Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 28
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657

    يوم في حياة ضالّ

    انبلج الفجر ، وتنفس الصبح ، وارتعدت فرائص الظلام فَرَقاً من رسل الشمس القادمة على خيول من نور . وما هو إلا قليلٌ حتى تُزَفَّ الشمس إلينا في رحلتها السرمدية بعد أن سجدت تحت عرش الرحمن واستأذنت في الطلوع فأُذِنَ لها .
    <O</O
    وخرجت الطيور من وكناتها تسبح بحمد خالقها ، وتمطّت الزهور بفتور وتفتحت باتجاه السماء مسبحة هي الأخرى ، والنجم والشجر وكلُّ ما في الأرض والسماء يضج بالتسبيح لخالقه وبارئه .
    <O</O
    واصطفّ المصلون من عباد الله كما تصطفّ الملائكة عند ربها ، تُكمل تلك المنظومة الكونية الرائعة ، وتنسجم مع كلِّ ذرة في هذا الكون الرحب ، عرفاناً بخالقها واستجابةً لأمره .
    <O</O
    وأنت أيها الضالّ ، تغطّ في نوم عميق ليلك كله ، حتى إذا انصرف المصلون إلى أعمالهم هببت من نومتك ورحت تزاحمهم في الطرقات ، تلهث وراء سراب الدنيا ، وتسوِّد صحائفك بالسيئات .

    فلمّا انتصف النهار ، واتجه المصلون إلى المساجد يغسلون سيئاتهم ويبردون دواخلهم من سموم الذنوب ؛ كنت قابعاً في إحدى الزوايا هارباً من ربك تخاف أن يراك في المسجد فيغفر لك ؟!
    <O</O
    وعندما ينتهي يوم العمل ، يولّي الفائزون وجوههم شطر المسجد الحرام شكراً لله أن أنعم عليهم بكسبٍ حلالٍ ويستغفرونه عمَّا أساؤوا فيه ، وينصرفون إلى بيوتهم راضيةً نفوسهم . وتهرع أيها المسكين إلى الأكل فتملأ أمعاءك السبعة ، ثم تنكفئ على وجهك فتنام حتى يملَّك الفراش .
    <O</O
    الشمس تسحب ذيولها الذهبية في تؤدة ، وتنغمس في بحر الأبدية باطمئنان ، ويتضرج الأفق بحمرةٍ فاتنة خجلاً أن مرَّت به عروس الزمان ، ويقف الكون في خشوع أمام هذه الصورة البديعة ، وتسري في قلوب المؤمنين قشعريرة ، ويمتلئون رهبةً أمام مشهد الموت الذي يتكرر كلّ غروب ، فيتوجهون إلى ربهم ، وما ألذَّ الطمأنينة التي يحس بها الصغير عندما يلجأ إلى الكبير الأكبر . وأنت أيها الخاسر نائم قد بال الشيطان فوق رأسك .

    ويُنهي المحسنون يومهم كما ابتدؤوه ، تسبيح ودعاء وخضوع وخشوع ، فيأوون إلى مضاجهم قريرةً أعينهم ، بيضاً صحائفهم ، مطمئنَّةً قلوبهم .
    <O</O
    و تمضي الأيام ، ويتوقف المؤمنون عند واحاتِ الصلوات يعبّون الحسنات ، ويستنزلون الرحمات ،يسبحون ويحمدون ويسألون ويستغفرون ، وأنت مفلس من ذلك كله ، قد أكلتك الرمضاء ، وأحرق جوفَك الظمأ .
    <O</O

    أية حياةٍ تلك التي يحياها من لا يصلي ، كيف يعيش ، إلى من يلجأ عندما تضيق به الحياة ، متى يذكر ربه ، متى يستغفر ؟!!!
    <O</O

    وليت تارك الصلاة قد تركها وترك كلَّ عمل مشين ، بل الداهية الدهياء أنك تراه يرتع في كل مرتع وخم ، ويحطّ فوق جيف الصغائر والكبائر كالذباب ، لا يردعه خوف ، ولا يرعوي عمّا هو فيه حتى ينفق .
    بالله عليكم هل تظنون أن تارك الصلاة إذا عرض له الخنا قال : إني أخاف الله ؟! أو إذا قدمت إليه أم الكبائر تورَّع وتذمّم وقال : هذا ممّا حرم الله ؟! لا والله ، بل تراه ساعياً إلى المخزيات المهلكات بقدم وساق . وتتكدس الذنوب والمعاصي فوقه جبالاً جبالاً ، فلا هو من المصلين فتنفعه صلاته ، ولا هو من المستغفرين فتغفر ذنوبه . فماذا يقول لربه إذا قدم عليه – ولا بد من القدوم – وماذا سيجد في صحيفته غير الخزي واسوداد الوجه ؟!!!<O</O

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    السعوديه
    الردود
    195
    جزاك الله خير اخي الكريم وجعله في موازين اعمالك...

    دمت على الطاعه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    84
    الطائي -كرما -

    كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة , وهوعليه الصلاة والسلام صاحب" أرحنا بها يابلال " أما اليوم فالبعض في صدره " أرحنا منها " .
    لما قرأت هذا قفز إلى ذاكرتي رسالة الحناوي " لماذا نصلي " .
    بارك الله فيك على ماتخولتنا به ,,,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    بوركت تلك الأنـامل التى كتبت ليتذكر الغافلون..

    مع الود أخى الكريم
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    دوحـة الخيـــر
    الردود
    460

    جزاك الله خير...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    الحي اللاتيني ..
    الردود
    1,249
    كنت قابعاً في إحدى الزوايا هارباً من ربك تخاف أن يراك في المسجد فيغفر لك ؟!
    وصف رائع



    عبدالله .. هل رسالة الحناوي موجودة على الشبكة ؟؟
    انطلق نحو القمر .. فحتى لو أخطأته فسوف تهبط بين النجوم !

  7. #7

    Lightbulb الله اكبر

    أية حياةٍ تلك التي يحياها من لا يصلي ، كيف يعيش ، إلى من يلجأ عندما تضيق به الحياة ، متى يذكر ربه ، متى يستغفر ؟!!!
    زادك الله من فضله نعم ماهي قيمته من دون الصلاة؟!!! عمود الدين
    الصلاة يا عباد الله ما حافظ عليها عبد يريد الله والجنه الا وعصمته من الكبائر...
    لعل البليغ يعود الآن ..بعد ان يتوب لله من الاثم الذي وقع به ...
    الطائي جزاك الله خير وزادك الله علم وثبتك على الصراط المستقيم..
    اخوك الذي لم تلده امك..
    <O</O

    أشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    84
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مـسـار
    عبدالله .. هل رسالة الحناوي موجودة على الشبكة ؟؟
    ليأذن لنا الأستاذ الطائي أن نسوق لبضاعتنا في متجرة لأن الجميع رابح هنا ,,,
    أخ مسار نعم هذه هي
    http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=171

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الردود
    48
    جزاك الله خير اخي الكريم وجعله في موازين اعمالك...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    السعودية - الرياض
    الردود
    709
    نعوذ بالله من الضلال
    نعوذ بالله من عمى البصيرة

    نغوذ بالله من مضلات الفتن

    وجزاك الله خيرا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    هولاكوو



    وأنت فجزاك الله خيراً
    أشكر لك مرورك ودعوتك المبهجة
    ولك مثل ما دعوتَ لي


    تقبل التحية

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    عبدالله


    وفيك فبارك أخي الكريم
    أشكر لك مداخلتك وتذكيري برسالة الحناوي الرائعة

    لك صادق الودّ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    الحنين


    بوركتِ من أختٍ فاضلة
    شرّفني مرورك
    وسرّتني دعوتك


    لك صادق الامتنان

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    روعة

    وأنت يا أخية
    جزاكِ الله خير الجزاء

    دمتِ بخير


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    مسار

    إعجابك بالوصف أدخل عليّ البهجة
    ومرورك شرّفني

    رفع الله قدرك

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    هازم الجيش

    أخي الذي لم تلده أمي
    أتشرف بهذه الأخوّة
    دعواتك أثلجت صدري
    ولك عندي مثلها

    أتساءل : من هو البليغ ؟!!


  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    القمر المضئ

    دعاؤك سرّني ايّما سرور
    ولك مثله
    أيها المضئ

    لك أعذب التحايا


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    أولاد الإسلام

    اللهم آمين
    اللهم آمين
    أشكر لك مرورك

    جزاك الله خير الجزاء


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    تبارك الرحمن ما أجمل الوصف هنا ..تبارك الوهاب




    وارتعدت فرائص الظلام فَرَقاً من رسل الشمس القادمة على خيول من نور


    الله ..ما أجمله من وصف يليق بشروق الشمس


    ويتضرج الأفق بحمرةٍ فاتنة خجلاً أن مرَّت به عروس الزمان

    جميل جميل جدا


    وتهرع أيها المسكين إلى الأكل فتملأ أمعاءك السبعة ، ثم تنكفئ على وجهك فتنام حتى يملَّك الفراش


    سبحان الله ..يملّه الفراش ..ولا يملّ هو من معصيته ..أعجبني أن جعلت الجمادات أكثر شعورا منه ..أحسنت يا سيدي الكريم

    بالله عليكم هل تظنون أن تارك الصلاة إذا عرض له الخنا قال : إني أخاف الله ؟!

    سبحان الله ..لا والله ..نسأل الله أن لا يحرمنا لذة الصلاة وحلاوة الصلاة وحب الصلاة ..نسأل الله أن يرزقنا الخشوع والإخلاص ..بوركت
    موضوع له صدى طيب ..
    جزيت خيرا أيها الطائي

    .
    .
    .





    الأخ عبد الله :
    شكرا على الرابط



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    هناك..حيث بحرأبيض
    الردود
    309
    جزاك الله خيراً..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •