Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36
  1. #1

    أنا وديفيـد... والأمسيات الشعبيـة!

    كان دوماً يحلو لأمي الحديث عني بافتخار أمام صديقاتها، وهن جلوساً أمام فرن (الخبيز) يهيأن العجين، قائلة في شمم وكبرياء:
    اليوم اللي أتولد فيه محمد ابني كان يوم مميز، لأنه كان نفس اليوم اللي مات فيه 3 من أقربائنا، ومعزتين، وحمار جارنا العجوز!

    أما أبويه العزيز فكان يهوى استعراض ابرز أحداث القرن العشرين أمام أصدقائه، مؤكداً لهم أن حدثين مؤسفين غيروا مجرى الحياة في القرن الغابر:
    الحدث المؤسف الأول هو اتفاقية كامب ديفيد...
    أما الحدث المؤسف الثاني: هو خبر ولادتي!

    وبما أن هذه إشاعة مغرضة، قصد منها الوالد – الله يكرمه – أن يربطني بالسياسة الساداتية العربية آنذاك، فقد نشأت وبداخلي عقدة ديفيد!

    فكان أول ما قرأته فور حصولي على الشهادة الإعدادية هو كتاب (بروتوكولات حكماء صهيون)، والذي خرجت منه وقتها بنتيجة مفادها أن اليهود باستطاعتهم اللعب (بالبيضة والحجر) كما فعل المتوكل على الله الفنان احمد زكي.
    ***
    ومرت السنين...
    ومعها تضخمت عقدة ديفيد بداخلي، حتى رأيت كل أحلام بني صهيون وقد تحققت، بل انهم استطاعوا - ببراعة وإخلاص مدهشين - تحريك المنجنيق العالمي ضد شعوب أوطانا العربية!

    كما تمكنوا من التحكم في كل المتاريس القابضة على الحكم في العالم الإسلامي، وأشاعوا (الهبل) فـ (الاستهبال) بيننا وعلينا!
    هما يستهبلوا وإحنا ندفع تمن هبلنا!
    ***
    الجانب المشرق في الأمر، أن "عقدة ديفيد" كان لها تأثير ايجابي على المستوى المالي لشخصي "المفلس".
    ح تقولوا: بلاش نصب!
    ح أقول لكم: اسمعوني بس!

    سمعت مرة - وأنا قاعد مع نفسي في قهوة - واحد مثقف من العيار الثقيل في إحدى الأمسيات الشعبية، والتي تقام يومياً على نفس قهوة عم بيومي في أول شارعنا...

    سمعته – أي المثقف - وهو يتحدث بحماس بيبرس قبل ما يغتال قطز ويقول:
    "إن اليهود هدفهم تـقويض كل دعائم الدين والوطنية في الوطن العربي، بهدف زعزعة مبادئنـا".

    كان الحضور حوله في حالة ارتشاف حميمي لما يقول، بينما كنت في حالة ارتشاف عبطي لما افكر فيه!
    متسائلاً – أي أنا – هو إحنا أصلاً عندنا مبادئ عشان اليهود يزعزعوها!

    لم أتحمل بقاء عبطي المرتشف وحيداً، فقلت صارخاً بحماس مماثل لحماس أعداء شجرة الدر لما قرروا ينضربوا بالقباقيب:
    تقصد حضرتك يا أستاذ "زعزعة زعازيعنا"، باعتبار إننا مجرد هياكل آدمية لم يعد باستطاعتها المقاومة ولو بالحجارة!

    لم اكتفي بما ذكرته، فقد اثارتني جداً تلك العيون المتربصة بي فتكاً، فقلت مستحيلاً دمائي انهاراً:
    ما تنسى أيضاً يا كابتن ان تؤكد إننا في حاجة ماسة لاستيراد مبادئ جديدة لكي يتمكن اليهود من زعزعتها في اقرب فرصة، وإلاّ فإن المخطط الصهيوني – يا عيني عليه – مش حيلاقي حاجة يزعزعها!

    قلت ذلك، فأصبحت ثرياً من بعدها...
    فقد زارني عدداً لا بأس به من الأقارب والأصدقاء في قسم الكسور في الوحدة الصحية التابعة للمركز!
    كان ذلك إثر تعرضي لهجوم إرهابي عاطفي جداً من المثقفين إياهم!

    ولم ينس كل زائر أن يقدم لي علبة كيك، ومشروب حاجة صاقعة "بيبس"، ما مكنني من عقد صفقة رابحة مع البقالة المجاورة!

    مرت شهور وأنا على ذا الحال...
    من يبحث عني، يجدني إما زائراً متفرغاً لأي أمسية شعبية في أي قهوة عربية... أو في أي قسم للكسور في أي وحدة صحية!
    سأكون دوماً في انتظار هدايا المواسين والمتعاطفين منكم!

    حقاً إن لفي بعض العُقد فوائد!

    (انتهى)
    ابن الأرض
    يبتسم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    أنت جميل بما يكفي يا صاحبي لتكون ثرياً ببساطتك ..
    كثيرون لا يريدون أن يكون ابناءً للارض مثلك !

    مودتي
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    في أروقة الحب..
    الردود
    114
    جمالك وجمال ماتكتب يزداد يوما بعد يوم .دم أخي سالما من أي كسر وغيره...
    ...

    You Are Not Alone ..!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    تفــائلوا بالخير تجـدوه !

    إنهـا فلسفة الهـزيمة / الإحبـاط .. التي بدأت تسيطرُ - يا أستاذي - علينا ..!
    إنهيـارّ داخلي نرتشفهُ .. بل قلْ .. نزدردهُ غصصاً من داءٍ لمّا نبحثُ لهُ بعدُ عن الدواءِ
    وليتَ شعري .. متى سيكونُ ذلكَ ؟
    إن قوّة لن تجدَ لنـا طريقاً ما دمنا نغذي فينا هذا الإحساس ونحقنهُ في أبنائنا / أجيالنا القادمة .!
    .
    صدقني ..
    إني أرى تباشير النصرِ كلما لمحتُ طفلاً فلسطيناً أو مقاوماً عراقياً أو حتى معتقلاً في جوانتانامو .!
    .
    لسنـا الا في مخاض ... لا بدّ لهُ من نهـاية
    صدقني ..
    أنـا مؤمنةّ بذلكَ ..
    وكذا .. أؤمنُ بأننا لا بدّ وأن نضخّ ثقافةُ النصر لعروق الأمةِ / نؤمن بوجودهـا على الأقل .!
    حتى تشتعلَ جذوتهُ - أي النصر - فكريـاً وجوارحيـاً ..!
    عندها ...
    سنكونُ .. بدل أن (( لا نكــون )) .!
    .
    .
    لكَ التحية ... بقدر ما تشـاء

    يـا غُربةَ الروح في دنيا من الحجر ِ...!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    أنـا متأكدة يوم ولادتـك كان يوم مافيهوش ضي قمـر.. *b


    بل أشرقت الشمس فرحـة بقدوم "جبهتـك" المتلألئـة بالتفاؤؤؤؤؤل....


    الله يمدك بالعـمر المديد..ونتعلـم منـك يا بوعرفــة!!

    مع الود أخى الكريم
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    عاصفة
    انت عاصفة حروف جميلة
    بصراحة يا ابن الأرض القعدة عالأرض معاك تسوى كتير قوى
    انا قلتلك قبل كدا انى مش حاكتب تانى
    دلوقتى باقولك انى مش حافتح بقى خالص
    واذا كنت عايز فلوس سلف يا عمنا انا جاهز .. بس اوعى تبطل كتابة
    اخوك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    ما زلت انتظر ان املك وطني
    الردود
    192
    يا ابن الارض
    ما الذي جرى يا ابن الارض في اخر مرة رايتك فيها كنت متفائلا
    من قال انه ليس لدينا مبادئ
    لا تقل ليس للعرب مبادئ بل قل ليس لولاة امر العرب مبادئ
    ولو كانوا كذلك لما كانت السجون السياسية تعج بالمساكين
    عندما ساعود في المرة المقبلة اريد ان اراك مبتسما
    مع ان هذا لا ينفي ان اسلوبك رائع جدا
    دمت بخير من كل شر
    [SIGPIC][/SIGPIC]

    مازلت احاول البقاء

    كقطة وحيدة منهكة

    خدشت كل الابواب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231
    هوا قطز مات ؟

    البقيه في حياتك يا غالي


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    خلف ضمــير مستتر !
    الردود
    164

    أديبنا الساخر / إبن الأرض

    لك الله ما أجملها من روح تلك التي تحملها بين جوانحك
    كم أغبطك ..

    وأيضاً أغبط نفسي
    لتواجد هكذا قلم تعانق عيناي روائعه كل صباح .

    ولا ابالغ إذا أخبرتك
    أننا نتفقد جديدك وننتظره بكل لهفه

    دمت عبقاً

    أختك
    ألــــق !








  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    أستاذي (ابن الأرض ) ذات مساء كتبت عن مرارة انتصار 6 أكتوبر ، أنا أصغر منك شويتين ، مامي بتتفشخر إنه لما مات ( أنور ) طلع لها ( إبراهيم ) ( اللي هوا أنا يعني ) أصل بعيد عنك ، وعن السامعين ، أمي مش بتاكل حاتوه :D: ، بس أنا اتولدت بعد مامات بكام شهر كده
    تقـ
    تقـ ريبًا ...
    هتخنق م الموضوع ده قريب
    لك من التحايا ... عادي يعني
    كلها وحشتني بجد ، إزي أسامة
    اسمح لي أهنء أختي أريج نجد على ما كتبته هنا :

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أريج نجد
    إنهـا فلسفة الهـزيمة / الإحبـاط .. التي بدأت تسيطرُ - يا أستاذي - علينا ..!
    إنهيـارّ داخلي نرتشفهُ .. بل قلْ .. نزدردهُ غصصاً من داءٍ لمّا نبحثُ لهُ بعدُ عن الدواءِ
    وليتَ شعري .. متى سيكونُ ذلكَ ؟
    إن قوّة لن تجدَ لنـا طريقاً ما دمنا نغذي فينا هذا الإحساس ونحقنهُ في أبنائنا / أجيالنا القادمة .!
    .
    صدقني ..
    إني أرى تباشير النصرِ كلما لمحتُ طفلاً فلسطيناً أو مقاوماً عراقياً أو حتى معتقلاً في جوانتانامو .!
    .
    لسنـا الا في مخاض ... لا بدّ لهُ من نهـاية
    صدقني ..
    أنـا مؤمنةّ بذلكَ ..
    وكذا .. أؤمنُ بأننا لا بدّ وأن نضخّ ثقافةُ النصر لعروق الأمةِ / نؤمن بوجودهـا على الأقل .!
    حتى تشتعلَ جذوتهُ - أي النصر - فكريـاً وجوارحيـاً ..!
    عندها ...
    سنكونُ .. بدل أن (( لا نكــون )) .!
    .
    .
    لكَ التحية ... بقدر ما تشـاء

    أشكركِ بقدر ما أستطيع

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    42
    بيقولوا إنّ العبط بيكسّب ذهب هاليومين

    كتاباتك في غاية المتعة يا ابن الأرض ..

    تحية دبل تحيّة حالم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    8

    ابن الارض :

    تصدق ... عقدتي شبه عقدتك

    كنت اصدق ان العرب زمان كانوا راية وحدة

    بس اكتشفت اني عبيط
    وان الكلام الي سمعته كان مجرد قصة او اسطورة .. مدري وش تسمونها بعد

    بس الصراحة : .. رؤساء الحكومات العرب مو بخيلين علينا بشي
    لدرجة انهم يقدموا لنا مشاهد كوميدية في كل اجتماع قمة
    ياااااااااااااااااااه وش هالحنان واللطف

    .............................

    ابن الارض :

    تعجبني كتاباتك

    تحياتي .... برق الليل


  13. #13
    السلام عليك يابن الارض
    اول ماقريت اول سطرين من القصه جاني فضول . كان ودي اعرف ايش صار في العالم يوم انا ولدت ودورت ودورت وبحثت ولقيت انو يوم ولدت (توجيه الملك فهد بن عبدالعزيز بتنفيذ مشروع المملكة العربية السعودية للاستفادة من لحوم الأضاحي) ربنا يعز الحكومه
    المهم يابن الارض انت راااااااااااائع جد ا جدا جدا وترى انا اقدر الحياة الزوجيه
    اشكرك كل الشكر يا......... فنان

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    إبن أخويا ..
    لك فى القلب "معنزة" خاصة.. بحجم كلماتك البسيطة السهلة :x:
    كنت دائماً أشعر بالغثيان.. ويذرعنى القئ ، حين أرى من يتقعر متشدقاً ومتفيهقاً بكلمات يصفق لها المارة فرحاً بحالة الغباء التى تضفيها الكلمات الثقيلة على عقولهم. والمحصلة فى النهاية.. لا شئ !!
    الكلمة أمانة.. والمتلقى له حق على الكاتب فى أن يصل به إلى شاطئ المعنى بسلاسة وسهولة دون إحتقار أو إستحمار ، فالذى يكتب كى "لا يُفـهم" هو كائن يستحمر الناس بإهاب الرجال !!

    تحيتى يا واد يا سكر
    أخوك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    14
    [B]قمة التحدي ان تبتسم وفي قلبك ألف دمعة
    لأن مليئات السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ
    انت جميل دوما يا ابن الارض
    ان الانسان لايموت بالجوع وانما بالذل

  16. #16
    سهيل اليماني...
    مرحباً والله كثيراً بك...(تملق غير مقصود)!
    شاكر يا سهيل...
    وممتن...
    ***

    المخلب
    تسلم يا مخلب...
    وشاكر تشجيعك...
    لا عدمتك...
    ***

    أريج نجد,,,
    من أكثر الأقلام صدقاً وتحدياً...
    فقط كل ما آمله يا أريج ان لا تطول فترة المخاض العربي الإسلامي أكثر!
    الهزيمة والإحباط لم يعودا فلسفة أو حتى رؤية شخصية
    بقدر ما هما واقع نتعايش به ومعه يومياً!
    أشعر بمثل ما تشعرين كلما رأيت طفلاً فلسطينياً أو مقاوماً عراقياً
    أو حتى غوانتانامياً!
    اشعر كذلك اننا خذلناهم...
    تركناهم يواجهون المصير وحدهم...
    بينما اكتفينا بحمل وزرنا فيهم...
    معك سنأمل ان "نكون" .. بدلاً عن "لا نكــون"
    لك التحية بقدر امتناني يا أريج...
    ودمتِ لنا بكل هذه الصحوة
    ======

    أخوكم
    ابن الأرض

  17. #17
    الحنين...
    ويطول عمرك يارب...
    بتقولي تفاؤؤل....
    يعني ايه تفاؤؤل؟!
    بيؤكل ده ولا بيتشرب!
    أول مرة اسمع عنه...
    منورة يا حماتي...
    ما يحرمنا منك أبداً... أبداً
    ***

    الفخراني...
    ح تقول عاصفة حقولك شكراً
    ح تقول معاك ع الارض حقولك تآنس
    ح تقول مش ح تكتب.. ح اقولك ما ينفعش
    عشان أنت احسن... (مش بجامل)
    ح تقولي خد فلوس سلف... ح اقولك أصيل يا ولدي!
    لسه قابض عشرميت جنيه...
    الفخراني... والله بحبك (فيلم شادية)!
    ***

    حكاية وطن...
    أهلاً يا حكاية...
    لسه متفائل والله، مين قال أني متشاءم
    بعدين ولا تزعلي نفسك يا ستي
    العرب عندهم مبادئ... وأنا كمان عندي مبادئ
    يبدو ان المبادئ هي اللي ما عندها إحنا
    يبدو إنها زهقت من قلة استخدامنا لها...
    كان الله في عون المبادئ!
    وعوننا...
    حكاية... مرورك دوماً حكاية
    ودوماً جميل...
    لا عدمتك
    =======
    الحنين... الفخراني... حكاية وطن
    منورين يا عصابة

    أخوكم
    ابن الأرض

  18. #18
    راهب الشوق...
    أيوه... مات مقهور!
    البقية في حياتك يا غالي...
    ما دايم الا وجه الكريم

    ألـــق...
    لم أجد رداً أرده إليك...
    كلما كتبت سطراً ألغيته...
    هل يكفي هذا الرد...
    لا اعلم...
    لكنه أيضاً لا يكفي!
    ألــق...
    .......................!


    أخوكم
    ابن الأرض

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الردود
    89

    Thumbs up

    مساؤك طيب

    أخى الكريم ابن الارض


    أسمح لى بأن اشرب قهوتى معك ... طبعا ليس فى قهوة عمى بيومى .. بل فى ضيافة مساحتك .. لنفضفض معاً بصوت عالى ..


    فكان أول ما قرأته فور حصولي على الشهادة الإعدادية هو كتاب (بروتوكولات حكماء صهيون)، والذي خرجت منه وقتها بنتيجة مفادها أن اليهود باستطاعتهم اللعب (بالبيضة والحجر) كما فعل المتوكل على الله الفنان احمد زكي.


    ياله سعة خيالك وربطك يا أخى .. والله اصبت التشبيه والتعبير ..ففى الحالتين نحن نحب ان نصدق اى شىء ونؤمن بأشى شىء الا بأنفسنا .. اسرائيل لعبت بالبيضة والحجر بس على ثقيل ... !

    هل تعلم بت أجزم ان هناك خلل فى حكوماتنا وانظمتنا نهيك عن حكامنا .. الذى من المفترض ان يكونوا كل هؤلاء سياسين ولهم القدرة على الفهم ع الطاير .. ولا يمكن ان يقعوا فى فخ اللعبة اياها (( البيضة والحجر )) ولكن مع هذا الامر مستمر واسرائيل اصبحت تتفنن فى لعبتها وتبتكر طرق جديدة للأستغفالنا والضحك علينا والحمد لله كل مرة تكون النتائج إيجابية لصالحمهم فليس لكل من ذكرتهم اعلاه ان يخذلوهم او يخذلونا ادامهم الله علينا ... يا سيدى

    الغريب اننا لا نتعلم من اخطأ السابقين .. مازلنا نبرم معهم المواثيق الدولية ونعقد معهم الاتفاقيات و المعاهدات مازلنا ننصاع لشروطهم واومراهم ... !!


    متسائلاً – أي أنا – هو إحنا أصلاً عندنا مبادئ عشان اليهود يزعزعوها!


    منذ فترة قرأت فى احدى القنوات خبر عاجل مضمون الخبر(( إن شارون يتفق على تكثيف الجهود مع الرئيس العربى (.....) على مكافحة الإرهاب )) مشهد هزلي أخر لم استطع إلا أن أتجرع غصات الحزن والضحك في آنٍ واحد أليس بغريب إن يكون اكبر إرهابي وأخطرهم وأكثرهم جرائم ومطالب كمجرم حرب أول إن يكثف جهوده من اجل مكافحة الإرهاب موقف كوميدي صباحي أما الطامة الكبرى عندما يتفق مع احد حكامنا ادامه الله

    اى مبادىء بالله تلك التى يتحدثون عنها وماذا سيزعزع اليهود فينا ..اكثر مما زعزعه الحكام فينا..!


    أخى ابن الارض كثيرة هى الأمور التى تحدث من حولى ولا اجد لها تفسير ..!! ماذا يجدى ذاك الالم وماذا تجدى اقلامنا ..! فلم يعد زمن الكلمة يجد نفعاً ولم تعد اكذوبة القلم الرصاص تحقق نصراً خذلنا اقلامنا فأستقالت منا .. كما خذلنا حكامنا فأستقلنا نحن بدورنا من قضيتنا العربية ..!

    ماذا سيزعزع اليهود فينا ونحن تمرسنا ضد الالم اصبحنا نشاهد اطفال العراق وفلسطين يقتلون ونحن غير مباليين .. كل مانفعله هو ضغطة زر لننهى ذاك الوخز الذى مصدره الضمير الغائب وننسى مع نانسى وروبى و.....؟؟

    ولسنا بحاجة لأستيراد مبادىء بقدر مانحن بحاجة لدراسة التاريخ والتمعن فيه فكلما استوردنامبادىْ جديدة كلما طور اليهود لعبة البيضة والحجر ... فهم يعرفون جيداً كيف يضحكون علي قفانا ونحن فى احضانهم


    ومن الواقع المر وبعد انتحار كل احلامى اقول لك ان مبادئى فى إجازة الى ان تحدث المعجزة وتتغير انظمتنا وسياستنا و.....,.....؟؟ وأحمد الله انى لست فى قهوة العم بيومى ..!

    سلامى لك وتحياتى وشكرى لأنك زعزعت زعازيعى :f:





    عُدّل الرد بواسطة هيلانة : 27-06-2005 في 11:05 PM
    ( ............)

  20. #20
    الحالم...
    أنت اكتر وربنا يا إبراهيم...
    ولا يهمك... أمي هي أمك
    وطبعاً مصر أمنا كلنا... (حد يقدر يعترض)!
    عايزك تتأكد إنها دلوقتي بتراقبك وهي راضية!
    لك من التحايا اللي مش عادي عندي يا صحبي...
    تعرف أنا مش عارف ليه انتم كدا...
    غصب عني بحبكم...
    غصب عني لازم أحبكم!
    ***

    قطعة بسكويت...
    نعم دهب، وياقوت ومرجان أيضاً!
    اللهم ضاعف عبطي، لتتضاعف ثروتي!
    ولك يا الله في الحالتين حمدي...
    بسكوته...
    لكِ مني تحية تربل تحية أخونا حالم
    ***

    برق الليل
    يسمونها يا عزيزي (الخيبة... مآثر في التاريخ العربي)!
    وما زالت الاسطورة تُسطر بحروف غير عربية...
    برق...
    شاكر برقيتك...
    ***

    بنادول اكسترا...
    أنا أيضاً اقدر الحياة الزوجية. (المتزوجون وفن التزلج)!
    يبدو أيضاً انك ولدت في سنة مميزة...
    ما دام فيها اضاحي...(يبقى موافق)!
    اكسترا...
    شاكر اضاحي مرورك!
    ***

    الفارس باشا مفروس
    الله يخليك يا زعيم... (تنظيم عصامي)!
    ولك في القلب اعتزاز (وصلة غرام)!
    الكلمة أمانة... (حقيقية دينية)!
    أنا سكر... (ضعني في الشاي لتعرف)!
    الفارس...
    تسلم يا بيه
    ***

    معيزو...
    وألف امتنان تشكرك يا برنس
    والف شكر ممتنة فوق الحسبة...
    يبقى عليك الفين!
    تسلم معيزو...
    ======

    شاكر لكم بعمق دجلة، ودماء الأبرار فيها... حضوركم المهيب!

    أخوكم
    ابن الأرض

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •