Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    شَفَقُ الغِيَاب

    شَفَقُ الغِيَاب
    شعر/ عيسى جرابا
    29/3/1426هـ


    أستاذي الشيخ محمد بن ناصر الحازمي أستاذ فاضل غرست يداه غراس الحب والخير ؛ فأينعت أجيالا وأجيالا تدين له بالفضل , وتذكره به , كنت أحدث نفسي بزيارته بعد طول عهد , ولم أكن أعلم بأن الموت يحدثه حتى اخترق خبر وفاته سمعي , ومزق قلبي أسى وحزنا , فسبق الشعر شعوري في مرثية لا أزعم بها أنني وفَّيت حقه , ولا حق مشاعري , ولكنني أردت من باب الوفاء أن تظل هذه القصيدة مما يحرض على الترحم عليه , والدعاء له بالمغفرة ما بقيت تروى , رحمه الله رحمة واسعة , وأسكنه فسيح جناته... ( إنا لله وإنا إليه راجعون ).

    قَطَعَتْ عُرَى قَلْبِي ثَلاثَةُ أَحْرُفٍ
    قُدَّتْ مِنَ الشَّفَقِ الـمُضَرَّجِ بِالغِيَابْ

    تَصْطَكُّ فِي سَمْعِي فَأَعْيَا لا أَعِيْـ
    ـهَا وَالذُّهُوْلُ لِكُلِّ جَانِحَةٍ خِضَابْ

    مَازِلْتُ فِي زَمَنِ التَّهَجِّي إِنَّمَا
    عَزَّتْ ثَلاثَةُ أَحْرُفٍ وَالفَكْرُ شَابْ

    أَجْتَرُّهَا حَرْفاً فَحَرْفاً دُوْنَ جَدْ
    وَى وَالسُّؤَالُ يَجِيْءُ مِنْ بَعْدِ الـجَوَابْ

    أَوَ مَاتَ؟ وَانْدَلَعَتْ ثَلاثَةُ أَحْرُفٍ
    لَهَباً عَلَى لَهَبٍ يُذِيْبُ وَلا يُذَابْ

    مِيْمٌ مُنَى ثَكْلَى وَمَكْلُوْمٌ تُبَـ
    ـرِّحُهُ مُفَارَقَةُ الأَحِبَّةِ وَالصِّحَابْ

    أَلِفٌ وَأَيْنَ الإِلْفُ؟ لا رَوْضٌ زَهَا
    مِنْ بَعْدِهِ كَلاَّ وَلا القُمْرِيُّ آبْ

    تَاءٌ تَلُفُّ وَتَحْتَوِي كَالقَيْدِ خَا
    صِرَةَ الصَّبَاحَاتِ النَّدِيَّاتِ العِذَابْ

    أَوَ مَاتَ؟ وَا لَهَفِي عَلَيْكَ كَأَنَّنِي
    فِي غَيْهَبِ الأَحْلامِ أَفْتَرِشُ الـحِرَابْ

    وَيَلُوْحُ طَيْفُكَ كَالسَّنَا فِي عَيْنِ مُشْـ
    ـتَاقٍ يَفِرُّ مِنَ العَذَابِ إِلَى العَذَابْ

    وَأَعُوْدُ نَحْوَ الأَمْسِ أَسْتَبِقُ الـخُطَى
    عِقْدَيْنِ وَانْتَفَضَ الـمُعَنَّى حِيْنَ قَابْ

    وَأَرَى مَلامِحَ تَنْثُرُ الأَنْوَارَ تَعْـ
    ـبَقُ بِاليَقِيْنِ هُنَاكَ فِي زَمَنِ الطِّلابْ

    وَالذِّكْرَيَاتُ تَمُوْرُ بَيْنَ جَوَانِحِي
    وَيَكَادُ يَنْكَسِرُ العُبَابُ عَلَى العُبَابْ

    عِقْدَانِ وَكَّافَانِ تَخْتَالُ الفَيَا
    فِي فِيْهِمَا أَلَقاً وَيَفْتَرُّ اليَبَابْ

    قَبَّلْتُ طَيْفَكَ حِيْنَ لاحَ تَعَزِّياً
    وَشَمَمْتُ فِي قَسَمَاتِهِ فَحْوَى عِتَابْ

    أَبُنَيَّ وَانْسَكَبَ اليَتِيْمُ وَغَصَّ بِالـ
    ـحَرْفِ الأَلِيْمِ وَلَمْ يَزَلْ رَهْنَ انْسِكَابْ

    أَبُنَيَّ وَاشْتَعَلَتْ طُيُوْفٌ وَانْطَفَتْ
    وَتَدَحْرَجَتْ حُرَقُ الـمُجِيْبِ وَمَا أَجَابْ

    وَامْتَدَّ صَمْتٌ وَاسْتَفَاقَتْ لَوْعَةٌ
    جَزَّتْ نَوَاصِي البَوْحِ وَارْتَجَّ الـخِطَابْ

    أَبَتِي وَيَرْوِيْنِي النِّدَاءُ فَلا تَلُمْـ
    ـنِي إِنْ مَـلأَتْ الكَـأْسَ مِنْ شَهْـدِ الـحُبَابْ

    أَبَتِي وَمَا أَحْلاهُ لَحْناً كُلَّمَا
    رَدَّدْتُهُ فِي مَسْمَعَيَّ زَكَا وَطَابْ

    مَا أَضْيَعَ اللَّحَظَاتِ حِيْنَ تَرَكْتُهَا
    تَنْسَلُّ دُوْنَ لِقَاكَ وَالـحَسَرَاتُ صَابْ

    أَوَ مَاتَ؟ دَوَّتْ فِي الـحَشَا كَالبَرْقِ وَاهْـ
    ـتَزَّتْ رَوَاسِي العَقْلِ وَاخْتَنَقَ الصَّوَابْ

    نَادَيْتُ شَوْقاً يَا مُحَمَّدُ وَالأَسَى
    مُتَحَفِّزٌ وَرِيَاحُهُ تَحْثُو السَّرَابْ

    أَتُرَاكَ تَسْمَعُنِي؟ لَعَمْرِي إِنَّ مَا
    بَيْنِي وَبَيْنَكَ بِضْعُ أَشْبَارٍ تُرَابْ

    جَلَّ الـمُصَابُ وَعَبْرَتِي مَجْرُوْحَةٌ
    مَا لِي سِوَى العَبَرَاتِ إِنْ جَلَّ الـمُصَابْ

    بُشْرَاكَ هَذَا الـجَمْعُ تَجْتَمِعُ القُلُـ
    ـوْبُ عَلَى هَوَاكَ وَتَسْتَحِثُّ نَدَى السَّحَابْ

    أَنَا مَا رَثَيْتُكَ بَلْ رَثَيْتُ مَشَاعِرِي
    وَالـخَطْبُ مُنْقَضٌّ عَلَيْهَا كَالعُقَابْ

    كَيْفَ العَزَاءُ وَلِلفَجِيْعَةِ سُحْنَةٌ
    مُسْوَدَّةٌ وَالأُفْقُ مُلْتَحِفُ الضَّبَابْ؟!

    دَفَنُوا فُؤَادِي قَبْلَ دَفْنِكَ وَالنَّوَى
    سَهْمٌ أَصَابَ مِنَ الـحُشَاشَةِ مَا أَصَابْ

    يَا رَاحِلاً ذِكْرَاكَ نَبْضٌ لِلحَيَـ
    ـاةِ وَلِلَّيَالِي أَنْجُمٌ تَلِدُ الثَّوَابْ

    وَرَحَلْتَ وَالقَلْبُ العَلِيْلُ طُمُوْحُهُ
    جَازَ الفَضَاءَ وَحُلْمُهُ غَضُّ الإِهَابْ

    تَكْفِيْكَ فِي الدُّنْيَا يَدٌ مَرْفُوْعَةٌ
    تَدْعُو وَقَلْبٌ لَيْسَ بَيْنَكُمَا حِجَابْ

    هَا أَنْتَ تَتَّشِحُ البَيَاضَ مُرَفْرِفاً
    تَغْشَى مُحَيَّاكَ البَشَائِرُ بِالـمَآبْ

    يَا رَبِّ بَلِّغْهُ الـمُؤَمَّلَ جَنَّةً
    وَافْتَحْ لَهُ يَا رَبِّ فِيْهَا كُلَّ بَابْ

    يَسْقِيْكَ صَوْبُ الغَيْثِ سَحًّا مَا شَدَا
    طَيْرٌ وَمَا ارْتَفَعَ الأَذَانُ عَلَى القِبَابْ

    لَوْلا يَقِيْنٌ تُعْمَرُ الدُّنْيَا بِهِ
    لَهَوَتْ حُطَاماً ذَرَّهُ عَصْفُ الـخَرَابْ

    وَعَزَاؤُنَا فِي الـمَوْتِ أَنَّ سِهَامَهُ
    تُصْمِي فَلا شَيْبٌ يَحُوْلُ وَلا شَبَابْ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    *

    نَادَيْتُ شَوْقاً يَا مُحَمَّدُ وَالأَسَى ... مُتَحَفِّزٌ وَرِيَاحُهُ تَحْثُو السَّرَابْ

    *

    عيسى جرابا

    :

    رحم اللهُ الراحل وأسكنَهُ فسيح جناته

    :

    " والأسى متحفزٌ ورياحهُ تحثو السراب "

    لا أدري ما أقول بعد هذه ، فلله أنتَ .. ما أشعَرَك!

    :

    كل التقدير،،
    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    يا عيسى ..

    شيخك وشيخي الفاضل .. الشيخ محمد بن ناصر الحازمي ..

    رمز في العلم في علوم الدين واللغة ..مع ما حمله مع ذلك من بياض روح وابتسامة لا تفارق محياه ..

    هو القائل عند تقاعده :

    تعِبت رجلايَ من حمل الخطى ..

    واليوم هاتف الموت دعاه فلبى .

    رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى ..

    قصيدة مؤثرة .. بحجم الغصص ..

    لك التحايا



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    84
    قدم الشيخ على كريم .
    أكرم الله مرجعه, وبرد مضجعه . آمين
    الأستاذ / عيسى جرابا
    لي اقترح أتمنى ان تجيل الفكر فيه , نحب قرأت شعرك , وسماعه .
    فلاولى حظينا بها هنا , ولاخرى كذلك لكن ليس هنا . وما يخفى عليكم أن القاء الشاعر لقصيدته يقربها أكثر للقلوب . وكم حمدت للعشماوي دواوينه المسموعة . وكنت اقرأ بعض قصائده فتمر عابره واسمعها من فيه فولله كأنها غير التي مرت من قبل .
    صبرك الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    بلاد العم سام
    الردود
    609
    وَعَزَاؤُنَا فِي الـمَوْتِ أَنَّ سِهَامَهُ
    تُصْمِي فَلا شَيْبٌ يَحُوْلُ وَلا شَبَابْ


    البقاء لله وحده ، إنا لله وإنا إليه راجعون ..

    رحم اللهُ الفقيد وأسكنَهُ فسيح جناته

    الحبيب /عيسى ..

    جزاك الله خيرا وجمعك بمن تحب في فردوسه الأعلى

    ستبقى متربعا عروش قلوبنا بوفاءك النادر ..







    كُشفت لي في غربتي سوءة .... الدنـ***ـيـا ولاحـت هِِناتـهـا لعِِيـانـي
    كلـمـا نـلـت لــذة أنذرتـنـي ***فتلـفـت خيـفـة مــن زمـانـي
    وإذا رمـت بسـمـة لاح مــرآي ***وطـنـي فاستفـزنـي ونـهـانـي
    ليس في الأرض للغريب سوى الدمـ***ـع ولا في السمـاء غيـر الأمانـي

    ( الشهيد محمد محمود الزبيري )












  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    عيسى جرابـــا ..

    رحم الله الشيخ محمد رحمة واسعه ..

    لقد كان نبراساً يضيء الدرب ..

    فريد من نوعه بسيط التعامل باسم المحيا ..

    أسكنك الله فسيح جناته يا شيخنا الفاضل ..

    تقبل إحترامي ..

    مســـافر ,,

  7. #7
    أخي ..
    سأعزّيك ..بلسانك ..
    مالنا منه مهرب حين يدنو ويقرُبُ
    صار كالرّاية التي فوقها الروح تُصلَبُ
    إنه المــــوت إنّه غارمٌ ليسَ يُطلَبُ
    ( عيسى جرابا )
    ....
    غفر الله لميتك ..ورفع درجته ..
    وألهمكَ الصبر ..
    نُحتَ عليه وألهمتنا النّوح على أنفسنا !
    كلّ التقدير ..

  8. #8
    إنا لله ، و إنا إليه راجعون.

    وَا وَقتـــاه .. وَا وَقتـــاه ..!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية ـ جدة
    الردود
    1,032
    هناك من يموت قضاء وقدرا
    وهناك من يرحل عنك بكامل إرادته
    فلا فرق حينها ..

    وانت بين من ماتوا ومن رحلوا تعد حروف الكلمة حرفا حرفا
    وتعدك هي دمعة دمعة حتى تأتي عليك
    وتقول :ليتها تأتي على الروح حتى أتوارى عن إحساسي بألمي في لحظة غياب لا تنتهي
    تتساءل كيف الخلاص ؟؟؟
    كيف وأحب الناس إليك ..من كان يعطي لحياتك معنى لم يعد له معنى .
    اعذرني على هذا الكلام
    فقد جاءت قصيدتك على الجرح
    هي نوبة حزن قوية أسأل الله أن يشفي العالم منها

    تحياتي أيها المبدع

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    580
    عيسى جرابا ..

    أيها القريب الجميل ..

    قلت سيدي فاجدت .. رغم نبرة الحزن التي تكتنف الحرف .. إلا أنها عذبة الهطول ..

    من كان مثل شيخك لا يموت سيدي .. كما أن ما كل من يتنفسون الهواء أحياء ..!

    الحياة والموت .. فلسفة واسعة التعريف .. وأقواها اننا نعيش بمقدار ما تركناه من خلفنا لنعيش به .. حتى بعد خيانة الأنفاس لنا ..

    سيدي .. رحم الله شيوخنا .. ورفع درجاتهم ..



    مع خالص الود
    نبض حرف ،،،

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبـ A ـدالله
    *
    نَادَيْتُ شَوْقاً يَا مُحَمَّدُ وَالأَسَى ... مُتَحَفِّزٌ وَرِيَاحُهُ تَحْثُو السَّرَابْ
    *
    عيسى جرابا
    :
    رحم اللهُ الراحل وأسكنَهُ فسيح جناته
    :
    " والأسى متحفزٌ ورياحهُ تحثو السراب "
    لا أدري ما أقول بعد هذه ، فلله أنتَ .. ما أشعَرَك!
    :
    كل التقدير،،
    الحبيب عبد الله

    افتقدتك حين طال غيابك

    وبحثت عنك وأنت قريب مني

    فالحمد لله أننا عدنا كما كنا...

    أيها الحبيب

    أشكرك على مرورك ودعائك للراحل

    فلم تكتب القصيدة إلا من أجل هذا...

    أرجو من كل قارئ لها ألا يبخل على من كتبت فيه بشيء

    من الدعاء مكتوبا أو ملفوظا...

    أخي عبد الله

    وفقك الله وبارك فيك ورفع منزلتك

    تحياتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    أخي عيسى جرابا.......
    رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته
    وخلف علية ماضي دنياه بمستقبل آخرته
    وجزاه الله بكل حرف وبكل معلومة وبكل فضيلة زرعها ما الله أهل له من كريم الجزاء ووافر العطاء
    وجعل الله حروفك وحروف مداخليك شواهد خير خير للماضي الباقي في ذاكرة محبيه
    أحببناه ولو لم نعرفه وافتقدناه ولو لم نلتق به ونبتهل لله العلي القدير ان يكرم وفادته وينزله منزل الصديقين
    ويبقى العزاء كما قلت....
    وَعَزَاؤُنَا فِي الـمَوْتِ أَنَّ سِهَامَهُ
    ............................تُصْمِي فَلا شَيْبٌ يَحُوْلُ وَلا شَبَابْ
    لك أخي فيض تحيه وصادق دعاء
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقروالإقدام قتال

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روحان حلا جسدا
    يا عيسى ..

    شيخك وشيخي الفاضل .. الشيخ محمد بن ناصر الحازمي ..

    رمز في العلم في علوم الدين واللغة ..مع ما حمله مع ذلك من بياض روح وابتسامة لا تفارق محياه ..

    هو القائل عند تقاعده :

    تعِبت رجلايَ من حمل الخطى ..

    واليوم هاتف الموت دعاه فلبى .

    رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى ..

    قصيدة مؤثرة .. بحجم الغصص ..

    لك التحايا
    الحبيب موسى

    نعم هو القائل:
    تعبت رجلاي من نقل الخطى *** ليت شعري أي درب عبرت

    غفر الله له ورحمه وتجاوز عنه

    كان نعم المعلم ونعم الأب ونعم الأخ ونعم الإنسان

    شهدت جنازته فرأيت البشائر تترى من خلال ذلك الجمع الغفير في مشهد

    يدل دلالة واضحة على حضوره المعشب في قلوب أحبابه وزملائه وتلامذته...

    رحمك الله يا محمد , ورحمنا من بعدك

    أخي موسى أشكرك على ما تفضلت به ولا تنسى أن المصاب واحد

    وفقك الله وبارك فيك

    تحياتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    يأسرني الشاعر المبدع دوماً

    ويطربني الشاعر المبدع والوفي

    كألق عيسى

    رحم الله الفقيد وأجزل لك الأجر والمثوبة

    ودم ياعيسى كأنت نبراساً للشعر وأهله

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبداللــــه
    قدم الشيخ على كريم .
    أكرم الله مرجعه, وبرد مضجعه . آمين
    الأستاذ / عيسى جرابا
    لي اقترح أتمنى ان تجيل الفكر فيه , نحب قرأت شعرك , وسماعه .
    فلاولى حظينا بها هنا , ولاخرى كذلك لكن ليس هنا . وما يخفى عليكم أن القاء الشاعر لقصيدته يقربها أكثر للقلوب . وكم حمدت للعشماوي دواوينه المسموعة . وكنت اقرأ بعض قصائده فتمر عابره واسمعها من فيه فولله كأنها غير التي مرت من قبل .
    صبرك الله
    أخي الحبيب

    عبدالله

    أشكرك على دعائك للشيخ

    وجعله الله في موازين حسناتك

    أما عن الاقتراح الذي أردتني أن أجيل فيه فكري

    فهو حسن ظن منك أرجو أن يكون في محله...

    قد يتحقق لا أدري وأعدك بالمحاولة إن شاء الله

    وفقك الله وبارك فيك

    تحياتي

  16. #16
    تَكْفِيْكَ فِي الدُّنْيَا يَدٌ مَرْفُوْعَةٌ
    تَدْعُو وَقَلْبٌ لَيْسَ بَيْنَكُمَا حِجَابْ

    هاهي ايادينا مرفوعة ايها الشاعر تدعوا لفقيدكم بالرحمة-هو وجميع اموات المسلمين-

    دام شعرا00هنا00 يحمل كل معاني الوفاء والجمال والصدق00

    ولكنني سأحمل هذا البيت معي لما فيه من وصف دقيق لتلك المشاعر التي تنتاب الانسان حين يفجع بمن يحب00
    أَوَ مَاتَ؟ دَوَّتْ فِي الـحَشَا كَالبَرْقِ وَاهْـ
    ـتَزَّتْ رَوَاسِي العَقْلِ وَاخْتَنَقَ الصَّوَابْ

    أواهـ ما أقواه ذلك الموت حين يعيد الرجل القوي طفلا في شعورهـ 00
    طفلا في تعبيرهـ00طفلا في احتجاجه000
    رحم الله كل المسلمين00000000

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    في الحاضر ....!!
    الردود
    1,148
    التدوينات
    3
    عيسى جرابا ..

    الشاعر الجميل / والقلم المبدع / صباح جميل ايها الحبيب .
    مررت بها فأثرت في مشاعري هذه الشاهقة ..
    رحمه الله ياسيدي الكريم .. وجزاك عن الابداع خيرا..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,423
    عظم الله أجركم يا أبا هاني
    وأحسن عزاءكم وغفر له
    اعطني حلماً
    وخذ أنت الحقيقة

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة درهم جباري
    وَعَزَاؤُنَا فِي الـمَوْتِ أَنَّ سِهَامَهُ
    تُصْمِي فَلا شَيْبٌ يَحُوْلُ وَلا شَبَابْ


    البقاء لله وحده ، إنا لله وإنا إليه راجعون ..

    رحم اللهُ الفقيد وأسكنَهُ فسيح جناته

    الحبيب /عيسى ..

    جزاك الله خيرا وجمعك بمن تحب في فردوسه الأعلى

    ستبقى متربعا عروش قلوبنا بوفاءك النادر ..
    أخي الحبيب

    درهم جباري

    جزاك الله خيرا على تفضلك بالدعاء

    وجعله في موازين حسناتك

    لك شكري وتقديري أيها الحبيب

    وفقك الله وبارك فيك

    تحياتي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المكان
    " الـريـَّـاض "
    الردود
    962


    الفاضـل / عيسى جرابــا
    السلام عليكــم ..

    غفر الله للشيــخ ورحمـه ، وأسكنه فسيح الجنان
    آمـين

    والوفـاء ليس بكثيرٍ عليــه ، ولا غريبٌ عليك
    فلله درُّ علمــه الذي قادك لهــذا

    ودرُّ أصالتك التي تمخضت عن ذاك

    الجمال رفيقك أيها الشهم ،، والذوق الرفيع سجيتـك

    دمت بخير حـــال ..
    آخر قصــائدي / شـاعرٌ متَّهمٌ .. بالنرجسيـة !
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=108945


    قال أبو عبدالله وزير المهدي : البلاغة ما فهمته العامة ، ورضيت به الخاصة .
    وقال البحتري : خير الكلام ما قَلَّ وجَلَّ ، ودَلَّ ولم يُمَل .

    وقال الثعالبي : الكلام البليغ ما كان لفظه فحلاً ، ومعناه بِكْـراً .
    لك البـلاغة ميـدانٌ نشأتَ بهِ *** وكلُّـنا بقصـورٍ عنك نعـترِفُ
    مَهِّدْ لي العُذرَ في نظمٍ بعثتُ بهِ *** مَنْ عنده الدرُّ لا يُهدى له الصَّدَفُ


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •