Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272

    Talking نداء إلى الكواكب الأخرى.. ( أفكار تعددية ) !!

    زرع.. يزرع.. ازرع.. حرث.. يحرث.. احرث ( يا حمار) هذه إضافة من الأخ ( قم للمعلم )

    كما سمعتم يا سيادة المخلوقات الفضائية, هكذا يتعلم أبناء شعبي, وكلما تقدم الدارس في مراحل التعليم كلما كان النعت أعمق, مثلاً في المرحلة الثانوية يقال ( يا كرتون بصل خربان.. يا أربع فناجيل متكسرة) وهكذا, الأمر الذي أود أن أحدثكم عنه, هو أننا في هذا الكوكب المليء بالصينيين والأشياء المسببة للموت نسعى لغرس قيم التورط مع الأرض في نفوس الأطفال والناشئة, وهذا الاتجاه جاء بعد اجتماع عقد منذ سنين ضاربة في القِدم _ ولاحظوا يا سادة يا فضائيون أن القدم عندما تكسر تصبح ذات دلالة زمنية بائدة_ بين والينا المعظم وأبي مرّة لا أطاب الله له حلولاً, ولأننا لا نعرف تاريخنا إلا عن طريق آلة اسمها ( يقولون ) سأستخدمها مجبراً. (يقولون) أن أبي مرة قال للوالي المعظم :
    _ لقد نصحت الفوهرر فما استمع لنصيحتي ولم يربط شعبه ببقره, فأنظر كيف أصبح حاله! فإن أردت أن ترث قدره فاتبع عمله.. وإن أردت النجاة فأرغمهم على زرع النخل وحلب البقر.

    " إبراهيم الأصلع ينادي كوتو موتو.. هل تسمعونني ؟ "

    نعم سأكمل.. هناك فقرة تربط هذا الحديث بالحديث السابق, سقطت أثناء التشويش الكوني.

    أنتم لا تعانون مثلنا من أمراض الدوار الانتمائي وما يصاحبه من غثيان لأن كوكبكم مربع بينما نحن فكوكبنا دائري, بالأصح بيضاوي, وبيضاوي مأخوذة من البيضة, من المضحك أن نترك جميع الأشكال التي تتفق مع شكل كوكبنا ونأخذ البيضة! قبل هذا كله, هل تعرفون البيضة؟ أنها محاولة طموحة للحياة بين ملايين المخلوقات التي تحب (الشكشوكة) أظن بأنه يوجد في كوكبكم دجاج..هل بيض دجاجكم مربع؟ أعتذر لأني أتحدث معكم وأنا جائع جداً حتى أنه يصور لي أن هذا المذياع ليس إلا ( كوسة محشية ) إني أحب هذه الطبخة وأتمنى من أعماق قلبي أن يكون في كوكبكم مخلوق الكوسة أو على الأقل بديل مماثل, أوه نسيت بأنكم لا تمارسون الإستقلاب كما نفعل. على كل حال سآخذ معي من كل وجبة صنفين لأزرعها في كوكبكم العقلاني.. لو كانت أرضنا تنبت كل ما يدفن فيها مثلكم لأنبتت ملاين من الوطنيين والأبطال.. لا يهم يكفي أنني سأزرع نفسي في مربعكم الجميل...

    " إبراهيم الأصلع ينادي بغضب الأشياء الفضائية !! هل تسمعونني ؟ "

    لكم يحزنني أنكم لم تصلوا بعد لمرحلة التقدم التقني التي توصلنا إليها, بدأت أشك بأن أصولكم عربية !.سأحدثكم عن العرب فيما بعد دعوني أكمل الآن.. كنت أقول أثناء مرور أحد المذنبات بأني رجل شاعري بشراسة وأحب التسكع وأنا ممسك بوردة بلاستيكية وهذه هواية استحدثتها لأعطي للبشرية أفقاً جديداً للهوايات التي تنحصر على ركوب الخيل وجمع الطوابع.. يا للهول إني أحدثكم وكأني أحدث أحد سكان (صبيخه ,وهذه حي راقي جداً في ستوكهولم) , ولكن أعذروني فهذه الثرثرة تأتي كنتيجة حتمية لحالة الصمت التي أعيشها بين زملائي البيولوجيين, هناك حكمة لم تتقيد بها المرأة في كوكبنا وهي ( الصمت من ذهب) إن المرأة ذكية جداً فهي من تركت الصمت للرجال ولبست الذهب! والذهب هذا من أفضل نواقل الكهرباء والجشع,والعجيب عندنا يا بني فضاء أن مفاهيمنا تثبت بنقائضها, فالصمت لا يبجل إلا بالحديث والعقل لا يستشف إلا من الجنون. أحب أن أخبركم بأنه نتيجة "لبيضاوية" كوكبنا فقد أصبحت الساعة الآن الرابعة صباحاً ( لا أدري حقيقة إن كان لبيضاوية الأرض علاقة مشبوهة مع عقرب ساعتي ؟). إن المؤامرة عندنا هي من تحث الديك _وهو الزوج الغير مخلص للدجاجة_ على الضرب بجناحيه قبل أن يهم بالآذان, فهي _ أي المؤامرة_ تبدأ صباحاً وتشتد حبكتها مساءً , وفي المساء لا أحد يضرب بجناحية أو بوسائل تعبيره ليعلن عن انقضاء المؤامرة.الشيء بالشيء يذكر كما نقول نحن , فالعرب هم أكبر سوق مستهلك للمؤامرة , وذلك يحدث نتيجة لحالة الخيبة العامة التي يعيشها العرب, فمثلاً عندما قام وزير الزراعة في أحد بلدانهم بشراء مبيدات تالفة جعلت الجراد _ وهو مخلوق لا يستفيد بتاتاً البتة من طعامه_يستمتع بحاسة الشم (إن كان يملكها) أثناء تحويله للمحاصيل الزراعية إلى شيء يشبه رأسي ذات لمعان, سارع مفتي الديار هناك إلى تحليل أكل الجراد وكتبت الصحف الوطنية الأصيلة بالخط العريض (من أكل الجراد أدرك المراد), وقالت نقابة الأطباء في البلد ( الجراد بديل بروتيني فعال),ولكن بعد أن همس أحد المواطنين (مؤامرة ) سارعت الصحف باتهام وزير الزراعة بأنه تعاون مع إسرائيل واستجلب الجراد لكي يفسد المحاصيل, فحوكم على الفور وأخذ العرب يلعنون الوزير الخائن والجراد المتآمر وإسرائيل ولكن أحداً لم يلعن الحكام الذين اتفقوا مع الشيطان نفسه ليجلبوا إسرائيل...

    " كوتو موتو... كوتو موتو... حوّل.. حوّل..!! "
    ....... ....... ....
    .... ... .. .... ..

    تباً..!!
    الآن فقط تأكدت بأنكم لست إلا عرب تسكنون في كوكب مربع !!
    __________________________________________________ __________

    على تردد آخر :

    " إبراهيم الأصلع ينادي بري بري .. حوّل.. حوّل!"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    بري ..بري ..برم برم
    من كوكب الغباء ...
    نواصل انارة دروبكم بالحقيقة ...
    ان الهدف القومي ..الذي قامت به الدولة ...بالتعاون مع سرب الجراد ...
    لتحسين الوضع الاقتصادي ...وتحديد النسل ..وتقليل من الضغط السكان الذي تعاني منه البلد
    يقع تحت بند ..القومية والوطنية والشرف
    فسرطنة ارض مصر المحروسة ....عمل شارك به الوزير والريس والمفتي وجندي الحدود
    ترم ترم ..
    تحية من ارض الغباء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    العمه أنين :D:

    حدثيني أكثر عن كوكبكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    بين الجدران .!
    الردود
    479
    بري .. بري .. ما عندي فلوس أحولك يا وليدي ( )
    .
    .
    فتي الصبيخه ( :D: ) / البارع ..
    أعجبني تطور السبه من " يا حمار " إلي " يا كرتون بصل خربان "
    فهذه الأخيره " سبه مركبه ! " تواكب تطور " التخلف المركب " المتناسب طردياً مع تقدمنا في العمر .. :D:
    وهنا سينتهي هذا الرد حيث ان الجراد " الأكبر ! " في كوكبنا يعشق التحليه بالحروف بعد أن يشبع من كبسة البرسيم ..
    و كل ذلك تحت بند " حرية اللطش و التلطيش ! "
    .

    بس ما قلتلي و أش رايك في توقيعي الجديد ( )
    .
    .
    كم هي مؤلمه صرخات " صمتي " خلف قضبان الحنجره .!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    ندوة مفتوحه إلى جميع صعاليك الفضاء ومفكريه ..

    إن الأبعاد والأزمنة الفلكية هم الرعاة الوحيدون لهذا الكم من الحقائق :

    هل تراكيبنا الفكرية هي الأصول المقدسة القادرة على إحداث ما لم يكن , أما أنها تحمل في أدوات استيعابها الماورائية معدات تفكيك الزمن إلى وحدات ذات إرادة نشوء !! لعل الإرادة استنساخ مشوه حاولت اللغة عن طريقه سد ثغورها المنطقية , وما الإدارة إلا محاولة لصبغ الإرادة بلون شرعي وعقلاني لتقوم بأداء ادوار التسلط والجبروت !! أخطأ من أراد الارتقاء على إطرافه الصناعية لأنه إن كُسر فسيظهر أمام جميع الواقفين بمنظر المعوق العاجز , يكفي بأن يحمل في قلبه جمال وروعة وقوفه؛ ولكن يجب أن يدحضه بواقعه , إذاً سيتوجب على هذا الواقع أن ينتج مستقبله ويصنف ماضيه.

    إن الجنون شيء مضاد للعقل ومخالف له , إذاً كيف يقيس الشيء مضاده بقوانينه وحدوده , ليظهر الآخر بمنظر المنهزم ؟! حتى أن التصنيف العقلي للجنون هو ( المكان الوحيد الذي لا تصله نورانية العقل). كيف نهاب من هذه التحذيرات ونحن من يعلم بأن عدم قدرته على العمل تعني عدم قدرته على تنفيذ عقاباته! وقد يظن أحدهم بأن عقاب العقل هو الخير المطلق كإعادة الأحمق إلى صوابه لذا فإن العقل ( كما يقول) لو تركه لتحامق حتى وصل إلى منتهى العته والغباء. وأقول : إن العته من آخر دركات العقل , وليس من أول درجات الجنون ! فللعقل والجنون أساليب تعايش مختلفة , وما أدراكم فلو تحصل لأحدهم الجنون واستطعنا أن نتواصل معه كما يجب لأخبرنا بأنه يقيس الأمور على أسلوب الجنون ولعله هو من ينظر إلينا على أننا عقلاء , على أن العقل عنده هو منتهى الانحطاط الإدراكي!!.

    أيها السادة الفضائيون
    إن هذا الصباح المولود من خيبة الأمس استطاب وقوفه الأبله أمام نافذتي ! ولا أدري أي عدم شفاف سمح له بالوصول إلى دون بقية المخلوقات !. أريد أن أنفض الضوء القابع فوق مداراتي .. لأكمل صعودي.. حتى أستطيع ملامسة ثقب الأوزون.. ذاك الذي صنعه شعب لم يستطيع أن يسد ثقوب حضارته فتسرب حتى وصل إلى قاع التيه العالمي !!.
    إن روحي المتشبثة في صوتي المبحوح ترفض احتمالية أن أنفجر أمام أول لعين يحاول كسب سيارة
    ( VX-R) على حساب أيامي المقبلة! فهذه الروح سممها العقل بذعره وشكوكه..
    أرقصوا يا سيادة المخلوقات الفضائية ودعوني أسرد لكم حقيقة خرائطكم الجينية , وتطوروا إن أردتم التطور أو كونوا أنتم منذ البداية ! ولكن عدوني بأنكم ستدفنون رؤوسكم كل ليلة بتلك الخرائط , لتموتوا وأنتم محاطون بشرف الأجداد!.

    زملاء الوجود
    هل الحب انبثاق جرثومي للحاجة البشرية؟ أم غريزة ذكية عرفت كيف تمجد نفسها عن طريق إنكار آلية عملها ووجوب حماية بقاءها , فأصبحت بهذا محمية من قبل الإدراك البشري المبتور .. ولكن ألا يصح أن يكون الحب ردة فعل لا أكثر ولا أقل أتت كدليل فعال على سريان نواميس الحياة ؟!
    ما أقسى الفكر الذي يصنع الأسئلة بدلاً من الإجابة عليها.. كيف استطيع أن أنظر إلى الشيء على أنه مجرد من الغايات الضرورية المحيطة به ؟!!. ليتني استطيع إلجام هذا الضجيج في رأسي ! إني أتحول إلى فعل ماض أضاع دلائل الوصول إلى الذاكرة فبقي تائهاً في سديم لحظوي يرفض التقدم للمستقبل ويرفض الاندفان في حتمية قدره !

    كل هذا الهراء المتجسد أمامي بشكل مسرحي هو محاول للهرب منها.. محاولة للهرب من وقع اسمها علي ! إني بكل بساطة صدفه أرادت أن تعقلن حدوثها فتاهت في هذا العبث السرمدي.. إن ما يحدث الآن هو الواقع الذي فرضه غيابها..
    فليتها تركتني أنام على أثير صمتها بدل أن توقظني على ضجيج جنوني !!

  6. #6
    أمّا الجزء الأول من ردكّ فلا علاقة لي به لامن بعيد ولا من قريب
    لأني لستُ بـ عاقل ولا مجنون

    والجزء الثاني هو مربط الفرس
    سأوصيك بالحبّ
    حتى وإن كانت عجوزاً شمطاء 00 ستجد تفوّقها في أبواب عدّة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    لا حوووول ..
    لا .. ويتابعون بحماس ..
    ...
    مراهقين .. الخمسين ..
    ( ملاحظة : الخمسين اعلاه مالها علاقة بالكيرم )
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    فتى صبيخة ينادي فتى (العدامه) :D:
    صاحب البخاخ يا صديقي توقيعك الصراحه عميق بعنف ! لازمني يومين أفكر فيه شوي

    المندهش
    في العالم البديل لا توجد قيم معاكسه كما يوجد هنا
    لذا لا تحدثني عن العجائز !!
    السلام عليكم


    فانون
    من ناحيتي فأنا عشريني مقبل على الحياة
    أما أنت ما أدري عنك الصراحه
    أما الكيرم فأنا ما أحب الألعاب الي ما تشتغل على الكهرب !

    خلاص يا أبو الشباب لكل منا ما أسرّ

    _____________
    ما سبق حديث ( أرضي)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    ( هموم ترفض الذوبان في الفضاء..)

    أستطيع أن أنسى أو أن أتناسى هذا الألم الذي يشعرني به الفضول والغضب, إلا أن سؤال واحد يأتي بصيغة "لماذا" يعيد بسهولة ما نسيته وما تناسيته, إني يا صديقي لا أتحدث عما يجب أن يحدث, بل أتحدث عما يحدث فعلاً.
    _ اقسم بأنك تشعر بتأنيب الضمير..!
    _ أشعر بتأنيب الضمير ولكن لسبب آخر غير ما تظن.. أشعر دائماً بأني متورط بأي محيط يتفاعل معي.. حتى ما يحدث بعيداً عني وخارج إرادتي يشعرني بالمسؤولية والتواطؤ.
    ___________________________________
    أيها الفضائيون الأماجد.. سأحدثكم اليوم عن مدى الخبث القابع بين الإنسانية والبشرية, وأسقطوا أنتم هذا الحديث على مسمياتكم.. لعل صلاحكم يكون على يديّ..!.

    يقول بيغي "الفرد هو البرجوازي الذي يحمله كل إنسان فيه"

    وما العيب في هذا ؟ إن الحياة تبدأ عندما لا تعود غايات المجتمع مسجلة مسبقاً في الغرائز , في هذه الصورة يتحول المجتمع البشري إلى تجمع مسيّر غرائزياً مثل "النحل" فهو ينتج بقصد الإنتاج نفسه ويتكاثر بهذا الهدف. إن غيري هو أساسي ومنبعي ولكنه ليس "أنا" إنه يعنيني ولكنه لا يمثلني ولا يلخصني , عندما لا تنحصر الأفعال بالغرائز كما بالعالم الحيواني فهي تكون المنفذ الأول "للأنا الصغير" فمجرد الشعور بالحاجة إلى الغير هو إدراك ولو ضمني أني لا أكتفي بذاتي , إذاً أنا كائن ناقص لا أكتفي بذاتي ولكن أكتمل بالغير , الغير هو القسم المكمل وليس القسم البديل , لا أريد أن أكون قرباناً للمجتمع أو أن أرضي إيمان البعض الذي يتخذ شكل إيمان طفولي ليعزي المصدقين بواسطة الأوهام أو بواسطة عقل محنط. الإيمان يبدأ حيث ينتهي العقل؛ فالإيمان عقل بلا حدود. المجتمع كائن عاقل ولكنه ليس مدرك لعقلانيته, إنه أشبه ما يكون بالآلة التي لا تحتاج إلا لطاقة أوّليّة دافعة لتتولى هي فيما بعد إنتاج طاقتها الخاصة, ولكنه أثناء ضخ هذه الطاقة لا يفكر أبداً إلا بأسباب الحركة لا بغايتها!. عندما أقول أن العالم تحول إلى عبادة الوسائل فأنا لا أبالغ لأن سؤال "لماذا" تحول إلى "كيف".

    إن رفض التفكير بالمعنى والغاية هو تجريد الإنسان من بعده المفارق فلا يعود العالم سوى حلبة دامية تتواجه فيها أرادات النمو و أرادات النفوذ للأمم أو للأفراد , والعجيب أن استحواذ الفكر الفردي بوجهه البشع حوّل الفرد إلى أمة صغيرة , تتاجر بالأمم من أجل سد حاجاتها, وعصر الشركات العملاقة هو أكبر دليل على هذا , فالكثير من الحروب تخاض من أجل تسويق السلاح والأدوية الخ.. لقد أخفينا مفهوم الشيء المشابه لنفسه والمكون له والمفصول عن الأشياء الأخرى وعن الإنسانية؛ فأصبح المتفاعل مع هذه القناعة مشاركاً, أما الرافض فأصبح مجموعة علاقات داخلية تربط المتضررين لتنتج من دون قصد أكبر ساحة لتوليد الحاجات !.

    قرأت يا كرام هذه المقولة "كونوا بشراً.. لتكون هذه حياة ". ومن بعدها لم أدري كيف نتأبط كينونتنا ومن ثم ندعي الضعف..!.

    يقول صديقي طاليس (المعرفة الحقيقية ليست انعكاساً لإحساس مجرّد أو تأمل لفكرة متمركزة على ذاتها). وأقول : ونحن لسنا شهود على جمود الطبيعة , لأننا نعلم أن مالا يقاس ولا يدرك موجود ! كما أننا نعلم أن هذا الوجود لم يخلق لنثبته أو لننفيه , بل لنتأمله ولنتعايش معه , ولنستلهم منه أن الانسجام لا يعني نزول المكونات لرغبات الشكل المكوَن , بل لندرك أن الفرد متميّز"بنفسه" وتميزه أنتج محيطه , وأن العقل الذي نتحدث عنه الآن هو عقل وضعي معاق جرد من بعده الأساسي فلم يعد يطرح مشكلة الغايات بل مشكلة الوسائل. يجب أن نحمي الإنسان ممن يظن أنه أصبح فقط (صانع الأجهزة الخارقة) كما يقول روجيه غفر الله له!.

    يا كرام إن الحديث التالي بوهيمي الطراز لا أدري كيف استطاع تقمصي..!

    إن فضاءاتكم لم تعكر بمثل هذه المقولة :
    " الإنسان عبارة عن أداة تقدم تقني لذا يصبح المجتمع الإنساني أهم مستهلك للعنصر البشري!"

    يقول روجيه جارودي : (لقد جعلنا العلوم والتقنية أسياد الطبيعة لدرجة أننا اليوم نملك قدرة تدميرها . فقد قضت قنبلة هيروشيما على 331 ألف في لحظة وهذا تقدم تقني مهم بالنسبة لجنكيز خان الذي لزمه سبعة أيام لتشييد هرم من عشرة آلاف جمجمة !). من الغريب حقاً أن نقدر فعل أي شيء ولا نعرف ماذا نفعل بهذا "الكل شيء" !. إن اتفاق الإنسان من الشيطان يرتكز على رفض كل غاية وعلى تثبيت أن العالم والحياة مجردان من أي معنى , فسارتر مثلاً يقول " الحياة شغف لا فائدة له" والبشرية تتراقص حول مقولته وهم فرحين بهذا الوصف البارد والمراهق للحياة ! أما كامو العدمي الحزين فيقول "الحياة عبثية". والمؤلم أن هذا الدمار الفكري والانعدام الإيماني لا يقف عند هذا الحد , فالآن لم تعد الحروب تخاض لأسباب عقائدية أو لكرامة أمة , بل من أجل الاقتصاد والمصلحة الفردية ,وهي من تهدد البشرية لا قنبلة هيروشيما ولا جنكيز خان ,فالإحصائيات تقول أن 30 % يسيطرون 83 % من عائدات العالم ! ويموت بسبب هذا التوزيع لثروات الأرض 40 ألف إنسان كل يوم!.

    إني أشارك صديقي هذه الحيرة ( كيف يحاولون أدارك الوجود عقلياً وهو مصطلح إيماني) !!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المكان
    معكم
    الردود
    490
    عزيزي البارع ..

    محاولاتك ذي مثل ماء مطر يصقع في غضارة مقلوبة .. قال الأول:

    كثر النصح في القلوب المصدة ..... مثل المطر يضرب سحال مـ تسـ ــفاة


    متسفاة .. بتشديد الفاء = مكفاة .. برضه بتشديد الفاء = مقلّـبة .. لا هالمرة بتشديد اللام!!

    لأني بصراحة حبيت أخرب عليك قمت خذت أرقام الكواكب الأخرى على قولتك أبي أزهم عليهم و أقول لهم ترى هذا اللي يدقدق عليكم كائن إجتماعي ملحوس .. لكن من أول رقم زعق في وجهي إللي رد علي: "أنت تدري الساعة كم؟؟"

    فلا تتعب نفسك .. تعددت الكواكب و الظلام واحد!!

    عش كما تهوى!!
    لا تزعلون من فدغون!!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •