Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 27
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657

    ما أخبث هذه الكلمة !!

    قُدِّرَ لي في فترة من الفترات أن أكون قارئاً نهماً للأدب الروائي العربي ، ولسوء حظي لم يقع في يدي إلا رواياتٌ لكتّاب ذوي توجّه فكري غير واضح المعالم ؛ فهم مسلمون ولكنّ كتاباتهم تشي بخلل فكريّ واضح ورؤية مشوّشة .

    وقد لفت انتباهي - بعد اطّلاعي على بعض نتاج الأدب الروائي الغربي - أنّ أصحابنا حذوا حذوهم وصبّوا كتبابتهم في القالب ذاته ، فتجد الوصف الوقح للمشاهد الجنسية ، التخبّط الفكري ، الشكوى من عدم فهم الحكمة من خلق العالَم ، و وصف الحياة برمّتها بـ(العبثية) !!! وهنا سأتوقف لأقول :

    إنّ الكاتب الغربيّ يعيش فعلاً حياةً خاويةً من الناحية الروحية ، فهو - في الغالب - مادّيّ بحت لا يؤمن بالغيبيات (الميتافيزيقيا) ويعتبر من يؤمن بها جاهلاً أمّياً سطحيَّ التفكير ، وما ذاك إلا لأنّ الديانة الغالبة في الغرب - إن كان الكاتب متديناً - هي المسيحية المحرّفة ، والتي لا تعطي تصوّراً واضحاً لحقائق الحياة والكون بالزخم ذاته الذي يعطيه الإسلام . ومن هنا فإننا نجد عذراً للكتّاب الغربيين عندما يشعرون بالضياع ، والتخبّط الفكري ، والهرب إلى فكرة العبيثة كلّما حاصرتهم الأسئلة ، وأعيتهم الإجابات .
    أما أنت أيها الكاتب (الإسلامي) يا ابن البيئة الإسلامية ، يا من قرأت القرآن والسنة ، وتكوّنت لديك فكرة واضحة المعالم عن الحياة والبعث والحساب ، والقدر ، والابتلاء و .... ، ما بالك تدندن بهذه الكلمة الخبيثة ؟! هل حقّاً تظنّ أن الأمر عبث ؟!
    لن أحدثك عن الأرض وما أقلّت ، والسماء وما أظلّت ، والدقّة اللامتناهية لمجريات الكون ؛ ولكنّي أستحلفك بالذي خلقك وفطرك أن تتأمّل نفْسك وأنت تكتب ، تأمّل يدك التي تمسك بالقلم ، تأمّل رتابة أنفاسك ، دقات قلبك ، تسلسل الأفكار في مخيّلتك ، مرور الدم بين ثنايا الشرايين الدقيقة في مخك ، وأن لو انسدّ أحد تلك الشرايين لزلزلتَ زلزالاً عظيماً !!
    بالله عليك أيكون من خلق هذا الخلق عابثاً ؟!!

    تندّ عن بعض أولئك الكتّاب تساؤلات مخنوقة عن سبب الحروب والمجاعات والفقر والمرض ، ثم تعلو تلك التساؤلات لتصبح صياحاً يخمد عندما يعلقون كل ذلك على شمّاعتهم المفضّلة (العبث ) !!
    اعلمْ أيها المسكين أنّ الله خلق كلّ شئٍ فأحسنه وأتقنه ، وإنما انفجرت هذه الفوضى العارمة من حرب وفقر ومرض منك أيها الإنسان (العابث) فأنت الذي أشعل الحروب ، وأنت الذي نسيَ أن يعطيَ الفقير ما أمر الله به ، وأنت وأنت ... ولكنّك تُكابِر .



    ثمّ إنّ الأدب مع الإله مطلوب ، فعندما تسأل هذا السؤال - مثلاً - : سبحان الله ، لِمَ خلق الله هذا المخلوق ؟ هنا تكون مؤدَّباً مع الله ، أما حين تسأل نفس السؤال بهذه الصيغة : لماذا خلقتَ هذا المخلوقَ التافه يا الله ؟!! فهنا تكون قد جانبتَ الأدب وأهلكتَ نفسك .
    والله الذي لا إله إلا هو لو خاطبتَ رئيسك في العمل عن أمرٍ قام به لسببٍ لا تدريه ؛ ما انحدرتَ بأسلوب خطابك إلى هذا المنحدر !!
    ولكنّه التقليد الأعمى ، والانبهار بكلّ ما هو غربيّ حتى لو كان جحر ضبّ !!


    ولا يقتصر الأمر على الروائيين ، بل يتعدى ذلك إلى الشعراء ، فهدا الشاعر محمود درويش ولا أدري هل هو مسلم أم غير مسلم إلا أن اسمه يشي بأنه إسلاميّ ، ها هو يقول عندما سئل عن شعوره بُعيد وفاة نزار قباني : شعرت بعبثية الحياة !!
    لا تعليق ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    أنتـم أدرى !!
    الردود
    180
    يا طائي..


    موضوعك عميق لدرجة ان قلمى لا يقوى على التعليق...

    يكفيني شرفا بالرد الاول..


    ودمت كريما..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    3
    السلام عليكم ،،،
    أخي الطائي ...
    أحســـنت في ذكر هذا الموضوع الذي يغيب احياناً عن ذهن القارئ ....

    ودمت لنا وللساخر ..... !!





    الجســــــــــور

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    رصاص

    بل أنا المتشرف بمرورك أخي الفاضل

    دمت بخير ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    الجسور

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أشكر كريم مرورك ومشاركتك وجميل ثنائك

    حفظك الله ...

  6. #6
    أخي الكريم ..

    أشكرك على طرحك القيم .. لواقع ملموس يشمل الكثير من الكتاب والأدباء ..الا من رحم الله

    الغريب أنهم ينالون نصيب الاسد من الشهرة .. والظهور الاعلامي ..

    واذا قرأت لأحدهم .. تتسائل أين الجمــال في ما يكتبون..!!

    قرأت يوما لروائي منعت رواياته من الدخول الى بعض البلدان ..

    فلما قرأتها تمنيت أن لا يقرأها أحد وتمنع من كل البلاد لكيلا تفسد الذائقه الأدبيه ..

    تجاوزات أخلاقيه ودينيه .. لاتمت للأدب بصلة ..!

    لا أقول إلا.. الله يهدينا جميعاً لما فيه الخير..

    ودمت طيباً ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    مجرد عابرة

    أهلا بمرورك ومشاركتك القيمة أختي الفاضلة

    تلك الشهرة التي ينالها أولئك الأقزام إنما هي مكافأة لهم من أسيادهم أعداء الدين
    وكما تعلمين فهم من يسيطر على الإعلام ، وهم من يمسك بخيوطه
    كما أنهم يسيطرون على الجوائز العالمية
    وإلا فكيف يُفسّر منح جائزة نوبل للأدب لرواية (أولاد حارتنا) لنجيب محفوظ !!
    فالرواية في الحضيض من حيث اللغة والجمال الأدبي والفنّ السردي
    إذاً فوراء الأكَمَةِ ما وراءها ؛ فلو لم يتطاول ذلك القزم على الذات الإلهية وعلى الأنبياء لم ينَلْ تلك الجائزة
    فهي إذاً ثمنٌ بخسٌ تلقّاه من أسياده إذ إنه حذا حذوهم واتّبع ملّتهم فرضوا عنه وكافؤوه
    ولكن ليعلمْ هو وغيره أن تلك الجوائز وذلك التمجيد ما هو إلا وصمة عارٍ في جباههم جميعاً
    وسيسألون ، ولن ينفعهم يومئذٍ كلّ تلك الهالات الإعلامية الزائفة

    أحيي مشاركتك مرةً أخرى أختي الكريمة
    وسعيدٌ أنا بالتواصل مع أقلامٍ نيّرة كقلمك أختي الفاضلة

    دمت في حفظ الله ورعايته ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا ما يُسمى بالهرولة الفكرية ظنًّا منهم أنهم بهذه الهرولة يناطحون الثريا، ولكن هيهات!
    وليسَ كل مهرول لحتفه !

    أحسنتَ أيها الطائي،
    مميز بطرحك، دمتَ متحرشاً بالظلام حتى ينجلي
    بنت_الضوء_أحمد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    بنت أحمد

    ألم يسأموا الهرولة إلى حيث الظلام
    ألم يسأموا الهرب من النور
    ما أتعسهم

    أشكر حضورك ومشاركتك أيتها الأخت الكريمة

    دمتِ .. ضوءاً ...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    ولم أر لي بأرض مستقرا .. !
    الردود
    942
    الطائي ..

    للأسف !

    أرى " هنا " وهناك من يظن أن التمرد والسعي إلى الظلام تجديدا وإبداعا ..

    ولا غرابة .. فهناك من لازمته عقدة النقص ..

    فهو ينظر " إليهم " أمثلة تحتذي وتتبع ..

    بئس التابع والمتبوع ..

    وخاب أدبا بلا أدب ..

    شكري لك على قدر محبتي لك ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    بوح القلم

    أُؤَمِّنُ على كلّ كلمة باح بها قلمك الحبيب هنا
    قلمٌ مترعٌ وعياً ومتدفق جمالاً .. كم أحبّ هذا القلم

    أخي ..
    لا أدري لماذا أحسّ بأنني قريبٌ منك !!
    تُرى .. هل تعارفت أرواحنا فأْتَلَفَتْ ؟!

    دمتَ أخاً يجمعني به حبٌّ سامٍ لا تزلّف فيه ولا تملّق .. حبّ في الله .. وحسب

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    عنق الزجـاجة
    الردود
    619

    Thumbs up بوركـ بكـ وبقلمكـ

    أخي الفاضل .. الطائي

    موضوعكـ قيم أعجبني كثيراً ، ولعلك طرحت فيه بعضاً من التساؤلات التي دائماً ما تناوشني عند قراءة بعض الروايات العربية التي أحاول البحث فيها عن قيمةٍ ومعنى وعن لغةٍ أدبيةٍ راقية.

    هذا الموضوع الجميل لا يستحق المرور به دونما إضافة تسمو لمقامه

    لذا سأعـود .. إذا كان في العمر بقية

    لكـ تحية بحجم كرمكـ

    وفقك الله في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

    دمت أخاً لأختكـ

    أختكم في الله
    الـروح


    كسرٌ مُضاعف
    .
    .
    يااالله رحمتكـّ



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    روح البنفسج

    بانتظار نِثار العطر عند عودتك
    يا (أختاه) ...

    في حفظ الله ورعايته ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    روابي نجد
    الردود
    30
    بإختصار القلم أمانه ....
    شكرا لك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    عاشق الرياض

    أيها القادم من روابي نجد العروبة
    أحييك ، فقد قلت فأجدت وأفدت

    (القلم أمانة) فياليت قومي يعلمون
    بأنهم عن تلك الأمانة سيسألون

    أكرر لك التحية والشكر أخي الكريم ...

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    24
    المبدع / الطائي
    الموضوع أكبر بكثيير أتمنى أن يقف الكتاب عند حد هذه الكلمه فقط
    المشكله ان بعض الكتاب لايعنون ولايفهمون معنى مايكتبون
    أذكر في لقاء تلفزيوني سأل المذيع الضيف عن قصده بهذه الكلمه في مقالته
    صدقني لم يعرف ماذا يقول أو حتى متى كتبها ..

    حفظك الله ..وقلمك..
    مع التحيه..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    سارة

    أهلاً بك أيتها الأخت الكريمة

    نعم ، الموضوع لا يقتصر على هذه الكلمة فقط
    فكتاباتهم تطفح بما يؤذي العين والقلب
    وكما تفضلتِ ؛ فهم لا يفقهون كثيراً مما يقولون
    إنْ هو إلا التقليد الأعمى والمُجاراة الجوفاء
    وسبحان الله ، هم مثقفون مطلعون لا ينقصهم الفهم
    ولكن كما قال - عزّ من قائل - : (... فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)
    نعوذ بالله من عمى البصيرة ، ومرض القلب

    أكرر الترحيب ، وأزجي لك جزيل الشكر أيتها الأخت الفاضلة على تفضلك
    بهذه المشاركة القيّمة

    دمتِ في حفظ الله ...

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    30
    جزاك الله خير يالطائي

    لك ودي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    عنق الزجـاجة
    الردود
    619

    Thumbs up السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثيرة هي الكلمات التي نراها تغزو الكتب والروايات العربية التي نقرؤها والتي لا تمت لنا " كمسلمين " بصلة بل هي من عمق الفكر الغربي الخاوي روحياً
    لا أدري هل أدهش عند قراءتي لروايةٍ تتحدث عن الواقع العربي بكل صدق ، وأرى بها بعض الكلمات الغريبة والتي ما تكون أقرب إلى الشرك بالله وبكل المسلمات التي نعتقد ونؤمن بها ، وكأن الكاتب يضرب بكل معتقداتنا عرض الحائط ، وعندما يسأل عن ما أقترفه فكره قبل قلمه يتنزه عن الشرك بالله في كتابته ناسباً تلك الشطحات إلى الإبداع ، وكأن الإبداع أصبح دخيلاً علينا من حيث لا ندري إذا كانت هذه هي سمته ومفرداته التي يتذرع بها الكتاب اللذين ينسب لهم الإبداع ويكرمون دوماً من الهيئات الثقافية في بلدانهم ومن بلدان الغرب أيضاً وكيف لا وهم يتحدثون عن عبثية الحياة ، وسخرية القدر وما إلا ذلك .
    تكمن الغرابة أن أغلب هؤلاء " المبدعين " ينشأون في بيئاتٍ طيبة لا خلل بها من الناحية العقدية ، حتى يتدرجوا في التعليم وتتقلب الكتب بين أيديهم ويبهرون بحضارةٍ دون أخرى ، ويبدؤا التأثر بفكرٍ دون آخر دون النظر إلى سلبياته ، فيصبحوا بعد فترةٍ زمنية من أهم المبدعين في عالمنا العربي ، وتصبح رواياتهم ، كتبهم ، دواوينهم الشعرية الأكثر مبيعاً بين عامة القراء بعد أن يتم مدحها من قبل النقّاد.


    والأكثر غرابة أن بعض الروايات الأجنبية تكون قابلة للقراءة تجذبك بتسلسل الأحداث فيها وعدم إعتمادها على الإثارة اللاأخلاقية والتعدي على المعتقدات بين طياتها مرتكزةُ على احترام الكاتب للقراء ورغبتهم في إبداع أدبي حقيقي يعتمد على فكرة ولغة راقية على عكس بعض الروايات العربية التي لبست غير ثوبها وجاءت في وريقاتٍ علاها عفن فكري ، لغوي و أدبي شامل .

    أخي الفاضل .. الطائي

    ليست هي كلمة خبيثة بل كلمات ، ناهيك عن الفكر المسيطر على بعض الأدباء الذي يشطحون به بعيداً فيوردون به أنفسهم موارد الهلاك في الدنيا والآخرة إذا لم يعودوا إلى الحق ويبتعدوا عن الباطل التي حلا في أعينهم وتمثل لهم بكلمة الإبداع وحرية المبدع في كتاباته ، وحريٌ بهم أن يتذكروا أن القلم أمانه في يد صاحبه يسأل عنها يوم الحساب.

    جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع القيم ، ووفقك الله في الدارين ، وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه


    المعذرة على التأخير

    دمت أخاً لأختكـ

    أختكم في الله
    الـروح


    كسرٌ مُضاعف
    .
    .
    يااالله رحمتكـّ



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في ثنايا قلوب الاطفال
    الردود
    43
    فعلا الموضوع شدني لأنه يتطرق لاعماق ديننا ...للأسف الساحة تزخر بهؤلاء الحثالة ...امثال تركي الحمد هداه الله.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •