Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 82
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أريج نجد
    السلام عليكم ..
    .
    أتابعُ قلمكم - وأقلام أخرى هنـا - من مدّة لا أتطاولها ولا أتقاصرهـا .. وللحق فقد استفدتُ منكم الشيء الكثير ..!
    فقدمتُ هنـا لكي أقول : شكراً ..
    وأحجز مقعداً ..
    وفقط ..
    .
    .
    لكَ التحية... بعدد ما خططتَ من حروف هنـا .!

    أهلا بك أريجاً نجدياً .
    والشكر موصول لحضرتك على لطيف ثنائك .
    موفقة لكل خير أختي الكريمة .


    ممتعض .

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مسعر العامري
    أرى أكثر الناس لا يأبهونَ - -- - - وأنت على حالهم "ممتعضْ"!
    تدافع عن دينهم بالبيانِ - - - -- - وتُنهِض شعباً إذا تنتهضْ!
    أتابع "أحبارك" النافعات --- - -- وأفرح بالحسن أنى عرض
    أجبني أجبني رعاك الإله---- - - وزدني الحديث ولا تعترض:

    أتصبر في درب أهل العلا--- وكأس هناءتهم لم يفض؟
    وهل أنت ماض على دربهم- - -- تحارب كل لسان مرض؟
    وهل أنت بِدء لجيل جديد؟ - - -- أو الختم للسلف المنقرض؟
    أهلا بمسعر الحروف المضيئة !
    بل بدء جيل جديد إن شاء الله . وأنا أقله خيراً

    جزيت خيراً .

    ممتعض .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    [CENTER]
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني
    بسم الله
    أعود لهذا اللقاء الماتع بعد أن من الله عليه ـ أنت ياللقاء ـ وجعله يتجاوز عارض ألم به سببه تلك المقدمة " المهلهلة " فسبحانك اللهم تشفي كل سقيم مهلهل ولا راد لما تريد ..
    وقد راينا الغيم الأشقر يحوم حول المنتديات يشاغب الناس ويعترض على لبس هذا ومشية ذاك وزواج هذا من تلك وطلاق تلك من ذاك وحين يدركه التعب يعود فلا يجد إلا المرآة فيصب عليها جام ما تبقى من " غضباته "
    حين رأيناه وهو بكامل نشاطه وصحته قلنا هذا عارض ممطرنا وهو الغيث الذي سيهطل " مقدمات " متراصة سليمة الحرف والمعنى ، ولكنه غيم آثر السلامة فقد رأي ـ ربما ـ أن تلك الأرض التي أستغثا لسقياها لم تكن سوى صخور صلدة لا يستقر عليها ماء ولا مطر لا من غيم أشقر ولا من غيم " تركواز "

    بعيداً ـ ليس كثيراً ـ عن هروب الغيم ـ أو انقشاعه ـ عن كتابة مقدمة هذا اللقاء لعلي أعود وأفعل ما أعتقد أنه المطلوب من كل متداخل هنا وهو ارتكاب الأسئلة فهاك مني بعض ما تيسر :
    1- هل يرى ممتعض " المقال الأنترنتي " بنيان يعتمد على اللغة والحرف والصنعة أم على الفكرة ؟
    أعلم أنه قيل : ما أجمل الدين والدنيا إذا اجتمعت :: وما أقبح الجهل والإفلاس " باليوزِ"
    ولكن لو أن الخيار كان لواحد فقط .. الفكرة أم اللغة فإلى أيهما ستنحاز ؟

    2- قلت أن الحداثة لقيط لا يرث ولا يورث .. فهل هذا الرأي مبني سببه اطلاعك المباشر على " شهادة ميلاده " وأوراقه الثبوتية أم أنه رأي بني على " قالوا إنها كذلك " .. يعني " آلوولوه " .
    3- وعودة للحداثة مرة أخرى .. هل تعتقد أن الحداثة والتجديد في الأسلوب والنهج في كل شيء ابتداء من القصيدة وانتهاء بطريقة إجراء هذا اللقاء معك عن طريق الانترنت ..
    وإن كانت الحداثة هي شطحات حرف هي أقرب للكفر منها للإيمان فهل نستطيع اعتبار الحلاج والمعري ـ على سبيل المثال ـ " حداثيين رايحين فيها " متأثرين بالغرب الكافر قاتله الله ؟!
    4- هل تأثرنا بأحد ما يعني أن نأخذ عباراته بالنص وندخلها ونحشرها فيما نكتب ؟

    أعتقد أني سأعود ..
    الذي أعرفه في عُرف اللقاءات أن السائل يمدح المسئول ثم يسأل ..
    أما هاهنا .. فالسائل يتهاوش مع ناس ثانين ثمن يجي يسأل
    طيب .. يا عم سهيل .. هات ماعندك ..
    1- هل يرى ممتعض " المقال الأنترنتي " بنيان يعتمد على اللغة والحرف والصنعة أم على الفكرة ؟
    أعلم أنه قيل : ما أجمل الدين والدنيا إذا اجتمعت :: وما أقبح الجهل والإفلاس " باليوزِ"
    ولكن لو أن الخيار كان لواحد فقط .. الفكرة أم اللغة فإلى أيهما ستنحاز ؟

    يرى - أنت يا ممتعض - بأن المقالة ( قول ) والقول إذا تصوب - يعني صار صائباً - ثم زركش بقشيب قول فإنه يكون أوقع وأبهى وأدعى واسمع !
    فالفكر مادة رسولها القول !
    لكن إذا ما حشرتنا بإما قول وإما فكر .. فلا شك بأن الفكر أهم !
    فاللغة دون فكر إنما هي كيد ساحر ، وتشدق شيطان ، وثوب رياء ، وجبة نفاق !
    وعموما .. فالمقال النتي يختلف عن المقال الصحفي أو المقال المسئول ! فقد نستطيع القول بأن المقال النتي صار له عرف ، وأرى بأن الكاتب الفحل لا يعطي النت خلاصة وإلتزامية قلمه !
    فللنت حرية ، وللنت مساحة بيانية ، وفكرية قد لا توجد في غيره . وكذلك فالنت مفازة السرقة والنهب ، والحق الأدبي أعتبره من أعظم الحقوق ! والحمية على بنات الأفكار كالحمية على بنات الأعراض في وجهة ما !
    2- قلت أن الحداثة لقيط لا يرث ولا يورث .. فهل هذا الرأي مبني سببه اطلاعك المباشر على " شهادة ميلاده " وأوراقه الثبوتية أم أنه رأي بني على " قالوا إنها كذلك " .. يعني " آلوولوه " .

    بصراحة ( آلوولوه ) !
    لكن من هم هؤلاء الذين ( آلوولوه ) ؟
    فكري - ذائقتي - ارتياحي - ثقافتي - معرفتي - وقبل كل شيء عقلي !

    3- وعودة للحداثة مرة أخرى .. هل تعتقد أن الحداثة والتجديد في الأسلوب والنهج في كل شيء ابتداء من القصيدة وانتهاء بطريقة إجراء هذا اللقاء معك عن طريق الانترنت ..
    وإن كانت الحداثة هي شطحات حرف هي أقرب للكفر منها للإيمان فهل نستطيع اعتبار الحلاج والمعري ـ على سبيل المثال ـ " حداثيين رايحين فيها " متأثرين بالغرب الكافر قاتله الله ؟!

    يا كثر قرقتك على غير سنع !
    التجديد ليس حكراً على أحد !
    شكل القصيدة لا يهم كثيراً ، لكن هناك بنيان عقلي ، وترابط فكري ، وتكاتف ذوقي ، يستحيل تجاوزه يا أخا الأشياء !
    إن الحداثة الفكرية نكاد نكون في حالة اجماع على رفضها ! لكن محور الحديث عن الحداثة اللغوية الغير متقيدة بأبجديات التعاطي السمعي والذائقي والعقلي !
    إننا أمام ( سمك ، لبن ، تمر هندي) كما عبر الشيخ محمد الغزالي رحمه الله عن قصيدة متقطعة الروابط العقلية للشاعر الفيتوري !
    إننا أمام تفريغ للغة من محتواها ، وللعقل من بسيط طلباته !
    ورحم الله الشيخ محمد الغزالي ثانية وثالثة حين وصف هذا الغثيان بالاسهال العقلي والهذيان !
    نعم هو هذيان محموم وسير حثيث نحو اللا معقول !
    أما من ذكرت فإن إبليس أقرب شقة من الغرب الذي كان حينها يتشافى بالأبوال !

    4- هل تأثرنا بأحد ما يعني أن نأخذ عباراته بالنص وندخلها ونحشرها فيما نكتب ؟
    حشراً .. لاااا !
    استدلالاً ...نعم !
    فإذا كان هنالك من الاستدلال ماقد سبقك إليه من تحب وثم أنت لولا أن هذا الشخص قد سبقك إليه لقلته ، ولولا الأمانة النقلية لسرقته ، فما المانع أن تقول حينها قال الرافعي
    على أني أقول بأن الكاتب الذي يريد لقلمه تطوراً وسناءاً أن يخفف بل ويبتر ناحية الاستدلال بمقولات غيره قدر الإمكان والاستطاعة !حتى يصير لقلمه دربة وقوة وجزالة .

    فالاعتماد على المخزون اللغوي ، والبنك المعرفي ، والنسل الفكري ، هي دعائم - في نظري - لقيام كاتب لا أشك في ذلك !

    ننتظر شرك ..أقصد أسئلتك
    عُدّل الرد بواسطة ممتعض : 21-06-2005 في 01:18 PM

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة *أبوعبدالعزيز*
    الفاضل الممتعض

    تحية طيبة

    واسمح لي بهذا السؤال الفضولي عن جديدك القادم

    فأنا واعوذ بالله من كلمة أنا كلما قرأت مايخطه قلمك عن داعوي التغريب والعلمنة والليبرله أتذكر قصيدة الشاعر عبدالرحمن المقرن "بشاراتي"

    كما تعلم بأنه في هذه الأيام يدندن المدندنون حول المرأه والسيارة وجعل منها (البعض) قضية فملئت الجرائد والصحف بالمقالات المطبله والمهاجمة في نفس الوقت للجانب المعارض ناهيك عن الألقاب والصفات التي رميت عليهم حتى تصريح سمو وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز والذي كان بمثابة ماء سكب على نار

    ولكن لم نرى ممتعض بين هذه المعمه يدلي بدلوه فلك يأخي الفاضل ميزة لا تتوفر إلا فيما ندر بشخص آخر وهي سلاسة الأسلوب والحجه وبعد النظر فلن يعارضك إلا ذو شهوة وغرض في نفسه والمنصف سيضع يده بيدك فهل نرى ذلك كما عودنا ممتعض في كل قضية تطفوا للسطح

    دمت بحفظ الله
    بدايةً مرحى بك أيها الكريم .
    أعاني هذه الفترة من حالة نشفان حادة في محبرتي المبارك
    ولكن النية موجودة لـ " الحجاب في السعودية هل هو يتآكل كما تآكل في تونس ؟ " !
    أيرضيك ؟ :ss:
    وبمناسبة الحديث عن الأمير نايف .. فالرجل دوما يشفي نفوسنا ! وبموته ستنتهي أشياء وأشياء !
    حسناً .. سأبالغ القول .. إذا مات نايف بن عبدالعزيز في هذه الفترة فهذا عنوان دبور للدولة !
    لأنه - وتاريخيا - موت الشخصيات الفخمة في الظروف الحرجة يعني بأن الله قد قضى شيئاً !!

    ممتعض .
    عُدّل الرد بواسطة ممتعض : 21-06-2005 في 01:04 PM

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    يعلم الله أن دخولي هذا هو السابع لنفس اللقاء الجميل بك هنا...
    كذلك هي محاولتي السادسة المستميتة والفاشلة للتعليق مع محبيك في هذا الـ عـ "ن"ـقرب الخاص بكم...
    مع ذلك سأكرر فشلي، موحياً لنفسي بأنني شاركت!
    سأكتفي بتسجيل إعجابي الشديد بكم ككاتب...
    وإعجابي الشديد بغالبية ما تسعى إليه في مضمون ما تكتب!
    أكثره، وليس كله!

    قارئك المحب...
    ابن الأرض
    أخي وابن أمي ( الأرض ) !

    سعيد بمرور كاتب ساخر ومدهش مثل حضرتك .
    نتابعك من بعد ، ونرقبك عن كثب .
    سرتني اطلالتك وهطلك السريع !
    تحيتي وتقديري .

    ممتعض .

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    بلادي كل أرضٍ ضج فيها...نداء الحق صداحا مغنى
    الردود
    1,300

    Smile

    مادام الضيف ممتعض...فلابد من الفائده...

    أحسن الله إليك وجزاك خير الجزاء على ماتكتب...


  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    الكل له وطن يعيش بداخله .. إلا أنا وطني يعيش بداخلي
    الردود
    114
    وهذه من تغزل بها؟؟؟؟؟

    راقت لي خاطرتك تلك كثيراً وحلقت بي بعيداً..
    لقد تحدثت بما في بعض نفسي ..
    فلا زلنا بحاجة لجرعات كبييييرة من هذه المعاني الأساسية الأصيلة الراقية ..

    نصف تفكيرنا وعمرنا ووقتنا ـ نحن النساء ـ ينحصر في الجمال ( الظاهر ولا فخر)
    فلا تبتدئ مجالسنا عادة إلا بأجود كريم تفتيح بشرة ولا تنتهي إلا بآخر طرق الحمية أو التخسيس المجدية!!

    وهي شهادة على نجاح اليهود حين بدأو بمن تنشأ في الحلية وجعلوا الحلية شغلها الشاغل
    ونجحوا وهم خاسرون .. وهم خائبون ..


    ولا شك أن الرجال لهم الدور الأكبر في حصر اهتمام الفتاة بالجمال الظاهر ..واسألوا أي شاب يبحث عن شريكة حياته!! ـ في الغالب ـ
    وكلا الطرفين نتاج إعلام واحد وأسباب واحدة..

    ما سبق إشادة بالموضوع يتفرع منه الأسئلة التالية:
    # مفهوم الجمال الحقيقي .. هل الحل في المقالات الأدبية؟؟ بمعنى كيف نؤصل هذه الفكرة في نفوسنا وكيف ننشرها في مجتمعنا؟؟


    # غياب الهدف بين شباب أمتنا .. هل هو أزمة ..ظاهرة .. مشكلة..ومم نتج؟؟ وكيف نوحد أهدافنا لنرقى بأمتنا؟

    # اليهود.. هل المبالغة في تضخيم وتهويل أمرهم وأنهم من يحرك العالم وهم زعماؤه ومفكروه وشخصياته الهامة وزج أي عمل خطير ليكون من مخططاتهم و...و... هو نتاج تصورات افتعلها اليهود أنفسهم بحكم نجاحهم إعلامياً حيث استخدموا عنصر الخوف والوهم لكي يقعدوا بكل مقاومة وجهاد؟؟؟
    لا عاقل ينكر قوتهم ..لكن هل توجد مشكلة في تضخيم قوتهم؟؟


    #الصدق ..وما أدراك مالصدق .. ذلك المرفأ السكن الهادئ ..
    الصدق في علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى ..
    الصدق في علاقتنا مع الناس..
    الأصل ..في كل حياتنا ...
    هل لك فلسفة في الصدق؟؟




    حفظك الله
    أجمع العارفون بالله على أن:
    ذنوب الخلوات هي أصل الانتكاسات!
    وعبادات الخفاء هي أعظم أسباب الثبات!
    (ابن القيم)

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان
    ... تأخرت كثيرا..
    ولكن من وصل فما أبطأ..!!
    أولاً..: سيقول البعض أنني أول من وصل بحجة أن الموضوع برمته كتب باسمي ..، وهي مفاجأة سعيدة حين أجدن(ي) كاتب الموضوع ولست بكاتبه .. فهو كما قالوا ( لم آمر به ولم يسؤني ) بل قل : ( أسعدني )
    ولو أني كتبت الموضوع لحبرته تحبيراً، كا قال أبو موسى للنبي الأكرم ( صلى الله عليه وسلم )، ومن هذا المقام أطالب إدارة الساخر الموقرة، بفتح ملف للتحقيق في هذه الجريمة ( سرقة يوزري ) .. ولست أقل حالا من أهل لبنان حين خرجوا يطالبون ( بكشف الحقيقة )، فقامة مثل قامة ( ممتعض ) تحتاج كلاماً خارجاً عن جنسه ونوعه، ليليق به حرفا ورجلاً..!

    ثانياً ..: لفت انتباهي في هذه المقابلة الحميمية تبرؤ الممتعض من تهمة _ في نظر بعضهم _ ألصقت به، ووشى به فيها توقيعه ، أو أسلوبه في نظر بعضهم..!!
    وبغض النظر عن كون التأثر بالرافعي تهمة يحاكم عليها الأدب أم لا ..؟ أرى _ والرأي لي فقط _ ( ) أن من تبنى هذا الرأي لم يوفق للصواب فهناك بون شاسع بين قلم الرافعي وقلم الممتعض ولكن الحوم حول الحمى أوقع القراء في هذا الظن .. ومن عرف الرافعي ونحته للفكرة من صخر وإعادته وتكراره لها، فرق بينه وبين ممتعض بل لم يرض بالجمع بينهما في موازنة ، وإن كانت موازنة قد تغريني بالغرور لو كانت بيني وبين الرافعي ..!!
    هذه وجهة نظر مخالفة ( وهي الحق طبعا وما عداها باطل )

    ثم أخلص من هذا الكلام المصفوف أعلاه، لأنتقل إلى سؤال ذي زاوية حادة نحو الممتعض أسأل فيه عن مدى تأثر ممتعض ( بسهيل اليماني ) حرفا وأسلوباً وطريقة للتعامل وفكراً..؟
    وكيف وقع ممتعض في فخ هذا ( الداشر ) ؟؟

    وبعد ذلك سأنتقل بك إلى مقولة أصبحت عند الكثيرين ( وحيا آخر ) وتصاغ عادة في قوالب عديدة : ( الحقيقة نسبية ) ، ( لا أحد يملك الحق المطلق ) وغيرها من الصياغات الجديدة لفكرة ( سفسطائية ) قديمة .. ولعل مقولة ( الخريطة ليست هي العالم ) وليدة هذه الرؤية ..
    الذي يهمني هنا _ رغم تحفظي على هذه المقولة والرؤية _ إلى أي مدى ساهمت هذه المقولة في تفشي ظاهرة الحوار ..؟ لاحظ ( تفشي )
    وهل كانت إيجابية أم سلبية ..؟ وهل تعتبر الآن بمثابة الأنفاق التي يمكن من خلالها الهرب حين تقارع الحجج ..؟
    كيف تنظر إلى ذلك ..؟

    الشعر ... كائن غريب ,, ولكن ألا يرى ممتعض أن الشعر يجب أن يعيش في ظرفه التاريخي ..؟ وإذا كان كذلك ألا يعتبر في الوقت الراهن بكل أطيافة عامل تخلف لأمة تتجادل في لامية العرب والعجم وآخر ألبوم شعري لشاعر شعبي وأي العرب أشعر ، في حين أنها تسحل على مرأى ومسمع من شعرائها الذين يتغنون بالألم ويخدرون المشاعر حزنا أو طربا بكل هذا الألم ..؟


    دمت لأنك هنا.. واعذر تقصير الحرف .. وارتباك اللغة..

    عبد الله ..( أبو سفيان )
    الكريم أبو سفيان ..
    بدايةً سأشي عن صدري أمر ارتياحه بمداخلتك !
    فشكراً على تشريفك شكراً .

    وما ذكرته في ثانياً فهو ثناء عاطر من وجه .. فلا تخش عاقلاً !

    أسئلتك ...


    ثم أخلص من هذا الكلام المصفوف أعلاه، لأنتقل إلى سؤال ذي زاوية حادة نحو الممتعض أسأل فيه عن مدى تأثر ممتعض ( بسهيل اليماني ) حرفا وأسلوباً وطريقة للتعامل وفكراً..؟
    وكيف وقع ممتعض في فخ هذا ( الداشر ) ؟؟


    نسأل الله العافية والسلامة
    وماذا في سهيل إلا أنه واسطة لأتأثر به ؟
    عموماً ..فسهيل اختار المناطق المتخلخلة قرائياً وراهن على جماهيرية قلمه في حواريها وفاز بالرهان ! وهذا يكفيه !
    أما عن فخه ! فقد أسقطناه نحن في الفخ وأوهمناه بانه فاخخ وهو مفخوخ أقصد مفخخ ! ( اللغة خربت :confused: )

    وبعد ذلك سأنتقل بك إلى مقولة أصبحت عند الكثيرين ( وحيا آخر ) وتصاغ عادة في قوالب عديدة : ( الحقيقة نسبية ) ، ( لا أحد يملك الحق المطلق ) وغيرها من الصياغات الجديدة لفكرة ( سفسطائية ) قديمة .. ولعل مقولة ( الخريطة ليست هي العالم ) وليدة هذه الرؤية ..
    الذي يهمني هنا _ رغم تحفظي على هذه المقولة والرؤية _ إلى أي مدى ساهمت هذه المقولة في تفشي ظاهرة الحوار ..؟ لاحظ ( تفشي )
    وهل كانت إيجابية أم سلبية ..؟ وهل تعتبر الآن بمثابة الأنفاق التي يمكن من خلالها الهرب حين تقارع الحجج ..؟

    الذي أراه بأنها ساهمت في تفشي ظاهرة الجدل ، وتمنطق الرويبظة ، وزمجرة الجاهل !
    للأسف لقد صار ظن كثير من الناس أن تحدث كل الناس هو ظاهرة صحية تدل على براء المجتمع من التخلف وووو الخ !
    إنه الجدل داء الأمم الساقطة من عين الله ليس إلا !
    أما الإيجابية والسلبية فلا شر محض حتى إبليس ! قد تحمل هذه الإسطوانات فائدة ما ! ولا شك بانها وكما ذكرت وسيلة من وجهة أخرى للهرب ! أو لنقل للكذب بعين باردة !

    الشعر ... كائن غريب ,, ولكن ألا يرى ممتعض أن الشعر يجب أن يعيش في ظرفه التاريخي ..؟ وإذا كان كذلك ألا يعتبر في الوقت الراهن بكل أطيافة عامل تخلف لأمة تتجادل في لامية العرب والعجم وآخر ألبوم شعري لشاعر شعبي وأي العرب أشعر ، في حين أنها تسحل على مرأى ومسمع من شعرائها الذين يتغنون بالألم ويخدرون المشاعر حزنا أو طربا بكل هذا الألم ..؟

    بداية أنا لست بشاعر ، لكني عربي الصفحة ، ومحب لفصاحة العربية !
    لنتخلص من بعض المشكلات .. القافية والوزن ! حسناً ..هذه يدندن حولها دعاة التجديد وبأن خلاصهم من طوقها هو سبب مهاجمة غيرهم لهم وما صدقوا !
    فلقد خرج الأندلسيون بموشحاتهم عن مقاييس من غبر قبل غبرتهم !
    لكننا نسأل عن المعاني يا أستاذ عبدالله !
    أين هي ؟!!
    أين التجديد في المعاني ؟ كل ما هنالك هو التجديد في اللا معنى ! فمن يرضى بهذا ؟ ( مع الاعتذار للغيم عن سرقة عنوان قالته الأخيرة ) !
    لقد ارتأت العرب بأن ليس كل فصيح يصلح لأن يدخل في الشعر ! فليتهم يرون حال مجانيننا اليوم !
    أحد الحداثيين يقول بأن الشعر الذي يُفهم ليس بشعر !
    نعم للتجديد حتى في الألفاظ والمعاني ! ولكن أن يكون تجديداً منسجماً مع أبجديات البيان ونزع المعقول على أقل تقدير !
    هاهي المطابع ترسل كل حين لأعيننا آلاف القصائد من هذه العينة .. فهل تحفظ شيئاً ؟
    هل تتمثل ببيت ؟ هل تطرب لشطر بيت ؟!
    حديث خرافة يا أبا سفيان ..صدقني

    ثم هو شكر فخم على لقائك يا فخم ..

    تحيتي وتقديري .

    ممتعض .

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فينيسيا
    و ..
    أنا أيضاً يعلم الله بعدد مرات دخولي هنا و.. " محاولة " الرد !

    ممتعض .. وما أدراكم ما ممتعض !

    اسمح لي بطرح الأسئلة قبل أن اتهم بالمبالغة !

    قيل أن الأدب الجيد هو الذي يدهش.. والدهشـة هي الانطباع الوحيد الذي يؤكد الجدارة !
    فما رايك أيها .. المدهش


    أخبرنا عن ( ملهمك ) و محرضك الأساسي على الكتابة ؟!
    وماذا عن تحولك الكتابي ؟




    ادب .. ناطحة السحاب الالكترونية ... ماذا يقول ممتعض عن هذا المشروع العملاق ؟!

    زاوية تحرص على متابعتها في مجلة الساخر ؟!





    ممتعـض ...
    شكراً لك و..للقاء وارف بالبهاء و..لحرف عابق بالسحر ..

    تحيــة صادقة لك ..
    أهلا بالأخت الفاضلة فينيسيا ..
    قبل البدء ..
    عند العامة دعوة تصلح مثلا .. تقول ( الله لا يورينا غلاك ) !
    ويعنون بها حال غيابك ! فإذا فُقد الإنسان عُرف مقداره ! وهذا هو حال الساخر عندما غاب قلمك .. فقد ضج عليك أرامل أقصد رجالاً ونساءا يقول شوقي في رثائه لعمر المختار ( أفريقيا مهد الأسود ولحدها *** ضجت عليك " أراملاً " ونساءا )

    أسئتك ..
    قيل أن الأدب الجيد هو الذي يدهش.. والدهشـة هي الانطباع الوحيد الذي يؤكد الجدارة !
    فما رايك أيها .. المدهش

    بما إن اسمي مكتوب فأنت تتكلمي صح
    الدهشة ، واختها النكتة ، وابنة عمها الدمعة ، ما لم تخالف معتاداً فهي باهتة !
    وعليه فالدهشة وليدة الخروج عن معتاد ! والخرووج عن معتاد قد يكون سببه أدب أو قلة أدب ، وبضدها ( قد ) تلتقي الأشياء !
    فأنا أفغر فاهي حين أقرأ قصيدة لأبي الطيب ، وكذلك أفعل حين أقرأ قصيدة حداثية .. سيم سيم !
    نحن أمة البيان ..وأمة سحر اللسان ..ولذا فإن الأدب المدهش طلبنا ..وطلب كل سوي ذائقة !
    أنشد العباس بن الأحنف لابن الدمينة قول:
    ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد *** لقد زادني مسراك وجداً على وجد
    الخ الأبيات ، ثم ترنح ساعة وقال : أنطح العمود برأسي ! وما ذاك إلا لطربة هزت رأسه من جمال البيت !
    سعيد بن المسب الفقيه العالم الزاهد يسمع منشداً يتغزل بقول ابن النميري :
    تضوع مسكاً بطن نعمان إذ مشت *** به زينب في نسوة خفرات
    يخبئن أطراف البنان من التقى *** ويخرجن جنح الليل معتجرات
    فيضرب وهو الفقيه الورع برجله الأرض ويقول : هذا والله يلذ سماعه !
    الحديث يطول عن مدهش اللسان .. وعقلي يختمر به موضوع عن هذا .. سأشرشح به عيي اللسان !

    أخبرنا عن ( ملهمك ) و محرضك الأساسي على الكتابة ؟!
    وماذا عن تحولك الكتابي ؟

    عندي بأن الكاتب أخو الشاعر !
    فالكاتب يتعامل مع حروف وكذلك الشاعر ! ويتعامل مع معان وكذا يفعل الشاعر ، ويتعاطى مع احساس وكذك يدشن الشاعر !
    إذاً - في نظري - بأن محرضات الكاتب على الكتابة هي نفس محرضات الشاعر على الشعر !
    أزعم بأن للكتابة شيطان كما للشعر شيطان .. إن صدقوا !
    وعلى ذلك فقد يكون محرض الكتابة غضبة .. طربة .. دمعة .. فرحة ...الخ
    أما عن التحول الكتابي .. فلم الاحراج e*
    حسناً .. أحسني الظن .. ولربما أنها على قاعدة سأبتكرها لكم تقول : روحوا عن الأقلام موضوعاً وموضوع :confused:
    ولنتحدث بجدية .. أيا كان تحولي الكتابي سببه .. فإن للقلم عليك حق بل ريقه بعذب حديث ، وتنسيمه عليل لفظ .. !
    وإلا فإنه لا محالة سيتصلب وينكسر !
    عموماً .. عندي كثير .. وأخشى سهيلاً وأخشاكم إن بثثته :confused:
    ادب .. ناطحة السحاب الالكترونية ... ماذا يقول ممتعض عن هذا المشروع العملاق ؟!

    زاوية تحرص على متابعتها في مجلة الساخر ؟!

    لا أدري أأمدح الفكرة ! أم الجهد ! أم المنتج ! أم القائمين على هذا الصنع !
    بالفعل .. فعلتموها ! والكلمات تتبعثر عن ثناءٍ فعلكم أغناكم عنه ..
    أما عن الزاويةالتي أحرص عليها في مجلة الساخر .. فهي مجلة الساخر

    ثم هو شكر مضمخ بتقدير واحترام بالغين لحضرتك أختي الكريمة .


    ممتعض

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    73

    سارقة ممتعض

    ألف تحية لروائك العذب ولانسيابك وانهمارك
    أنا هنا ضيفة جديدة : واستمتعت كثيرا بطريقة الردود وبالتأكيد تعلمت في منتداكم جميلا جميلا وفيضا غزيرا
    وارتوت محبرتي بعد جفاف وعاد غضا قلمي الجاف وأزهرت حروفي وسرقت منك ماتعلم والله أعلم.....
    ولا زلت مندهشة من جعلك لي محترفة سرقات والأغرب استمتاعي بما أسرق من غريب و نفيس الرد
    ولو قدر لي تغيير معرفي لأسميت يوزري .................سارقة ممتعض
    الآن سؤال من داخل الفصل ومن موقعي في الأدراج لعلي يوما أكبر وأصبح فيلسوفة متخرجة باقتدار
    متى اقول في فمي ماء؟ أريد إجابة وأمثلة

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جهينة .
    سألوك ..
    وها أن الطير جاءت لتأكل من فكرك ..


    سلام الله عليك .. أخي ممتعض
    استهل أسئلتي بمثل الاستهلال التقليدي لأسئلة المذيع السعودي .. س : ما ادري ...؟
    وأقول بداية :
    لا أعلم كيف أرتب الفوضى العارمة من الأسئلة الكثيرة المتداخلة فيما بينها لأستفيد كشركائي السائلين
    من ابتزازك معرفيا تحت مسمى ( ع..ن قرب ) ؟ سأحاول أن أفعل وأرجو أن أوفق في انتزاع
    مرفقات مدهشة للإجابات التي تُقدم ..

    - في أحد ردودك على طبيعة الحوار في المنتديات أفدت أن القراءة- في صورة الندب إليها -
    أنها تمكن القارئ " من امتصاص الحالة الفكرية والنفسية للمقابل دون خسائر شخصية "
    هل يفهم مما سبق أن ( الحوار ) سلوك غير آمن ؟

    - هناك من يرى أن الملتقيات الحوارية أشبه بجامعة لتأليفها بين مختلف المستويات الفكرية ..
    ألا ترى أن هذا التشبيه خاطئ لعدم تمييز النخبة بوضوح في هذه الملتقيات على عكس الأولى
    على الأقل في حفظ الحقوق و الألقاب ..أو ربما لأن النخبة تضطر للترجل والتراجع إلى الساقة تكيفا
    مع الوضع شبه العائم في المنتديات ..؟

    - في أحد مقالاتك وأثناء انتقادك لشخصية تتدثر بالغرور اخترت أن تصف تلك الشخصية بعبارة :
    ( المغرور بما ليس فيه ) .. برأيك هل غرور المرء بما فيه ( مبرر ) .. أم أن الغرور هو الوجه
    الآخر للعُجب الذي قال عنه ابن حزم أنه بضاعة ضعيف العقل الجاهل بعيوب نفسه .. ؟

    - قال الزيات في كلمة أفصح فيها عن إعجابه الشديد بعبقرية محمد للعقاد أنه لولا عثرة نحوية للعقاد
    لظننت أن عبقرية محمد وحي من الوحي .. ألا يمكن أن يصدق ذلك على قولنا : لولا مقالات
    ( على السفود ) للرافعي والتي أطلق فيها العنان لبشريته لظننا أن الرافعي بشر لا كالبشر .. ؟

    - في حقيقة من حقائق الخبرة بالناس يكشف زكي نجيب محمود خداع النظرة الساذجة المحكومة
    بحداثة العمر وضحالة التجربة .. ويكتب عن أناس كانوا يملؤون شعاب خياله في عهد الشباب
    قد استحالوا إلى أصنام محطومة .. هل يمكننا تعميم هذه الحقيقة أم أن من الناس من يعظم قدرهم
    في نفوسنا مع تطاول الزمن وعمق الخبرة بالحياة والبشر ..؟

    - من وحي مقال ممتعض : ( لا أموت ولا أكبر ) .. يتمنى الكاتب أن يبقى في طور الشباب ..
    مع أن الإنسان عادة لا يشعر بقيمة الشباب ولا يبدأ في التحسر عليه إلا مع بدايات غروبه أو فيما
    بعد كما هي سنة شعرائنا وأدبائنا .. هل يخشى ممتعض الغروب لأنه فارق إشراقات العمر (حقيقة )
    أم يخاف أن يتخطفه الموت قبل الغروب ..؟

    - ( كلكم تكذبون وأنا أكذب مثلكم ) هذا ما يقوله سهيل اليماني معنى لانصا وهذا مايفعله كذابوا الأدباء
    باستثناء الرافعي عندما صرح في السحاب الأحمر قائلا : في (منطق الحس ) متى وجدت الأسباب
    جاءت النتيجة من تلقاء نفسها لأنها تدور مع أسبابها وجودا وعدما فاحذف الأسباب تسقط النتيجة
    ولكن الأمر عكس ذلك في منطق الحب إحذف النتيجة تسقط الأسباب .. هل يتلقى ممتعض مثل
    هذه الحقائق المكذوبة بتسليم أم أن له مذهبا آخر ..؟

    -نهاية :
    لا زلت أذكر أول درس تلقيته في أصول الذوق العام وفرعياته على هامش (غدا سنزور جدتي )
    لاتلعقي الشوكولا المتبقية على قصدير الكت كات .. ولتبقي قليلا من العصير في الكأس ..وفعلت
    وتخليت عن لعق القصدير بمرارة .. منذ ذلك الوقت
    لم أع الغاية من التوجيه آنذاك لكن يبدو أن الناس يعجبهم أن تترك لديهم انطباعا خادعا كاذبا
    لتنل استحسانهم .. السؤال : هل يدفعك الآخرون للتعامل معهم وفق أدبك وذوقك الخاص أم تبعا
    لما يحبون ولا يستحقون إذا ماكنت شخصية خجولة أو يستحقون ولا يحبون إذا ماكنت شخصا
    صريحا مدمرا..
    ألا يسيء ذلك إليك كإنسان يؤلمه الجفاف الأخلاقي كما يؤذيه الاستغراق في النفاق الاجتماعي ؟


    أرجو أن لا تكون ورقتي قد جاءت متأخرة عن العدد المحدود للردود فيجري عليها ما يجري على
    بؤساء السائلين في أواخر الصفحات من لقاءات الشخصيات ( الهامة ) .
    وعليك سلام الله أختي " جهينة " ..
    ثم إن جهينة عندها الخبر اليقين ..
    أسئلتك يا فاضلة ..
    - في أحد ردودك على طبيعة الحوار في المنتديات أفدت أن القراءة- في صورة الندب إليها -
    أنها تمكن القارئ " من امتصاص الحالة الفكرية والنفسية للمقابل دون خسائر شخصية "
    هل يفهم مما سبق أن ( الحوار ) سلوك غير آمن ؟

    النفس بشرية ! المُحاوِر والمحاوَر قد تغلب العاطفة أو عزة النفس أو غيرهما صفاء الفكر وإرادةالخير ، وبَغية الحق !!
    فلذا في حوار السطور فرصة لالتقاط الغضبة ، وتقليب الفكرة أكثر من الصوت والصورة .
    - هناك من يرى أن الملتقيات الحوارية أشبه بجامعة لتأليفها بين مختلف المستويات الفكرية ..
    ألا ترى أن هذا التشبيه خاطئ لعدم تمييز النخبة بوضوح في هذه الملتقيات على عكس الأولى
    على الأقل في حفظ الحقوق و الألقاب ..أو ربما لأن النخبة تضطر للترجل والتراجع إلى الساقة تكيفا
    مع الوضع شبه العائم في المنتديات ..؟

    أوافقك . وإن كنت أرى بأن الصحيح يصح حتى في المنتديات !!


    - في أحد مقالاتك وأثناء انتقادك لشخصية تتدثر بالغرور اخترت أن تصف تلك الشخصية بعبارة :
    ( المغرور بما ليس فيه ) .. برأيك هل غرور المرء بما فيه ( مبرر ) .. أم أن الغرور هو الوجه
    الآخر للعُجب الذي قال عنه ابن حزم أنه بضاعة ضعيف العقل الجاهل بعيوب نفسه .. ؟

    عندما اقول بأنه مغرور بما ليس فيه فإني هاهنا أكون قد بالغت في تقبيحه . وإلا فالغرور مذموم في وعلى كل حال !
    وكلام ابن حزم في محله .


    - قال الزيات في كلمة أفصح فيها عن إعجابه الشديد بعبقرية محمد للعقاد أنه لولا عثرة نحوية للعقاد
    لظننت أن عبقرية محمد وحي من الوحي .. ألا يمكن أن يصدق ذلك على قولنا : لولا مقالات
    ( على السفود ) للرافعي والتي أطلق فيها العنان لبشريته لظننا أن الرافعي بشر لا كالبشر .. ؟

    قد يكون .. وإن كانت مدحة الزيات للعقاد أبلغ ، وأنا اكره أن يبلغ أحد ما لم يبلغه الرافعي ..


    - من وحي مقال ممتعض : ( لا أموت ولا أكبر ) .. يتمنى الكاتب أن يبقى في طور الشباب ..
    مع أن الإنسان عادة لا يشعر بقيمة الشباب ولا يبدأ في التحسر عليه إلا مع بدايات غروبه أو فيما
    بعد كما هي سنة شعرائنا وأدبائنا .. هل يخشى ممتعض الغروب لأنه فارق إشراقات العمر (حقيقة )
    أم يخاف أن يتخطفه الموت قبل الغروب ..؟

    كل ما هنالك أنني رجل عاقل .. أو رجل حزائني !
    فأنا ابكي الفراق وأنا في اللقاء !
    حكمة هذه أم نحاسة ؟!
    لا أدري ..

    - ( كلكم تكذبون وأنا أكذب مثلكم ) هذا ما يقوله سهيل اليماني معنى لانصا وهذا مايفعله كذابوا الأدباء
    باستثناء الرافعي عندما صرح في السحاب الأحمر قائلا : في (منطق الحس ) متى وجدت الأسباب
    جاءت النتيجة من تلقاء نفسها لأنها تدور مع أسبابها وجودا وعدما فاحذف الأسباب تسقط النتيجة
    ولكن الأمر عكس ذلك في منطق الحب إحذف النتيجة تسقط الأسباب .. هل يتلقى ممتعض مثل
    هذه الحقائق المكذوبة بتسليم أم أن له مذهبا آخر ..؟

    على حسب الكذبة !
    فكذبة نسلم لها ، وأخرى نستمتع بها ، وأخرى كأن لم نسمعها !

    هل يدفعك الآخرون للتعامل معهم وفق أدبك وذوقك الخاص أم تبعا
    لما يحبون ولا يستحقون إذا ماكنت شخصية خجولة أو يستحقون ولا يحبون إذا ماكنت شخصا
    صريحا مدمرا..
    ألا يسيء ذلك إليك كإنسان يؤلمه الجفاف الأخلاقي كما يؤذيه الاستغراق في النفاق الاجتماعي ؟

    كنت أقول ولا زلت .. هل نحن موهوبون أم منافقون !
    ما اكثر أقنعتنا ! وأكثر ألمنا من هذه الأقنعة !
    فنحن بين "أنزلوا الناس منازلهم " و " وذو الوجهين لا يكون عند الله وجيها " نتأرجح !
    وكنت قد كتبت اعتراضاً على نفسي قديم عنونت بـ ( نفاق أم موهبة ؟ ) قلت فيه :
    بعدد الأدمغة
    كثيرةٌ هي الأقنعة !!
    وبين
    (أنزلوا الناس منازلهم )1
    و
    (ذو الوجهين لا يكون عند الله وجيها )2
    تطعن الأسئلة
    بـــ نفاق أم موهبة ؟!!
    فنفاق أم موهبة ؟؟
    * * *
    هرباً من اختلاف
    أماماً إلى ائتلاف
    تزدان كل الأجوبه
    بصحيح ما أصوبه !!
    فنفاق أم موهبه ؟!!
    * * *
    فضلاء كابن تيميه
    سفهاء كأبي نواس وعقاب الاثنين عند أمتي
    سجن وجلد ونفي
    وللبقية
    الوسواس
    بـــ
    نفاق أم موهبه ؟؟!
    * * *
    إن أطعنا فهي الفراسة
    وان عصينا فهي الخساسة
    وبين البينين
    تبقي التعاسة
    بـــ
    [/Iنفاق أم موهبه ؟!!

    * * *
    (بضدها تتمايز الأشياء)
    فآآآآه
    ما أكثر الشقاء .. بتشابه الأشياء
    فكيف هو الشقاء ..بتشابه الأعداء
    نفاق ..و ..موهبة ؟!!
    * * *
    وحتى يأتي المساء
    يدور ذا الرحى
    باليأس والرجاء...والصدق والرياء
    تحكي سؤالاً ماأصعبه
    نفاق .. ذا
    أم
    موهبة
    ================================================== =========== 1/ أخرجه أبو داود
    2/ أظن أبا داود قد أخرجه أيضا ً
    __________________


    وختاماً خالص شكري يرسل لحضرتك .

    ممتعض .

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أرض الميعاد
    أخي الفاضل ... ممتعض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بداية .. أهنيء نفسي بتواجدي بينكم في هذا الموقع الزاخر نُخبا ومفكرين ودررا من المبدعين
    وأشكر الله أن تكون بداية أحرفي هي بعض حرف يتسطر في صفحتكم البهية يوم لقائكم
    أخي ...
    لكم يأسرني في القلم روح الفكر تلك المتخطيه لابعاد الزمان والمكان .. والمحطمه لحواجز
    الانحصار في زاوية التوحد الفكري ..
    استدعاني الاعلان إلى هاهنا وبدأت بقراءة امتعاضكم حرفا حرفا ... لأجد في كل حرف فكره
    ولا تتعجب فبعض الحرف لو اهتز او تغير مكانه لاختل المعنى وتتطايرت جمل واستحالت
    هباء ... وكي لا اكون شيء مشدوه بالبريق دون تريث آثرت التعمق والاطلاع فأحمد الله
    كل مرة أن هداني لقراءة هذا الامتعاض .. وحفزني للاستزادة امتعاضا ..
    فوجدت بنظرتي القاصرة ... أن القلم الممزوج بالهم يستنبط الاسلوب بذكاء وقل بعبقرية
    فليست الكتابة هدف بدون قاريء مستبصر ناقد فوجدتك اخذت باسهلها اسلوبا انجعها اصابة
    اقواها مدخلا محققا انجازا لا لذاتك بل للقناعة المرجوة من الاعتدال والتفهم وسلاسة المنطق
    دون تزمت ممقوت او تعنت احمق ... وفي صفحاتك مايتمناه القلم من تنوع الآراء والمداخلات
    ومازال قلمك يذود بذات الفكر عن روح الفكره
    وفي كل صفحة منتدى حواري عاطر بالرؤى المختلفه المتآلفه باذن الله

    أخي ... فيما سبق شيء من صدى صفحاتك وامتعاضاتك في نفسي
    وأنا اسأل الله أن تكون خيرا مما نظن

    أخي ... لو لم تكن ممتعضا ... هل ستكون متفائلا ؟؟

    أخيرا ... سلمك الله من مسببات الامتعاض
    دمت بخير وعافية

    أختك ... أرض الميعاد
    أختي الكريمة / أرض الميعاد
    مداخلتك الأولى تقول بأننا ننتظر حرفاً مشرقاً وضيئاً يجمع بين أمانة القول ولذيذه !
    سؤالك ..

    أخي ... لو لم تكن ممتعضا ... هل ستكون متفائلا ؟؟
    لست بحمد الله متشائماً .. وكذلك لست مغرقاً في الفأل !
    وخير الأمور الوسط لا شك !

    ممتعض .

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الساخر الغامض
    معلش يا عم الممتعض جيت متأخر حبتين تلاته
    اخوك مشغول وعنده تصحيح وحالته حالة والطلبة بيالفوا علم جديد في الورق ربنا يديهم الصحة ويعيننا على عبقريتهم ..


    السؤال الأول : من النوع النفسي (( لزوم الفزلكه ))

    أرغب في .................................................. .

    سنين حياتي ............................................

    همسة عتاب .................................................. ...

    ابكي عندما .................................................. ......

    كلما اتذكر .................................................. .......

    ما اجمل ان .................................................. ..

    لحظات الحزن ...............................................

    رسالتي هي ............................................

    عندما اغضب .......................................


    أصعب لحظة وداع مررتِ بها هي..................................

    الحكومات العربية ..........................................

    ب_ ماذا تعني لك المصطلحات السياسيه التاليه:

    1- هيئة الأمم المتحده
    2- مجلس الأمن الدولي
    3- جامعة الدول العربيه
    4- الإبنة المدللة اسرائيل وماما أمريكا
    5- الإرهاب

    ج_ أكتب مذكره تاريخيه عن كل من الشخصيات التاليه:

    1- أسامه بن لادن
    2- زاكاييف
    3- شيمون بيريز
    4- تشافيز
    5- الساخر الغامض
    6- بَرَم بتيلا (( هذا مصطلح تردده بنت أخي الصغيره ذات العامين وأجهل معناه فما معناه؟! ))

    السؤال الثاني: ((خيالي مُدمَّغ))

    أ_ اختر الإجابه الصحيحه مع ذكر السبب:

    أمامك طفلان فلسطينيان يستغيثان بك ورقّ قلبكِ لهما وأنت مُخيّر من قِبل الصهاينه في أن يعيش أحدهما دون الآخر كلما نظرتِ للأول ورقّ قلبك له تملّكك نفس الشعور تجاه الآخر
    ما هو القرار الذي ستتخذه علماً بأنه لا يمكنك التضحية بنفسك بدلاً عنهما فأنت مُخيّر بين الاثنين فقط
    ( الطفل الأول _ الطفل الثاني _ ثلاثتكم واللي يصير يصير _ قرار آخر أذكره بشرط أن لا يخرج عن اختيارك لأحد الطفلين)

    ب_ ضع كلمة ((صح)) أمام الجملة الصحيحه وكلمة ((خطأ)) أمام الجملة الخاطئه مع تصحيح الخطأ إن وُجِد:

    1- أنت الآن رئيس للولايات المتحده الأمريكيه
    أول قرار تصدره:

    * إنهاء عمليات السلام جميعها لكونها محاولات فاشله (.......)
    * وقف المؤتمرات والقمم في العالم العربي لأن العرب شعارهم فيها (( نتفق على أن لا نتفق)) (.......)
    * قيادة حرب عالميه ثالثه بإسم مكافحة الإستخفاف بعقول الشعوب والمهزله إللي صايره (...... )

    2- قرارات أخرى تتخذها :

    * وقف دعم دولة الصهاينه اقتصادياً وسياسياً وحربياً مع ضمان بقاء اليهود في فلسطين المحتله (...... )
    * دعم الفلسطينيين اقتصادياً شرط أن يوقفوا تيار المقاومه الجهاديه في الوقت الذي تستخدم فيه اسرائيل جميع الأسلحه الثقيله(.......)
    * إسقاط الحكام العرب من كراسي الحكم وتوحيد الأمه الإسلاميه بخلافه إسلاميه راشده (........)


    ولي عودة قرييييييييييييييييييييييييييييبه ان شاء الله

    الساخر الغامض
    أهلا بالساخر الغامض ..
    وأسأل الله ألا تكون معلما ! فحظ تلاميذك السهر والحمى e*
    أسئلتك ..
    أرغب في : أن يغفر الله لي !

    سنين حياتي : سريعة !

    همسة عتاب : لغالي لم نعد نفهمه !

    ابكي عندما : إذا تجمعت ظروف وأزّت ظرفاً !

    كلما اتذكر : فقد أيام أنا عنها راحل أتألم !

    ما اجمل ان : أن تلقى توأماً لروحك وعقلك !

    لحظات الحزن : آتية لا محالة .. أعلم ذلك !

    رسالتي هي : أن أزيد شيئاً ، لا أن أزداد فقط !

    عندما اغضب : تحمر وجنتاي فقط


    ب_ ماذا تعني لك المصطلحات السياسيه التاليه:

    1- هيئة الأمم المتحده
    2- مجلس الأمن الدولي
    3- جامعة الدول العربيه
    4- الإبنة المدللة اسرائيل وماما أمريكا
    5- الإرهاب

    1/ هيةالأمم / استعمار حضاري وشغل اتيكيت عصري 1
    2/ مجلس الأمن : مجلس الخوف !
    3/ جامعة الدول العربية / زبدٌ كان ، فجفاءاً صار !
    4- الإبنة المدللة اسرائيل وماما أمريكا : أولياء بعض .. هكذا قال لنا ربنا تعالى ونبينا عليه الصلاة والسلام !
    5/ الإرهاب : مسمار جحا !

    السؤال ( ج ) .. أعتذر عن إجابته
    امممم وكذكل السؤال الأخير .. فلا احسن الحركة في الزوايا المحشورة

    والشكر إليك كثير غير قليل . مع تمنياتي ألا تعود فقد تعبت


    ممتعض .

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سئمت الترحال
    علني لم ألتقط أنفاسي بعد000
    فالرحلة لم تتوقف هاهنا إلا اضطراراً
    كي نسلّم على من فاتنا السلام عليه ونرتاح قليلاً من نصب المسير00
    ثم نتابع 000 ونمضي!

    ممتعض00
    قويٌّ أنت00
    عنيفٌ ربما00
    رأسك وألف سيفٍ أحياناً000

    تطوّرك الراقي من حسنٍ إلى أحسن كلما قطعت بك السنون شوطاً00

    بل واحترامك لمن أيدك ومن عارضك فالكل عندك إخوة لا يفسد ثناؤهم تواضعاً ولا مخالفتهم في الرأي وداً00

    تظلُّ أيها الشامخ - مهما امتعضتَ _ في النفوس راسخاً00
    فدعني إذاً أحط رحلي عندك قبل أن أكمل مسيري
    علّني أرتاح000 فأكمل00!!
    وما أكثر سعادتي بأول غيثك أن يكون في جرداء حرفي !
    لك كل الشكر اخي لا بعضه !

    ممتعض .

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأسطورة
    لقد سرقت بعض الوقت لأطل على الساخر فوجته يغدرني !! لم أيها الساخر؟ ألم يكن في وسعك تقديم هذا اللقاء أو تأخيره ليتسنى لنا الاحتفاء معكم بممتعضنا؟ أم هي رغبتكم في الاستئثار به علينا؟... أغاضب أنا منكم؟ نعم، ولكني أعذركم؛ فلو كنت مكانكم لفعلت فعلتكم!

    أخي ممتعض، لك في القلب الكثير، يصعب ذكره، ولكن لعله يكفيك منه ما لا يسعني أن أكتمه. إني أحبك في الله.

    ممتعض والهجر

    أخي ممتعض، في الآونة الأخيرة، كثر تعريضك للتوقف عن الكتابة، فهل هذا التعريض من باب " أقيموا بني أمي ظهور مطيكم "؟ ( إن كان كذلك فأنا السِيد العملس :D: ) فإن كان كذلك فما تنقم علينا؟ وإلى أين الرحيل؟


    ممتعض و " واقعنا المعاصر"

    هل تاريخ مصر سوف يتكرر في السعودية أم أن السعودية سترفض أن يكرر التاريخ نفسه على أرضها؟ ولماذا؟ وكيف يرى ممتعض واقعنا المعاصر في الأمة الإسلامية عموما؟

    ممتعض و" الحوار الوطني "

    هل تعتقد أن الحوار الوطني سيحل مشاكلنا أم سيتسبب في زيادتها؟ ولماذا؟ ومن هو الطرف المستفيد من هذا الحوار؟ ولماذا؟

    والآن نتجه من العقل إلى القلب

    ممتعض و المرأة

    كيف يرى ممتعض المرأة؟ "المرأة هي الأم والأخت و...." جواب مثالي كهذا مرفوض. لا أريد مثاليات ولا أريد أن أعرف كيف يجب أن ينظر الرجل للمرأة، ما أريده هو كيف ينظر ممتعض من خلال ممتعض فقط للمرأة.
    وما السر في عدم زواجك وأنت على مشارف الثلاثين؟


    ممتعض والحب

    هل الحب ينبع من القلب مغرقا شخصا ليجعل منه الحبيب أم هو قوة جذب من ذك الشخص ينتزع بها الفؤاد؟ وهل يمكن أن يقع المرء في الحب وهو لا يعرف حبيبا إلا في مخيلته؟ وما نهاية هكذا حب؟

    *******


    ختاما، أعتذر إن كان في بعض أسئلتي جرأة غير محمودة، ولك كامل الحق في تجاهل ما تشاء منها. وكم وددت لو أن الوقت يسعفني لكنت طرحت أسئلة كل محور على حدة، حتى نشبع ذلك المحور أخذا وردا، ثم ننتقل إلى المحور الآخر، وهكذا، ولكني – والله – على أهبت الاستعداد للسفر، أسأل الله أن ييسره، وأن لا يطول. وأستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك.

    أخوك الأسطورة
    بدءاً .. سأتحدث عنك قبل ان أتحدث إليك ..
    فيا معشر آل ساخر إن هذا الكاتب كاتب !!
    فأحسنوا وفادته فهو خليفتي بعد ترجلي !
    ثم أما ( عن ) فأما ( إلى ) ..
    أخي الكريم مرحى بك .. وطوبى لك .. إن شاء الله ..
    هاه .. هات ما عندك ..

    أخي ممتعض، في الآونة الأخيرة، كثر تعريضك للتوقف عن الكتابة، فهل هذا التعريض من باب " أقيموا بني أمي ظهور مطيكم "؟ ( إن كان كذلك فأنا السِيد العملس :D: ) فإن كان كذلك فما تنقم علينا؟ وإلى أين الرحيل؟
    الأمور لها شرة ! ولها فورة ! أشعر بأني الآن أود أن أتوقف ! فمزاجي وإقبالي على الكتابة لم يعد بذات الحماسة ! أحتاج إجازة ! وأحتاج أكثر وأكثر دعاءكم !

    هل تاريخ مصر سوف يتكرر في السعودية أم أن السعودية سترفض أن يكرر التاريخ نفسه على أرضها؟ ولماذا؟ وكيف يرى ممتعض واقعنا المعاصر في الأمة الإسلامية عموما؟
    الادوات الهدامة في مصر هي نفسها التي تعمل معاولها في السعودية ! الفرق في نظري في خط الدفاع هنا عنه هناك إبان سقوط النظ الإسلامية في مصر !
    فالأزهر والحالة العقدية في مصر كان عندها قابلية للسقووط ! لكن الحالةالعقدية والعلمية والصلابة الإجتماعية هاهنا كلها ازعم بأنها ستكون صخرة دفاع قوية جداً في وجه تلك الأيادي الضعيفة إلا بحبل من امريكا وغيرها !
    أما العالم الإسلامي فأرى انه الآن في حالة ذهول ! ستعقبها إن شاء الله حالة لملمة للعقل والتدبر والعمل الدؤوب المستمر الغير متسرع !

    هل تعتقد أن الحوار الوطني سيحل مشاكلنا أم سيتسبب في زيادتها؟ ولماذا؟ ومن هو الطرف المستفيد من هذا الحوار؟ ولماذا؟
    ولا يحل و لانيلة ..
    عموماً هو من ناحية أمنية فكرة جيدة في أن تجعل الفئات تنفس عن مكنونها بدلا من أن تتلاعب في الخفاء !
    كيف يرى ممتعض المرأة؟
    سحر ورُقية .. سم وترياق .. فتنة ووجاء .. عذوبة وعذاب .. محيية قاتلة !
    هذا قلبياً .. أما تربوياً فهي ركن الاسرة الذي إن انهدم أو تخلى عن دوره تهاوى بسببه حال جيل أو أكثر !
    أما إجتماعياً فهي شريكة للرجل إلا ما حرمت الشريعة شراكتها فيه أو خافت عليها منه !
    هل الحب ينبع من القلب مغرقا شخصا ليجعل منه الحبيب أم هو قوة جذب من ذك الشخص ينتزع بها الفؤاد؟ وهل يمكن أن يقع المرء في الحب وهو لا يعرف حبيبا إلا في مخيلته؟ وما نهاية هكذا حب؟
    بل هو مزيج من هذا وذاك ! فهو نبع قلب ، وكذلك رسول جذب من آخر ! فهو بين إرسال ومرسل !
    وقد يقع الإنسان في حب من لم يعرفه ! لكنه كما الحمل الكاذب فهو حب كاذب ! أخذ من الحب شيئاً ومن الوهم آخر !
    لكن قد تتوافر أشياء تجعلك تحب بصدق ! فالكلمة رسول شعور ، والفكرة دفقة عقل ، والتفاعل عنوان إنسانية !
    وها أنت تحبني وأنت لا تعرفني فكيف لو عرفتني ؟
    وعموما .. فالحب أوله مجون وآخره جنون ، وبادئه متعة ونهايته لذعة ! نسأل الله أن ستنزف قلوبنا في حبه !
    وعلى الله قصد السبيل ..
    وكل الشكر إليك يذهب .

    ممتعض .

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو الطيّبِ
    إي وربّي قاتلَ اللهُ الأسفارَ والحلَّ والتّرحالَ إذْ منعتنا أنْ نكونَ في أوّلِ الصفوفِ!!
    فاتتنا الخيريّةُ وبركةُ القربِ من الصّاحبِ القريبِ منَ القلبِ وإنْ تباعدتِ الأجساد...
    سامحكِ اللهُ يا أرضَ نجدٍ فكم كنتُ أُرجّي وأُمنِّي النفسَ أنْ لا يسبقني إلى ممتعض أحدٌ فخبتُ وخابَ مسعاي ، وتبوّأتُ مكاناً قصيّاً!!
    ها أنا فَرِحٌ بلقاءِ السّاخرِ معكم يا عزيزي ولكنّها فرحةٌ ينغّصها منعّصانِ اثنان!!
    1/ شيخُنا على الفراش متعبِ الجسدِ واهنُ القوى!
    2/ تأخّري في الوصولِ وهذهِ أهونُ من سابقتها!
    يا قرّةَ العينِ
    لا أدري - واللهِ -
    هل أخاطبُكَ مخاطبةَ التلميذِ لأستاذهِ؟؟!!
    مخاطبةَ الطالبِ لشيخهِ؟؟!!
    مخاطبةَ الحبيبِ لحبيبهِ؟؟؟!!
    مخاطبةَ الصديقِ لصديقهِ؟؟؟!!
    مخاطبةَ الأنيسِ لأنيسهِ؟؟!!

    ولا يبعدُ أنْ تكونَ قد اجتعمت كلّها في ذاتِكم الكريمةِ وشخصِكُم الأبيّ

    يا قرّةَ العين!!

    ترنّمَ أبو الطيّبِ المتنبي ذاتَ أسىً على حالهِ هوَ ومنافسيهِ في القربى والهوى من سيفِ دولةِ بني حمدان!!

    فقالَ متحدّياً متهكّماً مسفِراً عن عظيمِ حبّهِ لسيفِ الدولةِ وهو زاعمٌ أنّهُ أحبّهُ محبةً تفوقُ محبّةَ خصومه!!

    فقالَ /

    إنْ كانَ يجمعُنا حبٌّ لغرّتهِ!!
    فليتَ أنّا بقدرِ الحبِّ نقتسمُ

    ياااااااااااااااااااااااااه !!

    كم هو جميلٌ هذا البيان واضحٌ هذا البرهان!!

    والحالُ اليومَ معكَ كالحالِ تلكَ وقد قصصتُ لكَ منها طرفاً وشاهدا!!

    عزيزي بينَ يدّي أسئلةٌ كثيرٌ عددها ، مهمٌّ جوابُها ، قليلٌ كلامُها...

    وإنّي لجوابِكَ منتظرٌ ( ...فانتظروا إنّا منتظرون).

    وهاكَها....

    1/ ما مستقبلُ إخوانِنا من أهلِ السنّةِ في بلادِ الرافدين ، في ظلِّ صمتٍ إقليميٍّ وتواطُءٍ إيرانيٍّ أمريكيٍّ خبيثٍ لشلِّ حركةِ المقاومينَ - أيدهم الله -؟؟؟؟

    2/ هل تتوقّعُ وقوعَ دولةِ إسرائيل في فخِّ الحربِ الأهليّةِ ؟؟

    3/ هل أحسنت حركةُ حماسٍ حينما قرّرت الدخول والمشاركة في الإنتخاباتِ التشريعيّةِ القادمة ؟ وماهي احتمالات الربحِ والخسارة ؟؟؟ وماحجمُ التنازلات التي ستقدّمها الحركة في سبيلِ الوصول للبرلمان في ظلِّ رفضٍ أمريكي إسرائيلي وتحايلٍ فلسطيني فتحاويّ ؟؟؟

    4/ هل للقوميّةِ العربيّةِ وجهٌ مشرقٌ أمْ أنّها شرٌّ محضٌ لا خير فيه؟؟ هل أخطأَ التيار الديني في عالمنا العربيّ في التعامل معها ولم يستفد منها ويحسِن استغلالها ؟ والعمل على إصلاحها وتهذيبها ؟

    5/ ارتباطُ الفتوى الدينيّة بالقرار السياسيّ معضلةٌ قديمةٌ قدمَ الإفتاء ؟؟ متجدّدةٌ تجدّدَ الساسة!!
    في بلادِ الحرمينِ ألا ترى أثراً سيئاً لهذهِ البليّة!!؟؟
    حينما غزا طاغيةُ العراقِ أرضَ الكويتِ وكانت حربُ التحريرِ برفقةِ أمريكا وهي راضيةٌ عنّا!!
    قامت وزارة الشؤون الإسلاميّة والأوقاف بتوزيع الأوامر بالقنوت على الطاغيةِ المحتلّ ونشرت الوزارة وهيئة الإفتاء صيغاً للدعاء وقد كانَ ماكانَ!!
    مؤخّراً قبلَ سنتين ضرِبت أفغانستان فقطعنا علاقاتِنا معها بأمرٍ من الديوانِ الملكيّ انحيازاً لأمريكا!!
    مُنِعَ الأئمّة من القنوت وانتشر رجالُ المباحث في صلواتِ التراويح حينها في رمضان وكانّ ماكان!!
    كان معاليهِ يمطِرنا بفتاوى تنهى عنِ القنوتِ في النوازلِ دونَ إذنِ وليِّ الأمر!!
    فيما كانت طائراتُ البي 52 تمطر إخواننا هناكَ لهباً احمراً!!
    هل لهيئةِ كبار العلماء قبول شعبيّ بعدَ هذا الخنوعِ الذي طالَ أمدهُ!!؟؟؟
    وأنا هنا - واللهِ- لا أتكلّم على أفرادها فهم علماء ربانيّونَ عُرِفوا بغيرتِهم ودينهم وورعهم!!
    لكنّ الكلامَ على النظام نظام الهيئةِ وآليةِ إصدارِ الفتاوى والبيانات!!
    ( نظامها أهلكها ، يقالُ لهم اكتبوا فيكتبونَ ويقالُ لهم امتنعوا فيمتنعون!! )

    هذا كلامُ الشيخ ناصر العمر كما جاءَ في إحدى لقاءاتِهِ في قناةِ المجد.

    كثرُ هذياني هنا فاعفُ واصفحَ !!

    6/ تذبذبُ المواقفِ واهتزازُ الجذورِ وزعزعةُ الثوابتِ والتشكيكُ في المُحّكمات هذهِ ظواهرُ ظهرت على السطحِ مؤخّراً من أناسٍ كانت لهم في قلوبنا مكانة؟؟؟
    لماذا هذا الإنهزام الفكري والإنحراف المنهجيّ في زمنِ العولمةِ والمتغيرات؟؟!!
    فقد مللنا التناقض!!

    7/ هل ثمّتَ شعراءٌ اليومَ أمْ أنَّ ما يجري لا يعدو أنْ يكونَ اجتراراً لسالفِ القولِ وقديمِ الحِكمِ؟

    8/ لماذا لم يكتب ممتعض الشعر؟؟

    9/ هل تتعبُ في إعدادِ مقالاتِكَ خصوصاً إذا كانَ فيها نوعُ إطالةٍ ؟

    10 / هل الإنقسامات والإنشطارات النوويّة الحاصلة في التيار الجاميّ هي وليدةُ الحقدِ والهوى فقط ؟؟ أم أنَّ لها خلفيّة منهجية علميّة ؟؟ ومسوّغا تاريخيّا ؟؟ - مايجري بينَ فالح وربيع كمثال -.

    11/ منِ المستفيدُ من الحوارِ الوطني السلطة أمِ الشّعب؟؟؟








    هذا بعضُ هذياني وقد تأتي الأيام بهذيانٍ آخر....

    عذراً على الإطالة....

    ولكَ ودّي
    ماذا أقول ..سوى أني أحبك !
    هذا غاية ما عندي عن كثير ما عندك !!
    ولا تنسني من دعائك ..

    1/ ما مستقبلُ إخوانِنا من أهلِ السنّةِ في بلادِ الرافدين ، في ظلِّ صمتٍ إقليميٍّ وتواطُءٍ إيرانيٍّ أمريكيٍّ خبيثٍ لشلِّ حركةِ المقاومينَ - أيدهم الله -؟؟؟؟
    المستقبل لهم إن شاء الله . والتاريخ يشهد .
    2/ هل تتوقّعُ وقوعَ دولةِ إسرائيل في فخِّ الحربِ الأهليّةِ ؟؟
    بالغرم من أن المجتمع الإسرائيلي يتكون من فئات وأجناس نشاز ، إلا اني لا أتقوع حرباً أهلية بينهم ! فقد تأذن الله أن يسموهم غيرهم سوء العذاب إلى يوم القيامة !

    3/ هل أحسنت حركةُ حماسٍ حينما قرّرت الدخول والمشاركة في الإنتخاباتِ التشريعيّةِ القادمة ؟ وماهي احتمالات الربحِ والخسارة ؟؟؟ وماحجمُ التنازلات التي ستقدّمها الحركة في سبيلِ الوصول للبرلمان في ظلِّ رفضٍ أمريكي إسرائيلي وتحايلٍ فلسطيني فتحاويّ ؟؟؟
    لا اعلم .. هم اعلم مني بذلك .

    4/ هل للقوميّةِ العربيّةِ وجهٌ مشرقٌ أمْ أنّها شرٌّ محضٌ لا خير فيه؟؟ هل أخطأَ التيار الديني في عالمنا العربيّ في التعامل معها ولم يستفد منها ويحسِن استغلالها ؟ والعمل على إصلاحها وتهذيبها ؟
    بل وجه علماني كالح ، لا ردها الله ! ومن الصعب تشذيب ناتيء ، ومودة عدو ! ولو تذكرت قادتها الأوائل لهالك عداءهم للإسلام أولا !
    5/ ارتباطُ الفتوى الدينيّة بالقرار السياسيّ معضلةٌ قديمةٌ قدمَ الإفتاء ؟؟ متجدّدةٌ تجدّدَ الساسة!!
    في بلادِ الحرمينِ ألا ترى أثراً سيئاً لهذهِ البليّة!!؟؟

    عن نفسي أرى ارتباطها القرار السياسي !
    الدعوة بحاجة الدولة ! وعدم ارتباطها بالقرار السياسي فيه إيحاءة قوية وحل أقوى للدولة من التزامها التاريخي تجاه الدعوة !
    بقاء الحال على ما هو عليه فيه فائدة إلزام الدولة بعهدها تجاه الدعوة ، وبأنها ليست في حل إطلاقا من هذا !
    كذلك فيه إجابة صارخة بان الدولة إسلامية ولا تملك الحرية في التفلت او التملص من هذا !
    كذلك فيه في زرع خفي في عقول الناس بأن الدين والسياسة لا انفصال بينهما !
    هذا هو رأيي !!
    6/ تذبذبُ المواقفِ واهتزازُ الجذورِ وزعزعةُ الثوابتِ والتشكيكُ في المُحّكمات هذهِ ظواهرُ ظهرت على السطحِ مؤخّراً من أناسٍ كانت لهم في قلوبنا مكانة؟؟؟
    لماذا هذا الإنهزام الفكري والإنحراف المنهجيّ في زمنِ العولمةِ والمتغيرات؟؟!!

    هذا واقع ! وتلك رؤوس ! لابد أن يطرق هذا ذاك ! ولابد ان يتأثر ذاك من هذا !
    ستهزم رؤوس ، وتثبت أخرى ! والحق هو الذي يبقى !

    7/ هل ثمّتَ شعراءٌ اليومَ أمْ أنَّ ما يجري لا يعدو أنْ يكونَ اجتراراً لسالفِ القولِ وقديمِ الحِكمِ؟
    سبق أن قلت - أنا يا ممتعض - بأن الأمة إذا تخلفت تخلفت معها دعائم نهضتها ومنها اللغة ! فلما سقطت امتنا سقط معها بيانها للناس !
    / لماذا لم يكتب ممتعض الشعر؟؟
    لأنه ليس بشاعر ..

    9/ هل تتعبُ في إعدادِ مقالاتِكَ خصوصاً إذا كانَ فيها نوعُ إطالةٍ ؟
    بل كثير متعة ..

    10 / هل الإنقسامات والإنشطارات النوويّة الحاصلة في التيار الجاميّ هي وليدةُ الحقدِ والهوى فقط ؟؟ أم أنَّ لها خلفيّة منهجية علميّة ؟؟ ومسوّغا تاريخيّا ؟؟ - مايجري بينَ فالح وربيع كمثال -.
    وليدة البنيان الهار !
    11/ منِ المستفيدُ من الحوارِ الوطني السلطة أمِ الشّعب؟؟؟
    ربما السلطة أكثر !

    ثم هو تقدير لمجيئك .. وطلب ألا تعود إلى هاهنا

    ممتعض .

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جاك العلم
    مادام الضيف ممتعض...فلابد من الفائده...

    أحسن الله إليك وجزاك خير الجزاء على ماتكتب...

    وجزاك الله بمثل .
    ولدعائكم نتعرض .

    ممتعض .

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فدائية..!
    وهذه من تغزل بها؟؟؟؟؟

    راقت لي خاطرتك تلك كثيراً وحلقت بي بعيداً..
    لقد تحدثت بما في بعض نفسي ..
    فلا زلنا بحاجة لجرعات كبييييرة من هذه المعاني الأساسية الأصيلة الراقية ..

    نصف تفكيرنا وعمرنا ووقتنا ـ نحن النساء ـ ينحصر في الجمال ( الظاهر ولا فخر)
    فلا تبتدئ مجالسنا عادة إلا بأجود كريم تفتيح بشرة ولا تنتهي إلا بآخر طرق الحمية أو التخسيس المجدية!!

    وهي شهادة على نجاح اليهود حين بدأو بمن تنشأ في الحلية وجعلوا الحلية شغلها الشاغل
    ونجحوا وهم خاسرون .. وهم خائبون ..


    ولا شك أن الرجال لهم الدور الأكبر في حصر اهتمام الفتاة بالجمال الظاهر ..واسألوا أي شاب يبحث عن شريكة حياته!! ـ في الغالب ـ
    وكلا الطرفين نتاج إعلام واحد وأسباب واحدة..

    ما سبق إشادة بالموضوع يتفرع منه الأسئلة التالية:
    # مفهوم الجمال الحقيقي .. هل الحل في المقالات الأدبية؟؟ بمعنى كيف نؤصل هذه الفكرة في نفوسنا وكيف ننشرها في مجتمعنا؟؟


    # غياب الهدف بين شباب أمتنا .. هل هو أزمة ..ظاهرة .. مشكلة..ومم نتج؟؟ وكيف نوحد أهدافنا لنرقى بأمتنا؟

    # اليهود.. هل المبالغة في تضخيم وتهويل أمرهم وأنهم من يحرك العالم وهم زعماؤه ومفكروه وشخصياته الهامة وزج أي عمل خطير ليكون من مخططاتهم و...و... هو نتاج تصورات افتعلها اليهود أنفسهم بحكم نجاحهم إعلامياً حيث استخدموا عنصر الخوف والوهم لكي يقعدوا بكل مقاومة وجهاد؟؟؟
    لا عاقل ينكر قوتهم ..لكن هل توجد مشكلة في تضخيم قوتهم؟؟


    #الصدق ..وما أدراك مالصدق .. ذلك المرفأ السكن الهادئ ..
    الصدق في علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى ..
    الصدق في علاقتنا مع الناس..
    الأصل ..في كل حياتنا ...
    هل لك فلسفة في الصدق؟؟




    حفظك الله
    أهلا بك أختي الكريمة ..وشكراً على إطرائك الفاضل .
    أسئلتك ..
    مفهوم الجمال الحقيقي .. هل الحل في المقالات الأدبية؟؟ بمعنى كيف نؤصل هذه الفكرة في نفوسنا وكيف ننشرها في مجتمعنا؟؟
    تأصيلها بـ " فاظفر بذات الدين تربت يداك " !!
    غياب الهدف بين شباب أمتنا .. هل هو أزمة ..ظاهرة .. مشكلة..ومم نتج؟؟ وكيف نوحد أهدافنا لنرقى بأمتنا؟
    نعم هي أزمة ومشكلة وكل شيء مزعج اجعليها به !
    سببها التاسيس ! وحلها كذلك في التاسيس وتوحيد مناهج التلقي في التعليم والإعلام !
    اليهود.. هل المبالغة في تضخيم وتهويل أمرهم وأنهم من يحرك العالم وهم زعماؤه ومفكروه وشخصياته الهامة وزج أي عمل خطير ليكون من مخططاتهم و...و... هو نتاج تصورات افتعلها اليهود أنفسهم بحكم نجاحهم إعلامياً حيث استخدموا عنصر الخوف والوهم لكي يقعدوا بكل مقاومة وجهاد؟؟؟
    المسألة متداخلة .. بين عدو بالفعل مسيطر وممسك بزمام الإعلام والاقتصاد والسياسة والنظم الدولية ، وبين عجز وسلبية ونقص إيمان !

    الصدق ..وما أدراك مالصدق .. ذلك المرفأ السكن الهادئ ..
    الصدق في علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى ..
    الصدق في علاقتنا مع الناس..
    الأصل ..في كل حياتنا ...
    هل لك فلسفة في الصدق؟؟

    الصدق يهدي إلى البر ! وسبب الصدق في نظري معدن أصيل ، وجينة ربانية ! إذا وجدت في مسلم أو كافر يستحيل أن يغدر بها .

    وكل الشكر لك أختي الكريمة فدائية .

    ممتعض .

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زي العسل
    ألف تحية لروائك العذب ولانسيابك وانهمارك
    أنا هنا ضيفة جديدة : واستمتعت كثيرا بطريقة الردود وبالتأكيد تعلمت في منتداكم جميلا جميلا وفيضا غزيرا
    وارتوت محبرتي بعد جفاف وعاد غضا قلمي الجاف وأزهرت حروفي وسرقت منك ماتعلم والله أعلم.....
    ولا زلت مندهشة من جعلك لي محترفة سرقات والأغرب استمتاعي بما أسرق من غريب و نفيس الرد
    ولو قدر لي تغيير معرفي لأسميت يوزري .................سارقة ممتعض
    الآن سؤال من داخل الفصل ومن موقعي في الأدراج لعلي يوما أكبر وأصبح فيلسوفة متخرجة باقتدار
    متى اقول في فمي ماء؟ أريد إجابة وأمثلة
    وأهلا بك من سارقة مباحة سرقتها .. لأنها لا تسرق من حرز
    سؤالك ..
    متى اقول في فمي ماء؟
    عندما لا تستطيعين ذلك !

    تحيتي وتقديري .

    ممتعض .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


    <<<< واحد ما صدق يخلص

    ممتعض .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •