Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 18 من 18
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126

    شوقي ضيف...................رحيم السيالي

    قبل أن أبدأ بكتابة مقالي أوصاني شيخي قائلاً عندما تكتب موضوعاً أو تطرح فكرة "احترم عقول الآخرين"<O></O>

    لن أبعد كثيراً عن جادة الصواب إن قلت إن فضيلة الدكتور شوقي ضيف –رحمه الله- علم على رأسه

    نار، وأنه أحد العلماء القلائل الذين رزقوا بركة في الوقت لإثراء مناهج الجامعات بالتأليف ومن ورائها


    المكتبة العربية ولو أردنا استعراض شيء من مؤلفاته فله في كل علم حظ ، ففي البلاغة له البلاغة

    تطور وتاريخ، وفي الأدب له مؤلفات في العصور الأدبية (الجاهلي ثم الإسلامي والأموي.........)،
    أما النحو فله المدارس النحوية ، وفي مناهج البحث له البحث الأدبي.
    يقول عنه الدكتور الهويمل((ما من مشتغل بالأدب العربي وفنونه: قديماً وحديثاً إلا ويذكر (شوقي ضيف 1910- 2005م) حاضراً في المشاهد كلها، وفاعلاً في المؤسسات أجمعها، وهو بهذا الحضور

    المتنوع: تأليفاً وتحقيقاً وتعليماً وعملاً، والممتد طوال سبعين عاماً، قد صنع لنفسه عمراً ثانياً (والذكر
    للإنسان عمر ثاني). و(ضيف) الذي خلف للمكتبة العربية أكثر من خمسين كتاباً في مختلف المعارف

    الإنسانية، بمعدل كتاب واحد عن كل سنتين من عمره تقريباً لم يكن متفرغاً للتأليف، ولا للتحقيق، وإنما كان حضوره المؤسساتي يفوق عمله التأليفي)).<O></O>

    هذا هو شوقي ضيف وهذا نتاجه العلمي، فقد أفاد الأمة وطلاب العلم .<O></O>

    لكن أفراد الأمة يجحدون الفضل، لا بل يبخلون عليه بساعة تستعرض فيها سيرة حياته في إعلامنا العظيم الكبير.<O></O>

    عندما أذيع نبأ وفاته في إحدى القنوات الفضائية، توقعت يقينا أن تذيع القنوات العربية تباعا الخبر ولكن شوقي مسكين لأنه اختار لنفسه طريقا يرفضه الآخرون –وإن لم يصرحوا بذلك- أعني طريق العلم.<O></O>

    لو اختار شوقي لنفسه طريقا آخر لتابعنا مراسم تشييعه لحظة بلحظة ولكن و لات حين مناص.<O></O>

    هذا على المستوى العربي ....أما على المستوى المحلي فقد انتقل إلى رحمة الله تعالى رحيم عبد الرحيم السيالي عن عمر يناهز 69 عاماً..........<O></O>

    لا أحد ينكر فضله على الطائف في محاربة الفساد بجميع صوره وخصوصاً الفساد الإداري .................<O></O>

    حينما وافته المنية لم يمس أهل الطائف إلا بالحزن ، لقد جعل نفسه يعيش مع كل مظلوم مأساته، ومع كل يتيم يتمه.........، ولكن لم نسمع عنه خبرا وتلمسنا الإعلام فلم نجد له أثرا .............<O></O>

    كان -رحمه الله - كاتبا في إحدى الصحف المحلية يكتب عن كل خلل أو خطأ ولكن.............. <O></O>
    وهذا الرابط لموضوع نقل الكاتب عن رحيم السيالي- رحمه الله-
    http://www.alsakher.com/vb2/showthre...8&page=2&pp=20
    سيذكروني قومي إذا جد جدهم <O></O>

    وفي اللية الظلماء يفتقد البدر <O></O>

    <O></O>

    يبدو أن الصحافة والإعلام لا وقت لديها لعلماء الأمة ومصلحيها فهي مليئة بأخبار العظماءمن المطربين والفنانين.....<O></O>

    <O></O>

    عذراً يا شوقي ورحيم فقد أخطأتما الطريق؟؟؟؟؟؟<O></O>
    عُدّل الرد بواسطة الباحث1 : 01-04-2005 في 04:55 PM
    هو عبءٌ على الحياة ثقيلٌ من يرى الحياة عـبئاً ثقيـلا

    والذي نفسه بغير جمـالٍ لا يرى في الوجود شيئاً جميلا

    تقرأ في هذا الرابط..**شوقي ضيف.......رحيم السيالي**
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95331

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الردود
    1
    يرفع الموضوع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    6
    ></O>

    يبدو أن الصحافة والإعلام لا وقت لديها لعلماء الأمة ومصلحيها فهي مليئة بأخبار العظماءمن المطربين والفنانين.....<O></O>

    <O></O>

    نعم كلامك صحيح يا الباحث1
    فهم مشغولون بالبابا فاتيكان بصحته ووفاته وتاريخ حياته وماذا قدم للامة العربية
    إنا لله وإنا إليه راجعون حسبنا الله ونعم الوكيل

    رحم الله الدكتور شوقي ورحيم السيالي وغفر الله لهم

    وقد فقدت الأمة الإسلامية والعربية الشيخان:
    " ابن باز وابن عثيمين"
    و الآن فقدت الوطن العربي :
    "شوقي ضيف"
    وفقدت المملكة العربية السعودية الرجل الغيور على وطنه من المفسدين أمثال رؤساء البلديات و المقاولون وغيرهم:
    "رحيم السيالي "


    وسوف نفقد الكثير وقد قربت الساعة وهي النهايه

  4. #4
    واختاراه طريقا..

    ولم يستوحشا قلة السالكين..!

    فنعم ما انتقيا.. وطوبى لمن سلكا..!


    وكلنا يعلم أن الإعلام.. توجهه نحو تيك الشموس حتما مفقود.. وكثيره منقود..!

    أما هم فأحياء عند كل حرف سطروه..
    وكل عقل أناروه..
    وفي كل فكر أنضجوه..
    وعلى كل درب مهدوه..

    أحياء بذكرهم وما خلفوه كما وأسلفتم أخي الكريم..

    لا تبحث أيها الباحث في أكثر الإعلام عن مثل أولئك الأعلام.. فلن يحفل الهدّام بغير طرائق الهدم..

    عليهما من الله الرحمات تترى...

    وعليك منه سلام ورحمة وبركات..

    واسلم أيها الباحث..ودم في حفظ الكريم..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    السلام عليكم
    صباح الخير
    اشكر مرورك الكريم
    واختيارك موضوعي لأول مشاركة لك زاد موضوعي شرفاً
    دمتم في رعاية الله
    أخوك/
    الباحث1

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    6

    Talking

    على طاري الاعلام عندنا انا متاكد انه سبب من اسباب غرورنا وتخلفنا فمثلا ياالباحث1 اذا فتحنا مستشفى يقول اعلامنا انه افضل مستشفى بالعالم واذا فتحنا مدرسه قالوا انها افضل مدرسه بالعالم ولاتنسى كلمة اعلامنا البغيضه عندما يقول اشاد العالم بمستشفياتنا ومدارسنا وبقالاتنا وشوارعنا وقيادتنا للسيارات وحقيقه انا ما انسى بعد افتتاح مجلس الشورى قبل سنوات وبعد سنوات من الفشل المتتالي له قرأت في جريدة الرياض هذه الجمله اللي تفطس من الضحك ( العالم يفغر فاه اعجابا بمجلس الشورى السعودي ) واتوقع والله اعلم ان العالم الى الان ماقفل فمه ولكن هل هو ضحك علينا ام تقيوء من مجلس شورانا اكرمكم الله
    عُدّل الرد بواسطة طقش : 11-04-2005 في 01:31 AM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    22
    أخي الباحث1
    أشكرك على هذه الوقفة المهمة والضرورية لاحترام وتقدير من بذل وأعطى لأمته ومجتمعه هناك الكثير من أمثالهم ولم نعر انتباها لفقدناهم....!!!!!!
    أسأل الله ان يتغمدهم بواسع رحمته وفضله ويثيبهم على ما بذلوا..

    فائق الشكر والتقدير..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    325
    السلام عليكم ورحمة الله ..

    .

    .

    وضع إعلامي مزري بدلا من تسخيره أداة تعريف

    حقيقي بمن يستحقون التعريف وإصلاع وتوعية وعلم واجتماع

    نجده متزاحم ببرامج اخر افتتاحات قنوات الري والامسيات الشعرية بمناسبة

    مد مواصير وكهرباء ومياه في منطقة كذا !!!!!!!!!!

    وواخر اخبار القادمين الزائرين لنا من السفراء والتعريف

    بأنشطة المطربين ورعاة الغنم والعازفين على الربابة!!!!!!!!!!!!

    .

    .

    إلى متى لاأعلم .. يلام المرء بعد ذلك حين يلجأ الى الطرق التي

    تكفل له ان يُنصف كما يستحق ولو من جهات اخرى غير بلاده.

    .

    .

    وأقول كما تقول..

    رحم الله شوفي ورحيم .. فهما لم يخطئا الطريق..

    ولكن الطريــق.. أخطأ بهما في المدينة التي حط رحالهما بها!!

    .

    .

    شاكرة لك اخي الكريم على طرحك الواقعي.

    .

    //

    .

    اخـتــك /

    كِنـــان
    " معبد الأبجديات"

    ليست الحياةُ سوى معبدٌ.. ملئٌ بالشياطين!


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    السلام عليكم


    الأخ/طقش
    +++++ا [QUO ++++++++++++++++

    لقد نذر هؤلاء أنفسهم لخدمة الأمة وهما نموذجان من عدة نماذج.............

    ++++++++++++++++++++++++
    وأغلبهم لا نعلمهم الله يعلمهم وسيأجرهم على ما قدموا وبذلوا .....................
    +++++++++++++++++++
    فالذكر للإنسان عمرٌ ثاني...........................
    ++++++++++++++++




    شكراً من الأعماق على مرورك
    هو عبءٌ على الحياة ثقيلٌ من يرى الحياة عـبئاً ثقيـلا

    والذي نفسه بغير جمـالٍ لا يرى في الوجود شيئاً جميلا

    تقرأ في هذا الرابط..**شوقي ضيف.......رحيم السيالي**
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95331

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    أعيش على أرض صلبة
    الردود
    1,260
    رحم الله رحيم السيال واسكنه فسيح جناته وإن لله و‘ن إليه راجعون

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    35
    شوقي ضيف

    كتبه تملأ مكتبتي ولكن .... بعد أن لمحت اسمه يلوح في سماء المنتدى

    تفاجأت ...

    ما الذي أتى به إلى هنا!

    دخلت ...

    وجدت موضوعا رائعا

    تساءلت ...

    ما الذي أذهلني أول الأمر

    أدركت...

    أنني للأسف لم أره اسمه قبلا على رغم من كثرة المواقع والمنتديات
    وعلى رغم كثرة ازدحام الأسماء فلله در رموزنا ..
    لقد تم حجز كل مقاعد اعلامنا

    تأخروا
    لا يوجد مكان لكم!!!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    صباح الخير

    كنت أقلب في صفحات الشبكة العنكبوتية ابحث من خلالها عن مقال في الدكتور/ شوقي ضيف رحمه الله

    ولكنني لم أجد............. تاهت بي الصفحات .........................

    وبعد .................وجدت ما أصبو إليه في الساحة الأدبية للكاتب مداح القمر..........



    ولد أحمد شوقي عبد السلام ضيف ببلدة أولاد حمام محافظة دمياط فى13 من يناير سنة 1910م، وتعلم في المعهد الديني بدمياط والزقازيق فتجهيزية دار العلوم فكلية الآداب بجامعة القاهرة. وفي عام 1935م حصل على ليسانس الآداب بترتيب الأول ، فدرجة الماجستير بمرتبة الشرف سنة 1939م وكان موضوعها ( النقد الأدبي في كتاب الأغاني للأصفهاني)، ثم حصل على درجة الدكتوراه بمرتبـة الشرف الممتازة 1942م وكان موضوعها( الفن ومذاهبه في الشعر العربي) بإشراف الأستاذ الدكتور طه حسين . عمل محررا بمجمع اللغة العربية ثم عين معيدا بكلية الآداب فى جامعة القاهرة سنة 1936م فمدرسا سنة 1943م فأستاذا مساعدا سنة 1948م فأستاذاً لكرسي آداب اللغة العربية في سنة 1956م فرئيسا للقسم سنة 1968م فأستاذا متفرغا عام 1975م فأستاذا غير متفرغ. انتخب عضوا بمجمع اللغة العربية سنة 1976 فأميناً عاماً له سنة 1988م فنائباً للرئيس 1992م فرئيساً للمجمع ولاتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية 1996م0


    من إنتاجه العلمي : ألف سلسلة كتب عن ( تاريخ الأدب العربي) شملت تاريخه في مختلف عصوره وأقاليمه (في عشرة مجلدات)، وله أكثر من أربعين كتابا في الدراسات القرآنيـة والأدبية والنقدية والبلاغيـة مع بحوث تحليليـة عن البارودي وشوقي والعقاد وابن زيدون، وله تحقيقات لكتب أدبية قيمة0 وكثير من كتبه مراجع في الجامعات المصرية والعربية . وقد ترجمت بعض أعماله، مثل كتابه (عن النقد) الذي تُرجم إلى الإيرانية، كما تُرجم كتابه ( الأدب العربي المعاصر) إلى الصينية، وكتابه عالمية الإسلام إلى الإنجليزية والفرنسية. وصدرت عنه مؤلفات ثلاثة هي :

    1- شوقي ضيـف: رائـد الدراسة الأدبية والنقد العربي للدكتورعبد العزيز الدسوقى0

    2- شوقي ضيف : سيرة وتحية للدكتور طه وادي.

    3 - قراءة أولية في كتابات د0 شوقي ضيف للأستاذ أحمد يوسف على 0

    كما أن هناك رسالة أكاديمية عنه قدمتها الجامعة الإسلامية الحرة بطهران الباحثة الإيرانية ( شكوه السادات حسيني ) نالت بها درجة الماجستير بامتياز، وكان موضوعها ( الآراء النقدية في النحو والبلاغة للدكتور شوقي ضيف ). وكتبت دائرة معارف الأدب العربي الصادرة في لندن ونيويورك بمجلدها الأول ترجمةً لـه وقالت فيها عنه: إنه أحد الشخصيات المؤثرة بشكل واضح في الدراسات العربية المعاصرة0 الجوائز والأوسمة والدروع التى حصل عليها:

    1- جائزة الدولة التقديرية في الآداب 1979 0

    2- جائزة الملك فيصل العالمية في الأدب العربي 1983م0

    3- منح وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى.

    4- حصل على دروع جامعــات القاهـرة والأردن وصنعاء والمنصورة والمجلس الأعلى للثقافة.

    5- كما حصل على درع الريادة في ملتقى القرضابية الليبي في حفل حضره نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرا الزراعة ووزيري التعليم العالي والتربية و التعليم وفضيلة مفتى الجمهورية ونيافة البابا شنودة الثالث وسفير ليبيا بمصر ورئيس مجلس إدارة دار المعارف .

    6- حصل على جائزة مبارك فى الآداب عام 2003م وهوعضو في مجمع سورية، وعضو شرف في مجمع الأردن والمجمع العراقى0

    برحيل شوقي ضيف عن عمر ناهز 95 عاما وتشييعه اليوم بعد صلاة الجمعة في مسجد جامعة القاهرة، تنطفئ شمعة أخرى من موسوعات الأمة الثقافية والأدبية التي شكلت على مر تاريخ التراث العربي والإسلامي امتدادا لعبقرية الحضارة التي أنتجت ولا تزال تنتج الكثير من أجل الإنسانية.

    لقد تنوعت مؤلفات شوقي ضيف وتعددت على نحو يدعو إلى الإكبار والإجلال والإعجاب والاندهاش في الوقت نفسه، فما أنجزه ذلك العالم والأديب كما وكيفا يمثل حالة نادرة من حالات الرهبنة العلمية والتصوف الفكري والإخلاص الأكاديمي كما سماها تلميذه الناقد الكبير جابر عصفور.

    يعد ضيف من الأساتذة الذين أثروا الحياة الأدبية بكتبه التي تجاوزت السبعين مؤلفا وتنوعت بتنوع العصور المختلفة التي تناولتها ابتداء من العصر الجاهلي وانتهاء بالعصر الحديث، كما تناول عددا من الظواهر الأدبية المتنوعة في مجال الدرس الأدبي حيث أفاد كثير من الطلاب والدارسين ودرست مؤلفاته في الجامعات المختلفة في العالم العربي.

    لم يكن الدكتور الراحل صاحب منازلة أدبية أو معارك نقدية مع أحد، بل فضل أن يكرس حياته للعلم والتأليف. وقد كان أهم موضوع أثاره هو قضية تجديد النحو التي شاركه فيها الكثير من اللغويين والأدباء في مصر والعالم العربي مثلت ساعتها ثورة ظاهرية على تعليلات النحاة.

    وكان هدف ضيف من ذلك كما يقول الدكتور محمد حماسة عضو مجمع اللغة العربية في حديث مع الجزيرة نت هو تيسير القواعد العربية على الناشئة حيث حقق الراحل كتاب ابن مضاء القرطبي الذي كانت له مآخذ على تعقيدات النحويين.

    وقد أفاد شوقي ضيف -الذي رأس مجمع اللغة بالقاهرة منذ العام 1966 وحتى رحيله- من هذه الآراء وحاول أن يطبق أفكار ابن مضاء وألف ثلاثة كتب تتعلق بتجديد النحو، وكلها –حسب رأي حماسة– لا تقوم على الأساس الصحيح لأنه كان يستبدل تفسيرا بتفسير ورأيا برأي ظنا منه وحسن نية أنه يخدم الطلاب الصغار والنشء.

    وقال الدكتور حماسة إن محاولة الدكتور ضيف كان ينبغي أن تقوم على إعادة وصف اللغة العربية وصفا حاضرا لا أن يتم التبديل في الآراء أو في التفاسير بأن نلغي بابا أو أن نحبس عاملا، موضحا أن ضيف كان يريد التسهيل في مذهبه رغم أنه لم يكن متخصصا في اللغة بل كان بحرا في الأدب العربي دون منازع.

    ويعد كتابا شوقي اللذان أشرف عليها أستاذه عميد الأدب العربي طه حسين وهما "الفن ومذاهبه في الشعر العربي" و"الفن ومذاهبه في النثر العربي" خلاصة إبداعية فريدة لدراسة منهجية لا نجافي الحقيقة إذا قلنا إنها –رغم أن بوادر النظرية هي لطه حسين- بداية للملامسة والتعمق في فن أدبي ونقدي تاريخي جديد يتتبع مراحل الشعر والنثر ومكامن ضعفه وقوته، مسقطا ذلك كله وموازيا له مع ثنائية التاريخ والعصر.

    وقد اعتمد ضيف في تقسيمه لمراحل الحياة الفنية من "طبع" شمل واحتوى بدايات الشعر والنثر و"صنعة" و"تصنيع" و"تصنع" أدى في رأيه إلى الانحدار والعقم الأدبيين، واعتمد في ذلك كله على متغيرات الفن الأدبي وتحولاته التقنية وهو رأي الدكتور جابر عصفور الذي قال أيضا إن هذه المراحل هي بذرة لأفكار مأخوذة من طه حسين عن تاريخ الشعر العربي لكن شوقي ضيف رعى البذرة ونقلها وأثمرها.

    غير أن هذا الرأي يؤكده بشيء من التحفظ الدكتور محمد حماسة الذي يرى أن ضيف هو دارس جمع ما تناثر من الأفكار وصاغها صياغة مقربة للدارسين ويسر عليهم الأمر، لكنه لم يكن من المجددين مثل أستاذه طه حسين الذي كان له إسهام واسع في فهم النصوص الشعرية وشرحها كما هو الحال في كتابه "حديث الأربعاء" وقراءاته للمتنبي.

    ويضيف حماسة "كانت كتابات ضيف من النوع الجمعي الذي لا يستغني عنه القارئ، أما النظريات الجديدة والآراء الإبداعية فقد كانت كتاباته تساعد في إيجادها وخلقها دون أن يبدعها هو".

    لكن تلاميذ الراحل لم ينسوه ولن ينسوه مؤكدين أنه رغم رحيله في صمت فإنه سيبقى صاخبا بين ثنايا كتبه مرتحلا ساكنا بين صفحات ما حققه من دراسات لن تموت.

    وقد أكد الدكتور محمد عبد الدايم وهو خبير بمجمع اللغة في تصريح للجزيرة نت أن عزاء هؤلاء العلماء الذين يتجاهلهم الإعلام العربي ويرحلون دون أن يزعجوا الذاكرة أنهم قدموا شيئا لحضارتهم لا تمحوه السنون.

    وأضاف أن شوقي ضيف يعد من أهم رموز الأمة وقد ظل واعيا ومدركا لدوره ومنهمكا في أداء رسالته حتى آخر حياته، لم يعقه عناء السن وكهولة الجسد، ليغطي مساحة واسعة من الدراسات الأدبية والبلاغية والنحوية.

    يذكر أن الراحل كان قد انتخب ثلاث مرات رئيسا لمجمع اللغة العربية كان آخرها قبل سنة من رحيله، وذلك تشريفا له وعرفانا من أعضاء المجمع بالدور الذي أداه في إثراء الحركة الأدبية والنقدية.

    وقد حقق الدكتور شوفي ضيف الكتب التالية: 1- "الرد على النحاة" لابن مضاء القرطبي 2- القسم الخاص بالأندلس من كتاب "المغرب في حلي المغرب" لابن سعيد 3- "السبعة في القراءات" لابن مجاهد 4- "الدرر في اختصار المغازي والسير" لابن عبد البر 5- "نقط العروس في تواريخ الخلفاء" لابن حزم 6- "رسائل الصاحب" لابن عباد كما عمل على مدار نحو 30 عاما كي ينجز موسوعته عن الأدب العربي في عشرة أجزاء، بالإضافة إلى عشرات الكتب في البلاغة والنحو واللغة والتفسير القرآني والحضارة الإسلامية والشعر والنقد التطبيقي وغيرها


    قال الباحث1:علمت بعدها أن هذا الرجل عاش عظيماً ومات عظيماً
    هو عبءٌ على الحياة ثقيلٌ من يرى الحياة عـبئاً ثقيـلا

    والذي نفسه بغير جمـالٍ لا يرى في الوجود شيئاً جميلا

    تقرأ في هذا الرابط..**شوقي ضيف.......رحيم السيالي**
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95331

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    واختاراه طريقا..

    ولم يستوحشا قلة السالكين..!


    فنعم ما انتقيا.. وطوبى لمن سلكا..!


    وكلنا يعلم أن الإعلام.. توجهه نحو تيك الشموس حتما مفقود.. وكثيره منقود..!

    أما هم فأحياء عند كل حرف سطروه..
    وكل عقل أناروه..
    وفي كل فكر أنضجوه..
    وعلى كل درب مهدوه..

    أحياء بذكرهم وما خلفوه كما وأسلفتم أخي الكريم..

    لا تبحث أيها الباحث في أكثر الإعلام عن مثل أولئك الأعلام.. فلن يحفل الهدّام بغير طرائق الهدم..

    عليهما من الله الرحمات تترى...

    وعليك منه سلام ورحمة وبركات..

    واسلم أيها الباحث..ودم في حفظ الكريم

    العقد الفريد
    السلام عليكم....
    شكراً لمرورك..............................
    ولا حرمك الله أجر ما كتبتي...........
    هو عبءٌ على الحياة ثقيلٌ من يرى الحياة عـبئاً ثقيـلا

    والذي نفسه بغير جمـالٍ لا يرى في الوجود شيئاً جميلا

    تقرأ في هذا الرابط..**شوقي ضيف.......رحيم السيالي**
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95331

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    darkmoon
    شكراً لمرورك العاطر.....
    ابهجني اهتمامك وكتابتك ......
    دمت بخير............................

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    6

    Post وجود العمدة ضرورة في ظل التنظيم الجديد...

    * مقالة لرحيم السيالي رحمه الله في جريدة المدينة يوم الاثنين 19 رمضان 1420هـ العدد 13400 *
    بحثت مواضيع له في جريدة المدينة ووجدت الكثير وأخذت هذا الموضوع لأنه متوفر لدي النسخة ولله الحمد
    ولكن جريدة المدينة ليس لديها أرشيف على الأنترنت لتبحث عن موضوع قديم ولكن لديهم تبحث في أخر 7 أعداد فقط .
    المقال
    وجود العمدة ضرورة في ظل التنظيم الجديد00
    الاخت صالحه السروجي طرحت موضوعا حساسا عن عمد المحلات حيث تسأل هل في وجودهم ضرورة وأوضخت سلسلة من السلبيات من دور العمده بعد أن مرت بتجربة عندما بحثت عن عمدة الحي الذي تسكنه ولم تجده وكأنه فص ملح وذاب وطالبت الجهات المسؤولة أن تجد البديل عما يطلب من العمدة في التعريف أو التصديق على الأوراق إلخ بوسائل حضارية حتى يمحى من الوجود ما يسمى بالعمدة .
    وتجركت عاطفتها نحوه عندما اقترحت أن يفتح مكتب خدمات للتعقيب عن المعاملات في الدوائر الحكومية .، وحصوله على وكالات من ذلك إلخ.

    ويسرني كعمده متقاعد أن أرد على هذا السؤال الهام عن فاعلية العمدة المخلص وما ينطبع في أذهان الأخرين عن عمد يعطون صورة قاتمه عن رجال مخلصين أسهموا بجهد هو موضع التقدير لدى المسئولين.
    إن عمدة الحارة هو الشخص الذي اكتسب ثقة السكان لأن تعيينه إما بالإنتخاب أو بالوراثه زائد الإنتخاب ، وله شخصية مميزة في الحي ويستقبل زواره فيما يسمى بمركاز العمدة وحوله علية القوم وكبار السن دائما يتجاذبون الحديث عما يهم السكان وما يحتاجونه من مساعدات وحل مشاكلهم دون وصولها للسلطة في الأمور البسيطة كالخلاف العائلي أو الجنائية التي لا تتطلب نقلها إلى القضاء ويكون الحل يرضي الطرفين ويقوم أحد الأطراف باستضافة صاحب الحق مع العمدة و المشتركين في الصلح وينتهي الوضع وديا ويخرجون أحبابا وكما جاء في المثل ما بعد العداء إلا المحبة. وهذا ماكن في الماضي عندما كان عدد السكان محدودا و المباني في نطاق محدود وجمعيهم أسرة واحدة وأي وافد جديد يحس به الجميع وخاصة العمدة ثم يضع الساكن الجديد تحت المراقبة وما أن يظهر عليه أي ملاحظة فيطلب منه بلطف أن يبحث عن حي آخر وبذلك كان المجتمع مجتمع صالح ونظيفاً.
    الجهات ذات العلاقة قامت بتطوير أداء العمده في النظام الصادر 1406هـ وهناك عدة شروط ينبغي توفرها في العمده وعليه آمل من العمدة وضع جدول زمني يبين للناس ساعة تواجدهم ليسهل على المراجع العثور على العمده عن الحاجة.
    رحيم عبد الرحيم السيالي
    الطائف


    هذا كان المقال

    ولي تعليق وهو:
    أنه بدأ بطرح المشكلة التي طرحتها صالحة السروجي ثم بدأ بتعريف العمده وكيف كان وأعماله وأخير وبدون أن يعين شخصاً بذاته أعطى نصيحة وهي أن العمدة عليه وضع جدول زمني وهذا حل عظيم لما نراه الآن من العمد وهو أنه يوم موجود وعشرة أيام غير موجود .

    هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    سوريا
    الردود
    1,160
    سلام الله عليك

    رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

    يعجب الدارس والباحث للكم الذي بحث فيه شوقي ضيف ولتغطيته لعصور الأدب

    قد بورك له بوقته ولعله كان متفرغا بشكل كامل للبحث حتى صارت كتبه مراجع مهمة لكل دارس وباحث

    أما عن عدم اهتمام الأعلام به فيكفيه أن يقدره اهل القدر
    أما سفاه القوم فلا تترجى منهم أي فائدة

    لك تحياتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    كنان...............
    اشكر لك طرحك الواقعي حول إعلامنا ال.........
    كأنك علمت ما إعانيه من هذا الإعلام المتهالك........................
    لعله يأتي اليوم الذي يصبح الإعلام فيه محترم....... فيحترم العظماء

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    126
    بنت بجيلة

    أشكر مرورك


    ##################



    خلود با يونس

    شكراً لك ويكفي أنني وجدت في وطننا العربي من يشاركني همومي حول علماء الأمة ومحافظيها


    ######################
    هو عبءٌ على الحياة ثقيلٌ من يرى الحياة عـبئاً ثقيـلا

    والذي نفسه بغير جمـالٍ لا يرى في الوجود شيئاً جميلا

    تقرأ في هذا الرابط..**شوقي ضيف.......رحيم السيالي**
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95331

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •