Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272

    هذيان على ضريح الوعي..

    الإهداء:
    إلى الصامد الوحيد..
    فدغون

    مدخل:
    في هذا البعد نفس الأشياء التي نراها ونعيشها كل يوم, إلا أنها تحمل غايات أخرى مختلفة تمام الاختلاف, لذا ستدور عقارب الساعة إلى الأمام ومن ثم إلى الخلف.. بالأصح في هذا البعد لا يوجد معنى للخلف و لا للأمام, فلا أحد يتشارك الاتجاه مع شخص أخر..
    تمنيت لو أستطيع تدليل هذا السرد بالتاريخ ليصبح النص ذو طابع عقلاني, ولكن العبث متجسداً بنفسه لا يجد بتلك الاستدلالات أي فائدة !.

    Genital phobia
    ( في قاعة الاجتماعات)
    نقاشات حامية بين المدير الطبي وعضو المجلس.. المجلس ككل منقسم على نفسه, فمنهم من يرى وجوب التكتم على هذه الحوادث الغريبة المتكررة كل يوم, ومنهم من يفضل التحدث بصوت مسموع عن هذه الظواهر العجيبة. كان الرئيس يحدق بملل بسيجارة أحد الأعضاء ومن ثم ينظر إلى الشعار المنادي بترك الدخان.. كاد أن ينفجر ضاحكاً يوم تذكر أن هذا الشعار كتبه العضو صاحب السيجارة!..أخيراً ضرب الرئيس على طرف الطاولة وقال بهدوء
    _ نهاية الاجتماع يا سادة..
    نهض أعضاء المجلس ولما هموا بالخروج , قال الرئيس بسرعة
    _ توقفوا..
    أنهى كلمته وتوجه صوب النافذ.. تفرق أعضاء المجلس بين النوافذ الكبيرة وذهلوا وهم ينظرون للمقاعد المتحركة وهي تدور من تلقاء نفسها في الساحة الخلفية للمبنى.. قال أحد الأعضاء بذعر
    _ وما هو المسمى العلمي لهذا "الشيء" يا سعادة البروفيسور ؟!.
    ارتفعت أصوات وأيدي الأعضاء.. وضع الرئيس يده على وجهه معبراً عن خيبته وخرج من القاعة وأغلق الأضواء ( كما يفعل دائماً) تاركاً المصباح الأصفر الصغير يلقي بظلال المتناقشين إلى خارج المبني.. وكأنه يطلب منهم الخروج..!

    في الساحة الخلفية كان عامل النظافة الجديد يقول لصاحبه بخوف وهو ينظر إلى النافذة
    _ أنظر يا صديقي إن تلك " الأشكال " الغريبة تعاود الظهور..
    هز صاحبه برأسه وتابع دفع المقعد.. لحقه الأول وهو يردد
    _ أنظر.. أنظر !..
    توفق العامل "المخضرم" عن دفع المقعد ووضع يده على كتف صاحبه وقال
    _ هناك أمور لا يرد الله لنا أن نراها.. فمن الأفضل أن لا تراها ولا تفكر بها..
    بدأ الخائف يدفع بالمقاعد وهو يردد
    _ .. إني لا أرى شيء.. إني لا أفكر بشيء..

    أحد المرضى المنسيين وحده من كان يهمس بألم وهو ينظر إلى السماء
    (سبحانك.. إنك تراني.. وتراهم..)


    واقع سرّي..
    هنا لا تكتفي الأشياء بتقمصها الشخصيات الخاطئة فقط بل تتجاوز هذا وتعمل على خلق فضاءات أخرى للفوضى..فالنقص فيه يظهر بشكل ازدياد غير مرغوب فيه.. والرغبة تتعدى درجة الحاجة لتصل إلى مرحة الضرورة.. فقوانين النشوء والفساد قد تتبدل في أي لحظة.. لذا وجب التنويه أنه كلمة " هناك" وسيلة هروب خيالة..

    _ هل الشماغ يعتمر ؟
    أنهى الحلاق سؤاله ونظر إلى الزبون.. فكر الثاني قليلاً وقال
    _ نعم يعتمر.. ما هذا السؤال ؟!
    توقف الحلاق عن تمرير المشط وقال وهو ينظر إلى المرآة
    _ أنت لم تفهم سؤالي.. كنت أقول , هل يصح أن أقول ( اعتمر فلان الشماغ) ؟
    هرش الزبون ذقنه وصمت.. تابع الحلاق عمله وهو يسترق النظر إلى المرآة عل صاحبه يتحدث.. فجأة قال الحلاق بغضب غير مبرر
    _ فليذهب هذا إلى الجحيم !.
    دهش الزبون من غضب الحلاق وقال متسائلاً
    _ ويحك ! لمَ تبدل حالك ؟
    صمت الحلاق برهة ومن ثم وضع المشط وجلس على أحد الكراسي وقال وقد امتلأت عيناه بضوء عجيب
    _ قد تستغرب يا صاحبي ما سأقول, ولكني فعلاً لا أجد أي دافع يحثني على متابعة الحلاقة !.. وكأن هذا العالم صنع لغيرنا.. فما يحدث لنا لا ينسجم مع معرفتنا ولا مع واقعنا الذي نعيشه.
    أطرق الحلاق برأسه إلى الأسفل قليلاً وأخذ يدعك حاجبه كما يفعل دائماً عندما يفكر..
    نهض الزبون من الكرسي وجلس إلى جانب الحلاق
    _ أي شيء حدث لك هذا اليوم يا صديقي ؟
    أجاب الثاني بصوت مخدوش وهو يصارع ألف فكرة تدور برأسه
    _ لا أدري.. ولكنه لم يصنع لنا.. وكأني المدرك الوحيد.. إني حلاق فقط..!
    توجه الزبون ناحية الباب وأغلقه ومن ثم طلب من صاحبه "فتح قلبه" عله يخفف عنه
    _ تحدث بأبي الجيران أنت وأمهم
    ارتسمت ابتسامه صغير على فم الحلاق وقال
    _ أخبرني يا صديقي لم يأتي الناس إلى الحلاق..؟
    _ هذه سهلة, لكي يحلقوا !
    _ وما معنى كلمة حلق ؟
    _ هذه سهلة أيضاً, معناها " قص".
    رجع الحلاق إلى الخلف وكأنه يريد التأكد من وجود الكرسي
    _ وأنت الآن "تقص" شعرك ؟!
    _ أنا..
    تبدلت ملامح الزبون وصمت.. نهض الـ"حلاق" وقال لصاحبه
    _ أجب ؟! أخبرني لمَ يأتي الناس إلى الحلاق ؟ هل يأتون من أجل قص شعورهم...؟
    نظر الزبون إلى الصورة المعلقة على طرف الباب وقال بعد أن حسم أمره
    _ لا..!
    شبك الحلاق يديه وسأل صاحبه
    _ ...وماذا يحدث عندما لا يأتي الشخص إلى الحلاق ؟
    أجاب الزبون بثقة
    _ يصبح " أصلع" !!
    قال الحلاق وهو يطلب من صاحبه الجلوس على كرسي "الحلاقة"
    _ هل رأيت الآن أي عالم مقلوب نعيش فيه..
    قال الزبون بيأس
    _ لا يهم يا صديقي.. فبعد خمس دقائق "سيجعلوننا" ننسى هذا..
    _ نعم.. سننسى بعد قليل.. دائماً ما ننسى ..!
    .


    تمهيد
    مسح جبهته وأغمض عينيه.. إنه لا يحب.. لا.. إنه مشتاق فقط.. شوق جنوني حول انتظاره إلى جحيم لا يطاق.. أمسك بالقلم وسحب الورقة بعصبية .. :

    عندما أتلمس ذكراك
    يعجزني البوح..
    فأصير نفسي ضمير غائب في حضورك
    ..والمأساة أنك لا تأتين أبداً
    ولا أنا أمل الترقب..

    أطرق برأسه وصار ينظر إلى الورق المحيط به.. كان ينظر للورق المرمي على أنه محاولات فاشلة للبوح.. سحب ورقة ثانية وكتب :

    أي ابتذال يحمله الورق المجعد..؟
    أخبريني فأنت ألف قصيدة لم تكتب..
    وألف لغم مغروس في صدري..
    .
    .
    قلبي عليك يا أنا..
    فكلانا ذاكرة منفية في رؤوس السكارى..
    ..

    فجأة نهض وبدأ يركل الورق المرمي وهو يضحك بهستيريا:

    ها أنتِ ترددين بسخرية :
    ( إرادة من ورق.. ولهفة من لهب..)
    حينها سأقول لدرب العودة :
    ( أي جحيم سأجلبه إليك..)..

    كان صوته لا ينتهي على "بابها".. بل كان يطوف الحي كله..يبحث عنها.. :
    أين ذهبت ..!
    استعيريهم.. وتعالي..
    إني هنا..
    عدمٌ منثور في المرآة..

    عاد صوته وهو يحمل العبارات المشروخة.. سد أذنيه بذعر وتكوم في زاوية الغرفة .. :

    ..اسمع ما قالوا :
    أصنع من سجائرك ابتهالات من دخان..
    ومت في حمى الأشياء التي لا تعد
    لتكون منتهاها..
    فلا نحن ندركك..
    ..ولا أنت أعجزك الرحيل.
    .
    .
    حينها أغمض عينيه..
    واختفى ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    21


    قصة امتلكتني إلى النهاية، ولكنها أشبه بالإمساك بالماء، سأحاول عندما أقرأها مرة أخرى.
    شكرا لك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    مدينة الحقيقة
    الردود
    1,013
    أمر الله من سعة ..
    لماماً .. أدرك ظلي وهو يختال معك !!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    فى إنتظار الأرض المتوحشة تبتلع هذا الكلام
    كى لا أغرق فى هذا الهذيان المحموم
    حشيش فكرى.. أم آفيون معنوى
    لست بحاجة لفحص الصنف
    فعنصر الخبرة يكفى كل الوقت.. إلا قليلاً


    مساءك فل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    325
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    .
    //
    .
    لوحة التنسيق هنا.. أضمها لـ تلك ! الأشياء المنسية!.
    هناك .. فمازالت تبحر!.. في إصدارٍ قديم ولهذا..
    لاأستسيغ الشكل الإخراجي.. لـ كتابتي..
    فهي لاتظهــر أبداً.. كما أريد!.
    .
    .
    << ماهذا الخروج عن المطروح؟؟!!
    .
    .
    كان كل الطرح.. خارجاً.. عن مألوفات الفطرة!..
    .
    .
    لهذا ارتأيت معهم .. أن أضم شذوذ الاتجاه في وجودي
    داخل.. مساحات البقع البائسة .. هنا ..
    على أرض الحـلاق!.. المسكين..

    أخاله الآن .. مكسيّ ٌ رأسه باالصلع!..
    .
    .
    فقد نسى .. انه من.. ولماذا .. وكيف..
    (( الحلاقة ))!
    .
    //
    .
    اشرأبّ الورق.. سوداويات احداث البشر ..
    فـ ... كان يجب أن تحين عليه لحظة ً معكوسة!..
    لـ يمل ..كما مللنا.. وكما الزمن كلـّه ..
    يتفتق ملل..
    .
    //
    .
    اما .. دورات الكراسي!.
    فلـيس سوى .. نوعٌ يآخي الصداع!..
    تبعاً لملل المساند .. من اتكاءات المنسيين والـ...
    نصـّأبين!.. المختلطين باالـ مساكين .. في قاعة
    اجتماعاتِ واحدة!..
    .
    .
    .
    وبات الوضع.. مزري.. والأسئلـــة ..
    تهرب كل إجاباتها ..
    فنعلن لـ قناعاتنا.. بأن هنالك مايكون أفضل..
    عدم الســـــــؤال عنه/ فيـه !..
    .

    //

    .

    نبضٌ غارق .. في بروازٍ.. ليتك تطليه قليلاً
    بـ بعض بيــــاض!..
    .
    .
    .
    دام إبداعك .. وتميز الطرح جداً



    أخـــتــــــك
    كِنــان





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    لا حول ولا قوة الا بالله ..
    ..!!
    اجل الناس تروح للحلاق ليش ..؟!
    يمكن لانه ميعرف يحلق لنفسه ..
    ...
    احلى شي بالموضوع انه اهدي لواحد ما هو ناقص .. يعني مهستر من نفسه بنفسه ..
    بس اهم شي لا تزعلون منه ..
    ...
    نفسي اشوف تقاسيم وجهه وهو يقراء الموضوع ..
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المكان
    معكم
    الردود
    490
    تقاسيم وجهه و مقناص .. ما تجي يبو!! المهم ما علينا ..

    أنت لوك شفت تقاسيمي أول ما قريت الأهداء كان صدق ترحمني!!

    ****

    عزيزي البارع ..

    بعد التحية و التقدير

    ياخي ليش كذا ياخي!!؟؟

    تراني ما يبي لي شيء أبد .. ما كنت متصور أبداً إني بيجي يوم و أشوف فيه أهداء بأسمي!!

    و ما دام الدعوى مصارحات .. فيشهد الله أني أحبك في الله .. تدري وش دراني؟؟ لأني ياخي أدخل موضوع لك و أطلع منه و لا أدري وش أنت تقول .. و تكتب موضوع ثاني و ألاقي نفسي داخل الموضوع بأختياري و أطلع منه لكن هالمرة أدري وش أنت تقول بس مدري وش أنت تبي!!

    و هذا ما له تفسير إلا إن فيه شيء يحببني فيك .. يمكن إني أقرأ مواضيعك بقلبي و أحس أنك صادق و حبيب و طيب!!

    لذا ( يا شينها ) أقول لذا ما دامك فجرتها اليوم و كتبت الأهداء بأسمي فأنا بأكسر القاعدة اليوم و بأقرأ الموضوع بعقلي!! (( يا رب تجي العواقب سليمة ))

    من خلال الأسطر حسيت كأني ألمس عازل لا طبيعي بين طبقات متباينة و متداخلة في نفس الوقت .. حسيت بخوف ماله مبرر يستشري بين الطبقات السفلى .. و تضارب و لا مبالاة بين الطبقات العليا!!

    كذا و إلا لا!!؟؟ ( إذا صح رد علي و مجدني و إذا غلط فـ على الخاص الله يستر عليك )

    أطباء الخوف شافوا الكراسي من فوق البناية و قاعدين يشخصون الحالة بدون ما يشوفون عمال النظافة الخوّافين( المرضى ) إللي قاعدين يدفون الكراسي!!

    و الحلاق قاعد يقنع زبونه (و قد يكونان في مكان ما داخل أسوار نفس المبنى) بأن الشخص يروح للحلاق فقط لأنه خايف لو ما راح للحلاق بيحسبونه الناس أصلع!!

    أما بالنسبة للـ تمهيد .. ففيه شبه كبير بمواضيع سهيل لذا أغض الطرف عنه إلين يكتب لي سهيل إهداء!!


    بس أنت ما قلت لنا وش رايك .. هل الشماغ يعتمر؟؟
    لا تزعلون من فدغون!!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    احلى بلد اكيد... اهي الكويت
    الردود
    130
    أتعرف ماهو أكثر شيء يجذبني لكتاباتك .. !!
    رؤيتك الخارجة عن المألوف والمعاكسه للمعتاد تنظر من زاوية لم يسبقك إليها أحد ولم يكتشفها أحد قبلك ..
    العبث واللامعقول هو ماتتدثر به كتاباتك فهي رؤا فلسفيه متمردة ,,
    أسمحلي بمزاحمتك قليلآ بالهذيان هنا

    أرى أمامي كيف تتجلى صور أخرى للعبث
    العبث تأرجح دائم بين نعم للحياة و لا للحياة، و الآن تتجلى الـ "لا".

    ما هذا الذي نحياه؟ الحياة نكتة سمجة ,,
    رغم سخافتها فهي تربكني ويربكني غموضها
    القبيح

    في الحياة الكثير مما لم يحدث إلى الآن،
    و لن يحدث طالما أن الأرض فارغة إلا من هذا الحيوان الإنساني.
    قال "برنارد شو" مرة:
    "الرجال ينظرون إلى ما هو موجود و يسألون لم؟
    أنا أتطلع إلى ما لم يوجد بعد و أسال لم لا؟

    لا خيار لنا هنا،
    نعم، نعيش رغمآ عنا ، كما نموت أيضآ رغمآ عنا
    سحقا. ...
    لذلك قررت ..
    أنني
    أريد منذ الآن ألا أريدْ"

    اليوم بالذات لا ارغب بالانفعال...

    فانا في حالة صلح مؤقت مع وعي

    تتنتهي الاشياء ببساطة كما تحدث ببساطة
    و لا تبقى الا الحياة...


    فهي وحدها الخالدة هنا بهذا الكون وبهذا الفضاء
    ومانحن هنا إلا أرقام هلامية ليس لها معنى
    وجودنا
    أو عدمه لايغير بمسير الحياة شيء لانؤثر فيها

    بالفعل كدت أفقد هذا العقل الذي أملك
    من عجائب ما أرى فالكون بالفعل كأنه
    صنع لغيرنا ونحن أتينا بالخطأ
    والخطيئة

    لنعاقب هنا . . . .
    .
    .
    .
    هنا





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    مزيانة
    الحياة لغز وليست نكته.. وهنا تتجلى مأساوية الوعي !فأساليب تعايش المحيطين بي لا يعني لي الحياة..فهي لا تنتهي بهم ولم تبدأ بهم..لذا قد تصابين بالحيرة عندما تقارنين قيم من يعيش على الحياة بقيم من يعيش فيها !أيهما أصح .. من ينظر إلى الإنسان على أنه مخلوق طفيلي مقدر لتضحية المتطفل عليه..أم من ينظر إليه على أنه السبب والدافع لوجود بقية المخلوقات..!

    نحن بالأصل نعاني من مفهوم الوجود , فهل إدراكنا يثبته أو ينفيه ؟ ألا يصح أن خلف هذا اللامعلوم أشياء وجدت لترمز له فنستشعرها ونصنع من هذا الشعور معاني ومفاهيم للعدم "واللاوجود" !. أن لاهوتية العقل أو " إنكار الإنكار" لن تسد الحاجة المعرفية للإنسان بل ستولد له حاجات لم يكن بيوم من الأيام بحاجة لها..نحن نملك الخيار , فلو نظرتي للحياة من منظارها الإيماني العميق لرأيت ملايين من الأموات يسيرون بيننا والعكس صحيح.. إن الإنسانية يا مزيانة لا تدخل تحت أي علم لذا لن تكون قيمة حسابية أو رقمية أبداً..
    دمت بخير

    صديقي الصدوق فدغون

    نعم هذا ما أردت قوله.. فالبعض يستحضر التاريخ متناسياً بأن الغايات تعد من الأشياء ذات الاستخدام الواحد !
    أما عن طبقات المجتمع, فالأولى تنكر الرؤية بسبب التحقير والثانية تنكر الرؤية بسبب التعظيم, فالنقيضين أنتجا نفس الحالة...

    (هل الشماغ يعتمر؟؟)

    إني فعلاً لا أدري !


    فانون
    لا أظن بأن الرد موجه لي
    لذا سأحيلك لصاحبه

    كنان
    سنصاب بالملل عندما نصدق بأن الأشياء تحدث لأننا نريد لها أن تحدث
    أين المغامرة من هذا ؟!
    صدقيني سنضحك كثيراً عندما نعلم بأننا خاضعين لاستبداد صنيعنا بنا !

    يا عم مفروس
    الصنف عبارة عن فلافل .. أي بروتين نباتي
    وأنا الآن مهدد بمرض التفلفل..!
    صباحك فل..افل

    الفاهم غلط
    هذه قناعتك..

    أكسيوم
    فقط أشرب يا صديقي ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    خلف ضمــير مستتر !
    الردود
    164

    البارع الن تكف عن الوسوسه للجنون بأكتشاف العقل ؟ !!
    اخبرني ماذا تريد معرفته .. ؟
    فأنا اخشى عليك من تهمة التواطء والتحريض لفهم ماهية الحياه
    لتقدمها قربانا على مذبح الحقائق..؟

    والامر ابسط من ذلك بكثير
    فالحياه ببساطه ياعزيزي ليست سوى طفله شقيه
    تلهو برقعة شطرنج !
    ستعتقد أنك ستغريها بقطعة حلوى لتهديك إنتصاراً
    ولكن ستباغتك على حين غره بكلمة .. كش ملك !
    عندها شيء واحد ينقصك
    أن تشعر بتأكد أنك بعد هذ الموت لاتريد شيئاً
    لذلك لا تنتظر المفاجئات
    اقلب الرقعة رأساً على عقب ..
    اغمض عينيك لترى بوضوح !
    واقذف النرد ..
    ولاتنسى أن تخبر الكائنات الغريبه وذلك الحلاق بأصول اللعبه ...


    ألــــق !


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    أيها المتسربل بالكواسه
    سأكتب موضع اسمه ( يوميات كش ملك)
    أشكرك بعنف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •