Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 32
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    بَقَايَا السَّامِرِي

    بَقَايَا السَّامِرِي
    شعر/ عيسى جرابا
    11/5/1426هـ


    قال لي صديق عزيز ذات مساء في اتصال هاتفي ونحن نتجاذب أطراف الحديث
    حول الشعر وقضاياه الساخنة: كالتجديد, والغموض, والفن للفن, والمعنى في بطن القارئ...
    وحين أبديت له وجهة نظري التي أعتقدها قال لي مازحا: أنت متشدد , فأجبته مازحا
    بعشر رسائل شعرية عبر الجوال شكَّلت هذه القصيدة التي أهديها إليه مع التحية...


    قُلْ مَا تَشَاءُ فَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وَدَعِ الـهَوَى فَالسَّيْفُ لَيْسَ بِمُغْمَدِ

    لَمْلِمْ بَقَايَا الصَّمْتِ إِنَّ لأَحْرُفِي
    رِيْحاً مُجَلْجِلَةً تَرُوْحُ وَتَغْتَدِي

    وَافْتَحْ مَغَالِيْقَ الـحِوَارِ فَبُلْبُلِي
    سَامِي الرُّؤَى غَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ

    وَتَأَمَّلِ الكَوْنَ الفَسِيْحَ أَمَا تَرَى؟
    لَبِسَ الـمُسَالِمُ فِيْهِ ثَوْبَ الـمُعْتَدِي؟

    وَاسْبُرْ فَيَافِي الفِكْرِ كَيْفَ تَزَيَّنَتْ
    لِلجَانِحِ الظَّامِي بِوَجْهٍ أَجْرَدِ؟

    أَرَوَى سَرَابٌ ظَامِئاً مِنْ قَبْلِنَا؟
    أَخْشَى عَلَيْكَ مِنَ الـهَوَى الـمُتَمَرِّدِ

    تَاللهِ مَا التَّجْدِيْدُ حُمَّى إِنَّمَا
    مَوْتٌ يَسِيْرُ إِلَيْهِ كُلُّ مُجَدِّدِ

    مَا لَمْ يَكُنْ فِي الفِكْرِ يَصْدُرُ وَاثِقاً
    عَنْ آيِ خَالِقِهِ وَهَدْيِ مُحَمَّدِ

    فَاحْذَرْ فَدَيْتُكَ مَا الضَّلالَةُ كَالـهُدَى
    كَلاَّ وَلا الرَّيْحَانُ مِثْلُ الغَرْقَدِ

    الشِّعْرُ قَبْلَ الوَزْنِ فَيْضُ مَشَاعِرٍ
    إِنْ لَمْ يَكُنْ فَمَصِيْرُهُ لِلمَوْقِدِ

    وَالفَنُّ وَيْحَ الفَنِّ نَرْكُضُ خَلْفَهُ
    رَكْضَ الذَّبِيْحِ وَضَاعَ فِيْنَا الـمُهْتَدِي

    مَاذَا جَنَيْنَا وَالـخُطَى يَبْتَزُّهَا
    تِيْهٌ وَدَرْبُ الفَنِّ غَيْرُ مُعَبَّدِ؟

    يَا لَيْتَنِي حَسَّانُ حَازَ بِشِعْرِهِ
    مَا لَمْ يَحُزْ شُعَرَاءُ عَالَمِنَا الرَّدِي

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ فَمَا أَنَا
    فَظُّ الفُؤَادِ وَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ

    غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِي لِلهَوَى
    ذُلاًّ وَلَمْ تَلْثِمْ جِدَارَ الـمَعْبَدِ

    أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ وَلَمْ أَقَلْ
    كَسِوَايَ "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"

    سَأَجِيْءُ لِلرَّحْمَنِ فَرْداً يَا لَهُ
    مِنْ مَوْقِفٍ إِنْ كُنْتُ لَمْ أَتَزَوَّدِ

    مَا الشِّعْرُ؟ مَقْبَرَةُ الـمَشَاعِرِ؟ رُبَّمَا
    إِنْ بَاتَ لُغْزاً خَلْفَ بَابٍ مُوْصَدِ

    فَإِذَا سَمِعْتَ مُزَمِّراً وَمُطَبِّلاً
    فَأُعَيْمِشٌ يَبْغِي الـهُدَى مِنْ أَرْمَدِ

    دَعْوَى تُخَاتِلُنَا وَتَسْلُبُ بَاقِياً
    مِنْ ذَوْقِنَا وَالفَوْزُ لِلمُتَبَلِّدِ

    وَاسْتَغْلَقَتْ كُلُّ الرُّؤَى وَتَشَابَكَتْ
    وَالعَقْلُ فِيْهَا كَالضَّرِيْرِ الـمُجْهَدِ

    فَاللَّيْلُ صُبْحٌ مُشْرِقٌ وَالصُّبْحُ لَيْـ
    ـلٌ مُظْلِمٌ وَالـجَدْبُ مُخْضَرٌّ نَدِي

    وَالـمَسْخُ إِبْدَاعٌ يَلُمُّ شَتَاتَهُ
    بِشَتَاتِنَا فَامْنَحْهُ بَعْضَ تَوَدُّدِ

    وَالصَّاعِدُوْنَ بِنَا لأَسْفَلَ شَأْنُهُمْ
    كَالنَّازِلِيْنَ بِنَا لأَعْلَى فَاقْتَدِ

    فَإِذَا اقْتَدَيْتَ فَأَنْتَ أَكْبَرُ شَاعِرٍ
    يَسْمُو بِحِسٍّ بَارِدٍ مُتَجَمِّدِ

    سَتَنَالُ أَوْسِمَةً وَيَغْمُرُكَ السَّنَا
    مُتَلأْلِئاً وَتَعِيْشُ عَيْشَ الأَرْغَدِ

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ كَأَنَّنِي
    مُتَشَدِّدٌ قُلْهَا وَلا تَتَرَدَّدِ

    إِنْ كَانَ مَا أَدْعُو إِلَيْهِ تَشَدُّداً
    يَا مَرْحَباً عَدَدَ الـحَصَى بِتَشَدُّدِي

    لا يَسْتَقِيْمُ الشِّعْرُ مَبْنَى دُوْنَمَا
    مَعْنَى وَلا مَعْنَى بِمَبْنَىً مُقْعَدِ

    مَاذَا بِبَطْنِ القَارِئِ الـخَالِي إِذَا
    أَخْفَاهُ بَطْنُ الشَّاعِرِ الـمُتَعَمِّدِ؟

    لا شَيْءَ غَيْرُ الوَهْمِ يَسْكُنُ أَنْفُساً
    عَطْشَى نَمَتْ أَحْلامُهَا فِي فَدْفَدِ

    بَانَتْ وُجُوْهُ القَوْمِ سُوْداً مَاؤُهَا
    يَرْفَضُّ مِنْ تَحْتِ القِنَاعِ الأَسْوَدِ

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ فَقَالَ لِي
    وَالعَصْرُ؟ هَلْ يَنْضُو ثِيَابَ تَجَدُّدِ؟

    رَجْعِيَّةٌ تِلْكَ الَّتِي تَدْعُو لَهَا
    أَتُرِيْدُنَا تَبَعاً بِغَيْرِ تَفَرُّدِ؟

    جَدِّدْ وَجَرِّبْ فَجِّرِ اللُّغَةَ الَّتِي
    جَمَدَتْ عَلَى شَفَةِ الزَّمَانِ الأَرْبَدِ

    آنَ الأَوَانُ فَعَصْرُنَا مُتَوَشِّحٌ
    حُرِّيَّةً تَفْتَرُّ لِلمُتَجَدِّدِ

    كُنْ أَنْتَ وَاعْتَصِرِ السُّمُوْمَ وَصُبَّهَا
    نَخْباً بِأَقْدَاحِ الـهَزِيْمَةِ لِلصَّدِي

    وَالْبَسْ بُرُوْدَ العُرْيِ جَرِّدْ حِسَّكَ الـ
    ـمَغْمُوْسِ فِي حِضْنِ الدُّجَى الـمُتَجَرِّدِ

    عَاقِرْ بِهِ خَمْرَ الرَّذِيْلَةِ هَاتِكاً
    سِتْرَ الـحَيَاءِ فَمِنْ كُوَاهُ سَتَبْتَدِي

    تِلْكَ القُرُوْنُ البَائِدَاتُ تَحَلَّلَتْ
    تَحْتَ الثَّرَى فَنَفَضْتُ مِنْ يَدِهَا يَدِي

    فَأَجَبْتُهُ وَالـحَرْفُ يَهْدِرُ فِي فَمِي
    كَالـمَوْجِ أَوْ كَالقَاصِفِ الـمُتَوَقِّدِ

    وَاللهِ لَوْ صَاغُوْا النُّجُوْمَ قِلادَةً
    مَا حِدْتُ عَنْ دَرْبِي وَلا عَنْ مَقْصَدِي

    هَذَا أَنَا مَا عَادَ يُرْهِبُنِي نُبَـ
    ـاحُ الكَاشِحِيْنَ وَلا عُوَاءُ الـحُسَّدِ

    الـحَقُّ أَبْلَجُ لا تَغِيْبُ شُمُوْسُهُ
    تَجْلُو خَبَايَا الـخَائِنِ الـمُتَشَرِّدِ

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ كَأَنَّنَا
    فِي خَنْدَقٍ وَاللَّيْلُ كَالـمُتَرَصِّدِ

    وَإِذَا رَأَيْتَ الـحَاضِرَ الكَابِي يَضِيْـ
    ـقُ بِأَمْسِهِ فَارْسُمْ تَبَاشِيْرَ الغَدِ!

    فَالسَّامِرِيُّ وَعِجْلُهُ وَوُعُوْدُهُ
    كَذِبٌ وَعِنْدَ اللهِ أَصْدَقُ مَوْعِدِ

  2. #2
    جميلة جداً يا جرابا

    لي شرف السبق إلي هذه الرائعة

    فاقبلني مُعحباً بما تكتبه أيها الرائع

    تحية

  3. #3

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    أخي عيسى

    نزف رائع لا يجيده إلاّ الشعراء النبلاء

    وفقك الله ودمت شمسا للحق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    على ضفاف نهر الإبداع
    الردود
    179
    سيدى الشاعر المبدع / عيسى جرابا

    السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

    لا أملك سوى أن أردد معك معنى واحدا

    إِنْ كَانَ مَا أَدْعُو إِلَيْهِ تَشَدُّداً
    يَا مَرْحَباً عَدَدَ الـحَصَى بِتَشَدُّدِي

    فهل هذا يكفى لأقول أنني مقتنعة تماماً أن قارب فكرك وحده الموصل لشاطيء نجاة الفكر وحقيقة التجديد

    دمت هادراً

    هبة عمر
    لا شيء يجعلنا عظماء سوى ألم عظيم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    عيسى جرابا ..

    أيها النابض هنا روعة وجمالاً ..

    أنت هنا حصن حصين لكل متغيرات الشعر التي تحاول أن تسيء إلى الشعر السامي ..

    كل حرف هنا نبض من نبضاتك المتوقدة الغيورة على الشعر ..

    هنا أثبت أن الغث ليس له مكان هنا ..

    بكل الحب ألقاك ..

    مســافر ,,

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    Smile ماشاء الله لا قوة الا بالله

    للهِ درهُ منْ ثباتٍ .. تتكسّر عند حوافهِ الرياح العـاصفات

    وتنقلب خجلى من مقارعته .!

    ليبقى هو - أي الثبـاتُ - راسياً شامخاً

    لا يهونُ

    ولا يركعْ

    .

    ثبّتكَ اللهُ على القولِ الثابتِ في الحياةِ الدنيا وفي الآخرة

    وذلك - وربي ْ - هوَ الفوزُ العظيــم

    .

    .

    لكَ التحيةُ .. بقدرِ علوّ الشموخ ... وثباتِ الجبـال

    يـا غُربةَ الروح في دنيا من الحجر ِ...!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806
    هكذا هكذا وإلا فلا لا!!


    سلمت يمينُكَ اخي
    وفي الريحِ منْ تعبِ الراحلينَ بقايا !!

  9. #9
    (( عيسى )) أيها الحبيب
    لله درك ودر حروفك أيها المبدع
    عذبه المنطق وسهله النطق
    سلاسه تمتد من خيط الجمال إلى قمة الابداع
    دمت أيها الشادي ودام عطائك ودام ستاؤك بارقا
    لك أيها الحبيب تحياتي العذبه ..
    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ رداءَها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    826
    *

    شاعرنا الكبير / عيسى جرابا

    .

    قلتَ كلَّ شيء هنا

    لا يَسْتَقِيْمُ الشِّعْرُ مَبْنَى دُوْنَمَا .... مَعْنَى وَلا مَعْنَى بِمَبْنَىً مُقْعَدِ

    لا يُؤكلُ طيِّبُ الطعام إنْ قُدِّمَ في إناءٍ قَذِر ، ولا تُؤكلُ الجيفةُ ولو قُدِّمتْ في إناءٍ من ذهَب !

    .

    كن - كما أنتَ دائماً - مثالاً يُحتذى ، ومداراً تُراقبُ العيونُ السابحاتِ من نجومه وأقماره

    .

    كل التقدير
    كلما استولدتُ نفسي أملاً ...... مدَّت الدنيا له كفَّ اغتصابِ

    ( إيليا أبو ماضي )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    35
    غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِي لِلهَوَى
    ذُلاًّ وَلَمْ تَلْثِمْ جِدَارَ الـمَعْبَدِ

    أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ وَلَمْ أَقَلْ
    كَسِوَايَ "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"

    حروفك في ردي تكفي

    رعى الله حرفك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    إن كـان حرفك "متشدد" ،،فلنتبـع التشدد بجمالـه السلسبيل..





    جودة الحرف وعشقه حِرفتـكم أخى الكريم..



    مع الود
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  13. #13
    الشاعر الكبير عيسى بن علي جرابا ( أبو هاني)


    ما الحساسية المفرطة تجاه كل قارع لباب

    التجديد وكأن الله وكلك بالخلق وما الذي جناه هذا

    الصديق غير أنه قال لك وهو مازح وأنت تعلم أنه

    مازح وتكيل له ما يزيد عن الأربعين بيتا ما أرخص

    أبيات شعرك عشرة ببيت ولذلك اختصرتها

    فأصبحت في الميزان أحد عشر بيتا فقط ( احتملني يا صديقي)

    ثم إنني أحس أن هذا الصديق الذي قال لك بأنك متشدد ما هو إلا مجرد ناكئ جرح ممتلئ بما تعلم فأغرقته والمقصود غيره



    و لماذا تتشدد وتتشنج هكذا وسع أفقك وخذ من الآخر ولو كان إبليس ما يطيب لك واترك الباقي لعمال البلدية أما إذا بقيت على هذه الحال الرافضة لكل محاولات التجديد والانطلاق فلك أن تعيش في أي بادية

    من البوادي فلربما وجدت من لا يزال على عهده بالشعر وقوف على

    الأطلال ورثاء وهجاء ...

    اسمح لي أن أهمس في أذنك بقول القائل:


    المسلمون يكثرون صفوفهم ==== وأراك تقطع وصل كل صديق



    أما اتهامك للآخر بأنه سامري النزعة أو الفكر فهذا إجحاف منك وتسلط لا يليق بك ولتعلم بأن الجميع أتباع محمد ابن عبدالله ولولا

    أنني أميل إلى الكلاسيكين وأنت منهم بنسبة تزيد عن الثمانين بالمئة

    لرأيت منى ما يجعلك تتشنج أكثر وتقول يا ليتني لم أقل بيتا واحدا



    ولو كنت في مكان هذا الصديق لانصببت عليك انصباب

    سيل قوم سبأ وحينها لن أبقي أو أذر ولربما ندمت ندامة الكسعي



    أخيرا ظل كما أنت لتدفن قريبا كما دفن شعراء المناسبات يا شاعرها






    تحياتي أيها الشاعر

    بارك الله فيك ونفع بك
    عُدّل الرد بواسطة يحيى الشعبي : 22-06-2005 في 02:40 PM

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    على شاطئ البحر
    الردود
    354
    لا يَسْتَقِيْمُ الشِّعْرُ مَبْنَى دُوْنَمَا
    مَعْنَى وَلا مَعْنَى بِمَبْنَىً مُقْعَدِ

    مَاذَا بِبَطْنِ القَارِئِ الـخَالِي إِذَا
    أَخْفَاهُ بَطْنُ الشَّاعِرِ الـمُتَعَمِّدِ؟

    لا شَيْءَ غَيْرُ الوَهْمِ يَسْكُنُ أَنْفُساً
    عَطْشَى نَمَتْ أَحْلامُهَا فِي فَدْفَدِ

    بَانَتْ وُجُوْهُ القَوْمِ سُوْداً مَاؤُهَا
    يَرْفَضُّ مِنْ تَحْتِ القِنَاعِ الأَسْوَدِ



    أبيات أكثر من رائعــــــة

    وسلمت يمينك

    تحياتي،،،

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نبض المطر
    سأعود
    .

    قريباً
    أولاً أعتذرُ عن العودةِ المتأخِّرة ..
    .
    .

    نصٌّ غنيّ وزاخر .. تناسقٌ بديع بين قوّة اللغة وعمق المعنى .. وكلاهما يخدمان الفكرة كثيراً ..
    الدّافع النَّفسي للأبيات كساها بلباس الصّدق .. ومهّد لها الطريق ليكون فيها عبرةٌ لمن كان
    له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ..
    - أسلوبُ الحوار المُتَّبع وإن خُيّل أنه من طرفٍ واحد .. أسلوبٌ ناجع للوصول إلى مرحلةِ
    إقناع الآخر أو إفحامة ..
    - مسارُ الأبيات يوحي بالثبات والثقة بالمبدأ الذي تُنافح عنه .. هناك أسئلةٌ استفهامية
    متعدّدَةُ الأغراض تصُبُّ في صالح المبدأ ذاته ..
    - هناك وقفةُ استلهامٍ للماضي المضيء واستشرافٍ للمستقبل المشرق ..وتحديدٌ للرؤية والهدف
    بعيد المدى في زمنٍ نَدُرَ فيه من يُجاوزُ بصرهُ موضع قدمه !
    - المفردات اللغوية جاءت أصيلة .. وعميقة نوعاً ما .. ومُتَدَرِّجة .. هناكَ تمَكُّنٌ ظاهرٌ من أدوات
    اللغة .. وتطويعٌ للمفردات ..
    - بلاغيَّاً .. القصيدةُ غارقةٌ في الصّور البديعية و المحسِّنات اللفظية مع تناغمٍ في الألفاظ ..
    يجعلُ القصيدة على قدرٍ عالٍ من الجودة الشِّعرية ..
    *
    *
    لَمْلِمْ بَقَايَا الصَّمْتِ إِنَّ لأَحْرُفِي
    رِيْحاً مُجَلْجِلَةً تَرُوْحُ وَتَغْتَدِي

    - الصّمتُ الذي رحلَ راغماً .. أبقى له بقايا ..! وطالما أنّ
    الصَّمتَ لم يُفلح فبقاياهُ أعجزُ من أن تُفلِح !
    صورةٌ جميلة ..
    *
    " سَامِي الرُّؤَى غَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ "
    - ثلاثةُ أسبابٍ تُدَعِّم الثِّقةَ بالنّفس و الإيمان بالمبدأ وامتلاك أدوات
    الحجّة الداحضة .. وهذا المطلوب تماماً لدخول أيّ حوار والخروج منه
    منتصراً !
    *
    " تَاللهِ مَا التَّجْدِيْدُ حُمَّى إِنَّمَا "
    - فالحُمّى يُرجى الشّفاءُ بزوالِها والأجرَ والمثوبة ببقائها .. وفي كلٍّ خير !
    " مَوْتٌ "
    تنكيرُ الكلمة يُوحي بأنه موتٌ ليس كأيِّ موت!
    *
    مَا لَمْ يَكُنْ فِي الفِكْرِ يَصْدُرُ وَاثِقاً
    عَنْ آيِ خَالِقِهِ وَهَدْيِ مُحَمَّدِ

    - صلَّى الله على محمّد .. هُنا حَصْرُ سُنَنِ الهدى .. القرآنُ والسّنة
    ومن أعرض عنهما فأين ينشُدُ الهدى ؟!
    *
    " الشِّعْرُ قَبْلَ الوَزْنِ فَيْضُ مَشَاعِرٍ "
    - صدقت .. فالشّعرُ بلا شعور ولا رسالة ولا هدف مجرّد هراء !
    *
    " وَدَرْبُ الفَنِّ غَيْرُ مُعَبَّدِ؟ "
    - لا أدري لِما أختلِفُ معك هُنا .. فأنا أظنّ أن دربَ الفن معبّد .. ويسيرٌ
    هو السّيرُ فيه .. إذ أنّ التَّفاهةَ والسَّفاهةَ بمتناول الجميع !
    وتبقى العزيمةُ والصبرُ وتَكَبُّدَ المشاق وبذل المُهَج وتحدِّي الصِّعاب
    من أجلِ بلوغ القمم .. هو الدَّربُ غيرُ المُعَبّد .. وهذه لا تُبذَلُ
    من أجلِ الفن .. بل بإمكان أي شخص أن يكون فنّاناً بأبسطَ
    من هذا بكثير !
    *
    يَا لَيْتَنِي حَسَّانُ حَازَ بِشِعْرِهِ
    مَا لَمْ يَحُزْ شُعَرَاءُ عَالَمِنَا الرَّدِي

    - قال الأول :
    إذا أعجبتكَ خصالُ امرءٍ
    .......فكُنهُ يكن فيكَ ما يُعجبُك
    فليسَ على المجد والمكرمات
    ...... إذا جئتها حاجبٌ يحجُبُك !
    رضي الله عن حسّان .. ما أفتأ أذكر ...
    وما فقد الماضون مثل محمّدٍ
    ....... ولا مثلَهُ حتّى القيامةِ يُفقَدُ ..
    *
    " غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِي لِلهَوَى
    ذُلاًّ "

    -استعارةٌ مكنية جميلةٌ جدّا .. تُجَلِّي المعنى كثيرا ..
    " أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ"
    - استعارةٌ تصريحيّةٌ هنا .. أيضا..
    "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"
    - الإتيان بمثلٍ في البيت الشّعري بدون تغييرٍ في بناء المثل
    أو اختلالٌ في الوزن ابداعٌ بحدّ ذاته ..
    كيفَ لو وافقَ المعنى وآزره !
    *
    سَأَجِيْءُ لِلرَّحْمَنِ فَرْداً يَا لَهُ
    مِنْ مَوْقِفٍ إِنْ كُنْتُ لَمْ أَتَزَوَّدِ

    - هنا ارتقاءٌ لامثيل له .. وخروجٌ عن الدّنيا بما فيها .. حمْلُ
    همِّ ذلك الموقف يعني حياةَ القلب .. فمن لا يحملِ الهمَّ فليُقِمِ
    العزاء ...
    ولا
    عزاء !
    زوَّدنا الله التّقوى !
    *
    فَإِذَا سَمِعْتَ مُزَمِّراً وَمُطَبِّلاً
    فَأُعَيْمِشٌ يَبْغِي الـهُدَى مِنْ أَرْمَدِ

    - جميلةٌ جدّا ...
    وما يُغني غريقٌ عن غريقِ !!
    *
    " وَالصَّاعِدُوْنَ بِنَا لأَسْفَلَ شَأْنُهُمْ
    كَالنَّازِلِيْنَ بِنَا لأَعْلَى
    "
    - هنا مقابلةٌ .. محَسِّنٌ معنويّ ولفظي ..
    *
    إِنْ كَانَ مَا أَدْعُو إِلَيْهِ تَشَدُّداً
    يَا مَرْحَباً عَدَدَ الـحَصَى بِتَشَدُّدِي

    - جميلٌ الثَّبات على الفكرة .. في زمن التَّلاعُبِ بالألفاظ
    والمصطلحات .. ومرونتهما ..
    *
    " بِمَبْنَىً مُقْعَدِ "
    - تشبيهٌ بليغ .. بلَّغ الرسالةَ تآمّةً تآمّة !
    *
    - أتركُ العِزَّة تتنَفَّسُ الصُّعـداء ..
    هنا ..
    فَأَجَبْتُهُ وَالـحَرْفُ يَهْدِرُ فِي فَمِي
    كَالـمَوْجِ أَوْ كَالقَاصِفِ الـمُتَوَقِّدِ

    وَاللهِ لَوْ صَاغُوْا النُّجُوْمَ قِلادَةً
    مَا حِدْتُ عَنْ دَرْبِي وَلا عَنْ مَقْصَدِي

    هَذَا أَنَا مَا عَادَ يُرْهِبُنِي نُبَـ
    ـاحُ الكَاشِحِيْنَ وَلا عُوَاءُ الـحُسَّدِ

    الـحَقُّ أَبْلَجُ لا تَغِيْبُ شُمُوْسُهُ
    تَجْلُو خَبَايَا الـخَائِنِ الـمُتَشَرِّدِ

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ كَأَنَّنَا
    فِي خَنْدَقٍ وَاللَّيْلُ كَالـمُتَرَصِّدِ

    وَإِذَا رَأَيْتَ الـحَاضِرَ الكَابِي يَضِيْـ
    ـقُ بِأَمْسِهِ فَارْسُمْ تَبَاشِيْرَ الغَدِ!

    فَالسَّامِرِيُّ وَعِجْلُهُ وَوُعُوْدُهُ
    كَذِبٌ وَعِنْدَ اللهِ أَصْدَقُ مَوْعِدِ
    .
    سهامٌ مُسَدَّدة ..و قصيدةٌ رائعةٌ بحق .. عجِزتُ عن الإحاطةِ بما فيها
    من الجمال ..
    وبمثلِ هذا فليصدح الشُّعراء ..
    أخي الفاضل :
    أعتذِرُ عن الإطالة ..
    و أدامَ الله لحرفك هذا النَّقاء ..
    ووقانا شَرَّ المُحدَثات ..
    أختك ..
    نبض المطر .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    47
    [QUOTE=ابن الشعبي]
    الشاعر الكبير عيسى بن علي جرابا ( أبو هاني)




    ما الحساسية المفرطة تجاه كل قارع لباب

    ليتك وفرت هذا اللهاث ياابن الشعبي على نفسك وإني والله لأجد في هذه المداخلة كمن يحجب الشمس بغربال عيسى هنا كان واضحا من مطلع القصيدة حتى نهايتها وضوح الشمس ياابن الشعبي فلماذا هذه الغضبة المضرية
    قال قُلْ مَا تَشَاءُ فَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وَدَعِ الـهَوَى فَالسَّيْفُ لَيْسَ بِمُغْمَدِ

    إن الرجل اتهم بالتشدد وهذه يطلقها البعض على عواهنها يحملها كمثل حمار بني اسرائيل يحمل اسفارا هذه الفظة ياابن الشعبي قادمة من حكما صهيون فهلا اعدت النظر فيما يندرج تحتها من القبح أم ان غضبة مضر الحمراء أتت بك لتنتصف لصديق عيسى جرابا وتنسى أن التشدد لايطلق على مثل عيسى
    ثم أنظر هنا وهو يدعو غلى فتح مغاليق الحوار بينه وبين صديقه
    وَافْتَحْ مَغَالِيْقَ الـحِوَارِ فَبُلْبُلِي
    سَامِي الرُّؤَى غَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ

    مذا ترى هنا ياابن الشعبي رحمك الله وهداك إلى سبل الرشاد
    ألاترى عيسى هنا يجعلها دعوة للتامل في الكون لنصل إلى في النهاية إلى تلك الواقعية المقيتة الممقتة شعرا وسياسة واقتصادا

    وَتَأَمَّلِ الكَوْنَ الفَسِيْحَ أَمَا تَرَى؟
    لَبِسَ الـمُسَالِمُ فِيْهِ ثَوْبَ الـمُعْتَدِي؟

    وَاسْبُرْ فَيَافِي الفِكْرِ كَيْفَ تَزَيَّنَتْ
    لِلجَانِحِ الظَّامِي بِوَجْهٍ أَجْرَدِ؟

    أَرَوَى سَرَابٌ ظَامِئاً مِنْ قَبْلِنَا؟
    أَخْشَى عَلَيْكَ مِنَ الـهَوَى الـمُتَمَرِّدِ
    ألا نظرت معي يابان الشعبي إلى ماوصل إليه المجددون في الشعر لقد بالوا عليه اصبح غموضا وسفسطائية عد إلى ارشيف تلفزيون السعودية لترى السدحان في حلقة التجديد والحدثنة لترى كيف اصبحت الليلة حلزونية
    تَاللهِ مَا التَّجْدِيْدُ حُمَّى إِنَّمَا
    مَوْتٌ يَسِيْرُ إِلَيْهِ كُلُّ مُجَدِّدِ
    والله ماقلت ياعيسى هنا غلا صوابا ولعمري انك رميت رمية جميلة( ولقد خلقنا الغنسان ونعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب اليه من حبل الوريد)
    مَا لَمْ يَكُنْ فِي الفِكْرِ يَصْدُرُ وَاثِقاً
    عَنْ آيِ خَالِقِهِ وَهَدْيِ مُحَمَّدِ
    انظر هنا ياابن الشعبي اترى كلمة فديتك متى تطلقها ياابن الشعبي إنها لاتكون غلا من محب لحبيب قريب إلى النفس وهذا الكلمة هنا والله لاتصدر إلا من ناصح أمين
    فَاحْذَرْ فَدَيْتُكَ مَا الضَّلالَةُ كَالـهُدَى
    كَلاَّ وَلا الرَّيْحَانُ مِثْلُ الغَرْقَدِ
    وهنا يؤكد عيسى ماتريدون من هدم الشعر العمودي ونثعرته وشعثرته يارعاك الله واستثنيك من هذا لأني ما قرأتك غلا عمودي القصيدة خليلي المورد
    الشِّعْرُ قَبْلَ الوَزْنِ فَيْضُ مَشَاعِرٍ
    إِنْ لَمْ يَكُنْ فَمَصِيْرُهُ لِلمَوْقِدِ
    سيدنا الكريم ابن الشعبي هنا كم من قصيدة اتى بنائها الفني رائعا ساقطة الخلق والخلق ياصاحبي حث عليه حتى افلاطون بل جعل الشعر الذي يقدم الفضيلة هو المقدم على غيره وهو عابد وثن فما بالنا بابن الشعبي وهو لايعبد إلا الله وحده لاشريك
    وَالفَنُّ وَيْحَ الفَنِّ نَرْكُضُ خَلْفَهُ
    رَكْضَ الذَّبِيْحِ وَضَاعَ فِيْنَا الـمُهْتَدِي

    مَاذَا جَنَيْنَا وَالـخُطَى يَبْتَزُّهَا
    تِيْهٌ وَدَرْبُ الفَنِّ غَيْرُ مُعَبَّدِ؟
    وياليتني ابن رواحة ياعيسى والله وتالله وبالله ماتمنيت غلا فضيلة ياابن الجرابا
    يَا لَيْتَنِي حَسَّانُ حَازَ بِشِعْرِهِ
    مَا لَمْ يَحُزْ شُعَرَاءُ عَالَمِنَا الرَّدِي

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ فَمَا أَنَا
    فَظُّ الفُؤَادِ وَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وهنا ياصاحبي تامل معي هذا البيت ماذا سترى غن عيسى يفر من تعدد الآلهة التي نراها في شعر التجديد إلى الله الواحد الأحد الفرد الصمد فتبت يدا من ابتغى غير إله واحد لاغيره
    غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِي لِلهَوَى
    ذُلاًّ وَلَمْ تَلْثِمْ جِدَارَ الـمَعْبَدِ
    وحق من عنت الوجوه له انها صافنة ياعيسى وأن القصيد هنا خلفها يلهث وما كتبوا إلا لبظر او شفر او ماشابها فاسمق فأنك كالطود ياابن الجرابا
    أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ وَلَمْ أَقَلْ
    كَسِوَايَ "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"

    سَأَجِيْءُ لِلرَّحْمَنِ فَرْداً يَا لَهُ
    مِنْ مَوْقِفٍ إِنْ كُنْتُ لَمْ أَتَزَوَّدِ

    مَا الشِّعْرُ؟ مَقْبَرَةُ الـمَشَاعِرِ؟ رُبَّمَا
    إِنْ بَاتَ لُغْزاً خَلْفَ بَابٍ مُوْصَدِ

    فَإِذَا سَمِعْتَ مُزَمِّراً وَمُطَبِّلاً
    فَأُعَيْمِشٌ يَبْغِي الـهُدَى مِنْ أَرْمَدِ



    أخي ابن الشعبي قصيدة المناسبات أفضل من قصيدة العري هذا رأيي والله مولانا جميعا


    نعم ياعيسى والبركة في الإعلام الذي يرفع وضيعا ويضع سامقا كعيسى جرابا
    أيه ياابن جرابا يعانق السحاب

    لاشل الله يدك ياعيسى ولافض فوك وجعلها في ميزان حسناتك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    47
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الشعبي
    الشاعر الكبير عيسى بن علي جرابا ( أبو هاني)






    ما الحساسية المفرطة تجاه كل قارع لباب

    التجديد وكأن الله وكلك بالخلق وما الذي جناه هذا

    الصديق غير أنه قال لك وهو مازح وأنت تعلم أنه

    مازح وتكيل له ما يزيد عن الأربعين بيتا ما أرخص

    أبيات شعرك عشرة ببيت ولذلك اختصرتها

    فأصبحت في الميزان أحد عشر بيتا فقط ( احتملني يا صديقي)

    ثم إنني أحس أن هذا الصديق الذي قال لك بأنك متشدد ما هو إلا مجرد ناكئ جرح ممتلئ بما تعلم فأغرقته والمقصود غيره



    و لماذا تتشدد وتتشنج هكذا وسع أفقك وخذ من الآخر ولو كان إبليس ما يطيب لك واترك الباقي لعمال البلدية أما إذا بقيت على هذه الحال الرافضة لكل محاولات التجديد والانطلاق فلك أن تعيش في أي بادية

    من البوادي فلربما وجدت من لا يزال على عهده بالشعر وقوف على

    الأطلال ورثاء وهجاء ...

    اسمح لي أن أهمس في أذنك بقول القائل:


    المسلمون يكثرون صفوفهم ==== وأراك تقطع وصل كل صديق



    أما اتهامك للآخر بأنه سامري النزعة أو الفكر فهذا إجحاف منك وتسلط لا يليق بك ولتعلم بأن الجميع أتباع محمد ابن عبدالله ولولا

    أنني أميل إلى الكلاسيكين وأنت منهم بنسبة تزيد عن الثمانين بالمئة

    لرأيت منى ما يجعلك تتشنج أكثر وتقول يا ليتني لم أقل بيتا واحدا



    ولو كنت في مكان هذا الصديق لانصببت عليك انصباب

    سيل قوم سبأ وحينها لن أبقي أو أذر ولربما ندمت ندامة الكسعي



    أخيرا ظل كما أنت لتدفن قريبا كما دفن شعراء المناسبات يا شاعرها



    تحياتي أيها الشاعر

    بارك الله فيك ونفع بك

    قوم سبأ؟؟؟
    اسمه سيل العرم اما قوم سبأ فلأول مرة أسمع عنهم
    لاينسب الأقوام إلا لنبي كقوم نوح ولوط وشعيب صالح
    أما سبأ فليس نبي حتى تقول قوم سبأ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    السعودية
    الردود
    1,210
    لا فُضَّ فوكَ أخي الكريم عيسى جرابا

    و دمتَ في ألقٍ و أدبٍ






    تحياتي

    ...

  19. #19
    مهلا مهلا أيها الصل الذي أبى أن تنفك حروف اسمه عن مسماه ولقد ظننتك صديقا وإذا بك أنت أنت >>

    أم أنك فتحت مكتب محاماة فتصدرت المدافعين عن السيد الشاعر الصديق عيسى جرابا وربما تكون قد اتصلت به وقال لك بأنه لن يرد فانبريت لذلك. ما علينا كل واحد يطرق باب رزقه.>>

    >>

    أنصت واستمع أيها الصل لما أقول:>>

    1- لقد أسأت الفهم هنا >>

    (قالقُلْ مَا تَشَاءُفَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وَدَعِ الـهَوَى فَالسَّيْفُ لَيْسَبِمُغْمَدِ
    إن الرجلاتهم بالتشدد وهذه يطلقها البعض على عواهنها يحملها كمثل حمار بني اسرائيل يحملاسفارا هذه الفظة ياابن الشعبي قادمة من حكما صهيون فهلا اعدت النظر فيما يندرجتحتها من القبح أم ان غضبة مضر الحمراء أتت بك لتنتصف لصديق عيسى جرابا وتنسى أنالتشدد لايطلق على مثل عيسى)>>

    أقــــــــول:>>

    *ما أظل من أراد أن يظل على علم أيها الصل ! إن التشدد الذي اتهم به الأخ عيسى من صديقه في باب الأدب أما إذا كنت تريد توسيع المفهوم فابحث عن أحد الإرهابين لتلبسه هذا الثوب وحذار إن كنت تحاول الاصطياد في الماء العكر فما دار بين عيسى وصديقه حول قضايا الأدب والشعر وقضاياه...>>

    أما حمار بني إسرائيل فلا يزال رهن بني إسرائيل ولم نره البتة وإذا كنت رأيته فهلا أخذت العبرة من صبره أيها المحامي العجول.>>

    *(أما الغضبة المضرية الهاتكة لحجاب الشمس أو تقطر الدم) فقد تركها >>

    كل العرب في هذا العالم لغيرهم منذ أمد طويل وإذا كنت تحاول أن تتظاهر بها في مجال الأدب فاعلم أن مجالها ليس هنا أيها الصل.>>

    *أما أن عيسى لا تطلق عليه كلمة متشدد فهذا ما سمعنا به في آبائنا الأولين إلا إذا كنت تعتقد أن عيسى ملك مقرب أو نبي مرسل!! >>

    2- وأما قولك:>>

    (ثم أنظر هنا وهو يدعو غلى فتح مغاليق الحوار بينهوبين صديقه
    وَافْتَحْ مَغَالِيْقَ الـحِوَارِ فَبُلْبُلِي
    سَامِي الرُّؤَىغَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ
    مذا ترى هنا ياابن الشعبي رحمك الله وهداك إلى سبلالرشاد
    ألاترى عيسى هنايجعلها دعوة للتامل في الكون لنصل إلى في النهاية إلى تلك الواقعية المقيتة الممقتةشعرا وسياسة واقتصادا)>>

    أقـــول:>>

    *ورحمك الله وهداك وجميع المسلمين أيها الصل وهدانا سبيل الرشاد>>

    فإنني أعتقد أنه سبيل واحد فقط. >>

    *وإنني لأعلم ما يرمي إليه الشاعر من قوله ( افتح) إنه ليطالب الآخر بالفتح بينما يعيش في برج عاجي (فَبُلْبُلِيسَامِي الرُّؤَىغَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ) وأي كون تظن عيسى يدعو إليه غير الكون الذي يراه من زاويته.>>

    *متى متى نفهم نحن العرب مبدأ أن الخارطة ليست هي الموقع في حوارنا لنصل إلى نتيجة؟ ومتى نخرج من محاولة إلزام الطرف الآخر بوجهة نظرنا ولو بالسياط؟>>

    > >

    3-وأما قولك:>>

    (ألا نظرت معي يابان الشعبي إلى ماوصل إليهالمجددون في الشعر لقد بالوا عليه اصبح غموضا وسفسطائية عد إلى ارشيف تلفزيونالسعودية لترى السدحان في حلقة التجديد والحدثنة لترى كيف اصبحت الليلةحلزونية)>>

    أقـــــــول:
    لقد نظرتُ وفهمتُ ووعيتُ كل ذلك ومهما قال الآخرون أو عرضوا من مسلسلات وبرامج فلن يزيدوا على ما لديَّ عن الحداثة وطلاسمها المنبتة عن أدبنا الأصيل .>>

    * واعلم أنني مع الكلاسيكين بنسبة تزيد عن الثمانين بالمائة كما قلت سابقا وما اختلفت فيه مع عيسى هو أيها السفسطائي محاولتة جعل كل الشعراء يسيرون في مسار واحد ولو كان الأمر كذلك لأغنانا فم عيسى جرابا عن أفواه بقية الشعراء ومتى أخذ الله وداعته أدخلنا إلى الحلبة شاعرا آخر. يا سيدي الشعر مشاعر ونفثات صدور فدع الناس يعبروا عن مكنونات صدورهم .>>

    *وارجع إلى اللقاء الذي كان مع الشاعر عيسى جرابا في منتدى أزاهير لتعلم تشدد الرجل ولو في شعر التفعيلة.>>

    *أما التجديد الواعي المعتمد على رؤية والمستمد من الأصيل فما أحوجنا إليه وما أسعدنا به.>>

    > >

    4-أما قولك:>>

    > >

    تَاللهِ مَا التَّجْدِيْدُ حُمَّى إِنَّمَا
    مَوْتٌ يَسِيْرُ إِلَيْهِكُلُّ مُجَدِّدِ
    (والله ماقلت ياعيسى هنا غلا صوابا ولعمري انك رميت رمية جميلة( ولقد خلقنا الغنسان ونعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب اليه من حبل الوريد)
    مَالَمْ يَكُنْ فِي الفِكْرِ يَصْدُرُ وَاثِقاً
    عَنْ آيِ خَالِقِهِ وَهَدْيِمُحَمَّدِ
    انظر هنا ياابن الشعبي اترى كلمة فديتك متى تطلقها ياابن الشعبي إنهالاتكون غلا من محب لحبيب قريب إلى النفس وهذا الكلمة هنا والله لاتصدر إلا من ناصحأمين
    فَاحْذَرْ فَدَيْتُكَ مَا الضَّلالَةُ كَالـهُدَى
    كَلاَّ وَلاالرَّيْحَانُ مِثْلُ الغَرْقَدِ
    وهنا يؤكد عيسى ماتريدون من هدم الشعر العموديونثعرته وشعثرته يارعاك الله واستثنيك من هذا لأني ما قرأتك غلا عمودي القصيدةخليلي المورد
    الشِّعْرُ قَبْلَ الوَزْنِ فَيْضُ مَشَاعِرٍ
    إِنْ لَمْ يَكُنْفَمَصِيْرُهُ لِلمَوْقِدِ
    سيدنا الكريم ابن الشعبي هنا كم من قصيدة اتى بنائهاالفني رائعا ساقطة الخلق والخلق ياصاحبي حث عليه حتى افلاطون بل جعل الشعر الذييقدم الفضيلة هو المقدم على غيره وهو عابد وثن فما بالنا بابن الشعبي وهو لايعبدإلا الله وحده لاشريك)>>

    أقـــــــــول:>>

    *ومنذ متى كان الرمي جميلا أيها الصل ؟>>

    يبدو أن لوثة الحداثة أخذت منك من حيث لا تعلم لا عليَّ من هذا.إلا إذا كنت تعتبرها كرمية رسول الله في بدر ( وما رميت إذ رميت) باعتبار حال من رمى ومن رُمي وحينها اعلم بأنكما قد ارتقيتما مرتقى صعبا. >>

    > >

    ولقد قلت لك سابقا ما هو ا لتجديد الحقيقي في نظري ولا بأس إن صحبته حمى المتنبي أو القصيبي، أهم شيء هو المجيء بالحديث المفيد في قوالب فنية قادرة على حمل الجوهر .>>

    وإنني لأعلم متى تقال كلمة فديتك ولقد هممت أن أقولها لك في معرض حواري معك وثناني عن ذلك تذكري أنك صل فلن أقولها أيها الصديق اللدود.ولا مانع أن آخذ درسا على يديك أيها الشيخ إن كان لديك ما يفيد. >>

    *أما قول الشاعر الذي استشهدت به(فَاحْذَرْ فَدَيْتُكَ مَا الضَّلالَةُ كَالـهُدَى
    كَلاَّ وَلاالرَّيْحَانُ مِثْلُ الغَرْقَدِ) فخروج عن طرحي الذي أطرحه ولا يخالفكما في ذلك مسلم فإياكم وتحميل الكلام مالا يحتمل.>>

    > >

    *أما صاحب المدينة الفاضلة ( أفلاطون) ودعوته إلى الفضيلة فهو ترتيب لبقاء مدينته خارج نطاق البشرية التي لا بد أن تجد فيها الفضيلة والرذيلة ولكل جمهوره ( ولا يزالون مختلفين ولذلك خلقهم...) وعموما كل إناء بما فيه ينضح فاتركوا عنكم الوصاية على الناس وأهوائها.>>

    > >

    5-أما قولك:>>

    وياليتني ابن رواحةياعيسى والله وتالله وبالله ماتمنيت غلا فضيلة ياابن الجرابا
    يَا لَيْتَنِيحَسَّانُ حَازَ بِشِعْرِهِ
    مَا لَمْ يَحُزْ شُعَرَاءُ عَالَمِنَاالرَّدِي

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ فَمَا أَنَا
    فَظُّ الفُؤَادِوَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وهنا ياصاحبي تامل معي هذا البيت ماذا سترى غن عيسىيفر من تعدد الآلهة التي نراها في شعر التجديد إلى الله الواحد الأحد الفرد الصمدفتبت يدا من ابتغى غير إله واحد لاغيره
    غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِيلِلهَوَى
    ذُلاًّ وَلَمْ تَلْثِمْ جِدَارَ الـمَعْبَدِ
    وحق من عنت الوجوه لهانها صافنة ياعيسى وأن القصيد هنا خلفها يلهث وما كتبوا إلا لبظر او شفر او ماشابهافاسمق فأنك كالطود ياابن الجرابا
    أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ وَلَمْأَقَلْ
    كَسِوَايَ "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"

    سَأَجِيْءُلِلرَّحْمَنِ فَرْداً يَا لَهُ
    مِنْ مَوْقِفٍ إِنْ كُنْتُ لَمْأَتَزَوَّدِ

    مَا الشِّعْرُ؟ مَقْبَرَةُ الـمَشَاعِرِ؟ رُبَّمَا
    إِنْبَاتَ لُغْزاً خَلْفَ بَابٍ مُوْصَدِ

    فَإِذَا سَمِعْتَ مُزَمِّراًوَمُطَبِّلاً
    فَأُعَيْمِشٌ يَبْغِي الـهُدَى مِنْأَرْمَدِ >>

    > >

    أقـــــــــــول:>>

    لك أن تتمنى ولعيسى أن يتمنى ولإبليس أن يتمنى أنه سجد مع الملائكة لقد مضى التاريخ بما فيه ولن تكونا غير عيسى والصل .>>

    > >

    أما تعدد الآلهة فهذا زعم منك واتهام في غير موضعه وإن كان هناك من صرَّح بذلك من الحداثيين فعليه من الله ما يستحق ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) آمنت بالله وملائكته وكتبه ورسله.... هل أكمل لك أركان الإسلام والإيمان وعقبدة أهل السنة والجماعة ؟! >>

    > >

    ويا صاحب الفضيلة الأفلاطونية ( المعذرة لم أفهم قولك: (وما كتبوا إلا لبظر او شفر او ماشابها ) ولا يشرفني أن أفهم مثل هذا!!!>>

    ( كل إناء بما فيه ينضح)>>

    > >

    6-أما قولك : أخي ابن الشعبي قصيدة المناسبات أفضل من قصيدة العري هذا رأيي واللهمولانا جميعا


    نعم ياعيسى والبركة في الإعلام الذي يرفع وضيعا ويضع سامقاكعيسى جرابا
    أيه ياابن جرابا يعانق السحاب
    لاشل الله يدك ياعيسى ولافض فوك وجعلها في ميزانحسناتك>>

    > >

    أقـــــــول:لا شك في أن قصيدة المناسبات خير من قصيدة العري ولو كانت المناسبة ختانا .>>

    وأظل أكرر( كل إناء بما فيه ينضح )>>

    ولكن أيها الصل ألا ترى أنه من الممكن أن يخرج الشاعر عن العري والمناسبات إلى عوالم أخرى من الكون المأمورين بتأمله وتدبره ؟!>>

    * ولقد رفع الإعلام عيسى وجعله سامقا من خلال المناسبات ولكل مجتهد نصيب رضي الأضداد أم لم يرضوا.>>

    وإن رفع الإعلام وضيعا من المتعرين فاعلم أنك على مشارف قيام الساعة فانهض إلى عمل شريف تلق الله به وهو راض عنك. >>

    > >

    *ولا فض فوك أيها الصديق عيسى( أبو هاني) والمحامي الصل>>

    > >

    7-أما عن سيل سبأ فإنني أعلم أنه سيل العرم ولقد تعلمت ذلك مع >>

    ( ز رع) (ح ص د) ولكن قولي كان من قبيل المجاز وإن كنت لا تعرف المجاز فهلم لأعطيك درسا فيه>>

    > >

    8- أرجو أن تراجع كل ما وضعتُ تحته خط من أقوالك هنا ولك أن تقدم الواجب مصححا في الصفحة اليمنى من الكراسة مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .>>

    > >

    أزكى تحية وأرقها لك ولكل محبي أخي وصديقي الشاعر عيسى جرابا
    عُدّل الرد بواسطة يحيى الشعبي : 24-06-2005 في 03:04 PM

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    47
    ابن الشعبي]
    مهلا مهلا أيها الصل الذي أبى أن تنفك حروف اسمه عن مسماه ولقد ظننتك صديقا وإذا بك أنت أنت >>

    وإذا بكانت انت انت انت
    سأبقى صديقك رغم أنفك فوالله وتالله وبالله ماكتبت هذا هنا إلا لأمتص صدمة وأحول التصادم
    فمن كتبت لاجله هذا القصيدة شاعر لايقل عن عيسى جرابا بل قامة ادبية احترمه
    وانت كذلك ياابن الشعبي فهل فهمت مأردت ام ستجهل مقالتي فبدلا من عذري واعذاري عذلي
    مكتب مح
    أم أنك فتحت مكتب محاماة فتصدرت المدافعين عن السيد الشاعر الصديق عيسى جرابا وربما تكون قد اتصلت به وقال لك بأنه لن يرد فانبريت لذلك. ما علينا كل واحد يطرق باب رزقه.>>
    مكتب محاماة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    >>

    أنصت واستمع أيها الصل لما أقول:>>

    1- لقد أسأت الفهم هنا >>

    وضعت نفسي مكان عيسى جرابا ففسرت الكلمة فوجدت انها تعني ارهابي
    هل فهمتني ؟؟أتمنى ذلك

    أقــــــــول:>>


    أمثلي يصطاد في الماء العكر سامحك الله ياابن الشعبي
    صدري مقفل لايعلم بمافيه غلا من فلق الحب والنوى وحتى يذهب مافي رأسك
    أقول لك والله مالهذا اتيت ولالهذا كتبت وأثق بانك مؤمن والمؤمن إذا حلف صدق وإذا حلف له صدق

    أما حمار بني إسرائيل فلا يزال رهن بني إسرائيل ولم نره البتة وإذا كنت رأيته فهلا أخذت العبرة من صبره أيها المحامي العجول.>>

    لم أقصدك بها يارجل والله ماقصدتك بها
    فيما اعرفه ان النبوة انتهت بمحمد ابن عبد الله الذي ذكره عيسى في أحد ابيات القيدة وليس هناك من هو فوق النقد لاعيسى ولاغيره وهذا مبدأي وذلك ديدني



    أقـــول:>>

    *ورحمك الله وهداك وجميع المسلمين أيها الصل وهدانا سبيل الرشاد>>

    فإنني أعتقد أنه سبيل واحد فقط. >>

    *وإنني لأعلم ما يرمي إليه الشاعر من قوله ( افتح) إنه ليطالب الآخر بالفتح بينما يعيش في برج عاجي (فَبُلْبُلِيسَامِي الرُّؤَىغَرِدٌ أَصِيْلُ الـمَوْرِدِ) وأي كون تظن عيسى يدعو إليه غير الكون الذي يراه من زاويته.>>
    هل دخلت إلى صدره خذ الظاهر ودع بواطن القول هل انت معي فيما اصبوة إليه

    *متى متى نفهم نحن العرب مبدأ أن الخارطة ليست هي الموقع في حوارنا لنصل إلى نتيجة؟ ومتى نخرج من محاولة إلزام الطرف الآخر بوجهة نظرنا ولو بالسياط؟>>

    > >

    3-وأما قولك:>>

    (ألا نظرت معي يابان الشعبي إلى ماوصل إليهالمجددون في الشعر لقد بالوا عليه اصبح غموضا وسفسطائية عد إلى ارشيف تلفزيونالسعودية لترى السدحان في حلقة التجديد والحدثنة لترى كيف اصبحت الليلةحلزونية)>>

    أقـــــــول:
    لقد نظرتُ وفهمتُ ووعيتُ كل ذلك ومهما قال الآخرون أو عرضوا من مسلسلات وبرامج فلن يزيدوا على ما لديَّ عن الحداثة وطلاسمها المنبتة عن أدبنا الأصيل .>>
    هذه تكفيني عن كل قول


    *

    *وارجع إلى اللقاء الذي كان مع الشاعر عيسى جرابا في منتدى أزاهير لتعلم تشدد الرجل ولو في شعر التفعيلة.>>
    أحترم رأيه واحترم رأي من خالفه لكل شرعة ومنهاجا عيسى يريد الاصالة وانتم تريدون التجديد
    والتجديد عموما اخي اوصلنا غلى قرمزية الليل وعصققلة النهار وهناك موضوع في الساخر كتبه
    عضو اسمه بسكويت او شبيه له يكفي قراءته
    وهنا أحييك تجديديا واع
    *أما التجديد الواعي المعتمد على رؤية والمستمد من الأصيل فما أحوجنا إليه وما أسعدنا به.>>


    4-أما قولك:>>

    > >

    إِنْ لَمْ يَكُنْفَمَصِيْرُهُ لِلمَوْقِدِ
    سيدنا الكريم ابن الشعبي هنا كم من قصيدة اتى بنائهاالفني رائعا ساقطة الخلق والخلق ياصاحبي حث عليه حتى افلاطون بل جعل الشعر الذييقدم الفضيلة هو المقدم على غيره وهو عابد وثن فما بالنا بابن الشعبي وهو لايعبدإلا الله وحده لاشريك)>>

    أقـــــــــول:>>

    *ومنذ متى كان الرمي جميلا أيها الصل ؟>>
    أليس رمي الحبل للغريق جميلا انك تنقذه من الهلاك

    يبدو أن لوثة الحداثة أخذت منك من حيث لا تعلم لا عليَّ من هذا.إلا إذا كنت تعتبرها كرمية رسول الله في بدر ( وما رميت إذ رميت) باعتبار حال من رمى ومن رُمي وحينها اعلم بأنكما قد ارتقيتما مرتقى صعبا. >>
    اعيذك من تفسير خاطي ياابن الشعبي
    > >

    ولقد قلت لك سابقا ما هو ا لتجديد الحقيقي في نظري ولا بأس إن صحبته حمى المتنبي أو القصيبي، أهم شيء هو المجيء بالحديث المفيد في قوالب فنية قادرة على حمل الجوهر .>>

    وإنني لأعلم متى تقال كلمة فديتك ولقد هممت أن أقولها لك في معرض حواري معك وثناني عن ذلك تذكري أنك صل فلن أقولها أيها الصديق اللدود.ولا مانع أن آخذ درسا على يديك أيها الشيخ إن كان لديك ما يفيد. >>
    إن الأفاعي إذا لانت ملامسها
    عند التقلب في انيابها العطب
    فلاتكثر من السخرية بالصل ومن سم الصل يستخرج مصل لعلاج سرطان الدم

    *أما قول الشاعر الذي استشهدت به(فَاحْذَرْ فَدَيْتُكَ مَا الضَّلالَةُ كَالـهُدَى
    كَلاَّ وَلاالرَّيْحَانُ مِثْلُ الغَرْقَدِ) فخروج عن طرحي الذي أطرحه ولا يخالفكما في ذلك مسلم فإياكم وتحميل الكلام مالا يحتمل.>>

    > >

    *أما صاحب المدينة الفاضلة ( أفلاطون) ودعوته إلى الفضيلة فهو ترتيب لبقاء مدينته خارج نطاق البشرية التي لا بد أن تجد فيها الفضيلة والرذيلة ولكل جمهوره ( ولا يزالون مختلفين ولذلك خلقهم...) وعموما كل إناء بما فيه ينضح فاتركوا عنكم الوصاية على الناس وأهوائها.>>

    > >

    5-أما قولك:>>

    وياليتني ابن رواحةياعيسى والله وتالله وبالله ماتمنيت غلا فضيلة ياابن الجرابا
    يَا لَيْتَنِيحَسَّانُ حَازَ بِشِعْرِهِ
    مَا لَمْ يَحُزْ شُعَرَاءُ عَالَمِنَاالرَّدِي

    أَفَهِمْتَ مَا أَرْمِي إِلَيْهِ؟ فَمَا أَنَا
    فَظُّ الفُؤَادِوَلَسْتُ بِالـمُتَشَدِّدِ
    وهنا ياصاحبي تامل معي هذا البيت ماذا سترى غن عيسىيفر من تعدد الآلهة التي نراها في شعر التجديد إلى الله الواحد الأحد الفرد الصمدفتبت يدا من ابتغى غير إله واحد لاغيره
    غَنَّيْتُ لَمْ تَرْكَعْ حُرُوْفِيلِلهَوَى
    ذُلاًّ وَلَمْ تَلْثِمْ جِدَارَ الـمَعْبَدِ
    وحق من عنت الوجوه لهانها صافنة ياعيسى وأن القصيد هنا خلفها يلهث وما كتبوا إلا لبظر او شفر او ماشابهافاسمق فأنك كالطود ياابن الجرابا
    أَسْرَجْتُهَا كَالصَّافِِنَاتِ وَلَمْأَقَلْ
    كَسِوَايَ "إِنْ تَرْشُدْ غُزَيَّةُ أَرْشُدِ"

    سَأَجِيْءُلِلرَّحْمَنِ فَرْداً يَا لَهُ
    مِنْ مَوْقِفٍ إِنْ كُنْتُ لَمْأَتَزَوَّدِ

    مَا الشِّعْرُ؟ مَقْبَرَةُ الـمَشَاعِرِ؟ رُبَّمَا
    إِنْبَاتَ لُغْزاً خَلْفَ بَابٍ مُوْصَدِ

    فَإِذَا سَمِعْتَ مُزَمِّراًوَمُطَبِّلاً
    فَأُعَيْمِشٌ يَبْغِي الـهُدَى مِنْأَرْمَدِ >>

    > >

    أقـــــــــــول:>>

    لك أن تتمنى ولعيسى أن يتمنى ولإبليس أن يتمنى أنه سجد مع الملائكة لقد مضى التاريخ بما فيه ولن تكونا غير عيسى والصل .>>
    شكرا لمقارنتي بابليس هنا ولازلت أقول انها غضبة مضرية

    > >

    أما تعدد الآلهة فهذا زعم منك واتهام في غير موضعه وإن كان هناك من صرَّح بذلك من الحداثيين فعليه من الله ما يستحق ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) آمنت بالله وملائكته وكتبه ورسله.... هل أكمل لك أركان الإسلام والإيمان وعقبدة أهل السنة والجماعة ؟! >>

    يستحسن ذلك

    > >

    ويا صاحب الفضيلة الأفلاطونية ( المعذرة لم أفهم قولك: (وما كتبوا إلا لبظر او شفر او ماشابها ) ولا يشرفني أن أفهم مثل هذا!!!>>

    ( كل إناء بما فيه ينضح)>>


    نعم .سواء يشرفك او لايشرفك فالقصيدة لديهم لاتتعدى الاعضاء التناسلية للانثى
    حتى الرمز جعلوه قبحا فحولوا مابدأه حميد بن ثور الهلالي

    > >

    6-أما قولك : أخي ابن الشعبي قصيدة المناسبات أفضل من قصيدة العري هذا رأيي واللهمولانا جميعا


    نعم ياعيسى والبركة في الإعلام الذي يرفع وضيعا ويضع سامقاكعيسى جرابا
    أيه ياابن جرابا يعانق السحاب
    لاشل الله يدك ياعيسى ولافض فوك وجعلها في ميزانحسناتك>>

    > >

    أقـــــــول:لا شك في أن قصيدة المناسبات خير من قصيدة العري ولو كانت المناسبة ختانا .>>

    وأظل أكرر( كل إناء بما فيه ينضح )>>


    اوافقك القول

    ولكن أيها الصل ألا ترى أنه من الممكن أن يخرج الشاعر عن العري والمناسبات إلى عوالم أخرى من الكون المأمورين بتأمله وتدبره ؟!>>
    أين اجدها في قصيدة الغموض لم اجدها

    * ولقد رفع الإعلام عيسى وجعله سامقا من خلال المناسبات ولكل مجتهد نصيب رضي الأضداد أم لم يرضوا.>>

    وإن رفع الإعلام وضيعا من المتعرين فاعلم أنك على مشارف قيام الساعة فانهض إلى عمل شريف تلق الله به وهو راض عنك. >>

    > >

    *ولا فض فوك أيها الصديق عيسى( أبو هاني) والمحامي الصل>>

    > >

    7-أما عن سيل سبأ فإنني أعلم أنه سيل العرم ولقد تعلمت ذلك مع >>

    ( ز رع) (ح ص د) ولكن قولي كان من قبيل المجاز وإن كنت لا تعرف المجاز فهلم لأعطيك درسا فيه>>

    > >

    8- أرجو أن تراجع كل ما وضعتُ تحته خط من أقوالك هنا ولك أن تقدم الواجب مصححا في الصفحة اليمنى من الكراسة مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .>>

    > >

    أزكى تحية وأرقها لك ولكل محبي أخي وصديقي الشاعر عيسى جرابا]




    تحياتي لك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •