Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342

    قيس وليلى ... في زمن المسجات !!

    من نعم الله علينا .. أن وهبنا عقول ساعدتنا أن نتطور ونتقدم في حقول العِلم المختلفة ،
    هذا الأمر جعلنا كبشر نخترع ونبتكر أشياء كثيرة ، معظمها في صالح الإنسان وخدمته ،
    حيث جعلته يتكيف من صعوبة الحياة وقسوتها ، وجعلته كذلك يكون مدلل ومُرفه ، فوجود
    جهاز التكيف صيفاً والمدفئة في الشتاء ومبرد الماء والسخان والهاتف والتلفزيون والسيارة
    والطيارة ... وأشياء أخرى كثيرة ، جعلت حياة إنسان اليوم تختلف كثيراً عن حياة الإنسان الذي
    سبقه

    بعض هذه المخترعات والمبتكرات لو دققنا في شأنها قبل أن تكون حقيقة موجودة ، لما صدق
    الكثير منا بأنها ستكون في متناول اليد في يوم من الأيام ، ولعله لو تحدث أحد الذين سبقونا لمجموعة
    من الناس في ذلك الزمن ، عن خيالاته في إمكانية وجود هذه المصنوعات ، ربما بطحوه أرضاً ثم قيدوه بتهمة الجنون !

    فمن كان يُصدق سابقاً بأنه سوف يأتي يوم من الأيام يكون جالساً في بيته مسترخي
    على الأريكة واضعاً رجلاً على رجل ، ويحتسي كوباً من الشاي ، وهو يشاهد مباراة
    في كرة القدم ، تجري أحداثها في إحدى ضواحي أمريكا اللاتينية من منزلة الكائن في حارة
    شعبية صغيرة !

    القارئ الكريم
    إن تلك الرسائل الهاتفية القصيرة " المسج " .. ما هي إلا امتداد لهذا التطور العلمي التقني
    في هذا الزمن ، فبعد أن كانت الرسالة المكتوبة ولو تضمنت على حرف واحد فقط تحتاج
    لشيء من الوقت حتى تصل للمكتوبة إليه ، اليوم أصبحت لا تحتاج إلا لقليل من الثواني
    حتى تستقر بين عيينا من ألتقطها هاتفه ، من دون الذهاب لمكتب البريد ووضع طابع وانتظار
    الدور ثم توصيلها عبر ساعي البريد للمرسلة له بعد عدة أيام ، ففي هذا الزمن هي نغمة تنبيه
    واحدة فقط ، تكون رسالتك وصلت وقطعت مسافات شاسعة بلحظات قصيرة جداً !

    وأنا أفكر بحال في هذهِ الـ " مسجات " طرى على بالي العاشق والشاعر العربي المعروف قيس
    بن الملوح ، وكم تمنيت أنه عاش زمن " المسجات " !!

    تخيلوا أن قيس مثلاً كان يمتلك موبايل ماركة نوكيا ، وأنه أيضاً كان يعرف رقم موبايل حبيبته
    ليلى العامرية حيث أنها كذلك تمتلك هاتف ماركة نوكيا !

    يا ترى .. ماذا سيرسل قيس إلى ليلى من مسجات في جنح الظلام ؟
    وبماذا ستفيض قرحته المجنونة من أبيات حب عظيمة ؟
    وهل سيُطبع لقيس ديوان بعنوان: مسجاتي إلى ليلى ؟
    وهل ستبعث ليلى العامرية لحبيبها قيس بـ " بلوتوث " لها ، وهي بكامل زينتها ؟!!
    وهل سيكتشف أبو ليلى هذهِ الأمور كلها ، فيقوم بضربها وسحب الجهاز منها ؟!!
    والأهم كم ستجني شركة الاتصالات من وراء هذا المجنون ومسجاته إلى ليلى العامرية ؟!!

    <!-- / message --><!-- sig -->
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,533



    ومن قال لك بأنه لم يكن يمتلك موبايل.. أو لم يكن يتبادل المسجات مع ليلى!!!
    هل سمعت مثلاً بأجمل من هذه المسج:

    إذا نظرت نحوي تكلم طرفها *** وجاوبها طرفي ونحن سكوتُ
    متى يشتفي منكِ الفؤاد المعذّبُ *** وسهم المنايا من وصالك أقربُ


    ***

    فوالله ما في القرب لي منك راحةٌ *** ولا البعد يسليني ولا أنا صابرُ
    ***
    وزادني كَلَفاً في الحبّ أنْ مُنِعَتْ *** أحبُّ شيءٍ إلى الإنسان ما مُنِعا
    ***

    على كل حالٍ إن دنتْ أو تباعدتْ *** أنا كلفٌ صبٌ بها وعميدُ
    فلا البعدُ يسليني ولا القربُ نافعي *** وليلي طويلٌ والسهادُ شديدُ





    حتى انه كان يرسل لها (مسجات) صباحاً ومساءً:

    إذا طلعت شمس النهار فسلّمي *** فآيةُ تسليمي عليكِ طلوعها
    بعشرِ تحياتٍ إذا الشمس أشرقت *** وعشرٍ إذا اصفرّت وحان وقوعها



    و ليلى كذلك كانت ترسل له (بلوتوث):

    نفسي فداؤكَ، لو نفسي ملكتُ إذاً *** ما كان غيركَ يَجزيها ويُرضيها
    صبراً على ما قضاه الله فيكَ على *** مرارةٍ في اصطباري عنك أُخفيها






    وأنا أفكر بحال في هذهِ الـ " مسجات " طرى على بالي العاشق والشاعر العربي المعروف قيس
    بن الملوح ، وكم تمنيت أنه عاش زمن " المسجات " !!


    مع اني لا أظن أبداً أنه يتمنى أن يعيش في زمننا هذا...
    بل وأنا متأكدة.. أننا نحن من يتمنى أن يستبدل كل هذا التطور العلمي الذي تتحدث عنه بشيء من بساطة وصدق زمنه!!!
    To be or not to be
    That is the question


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    جعلتني اتخيل ذلك ...
    صدق لن يكتب ما كتب .....بنفس الجمال والحس ....
    ولكن رد اخي اختي !!!! >>ophelia
    اعجبني جدا

    فتحية لكما

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ophelia




    ومن قال لك بأنه لم يكن يمتلك موبايل.. أو لم يكن يتبادل المسجات مع ليلى!!!
    هل سمعت مثلاً بأجمل من هذه المسج:

    إذا نظرت نحوي تكلم طرفها *** وجاوبها طرفي ونحن سكوتُ
    متى يشتفي منكِ الفؤاد المعذّبُ *** وسهم المنايا من وصالك أقربُ


    ***

    فوالله ما في القرب لي منك راحةٌ *** ولا البعد يسليني ولا أنا صابرُ
    ***
    وزادني كَلَفاً في الحبّ أنْ مُنِعَتْ *** أحبُّ شيءٍ إلى الإنسان ما مُنِعا
    ***

    على كل حالٍ إن دنتْ أو تباعدتْ *** أنا كلفٌ صبٌ بها وعميدُ
    فلا البعدُ يسليني ولا القربُ نافعي *** وليلي طويلٌ والسهادُ شديدُ





    حتى انه كان يرسل لها (مسجات) صباحاً ومساءً:

    إذا طلعت شمس النهار فسلّمي *** فآيةُ تسليمي عليكِ طلوعها
    بعشرِ تحياتٍ إذا الشمس أشرقت *** وعشرٍ إذا اصفرّت وحان وقوعها



    و ليلى كذلك كانت ترسل له (بلوتوث):

    نفسي فداؤكَ، لو نفسي ملكتُ إذاً *** ما كان غيركَ يَجزيها ويُرضيها
    صبراً على ما قضاه الله فيكَ على *** مرارةٍ في اصطباري عنك أُخفيها






    وأنا أفكر بحال في هذهِ الـ " مسجات " طرى على بالي العاشق والشاعر العربي المعروف قيس
    بن الملوح ، وكم تمنيت أنه عاش زمن " المسجات " !!


    مع اني لا أظن أبداً أنه يتمنى أن يعيش في زمننا هذا...
    بل وأنا متأكدة.. أننا نحن من يتمنى أن يستبدل كل هذا التطور العلمي الذي تتحدث عنه بشيء من بساطة وصدق زمنه!!!

    باختصار .. انتي رائعة ، رغم كونك عربية !
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    هناك..حيث بحرأبيض
    الردود
    309
    متشرد ورق..














    من زمان ما ضحكت كذا..



    يعطيك العافية ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,533
    رغم أني أنكر تهمة (الروعة) عن نفسي..
    لكن إن كنت كذلك حقاً.. فذلك فقط لأني عربية!!



    أنين

    أشكرك عزيزتي
    لم يكن ردي إلا احتجاجاً على ربط زمن الصدق.. بزمن (اللا) حب...
    To be or not to be
    That is the question


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    في الفضاء
    الردود
    4,832
    فكرة مجنونه :D:
    متشرد ورق

    سبق وقلت لك شذى اوراقك المتشرده تجبرني على الحضور ربما حضور صامت
    في كلا الأحوال
    تعجبني مواضيعك
    اصبر لمصيبتك وتجلدي
    واعلم بأن المرئ ليس بمخلدي
    واصبر كما صبر الكرام فأنها نوباً تنوب اليوم وتكشف في غدي
    أوما ترى أن المصائب جمة وأن المنية للعباد بمرصدي
    من لم يصب بمصيبة ممن ترى هذا سبيلاً لست عنه بأوحدي
    فإذا ذكرت مصيبة ومصابها
    فاذكر مصابنا بالنبي محمد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنين
    جعلتني اتخيل ذلك ...
    صدق لن يكتب ما كتب .....بنفس الجمال والحس ....
    ولكن رد اخي اختي !!!! >>ophelia
    اعجبني جدا

    فتحية لكما
    أنين ... شوووكراً لك

    وليه لا ؟!!
    ربما كتب قيس اجمل من اللي كتبه ... شنهو اللي راح يفرق يعني !
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    على شاطئ البحر
    الردود
    354
    ربما أرسل قيس على جوال أبا ليلى
    ألا أيها الشيخ الذي ما بنا يرضى
    شقيت ولا هنت من عيشك الغضا
    شقيت كمـــا أشقيتنى وتركتنى
    أهيم مع الهلاك لاأطعم الغمضا
    لعله أن قرأها يغير رأيه ...فهو قد غير رأيه ولكن بعد فوات الأوان
    شكراً على هذه الطرافه
    يا متشرد ورق
    تحياتي،،،

    اتيتك فما وجدتك بانتظارى ..ولم افرح بشيحٍ او عرارِ
    قطعت اليك بيداء اشتياقي.. والحقت الفيافي بالقفـارِ
    ورافقت الشواطئ وهي تُفضي.. اليَّ ببعض اسرارِ البحارِ
    لقد تعبت مراكب ذكرياتي ..ولم يقطع مسافته قطارى
    وما اشكو لغير الله بثي ..اليه توجهي وبه انتصاري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العـبرات
    متشرد ورق..
    من زمان ما ضحكت كذا..
    يعطيك العافية ..
    يا حبكم للضحك !!

    على العموم .. ان شاء الله دائمة .. ضحكتك !
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ophelia
    رغم أني أنكر تهمة (الروعة) عن نفسي..
    لكن إن كنت كذلك حقاً.. فذلك فقط لأني عربية!!
    سبحان الله !
    لقد غرس فينا المخبر أن حتى ( الروعة ) قد تكون جُرماُ يدودي لأبو زعبل !!

    " لكن إن كنت كذلك حقاً.. فذلك فقط لأني عربية!! "
    كل عام وانتي عربية
    وعربية عن عربية تفرق
    لأن نسبة " العربنة " تختلف من عربي لعربي !


    والله
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة احساس
    فكرة مجنونه :D:

    متشرد ورق

    سبق وقلت لك شذى اوراقك المتشرده تجبرني على الحضور ربما حضور صامت
    في كلا الأحوال
    تعجبني مواضيعك
    إحساس
    نوّرتي المتصفح

    أهلاً بهالطله
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بنت الشاطئ
    ربما أرسل قيس على جوال أبا ليلى
    ألا أيها الشيخ الذي ما بنا يرضى
    شقيت ولا هنت من عيشك الغضا
    شقيت كمـــا أشقيتنى وتركتنى
    أهيم مع الهلاك لاأطعم الغمضا
    لعله أن قرأها يغير رأيه ...فهو قد غير رأيه ولكن بعد فوات الأوان
    شكراً على هذه الطرافه
    يا متشرد ورق
    تحياتي،،،
    بنت الشاطئ
    أهلين وسهلين بيكي
    كيف صحتك .. وكيف صحت البحر والنوارس

    خيتووه
    بليز .. وصلي سلامي الهوون
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







  14. #14

    الحياة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد اناها للكلمات تلاحقنى ولاادرى كيف انطقها وانا على يقين ان الفرج من الله عز وجل قريب
    واتمنى ان يكون قريب

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    ما بين الفكرة والمحبرة
    الردود
    342
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة النجم الابيض
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد اناها للكلمات تلاحقنى ولاادرى كيف انطقها وانا على يقين ان الفرج من الله عز وجل قريب
    واتمنى ان يكون قريب
    هلا هلا
    السخرية من الواقع المؤلم ... منفذ كبيرنحو عالم النسيان، رغم زيف الضحكات !







 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •