Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 55
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080

    أخي العريس .. أختي العروس ..لا تقلقا فالموضوع بسيط !



    صيف عام 1420

    مكالمة هاتفية ..
    - الو
    - نعم ، أهلا يا عريس ! ما شاء الله صوتك يغني عن شوفك !
    - ممتعض ، تعال الآن أريدك !!
    - الآن ؟!
    - أرجوك !!

    صيف 1421

    اتصال هاتفي بعد صلاة الفجر !!
    - الو
    - نعم
    - ممتعض
    - أهلا يا عريس ، صوتك بس ما أقول إلا عيني عليك باردة
    - ممكن تحظر للمنزل الآن !!
    - الآن ؟
    - أتمنى !
    - طيب وإذا دعت علي عروستك !
    - تعال وما عليك !

    ماذا حدث ..؟!

    الذي حدث من صحابييّ العرس شيء واحد !
    ( أشعر بأني غير مرتاح لها – لا أجد إقبالا عليها – شكلي تورطت – الله يستر شكلي ماني راعي طويلة – كيف أطلقها بعد ما .. – يارب تموت أو أموت وأرتاح – حتى شكلها كأني أنظر لأحد إخوتها - نصيحة لا تتزوج إلا وأنت ضامن نفسك .. الخ ) !
    الإخوة الكرام ..
    صدقوني هذا ما باح لي به اثنان من أعز أصدقائي في أسبوع زواجهما ! ولم أكتف بهما بل مررت على أكثر من حالة بعدهما تشابهت فيها قلوبهم وأمزجتهم !
    حسناً ..
    أخي وأختي القادمين على جناح الأمل لمشروع الحياة الأول ( الزواج ) أود اليوم أن أتحدث إليكم ومن واقع معايشة لحالات بعض صحبي ، أو بعض من حدثني عن غيرهم حديثاً ملؤه محبة وأمنية خير .
    أخي العريس القادم وأختي العروس القادمة ..
    يجب أن تعرفا بأن الزواج يجب ألا يعطى أكبر من حجمه الطبيعي من كونه علاج كل عاهة ، وبراء كل سقم ، وشفاء كل نفسية ! فلا راحة إلا في الجنة .. ثقا بهذا !
    أعلم بأنكما قد مللتما من حياة العزوبية والوحدة ، وتشتاق روحيكما لنصف يكمل فارغاً ، ويعف جسداً ، ويريح أعصاباً .. أعلم كل هذا !
    لكن تذكرا – اختصاراً لأوقاتكم سأوجز – بأن الشيطان ليس من عمله الدنيء فقط أن نخسر الجنة ! بل حتى خسارة هذه الدنيا الدنية تهمه !
    ( ليحزن الذين آمنوا ) !
    تصوروا هذه الدناءة ..؟!
    حتى الحزن ، بل وحتى الحلم المزعج في المنام يدخلان في حسبة مع الشيطان ؟!
    فما بالكما بخسارة زواج معه وبه مشروع أسرة مسلمة وشاب محصن وشابة محصنة ؟!
    فلذا فقد تمر بكما حالات من اللا تحديد لحالتكما النفسية والانطباعية تجاه بعضيكما مما سأحاول شرحه وفقا لما سمعته من زملائي الذين باحوا لي ببعض أسرارهم !
    أخي العريس القادم وأختي العروس القادمة ..
    إنك تقدم على امرأة ، وإنك تقدمين على رجل ، ليست كسائر من عرفتما من أهلكما ، وتقدمان على طبيعة علاقة غير مسبوقة ! فأنت عرفت أمك وأختك ومحارمك ! وأنت عرفت والدك وأخاك ومحارمك ! فهل العلاقة والشعور والألفة نفسها ؟!
    أمامكما كل شيء جديد !! بيئة مغايرة ، وتربية مختلفة ، وطباع غير شبيهة ، وحتى اللهجة والمصطلحات المنزلية قد تختلف بينكما !!
    ومعها فأنتما تودعان عمراً ، ومرحلة ، ونفسية ، وروتينا يوميا !
    إنك يا عزيزي ولأول مرة في حياتك ستستحل جسداً ليس لك ، وتتمازج أيضاً مع روح ليست كالتي بين جنبيك ، وتلتزم تجاه مخلوق التزاما أدبيا ومعنويا بل وجسديا ! وكذلك اختي الكريمة تفعلين ّ
    فماذا بظنكما ..؟!
    أتراكما تحسبان بأن هذا الانقلاب المفاجئ في طابع حياتكما سيأخذ مجراه في انسيابية سلسة !
    إن فقد أيامكما السابقة بنزقها وخفتها وقلة تكاليفها مؤلم ومزعج فما بالكما بلا الالتزام يعقبها التزام ! ولا مسئولية تعقبها كامل مسئولية ! ولا ارتباط يأتي بعدها وفجأة ارتباط شديد !
    أخي الكريم أختي الكريمة ..
    قد يصدك عن عروسك أو يصدك عن عريسك موقف ، أو كلمة ، أو حتى عيب جسدي ! ولكن احذر واحذري معه أن تستعجلا الكآبة ، وتشربا النحس ، وتؤذيا نفسيكما بقرار متسرع هو للخيبة أقرب !
    لا أيها الكريمان الفاضلان ..
    الانطباع الأول ليس كل شيء ! فكم من كاره صار عاشقا ! ومدبر صار مقبلا ! ومشمئز صار راغباً !
    أيها الكريمان ..
    إن في انتقال العسكري من حياة المدنية إلى حياة " العسكرية " مرحلة تسمى بـ " الخمسة والأربعين يوما " وهي مرحلة استبدال الجسد والروح المدنية بالأخرى العسكرية ، فكيف هو الانتقال من حياة إلى حياة ؟!!
    إنك – يا هذا ويا هذه – إنما تودع وتودعين أكثر من عشرين سنة فهل تظنان بأن هذا الأمر سهل على النفس نزعه ؟!
    إن ما قد يصيبكما من حالة تظنانها عدم توفيق إنما هي قد تكون في حقيقتها حنيناً لماض ، أو نزعاً لمألوف ، أو توحشاً من جديد !
    تودعان أماً وأبا وأختاً ، لتعيشان حياة جديدة ومرحلة غريبة عنكما وجديدة عليكما ، بل وحتى طبيعة العلاقة بينكما جديدة ومختلفة ! فإنكما ولأول مرة ستمران بعلاقة يكون فيها قلبكما وروحكما وجسدكما ليسوا من كامل ما تملكانه !
    وتأكدا بأن الحب التراكمي الذي ينمي ويزداد ويتراكم مع الأيام هو خير وأثبت من فرحة ليلة الدخلة التي هي قد تكون فرحة جديد ، ولهفة غريب ، وتشوف لذيذ !
    يقص علي أحد معارفي وعمره في بحر الخمسين بأنه قد قضى أربع سنوات من عمره ينظر لزوجته وكأنها شيطان ! ويقول والله إنها الآن أحب إلي من نظر عيني ! وبالفعل هذا الرجل مضرب المثل في ( خنوعه ) لزوجته ! وقد سألت من يعرفه أكان يبغضها في شبابه فقالوا بل يهينها ويتقزز منها !
    لا يخدعنكما إبليس ، ولا تخدعكما حيل النفس المريضة ، ولا تعبثن بكما طيشة العقل ، ووهم اللا توفيق ! تأنيا وتدبرا وتأملا وقبل كل هذا اصبرا !
    ثم ويا أخي الكريم ويا أختي الكريمة .. فهل البيوت تبنى على الحب فقط؟!
    إن هناك من أسباب السماء ، وأقدار الغيب ، ما لا تتصورانه من بقاء العيش ، ودوام المكث !
    يقول الله تعالى ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً )
    ويقول عليه الصلاة والسلام (لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر)

    فأين نحن من بعض هذا يا سادة ..؟!
    الحديث يطول ، وقد كتبت على عجل لأن هذه المسألة صارت تظهر كثيراً في أوساطنا الاجتماعية ، وقد كثر الطلاق بسبب هذا الإيحاء الفاسد ، والمزاج الغير منضبط !
    وختاما .. أسأل الله لجميع من قرأ هذه المشاركة ومن لم يقرأها من المسلمين زيجة سعيدة ، وعيشة هنيئة ، وذرية صالحة !


    ممتعض .




    مسار مـر من هنا .. !!
    انا حاس كلها يومين واصفط جنب المتحرر :D:


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    منطقيا يفترض ألا يحدث أية مشكلة بعد الزواج !!
    لأن الزواج في حد ذاته هو الكارثة .. واي شيء يحدث بعده هو أمر هين يمكن تجاوزه ..

    ثم إن من وظائف الزواج الرئيسية إتلاف خلايا المخ الخاصة بالاحساس ، والتفكير ، ولذلك نجد من يكرر تجربة الزواج .. وهذا دليل على انعدام قدرته على التفكير المنطقي


    على أيه حال ..
    ص مع التحية للآخر الضحايا ..
    أبو سفيان
    برج المراقبة ..

    واللي من ايده الله يزيده
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    مع أني أطابق سهيل فيما سهل الله ..
    لكن وش جابني تناديني ..؟!!
    على العموم لولم يكن من الخير إلا مصافحة ممتعض لكفى ..
    تحياتي لنفسي فقط .. ولشلة العزاب أترابي ..
    أترحلين ..؟ فروحي من هنا رحلت ..
    حتى المسافات .. تاهت في مسافاتي..

    ـ ـ ـ

    ( إنا لله وإنا إليه راجعون )


    آخر أخبار a d a b . c o m

    asufyani1@gmail.com

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    36


    أخي ممتعض ..

    بدايةً أودّ أن أتطرق إلى بيئتنا المنغلقة جداً والتي تفرز مثل الأمثلة التي ذكرت ..

    لستُ أخي ضدَّ الحجاب .. بل أحمد الله عليه ؛ ولستُ مع الاختلاط ، وأعوذ بالله منه

    ولكن ..

    ارجع معي قليلاً إلى مجتمع النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه ..

    ثم عد إلى مجتمعنا وعاداته العقيمة ..

    ولنأخذ مثالاً على ذلك بالرؤية الشرعية ..

    بعض الآباء يرفضها رفضاً قاطعاً .. وبعضهم يقبلها على مضض ..

    فتأتي الفتاة ثم تخرج وكأنها عارضة أزياء غير أنها تتسم بالحياء والذي منعها حتى من رؤيته

    أو مبادلة شيء من الحديث .. " والأرواح جنودٌ مجندة "

    أما الشاب .. فقد يبني على حدسه ويضيف إلى ملامحها ما لم يظهر له ، ويتوقع شيئاً من صفات

    قد لا تتمتع بها .. ثمّ أمره وأمرها إلى الله !

    هذا من ناحية ..

    ولكن من ناحية أخرى ..

    يقدم بعض الشباب على الزواج من فتييات وهم متيقنون مسبقاً بأنها لا تتوافق وإياهم ..

    ومع ذلك تجده يمضي فيما أقدم عليه خوفاً من أن يظلمها أو يحرجها ، وما عرف بأن

    زواجه وهو كارهٌ لها هو الظلم بعينه !

    ومن الشباب من يتوقع من فتاته أن تكون كما يشاهد هنا وهناك .. فتسقط من عينه

    أن لم تكن كما الساقطات !

    ولن أعذر بنات جنسي .. ولعلي لا أقدم على ما فعلن إن يسَّر المولى ..

    البعض منهن تنسى أنوثتها ، وأخرى لا تكيّف نفسها مع بيئة وشخص وحياة جديدة ..

    ولعلّ الأيام الأولى يقف مدى نجاحها على المرأة وصبرها وحكمتها ..

    وكم من فتيات أعرفهن سار مركب حياتهن بأمان فقط لأنهن أحسنَّ البداية ، مع كونها " حياتهن "

    كانت معرضةً للطلاق من الأيام الأولى!

    * أما الحبّ ..

    فلا أتصور أبداً أن تستمرَّ حياة زوجية على وفاق إلا به !

    أما الاحترام فبقدر ما هو مطلوب إلا أنه لا يغني عن الحب ..

    سمعتُ من الكثيرات ما آلمني .. فبقدر الاحترام والتقدير الذين يجدنه من أزواجهن

    إلا أن الحب مفقود ففقدن السعادة بدونه !

    " الحب هو الحياة ، والحياة هي الحب "

    *

    *

    أوافقك أخي أن البعض يستعجل في كراهيته ورغبته في الفراق ، ثم يقدِّر الله أن تكون

    من أراد فراقها الأقرب إلى قلبه ، وحولي منهم الكثير !


    أطلتُ كثيراً .. لكن لفرحنا بعودتك قلنا ما قلنا ..

    ويبقى الأمر من قبل ومن بعد لتوفيق المولى سبحانه !

    اعذر ثرثرتي

    صادق التقدير ،،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    في الدنيا وحدي...معهم
    الردود
    263
    تقدم لخطبتها..

    فتاة في ريعان الصبا ..

    لم تتجاوز الواحد والعشرون من العمر ...

    وهو كفـيف ..لم يـرى الدنـيا..

    تقدم ..وبعد تحرٍ وسؤال دقيق ...

    كان الحلم الذي تنتظره العائلة..

    مثقف ...معلم في معهد المكفوفيين .. متدين ..في غير غلظة..أهله كرام ..ومن طبقة مناسبة..

    إنه تماماً ما كان يبحث عنه جميع أفراد العائلة..غيرها..

    غير أنه ..كـفـيف ..

    لم يكن ثمة خيار ..حيث لم تستشار..ولو استشيرت لما أبانت أو استطاعت الإفصاح..

    وهناك في الضمير حديث أليم يجلجل في الخلايا..

    لماذا أنا بالذات؟؟..ياله من حظ..هذا الكفيف ..ولكنه لا يرى ..كيف سأعيش معه ..؟؟

    لن يراني ..جمالي ..زينتي ..طلباته .. صديقاتي ..ماذا سأقول....يا الهي ماذا أفعل

    يارب ساعدني..

    .

    .

    .توكلي على الله ولن تندمي..

    ..

    وفي شقة فاخرة في الطابق الثاني ..من عمارة هي ملك له..

    كانت تسكن زوجة بالغة الفتنة والدلال.. مع زوج كفيف.. وثلاث فتيات يملأن البيت حبوراً وسعادة..

    طافت معه بلاد الله ..بعثات عمل ..ورحلات ..وزيارات عائلية


    وانتهت الرحلة..

    توفي شاباً ..بعد مرض لم يدم أكثر من يوميين فقط..

    رأيتها تقف على جنازته في زهول ..تحبس دمعة في محجر العين جزلى..

    كتمت أنفاسي ,,كدت أنفجر بدلاً عنها..

    .

    .

    ..عشرون سنة مضت..منذ ذلك اليوم

    ...

    وحبه في قلبها خالدٌ لم يتحرك ..قيد أُنملة..


    عفواً ممتعض على الإطالة..:D:

    استمتعت بقرائتك ..فسار قلمي ..إنها تجربة تقول..الزواج رحلة قدر..

    فصبراً أيها الأزواج..ولا يخدعنكم الشيطان..

    إن الشيطان ليس من عمله الدنيء فقط أن نخسر الجنة ! بل حتى خسارة هذه الدنيا الدنية تهمه !



    تحياتي لك ..وكلي ود

    بقدر حضورك..alhilal

    سيــأتي الربيـع.....سيــأتي المـطر

    ستنـموا غراسـي......سيــأتي الخـبر



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806
    بخٍ بخٍ يا أبا الطيّبِ!!
    لا أدري بأيّكما أنا أشدُّ فرحاً أنتَ أم سهيل؟؟!!
    فحمداً للهِ الذي أحيانا فرأينا قلمَكَ يجري هنا
    يا عزيزي...
    كلامُكَ ملامسٌ للواقعِ ولكنّي أشعرُ بأنَّ ردَّ أختنا الفاضلة " لكنّ " يحملُ الكثير ولعلّها لم تُفصِحْ !!
    أعِدِ قراءتَهُ ولتعد هيَ البيانَ لنستفيدَ أكثر,,,,,
    لكَ ودّي يا دُبّ
    والله لك وحشه
    وفي الريحِ منْ تعبِ الراحلينَ بقايا !!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني
    منطقيا يفترض ألا يحدث أية مشكلة بعد الزواج !!
    لأن الزواج في حد ذاته هو الكارثة .. واي شيء يحدث بعده هو أمر هين يمكن تجاوزه ..

    ثم إن من وظائف الزواج الرئيسية إتلاف خلايا المخ الخاصة بالاحساس ، والتفكير ، ولذلك نجد من يكرر تجربة الزواج .. وهذا دليل على انعدام قدرته على التفكير المنطقي


    على أيه حال ..
    ص مع التحية للآخر الضحايا ..
    أبو سفيان
    برج المراقبة ..

    واللي من ايده الله يزيده
    أسد في النت وفي البيت ابن حلال :D:

    وبالمناسبة .. لماذا لم تجرب حظك مع الهنديات ؟ يمكن التفكير متقارب والجينات !!
    عموما راحت عليك

    تحياتي .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان
    مع أني أطابق سهيل فيما سهل الله ..
    لكن وش جابني تناديني ..؟!!
    على العموم لولم يكن من الخير إلا مصافحة ممتعض لكفى ..
    تحياتي لنفسي فقط .. ولشلة العزاب أترابي ..
    حيّاك الله يا عريس ..!
    وثم فهنالك رسائل خاصة تستطيع أن تستخدمها كـ " كرت دعوة " لمن تحب !
    فلماذا لم نر " عزومة " من قبلك لنا ؟!!
    ولمعلوميتك فأنا اكلي قليل !!
    لكن في زواجك الثالث تعوضها إن شاء الله .

    عموما .. هنيئاً مريئاً

    ممتعض .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لكنّ

    أخي ممتعض ..

    بدايةً أودّ أن أتطرق إلى بيئتنا المنغلقة جداً والتي تفرز مثل الأمثلة التي ذكرت ..

    لستُ أخي ضدَّ الحجاب .. بل أحمد الله عليه ؛ ولستُ مع الاختلاط ، وأعوذ بالله منه

    ولكن ..

    ارجع معي قليلاً إلى مجتمع النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه ..

    ثم عد إلى مجتمعنا وعاداته العقيمة ..

    ولنأخذ مثالاً على ذلك بالرؤية الشرعية ..

    بعض الآباء يرفضها رفضاً قاطعاً .. وبعضهم يقبلها على مضض ..

    فتأتي الفتاة ثم تخرج وكأنها عارضة أزياء غير أنها تتسم بالحياء والذي منعها حتى من رؤيته

    أو مبادلة شيء من الحديث .. " والأرواح جنودٌ مجندة "

    أما الشاب .. فقد يبني على حدسه ويضيف إلى ملامحها ما لم يظهر له ، ويتوقع شيئاً من صفات

    قد لا تتمتع بها .. ثمّ أمره وأمرها إلى الله !

    هذا من ناحية ..

    ولكن من ناحية أخرى ..

    يقدم بعض الشباب على الزواج من فتييات وهم متيقنون مسبقاً بأنها لا تتوافق وإياهم ..

    ومع ذلك تجده يمضي فيما أقدم عليه خوفاً من أن يظلمها أو يحرجها ، وما عرف بأن

    زواجه وهو كارهٌ لها هو الظلم بعينه !

    ومن الشباب من يتوقع من فتاته أن تكون كما يشاهد هنا وهناك .. فتسقط من عينه

    أن لم تكن كما الساقطات !

    ولن أعذر بنات جنسي .. ولعلي لا أقدم على ما فعلن إن يسَّر المولى ..

    البعض منهن تنسى أنوثتها ، وأخرى لا تكيّف نفسها مع بيئة وشخص وحياة جديدة ..

    ولعلّ الأيام الأولى يقف مدى نجاحها على المرأة وصبرها وحكمتها ..

    وكم من فتيات أعرفهن سار مركب حياتهن بأمان فقط لأنهن أحسنَّ البداية ، مع كونها " حياتهن "

    كانت معرضةً للطلاق من الأيام الأولى!

    * أما الحبّ ..

    فلا أتصور أبداً أن تستمرَّ حياة زوجية على وفاق إلا به !

    أما الاحترام فبقدر ما هو مطلوب إلا أنه لا يغني عن الحب ..

    سمعتُ من الكثيرات ما آلمني .. فبقدر الاحترام والتقدير الذين يجدنه من أزواجهن

    إلا أن الحب مفقود ففقدن السعادة بدونه !

    " الحب هو الحياة ، والحياة هي الحب "

    *

    *

    أوافقك أخي أن البعض يستعجل في كراهيته ورغبته في الفراق ، ثم يقدِّر الله أن تكون

    من أراد فراقها الأقرب إلى قلبه ، وحولي منهم الكثير !


    أطلتُ كثيراً .. لكن لفرحنا بعودتك قلنا ما قلنا ..

    ويبقى الأمر من قبل ومن بعد لتوفيق المولى سبحانه !

    اعذر ثرثرتي

    صادق التقدير ،،
    أختي الكريمة ..
    لا عطر بعد حكمة قلتها !
    ما ذكرته عين ما وددت البوح به ! ولكني كتبت على عجل بعد أن بلغني طلاق أحد زملائي قبل عدة ليال لزوجته التي لم يمض على زواجه منها عدة أسابيع ! فهرعت للجهاز أكتب ما يتساقط على فكري من رؤى بعضها قديم لم أرتبه ، والآخر عفو خاطر انسل من ضميري .
    نعم أوافقك القول في مسألة الرؤية الشرعية .
    فقد خطب المغيرة بن شعبة -رضي الله عنه- امرأة من الأنصار، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هل نظرت إليها فإن في أعين الأنصار شيئًا (يعني أنها ضيقة) [ فقال شعبة: قد نظرتُ إليها. [مسلم]. وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا خطب أحدكم امرأة فلا جناح عليه أن ينظر إليها، إذا كان إنما ينظر إليها لخطبتها، وإن كانت لا تعلم) _[أحمد، والبزار، والطبراني].
    وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا خطب أحدكم المرأة، فإن استطاع أن ينظر منها ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل) _[أبو داود].
    وقال صلى الله عليه وسلم: (ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل خيرًا له من زوجة صالحة، إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرَّتْه، وإن أقسم عليها أَبرَّتْهُ، وإن غاب عنها نصحتْه في نفسها وماله) _[ابن ماجه

    ولندقق النظر في هذا الحديث الشريف (هلا نظرت إليها، فإنه أحرى أن يؤدم بينكم)
    نعم فالنظرة الشرعية لها دورها العميق في الوجدان والقبول .
    ولكن في المقابل يجب تربية هذا الجيل شبابا وشابات على مثل هذه الآداب الرفيعة . فالشاب عليه أن يكون ذا ستر . فإن كان قد رأى ما لم يشجعه على الزواج فعليه الصمت وستر هذا الأمر لئلا تتضرر الفتاة .
    أما عن مسألة الحب ، فالصدق قلته ووقعت عليه . لكنني كتبت على عجل ولم أنتق العبارات المناسبة والملائمة لما يدور في خلدي .
    لكن هناك من قليل المودة ما قد تسير عليه سفينة الحياة حتى حين . وانا للأمانة افكر في البنت المطلقة اكثر من تفكيري بالشاب المطلق !
    فالبنت صدمتها وخسارتها أكثر وأعظم من الشاب . ولذا فأنا أشدد على مسألة الصبر وتجاوز هذه الحيل والأوهام حتى تثبت وجهتها . فإذا ما مرت الشهور والحال على ما هو عليه من عدم التقبل وسقوط الألفة فالله تعالى يقول " وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته " .
    عموما .. ننتظر من حضرتك شيئا يفيد الموضوع . فقد استعجلتُ كتابته كون هذه الفترة فترة زواجات وأعراس . واحتسبي اختي كد عقلك وقلمك عند الله تعالى في هذه المسألة فقد يرد الله واهماً إلى رشده وتأخذين أجر حياة أسرة مسلمة بحرف بثثته . فلا تحقري من المعروف شيئا .


    ممتعض .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    تحت عمامتي
    الردود
    165
    يقال ان " الآمال غير الواقعيّة وخيبة الامل كالتوأم ملازمان لبعضهما البعض "

    وربما على هذا الامر يحسن ان نقيس جميع شئون حياتنا فالزواج وغيره ايظاً .


    دمت جميلاً

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    36

    أخي ممتعض ..

    لعلّي كتبتُ على عجل ، ولم أبِنِ المقصودَ كما أردته !

    ولعلَّكَ تعذرني إذ أتيتُ برؤوسِ أقلامٍ وحوَّرتُ الحديثَ عن مجراه الذي أريدَ له ..

    ولكنّ الموضوع ذو شجونٍ !

    وبالمناسبة ..
    في القناة الأولى وفي برنامج " مستشارك " الليلة الماضية ؛ كانت الحلقة أو كادَت تتحدث عن
    موضوعنا ، ولكن وكما هيَ عادة تلفزيوننا الموقَّر ..
    لا وقتَ لديه للموضوعات الهامَّة !

    عموماً ..

    حاولتُ أخي أن أقفزَ إلى النتيجة فما استطعتُ إهمالَ السبب ..

    غالباً إن لم يكن دائماً .. لا يقع مثل هذا الطلاق وهذا الخلاف والنُّفرة

    إلا من جهةِ الشاب .. وأيّ شاب ..؟

    هو ذاكَ الذي لم يكن مقتنعاً أصلاً بفتاته !

    ولعلَّ رغبته في إرضاء والديه أو مجاملةِ وليّ الفتاة ..أو أو ..

    قد أرغمه على الزواج بها ..

    فالشاب الذي تزوّج راغباً وقد راقَ له من صفاتها ما جعله يبادر إلى الزواج

    لن يكون بالطبع متسرعاً ، أو يترقَّبُ الزللَ منها ليقنعَ نفسه بعدمِ أهليّتها له !

    إذاً .. على الشابّ ألا يُقبلَ على زواجٍ غيرَ مقتنعٍ به خشيةَ الإساءة

    أياً كانت الجهة التي ستقع عليها " الإساءة ".. لئلا يقع في إساءةٍ أعظم !

    أما الفتاة .. فلن يخفى عليها نفوره وعدمُ إقباله عليها

    لذا فالأمر بيدها .. بعدَ الدعاء .. أن تصبر ؛ أن تأسرَه بحسنِ خلقها

    ألا تهملَ نفسها " البتّة " بل تكثِّفَ اهتمامها ، ألا تنسى أنوثتها بل

    تجعل منها جسراً للوصول إليه !

    فإن لم يكن .. " وإن يتفرقا يغنِ الله كلاً من سعته " ..

    ولعلَّ الفتاةَ أن ترجعَ بلقب " مطلقة " ، مع مافي ذلكَ من كسرٍ لها

    خيرٌ لها من أن تقضي بعضاً من عمرها تناجي روحاً لا تستطيعُ إلا أن

    تعرضَ عنها !

    أعرف فتاتين .. تمنيتا لو أغلقَ الستار على زواجهما منذ بدايته ؛ وقبل الارتباط
    بمسؤولية الأبناء ، إذ لازالَ الجفاء يعكِّرُ صفوَ زواجهما !

    ولكني أكرر .. عليهما ألا يستعجلا .. بل يستنفدا جهدهما في خلق الوئام !

    أما عن الحب .. فزواجٌ " سعيدٌ أو في أدنى درجات القبول " بلا حب ..
    فما أظنه باتَ موجوداً في عصرنا إلا لمن رحمَ ربي ..!!
    حيثُ بتنا لا نرى إلا " وفاقاً " ؛ أو شقاق !
    *
    *
    وددتُ أن أتحدَّث عن سلبيَّاتٍ عميقةٍ في مجتمعنا ؛ تؤطرها العادات وتؤدي إلى مثل ما قيلَ هنا
    لكنِّي رأيتُ بأنها ستفتحُ جباهاً عدَّة قد تشتِّتُ الموضوع !

    أشكر لكَ أخي أطروحاتكَ القيّمة .. وقلمكَ الشَّفيف
    وأريحيَّتكَ في الرد .. كما أرجو ألا أكونَ قد أثقلتُ المتصفح بما لايفيد !
    تقديري ،،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    في بوصلة
    الردود
    47

    Unhappy الموضوع بســيـــط!!!!!؟؟

    أتراكما تحسبان بأن هذا الانقلاب المفاجئ في طابع حياتكما سيأخذ مجراه في انسيابية سلسة !
    إن فقد أيامكما السابقة بنزقها وخفتها وقلة تكاليفها مؤلم ومزعج فما بالكما بلا الالتزام يعقبها التزام ! ولا مسئولية تعقبها كامل مسئولية ! ولا ارتباط يأتي بعدها وفجأة ارتباط شديد !




    :fr: :fr:
    وصف مريـــع !!
    على هذا
    أدين لك بتأجيل فكرة الزواج لعامين قادمين!!

    الـسـخـي ممتعض
    نـظرة واقعية أجدتَ تصويرها00
    لاتحرمنا من هكذا طرح00 ولا من هكذا اختيار00


    لك من التقدير والود ما لا أخفيه00



    الإ نـــســــــــــــــــــــــــان .........

    م
    و
    ق
    ف

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    الرصيـف
    الردود
    24
    صيف 1420 /1421
    وحنا الآن بصيف 1426 .. ما بتلقى يا بعد حيي عريس يتلفن لك بنص الليل ويشتكي لك qqq
    صحيح انها بس 5 سنوات .. لكن الدنيا تغيرت بها , وانقلب حالها
    الجديد الآن يا ممتعض والمؤسف حقاً,
    انه بعد العشرة الطويلة والعيال يجي من يشتكي لك ويقول أنا غير مرتاح لها !!!!!!


    تحيتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    أخي الكريم / نت
    قصتك تنزيل مما نريد !
    نعم .. فالجمال ليس كل شيء - وإن كان شيئاً - وكذلك المال والحسب !
    لكن القبول شيء يقذفه الله في القلوب فتتجاوز الإرادة بذلك مفردات الكون !
    تحيتي وتقديري .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو الطيّبِ
    بخٍ بخٍ يا أبا الطيّبِ!!
    لا أدري بأيّكما أنا أشدُّ فرحاً أنتَ أم سهيل؟؟!!
    فحمداً للهِ الذي أحيانا فرأينا قلمَكَ يجري هنا
    يا عزيزي...
    كلامُكَ ملامسٌ للواقعِ ولكنّي أشعرُ بأنَّ ردَّ أختنا الفاضلة " لكنّ " يحملُ الكثير ولعلّها لم تُفصِحْ !!
    أعِدِ قراءتَهُ ولتعد هيَ البيانَ لنستفيدَ أكثر,,,,,
    لكَ ودّي يا دُبّ
    والله لك وحشه
    كفاك بخبخه
    وحيّا الله فيصل كثيراً كثيراً .

    ولك ودي يا ...حِب


    ممتعض .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة تجاعيد
    يقال ان " الآمال غير الواقعيّة وخيبة الامل كالتوأم ملازمان لبعضهما البعض "

    وربما على هذا الامر يحسن ان نقيس جميع شئون حياتنا فالزواج وغيره ايظاً .


    دمت جميلاً
    نعم أوافقك ..ومن جهة أخرى فإن اكثر الشباب في الأصل كان قبل الزواج معدوم الراحة ، فوضوي السيرة ، قليل التكاليف !
    وظن بأن الزواج سيقلب همه سعادة ، ونكده هناءاً !
    فجاء له ، ولما لم يذق شهداً رمى بخيبته علىالزوجة الشابة المسكينة واتهم حظه بالنحس معها !
    ولهذا نطالبهم بالتريث حتى يصيروا رجالا ثم يحكموا !

    تقبل تحيتي .

    ممتعض

  17. #17

    أديبٌ أريبٌ فاضلٌ متعـــــففٌ***نجيبٌ حســيبٌ عالي القدر أروع

    صاحبك يا أخي ذكرني بصاحبٍ لي من أهل البادية جمعتني به الجامعة .."كان" من انجب الطلبة، سريع البديهة ،عالي الهمة لدرجة انني "صرفت روميتي" واتخذته روميتاً وصديقا وكنت كلما تصبحت بوجهه قلت : الله يرزقني وليدٍ مثلك !! ولكن الله قدر عليه وزوجه أبوه-رغم انفه- أثناء الدراسة فتغيرت احواله فاصبح قليل الفهم كثير الشكوى ! لم يعد ينام (قبل العرس كنت اسميه نومان) يبدأ ليليه بالزفير والفحيح (وأنا مطنش) ثم تبدأ الاسطوانه : تكفى يابوعبدالله شف لي حل جعلني ماابكيك..ورطني الشايب ! جعلني اسقا يوم افتك منها !! ليه يايِبه لييييييييييه ؟ والله ما طريت العرس !!هو ليه يوم يزوجني ؟!
    فيرق له قلبي وأبدأ بمواساته وتذكيره بما اعد الله للمؤمنين الصابرين من نعيمٍ وفضل !! فيرد علي بجملته الخالدة : ايييييييييييييييه..يقوله اللي ما حضر حرب باروت(يقصد بيروت)
    ***
    ممتعض..سوف احتفظ بهذه المقالة لتكون هدية عبدالله قبيل زواجه
    ***
    ملاحظة : حبذا لوكتبتم عن التعدد وآثارة الايجابية على الفرد والمجتمع

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    تيمـَـــاء ..
    الردود
    443
    .



    أ . ممتعـض ،،

    تحية طيبة وبعد :

    رأيت في ثنايا حروفك صدق اللهجة ،، وسمو الخلق ،،
    فأتيت مسلّماً داعياً لك بالتوفيق ..

    ولكل عروسين ،،
    بأن يبارك الله لهما ويبارك عليهما ويجمع بينهما بخير ..

    ودمتَ كريماً .



    .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سئمت الترحال
    أتراكما تحسبان بأن هذا الانقلاب المفاجئ في طابع حياتكما سيأخذ مجراه في انسيابية سلسة !
    إن فقد أيامكما السابقة بنزقها وخفتها وقلة تكاليفها مؤلم ومزعج فما بالكما بلا الالتزام يعقبها التزام ! ولا مسئولية تعقبها كامل مسئولية ! ولا ارتباط يأتي بعدها وفجأة ارتباط شديد !




    :fr: :fr:
    وصف مريـــع !!
    على هذا
    أدين لك بتأجيل فكرة الزواج لعامين قادمين!!

    الـسـخـي ممتعض
    نـظرة واقعية أجدتَ تصويرها00
    لاتحرمنا من هكذا طرح00 ولا من هكذا اختيار00


    لك من التقدير والود ما لا أخفيه00
    ولا تحرمنا من هكذا زيارة وهكذا ود ..
    ثم أين ( لا تبالي ) ..


    محبك / ممتعض .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الرصيف
    صيف 1420 /1421
    وحنا الآن بصيف 1426 .. ما بتلقى يا بعد حيي عريس يتلفن لك بنص الليل ويشتكي لك qqq
    صحيح انها بس 5 سنوات .. لكن الدنيا تغيرت بها , وانقلب حالها
    الجديد الآن يا ممتعض والمؤسف حقاً,
    انه بعد العشرة الطويلة والعيال يجي من يشتكي لك ويقول أنا غير مرتاح لها !!!!!!


    تحيتي
    لا يا ملي ( ملي = من لي بعد الله إلا انت )
    المهم ..
    صاحبي الذي طلّق هذا الاسبوع وقبل ان يطلق زوجته رأيت في وجهه الكراهة وظلمة الوجه في أحد قصور الأفراح بعد زواجه بعدة أيام ! ولأن حضرتي صار خبرة بهذه الأشكال فقد صارحته فصرح لي
    ولم أورده في مقالتي هذه لأن الأخ ( طلّق ) !
    وبنات الناس صارت لعبة عند هالمبزرة
    الحديث مؤلم جدا صدقني.

    ممتعض

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •