Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 66
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية
    الردود
    1,210


    قرأتُها مرتينِ و ثلاثةٍ و أظنُّ أنّي لنْ أملّ تكرارها ..



    قالبٌ من الرسمِ الشعري يصوّرُ إبداعًا أدبيًّا في حللٍ من سموِ الفكرةِ و أدبِ الحبِّ

    أنتَ دائمًا هكذا أخي برج المراقبة ، فلا نعجبُ من رفيعِ الخُلقِ إذ اعتدنا عليه في

    حرفكَ ، إنّما اعتلاءُ شعركَ هنا و تمكنّه من لضمِّ دررِ القصيدةِ بدقّةٍ و إحكامٍ و عذوبةٍ

    يتغنّى بها كلّ بيتٍ أغنيته ، فكأنّ كلّ بيتٍ قصيدة و عنوان !




    أبدعتَ أيُّها المنتصرُ أمامَ شعرِكَ




    دمتْ



    ...

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    في مملكه الاساطير
    الردود
    21
    تحيه لقلمك























    من اول حرف الا اخر نقطه
















    علمت منها انك شاعرا










    من اول كلمه الا اخرها












    وانا ميقنه سعادتي بعدما انهي ماكتبت












    من اول جمله الى اخرها










    وانا اعلم انك تعبت في كتاباتها




    من اول القصيده




















    الى









    نهايتها وانا اعلم انك تنزف ابداع











    وانا اشرب ماتنزف











    اسعد الله اوقاتك بكل خير
    عُدّل الرد بواسطة الآسطورة : 11-04-2005 في 04:02 AM
    تعالوا نتعلم النسيان فيصبح الامر

    (( سيان ))

    ؛؛؛؛؛؛؛؛

    من الحزن والغموض اقتات .... لهذا يتسال البعض عن اثار الجروح على شفتي



    الاسطورة

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    عالم المستحيل
    الردود
    155
    ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

    ؟؟؟!!!!

    ؟؟!!

    ؟!

    !

    كم هي رائعة هذه الكلمات الرقيقة ..

    ..


    و كم هو رائع هذا الأسلوب الفذ ..

    ..

    حقاً ... حقاً ..

    لقد أبدعت ..


    فكم أنا معجبة بهذه الإطلالة التي أستوقفتني كثيراً ..

    كل كلمة أروع من الأخرى

    . لا .

    بل كل حرف أروع من الآخر ..

    أنت شاعر .. بارع ..

    لقد عشتُ في هذه القصيدة ..

    جوا شاعريا رائعا ..

    صدقني .. كل كلماتها .. و كل عباراتها ..

    تنم عن رقة متناهية .. و مشاعر جياشة ..

    قد نشعر بها جميعا ..

    ولكن ..

    لن نعبر عنها كما فعلت أنت ..

    !!!!!!!!!!


    دمت بخير ...
    أيها اليائس

    انظر للقمر

    و تأمل لحظة التقاء ضوءه بصفحة الماء

    تدرك معنى الامل


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    ابتسمي ياذات المبسم المتبسم..وجودى على المتيَمِ البسام ببسمـة يطول بها الثريـا..
    وانهلي من بسمات شعره الباسم بسمات تُبسم بسمتك يا "ابتسـام"..!!
    ((هذا الشعر ولا بلاااه،، مو تقول شعرك يا أحمد!!! ))


    ولِم آخر الحب يا أبـا بسمة..أول الحب أعذبـه وآخره أصدقه وما بينهمـا بسمات مغموسة بود وحنان..
    وما عليك من الحكي اللى تسمعه من روحان وخليك صامد..
    ربي يؤلف قلبيكمـا على خير ومحبة دووووووم

    مع كل الود
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    تهامة اليمن - الحُديدة
    الردود
    122
    سأكتفي بالصمت

    وكما قالها صديق لي


    الصمت في حرم الجمال جمال

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    <center>




    طيف المها

    هنيئاً لي حضورك في المقعد الأول أيتها الأديبة ، وأشكرك كثيراً .
    كنتُ أتساءل ، ما الفرق بين مقاعد الدرجة الأولى ومقاعد الدرجة السياحية في الطائرة ، واكتشفت مؤخراً أن ركاب الدرجة الأولى يصلون قبل ركاب السياحية ، لأنهم في مقدمة الطائرة !!
    ( والله مدري وش الطاري .. انسي الموضوع )
    طيب ،،
    طاب أوقاتك أختي عائشة ، وحفظ الله لك أدبك .. ويوزرك




    السناء

    عنوان للحكمة والأدب والرقي ، يسعدني والله أن لك حضوراً في صفحتي .
    دمتِ كما أنتِ أيتها الكريمة النقية .




    wajhalqamar

    أهلاً وسهلاً
    الموقع: في نزف قلوب تبكي حبا مستحيلا
    والرد أيضاً يدور في ذات الفلك !
    لا أدري يا أخية لم أنت يائسة هكذا ، أحياناً تكون المشكلة في لون النظارة التي نلبسها فقط !
    الحب لغة ، لا يتقنها إلا القلوب النقية .
    وجَنّة ، لها طريق واحد فقط يفضي إليها ، فلا يبلغها إلا من سلك ذلك الطريق . ولا طريق غيره !
    ولا أظن كلمة في الدنيا قد ظُلِمَتْ مثل كلمة الحب ، ظلمها التائهون ، والمغرضون ، وظلمتها المسلسلات التي تكون بعد الأخبار وبعد المغرب <== متابع جيد للقناة الأولى
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    يا شين الفلسفة ..
    المهم ، لولا الحب لما سال لعاب روحان حين سمع عن الكنافة النابلسية ، ولا أعد القلب الكبير دورة أمنية عن الاختراق ، ولا احتفل الدكتور نور بعيد ميلاده
    على العموم .. إن أضعتِ الحب يا وجه القمر ، فابحثي عنه لدى الأطفال !
    شكراً لك .



    مدوجزر

    مرحباً بك وبحرفك ، وشكراً لكريم مرورك .
    دمت كما أنت في توقيعك .




    $ ر و ا ا ا د $

    أخجلني كريم ثنائك يا أخي ، ولو رأيت خدودي المتوردة لأيقنت ، الحمد لله أنك لم ترها
    شهادة أعتز بها يا صاحبي ، رعاك الله ووفقك




    مســــافر

    أهلاً يا بتاع النيل
    ومرحباً بأمراء الأدب والخلق والتذوق العالي
    ( إلا ما قلتلي ، كيف قلبك وانت بين احضان الغربة بعيد عن الاحباب والبيت الدافئ والصدر الحنون ؟ ) <== ابغى اقلّب عليك المواجع ، يسمونها نذالة
    والله يا مسافر إنك من الأسماء التي أحرص على رأيها ومرورها ، ففي الأفياء من يفرض ذوقه ويعلن سمو انتقائه ، وأنت منهم
    سلمت أيها النبيل ، والله يرعاك

    عُدّل الرد بواسطة أحمد المنعي : 12-04-2005 في 04:00 PM

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الردود
    206










    قومٌ .



    قد احْتَرَقوا ..

    والناسُ حولهُمُ

    يصفِّقون لهم :

    ما أعذبَ الشُّعَرا !!!


    *


    *


    *


    اعذرني أخي فها أنا أصفّق :


    وأقول :حقاً ما أعذبَ الشعرا !!


    ما أعذب الشعرا !!

    ***





    إنّ الفراقَ ..


    لمَنْ نهواهُمُ قَدَرٌ

    فلنمنعِِ الحُبَّ ..

    أو ..

    فلنمْنعِ القدَرا


    !!


    *

    *

    *




    هو بذاته قدر !!


    سعيدةٌ أن قرأت هذا الألق أخي ..


    دمتَ بخير





























    عُدّل الرد بواسطة رنيـــم : 13-04-2005 في 01:16 AM


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,423
    قومٌ .
    قد احْتَرَقوا ..
    والناسُ حولهُمُ
    يصفِّقون لهم :
    ما أسعد الشُّعَرا !!!

    كيف فاتتك هذه ؟

    قرأت يا أحمد واستمتعت حقاً وصدقاً
    لمست حرفية كبيرة ( ولا أقول هذا للتدليل على علو كعب أو رفعة شأن ، معاذ الله ، إنما بحسب القدر الذي بلغتُه )
    أقول هذه المرة لم يستطع المندهش العثور إلا على بعض الهنات التي تستدرك ، فما أوغل سهمٌ إلا ونبا فكان دليلُ بلوغه نبوّه وتطرفه . ما أن تبلغ التجربة مداها إلا وتراها تتساقط أمامك كما ورقة خريفية صفراء فاقع لونها ، وإذ تشير بقلبك ، تأتيك منقادةً ، تفاحة ، تفاحة ، وتدنّى إليك غصناً غصنا
    حينها أيها القلب الكبير ترد على غضب بابتسام
    ويُفجع المندهش فجيعة الرقيب ذي الإربة
    فيرتفع ضغطه ويقضي عليه السكر

    تحياتي لكما
    اعطني حلماً
    وخذ أنت الحقيقة

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    النص جميل لاشك ولا ريب ..
    ولست بشاعر ولا من الغاوين لكني رايت فيما كتبته " وصية مودع " !
    فبعد فعلتك التي فعلت لاشك أن هذا سيكون آخر عهدك بالحب ..
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    40
    ألاحظ سمو الفكرة في قولك :
    فأطهر الكره
    كره
    لا نكتمه
    وأطهر الحب
    حب
    بات مستترا
    السمو العاطفي الإسلامي المحتشم دون وصف المحبوبة أمام الناس .
    لا يرضى أحد منا أن يجعل جسد محبوبة علكا تلوكه الألسن في المجالس .
    لكن
    أطهر الحب
    حب بات مستترا .
    صديقكم
    العريني 676

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني
    النص جميل لاشك ولا ريب ..
    ولست بشاعر ولا من الغاوين لكني رايت فيما كتبته " وصية مودع " !
    فبعد فعلتك التي فعلت لاشك أن هذا سيكون آخر عهدك بالحب ..
    ^
    ^
    ليس من الغاوين " مجازااً vv:

    صاحب هالرد إما يجي يحذف أو يقول " نصيحة "

    تم التعديل بواسطتي



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    16
    لله درك ما أعذبك . . !

    كنت أبحث عنها مكتوبة لتراها عيني كي لا تحسد أذنييّ على سماعها منك


    كانت ليلة باردة حين قُدمتَ لتشارك بقصيدة . .

    لحظتئذ كنت سأخرج من الأمسية . .

    ظننتك ممن يُعطَونَ الفرصة لتضيع جزء من الوقت كإعلان ممل !

    والحمد لله أني لم أخرج؛

    والله كانت أمتع لحظة قضيتها في ذلك الصرح التعيس ! -بالنسبة لي ع الأقل -

    سمعتك حتى الثمالة وشعرت بالدفء . .

    وكأنها قدح جعة !

    سامحك الله على إلقاها في تلك الفترة (الفاينلية) !

    (مدسمس) بعدها <---

    أدمنتك بعد أن عرفت أنك برج المراقبة !

    وأكملت أشرب بقية قصائدك ولا أزال . .


    مجاز .
    لو . .

    طاوع الشعر/ الشعورْ . .

    لما توقفت السطورْ . .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    <center>



    حامل الراية

    مرحباً بشباب البترول
    أبهجتني بمرورك وشفافيتك يا حامل الراية ، وأسعدني والله تسجيلك هنا ، وملاحظتك الدقيقة ، أشعر أنها خطرت لك وأنت في مبنى 5
    طيب ،،
    يحدث التعارض عند وجود قانون يخالفه قانون آخر في المنطق والإثبات ==> (1)
    في مدينة الشعر ، لا قانون ولا منطق يعترف به الشعر ==> (2)
    وعندما نتحدث عن الحب ، تجب كل كلمة سابقتها ، ولهذا أهل الحب مجانين نوعياً ==> (3)
    من 1 و 2 و 3 ، نستنتج عدم وجود تعارض في القصيدة الغارقة في الحب
    ( يا أخي أحيان احس اني أعرف أصرّف ، ما تحس زي كذا )
    طيب ، هيا نناقش المسألة
    إن كنتَ تعني بالتعارض يا أخي أن القصيدة كلها إعلان حب بينما أقول فيها أطهر الحب ما استتر ، فلقد قصدت بالبيت أن من الحب ما لا نتكلف اتعبير عنه ورص الكلمات الرقيقة والعبارات الذائبة ، فالحب ، ما يعبّر عن نفسه بنفسه ولغته الخاصة ، وهذا أطهر الحب !
    ثم ،،
    إن كنتَ يا أخي من المدفونين في 653 ، فلقد كان العبد الفقير جاركم في مقابر 658 ، حفرة رقم 9
    غير أنا وجدنا ما وعد ربنا حقاً ، فشدّ المئزر يا رجل ، واهجر شواطئ الخليج ، واعلم أن مَن طلب العلا سهر الليالي ، ومن سهر الليالي غاب عن محاضرة الصبح ، فلا تطلب العلا واحضر المحاضرة .
    والله يا صديقي إن أقواماً كنا معهم نضحك سوياً ونبكي سوياً ، فكان أن أخرجنا الله من القرية الظالم أهلها ، وقيل فيهم : ( اخسئوا فيها ولا تكلمون ) ، فاقدر للأمر قدره !
    رعاك الله ووفقك يا أمير ، ومرحباً بك على الدوام .



    ديدمونة

    أستطيع الآن أن أعتزل الشعر راضياً مرضياً !
    أصدقك يا أستاذة ديدمونة ، إن ردك هذا رافد لي أعتز به ، ولسوف أعود مراراً هذه الصفحة كلما بحثت عن حافز لتقديم الأفضل ، ومصدراً أستمد منه شهادة من قلم أعرف سمو أدبه وعلو تذوقه !
    سلم مرورك أيتها الأديبة ، وأشكر لك هذا الوسام .



    حي بن يقظان

    أهلاً أهلاً
    يا أخي ، أنت تعلم أن روحان أيضاً يشتكي من ( المزاج السيء ) وتعرف كيف يحل مشكلته !
    أضأت الصفحة يا دخيل ، والمنعي يقرؤك السلام ويقول : لك عودة بالحديث بعد قليل تسلية مع ابنكم المندهش ( يا أخي امسكوا عيالكم عنّا )
    أسعد الله قلبك أيها العَلَم .. ودمتَ أرقى .



    أبوعلي(بحر)

    الأديب الراقي الهادئ ، ما أسعدني بك يا أبا علي .
    أثلجت صدري يعلم الله بصدق ما سطرته وكريم ما أثنيت عليه .
    لك التحية العاطرة أيها الحبيب .. اسلم ودم .



    المندهش

    كتب المندهش نقداً هنا ، أبشر بطول سلامة يا شِعر البرج
    سأتجرد قليلاً مع ما كتبت يا مندهش ، الحقيقة إن كل ردك فارغ جداً سوى ما ذكرتَ من طول القصيدة ، فهذه أتفق معك فيها، وأعيب على القصيدة طولها فعلاً ، ولكم حاولت أن أختزل الأبيات قدر المستطاع ولم أفلح ، والبلاغة الإيجاز !
    ثم يا مندهش لا تصدق الشاعر الذي زعم أن البعوضة تدمي أي مقلة ، فالشاعر يقصد البعوضة !
    ثم إن الدنيا كلها لا تساوي جناح بعوضة ؟ ففيم العناء ؟
    شكراً لمرورك الظريف ، ولقد حسبتك غضضتَ الطرف ! لكنك كنتَ كما يجب أن تكون !
    بقي أن أضيف إضافة لحياتك ، ربما تستر من حالك قليلاً ؛ قال المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( رب كلمة لا يلقي لها الرجل بالاً ، تهوي به في النار سبعين خريفاً ) !
    الله يهديك ..!
    عُدّل الرد بواسطة أحمد المنعي : 14-04-2005 في 05:51 PM

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    هناك..حيث بحرأبيض
    الردود
    309
    مدينَتَانِ ..
    يزيْنُ النّخلُ بَابَهما
    والبدْرُ أسْوَدُ ..
    في لَيلِ البَيَاض يُرَى !!
    رائع.. أحمد المنعي..

    الله يوفقك..

  15. #35
    اسجل اعجابي هنا....
    اسجل شكري هنا.........
    اعادنا الجمال هنا لافياء هذا الساخر.......
    وقفت مصفقا ...طربا ..منتشيا.....
    غنيت للحب انشودة الخلود يا احمد فاطربت
    وندبت حظ الشعراء ياشاعرفصدقت
    ليس لي من كثير تعليق الا انني هنا وقفت كثيرا كثيرا
    لان للشعر شعور وللشعر لغة تذيب اعتى الصخور
    ولكن لتسمح لي يا احمد ان اقف معك هنا....
    هنا لم افهم فهل تفهمني...فالقصور يعود على فهمي ولذلك طلبت منك هذا الطلب

    تبسّمَتْ ..
    فكأنّ الصبح مَبْسِمُها
    فيا لعينيَ مِنْ صُبحٍ ..
    بَدا سَحَرا !!

    ماذا تريد يا احمد ان تقول هنا00000؟؟


    مدينَتَانِ ..
    يزيْنُ النّخلُ بَابَهما
    والبدْرُ أسْوَدُ ..
    في لَيلِ البَيَاض يُرَى !!

    وهنا ايضا000
    مالمقصود ببدر اسود يرى في ليل البياض000

    هذا ما اردت قوله 000
    ولك يا احمد وكل من مر هنا كل تقدير 000000
    دمت جميلا كالذي رايت هنا000000

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    خارج المكان !
    الردود
    3,275


    ...ترا هل أحاول ..بمعاكسة..أبياتك !
    أو
    أني
    سأجاريها !

    أم سأنشر غصبي على بعضا !
    وأصفق للبعض الآخر !

    لم يعتد قلمي..، ولم يكن حاملا بالشعر !
    ولا يحاول الان اغتيال الشعر !

    بل يحاول..أن يقول شيءا ..ببعض من الأحرف المتراصصة !


    كبهجةِ الأرضِ ..
    إذ تستقبلُ المَطرا
    كان اللقاءُ ..
    وكُنّا أنجماً زُهُرا !


    منذ هطولك..،
    صرت أجول الخضراء !
    وأنسيتيني أرض العفراء!


    بعد انتظارٍ ..
    تشفَّى وهو يعلِكُني !
    ولم أزل ..
    للقاءِ الحُبِّ منتظرا !


    أرتميت
    بهاوية !
    تدعى
    غواية الحب !


    أميرةً ..
    مِنْ جنوبِ السِّحْرِ مَنْبِتُها
    إنّ الجَنوب ثرَيّا ..
    والبلادُ ثَرَى !


    زائرة..،
    اطلالتها الاولى !
    تعلن الملكة تنازلها !
    وتحل عنها هي !


    أتتْ ..
    وللعِطْرِ مِنْ باريسَ ضَوْعَتُه
    مسيرَ خَمسِينَ عاماً ..
    عطرُه انتَشَرا !!


    ..والحسد غمر الازهار !
    وصار يدعو!
    بزوال عبقها!
    لينفرد هو بالعطر !


    الخطْوُ ..
    مثلَ نسِيمِ الليلِ رقتُه
    يكاد لا يلمِسُ السَّجادَ ..
    إن خطرا !


    ليست..
    كالندى تعلن انتحارها على الورقة !
    ..
    هي
    تلك..،
    عانقت الشمس !
    ونسجت الطيف !


    تحاول السُّحْبُ ..
    مَشْياً ..
    مثل مَشْيَتِها
    والنهْرُ مِنْ غَيْرَةٍ مما رآه ..
    جَرَى !


    أجبرت البحـر..،
    أن ينافس عذوبتها !
    ولاول مرة!
    يخالط النهـر !


    دنَتْ ..
    وأسدَلتِ الفتَّان عَتْمَتُه
    شلالَ ليلٍ ..
    على أكتافِها انحََدَرا !


    ..،
    والليل هوى من حلكته !
    ليصافح شعرها ..الأسود !

    !



    رأيتُ فيها الذي ما كَانَ في بَشَرٍ
    سبحان ..
    من أبدعَ الأفنانَ ..
    والزهَرا !


    والزهر حاك اسمها !
    ورحيقها فاز بالجـود !






    حتى القصائِدُ ..
    قد أوتِيْتُ أفْصَحَها
    تلعثَمَتْ..!
    مثل طِفلٍ ..
    يَقْرأ السُّوَرَا !!



    وترددت غزل القصائد أمامها !
    وصار ابلغ الشعر..ركيــك !



    ولَوّحَتْ بيَدَيْها ..
    أنْ سَتَعْذرُني
    روحي ..
    فدى كفها ..
    إذ لاحَ مُعتذرا !!



    لا ادري..إن كانت تلميذة لدى الحمام !
    ام هي
    مدرسة
    للحمام !


    تلك الأكُفّ التي ..
    لو لامَسَتْ حَجَراً
    لسَلْسَلَ الماءُ عَيناً منه ..
    وانْفَجَرا !!



    ولو حَوَتْ غـُرْفَة ..
    في حِضْنِ أنمُلِها
    لانسَلّ ..
    يقطرُ مما بينها ..
    دررا !!



    والخاتم المغرور بأصبعها !
    يستمد بريقه من أناملها !



    تبسّمَتْ ..
    فكأنّ الصبح مَبْسِمُها
    فيا لعينيَ مِنْ صُبحٍ ..
    بَدا سَحَرا !!


    وإذ بِعِقْدٍ مِنَ البَلّورِ..
    مُنْتَظِمٍ
    كذلك العِقْدِ لمّا..
    طوّقَ النّحَرا !!



    وهل سَنَى البدرِ..
    في أبهى تألّقِه
    إلا ابتسامُ " ابتـسامٍ" ..
    شَعّ ..
    وانْكَسَرا !؟




    لو بلغت ابتسامتها لرسام !
    لدفنت كل لوحات المنوليزا !



    والمُتْعَبَانِ هما ..
    مِنْ دُونِما تَعَبٍ
    لكنما ..
    أتعَبَا قلبَ الذي نظرا !!


    مدينَتَانِ ..
    يزيْنُ النّخلُ بَابَهما
    والبدْرُ أسْوَدُ ..
    في لَيلِ البَيَاض يُرَى !!


    جَفْْنٌ ..
    أمامَ العيون الساحِرات ..
    رَسَى
    وآخرٌ ..
    في العيون الساهِرات ..
    سَرَى !


    حروفي أعلنت التعب..،
    فقد عجزت..أن تمثلها !





    باحت بهَمْسٍ ..
    فوا قلبَاهُ مِنْ نَغَمٍ
    حنانُه ..
    يغسِلُ الأوجاعَ والكَدَرَا !



    في صَوتها ..
    بُحَّة صُغْرى ..
    إذا عَبَرتْ
    على المسامع ..
    ذابَ القلبُ وانفطرا !


    صوتٌ ..
    تكسَّرَ ..
    ألحاناً على وَتَرٍ
    أستغفرُ الله ..
    أن شّبّهتُه وَتَرا !


    قالتْ ..
    وأنصَتَتِ الدنيا لهَمْسَتِها
    تكاد مِنْ رقة ..
    أن تنطِقَ الحَجَرا !



    ..صوتا
    ألحان الطيور ..اعتزلت..
    والمعازف لاجلها انتحرت !



    ...هنا توقفت..،
    ...لاتسمع بصمت إليكما !

    ..في البداية..سألت..هل سأجاريك أم ...ولكن هناك شيء ما أجبرني !
    ..أن اجري كما نهرك !

    ...أول قصيدة حُب..تغنيت بها !
    ...آخر بيت للقصيدة كان جوابي !
    بالله أني سأمنع الحب !

    لا عدمناك أخي أحمد..،..
    .
    ..رغم أني لا أحفظ الابيات..!
    ولكن هذه سأحفظها !
    جبرني الله بك
    أخــــــتك
    محبة فلسطين
    ر.ا.ح
    ( ألا ليت قلبي كان حجرا فإهدية لطفل الحجارة فيرمي به في وجه المعتدي )

    شيء ما...............................ء !

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    45
    كان مروري هنا صدفه
    ورب صدفه خير من ألف ميعاد..
    لا فض فوك..
    وأنا أقول : زدنا يا اخي .. فنحن بحاجة لأمثالك ..
    فلسطين الحبيبة .. .. كيف أغفو وفي عيني اطياف العذاب؟؟!!

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    الغالي برج المراقبة العالي!


    معلقتك هذي تستحق كوب شاي على شاطئ النيل!

    ويلك إن لم تعرف!

    ورب الكعبة ويلك!


    إنتظرني!.



    الدب

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    السعودية - الرياض
    الردود
    10
    هكذا يكون جمال المشاعر علواً في فن الشعر ،
    وبهذه تُستقى معان الروعة في فن الأدب ،
    وبها .. يسمو الحب ويُمجّد ،
    ولقائلها ، للهِ دركْ !
    أتنطق كَلِمَاً أم سحرا !
    عُدّل الرد بواسطة فواز العريفج : 18-04-2005 في 01:27 AM

  20. #40
    حُبّاً وكرامة

    سأرجع إليك لتتسلى كثيراً

    انتظرني

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •