
    إن صمتَ ((( س ))) و ((( ص ))) و ((( ع ))) ... إلخ
    فمن ذا سيمارس الكلام ؟
    وإلى ماذا .. ستُنصتُ الآذان ؟؟
    .
    جلدٌ مُثخن .. لذاتٍ مسحوقة
    الا يكفيها الإنسحـاق ؟

    .
    تقول إن كتابة ((( الحب ))) هيَ المتعبة
    وليست طبيعتهُ الكامنة
    طيب .. ومن ذا الذي يُلهم الكلام المُتعب .. أليسَ ينبثقُ من خلفيةٍ مُتعبةٍ أيضـاً
    .
    أعتقدُ جـازمةً .. أن حبرُ الكلام هُـوَ ((( الروح )))
    ولذا .. فهوَ أثمن من الذهبِ والفضّة
    وإذا ما توصلنا إلى اليقينِ بذلك
    أدركنا أن تسويدُ بياضُ الصفحاتِ ليسَ الا اندلاقاً للأرواح
    - بحسبِ نوع الإندلاق وكيفيتهُ طبعاً -

    .
    لكأنّي .. بكلماتي تصرخُ في وجهي الآن
    قائلة : دعيــــــــــني ..!
    أشفقُ عليها ..
    وكذا أشفقُ على نفسي .. إذا ما تذكرتُ أنّها نافذتي الوحيدة ..!
    .
    لا أدّعي .. اليقين بأنّي .. عبّرتُ عن ما يجولُ بخاطري - تجاه هذا الموضوع - كما يجب / أريــد ..!
    ولذا ..
    إغفرْ .. لكلماتي عجزَهـا ..!
    واقبلني .. في جمهـورك
    .
    .
    لكَ التحيةُ .. بقدر الإنسحـاق


    كيف أرد علـيكِ الآن يا أريج .... صدقيني ردك هـذا أعـاد إلي همومي كـلها دفعـة واحدة . . .
    لـقد كـان صادقًا يا عزيزتي من قـال عن الصمت : ضرورة ... لكـن ثقيـلة ! . . . . . وقريبًا منها يقول أحد أصدقائي : ابلع لسـانك . . . لو تـقدر !!
    بقدر كـل شيء أشكرك على محـاولتك الجـدة للهروب من الانسـحاق .. بـه بالكتـابة ، أتعلمين لهذا النص ( والجزء الأول منه ) في نفسي مـكـانة خاااصة جدًا ، أكـثر ما يسعدني أن اجد من يشاركوني همـه !!

    يبدو أننا فعلاً جمـيعًا في الهم . . . سـواء

    شكـرًا لك مـرة أخرى ( أريج ) تـشـرفت بحضـورك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •