Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 96
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080

    حوار هادئ جداً مع الشيعة ؟!!

    الشيعة وبالذات - الإثناعشرية - هي كبرى الفرق المفترقة عن الأمة على الإطلاق، وأكثرها تأثيراً والتصاقاً في مجريات أحداثها .
    ما كيفية الالتصاق - هذه - ؟!!

    لا تسألني
    وتعد الشيعة أحد أقدم الفرق المفترقة عن الأمة إن لم تكن أولها فهي ثانيها لا شك بعد الخوارج .
    والحوار مع الشيعة أحسب أنه لا بد له من مرجعية إحتكامية ، وإلا فإن هذا الكلام ما هو إلا هواء في فضاء !!

    ولنبحث وليبحث معي الإخوة عن مرجعية تحاكمية نرجع إليها عند الخلاف .. ولنبدأ سوياً من الأصغر إلى الأكبر : -

    ( التاريخ )

    يعول الشيعة على الحدث التاريخي كثيراً في تأصيل المعتقد ، بعكس السنة الذين يجعلون التاريخ شاهداً لا مقعداً لقواعد الدين وأحكام المعتقد . فالشيعة مثلاً يأخذون الحادثة التاريخية ، ثم يلقون بها أمام أحد آياتهم حيث يتولى مشكوراً - بالنسبة لهم - أمر تفسير هذا النص التاريخي ،ومن ثم تقعيد الأحكام عليه .
    وبصرف النظر عن هذا النوع الغريب في تأسييس الدين وتقعيده ، إلا أني أستطيع القول بأن هذا المرجع - التاريخ - لا يحسن الإكثار من التعويل عليه ، فالأخبار الشيعية مختلفة عن الأخبار السنية بكثير .
    اذن لنترك هذا العضو ولنذهب إلى ما هو أعلى منه في مسائل الاحتكام ، ولتكن السنة .
    ( السنة )
    وهذه الأخرى ليست بأقرب حالٍ من سابقتها في أمور الإحتكام ، فإذا كنا نتفق على حقيقة بعض الأحداث التاريخية ونختلف في تفسيرها، فإنا مع السنة نختلف اختلافاً جذرياً تاماً ، فالكليني - مثلاً - لن يلتقي بالبخاري مطلقاً !!
    وما يرويه (الكافي ) لن تجده في (البخاري) !!
    ومن السذاجة من قبل الطرفين - السني ، الشيعي - أن يستدل أحدهما بحديث هذا أو ذاك ، هذا إذا ما أضفنا غلو الشيعة في أئمتهم ، وكون أحاديث آل البيت أكثر من حديث رب البيت - محمد عليه الصلاة والسلام - وهذا من المفارقات العجيبة !!
    فأنت تحب آل فلان لأنهم من فلان ،لكنك تتحدث عنهم أكثر من حديثك عمن أحببت !!
    إذن حتى السنة ليست مرجعية احتكامية لدى الطرفين ، فالأحاديث عنها ليست هي الأحاديث هناك !!
    مالعمل ؟!!
    ماذا نفعل ؟!!
    جئنا إلى مربط الفرس ، وحِمى الفكرة ، ولباب مقصدها : -
    ( القران الكريم )
    القول الفصل ،والكلام المعجز ،والكمال المطلق ،كلام الرحيم المنان ( القران ) .
    وهنا لن يسع الشيعة إلا أحد أمرين لا ثالث لهما أبداً : -
    1/ إما أن يؤمنوا بهذا القران على أنه كلام الله المنزل على محمد عليه الصلاة والسلام ، وهذا سيقودهم إلى السوأة التي منها يفرون ، وهي الإعتراف بفضل الصحابة رضوان الله عليهم ، وإقفال باب شتمهم ولعنهم - رضوان الله عليهم - ، حيث أن في القران ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذا يبايعونك تحت الشجرة ) !!
    ومعلوم أن أبا بكر وعمر وغيرهم من السادة الصحابة كثير قد بايعوا تحت الشجرة تلك !!!
    وفي القران ( ‏إِلاّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا )
    وفي القران: ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما )
    وفي القران : (‏النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )
    وفي القران : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم )
    وفي القران : (والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم )
    2 / أما الحالة الثانية والتي لن تكون في صالحهم إطلاقا ً ، وهي : أن ينكروا هذا القران - وهذا ما هم عليه - وأن يؤمنوا بقالة أحد آياتهم في كتاب له أسماه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب ) !!
    وفي هذه الحالة سنطالبهم بما طالب الله سبحانه بهم أسلافهم من مشركي قريش حيث (فأتوا بسورةٍ من مثله ) !!
    ولذا فإننا نطلب من عامة الشيعة بأن توجهوا إلى آيات ( الله ) عندهم وأن يطالبوهم بأن يؤلفوا آية واحدة مثل هذا القران !!
    فهل سيستطيع - لا أقول الشيعة - بل أهل الأرض والسماء أن يأتوا بآية مثل هذا القران ؟!!
    هنا أقذف بالكرة في ملعب الشيعة عموماً : فإما أن تعترفوا بالقران وهو ماسيلزمكم الإعتراف بـ ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة ) !!
    وإما أن تقولوا بتحريفه - والعياذ بالله - وهنا نطلب منكم أن تأتوا بآية ( فقط ) تشابه محكمه _ وهذه التي لا تطيقون _ !!
    بقي لدي سؤالان ألحّا علي كثيراً .. الأول: - هل التقية من جميل الأخلاق ، فضلا عن أن تكون من صميم العقيدة - بل تسعة أعشار الدين كما عندهم - ؟!!
    والثاني : - إذا كان الصحابة قد ارتدوا عن الإسلام ما عدا 4 أو 7 على اختلاف في اساطيرهم ، فالسؤال : لماذا لم يقضِ هؤلاء المرتدون على هؤلاء الأربعة أو السبعة ؟!! وبذلك تنتهي المشكلة من اصلها ، مع العلم بأن هؤلاء المرتدين - بزعمهم - قد حاربوا الردة في أنحاء الجزيرة العربية ، وفني معظم قراء الصحابة في قتال المرتدين !!
    أما بقية المسائل العالقة بيننا فلعلي أعود لها فيما بعد .

    ممتعض .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    ايها الرائع

    سلام من لله عليك

    كم هو مثمر مثل هذا الطرح بعيد عن التشنج والسيئ من القول

    دمت كما عهدتك

    أخوك
    سلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,784

    Thumbs up



    أخي الكريم ..

    طرح هاديء هادف ....ولعلنا ما نحتاجه هنا ..وسأبدأ بنفسي ...

    ولي مداخلة قصيرة ...


    2 / أما الحالة الثانية والتي لن تكون في صالحهم إطلاقا ً ، وهي : أن ينكروا هذا القران - وهذا ما هم عليه - وأن يؤمنوا بقالة أحد آياتهم في كتاب له أسماه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب ) !!
    وفي هذه الحالة سنطالبهم بما طالب الله سبحانه بهم أسلافهم من مشركي قريش حيث (فأتوا بسورة من مثله)
    --------------------------------------
    الرافضة (فضحهم الله)..يدعون بوجود تكملة للقرأن
    وهي قرأن فاطمة (رضي الله عنها).. ولكن هذا القرأن مخفي..!!
    وسيظهر بحسب إدعائهم .. مع المهدي المنتظر ...


    لدي سؤالان ألحّا علي كثيراً .. الأول: - هل التقية من جميل الأخلاق ، فضلا عن أن تكون من صميم العقيدة - بل تسعة أعشار الدين كما عندهم - ؟!
    ------------------------------------------
    التقية ..( أو بالأحرى النفاق ).. هي الأساس في تعاملاتهم مع الغير ..وفي رأي انها رحمة لهم ..!! لأنهم لو أظهروا حقيقة ما تكنه
    نفوسهم من حقد .. وما تختزنه قلوبهم من ضغينة ..!! لما استطاعوا
    العيش بيننا .. ولم يصلوا وهم الأقلية هنا ..إلى ماهم عليه الآن ..

    أخي .. استعراض جيد ..وتساؤلات في محلها ...

    تحياتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    59

    دعنا إذاً نتفق على آلية الحوار

    نعم ..
    الرأي الآخر يعني الرأي المخالف لرأيك كلاً أو بعضاً في علاج المشكلة ومواجهة الموقف .. وضرورة كوننا معه منفتحين واضحة من خلال إدراكنا أن من الأمور التي بإمكانها تعطيل برامجنا هي عدم القدرة في التعاطي مع الآراء المختلفة داخل حركة المجتمع .. الاختلاف في الرأي لا سبيل لإنهائه إلا باللجوء للأساليب الدكتاتورية .. وتسليط فرد أو جهة معينة على سائر الأفراد والجهات.. ويصاحب مثل هذا التسليط والتسلّط القمع..
    إذن: حينما يكون الحديث عن اختلاف الرأي يجب أن نركز دائماً على كيفية التعايش مع هذا الاختلاف لا إنهائه .. لأنه لا سبيل لإنهائه إلا بالقمع .. نعم حينما نجمد العقل .. ونوقف الحوار فإننا بذلك نطلق العنان للعنف والتطرف ..

    قد يكون منشأ الاختلاف مع الأطراف الأخرى هو منشأ ذاتي لعقد نفسية في ذات الشخص .. فهو لا يعترف إلا برأيه .. ولا يرى صوابية إلا لرأيه .. أما الآخرون فآراؤهم خاطئة .. وتفكيرهم ناقص منحرف ضال .. هذا النوع من الناس لا يتحرك في النهاية إلا لأجل تأمين مصلحته الشخصية .. سواءً كانت هذه المصلحة معنوية .. كأن يريد الشهرة أو المكانة ..أو كانت المصلحة مادية تعود عليه في نهاية المطاف بالمنفعة المادية..

    وقد يكون منشأ الاختلاف هي الرؤية الطائفية والتفكير الفئوي .. فهذا النوع من الناس لا يسمع إلا ما تطرحه الفئة أو الجماعة الفلانية .. ولا يرى ولا يعتقد إلا من خلال أجندة الحزب .. أو عباءة العشيرة .. أو الطائفة .. وبالتالي فهو يقف ضد كل مشروع لم ينطلق من عشيرته أو طائفته ..وهذا النوع أيضاً يرفض أي رأي وإن كان صواباً .. لأنه لم تطرحه الفئة أو الجماعة التي ينتمي إليها .. طبعاً هذا التفكير منشؤه حزبي فئوي .. وأيضاً يسعى فقط للمصلحة الطائفية الفئوية فقط ..

    كذلك قد يكون منشأ الاختلاف هو الجهل ..وأقصد به الجهل المركب حيث أنه يجهل أنه جاهل .. فيتمسك برأيه .. ويتعصب لموقفه .. ويعتقد جازماً أن موقفه ورأيه هو الصائب.. أو يكون منشأ الاختلاف هو التقليد الأعمى للغير .. فيتمسك ويقلد قول الآخرين دون فحص ودون دراسة أو تدقيق .. كما قالت الأمم الكافرة وكما هي لغتها التي حكاها الله سبحانه عنها:
    (إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ)(الزخرف: 23)
    هذا النوع قد يتحرك وهو يعتقد أنه يحقق المصلحة الإسلامية العليا.. وفي الحقيقة أنه لا يحقق إلا المصلحة التي رسمتها له الجماعة التي يقلدها أو يتبعها.. وفي الغالب فإن التقليد الأعمى لا يحقق إلا مصالح الغير..

    إذًا دعونا نبتعد عن الصراخ واللغو .. التكفير و الصياح و الجعجعة سلاح الضعيف .. فلنبتعد عن التطرف والتعصب .. ومثلنا في ذلك الرسول الأعظم القدوة والأسوة عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام الذي خاطب الكفار- رغم إنه على الحق ولا يشك في نفسه ورسالته .. خاطبهم كما حكى الله سبحانه عنه بقوله:
    (وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (سـبأ:24)
    فليس هناك قضية مقدسة لا تسمح بالمناقشة .. وأقصد المناقشة العلمية وليس الغوغائية التي لا تحترم ولا تلتزم بآداب الحوار..

    اذاً دعونا نتفق هنا على آلية الحوار لبيان مستند الشيعة الامامية في الرد على شبهات المسائل .. وهي اعتماد الأدلة القاطعة من كتاب الله و كتب علماء أهل السنة طريقةً لحل الخلاف و منهجاً لبيان الحقيقة...

    _______________________
    يخـاطبهم رسـول الله
    والأكبـاد ملتـاعة
    وفي أعنـاقهم مــا زال
    عـهـد الله والطــاعة
    يقول وحولـه الأصحــاب
    بـيـني والردى ســاعة
    بقرطــاسٍ أمدوني
    أدون فيه إشعـاعة
    كتـاباً يجتلي الظلمــات
    حتى مطلع الســاعة
    ويقطع للظـلال يـداً
    إذا مـدّ الهدى بــاعه
    فكــان جـوابهم كالسـهم
    يحمـل فيـه أوجاعه
    بقولٍ كـادت الأرضـون
    منـهُ تخـرّ مُرتـاعة
    رســول الله يـهجـرُ
    قـالها جـهـراً وما راعه
    رســول الله يـهـجرُ
    قيلة .. للقـلب قـطّـاعة
    .. ..


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    59

    Lightbulb مسألة تحريف القرآن الكريم

    بدايةً .. الشيعة الامامية لا تعتقد بوجود كتاب صحيح من أوله إلى آخره غير القرآن المجيد .. وهذا من مختصّات الشيعة .. حيث كلّ كتاب سوى القرآن تجري الشيعة عليه قواعد الجرح والتعديل والمباني الرجالية .. فما كان سنده صحيحاً عملت به .. وما كان سنده ضعيفاً لم تعمل به..
    وأمّا بالنسبة إلى مسألة التحريف .. فان البحث عن هذه المسألة ليس بنفع الشيعة ولا بنفع السنة .. لأن النتيجة تؤدّي الى تضعيف القرآن والمستفيد الوحيد من هذا البحث هو المسيحية واليهود وأعداء الاسلام ..

    وعلى أيّ حال سأكتفي بذكر إشارات في هذا المجال ريثما يتنبّه الغافلون ولا ينسبون إلى الشيعة شيئاً هم أنسب به!!

    أولاً : إنّ القول بالتحريف كان موجوداً عند أعلام أهل السنة .. بل وإنّ أكثر الروايات في هذا الموضوع عاميّة السند ولمعرفة الحال لا بأس بمراجعة كتاب "المصاحف" لابن أبي داود السجستاني وكتاب "الفرقان" لابن الخطيب ..

    ثانياً : إنّ كتاب "فصل الخطاب" للنوري أكثر أحاديثه القريب من الكل من مصادر أهل السنة !!! فلا يكون له دلالة على الشيعة ..

    ثالثاً : نعم .. وإن لم أنكر وجود آراء شاذّة في هذه المسألة لبعض علماء الشيعة ـ كالنوري ـ ولكن هذا لا يعني أن ننسب رأي هذا البعض إلى كلّ الشيعة .. أفهل يعقل أن نعتمد على آراء وأحاديث كتاب "المصاحف" في تبيين وجهة نظر أهل السنة في التحريف ?

    رابعاً : الأحاديث الواردة في مجاميع الشيعة الروائيّة منها ما هو صحيح ومعتبر ومنها غير ذلك .. ومجمل الكلام أنّه لا توجد حتى رواية واحدة معتبرة سنداً لها دلالة واضحة على التحريف .. نعم هناك ما يوهم هذا الأمر .. ولكن مع الإمعان في معناه ومقابلته مع باقي روايات المقام يعطينا الاطمئنان واليقين بعدم حدوث التحريف ..

    _______________________
    يخـاطبهم رسـول الله
    والأكبـاد ملتـاعة
    وفي أعنـاقهم مــا زال
    عـهـد الله والطــاعة
    يقول وحولـه الأصحــاب
    بـيـني والردى ســاعة
    بقرطــاسٍ أمدوني
    أدون فيه إشعـاعة
    كتـاباً يجتلي الظلمــات
    حتى مطلع الســاعة
    ويقطع للظـلال يـداً
    إذا مـدّ الهدى بــاعه
    فكــان جـوابهم كالسـهم
    يحمـل فيـه أوجاعه
    بقولٍ كـادت الأرضـون
    منـهُ تخـرّ مُرتـاعة
    رســول الله يـهجـرُ
    قـالها جـهـراً وما راعه
    رســول الله يـهـجرُ
    قيلة .. للقـلب قـطّـاعة
    .. ..


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    سلام
    سلام الله عليك يا سلام ورحمته وبركاته .

    للمصافح الأول لمسة أو نخسة ، وقد أبى جميل حرفك إلا أن تكون لمسةً حانيةً بليغة .
    لك مني تحية يسبقها ويعقبها سلام .

    أخوك الممتن : - ممتعض .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    عزوف

    مرورك الكريم زادني إصراراً على المواصلة لا العزوف .
    لك مني تحية طيبة هي السلام .

    ممتعض .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    الرافضي
    أولاً أشكر لك تلك المقدمة الطيبة والتي توحي بأنك من طلاب الكلمة السواء .
    نعم نريد كلمةً سواء بيننا وبينكم ، ونريد أن نضع النقاط على الحروف ، وأن يبسط كلٌ منا معتقده قائلاً : هذا ما أؤمن به ولا أبالي !!
    ولتأذن لي أن أمر بكلامك معلقاً : -
    أما مسألة القول بتحريف القران عند أهل السنة فهذا أمر باطل ، بل إن أهل السنة يكفرون من قال بزيادة حرف من القران أو نقصانه لقوله تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) .
    ولعلي أقوم فيما بعد بشرح ما أشكل عليك ، أو ما أُشكِل عليك بمعنى أدق.
    ولكن الذي نحن في صدده هو هذا التناقض العجيب الذي يقوم به أدناكم وأعلاكم ،عوامكم وخواصكم في هذه المسألة .
    فالاظطراب - يا محب الحسين - واضح جداً لكل من كشف الله الغشاوة عن بصيرته .
    لأضرب لك مثالاً : -
    من تتوقع أني سأجيء به لك مثلاً ؟!!
    لن أذهب بعيداً - يامحب الحسين - أنت من سأضرب به - له - مثالاً !!
    النوري الطبرسي -في معتقد مجموعكم -من كبار علمائكم وفضلائكم ، وعقيدة كثيرٍ من الشيعة في آياتهم تختلف عن عقائدنا نحن السنة في علمائنا ، ولن أُفصِل في هذا لأنه ليس بمجالنا ، ولكن ما أنا بصدده أنك حِدت عن الإجابة عن تساؤلاتي السابقة ، ولم تحدد -لا لي ولا لقرائك- ماقولك في القران ؟!!
    إن كان هو كلام الله المنزل الغير محرف فسيلزمك فيه ومنه ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة )
    وسيلزمك الترضي عن عائشة وحفصة وسائر أمهات المؤمنين كما في (‏النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )
    وليس هذا فقط ما ستلتزم به إن آمنت بالقرآن !! ( مافرطنا في الكتاب من شئ) !!
    فهناك أمر آخر سيهدم أساس المعتقد الشيعي من أساسه !!
    ما هو ؟!!
    نعم - أحسنت - إنها الإمامة العظمى !!
    إذ كيف تأتي التصاريح العظام فيما ألفه علماؤكم في هذا الجانب من مجلدات عظام ، ولا يأتي لها ذكر في القران ؟!!!
    فلو ألقينا نظرة عابرة على عمدة كتبكم على الإطلاق ( الكافي) ، أقول لو ألقينا نظرة على عناوين أبواب الكتاب لا على متنه ولا شروحه لهالنا ماسنرى !!
    خذ عندك إسم هذا الباب وكفي : - ( الأئمة يعلمون ما كان ومايكون ولا يخفى عليهم شئ ) !!
    هل أزيدك ؟!!
    خذ واحداً آخر لا بأس من الإستزادة فهذا باب آخر يقول : ( الأئمة يعلمون متى يموتون ولا يموتون إلا باختيار منهم ) !!!
    ماهذا ؟!! كيف يملكون علم الغيب ، ولا يمن عليهم عالم الغيب بذكر حقهم في الإمامة في كتابه ؟!!
    إذن إما أن تؤمنوا بالقران وهذا سيفتح عليكم باباً واسعاً لا يمكن غلقه أبداً حتى تؤمنوا بما نؤمن به نحن !!
    وإما أن تقولوا بتحريفه وهنا سنتحدى علماءكم بتحدي الله سبحانه لأسلافكم في قوله ( فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين ) !!
    لا زلت أنتظر إجابتك على هذه الفقرة بالذات ، فإن آمنت بما آمنا به فالحمد لله ، وإن إرتايت رأي (النوري الطبرسي ) فإن أهل السنة سيقوموا بتزويدك بعدد لا بأس به من المصاحف ، لتقدمها بدورك إلى أعظم حججكم وآياتكم في هذا الزمان لكي يأتوا بآية( فقط ) من مثل هذا القران - وإن كنت أنصحك ألا تفعل ولا يفعلوا - !!لأن تجربة (مسيلمة الكذاب) مع القران كانت قاسية بعض الشئ ،فقد جعلته أضحوكة هو وقرانه إلى يومنا هذا !!
    ماذا قلت ؟!! وأي الفريقين اخترت ؟!
    ننتظر إجابتك بفارغ من الصبر .
    الأستاذ الرافضي .. خذ هذه الكليمات من قلبي إلى ناظريك مباشرةً دون وسيط ولا شفيع يطاع فأقول لك ولغيرك من هؤلاء العاطفيين ذوي الحب الجارف لآل البيت سلام الله عليهم ما يلي : -
    يا - محب الحسين - إن هناك أيدٍ خفية صرفت وحرفت التشيع الحق عن مساره الصحيح لأغراض خاصة ومصالح دنيوية فئوية ، فلو ألقى النواصب - لا أقول محبي الحسين - نظرةً خاطفة على بعض ما رمى به متطفلوا الحب الشيعي آل البيت الكرام لهالهم هذا واستبشعوه واستعيبوه، فكيف بمن شرب حب (الحسين سلام الله عليه) منذ نعومة أظفاره أن يرضى بمثل ماابتلي به الحسين وآل البيت عموماً من كذب صراح عليهم هم براء إي والله براء إي والله براءٌ منه !!
    إن بوذا وزرادشت لم ينقل عن أحدهما القول بإتيان المرأة في ( ... ) !!
    فكيف يأتي عن آل البيت الأطهار سلام الله عليهم مثل هذا القول ؟!!
    إن المرأة الشيعية امتهنت امتهاناً ما بعده امتهان بسبب من حرّف مسار التشيع عن أصله إلى مأربه الخاص وشهوته الدنيئة ،وكل هذا بإسم الحسين عليه سلام الله ، خذ هذا النص : -
    جاء في الفروع 2/42 والتهذيب 2/186 أن عبدالله بن عمير قال لأبي جعفر رحمه الله تعالى ( يسرك وبناتك وأخواتك وبنات عمك يفعلن ؟ - أي يتمتعن - فأعرض عنه أبو جعفر حين ذكر نساءه وبنات عمه ) !!!!
    أيرضى الحسين لشيعته الخَبث ولا يرضاه لأهل بيته ؟!!
    وجاء في الاستبصار 3/136 أن أبا جعفر رحمه الله تعالى قيل له : ( الرجل يحل لأخيه فرج جاريته ؟!! قال : نعم لا بأس له ما أحل له منها ) !!
    إن أبا جعفر أنزه وأعلى شأناً من أن يقول بهذا !!
    إني لأسأل أهل النزاهة من كل الأديان أن يفتوني في هذا النص الشيعي : - ( عن عبدالله بن ابي اليعفور قال : سألت أبا عبدالله عليه السلام عن الرجل يأتي المرأة من دبرها فقال : لا بأس إذا رضيت ) . الاستبصار 3/243!!!
    إني وسائر أهل النزاهة من أهل الملل كلها لنجأر إلى الله ببراءة أبي عبدالله من هذا القول !!
    ومن المصائب والمصائب جمه ، أن يتهم وأن يقال عن ذي الفقار علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه جباااان - ليتها من النواصب - بل ممن زعم تشيعه وتوليه!!
    جاء في فروع الكافي 2/141 ( لما زوج أمير المؤمنين عليه السلام ابنته أم كلثوم من عمر بن الخطاب نقل أبو جعفر الكليني عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال في ذلك الزواج : _ ( إن ذلك فرج غصبناه ) !!
    هل يعقل يا من أحب الحسين الشهيد السبط أن يصدر عمن أحببت هذا الكلام !!
    إن هذا الكلام من أقله ما يلي : -
    1/ اتهام علي رضي الله عنه وسلام الله عليه بالجبن والخور ، فهو يقدم أم كلثوم لأعدى أعدائه يصب منها كيف يشاء ، وما ذاك إلا دلالة الجبن - حاشا سيدي علي - والذلة !!
    أيقال هذا عن حيدرة ؟!!
    2/ هل كان زواجاً أم اغتصاباً ليقول عنه أبو عبدالله ( ذلك فرج غصبناه ) !!
    3/ هل يعقل من أبي عبدالله أن يتحدث عن أخته وحفيدة محمد عليه الصلاة والسلام بهذا اللفظ ( فرج ) ثم هو ( غصبناه ) !!

    يا من أحب الحسين حنانيك فبعض الشر أهون من بعض !!
    يا من أحب الحسين لو قيل عن بوذا أو زرادشت ما قيل في حق آل البيت الكرام لتوجسنا خيفةً أن يكذب عليهم فكيف بمن دماء محمد عليه الصلاة والسلام تجري في عروقهم ؟!!
    يا من أحب الحسين لقد أسأت إلى الحسين دون أن تدري ومن الحب ماقتل !!
    يا من أحب الحسين أعد النظر واقرأ - لا أقول كتبنا - بل كتب من زعم للناس حب الحسين وهو آخذ أموالهم بإسم خمسه ، وفروجهم بإسم متعته !!!
    لقد استغل علماء الشيعة هذا الحب الجارف للشيعة لآل البيت فأكلوا أموال الناس بالباطل ، واستحلوا معه العرض ، وقبله الدين ، وكل ذلك بإسم أطهر الناس ( آل البيت ) !!

    أشعر بأني قد أطلت ولكن سأتلوا عليك يا أستاذ (الرافضي ) هذا النص والذي هو لأعدى أعداء الشيعة - كما أوهم علماء الشيعة أتباعهم - أعني ابن تيمية ، اقرأ هذا النص واحكم أي الفريقين وسط يقول شيخ الإسلام رحمه الله تعالى ما نصه : - (ويحبون أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم– ويتولونهم ، ويحفظون فيهم وصية رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - حيث قال يوم غدير خم : " أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي " وقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أيضاً للعباس عمه وقد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفوا بني هاشم : " والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي "، وقال : " إن الله اصطفى بني إسماعيل واصطفى من بني إسماعيل كنانة واصطفى من كنانة قريشاً واصطفى من قريش بني هاشم ، واصطفاني من بني هاشم )).هـ
    هذا كلام بن تيمية الذي لم يسلم من ألسنة علماء الشيعة ، ولكن إذا كان من أحبوهم - آل البيت - لم يسلموا من الأذى ،فكيف بمن أبغضوا ؟!!

    ختاماً لا زلت أود إجابةً كافيةً شافية عن القران الكريم .

    وتقبل تحية من لا يرجو لك إلا خيراً .
    ممتعض .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    وجدت هذا النص لابن تيمية فأحببت اضافته إن أذنتم :"وأما من قتل الحسين ، أو أعان على قتله ، أو رضي بذلك ، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى 4/ 487


    حب التناهي شطط *** خير الأمور الوسط .

    ممتعض .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    وهذا رابط فيه خير للشيخ الدريويش القاضي في محكمة القطيف : -
    http://www.albrhan.com/arabic/books/rohma/index.html

    وهذا موقع البرهان وفيه خير كثير : -
    http://www.albrhan.com/
    وهنا مجموعة من المواقع التي تبحث في التعاطي مع الشأن الشيعي : -
    http://sultan.org/shia.html

    ممتعض .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في ارض اهل السنه والجماعه
    الردود
    1,435
    أخي ممتعض

    جاء في القرأن وصف لبعض البشر
    قال الله تعلى في سورة البقره
    ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم) 7
    ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون ) 10
    وسورة ال عمران
    ( وليعلم الذين نافقوا وقيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله أو ادفعوا قالوا لو نعلم قتالا لاتبعناكم هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون ) 167
    وسورة المائدة
    ( فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين ) 13

    وادعوا الله ان يوفقك لما فيه رضاه
    اخيك ومحبك في الله ابو عبد الله

    تم التعديل نزول عند رغبة أخي ممتعض

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    اخي الرافضي ..اخي متعض
    اولا اشكر لكم حواركم الذي يفيد الجميع
    واتمنى ان يبقى على هذا المستوى من الرقي والمعرفة
    الف شكر اخي متعض وكم اسعد عندما اجد مثلك من يمسك زمام الحوار والمبادرة
    نحن بحاجة الى امثالك..
    بارك الله بك وزادك من نوره وعلمه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    59

    Lightbulb

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
    سأحاول تدريجياً الاجابة على الشبهات والمسائل التي أثرتها .. وبشكل منفصل واعذرني اذا تأخرت بالرد لضيق الوقت .. والعذر عند كرام القوم مقبول

    مسألة تحريف القرآن الكريم:
    كما قلنا لكم (راجع ردي السابق) : لا أنكر وجود أحاديث في مصادر الشيعة تدل على التحريف .. كما لا أنكر وجود قائلين بالتحريف.. ولكن في مقابل هذا توجد أحاديث أخرى كثيرة عند أهل السنة في التحريف وقائلين منهم به .. ولكن الرأي الصحيح والمتبع هو ما عليه الأعم الأغلب من علماء الشيعة قديما وحديثاً من القول بعدم التحريف .. وكذلك هو عند أهل السنة .. فهدفنا هو الدفاع عن القرآن .. وإن كان أهل السنة يطعنون بالتشيع في هذه المسألة .. مع وجود التحريف في أمهات صحاحهم أكثر بكثير مما هو عندنا .. كما أن كتاب المصاحب للسجستاني وكتاب الفرقان لابن الخطيب من كتب أهل السنة الذين أثبتوا التحريف فيها .. وعلى كل حال فالبحث في هذه المسألة ليس في نفع المسلمين.. لأن المسلمين شيعةً وسنةً في عصرنا الحاضر متفقون على عدم التحريف.. والمنتفع الأول والأخير من طرح هذه المسألة هم أعداء الإسلام والقرآن.. بالاخّص أعداء الدين المحمّدي المتلبّسين باسم الإسلام!!


    مسألة عدالة الصحابة:

    أنقل لكم هنا مداخلة سابقة تناسب المقام:

    أرسلت بداية بواسطة الرافضي

    نعم..
    مسألة الصحابة ودرجة عدالتهم هي من أكبر المسائل المختلف عليها بين أهل السنة والشيعة .. ومن أكثرها حساسية .. فأهل السنة يرون أن الصحابة جميعهم عدولا لا يطرق إليهم الجرح .. ولا يجوز نقدهم أو الشك فيما يروونه من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله .. وهم بذلك يلتزمون بكل ما رواه الصحابي .
    والصحابي عند أهل السنة - كما ذكر النووي في مقدمة شرحه على صحيح مسلم - هو : " كل مسلم رأى رسول الله ولو لحظة .. وهذا هو الصحيح في حده ، وهو مذهب ابن حنبل والبخاري في صحيحه والمحدثين كافة " .

    وأما الشيعة الاثنى عشرية فإنهم يرون أن الصحابة لم يكونوا على درجة واحدة من العدالة .. وهم معرضون للجرح والنقد مستندين في ذلك إلى أدلة دامغة من الكتاب الكريم والسنة المطهرة .. وأما ما يفترى به على الشيعة بأنهم يكفرون جميع الصحابة بالإضافة إلى سبهم ولعنهم ما هو إلا كذب صارخ .. فنقد الصحابي لا يعني تكفيرا له كما يشيع بعض السخفاء .. وإذا كان ذلك النقد مبني على الأدلة المقنعة .. فلماذا الغضب وكل هذه الضجة ؟

    ففي الصحابة من أخبر الرسول صلى الله عليه وآله بردتهم بعد وفاته .. ومن ثم هلاكهم يوم القيامة من خلال الحديث التالي الذي أخرجه البخاري في صحيحه بسنده عن سهل بن سعد قال : " سمعت النبي ( ص ) يقول : أنا فرطكم على الحوض من ورده شرب منه ، ومن شرب منه لم يظمأ بعده أبدا ، ليرد علي أقوام أعرفهم ويعرفوني ثم يحال بيني وبينهم . قال : لسمعته يزيد فيه ، قال : إنهم مني ، فيقال : إنك لا تدري ما بدلوا بعدك ، فأقول : سحقا سحقا لمن بدل بعدي "
    ( صحيح البخاري ج 9 ص 144 كتاب الفتن باب واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة ) .

    نعم .. ففي الصحابة مؤمنين أثنى الله عليهم في القرآن الكريم بقوله : ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة . . . ) ( الفتح الآية 18 )
    نعم .. إن الله تعالى قد خص الثناء بالمؤمنين فقط ممن حضروا بيعة الشجرة .. ولم تشمل المنافقين الذين حضروها مثل عبد الله بن أبي وأوس بن خولى .. فلا دلالة للآية على كل من بايع .. ولا تدل على حسن خاتمة أمر جميع المبايعين المؤمنين .. فالآية لا تدل على أكثر أن الله تعالى رضي عنهم بيعتهم هذه - أي قبلها منهم - ويثيبهم عليها .. فرضى الله عن أهل هذه البيعة ليس مستلزما لرضاه عنهم إلى الأبد .. والدليل على ذلك قوله تعالى بشأنهم : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله * يد الله فوق أيديهم * فمن نكث فإنما ينكث على نفسه * ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما ) ( الفتح الآية 10) .. فلو لم يجز أن يكون من المبايعين من ينكث بيعته وكان رضا الله عنهم إلى الأبد ، لما كانت هناك فائدة لقوله تعالى : ( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ) !!
    وفي الصحابة من أخبر الله عنهم بكتابه العزيز : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) .. حيث نزلت هذه الآية في الصحابة الذين تركوا الرسول صلى الله عليه وآله وهو يخطب يوم الجمعة عندما سمعوا بقافلة قدمت من الشام .. ولم يبق معه منهم سوى اثني عشر رجلا فقط من كل تلك الآلاف من الصحابة .. فعن جابر بن عبد الله قال : " أقبلت عير يوم الجمعة ونحن مع النبي ( ص ) فثار الناس إلا اثنى عشر رجلا فأنزل الله : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 391 كتاب التفسير ) ..
    وفي رواية أخرى قال : " بينما نحن نصلي مع النبي ( ص ) إذ أقبلت عير تحمل طعاما فالتفتوا إليها حتى ما بقي مع النبي ( ص ) إلا اثنى عشر رجلا فنزلت هذه الآية : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 28 كتاب الإيمان ) ..
    وهكذا .. فإن الروايات السابقة والتي تجعل عدالة الكثير من الصحابة محل نظر وتأمل إنما هي في غالبها بشأن من طالت صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله .. فما بالك إذن بعدالة من سموا بالصحابة لمجرد رؤيتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله ولو للحظة واحدة ؟؟ ولماذا يا ترى هذه المبالغة ؟؟
    وهل العدالة أو التقوى تكتسب لمجرد رؤية الرسول صلى الله عليه وآله ولو لحظة أم بالطاعة والاقتداء بما أمر به الرسول صلى الله عليه وآله بحسن نية وإخلاص ؟؟

    ولعل هذا التناقض الذي يأباه العقل السليم والفطرة البشرية يتضح بأجلى صورة بتفضيل بعض علماء المسلمين من أهل السنة لمعاوية بن أبي سفيان على الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز لا لشئ إلا لأن معاوية كان صحابي وعمر تابعي .. وذلك بالرغم مما اشتهر به عمر بن عبد العزيز بالتقوى والعدل على عكس معاوية الذي اشتهر بإحداثه الفتنة الكبرى بين المسلمين في صفين وخروجه على أمير المؤمنين علي عليه السلام .. وإضافة لما اشتهر به عمر بن عبد العزيز بأنه الخليفة الراشدي الخامس عند أهل السنة .. وهذا بحد ذاته يدل على عدم رشد معاوية .. وبالتالي عدم لزوم رشد أحد بمجرد صحبته لرسول الله صلى الله عليه وآله ..!!
    نعم ..تقديس أحد أو التبري من أحد لا يكون صحيحاً ما لم تكن هناك قرائن على استحقاق ذلك الشخص منزلة التقديس أو التبري .. والشيعة الإمامية تنتهج منهجاً عقلائياً لايحيد عن الفطرة والوجدان .. وتؤيده أدلة صحيحة صريحة ..
    والإمامية يرفضون التقديس الاعتباطي الذي لا يستند إلى دليل ولا يقره عقل بل يرفضه القرآن الكريم بقوله تعالى (وما يستوي الأعمى والبصير والذين آمنوا وعملوا الصالحات) (غافر : 58) وقوله تعالى : (قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون) (الأنعام : 50) وهكذا نهى الله تعالى عن مساواة المؤمن بالكافر أو بالمنافق .. هذا من جهة .. ومن جهة أخرى فان تقديسنا لصحابي أو عدمه تؤيده سيرته وأحواله إذ ذلك مرهون بالاستقراء التاريخي الذي تفرضه سيرة هذا وأحوال ذاك .. وإذا كنّا نتردد في حديثٍ أو حديثين ونتهمهما بالوضع والكذب .. فلا يمكننا أن نتهم التاريخ كله بالوضع وعدم الصحة .. إذ ذلك إلغاء لكثير من الحقائق واتهام أكثر الأمور بالتشكيك وعدم التصديق ..

    QUOTE]أرسلت بداية بواسطة الرافضي

    ولا يلتبس الأمر على أحد .. ولا يتخيل -بالباطل- أننا ننظر في مداخلتنا هذه الى تخطئة اخواننا من أهل السنة .. وانما نقصد تنوير الأفكار ورفع سوء الفهم بين اخواننا المسلمين عن مذهب الامامية .. وذكر معتمد الشيعة الامامية في مسألة عدالة الصحابة ومجانبتهم لرأي أهل السنة .. وانما أطلقت قلمي بهذا المقدار فقط ..

    فمن المستحسن للأخوة من اهل السنة أن يتأملوا .. لعلهم يرجعون الى أن هذا المقدار من المجانبة والانصراف عن متابعة أهل السنة بالمسألة بمقتضى الأدلة الموجبة لذلك .. لا يشكل منشأ للشقاق والافتراق .. فانما هو اختلاف في فروع التكاليف الفقهية .. ولا علاقة له بأصول الدين .. وإن للاسلام محوراً واحداً وراية واحدة .. وعلى كافة الفرق الاسلامية أن تلتف حولها .. متجنبين سوء الظنون بسائر اخوانهم المسلمين..
    [/QUOTE]

    لي عودة .. بمشيئة الله .. للرد على بقية الشبهات ..
    تحياتي لكم وسلامي

    _______________________
    يخـاطبهم رسـول الله
    والأكبـاد ملتـاعة
    وفي أعنـاقهم مــا زال
    عـهـد الله والطــاعة
    يقول وحولـه الأصحــاب
    بـيـني والردى ســاعة
    بقرطــاسٍ أمدوني
    أدون فيه إشعـاعة
    كتـاباً يجتلي الظلمــات
    حتى مطلع الســاعة
    ويقطع للظـلال يـداً
    إذا مـدّ الهدى بــاعه
    فكــان جـوابهم كالسـهم
    يحمـل فيـه أوجاعه
    بقولٍ كـادت الأرضـون
    منـهُ تخـرّ مُرتـاعة
    رســول الله يـهجـرُ
    قـالها جـهـراً وما راعه
    رســول الله يـهـجرُ
    قيلة .. للقـلب قـطّـاعة
    .. ..


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    المكان
    KSA - jeddah
    الردود
    580
    رأي الرافضة في سيدنا ابو بكر وعمر وعثمان والسيدة عاشة والصحابة وعلماء المسلمين من أهل السنة والجماعة

    http://members.lycos.co.uk/nasb/

    صلاة الروافض وحكم الصلاة خلف أمام سني
    http://www.rafed.net/books/hadith/wa...ail13.html#299

    التقية :
    http://www.rafed.net/books/hadith/wa...ail13.html#299

    السؤال هنا للرافضي هل هذا فعلا معتقد الروافض ؟
    واذا كان الجواب بلا فما هو رأيهم فيما ذكر..
    الم {1} أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ {2} وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ {3} أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ {4} مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {5} وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ {6}‏ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ {7}


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    أخي الرافضي

    ربما أنت تقلل من شأن بعض ما لا يتوافق مع طرحك
    سوف أتي لك بأغلب علماء الشيعة الذين يقولون بالتحريف وجلهم يعتقد هذا
    حتى ينزل كتاب ألفه علي رضي الله عنه .
    ومن قال بتحريف القرأن أو حرف منه كافر بأجماع الامة

    ثم ليتك تأتي لنا بنصوص من الكتابين الذين أستشهدت منهما بوجود بعض السنة الذين يقولون بالتحريف (ارجوا أن لا يكون أختلاف قراءات )
    ولا أدري كيف يفهم بعض العلماء عند الشيعة الأيات إلا بلي عنقها

    أنت أستثنيت أثنان من من بايع تحت الشجرة أريد أن أعلم من هم الذين يستثنون أيضاً منها أرجوا أن لا يكون خير هذه الأمة أبو بكر الذي هو خير من وطأت رجله الأرض بعد الأنبياء والملائكة .
    تقول الأية

    لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة . . . )

    يقول الله تعالي (يا أيها الذين أمنوا أمنوا بالله ورسله )

    مع إيمانهم يطالبهم بالإيمان
    رضي الله عن المؤمنين أذ يبايعونك
    وليس رضي الله عن المؤمنين من مبايعيك

    كأن تقول سمع أباك أصحابك أذ يكلمونك أين الاستثناء ووجود من هم ليسوا بأصحابك .
    هل هو لي لعنق النصوص لتتوافق مع ماترون
    يا صاحبي الشيعة ابعد مايكون عن العقلانية والإلتزام بنصوص القرأن وكلام الرسول المصطفى علية أفضل الصلاة والسلام أنتم بنيتم الدين من أقوال فلان وفلان ..
    وعلم الرجال يا سيدي عندم مهتوك ينقض بعضه بعضا وسأعود لك بما يثبت أن لا علم رجال لديكم ألا كما لنا من علم في علم الذرة .
    وأنقل رسالة وصلتني أرى أنها توافق المقام هنا عن حب الصحابة ومن مغبه التعلق بما يخالف ذلك .




    اركان الاسلام عند الشيعة ليست خمسة بل ستة وأولها : " الامامة " .......

    وبسبب هذا الركن الموهوم ...... طعنوا في الصحابة وقالوا بتحريف القرآن وشوهوا التاريخ الاسلامي ......

    هذا هو سبب المشكلة التي يعانيها الشيعة الان .......

    من هم الصحابة ؟

    هم اناس اختارهم الله سبحانه وتعالى لصحبة خير البشر صلى الله عليه وسلم وهو خاتم انبيائه ورسله .......

    ما معنى هذا ؟

    معناه انه لا يوجد سبيل الى معرفة دين الله بعده صلى الله عليه وسلم ......... اذن الامر عظيم وهائل فهو اخر المبلغين مباشرة عن الله سبحانه وتعالى ..... ومعه آخر رسالة من رب السماوات والارض الذي يعلم ما ينفعنا وما يضرنا ....... وقد اختاره الله بشرا مثلنا حتى نقتدي به ........ وكونه بشر معناه انه سيموت مثل باقي البشر ...... اذن من سيبلغنا الرسالة التي معه ؟

    من سيبلغنا آخر رسالة من خالق السماوات والارض ؟

    من سيبلغنا تلك الرسالة هم اناس اختارهم الله من بين مليارت البشر الذين سيأتون من بدء الخلق الى قيام الساعة ..... اختارهم من بين كل تلك المليارت ليصحبوا آخر رسول من عند خالق الكون ..... السؤال الكبير الان : في مهمة خطيرة مثل هذه ..... كيف ستكون صفات اولئك البشر ؟

    هل ستكون صفاتهم الخيانة , الكذب , حب السلطة , النفاق .... الخ ؟

    ام ستكون صفاتهم الاخلاص , والصدق , والايثار , والايمان ؟

    الاجابة بدون اي شك هي الثانية ...... فالخونة والكذابين والمنافقين لن يستطيعوا ان يبلغوا رسالة هائلة بهذا الشكل ...... بل تحتاج اقوى الناس ايمانا واخلاصا وايثارا ......

    هذا وصف منطقي لمهمة اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ....... ولا يجادل في الذي ذكرناه شخص عاقل .......

    الان من هم اقرب الناس الى آخر رسل الله الى البشرية ؟

    ابي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ....... وازواج الرسول صلى الله عليه وسلم .....

    الشيعة يطعنون في ابي بكر وعمر وعثمان وعائشة .......... من بقي اذن ؟

    اذا كان اقرب الناس الى خاتم الانبياء والمرسلين بهذا الشكل فما بالنا بالابعد فالابعد ؟

    السني يحزن اذا طعنت في أحد من الصحابة ...... بينما الشيعي يحزن اذا مدحتهم ....... لماذا ؟

    لا ن السني بفطرته وبنشأته على توقير ذلك الجيل لا يستطيع مجرد التفكير في التنقص منهم ...... في المقابل نجد الشيعي يعيش في بيئة تطعن في الصحابة ليل نهار ..... بل ان طعنهم وسبهم ولعنهم دين يتقرب به الى الله لديهم ..... وهذه البيئة اللعانة اورثت لديه استساغة التنقص من تلك الامة العظيمة ..... وبالتالي عدم الاكتراث بما حملوه من امانة عن آخر الانبياء والرسل ....... وتلكم الامانة هي كتاب الله المعجز القرآن الكريم ......

    الشيعي محاصر على مدار العام بمآتم للامام فلان والامام علان ...... وماذا يوجد في تلك الحسينيات التي تحتضن تلك المآتم ؟

    موالات بكائية يستحضرون بها قصصا تثير الاحقاد على الصحابة رضوان الله عليهم .......... ويصل بهم ذلك الحقد الهائل في صدورهم الى محاولة فعل اي شيء ينفسون به فيلجأون الى اساليب وثنية مثل ضرب الرؤوس بالسكاكين والصدور بالسلاسل ...... تذكرا وتحسرا على امور لا يعلمون صدقها من كذبها ..... فهم لم يسمعوا بها الا من ذلك المعمم الذي يستلم الاخماس بدون ان يضرب صدره او يجرح راسه المعمم .......

    وذلك نتاج طبيعي للبعد عن القرآن والسنة ...... المنهج الوسط ......

    فأهل السنة والجماعة وسط بين كل الفرق والديانات ...... فاليهود يسبون محمد صلى الله عليه وسلم ..... بينما نحن نحب موسى عليه الصلاة والسلام ...... والنصارى يسبون محمد صلى الله عليه وسلم ....... ونحن نحب عيسى عليه الصلاة والسلام ...... الشيعة يسبون ابا بكر وعمر وعثمان وعائشة ...... ونحن نحب عليا والحسن والحسين وفاطمة رضي الله عنهم .........

    عقيدتنا تمثل قمة الانصاف ....... قلوبنا نقية ..... الاصل فيها محبة الرسل ومن جاء معهم ..... والشيعة الاصل عندهم سوء الظن ....... نسأل الله السلامة والهداية ........

    تلك المآتم وما يحدث فيها من بكاء وعويل وتحسر ...... أدت الى ايجاد فجوة بين الشيعة والقرآن الكريم ....... فالقرآن الكريم بنظرهم جائنا عن طريق اولئك المغتصبين السلطويين .......

    بل ادى ذلك الى نشوء وساوس خطيرة كانت نتيجة الغلو الفاحش في أل البيت ...... فهم يرددون اسمائهم ليل نهار بدون توقف ........ ولكن تلك الاسماء لا وجود لها في كتاب الله !

    علي ابن ابي طالب ........ الذي نذكره ليل نهار وحاربنا العالم من اجله ........لا نجد اسمه ولو مرة في القرآن الكريم ........... لماذا ؟؟

    فرعون يذكر في القرآن عشرات المرات ....... وقارون ..... وهامان ....... ووالد ابراهيم عليه السلام يذكر ايضا ...... وذو القرنين ....... واسماء كثيرة ......... ولكن اين الحسين الذي نردد اسمه صباح مساء ؟

    لماذا لم يذكر ولا مرة ؟

    اين سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام ؟ لماذا لا نجد لها ذكرا بالاسم في كتاب الله ؟؟

    ملكة سبأ يذكر الله قصتها كاملة في كتاب الله ...... بينما سيدة نساء العالمين الزهراء عليها السلام لا وجود لذكرها في القرآن ؟؟

    هل يعقل ان اناس بهذه المكانة العظيمة لا يذكر اسمهم في القرآن بينما نجد اناسا آخرين أقل اهمية يذكرون عشرات المرات ؟

    هناك سر في الامر ...... لا بد ان هناك مؤامرة ما حدثت في ذلك الوقت ........ الوقت الذي تلى وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ........ الوقت الذي اغتصبت فيه الامامة من امير المؤمنين عليه السلام ..... الوقت الذي حيكت فيها المؤامرات لمحو حق آل البيت في الامامة ...... لا بد وان تلك المؤامرة قد اقتربت من كتاب الله ....... وتجرأت تلك الايادي على محو ذكر اسماء ال البيت عليه السلام ومحو وصف الامامة في القرآن ........ وهذا امر غير مستبعد من اناس اغتصبوا الامامة وكسروا ضلع سيدة نساء العالمين وحرموها من ورث ابيها صلى الله عليه وسلم ........ فهم اناس همهم الرئاسة والمال ....... وهذا هو حال المنافقين ........

    بهذا التسلسل وصل الشيعي الى الشك في القرآن الكريم ...... ومن ثم القول بتحريفه ..... ومن لا يتجرأ على القول بتحريف القرآن منهم تجد ان لديه حاجزا نفسيا بينه وبين كتاب الله .......... ولذلك ذكرت لك انه لا يوجد قارىء واحد للقرآن لدى الشيعية ....... بينما اهل السنة لديهم الالاف ...... وحتى قناة المنار الشيعية ..... تبث يوميا قراءة للشيخ سعد الغامدي " الوهابي " ......... لانه لا مقرئين لديهم ....... فنحن اهل القرآن ...... اما هم فاهل الموالات واللطميات .......

    لا عذر لهم في انهم هجروا القرآن واتخذوه اداة لبث شبههم ............

    الحمد لله قد عرض اهل السنة الاسلام وراينا أعلاما هائلة ألفت وناظرت واقنعت ....... هم اناس لم يطلقوا لعقولهم القاصرة العنان بالانشغال فيما حدث في اعظم جيل ....... بل يترضون عنهم ان بلغوا تلك الامانة لهم وهم بدورهم يبلغونها لمن بعدهم ......

    وعندما لم يشغلوا عقولهم وقلوبهم بتلك الامور الاجتهادية ...... ظهر لنا علماء يبحثون في الاعجاز العلمي للقرآن ...... والاعجاز البياني في القرآن ...... والاعجاز الغيبي في القرآن ...... والاعجاز النفسي في القرآن .......الخ .... فعقولهم صافية للبحث في كتاب الله وليست مشغولة بما شجر في خير القرون ......

    بل انهم الان اكتشفوا ما زلزل عرش الدين الشيعي ....... الا وهو الاعجاز العلمي في السنة النبوية

    ....... هل تعرفون المعنى الهائل لاكتشاف الاعجاز العلمي في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟!

    معناه ان هذه الاحاديث التي لدينا صادرة من الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم .........

    وهذا معناه صدق المبلغين عنه وهم الصحابة رضي الله عنهم وارضاهم ......

    ومعناه كذب من افترى عليهم وشكك في صدقهم ........

    الله اكبر ..... مظهر الحق ومبرىء الصحابة ......

    إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ [ الحج الآية 38]

    اما ما نراه في واقع المسلمين الان فهو عودة هائلة الى الكتاب والسنة ...... وبرهاننا في ذلك هو عمرو خالد ........

    هل تعرفون من هو عمرو خالد ؟؟

    هو شخص اقترن اسمه باسم ابي بكر وعمر وعثمان وعلي وخديجة وحفصة وعائشة رضي الله عنهم ........ عندما نذكر اسمه نتذكرهم .......

    سر النجاح الرهيب لعمرو خالد هو محبة الناس " للبضاعة " التي يعرضها ...... وبضاعته هي بكل بساطة " سيرة الصحابة " رضوان الله عليهم ........ وعشقهم لهذه البضاعة يعني " رفضهم " لمن يريد العبث بها ....... او التنقص منها .....

    وبسبب ذلك ازدات شعبية الدروس التي تشرح سيرة الصحابة وانتشرت انتشارا كبيرا .....

    الله اكبر ....... لقد راجت البضاعة رواجا عظيما ..... لقد راج حب الصحابة رضي الله عنهم ........ والقادم سيكون اعظم باذن الله ...... وسنرى ان شاء الله قريبا عودة منهج اهل السنة الى بلاد فارس بعد سيطرة مؤقتة من التشيع عليها ...... ونحن الان في عصر انفجار المعلومات وثورة الاتصالات .....

    لا حواجز تمنع ولا تقية تنفع .........

    جزاك الله خيرا يا عمرو خالد ...... ونسأل الله ان يزيدك من فضله ....... اللهم آمين

    اللهم انصر سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ....... اللهم آمين .......

    سبحان الله وبحمده ...... سبحان الله العظيم


    دمتم بخير

    أخوكم
    سلام

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,784
    أخي ممتعض ...

    أسمح لي أولا"...أن أوجه شكري الجزيل وتقديري العميق ...

    لأخي الكريم ..سلام .... وأخي الكريم.. أبا عبدالله ...

    *** ولك أيها الفاضل ...لا زلت أنهل من علمك ....وأتابع حوارك ....

    وهنا.. وفي هذا المقام .. تنتفى كلمة عزوف ...!!!!

    بوركتم جميعا" ... وكثر الله من أمثالكم .......

    تحياتي...

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    527
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أخي في الله...ممتعض
    في نظري أيها الأخ الفاضل الداعي إلى الخير والصلاح...وصاحب كلمة طيبة تدعو إلى الخير دوما.أنك .تستحق أن تكون كاتب مميز

    بارك الله فيك دوما...وأسأل الله تعالى أن يعلي هذا المنتدى ...وغيره من المنتديات التي تشارك بها, أو أي مؤسسة تكتب بها..أسأل الله تعالى أن يثمر في مواضيعك الخير والهداية للجميع..

    سامحني أخي الكريم لأني قطعت عليك هذا الحوار الهادئ..لكني لم أتمالك نفسي ..
    لأن أدعو لك بالخير, فأنت وكل ما تكتب فيه الكثير من الخير والصلاح..


    أريد أن أضيف بعض مما عندي...أيها الأخ الكريم..فاسمح لي, وإن لم يكن بروعة ما كتبت..

    تعايشت مع عدد من الشيعة...وكانت لي عليهم الكثير من الملاحظات..
    سأورد هنا..ملاحظتين..فقط..

    يرى البعض الحق.. ويقتنع به.. لكن تأتي بعض الأمور لتدمر كل اقتناع في نفوسهم... تردهم عن الحق...تعميهم عن الصراط المستقيم...تنسف كل معتقد صحيح يوصلهم للصواب.. ..

    أن الشخص الواحد منهم..يرى أنه من غير المعقول أن يكون هو على حق وجميع أهل بيته وأصدقائه على خطأ ..بمعنى أنه إذا اقتنع بأن المذهب الشيعي, مذهب خاطئ..يتردد أن يخرج مما اعتاد عليه طيلة حياته, ولا يقتنع بأن هناك شيء آخر يتجاوز مد بصره, فيقول..أيعقل أن يكون أبي وأمي وجميع اخوتي واخواني وأصدقائي ومراجعي..وآيات مذهبي, والأحاديث.....أيعقل أن يكون كل ذلك كذب وأنا الوحيد على صواب..
    قلت لهم بعد أن وجدت ذلك في نفوسهم.... كان ابراهيم عليه السلام..وزوجته سارة.. هم الوحيدين في العالم كله من كان يؤمن بالله تعالى في ذلك الوقت من تلك الحقبة, ولم يردهم ذلك أو يهد ثقتهم بالله وبالحق وبأنفسهم...وكان الرسول صلى الله عليه وسلم..الوحيد في تلك الحقبة من الزمن, من كان يدين بالدين الإسلامي..كان الوحيد من يصلي, وحده صلى الله عليه وسلم..وآمن معه قليل بعد ذلك, ولم يهز ثقتهم بأنهم الوحيدين من يؤمن بدين..لايؤمن به غيرهم..

    ولنا قدوة حسنة بنبينا صلى الله عليه وسلم...وبصحابته رضوان الله عليهم .. تجد الواحد منهم اعتنق الدين الإسلامي..وأمه تضربه وتحبسه.. وآخر عمه يعذبه..وآخر مولاه يكاد يقتله..

    إن مسألة التغيير, نعم صعبة.. والإنسلاخ عن مذهب لطالما استمديت منه قوة.. صعب كذلك.. الخروج عن ايمان الأب والأم..صعب..لكن أما يعتقد معي الجميع أن اتباع الحق وما يوافق العقل, أمر يهون عليه مصيبته كثيرا, وأن شعوره أنه خُلق لله وليس لغيره..مسألة تهون عليه مفارقة الأهل والدار..؟؟


    أمر آخر لاحظته في الشيعة..
    أنهم لطالما اعتقدوا أن هناك تنافس بين السنة والشيعة, مممممم تماما كما في النوادي الرياضية.. بحيث إن أراد شيعي اعتناق المذهب السني..يقول في نفسه..أنا بهكذا تغيير وكأني أنضم لفريق يهزأ بفريقي, فترده الحمية العصبية لمذهبه..على الرغم من معرفته أين الصواب..

    قلت لأولئك.. ليس هناك شيء اسمه سنة أو شيعة.. وسبب تسميتنا بذلك..أننا نتبع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ونحب من كان يحب من الصحابة..ونتصف بكثير من صفاته.. ونعمل ما كان يعمله..ونرفض ما كانا غير معمول أيام نبوته.. وسبب التسمية هي فقط للتفريق بين المذهبين.. وليس تعصب لجهة معينة..كما هو الحال عند الشيعة..


    إن أراد أحدهم أن يشاور عقله ويوازن بين ما انزرع في عقله طيلة حياته..وبين الحق..لابد عليه أولا أن يتجرد من العصبية التي تملؤه...ثانيا عليه أن يحكّم العقل ولا يحكّم مراجعه وآياته وعلماؤه..
    اتباع الحق لايجب أن يكون هو نفسه طريق مذهبه...بل الحق نبحث عنه في طريق الحق نفسه

    اعذرني على الإطالة يا أخ ممتعض.. وبارك الله فيك وفي كل من أراد نشر كلمة طيبة وخيّرة..


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    معـــــــكم
    الردود
    837
    أخـــي في الله جــزيرة العــرب :

    قلـت "ولنا قدوة حسنة بنبينا صلى الله عليه وسلم...وبصحابته رضوان الله عليهم"

    الآيه (ولكم في رسول الله أسوة حسنة) ... لم يرد ذكر الصحابه رضي الله عنهم ..

    _ ثـم يا أخـي كل كـلامك عن الشيعه كـلام عام .... فهلاّ وضحـت مـا هو الشي الذي يجعـلهم على ضلال من وجهت نظرك !؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المكان
    في ارض اهل السنه والجماعه
    الردود
    1,435
    فضل معاويه للذين يريدون قلب الحقائق

    إن من المسلم به أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه كان من كبار الصحابة و كان كاتب الوحـي الذي قال عنه النبي صلى الله علية وسلم (( اللهم اجـعله هادياً مهدياً واهد به ))(*) . و أخرج مسلم في صحيحه عن ابن عباس أن أبا سفيان طلب من النبي صلى الله علية وسلم ثلاثة مطالب (( فقال للنبي : يا نبي الله ثلاثٌ أعطينـهن قـال: نعـم ـ منـها ـ قال: معـاوية، تجعله كاتباً بين يديك، قال: نعـم ...))(9).
    وعندما ولي معاوية الشام كانت سياسته مع رعيته من أفضل السياسات وكانت رعيته تحبه ويحبُّهم (( قال قبيصة بن جابر: ما رأيت أحداً أعظم حلماً ولا أكثر سؤدداً ولا أبعد أناة ولا ألين مخرجاً، ولا أرحب باعاً بالمعروف من معاوية. وقال بعضهم: أسمع رجل معاوية كلاماً سيئاً شديداً، فقيل له لو سطوت عليه؟ فقال: إني لأستحي من الله أن يضيقَ حلمي عن ذنب أحد رعيتي. وفي رواية قال له رجل: يا أمير المؤمنين ما أحلمك؟ فقال: إني لأستحي أن يكون جرم أحد أعظم من حلمي ))(5)، لذلك استجابوا له عندما أراد المطالبة بدم عثمان وبايعوه على ذلك ووثقوا له أن يبذلوا في ذلك أنفسهم وأموالهم، أو يدركوا بثأره أو ينفي الله أرواحهم قبل ذلك(6).

    و معاوية ما أراد الحكم ولا اعترض على إمامة عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه بل طالب بتسليمه قتلة عثمان ثم يدخل في طاعته بعد ذلك، فقد أورد الذهبي في ( السير ) عن يعلى بن عبيد عن أبيه قال (( جاء بو مسلم الخولاني وناس معه إلى معاوية فقالوا له: أنت تنازع علياً أم أنت مثله؟ فقال معاوية: لا واللـه إني لأعلم أن علياً أفضل مني، وإنه لأحق بالأمر مني، ولكن ألستم تعلمون أنّ عثمان قتل مظلومـا، وأنا ابن عمه، وإنمـا أطلب بدم عثمان، فأتوه فقولوا له فليدفـع إليّ قتلة عثمـان وأسلّم لـهُ فأتوْا علياً فكلّموه بذلك فلم يدفعهم إليه ))(7)، طالمـا أكّد معـاوية ذلك بقولـه (( ما قاتلت علياً إلا في أمر عثمان )) ، وهذا هو ما يؤكده عليّ ومن مصادر الشيعة الاثني عشرية أنفسهم، فقد أورد الشريف الرضي في كتاب نهج البلاغة في خطبة لعليّ قوله (( وبدء أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحد ونبينا واحد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله والتصديق برسوله، ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء ))(8)، فهذا عليّ يؤكد أن الخلاف بينه وبين معاوية هو مقتل عثمان وليس من أجل الخلافة .
    كما لاننسى ان عمر بن عبد العزيز جده من امة هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه واعتقد ان الرافضة يعرفون عمربن الخطاب جيدآ وان عمر بن عبد العزيز خليفه من خلفاء بني اميه الذين يعرفونهم الرافضه كذلك حق المعرفه

    وتحياتي لاهلي

    مع الاعتذار لأخي ممتعض ان تدخلت في الحوار ولكن لابد من توضيح حقائق لايمكن الصبر عليها .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    معـــــــكم
    الردود
    837
    لا يحـــق لأي كـان أن يـرفع السـيف ويطـالب بـدم أحــد أقاربه ... في ظـل وجـود خليفة للمسلمين ...

    الدنيـا ليسـت فوضى ... فلـو ان كـل من قتـل له قــريب أخـذ حقه بيـده لصـارت الدوله الإسـلاميه غـــابة ...

    هنـاك حكـومة وخليفة لتقضـي في الأمـر .... بدلاً مـن الخـروج على الخليفة وتفــريق المسلمين ... وسفك الدمـاء

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •