Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 84
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600
    ممتعض
    أنت لها وهي لك
    كل العقبى في الدنيا والأخرة
    سرني ما رايت يا رافعي العصر

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    طيب القلب " التونسي "

    بدايةً .. أحيي فيك هذه الروح الصبورة جداً على من خالفك وشاكسك . وأحيي فيك سلامة صدرك من الحقد أو الغل . وهذه صفات تجعل الحياة هنيئة جداً
    مذيلاً ثنائي عليك بشكري لثنائك عليّ فواحدة بواحدة والباديء أجمل

    وإلى سؤالك والذي بقدرة قادر تناسل لأسئلة .. :ss:

    هل تقرأ الأدب الحديث والمعاصر الأجنبي والعربي /هل قرأت السياب مثلا /عبد المعطي حجازي/صلاح عبد الصبور/...
    نعم قرأتهم شعراء.. وأبغضهم مفكرين

    أكوادPHP:
    هل قرأت كتاب الثابت والمتحول لأدونيس؟ 
    قرأت عنه فقط ..

    أكوادPHP:
     قرأت في الفكر الفلسفي [ديكارت/هيغل /سارتر /كانط /نيتشه/.... 
    حاجات على خفيف .. وأغلبها كذلك كانت ( عن ) وليست ( لــ )

    أم هل تعتبر الفلسفة فكرا إلحاديا يجب نبذه..
    الأمور لا تؤخذ بهذه الحدية القاطعة والمتضادة . في نظري بأن الفلاسفة هم أذكياء العالم ، ونبهاء الكون . وخوضهم الشديد في دقائق الأمور مرده لزيادة عقلية عالية لم تؤطر - في جانبها السلبي - بالاطار الشرعي . ولذا فالمحصلة النهائية للفلسفة كانت :
    نهايةُ إقدامِ العقولِ عِقالُ *** وأكثرُ سعي العالمين ضلالُ
    وأرواحنا في وحشة من جسومنا *** وحاصل دنيانا أذى ووبالُ
    ولم نستفد من بحثنا طول عمرنا *** سوى أن جمعنا فيه قيل وقالوا
    عندما يقول شخص بحجم ذكاء وعمق " الرازي" مثل هذا الكلام فماذا نرجو ؟!
    يقول ابن الصلاح : " أخبرني القطب الطوغاني مرتين أنه سمع فخر الدين الرازي يقول : ياليتني لم أشتغل بعلم الكلام وبكى " !!!
    ويقول الرازي أيضاً في وصيته لتلميذه ابراهيم بن أبي بكر الأصفهاني من كلام طويل ( .. ولقد اختبرت الطرق الكلامية والمناهج الفلسفية فما رأيت فيها فائدة تساوي الفائدة التي وجدتها في القران العظيم لأنه يسعى في تسليم العظمة والجلال بالكلية لله تعالى ، ويمنع من إيراد المعارضات والمناقضات ، وما ذاك إلا العلم لأن العقول البشرية تتلاشى وتضمحل في تلك المضايق العميقة والمناهج الخفية )
    فهذا كلام دهقان فلاسفة العرب بلا منازع بعد أن جرب وذاق وبكى .. فلماذ اجترار اللافائدة !
    والذي أراه بأن الإسلام دين يوجز العقيدة ليهُب الجسد بعدها للعمل ، والعقل بالتدبير والتفكير المنبثق من اصول لا يأتيها الباطل أبدا! .
    ولو اردت أن أسرد كلام أهل الفلسفة الذين ذاقوا هذا الألم لطال المقام ، ولكن لنأخذ قولاً هو لرجل ثقة يلقب بإمام الحرمين ، إنه أبو المعالي الجويني حيث زفر : ( لقد جلت أهل الإسلام جولة ، وعلومهم ، وركبت البحر الأعظم وغصت في الذي نهوا عنه ، كل ذلك في طلب الحلق وهرباً من التقليد ، والآن رجعت عن الكل إلى كلمة الحق ، عليكم بدين العجائز ، فإن لم يدركني الحق بلطيف بره فأموت على دين العجائز ، ويختم عاقبة أمري عند الرحيل بكلمة الإخلاص فالويل لابن الجويني ) !!
    لذا فالإسلام اختصاري ، والحق بسيط ، والعمل المناط منا غير هذه الفلسفة .
    أتدري .. قرأت في مرحلة من عمري شيئاً من الفلسفة .. فراق أولها .. ثم لما مشيت قليلاً أنكرت نفسي .. فهربت !
    تصور بأن أبا حامد الغزالي الذي قال عنه الذهبي بأن ابتلع الفلاسفة ولم يستطع أن يتقيأهم يترك هذا الأمر كله ويموت وصحيح البخاري على صدره ! وقد قال كلاما يذم فيه هذا العلم في كتابه " فيصل التفرقة بين الإيمان والزندقة " !
    المحصلة .. لم التعب ؟

    السؤال بطريقة أبسط :لمن تقرأ خارج دائرة كتاب الإسلاميات والفقه ؟
    للأمانة .. أنا ضائع !
    أنا متشرد قراءة ! أقرأ في كل شيء ! حتى الشعر الشعبي أعرفه وأعرف شعراء هذا الفن جيدا !
    هذه القراءة المبعثرة لا تخرج عالما بل تخرج مثقفا كما يقول الشيخ صالح آل الشيخ !
    القاريء المبعثر يستطيع أن يتحدث لكنه لا يستطيع أن يَفصل !
    عموما .. أقرأ كثيراً .. وأشتري الكتب كثيراً .. ولكن هل اقرأ كل هذه الكتب ؟! الجواب بأني قد اشتري الكتاب مرتين ظناً مني أنه ليس عندي ... فماذا ترجو


    الحبيب التونسي .. لك الشكر على هذا الحضور ، ولك الشكر على سعة بساطتك مع من خالفك أو قسى عليك .. وأمر الله من سعة كما لم يكذب أحد الكذابين ذات ندرة

    الممتن / ممتعض .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرياض
    الردود
    7,228
    السلام عليكم

    ممتعض .. لك تحية تليق بك

    -هل يعتقد ممتعض ان المجتمع السعودي بدأ ينقسم على نفسه ؟
    اذا كان يرى ذلك فما هي دلائل هذا الانقسام ؟


    -قرأت لممتعض كثيراً في هذا الساخر .. وأرى أن يطرح ما يراه هو على أنه الحقيقة الوحيدة .. التي من لم يؤمن بها فهو مجانب للصواب !
    هل يمكن ان تشرح لي كيف توصلت لهذه الحقيقة / الحقائق التي تؤمن بها ؟


    -ماهي المسافة التي تراها بينك وبين ابن لادن ؟


    -الرافعي عفا الله عنه في كتابة تحت راية القرآن هاجم ادعياء الأدب الجديد والأسلوب الجديد ... هل انت معه في ذلك ؟
    اذا كان جوابك (نعم) فهل تتكرم بتوضيح ما هو الاسلوب والأدب الذي يجب ان يكون ؟ !


    -بالمناسبة .. كم هي المسافة بين القبوريين والصوفيين من جهة وبين أصحاب دعوة التوحيد (ان صحة التسمية) ؟
    وهل يصح -في رأيك بالطبع- أن يكون الأولون منظريين للطرف الثاني ؟ (سواء في الأدب أو غيره)


    -ما رأيك بمقولة أن النظرة الدينية لعلماء السعودية متأثرة بالحياة النجدية قبل 250 سنة ؟


    -إذا اتفقنا ان الفكر ينمو في الانسان ويتطور ويتقلص ويضاف له الجديد ويحذف منه ... فما هي المعتقدات الفكرية/الأفكار/القيم/المبادئ .. التي تخلى عنها ممتعض في مشوار حياته .. وكان يؤمن بها ايماناً مطلقاً في يوم ما ؟ !

    لك الود يا اخي واتمنى لك التوفيق

    والسلام عليكم

    أخوك الميت
    طارق
    اللهم إني أجعلك في نحورهم و أعوذ بك من شرورهم
    "قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ"

    الدستور أولاً .. نحو ملكية دستورية



    وانفض الرفاق !


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أخي ممتعض من بين جواذب الحزن والفرح خرجت هذه الكلمات ، ولربما تساءلت عن هذه الجواذب فأقول لك / جواذب الحزن على ما ألم بشيخنا الحبيب / سفر الحوالي - متعه الله بنفسه - ، وجواذب الفرح باستضافتك المشرقة ، ومن غرائب ما حصل أن الأخ الكريم لماذا قد أرسل إلي رسالة يطلب مني مقدمة يجعلها في طرة لقائك هذا ، فجلست أنظر في أمري ما بين الرضى والسخط وما بين القبول والرد ، وما بين ما ارتضيته لنفسي أن أرتضيه لك وما بين ما يطلبه القراء منك ، حتى خلصت بعد لأي وكرب إلى كتابة المقدمة ، بل إنني كتبت منها هذه السطور : (رسالة واحدة أورثتني ارتباكا لا تعالجه رمال الشاطيء الذهبي ، ولا نسمات الكاريبي ، رسالة واحدة حملت قلبي الضعيف إلى عنان السماء ثم ودعته هناك وقالت شأنك والتحليق في أثباج السحاب معانقا الوفاء ، ) ولكن وما أقبح لكن هذه ، تفاجأت عندما رأيتك مصلوبا هنا بخيوط مقدمة واهنة ضجرة كتبت على عجل تناوب عليها اثنان من أعمدة الكتابة ، وليس هذا بالأمر الشديد لأنك وبحمد الله لا تحتاج إلى المقدمات الممهدات المملات
    ويكفيك أن تكون كما صف العقاد ديوانه :


    هذا كتابـي فـي يـد الـقراء
    ينزل في بحر بـلا انتــهاء
    فيه من الحكمــة والغــباء
    وفيه من يأس ومـن رجــاء
    وفيه من حب ومن بغضــاء
    وفيه من صمت ومن ضوضاء
    صورة محياي لعين الرائــي
    فليلق بين القــدح والثــناء
    ما شاءت الدنيا من الجــزاء


    بوركت أيها الحبيب حيثما حلت كتاباتك وطوح قلمك .!
    بقي أمر أوجهه إلى القراء ، دعونا من أمر الرافعي وقيد الرافعية ، فهذه دعوى لم يسلم منها الرافعي نفسه ، ولقد عيب بها، وأوذي في المحافل وعلى رؤوس الأشهاد وما زادته غير حب وشرف عند قارئه ، وإنها لشنشنة نعرفها من أخزم وما الخير أريد بذكرها ، ويأبى الله إلا أن تكون خيرا ، وممتعض لم يرض بها أي لم يرض باستجرارها ورسنها وتقليدها وإن رضي بمبدأها العام أي رضي لغة صافية رائقة نقية !!
    ashker9@hotmail.com

  5. #25
    نسعى إليه نِهـالاً من مراشفـه *** ونصطفي من جميل الدر حصبانا
    إن رمتَ معنىً جليلاً نلتَ أوفـره *** أو شِمتَ لحناً لطيفاً حزتَ ألحانا
    يلقيـه نبضاً يهيـم السامعـون به *** ويلهـب القـوم إحساساً ووجدانا
    يثيـر فيهـم غراس الخيـر يانعة *** ويدفـع القـوم للميـدان شجعانا
    ______________________
    هل ...؟؟!!!
    كيف..؟
    ليش..؟
    ماش ..هذي عادتي لا جيت ابكتب من قلب ..يجيني عقر بقر !!
    لكن يكفيني فخراً اني اول من اكتشفك
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=84740
    في الخاطر كلامٍ كثير ..لكن انت خابر إنا يالمدرا مناب فاضين نحك روسنا
    لي عودة كلها أسئلة !!
    7
    7
    7

    وقال الأستاذ ممتعض:
    نحن جنود التوحيد ..أسود الحق ..بركة الخلق ..تيجان الأرض .. أعدل من حكم في هذا الزمان.. وأخلص من اعتقد ..وحدنا الله كما أمر .. حاربنا الشرك ..قطعنا دابر تحرير المرأة .. صدقاتنا في مجاهل أفريقيا ..دعاتنا في أحراش آسيا ... جداتنا يمتن وهن يرددن "لا إله إلا الله " فأين مثلنا أينا ؟!! ورحم الله محمد بن عبدا لوهاب ،وجزاه عن بلادنا وأجدادنا -السادة النجب- خير الجزاء !!
    انتهى كلامه غفر الله لنا وله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحنين
    أهـلا بمن جـا..وبمن جابـه!

    أخي الكريم..سؤال على الماشي وبعدين أقعد فى الصف للمتابعة..
    كونـك مواطن "صالح" كأغلبية المواطنين و"ممتعض" من الوضع الحالي كأغلبية "الممتعضين" أيضا!!
    بنظرتك "الثاقبة" :mm: ،،لو كنت مسؤولا عن اصلاح دولة عربية(دون تحديد وبدون توريط)
    ماهي أولى الخطوات التى سوف تتبعهـا للاصلاح دون الاخلال بالركائز الأساسية؟؟





    مع كل الود
    والشكر الجزيـل لأبو سفيان وسهيل على تعاونهمـا
    الأخت الحنين ..
    حياك الباري .. وشكراً لك على التعديل في " زركشة " التقديم للقائي .. فأنا دقيق ملاحظة ..


    سؤالك ..
    كونـك مواطن "صالح" كأغلبية المواطنين و"ممتعض" من الوضع الحالي كأغلبية "الممتعضين" أيضا!!
    بنظرتك "الثاقبة" :mm: ،،لو كنت مسؤولا عن اصلاح دولة عربية(دون تحديد وبدون توريط)
    ماهي أولى الخطوات التى سوف تتبعهـا للاصلاح دون الاخلال بالركائز الأساسية؟؟

    وإذا كان الخلل أصلاً في الركائز الأساسية ؟!!
    مشكلة أليس كذلك ؟!
    أتدرين .. أنا اقول بأن مسألة إعادة الحياة لهذه الأمة شاقة جدا! !
    حتى طبيعة عيش الناس - سكنى الشقق أعتبرها مشكلة غربية - وطريقة تعاطيهم الكوني هذه تحتاج لأجيال وقرون !
    الأمة في مرحلة ترميم ، أو لعلها في مرحلة هدمِ منهار وتشييد جديد !
    لكن ثقتنا بديننا تجعلنا نؤمن بأن المستقبل لهذا الدين . وبأن هذه الصعوبات الهائلة لابد وأن الأمة المختارة من رب البشر ستتجاوزها بصدق المخلصين من سادة أحبارها العلماء ، والمخلصين من المجاهدين بدمائهم وعقولهم وأقلامهم وحتى ظهورهم !
    يجب على هذه الأمة أن تتكامل ولا تتضاد ، وأن تتصالح ولا تتعارك ، وأن تفقه أولويات المواجهة بدل اللت في أبجديات الدفاع !
    الطريق طويل طول البعد عن الإسلام الذي قطعته الأمة في عقيدتها وسلوكها واقتصادها وتصورها وأنماط حياتها ! طويل بقدر هذا الانهيار الشامل لجميع جوانب الحياة . وشاق شقوة هذه الأمة في انحرافها عن أس دينها وفرعه .
    لكن الأمل موجود ، ومن قرأ حقبة الثمانينات الهجرية - الستينيات النصرانية - علم بأن الأمة تسير إلى الوراء الحق وليس إلى الأمام الباطل ... وسيأتي يوم تشرق فيه أنوار شمسنا على رمسنا الحاضر ! متأكد من هذا وأقسم بالله على ذلك .. فـ روما لم تفتح بعد

    ممتعض .

  7. #27
    أيها الشامخ ..
    قلتُ من وراء حجاب بالأمس .. وأخيرا ، وقد كنت قبل ذلك متأهب بالأسئلة ، وما إن رأيت اللقاء حتى خنقت الهيبة ماتلعثم من كلامي في مهده !.

    سأحاول أن أجمع شتاتها باستبسال ، وإن لم أستطع .. فأنا والنظر !.

    لك مودتي .
    أخوك : مبارك

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حــالم
    ياااا إلهي ... أخيرًا وصلتم إليـه ...


    ذلك الرجـل المميز الذي أدهشتني ، وتدهشني نصوصه على الدوام


    الممتعض


    أنا أنتظـرك
    والأجمل ان أغمر بهكذا مشاعر أنا لا استحق نصيفها ! لكنني محظوظ بك وبك وبك وبكم !

    أجمل تحية ترسل !

    ممتعض .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة *أبوعبدالعزيز*
    كم هو جميل أن نأخذ جولة سياحية في في خبايا فكر ((ممتعض))

    قلم يندر وجوده في هذا الزمن

    دمتم بخير
    والأجمل ان آخذ معكم جولة مشاعرية تزيد دفق الوجدان ، وتزين بها ومعها أنفسنا وأرواحنا .

    ممتعض .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنين
    اخي ممتعض ..
    يا وهلا وغلا ...بالرش والطش والعود والبخور .......
    مدري شلون ارحب باسم قريب ومحبب لقلب اخته . ..

    ندخل في الموضوع
    انت وغيم الاشقر ثنائي التاسع المتميز ..الذي لن تلد المنتديات الاخرى مثلكم
    ولكن الفرق الوحيد بان غيم يكتب بعقله وانت تكتب بقلبك ....
    قد يكون هذا عيب وميزة في نفس الوقت ولكن حسب نوع الموضوع ..
    ليس مثلي التي تنصح كاتب متميز مثلك ولكن حاول ان تجمع بين العقل ولقلب

    دائما التميز يعني ممتعض
    لك مني الاحترام والتقدير والاخت المحبه بالله
    وأهلا اجمل ، وسهلآً أرحب يا أم أنس ..
    سؤالك ..
    انت وغيم الاشقر ثنائي التاسع المتميز ..الذي لن تلد المنتديات الاخرى مثلكم
    ولكن الفرق الوحيد بان غيم يكتب بعقله وانت تكتب بقلبك ....
    قد يكون هذا عيب وميزة في نفس الوقت ولكن حسب نوع الموضوع ..
    ليس مثلي التي تنصح كاتب متميز مثلك ولكن حاول ان تجمع بين العقل ولقلب


    ومن قال لك أن الغيم الأشقر يكتب بعقله ؟
    فالغيم يكتب بلسانه
    نعود للجد والجد هاالله هاالله عليه ..
    أنا والغيم ؟!! لقد حاذيتني بعظيم ! وأسرجت قلمي لرهان مقبوض خسَاره !
    لكن لا بأس لنستغل هذه النية الحسنة ، والذائقة الطيبة من حضرتك ، ونقول نحن والغيم قريبان من بعض .
    أما بالنسبة لمسألة العقل والقلب هذه .. فيصعب الإمساك بها أو ضبطها ! فقد أكون عقلياً في سطر ، وقلبياً في موضوع ! وقد يصير الغيم - وهذا للأمانة نادر جداً - عاطفيا في سطر وعقلياً في موضوع !
    زواج العقل والقلب يولد حكمة وصواباً .. من الموفق ؟ ببساطة حق ..من وفقه الله !
    ولك من أخيك في الله خالص الدعاء بالسداد والرشاد

    ممتعض .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    أخي الممتعض
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لعلي لا استطيع الترحيب في بيتك، فأنا مازلت ضيفا عليك وعلى الساخر..
    ولعل أهل الساخر غدروا بي فاستضافوك في وقت انشغالي بالعمل...
    أحببت أن أعبر لك عن مدى إعجابي بك وبمعلمك الرافعي
    ولي عودة إن شاء الله
    آخر ما يخرج من رؤؤس الصالحين حب الرياسة

    وآخر ما يخرج من قلوب الثائرين..حب الدنيا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفارس مفروس
    الحبيب ممتعض أفندى الرافعى

    أرى أن الإخوة قد وفوك حقك من الثناء والتبجيل ، ومازال الآخرون يعدون العدة لهذا الأمر ، فلا قبل ولا بعد ممتعض أنجبت النساء ، ولم يبق إلا صك الجنة يُسلم لك فى حفلِ عشاءٍ مهيب .. جعلنى الله وإياك من أهلها.. جيراناً على سرر متقابلين !..
    لذلك.. فلن أزيدك ذبحاً يابن الأكرمين ، رحمك الله ورحم والديك..!
    فمن فضل الله علينا وعليك ، أن قسَّـم القلوب والعقول.. وقدَّر فيها أقواتها من المحبة والقبول ، فهنيئاً لك بمحبيك ، ولا تنسينك المحبةُ نصيبَـك من التراب.. مستقرٌ عائدون إليه بعد فناء العقول.. وبلاء الأجساد ، ولن يبقى إلا شكر الله وتقواه.. أما قصائد المديح فلن تقدم مُؤخراً .. ولن تفك عنا إصر الذنوب ولو ثقلت.. والسعيد من نجا.. ولو لم يمدحه الناس !

    ثم أما بعد *b ،
    مع إعجابى بفكرك وقلمك.. وإحترامى لرؤيتك فى تصور الأمور وتحليلها ،
    إلا أنى لا أدرى ما صحة الزعم بـ"رفعنتك" أسراً وشداً للوثاق
    وما الذى كان هناك قبل الرافعى !؟ خواء فى فضاء !!؟
    فلولا أولو العزم من أهل الأدب ، وأصحاب الفضيلة من صناع الحروف المهرة ، لما بزغ الرافعى ومن على دربه.. فلم يحجر المتابعون واسعاً ؟!
    ربما نال منك أسلوب الرافعى لتعلقك به أدبياً (وربما نفسياً) ، أما نسبة الفضل إليه ، وإرجاع كل ذائقة لفضل قلمه ، فهذا ما أجدنى مستثقلاً لقبوله ، فالرافعى ومضة فى سماء الأدب.. وربما سبقه فى حبكة النصوص وإحكام تلبيس الفكرة بالكلمات من هو أشق علينا منه !
    لذلك.. فقد يكون ممتعض ذات يوم ذا فضل على الرافعى بأثر رجعى :D:
    ويحق لنا حينها أن نجيز مصطلح "إمتعاض الرافعى" !!

    حياك الله
    ولى عودة ببعض الأسئلة الملتهبة

    أخوك
    أخي الحبيب / الفارس مفروس
    أسعدد الله لقاءاً أنت فيه ، ومكاناً حللت به ، وطريقاً مشيت عليه ، وكل هذا بعده : أسعدك الله !
    وشكر الله لك خوفك على أخيك من أن تفتنه زهوة الحرف المادح عن قلبه الكادح وعلاقته بربه!
    ثم إني أذكرك بأني كاتب مقالة : " حتى أنتم يا نكنيمات الغفلة " ..أذكرك هذا الشيء تطييباً لخاطرك بأني إن شاء الله ممن لا يعطون أنفسهم فوق حجمها الطبيعي ، وإن كانت محبة الأفاضل من الأحاسن من أمثالكم تنعشنا وتطربنا ، لكنها بحول الله وفضله لا تفتننا !

    وأما الرافعية فأبرئها مني ، لكنه توقيع أسأت أو أسيء - لا أدري - تعاطيه !

    وننتظر لذيذ فكرك ، ورائق حرفك على أحر من دفق الشعور تجاهك !


    محبك / ممتعض .


    ** نشدتك الله ألا تنسني من دعائك ..فانا محتاج .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    المملكة العربية السعودية
    الردود
    143
    التدوينات
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    لم أكن أعرف أيّ نوع من الحبر حَوَتْه أحشاءُ قلمِ صاحبكم: (ممتعض)، حتى طالعتُ هذا الحوار الذي دفعني إلى قراءة بعض مقالاته؛ فإذا بي أمامَ كاتب يفوقُ –على الأقل- كتّاب الجرائد! ولستُ أدري أين سأضعه حين أقرأه أكثر!.

    أخي الأديب: ممتعض.

    أنت كاتب تعرفُ شِعَابَ الكتابة وما فيها من حُفَر وأشواك وغير ذلك مما يعترض الكاتبَ فيدفع به ناحية اليمين أو ناحية الشمال.

    ويحتاجُ الكاتبُ أحيانا إلى استخدام تعبيرٍ (عاميّ دارج)؛ إذ إن بعضَ هذه العبارات تفْضُلُ التعبير الفصيح بمعنى زائد، مناسبٍ لبعض المواضع غاية المناسبة.. لكنَّ ناساً من عشَّاق (الأصالة) –في الفكر واللغة- توسَّعوا في هذا الباب ودفنوا لغتَهم بزنابيل من تعبيرات العامة.

    فما قولكم في هذا الأمر؟

    وتقبل تحيةَ أخيك/ ناصر.


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السناء
    حقا إختيار موفق ومميز !
    بعيدا عن المدح فلست بحاجته يا أخي الكريم.
    لم أشأ أن افوت الفرصة فسامح عفويتي لأني أكتب على عجل.
    على إثر الغبار الذي أثرته أخي الكريم في موضوعي الأخير ..وبعض الردود والحوارات هنا وهناك تجلّت لدي قضية لم أكن على علم بها لقلة باعي في الأدب وفنونه وأنواعه وصنوفه وحلاله وحرامه ألا وهي قضية محاكاة الأسلوب القرآني في الكتابة ..وأكبر منها أو أشدّ منها الإقتباس من النص القرآني في الكتابة الأدبية ..والحقيقة عرض علي بعض الأقوال لفقهاء وعلماء تضع حدود وضوابط صارمة في عملية الإقتباس من آي الذكر الحكيم وإقحامها في المادة الأدبية المطروحة سواء شعرا أو خواطر ..ليس عن الإقتباس أسأل ..وإنما
    عن المحاكاة بالذات والتأثر بحوارات نقلها لنا النص القرآني أو الحديث الشريف ..بذات الأسلوب الذي كتبت به نصّي../أسأل ولا أستفتي يا إخوة / كيف تنظر لهذا الأسلوب ؟وما رأيك بالكتابات التي تحاكي الأسلوب القرآني ..وما هي الضوابط والقيود التي تقيد المحاكاة للنص القرآني ؟وهل حقا هذا الأسلوب حديث وحداثي (!)؟
    أتمنى حقا أن اسمع إجابة وافية شافية عميقة وطويلة ..جدا من أخ أثق برأيه وأقرأ لقلمه بإهتمام شديد.
    و
    فقط
    كل التقدير والإحترام
    ودمت طيبا .
    بدايةً .. أهلاً بك شاعرة وأديبة ومؤدبة .

    عن ذائقتي فهذا التعاطي القلمي مع ما ذكرته أعتبره حساس ودقيق . ويحتاج لجراح أدبي وذي وعيٍ شرعي ليقتحم ما اقتحمته في نصك .
    لم أر مزعجاً لفطرتي الدينية فيما كتبته ، ولكن في نفس الوقت يحتاج الأمر لفتوى أكثر من حاجته لذائقة كاتب في نت !!
    المحسنات اللفظية مستخدمة من قديم الأدب !
    يقول البحتري :
    نعمى من الله اصطفاه بفضله *** والله يرزق من يشاء ويقدر
    وهذا هو تضمين لآية قرآنية " والله يرزق من يشاء " !
    لكن أن تقوم قصيدة ، أو يقوم مقال بأكمله على محاكاة قرآنية فهذا كما ذكرت يحتاج لفتوى ، وإن هي أجازت فحاجتها كذلك لواع شرعي ، ولطيف أدبي ، كي يسير بين أخطار عقدية وذوقية ..وقلما يسلم !
    أعلم بأني فائدتي قليلة على سؤالك .. لكن هذه بضاعتي قليلة مزجاة .
    وتقبلي تحيتي وتقديري .


    ممتعض .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شذى النجيع


    تحيّة طيّبة مطيّبة لكَ أيّها الممتعض

    أتيتُ للترحيبِ بحرفِكَ و بكَ

    و إنّي بإذنِ الله عائدة لمثلِ هذا المجلسِ


    وفقكَ اللهُ

    وتحية أطيب وأطيب بالناثرة الشاعرة وغيرها كثير .
    ثم إن مجلسنا لينتظر عودتك الكريمة .
    وفقك الله .

    ممتعض .

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    Smile شيّق

    السلام عليكم ..
    .
    أتابعُ قلمكم - وأقلام أخرى هنـا - من مدّة لا أتطاولها ولا أتقاصرهـا .. وللحق فقد استفدتُ منكم الشيء الكثير ..!
    فقدمتُ هنـا لكي أقول : شكراً ..
    وأحجز مقعداً ..
    وفقط ..
    .
    .
    لكَ التحية... بعدد ما خططتَ من حروف هنـا .!

    يـا غُربةَ الروح في دنيا من الحجر ِ...!

  17. #37
    أرى أكثر الناس لا يأبهونَ - -- - - وأنت على حالهم "ممتعضْ"!
    تدافع عن دينهم بالبيانِ - - - -- - وتُنهِض شعباً إذا تنتهضْ!
    أتابع "أحبارك" النافعات --- - -- وأفرح بالحسن أنى عرض
    أجبني أجبني رعاك الإله---- - - وزدني الحديث ولا تعترض:

    أتصبر في درب أهل العلا--- وكأس هناءتهم لم يفض؟
    وهل أنت ماض على دربهم- - -- تحارب كل لسان مرض؟
    وهل أنت بِدء لجيل جديد؟ - - -- أو الختم للسلف المنقرض؟

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبداللــــه
    بسم الله رب ممتعض
    ألا بعداُ للإختبارات كادت , أن تسلب شرفا مني ,
    بادئ ذي بدء للأخوين " ابو سفيان " و" سهيل " شكرا كثيراطيبا على إستضافتهما للصاحب بدائع الكلم , نظام المحاسن اخي ممتعض , لانريد للعنقه قطعا لكن هو من باب " نعم العبد " و " ظننت أن لايسأل عنه غيرك " و " دعو لي صاحبي " وغيرها مما يتماشي في ركابها .
    هذه الإستضافة من المرقصات , وسأدخل " دغري " على الأسئلة :
    استعن بالله ثم أجب عن الأسئلة التالية :
    س - لما لاتجمع - ايها الكريم - مقالاتك في كتاب ؟ ولست مقتنع بإجابة سبق وأن سقتها لي على رحل التواضع .
    س- سبق وأن لمحت إلى بعض ما يمرر من تحت الطاولة في كتاب " حياة في الإدارة " فهل أشرت إليه بمزيد بيان ؟
    س- الأنسان ابن مايقرأ , فعلى ماذا اعتمدت في بنائك الفكري والأدبي؟
    س- على الخبير سقطت في سؤالي هذا : بنى علمان ماهي طرقهم في ديارنا وماهي الطرق التي ينبغي أن ندفع بها في نحورهم ؟
    س- الرافضة البعض يُحذر من الحوار معهم لانهم قوم بهت , فكيف ترى هذا بعد تجربتك معهم في " الحوار الهادي " ؟ وكيف ترى إمكانية التقارب معهم ؟ وماهي الطرق التي تراها لمواجهتم في العراق ؟
    س- قضية " المرأة والسيارة " بدأت تطفـ(ح) على السطح ماهو العلاج ؟هل ترى " قاسم أمين " يلوح في " القعر "؟
    بعيدا عن الفكر قريبا من الأدب:
    س- الحداثة ما نظرتك لها ؟
    س- من هم الأدباء والشعراء الذين ترى لهم أحقية بقرأت مؤلفاتهم ودواوينهم ؟
    س- لكل أديب طريقة يكتب بها , فكيف تكتب مواضيعك خاصة ما نعمت أفياء بها ؟
    س- ماهي طرق تسلق الأدب ؟
    هذه بعض الأسئلة , سقتها من عفو الخاطر , وإن شاء الله أعود للأحمد .
    أخي عبدالله ..
    أعظم الثناء ما انعقدت الألسن عن بثه ! وهذا هو حال ثنائي على تفضلك اللا قليل على شخصي المتواضع .
    فجزاك الله كل خير و لا تنسانا من دعائك .

    أسئلتك .. ( إجابتها على دفعتين طبعاً )

    س - لما لاتجمع - ايها الكريم - مقالاتك في كتاب ؟ ولست مقتنع بإجابة سبق وأن سقتها لي على رحل التواضع
    ليس عندي إلا ما قد علمته ، ولكنك تجعله في راحلة التواضع وأجعله أنا في راحلة الواقعية ! وهو ( صواعي ) وأنا اعلم في أي وعاء أضعه

    س- سبق وأن لمحت إلى بعض ما يمرر من تحت الطاولة في كتاب " حياة في الإدارة " فهل أشرت إليه بمزيد بيان ؟
    لم أفهم جيداً السؤال .

    س- الأنسان ابن مايقرأ , فعلى ماذا اعتمدت في بنائك الفكري والأدبي؟
    ما أنا إلا قليل جداً ، كثّره جداً أهل التفضل والظن الحسن من أمثالكم . وعموما .. فالبدايات كانت في القراءة الشرعية ، ثم التاريخية ، فالأدبية والنفسية ثم الفكرية ، فكل ما يقع تحت عيني من حرف ولو كانت جريدة قد وضعت سفرة طعام !
    والنفع بما نقرؤه نرجو .

    س- على الخبير سقطت في سؤالي هذا : بنى علمان ماهي طرقهم في ديارنا وماهي الطرق التي ينبغي أن ندفع بها في نحورهم ؟
    بنو علمان شعارهم اليوم بعد مجي أمريكا المنطقة ( الله أكبر يا ثارات علمانا ) ، مع فارق التشبية من قصيدة حسان في مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه حيث قال ( الله أكبر يا ثارات عثمانا )
    العلمنة أو الملعنة الموجودة في بلادنا هي علمنة غير مؤصلة ولا مؤكدمة ! علمنة ( هجولة ) !
    البذرات اللادينية في هذه البلاد وضعها بعض من استعانت بهم الدولة في بدايات التكوين لها من بعض إداريي البلدان المجاورة من مصر والشام وغيرها كون البلاد تلك الفترة في حاجة للمتعلمين .
    بعد ذلك صار الأوباش الموجودون عندنا يستقون الأفكار وينقلونها دون تغيير من الدول التي سبقتنا في مجال التغريب كمصر وسوريا ولبنان والعراق !
    فهم لا يستطيعون أن يخترعوا جديداً او يوازنوا ناتئاً ! وللأمانة فحتى علمانيو مصر والشام وغيرها إنما هم نقلة للفكر الغربي ، وحرامية نظريات ! ولو عدنا لبدايات القرن المنصرم لهالتنا السرقات النظرية والادبية لمن تسموا ظلماً بالمجددين !
    رؤساء تحرير الصحف عندنا أغلبهم كتاب رياضة في السابق ! فصاروا اليوم سادةً أحباراً ينقدون المجتمع ويصححون أخطاءه !
    الله قادر على كل شيء
    لا يحملون فكر ، وإنما أهواء شخصية ومكاسب فئوية ، بعض الأحيان يكون ( الجنس ) من أجندتها !
    في السابق كانت سفرة صيف للقاهرة أو بغداد أو بيروت يأتي بعدها محملاً بالفكر لجلساء خمرته أقصد سهرته ! اليوم انتهت قنطرة مصر وبغداد وبيروت وصار الطعام يأتي جاهزاً ساخناً !
    الخلاصة .. لا يفعل بكم إلا ما قد فُعل بمصر والشام والعراق من قبل .. لا جديد
    تبدأ معركة " كشف الوجه " وتنتهي بشواطيء لا تملها العين
    أما كيف نرد الهجمة ؟
    السيناريو المقبل غامض جداً لهذه البلاد !
    حالة المقاومة في العراق تتوقف عليها شخاميط جريدة عكاظ !
    تصور .. ؟
    كذلك ولاة الأمر - وفقهم الله لكل خير - تتوقف على مدى صلابتهم أشياء وأشياء !
    نحن .. الشعب .. ذنوبنا وذنوب الولاة معنا .. يتوقف عليها سوط العذاب ، أو نفحات الرحمة !
    لكن .. من المعزي بأن الحالة الإيمانية والصحوة الدينية في الشعب ، والامتداد الدعوي داخل الأوساط الشعبية يؤمل بأنها ستصير حجرة عثرة في وجه هذه المناداة الكاذبة والشعارات الزائفة ! فالصحوة شبت عن الطوق في بلدان مجاورة فما بالك بمئرز الإيمان ؟
    فحتى امريكا صارت تنقم على العلمانيين الذين أخذوا أموالها دون فائدة تذكر في قلب عقيدة الشعوب ! وصارت تبشر الآن بالإسلام العصراني المستنير !
    أيها الكريم .. كان الإسلاميون يسبحون ضد التيار في بلدان مجاورة واليوم صار التيار الآخر يجاريهم ..فكيف بنا نحن ؟!
    وانظر يا رعاك الله في النت لتجد كتابات علمانية ملحدة وتوقيع الكاتب إما أن يكون آية قرآنية أو حديث نبوي أو موعظة لعالم !
    على ماذا يدل هذا ؟!
    إنه يدل على ان سائداً دينيا طفى على السطح وصارت هذه الشرذمة تجاريه !
    نتفاءل خيراً إن شاء الله .

    ولي عودة لإكمال الإجابة على أسئلتك اللذيذة .. ونشدتك الله الدعاء لأخيك ..فحالتي الصحية غير جيدة



    ممتعض .

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبداللــــه
    بسم الله رب ممتعض
    ألا بعداُ للإختبارات كادت , أن تسلب شرفا مني ,
    بادئ ذي بدء للأخوين " ابو سفيان " و" سهيل " شكرا كثيراطيبا على إستضافتهما للصاحب بدائع الكلم , نظام المحاسن اخي ممتعض , لانريد للعنقه قطعا لكن هو من باب " نعم العبد " و " ظننت أن لايسأل عنه غيرك " و " دعو لي صاحبي " وغيرها مما يتماشي في ركابها .
    هذه الإستضافة من المرقصات , وسأدخل " دغري " على الأسئلة :
    استعن بالله ثم أجب عن الأسئلة التالية :
    س - لما لاتجمع - ايها الكريم - مقالاتك في كتاب ؟ ولست مقتنع بإجابة سبق وأن سقتها لي على رحل التواضع .
    س- سبق وأن لمحت إلى بعض ما يمرر من تحت الطاولة في كتاب " حياة في الإدارة " فهل أشرت إليه بمزيد بيان ؟
    س- الأنسان ابن مايقرأ , فعلى ماذا اعتمدت في بنائك الفكري والأدبي؟
    س- على الخبير سقطت في سؤالي هذا : بنى علمان ماهي طرقهم في ديارنا وماهي الطرق التي ينبغي أن ندفع بها في نحورهم ؟
    س- الرافضة البعض يُحذر من الحوار معهم لانهم قوم بهت , فكيف ترى هذا بعد تجربتك معهم في " الحوار الهادي " ؟ وكيف ترى إمكانية التقارب معهم ؟ وماهي الطرق التي تراها لمواجهتم في العراق ؟
    س- قضية " المرأة والسيارة " بدأت تطفـ(ح) على السطح ماهو العلاج ؟هل ترى " قاسم أمين " يلوح في " القعر "؟
    بعيدا عن الفكر قريبا من الأدب:
    س- الحداثة ما نظرتك لها ؟
    س- من هم الأدباء والشعراء الذين ترى لهم أحقية بقرأت مؤلفاتهم ودواوينهم ؟
    س- لكل أديب طريقة يكتب بها , فكيف تكتب مواضيعك خاصة ما نعمت أفياء بها ؟
    س- ماهي طرق تسلق الأدب ؟
    هذه بعض الأسئلة , سقتها من عفو الخاطر , وإن شاء الله أعود للأحمد .
    عبدالله ( 2 )

    س- الرافضة البعض يُحذر من الحوار معهم لانهم قوم بهت , فكيف ترى هذا بعد تجربتك معهم في " الحوار الهادي " ؟ وكيف ترى إمكانية التقارب معهم ؟ وماهي الطرق التي تراها لمواجهتم في العراق ؟

    تجربتي وإن كانت صغيرة الحجم ، قليلة الخُلطة ، إلا أني قد استفدت منها معرفة ومراساً وتدريباً نفسوياً على إطالة البال وتنويع الأسلوب .
    التقارب معهم مستحيل إلا ان يتخلى طرف عن أصل أو أصول دينه ! الخلاف في الأصول وليس في الفروع . لكن مبدأ الحوار معهم لمن يملك معرفة في عقيدته وعقيدتهم وأيضاً يملك سعة خاطر ، وتنقية حديث ، فلا أرى بعدها عائق ، بل ارى استحباباً لذلك . وقد سمعنا عن أفواج منهم عادوا إلى الحق والسنة ، ولا تنس بان غالبيتهم عوام قد سلموا عقولهم لكهنة !
    أما حالهم في العراق ، فأهل السنة هناك ادرى مني هنا ..
    لكن وكاستقراء تاريخي فهم ينتفشون حين تضعف شوكة أهل السنة ، وينكمشون حين العكس ..!
    وكاستقراء تاريخي فهم كـ "يهود" ..قد كتبت عليهم الذلة والمسكنة إلا بحبل ..!
    فالأغلب على هذه الطائفة الحزن والمذلة والمهانة إلا من فترات زمنية محدودة !

    س- قضية " المرأة والسيارة " بدأت تطفـ(ح) على السطح ماهو العلاج ؟هل ترى " قاسم أمين " يلوح في " القعر "؟
    العلاج يكمن في التوعية ! فالأمور اختلطت الآن اختلاطاً محزناً !
    والبلاد صارت بين ضغط خارجي ، وعميل داخلي ، وسددوا وقاربوا حكومي ..!
    يحتاج اهل الخير "للوبي" متغلغل في جهات استصدار القرار كما هو الحال لهؤلاء الذين نشتمهم صباح مساء !
    لا مناص من رضى الحاكم ، والعمل المكشوف تحت نظره ، والإخلاص له بعد الإخلاص لهذا الدين ! وتجربة التكفيريين المرة تنبيء بأن طريق الضلالة لا ينتج إلا ضلالة ! ورأينا كيف تناسل فكرهم من استحلال دم المعاهد إلى استحلال دم الجندي البسيط المكدود !
    الباطل أولاده بطالون إلى أن تقوم الساعة !
    وتجربة نجاح الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله في زعة السلطان تنبئنا بألا مناص من " ابن سعود " حاكماً ومؤيداً ونصيراً بعد الله .
    أما قضية أن قاسم أمين يلوح من قعره فهذه أخالفك فيها !
    الآن صاروا قواسم وليس قاسم ! وصراعنا مع هذه الطائفة المهزوزة المهزومة بإذن الله قديم جداً ، بل هو منذ البدايات الأولى لتأسيس الدولة ! لكن الناس لم يكونوا على معرفة بأن ثمة تيارات تتبنى غير الإسلام طريقاً !
    مسألة أن ينجح هؤلاء وتتعلمن بلادنا فهذا فيما ارى يستلزم أمران .. الأول آذان من سنن التاريخ بسقوط الدولة وانهيارها ! فالدولة لها مسوغ حضور ، وملف قبول ، قدمته للشارع فتقبله بقبول حسن ، وبإخلاص عظيم ، ورضى تام بالحاكم وماحكم به !
    الأمر الآخر بأن هذه البلاد هي مئرز الإيمان والإسلام ، ونسبة عبودية الشيطان فيها غير واردة ، فغايته التحريش بيننا فقط ! ولذا فحتى مسألة الشرك الأكبر في الجزيرة العربية دامت فترة قصيرة أو لنقل سادت لفترة قصيرة حتى جدّد الشيخ محمد بن عبدالوهاب وصنوه محمد بن سعود مااندرس من هذا أمر هذا الدين !
    لذا فلو نجحوا واسقطوا الدولة فإن نسبة نمائهم قبل استطالة يد الخير الحاصدة لهم هي نسبة تعني ( صفر ) !
    لكننا لا نريد أن نصل لهذه المرحلة ، ونريد السلامة والأمن ورخاء العيش ، نسأل الله الا يفجعنا بديننا وأعراضنا وأمننا وأموالنا ..إنه سميع مجيب الدعاء .

    س- الحداثة ما نظرتك لها ؟

    نظرتي لها بأنها لقيط لا يرث و لا يورث ..

    س- من هم الأدباء والشعراء الذين ترى لهم أحقية بقراءة مؤلفاتهم ودواوينهم ؟
    صعب أن أحصر بضاعة طويلة عريضة عرض التاريخ وطوله وأقول هذا الأجود فتأملوه !
    لكن لنترك الماضي الذي أشبع قراءة وتنقيباً .. ولنقرأ الحاضر ..!
    من هو عميد الأدب العربي ؟!
    ببساطة هو الشيخ محمود شاكر ..
    سؤالي هذا ليس إرشاداً لشخص وإنما تسليط الضوء على نقطة منزوية ، وهي بأننا يجب أن ننبش الحاضر القريب ، ونعيد صياغة الحق وإظهاره للناس ، ليعلموا بأن الإعلام صار إعدام !
    نعم هو إعدام لمواهب وشخصيات عظيمة قتلها أرباب المصلحة الشخصية ، وعبّاد الحالة القائمة !

    س- لكل أديب طريقة يكتب بها , فكيف تكتب مواضيعك خاصة ما نعمت أفياء بها ؟
    على افتراض أني كاتب ( كويس ) ، فأنا أكتب بشعور ! ثم أكتب بشعور ، ثم أكتب بشعور ، وبعدها تأتي اللغة !
    كم من جزل لفظ ، وعميق معنى ، لكن برودة حرفه ، وبهاتة مشاعره جعلت القبول له عند القاريء شبه معدم !
    أما افياء ، فهي مخاض تحسس ، ومواليد وجدان !
    أفياء على اسمها ، نهرب إليها لنتصنع أو نصنع ، أو نعيش حالة ممتعة !

    س- ماهي طرق تسلق الأدب ؟
    الأدب تلبس قبل أن يكون خطى مدروس وطئها !
    الادب عماده فطرة حية ، ووجدان خافق ، وقلب نابض !
    أما خطواته الأخرى فالقراءة والقراءة والقراءة ، وبعدها المحاككة مع شداته ، وصولاً للفظه وتمنطقه !


    محبك / ممتعض .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السهل الممتنع
    الأستاذ القدير .. ممتعض
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اسمح لي أن أرحب بك .. وأطرح عليك بعض الأسئلة والاتهامات .. التي أتمنى أن يتسع لها أفق فكرك ، وفضاء قلمك ، وفلك صفحاتك ..

    من خلال اطلاعي على بعض ما كتبت يظهر لي انك مقلد !! وهذا لا يعيبك .. لكن ألا تخشى تكرار قصة الغراب والحمامة ؟ !!

    أنت تكتب لتقول عن نفسك أكثر مما يقال عنك !! راجع مقالاتك تجد الكثير منها يتحدث عن نفسك فقط !!
    عشريني ، ثلاثيني ، ماني مطوع ، قدمت لي عروض ، دعيت للإشراف على صفحة ثقافية ، وتقديم برامج تلفازية .... ... !!

    إن تشكل التيارات الفكرية في المجتمع السعودي ... يوحي بوجود مد ثقافي خارجي قوي جدا !! حتى تم تقسيم المجتمع السعودي فكريا لتيارين ... يميني متطرف ، ويساري متحرر .. وبينهما تيارات مختلفة ومتفاوتة بين التشدد والتحرر ... من صنع كل هذا ؟ وأين أنت منه ؟

    يرى البعض أن السعودية هي المسؤولة الأولى عن تغيير السياسة الأمريكية في المنطقة !! ويحملها وزر مهادناته ، ومبادراته وخياناته .. متجاهلا أننا نرتحل مركبا انحرفت عن مسارها ... بسبب حماقاته !!

    كنت أراك ممتعضا .. من إدارة الساخر .. فكتبت منتقدا ومرشدا ومقترحا لتطوير الساخر .. وفجأة تحولت كتاباتك للمدح والثناء .. وخاصة عندما استخدمت الورقة الرابحة في الكتابة عن سهيل الداشر .. !! تهمة مبطنة !

    هل استخدمت أمريكا مصطلح الجهاد .. لتحقيق مصالحها !! ؟
    ثم استخدمت مصطلح الإرهاب .. أيضا لتحقيق مصالحها ؟
    وهل تجد كأسا روسي الصناعة ... ستشرب منه أمريكا ، كما فعلت أمريكا عندما صنعت كأس مرارة أذاقته روسيا .. أم أن الكأسين صناعة إسلامية ؟ !!

    أشكرك وأتمنى ألا يكون في أسئلتي ما يثقل الكاهل ، أو يعكر الصفو ، أو يشوش الفكر .. والله من وراء القصد ... وربما أعود !
    أخي الحبيب / السهل الممتنع .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    وعلى أهل ٍ نزلت ، وبسهل وطئت .
    وإلى أسئلتك تتجه أجوبتنا : -
    من خلال اطلاعي على بعض ما كتبت يظهر لي انك مقلد !! وهذا لا يعيبك .. لكن ألا تخشى تكرار قصة الغراب والحمامة ؟ !!
    إطلاقاً صدقني ، والتوقيع سامحه الله كان ذو جرس موسيقي ( آسر صراطي ) غطى على المقولة الصحيحة للرافعي .
    الرافعي أسلوبه يعتمد على قوة عجيبة ، وعمق حاد ، أما انا فأسلوبي واضح مباشر .

    أنت تكتب لتقول عن نفسك أكثر مما يقال عنك !! راجع مقالاتك تجد الكثير منها يتحدث عن نفسك فقط !!
    عشريني ، ثلاثيني ، ماني مطوع ، قدمت لي عروض ، دعيت للإشراف على صفحة ثقافية ، وتقديم برامج تلفازية .... ... !!

    تقصد أني نرجسي يعني ؟
    الذي أطلبه من نفسي أن تتأرجح بين حقين !
    حق ( هوّن عليك، فإني ابن امرأة كانت تاكل القديد بمكة )
    وحق ( اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم )
    وما بين تواضع نبي ، وثقة نبي ، نرجو الاقتداء .
    ومن جهة أخرى ، فهناك الكتابة الانطباعية ، والتي عمادها مشاهدات الشخص ، وخلجات روحه ، وأنسام فكره !
    ولو اطلعت على كتابات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله لوجدتها حول ( علي ) تدندن !
    لكن هل قلت أنني دعيت لتقديم برامج تلفازية ؟
    إن كنت قلته فقد كذبت

    إن تشكل التيارات الفكرية في المجتمع السعودي ... يوحي بوجود مد ثقافي خارجي قوي جدا !! حتى تم تقسيم المجتمع السعودي فكريا لتيارين ... يميني متطرف ، ويساري متحرر .. وبينهما تيارات مختلفة ومتفاوتة بين التشدد والتحرر ... من صنع كل هذا ؟ وأين أنت منه ؟
    الذي أتصوره بأن أمريكا تسعى لإقامة حرب طائفية فكرية في المملكة ! فما بين من يسمونهم بالمحافظين ، وعناصر تسمى بالمجددين ، يلتهم العراك الثقافي البنيان الحضاري لدولتنا !
    من صنع هذا ؟ ذنوبنا ! تقصيرنا جميعا ! علماء ، ولاة ، مثقفون ، عوام ! الكل شريك ، والله لا يبتلي إلا بذنب ، ولا يرفع إلا بتوبة !
    نعم الاستقراء التاريخي لهذا الذي حدث ويحدث موجود ، لكن يطول الشرح ، ويتشتت اللقاء لو دلفنا باحته .
    أما انا فمع أحبار أعلام أجمع القاصي والداني على فضلهم والثقة بمحتواهم وتقواهم . منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ، وما بدلوا إن شاء الله تبديلا !

    يرى البعض أن السعودية هي المسؤولة الأولى عن تغيير السياسة الأمريكية في المنطقة !! ويحملها وزر مهادناته ، ومبادراته وخياناته .. متجاهلا أننا نرتحل مركبا انحرفت عن مسارها ... بسبب حماقاته !!
    وما شأن السعودية في كل هذا ؟
    لم أفهم حقيقة ..!
    أمريكا لا يحركها الشنئآن ! أمريكا تحركها المصالح ، والمصالح فقط !
    السؤال لم أفهمه حقيقة ! فهو يتحدث عن السعودية بصيغة المذكر ..
    لكن الذي أراه بأن بلادي المملكة العربية السعودية - حرسها الله بالإسلام وحرس الإسلام بها - تلام أشد اللوم على تكاسلها عن أخذ دورها الديني والاقتصادي والسياسي والرسالي في العالم !
    صحيح أن هنالك معوقات ، لكن يجب على الأقل المسير نحو ما يليق بنا ونليق به .
    فلسفتنا السياسية تقوم على مبدأ عدم تدخل الأجنبي ، والبناء التنموي ! ولكن هل هذان الركنان هما كل شيء !
    هناك قصة طريفة .. اختصارها .. أن شاباً أحسائيا - من منطقة الأحساء السعودية - قال وقت الفقر والعوز - قبل اكتشاف البترول تحت قدميه - لوالده بعد أن تمزق حذاؤه - أجلك الله - وأكلت قدميه الرمضاء : اختر ياوالدي ..إما أن تزوجني أو تشتري لي نعال ( حذاء ) !
    هذه فلسفة رائعة ! اطلب الأندلس توهب لك القدس
    لذا كان طموحنا محدوداًُ ، فجاءت التحديات مزعجة !

    كنت أراك ممتعضا .. من إدارة الساخر .. فكتبت منتقدا ومرشدا ومقترحا لتطوير الساخر .. وفجأة تحولت كتاباتك للمدح والثناء .. وخاصة عندما استخدمت الورقة الرابحة في الكتابة عن سهيل الداشر .. !! تهمة مبطنة !
    لو عدت لتواريخ الانتقادات لوجدتها بعد موضوع الداشر سهيل اليماني
    أنا مدين للساخر لنمطيته ونظامه ومحافظته !
    لكن ماذا قدم لي إشراف الساخر !
    موضوع " إلى الحكومة السعودية ... " أحبه جداً !
    كنت اتوسل حاطباً والتونسي ليجعلوه على الأقل في الشريط الأزرق .. ولكن لا حياة !
    فأين هي محاباة الساخر ؟!
    مواضيع كثيرة جيدة قرأها آلاف ..لم تثبت !!
    أنا مدين لنمط الساخر ! أما المحاباة فدلوني عليها لا نجوت إن نجت

    هل استخدمت أمريكا مصطلح الجهاد .. لتحقيق مصالحها !! ؟
    ثم استخدمت مصطلح الإرهاب .. أيضا لتحقيق مصالحها ؟

    أمريكا تستخدم كل شيء لأجل مصلحتها ! فاستخدمت ما ذكرت وما لم تذكر !

    وهل تجد كأسا روسي الصناعة ... ستشرب منه أمريكا ، كما فعلت أمريكا عندما صنعت كأس مرارة أذاقته روسيا .. أم أن الكأسين صناعة إسلامية ؟ !!
    لا روسيا بعد اليوم ! أو لنقل لا روسيا حاليا !
    مشاكل روسيا الاقتصادية وغير الاقتصادية تجعلها تقاوم لأجل البقاء في المشهد ، فما بالك بصنع دور ؟!
    الذي أراه بأن الأمة الإسلامية يسوقها أعداؤها للمنافسة الكونية لا أبناءها !
    أمة مختارة يمحص الله ذنوبها بمصائب الكون ، وامة ظالمة متجبرة !
    أمريكا صنعت لنفسها برجي الإنهيار ! ( الطغيان ) و ( الفساد ) وننتظر بمشيئة الله ( سوط عذاب ) !

    وختاما ..
    أشكرك من قلبي على حسن أدبك ، وبثك الشك تجاهي في حرفنة قلمية ، وصفوة قلبية ، لا حرمنا الله من هكذا إخوان .
    تحيتي وتقديري .

    مع أمل الدعاء .
    ممتعض .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •